تحدي السّرة (Twitter)
تحدي السّرة (Twitter)

“تحدي السُّرة” يخلق تحديات سخيفة مثله

ردا على "تحدي السرة" الذي يفحص إن كان الشخص يستطيع لمس سرته بتمرير اليد خلف الظهر، و"يشوش" عقل المشاهدين فيما يتعلق بالجسم المثالي، ظهر "تحدي الثدي فوق السرة" ليكافحه

بعد أن حقق “تحدي السرة” الذي انطلق من الصين نجاحا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي من ناحية المتابعة، وإحباطا كبيرا لدى المتابعين من ناحية الممارسة، قامت شركة بريطانية للملابس الداخلية بإطلاق تحد مماثل يكافح التصورات الخاطئة التي يروجها التحدي الأول عن جسم الإنسان.

يذكر أن تحدي السرة انطلق من الصين، حيث نشر آلاف الصينيين صورا لهم وهم يلمسون سرتهم بعد تمرير يدهم من خلف ظهرهم. وزعم البعض أن التحدي مستوحى من دراسة أميركية مجهولة المصدر تدّعي أن النساء اللواتي يمكنهن إنجاز “تحدّي السرة” يملكن الأجسام المثالية. ورأى خبراء تغذية أن هذا التحدي يروّج للنحافة الشديدة، ولهذا تكمن به مخاطر عديدة على الشابات.

تحدي السّرة (Twitter)
تحدي السّرة (Twitter)

فقررت الشركة البريطانية، كيرفي كيت، إطلاق تحد لتشجيع النساء ذات الأجسام المليئة على الارتياح لأجسامهن، والتحدي الجديد أبسط بكثير من تحدي السرة، وهو أن تلمس المرأة ثديها دون أي جهد.

اقرأوا المزيد: 130 كلمة
عرض أقل
مسابقة للياقة البدنية للنساء في النمسا (AFP)
مسابقة للياقة البدنية للنساء في النمسا (AFP)

10 خرافات متعلقة باللياقة والتنحيف

إن كنتم ترغبون بانتهاج نمط حياتي للحفاظ على اللياقة البدنية أو التنحيف فمن المفضل أن تحذروا من خرافات يمكنها أن تضللكم بل وأن تضركم. جمعنا 10 نصائح كهذه وفحصنا إن كانت صحيحة...

05 يونيو 2015 | 16:46

1. من أجل إزالة الكرش يجب عمل الكثير من تمارين البطن!
ليس صحيحًا
. لا يوجد نشاط يساهم في حرق السعرات الحرارية انتقائيًا في مكان معيّن في الجسم. الحل لإزالة الكرش هو تخفيض الوزن.

2. التمرن بالأثقال سوية مع الإيروبيكا يحرق سعرات حرارية أكثر

ليس صحيحًا. أجري بحث على 35 شخصًا يعانون من الوزن الزائد واتضح أن المجموعة التي قامت بنشاطات الإيروبيكا سوية مع تمارين القوة خفضت من وزنها بشكل مماثل للمجموعة التي قامت بنشاطات الإيروبيكا فقط. ولكن المجموعة التي دمجت تمارين القوة لم تفقد كتلة العضلات وهو الأمر الذي يحدث في كل نشاط للتنحيف.

3. النشاطات الرياضية بدرجة منخفضة لا تؤدي إلى حرق السعرات كثيرًا

ليس صحيحًا. هناك العديد من الأبحاث التي تظهر بأن العكس هو الصحيح. وأن الأشخاص الذين يعانون من وزن زائد ويقومون بالمشي بشكل معتدل لثمانية كيلومترات يوميًا، يحرقون 1000 سعرة حرارية يوميًا.

4. النشاط المتواصل يحرق طاقة أكثر من النشاط المتقطع

ليس صحيحًا. أظهرت الأبحاث أنه إذا حافظنا على حمية غذائية وبالمقابل مشينا 40 دقيقة متواصلة يوميًا، فنحرق نفس كمية السعرات الحرارية حتى وإن مشينا مشيًا ليس متواصلا، ومقسمًا على أربعة مراحل مختلفة في اليوم ولمدة 10 دقائق في كل مرحلة.

