تحظى مدينة تل أبيب على مكانة خاصة في إسرائيل. فكثيرون يطلقون عليها اسم “دولة تل أبيب”، لتميّزها واختلافها عن سائر مدن إسرائيل. فهي معقل اليسار الإسرائيلي، وأكثر المدن ليبرالية وعلمانية. وبموازاة لها، هناك مدينة رام الله التي تعد أيضا مركزا اقتصاديا وثقافيا ليس له مثيل في الأراضي الفلسطينية. ورغم أن الإسرائيليين والفلسطينيين يؤمنون بأن القدس هي عاصمتهم، يبدو أن المفتاح للحياة الطبيعية موجود في تل أبيب ورام الله تحديدًا.

قررت مجلة “تايم آوت تل أبيب” (Time Out Tel Aviv) الإسرائيلية، القيام بخطوة جريئة بمناسبة مرور 50 عاما على حرب 1967، وتكريس عدد كامل من أجل الحياة في الأراضي الفلسطينية، وكتابة مضامينه من قبل كتّاب محليين. يتطرق العدد إلى مجال الطبخ في رام الله، ثقافة الفن والأزياء، ولكنه يتناول أيضا الحياة في غزة إلى حد قليل، وهو مكتوب بثلاث لغات وهي العبريّة، العربية، والإنجليزية.

ندعوكم لإلقاء نظرة إلى النسخة العربية في الرابط التالي: ‏https://timeout.co.il/ramallah/arabic‏

اقرأوا المزيد 140 كلمة
عرض أقل