المرأة مع وبدون ماكياج
المرأة مع وبدون ماكياج

سبب الطلاق: المكياج

رجل جزائري رفع دعوى ضد زوجته بعد الزفاف. لماذا؟ لم تخنه زوجته ولم تسرق منه شيئًا، لقد أزالت الماكياج فقط

وصل رجل جزائري البارحة إلى بيته، بعد يوم عمل شاق، ورأى امرأة لم يسبق أن رآها في بيته. أدرك بعد بضع دقائق أن المرأة التي أمامه هي زوجته، إنما دون ماكياج.

شعر الرجل، الذي أُصيب بصدمة بعد أنه أدرك أن الشابة التي تقف أمامه هي فعلا زوجته، وأنه قد خُدع وقرر رفع دعوى تعويض ضدها بقيمة 13 ألف دولار.

يدعي الرجل المُستاء بأن زوجته اعتادت أن تضع الماكياج قبل زواجها بشكل دائم وحتى يوم الزفاف لم يكن يعرف كيف تبدو دونه. يقول إنها كانت تبدو جميلة جدًا وجذابة، قبل الزواج، ولكن، عندما رآها بعد أن غسلت وجهها تفاجأ وظن أنها لصة.

هنالك اليوم، في عصر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، العديد من شركات التجميل وبواسطة فرشاة والقليل من الموهبة يُمكن أن تجعلي نفسك تبدين وكأنك إنسانة مُختلفة تمامًا، ولكن، لا يجب أن نُبالغ كثيرًا دائمًا، كما نرى.

اقرأوا المزيد: 137 كلمة
عرض أقل
فيس بوك (AFP)
فيس بوك (AFP)

هل ستدفع فيس بوك 500 يورو لكل واحد من مستخدميها؟

انضم أكثر من 17 ألف شخص لدعوى جماعية بادر إليها طالب من النمسا طلب فيها من فيس بوك تعويض كل واحد من مستخدميها في كلّ أنحاء العالم إلا في أمريكا الشمالية بسبب الانتهاك الصارخ للخصوصية واستخدام بياناتهم

08 أغسطس 2014 | 11:09

نمساوي ناشط اسمه ماكس شرمس، قرر أنّه تعب من تعدّي فيس بوك على خصوصيات مستخدميها، ولذا فقد قرّر أن يقدّم ضدّها دعوى جماعية. من المفترض أن تمثّل الدعوى – إذا تمّ تنفيذها – جميع المتضرّرين في فيس بوك حول العالم، فيما عدا أمريكا الشمالية. أي إنّها تغطّي 82% من عموم المستخدمين لفيس بوك وعلى ما يبدو أنّكم لو كنتم تقرأون هذا الآن، فإنّ الدعوى تمثّلكم أنتم كذلك.

هدف الدعوى هو إجبار فيس بوك على دفع 500 يورو لكلّ مدّع. أسباب الدعوى: فشلت فيس بوك في التزامها بالحصول على “الموافقة المسبقة” لاستخدام معلومات المستخدم، تنفيذ سياسة المعلومات غير المشروعة، تتبّع المستخدمين أيضًا خارج الفيس بوك بواسطة زرّ “أعجبني” (لايك).

يبدو أنّ مبادرة شرمس تنجح: حتّى الآن، تمّ تسجيل 17,000 مدّع. وعلى الطريق، ينظّم شرمس لنفسه الكثير من الدعاية والانكشاف للعالم، ولكن إذا نجح في إعادة بعض المال من فيس بوك للمستخدمين الذين تسلبهم، فأنا موافق تمامًا.

قال شرمس نفسه إنّ الهدف الأساسي للدعوى هو ليس إخراج المال من فيس بوك بالضبط (تستطيع الشركة أن تسمح لنفسها بإلقاء 500 يورو على كلّ مستخدم يوجّه لها دعوى) وإنما كي يظهر للمحاكم والجهات التنظيمية أنّ هناك عدد كاف من الناس ممّن يهتمّون.

اقرأوا المزيد: 185 كلمة
عرض أقل