5. في الـ 20 دقيقة الأولى من التمرين يستهلك الجسم الكربوهايدرات لإنتاج الطاقة، و بعد ذلك فقط، يستهلك السعرات الحرارية من الدهن

ليس صحيحًا. يبدأ الجسم بحرق السعرات الحرارية من الدهن ومن الكربوهايدرات في نفس الوقت، ويقوم بذلك ابتداء من الدقائق الأولى من التمرين. يحدث التغيير خلال التمرين فقط. فكلما استمر النشاط وكان أكثر إجهادًا كلما يتم استهلاك الكربوهيدرات بشكل أكبر من أجل إنتاج الطاقة.

بطن من حديد - لياقة بدنية (Thinkstock)
بطن من حديد – لياقة بدنية (Thinkstock)

6. التمرن بالأثقال في سنّ مبكرة يعيق عملية النموّ

ليس صحيحًا. فقد أكدت أبحاث تشريحية وفيسيولوجية بشكل قاطع بأن نشاط الجسم العضلي اللا هوائي مع التمرن بالأثقال لا يضر بعملية النموّ، على العكس من ذلك، فإن التمرن الصحيح يشجع النموّ، وكذلك يضمن القوة والمتانة المرتقبة في جيل متأخر أكثر.

7. كلما كان البروتين أكثر، كلما كان أفضل

ليس صحيحًا. فمن المعروف اليوم أن هناك حدًا يمكن للجسم أن يستوعبه من البروتين. ورغم أن عضلاتنا تعمل على مبدأ البروتينات المنقبضة، فإن تناول كميات كبيرة من البروتين لن يؤدي إلى نتائج أفضل وأسرع.

8. شرب المياه يزيد من وتيرة تبادل المواد

صحيح. والتفسير لذلك ليس واضحًا حاليًا. فقد تم ربط أشخاص بآلات تفحص وتيرة تبادل المواد في بعض الأبحاث. وأظهرت النتائج أنه عندما تمت إضافة لتر ونصف من الماء لهؤلاء الأشخاص، قد ارتفعت وتيرة تبادل المواد بـ 15%.

9. التمرن في أجواء حارّة يحرق سعرات حرارية أكثر

صحيح. ينخفض معدل نبضات القلب في الأجواء الحارّة، ومن أجل تعويض ذلك يقوم الجسم برفع نتاج القلب ونبضاته، ويعمل عملا أكثر تكثيفًا مقارنة مع نفس الجهد المطلوب لنفس النشاط في مكان مكيّف. ونتيجة لذلك يحرق الجسم سعرات حرارية أكثر. وبالمناسبة، فإن نتيجة مماثلة سوف تكون أيضًا في الوضع العكسي: التمرن عندما يكون الطقس باردًا جدًا.

بطن من حديد - لياقة بدنية (Thinkstock)
بطن من حديد – لياقة بدنية (Thinkstock)

أخيرا وليس آخرا..

إن التمرن مع الأثقال قد يجعل النساء ذوات جسم وعضلات مثل الرجل

غير صحيح. فإن الاحتمال بأن يحدث هذا الأمر مشروط بعاملين. العامل الأول هو مبنى جسم المرأة، والثاني هو الهرمونات.

اقرأوا المزيد: 464 كلمة
عرض أقل
ناشطة تحمل لافتة تقول "سمين ليس إحساسا" (change.org)
ناشطة تحمل لافتة تقول "سمين ليس إحساسا" (change.org)

“فيس بوك” يُغيّر ستاتوس “سمين” إثر احتجاجات في الشبكة

احتجت ناشطات ضدّ الظواهر التي تُشجع التصوّر الذاتي السلبي، على إمكانية نشر ستاتوس "Feeling fat"، وردًا على ذلك، قام "فيس بوك" بتغيير الستاتوس إلى "feeling stuffed"

13 مارس 2015 | 16:19

أزال “فيس بوك” إمكانية كتابة “سمين/ة” (Fat) في إمكانية اختيار ستاتوس يُعبّر عن المشاعر، بعد عريضة جمعت 17 ألف توقيع في موقع Change.org.

