صورة انتشرت على تويتر للرد على هاشتاج #تنازل_جماعي_عن_الجنسيه_المصريه (تويتر)
صورة انتشرت على تويتر للرد على هاشتاج #تنازل_جماعي_عن_الجنسيه_المصريه (تويتر)

هاشتاج الجنسية المصرية يشعل تويتر مصر

جرّ هاشتاج يدعو إلى تنازل جماعي عن الجنسية المصرية احتجاجا على الأوضاع في بلد النيل، أعدادا لا تحصى من التعقيبات المصرية. واتّسم معظمها بالوطنية وضد جماعة الإخوان

14 أبريل 2015 | 18:05

تشغل قضية الوطنية المصريين كثيرا في هذه الحقبة الزمنية، فصوتها يعلو بسرعة كلما استهان أحدهم في بلد النيل – وظهر آخر تجلٍ “افتراضيّ” لهذا الشعور، أمس الثلاثاء، على تويتر، في أعقاب هاشتاج دشنه نشطاء مصريين يدعو إلى التنازل عن الجنسية المصرية. واستنفر مصريون كثيرون على توتير ، ربما محبة للوطن وربما تأثرا من الجو السائد في مصر في ظل حكم السيسي، ليردّوا على الهاشتاج المسيء برأيهم لمصر، مدافعين عن الوطن الذي يحبون.

https://twitter.com/ShamsMasr88/status/587914410229796864

ونشر كثيرون تغريدات تدعو مدشني الوسمة ترك مصر على وجه السرعة و”إخلاء” مساحة للغير. وأبدع المصريون المدافعون عن وطنهم في التعقيبات، ولا سيما أن المصيرين معروفين بروح الفكاهة.

واتهم مغردون جماعة الإخوان المسلمين بأنها تقف وراء الهاشتاج، في إطار دعايتها ضد نظام السيسي الذي أطاح بها، لكن المُراجع للتعقيبات الخاصة بالهاشتاج، لا يقدر أن يجزم من يقف وراء الهاشتاج، إن كان مصريا عاديا أم مصريا ينتمي إلى الجماعة.

واستغلت مواقع مصرية رسمية السجال حول الهاشتاج لكي تبرز الوقفة الوطنية لدى المصريين وحرصهم على البلد. ولم يمر وقت طويل حتى دشن ناشطون مصريون هاشتاج مضاد تحت عنوان الجنسية المصرية شرف.
https://twitter.com/saiedalsisi/status/587967091082428417

اقرأوا المزيد 168 كلمة
عرض أقل
واتس آب
واتس آب

في يوم الذروة تحديدًا – أعطال في “واتس آب”

الشركة تغرِّد في حسابها على "تويتر" حول الذروة الجديدة. كلّ ثانية، تُرسَل 750 ألف رسالة في العالم

فَخر وارتباك لـ “واتس آب” في اليوم نفسه. فقد أعلن التطبيق، الذي غزا هواتفنا الذكية منذ فترة، عبر موقع “تويتر” عن كسر الرقم القياسي للرسائل في يومٍ واحد، بإرسال 64 مليار رسالة.

لكن في ساعات بعد ظهر اليوم بالذات، بدأت تتدفّق تقارير تُفيد أنّ ملايين المستخدِمين في العالم يواجهون مشاكل في الاتّصال بالتطبيق. وامتلأ موقع “تويتر” في الساعات الأخيرة بتغريدات تتذمّر من تشوّش عمل التطبيق، إذ لا يمكن إرسال الرسائل وتلقّيها. حتّى الآن، ليس واضحًا تمامًا ما هو حجم العطل، ولم يصدر بيان رسميّ عن الشركة بعد.

ويأتي الإنجاز المذهل لعدد الرسائل اليوميّة بعد بضعة أسابيع من إعلان شبكة فيس بوك عن شراء الشركة بمبلغ 19 مليار دولار. في الواقع، كانت تلك المرة الأولى التي ينشر فيها “واتس آب” معطيات حول مدى نشاطه منذ شراء فيس بوك له.

وفي تغريدة نشرتها الشركة، جاء أنّه يُحتمَل أنّ العدد أكبر من 64 مليار رسالة يوميّة، لأنّ عددًا من الرسائل يُرسَل لأكثر من شخصٍ واحد. إلى جانب ذلك، لم يُقرأ نحو 20 مليار رسالة من قِبل المُرسَلة إليهم. وكان مؤسّس الشركة يان كوم قد أعلن بعد أيّام من صفقة الشّراء أنّ عدد المستخدِمين بلغ 465 مليونًا في الشهر.

وكانت الذروة الماضية قد سُجّلت في حزيران من السنة الماضية، وبلغت 24 مليار رسالة، أقلّ بكثير من الذروة الجديدة. وسُجّل في 31 كانون الأول 2012، عشيّة رأس السنة، مجرّد 18 مليار رسالة. وفق هذه المعطيات، تضاعف نشاط التطبيق نحو ثلاث مرّات خلال أقلّ من سنة.

اقرأوا المزيد 226 كلمة
عرض أقل