تحدي كيكي الذي انتشر في العالم وصل إلى إسرائيل وبدأ يثير قلق السلطة الوطنية للأمان على الطرق لما يحمله من خطر على مقلديه وعلى محيطهم. فقد توجهت السلطة إلى شركتين إسرائيليين معنيتين بالأزياء الشبابية بطلب عاجل لإزالة إعلانين مستوحيين من التحدي خشية من تقليد الشبان له.

والشركتان هما شركة “ستوري” و “تونتي فور سيفين” للأزياء. واستجابت الشركتان لطلب السلطة الوطنية فأزالت واحدة الإعلان، والثانية حجبت المكونات “غير الآمنة” من الإعلان. وبعدها توجهت السلطة الوطنية لاتحاد الإعلانات الإسرائيلي بطلب منع أي إعلان مستوحى من التحدي.

وقصة التحدي الذي بات يؤرق العالم ودول المنطقة خاصة، تعود إلى أغنية لمغني الراب الكندي دريك، كان أهداها لحبيبته في السابق، فقام الكوميدي “شيغي” بالتهكم على الأغنية، لتصبح تحديا يخوضه الشبان. والتحدي يقضي بالرقص أمام الباب الأمامي للسيارة أثناء سفرها، على وقع نغمات الأغنية. وقد أقدم مشاهير عرب على تقليد التحدي فسببوا في انتشار الظاهرة وانتشار الحوادث جرّاء التحدي.

ככה עושים את זה מקורי.. @orin_julie

A post shared by חיילים מצייצים (@idftweets) on

وفي سياق المنطقة، توعدت السلطات في مصر والسلطة والفلسطينية والإمارات بفرض الغرامات والسجن على كل من يقلد التحدي الخطير. وقد أقدمت الإمارات على اعتقال 3 شبان “مشاهير” في مواقع التواصل الاجتماعي بتهمة تكدير السلم العام وتهديد حياتهم وحياة الآخرين بفعل تقليدهم للتحدي.

وفي مقطع مضحك متعلق بالتحدي، تطرق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الأحد، إلى التحدي قائلا للشباب في جامعة القاهرة إنهم يجب أن يكونوا راضيين عن وضعهم بالنظر إلى شيوع تحدي كيكي في أوساطهم فقال: ” يقول لك إحنا بنعمل كيكي، طيب خلاص إعمل كيكي”. وبعدها توجه إلى وزير البترول والثورة المعدنية قائلا “قاعدين تركبوا العربيات وكيكي ومش كيكي…. يا مهندس طارق.. زود البنزين ما تقلقش”.

اقرأوا المزيد: 247 كلمة
عرض أقل