وادعت الكاتبة المسرحية، كاترين فاينجرتن، ومجموعة Endangered Bodies التي تعمل من أجل منع ظواهر تُشجع تصوّرًا ذاتيًّا سلبيًّا، أن ستاتوس “fat” ليس إحساسا، وأن إمكانية نشر الستاتوس “Feeling fat” إلى جانب “إيموجي” مع ذقن مزدوجة، جارحة للناس الذين يعانون من مشاكل في التصوّر الذاتي.

وكتبت فاينجرتن في العريضة التي بادرت إليها “بما أنني ناضلت وتغلبت على اضطرابات في الأكل، أنا أعرف ما يعنيه “الإحساس” بالبدانة. مرت سنوات من حياتي بينما كان يغمرني إحساس سلبي تجاه جسمي، وحرمت نفسي من الأكل في الكثير من الأيام محاولة لإنقاص وزني”. حسب أقوالها، “سمين” ليس إحساسا. تشكل الدهنيات جزءًا طبيعيًّا من جسمنا، ليس مهما ما هو الوزن، وكل جسم جدير بالاحترام والاهتمام”.

وفي أعقاب ذلك، أجرى “”فيس بوك”” معها اتصالا وأبلغها أن الإيموجي سيفضل متاحا للاستعمال، لكنهم سيغيّرون الستاتوس إلى “feeling stuffed”. “لقد سمعنا من مستخدمينا أن إمكانية “feeling fat” لتحديث الستاتوس يمكن أن تُقوي التصوّر الذاتي السلبي، وخاصة لدى الناس الذي يعانون من اضطرابات في الأكل. لذلك، قررنا إزالة “feeling fat” من قائمة الخيارات”، هذا ما أبلغ به “فيس بوك”.

يجدر بالذكر أن هناك تأثيرًا كبيرًا للشبكة الاجتماعية الأكبر عالميا، على الشبّان وأصبحت منذ فترة أداة مركزية في حياتهم.

اقرأوا المزيد: 205 كلمة
عرض أقل
مسابقة لكمال الأجسام في النمسا (AFP)
مسابقة لكمال الأجسام في النمسا (AFP)

10 خرافات متعلقة باللياقة والتنحيف

إن كنتم ترغبون بانتهاج نمط حياتي للحفاظ على اللياقة البدنية أو التنحيف فمن المفضل أن تحذروا من خرافات يمكنها أن تضللكم بل وأن تضركم. جمعنا 10 نصائح كهذه وفحصنا إن كانت صحيحة...

21 ديسمبر 2013 | 10:20

1. من أجل إزالة الكرش يجب عمل الكثير من تمارين البطن!
ليس صحيحًا
. لا يوجد نشاط يساهم في حرق السعرات الحرارية انتقائيًا في مكان معيّن في الجسم. الحل لإزالة الكرش هو تخفيض الوزن.

2. التمرن بالأثقال سوية مع الإيروبيكا يحرق سعرات حرارية أكثر

ليس صحيحًا. أجري بحث على 35 شخصًا يعانون من الوزن الزائد واتضح أن المجموعة التي قامت بنشاطات الإيروبيكا سوية مع تمارين القوة خفضت من وزنها بشكل مماثل للمجموعة التي قامت بنشاطات الإيروبيكا فقط. ولكن المجموعة التي دمجت تمارين القوة لم تفقد كتلة العضلات وهو الأمر الذي يحدث في كل نشاط للتنحيف.

3. النشاطات الرياضية بدرجة منخفضة لا تؤدي إلى حرق السعرات كثيرًا

ليس صحيحًا. هناك العديد من الأبحاث التي تظهر بأن العكس هو الصحيح. وأن الأشخاص الذين يعانون من وزن زائد ويقومون بالمشي بشكل معتدل لثمانية كيلومترات يوميًا، يحرقون 1000 سعرة حرارية يوميًا.

4. النشاط المتواصل يحرق طاقة أكثر من النشاط المتقطع

ليس صحيحًا. أظهرت الأبحاث أنه إذا حافظنا على حمية غذائية وبالمقابل مشينا 40 دقيقة متواصلة يوميًا، فنحرق نفس كمية السعرات الحرارية حتى وإن مشينا مشيًا ليس متواصلا، ومقسمًا على أربعة مراحل مختلفة في اليوم ولمدة 10 دقائق في كل مرحلة.

5. في الـ 20 دقيقة الأولى من التمرين يستهلك الجسم الكربوهايدرات لإنتاج الطاقة، و بعد ذلك فقط، يستهلك السعرات الحرارية من الدهن

ليس صحيحًا. يبدأ الجسم بحرق السعرات الحرارية من الدهن ومن الكربوهايدرات في نفس الوقت، ويقوم بذلك ابتداء من الدقائق الأولى من التمرين. يحدث التغيير خلال التمرين فقط. فكلما استمر النشاط وكان أكثر إجهادًا كلما يتم استهلاك الكربوهيدرات بشكل أكبر من أجل إنتاج الطاقة.

رياضة حرة على شاطئ البحر في حيفا (Flash90)
رياضة حرة على شاطئ البحر في حيفا (Flash90)

6. التمرن بالأثقال في سنّ مبكرة يعيق عملية النموّ

ليس صحيحًا. فقد أكدت أبحاث تشريحية وفيسيولوجية بشكل قاطع بأن نشاط الجسم العضلي اللا هوائي مع التمرن بالأثقال لا يضر بعملية النموّ، على العكس من ذلك، فإن التمرن الصحيح يشجع النموّ، وكذلك يضمن القوة والمتانة المرتقبة في جيل متأخر أكثر.

7. كلما كان البروتين أكثر، كلما كان أفضل

ليس صحيحًا. فمن المعروف اليوم أن هناك حدًا يمكن للجسم أن يستوعبه من البروتين. ورغم أن عضلاتنا تعمل على مبدأ البروتينات المنقبضة، فإن تناول كميات كبيرة من البروتين لن يؤدي إلى نتائج أفضل وأسرع.

8. شرب المياه يزيد من وتيرة تبادل المواد

صحيح. والتفسير لذلك ليس واضحًا حاليًا. فقد تم ربط أشخاص بآلات تفحص وتيرة تبادل المواد في بعض الأبحاث. وأظهرت النتائج أنه عندما تمت إضافة لتر ونصف من الماء لهؤلاء الأشخاص، قد ارتفعت وتيرة تبادل المواد بـ 15%.

9. التمرن في أجواء حارّة يحرق سعرات حرارية أكثر

صحيح. ينخفض معدل نبضات القلب في الأجواء الحارّة، ومن أجل تعويض ذلك يقوم الجسم برفع نتاج القلب ونبضاته، ويعمل عملا أكثر تكثيفًا مقارنة مع نفس الجهد المطلوب لنفس النشاط في مكان مكيّف. ونتيجة لذلك يحرق الجسم سعرات حرارية أكثر. وبالمناسبة، فإن نتيجة مماثلة سوف تكون أيضًا في الوضع العكسي: التمرن عندما يكون الطقس باردًا جدًا.

مرشدة إسرائيلية للياقة البدنية (Flash90)
مرشدة إسرائيلية للياقة البدنية (Flash90)

أخيرا وليس آخرا..

إن التمرن مع الأثقال قد يجعل النساء ذوات جسم وعضلات مثل الرجل

غير صحيح. فإن الاحتمال بأن يحدث هذا الأمر مشروط بعاملين. العامل الأول هو مبنى جسم المرأة، والثاني هو الهرمونات.

اقرأوا المزيد: 464 كلمة
عرض أقل