بوابة إلى العالم اليهودي

في أعقاب اهتمام قرائنا بالمواد التي ننشرها على موقعنا عن الديانة اليهودية، على طقوسها وأعيادها وطوائفها، قررنا أن نجمع المقالات المعمّقة التي أعددناها عن هذه الديانة في مكان واحد! ليكون مرجعا للمختصين وبوابة لكل من يريد أن يتعرف على هذه الديانة وعالمها الثري.
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Miriam Alster)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Miriam Alster)

5 حقائق عن عيد العرش

يحتفل الإسرائيليون في هذه الأيام، لمدة 8 أيام تحديدا، بعيد المظال أو العُرش (سوكوت وفق التسمية العبرية) ما هو هذا العيد بالنسبة لليهود؟ ولماذا يمتد كل هذه الأيام؟

05 أكتوبر 2017 | 07:36

مجموعة الأعياد التي تتضمن رأس السنة، يوم الغفران وعيد المظّال تُعتبر باقة الأعياد الأطول في الدين اليهودي. يُحتفل اليوم في إسرائيل بالعيد المسمى عيد المظالّ. ما هي قصة المظلة في الواقع؟ لماذا علينا الخروج من البيت تحديدًا في بداية موسم الأمطار، والمكوث في بيت مؤقت؟ ولماذا يُعتبر هذا العيد أساسًا تذكيرًا بالخروج من مصر؟

إليكم بعض الحقائق التي تتعلق بالعيد الذي يُحتفل به في هذه الأيام في إسرائيل:

ماذا تمثل المظلة وما هو مصدر الاسم “مظال”؟

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)

عندما خرج بنو إسرائيل من مصر لم يتسن لهم بناء بيوت حقيقية بالطريق، بيوت من الأحجار والقش بل اكتفوا بالمظال والبيوت المؤقتة التي فوقها مظلة (من هنا جاء اسم مظلة). هنالك تفسيرين للعيد حسب التقاليد اليهودية. الأول هو أن بني إسرائيل مكثوا في المظال، بكل بساطة، والثاني أن المظلة هي بمثابة تعبير مادي للغيوم التي رافقت بني إسرائيل عند خروجهم من مصر. على أي حال هذا العيد هو إشارة إلى الخروج من مصر.

كيف يتم بناء المظلة؟

وفق التقاليد اليهودية، فإن إقامة مظلة والمكوث فيها هو فريضة خلال العيد. هنالك حجم وارتفاع محدد، هنالك توصيف محدد للمظلة “يجب أن تكون من النبات ومرتفعة عن الأرض، على سبيل المثال، لا يمكن اعتبار الكرمة مظلة بسبب وجود أشجار الكرمة في الأرض. يجب أن تكون المظلة، إضافة إلى هذا، تحت قبة السماء وليس تحت شرفة أو شجرة. هنالك أيضًا تعليمات واضحة بخصوص عدد الجدران (ثلاثة على الأقل)، توزيع الضوء والظل داخل المظلة، وبالطبع مسألة الأشرطة خارج المظلة.

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)

لماذا يتم الاحتفال بهذا العيد في الخريف تحديدًا؟

كان الخروج من مصر في عيد الفصح (فصل الربيع)، ولكن اليهود يحتفلون بعيد المظّال في الخريف في شهر تشرين الأول لأن ذلك أصعب بكثير. في عيد الفصح، في الربيع، من الممتع أكثر الخروج خارج البيت، المكوث في المظال، والاستمتاع بالطقس الجميل. ولكن، ماهية التحدي هي تحديدًا مع بداية الخريف. عندما يدخل الجميع بيوتهم – يخرج اليهود إلى المظّال.

ماذا عن الأنواع الأربعة؟

هنالك العديد من التفسيرات المتعلقة بالأجناس الأربعة في الشريعة اليهودية وكل مظلة تدخلونها ستجدون 4 أنواع مختلفة من الثمار. وفق الشريعة اليهودية فإن الأنواع الأربعة تُشكل الأجزاء الأربعة المختلفة من الشعب الإسرائيلي. إذًا ما هو التفسير: فاكهة الأترج لها طعم ورائحة لهذا فهي تشبه الأشخاص الذين هم يقومون بأعمال الخير ويذاكرون التوراة أيضًا. سعف النخيل فيه طعم فقط، ونتحدث هنا عن جزء من ثمرة التمر، ولكنه دون رائحة وهي يمثل اليهود الذين يُكثرون من مذاكرة التوراة ولكنهم لا يمارسون أعمال الخير كثيرًا. نبات الآس له رائحة ولكن لا طعم له، وهو يمثل أولئك الذين يقومون بأعمال الخير ولكنهم لا يتعلمون التوراة (أي ليسوا متدينين ولكنهم أُناس طيبون)، وبينما ليس هناك طعم ولا رائحة في الصفصاف. ويمكنكم أن تدركوا وحدكم من المقصود بهذه النبتة. بالإضافة إلى هذا فإن اليهود في عيد المظّال يجمعون هذه الأنواع الأربعة ويلوحون بها معًا. هذا أيضًا يشير إلى شيء ما وهو أنه رغم كل شيء – على اليهود أن يتحدوا ويتكتلوا.

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (flash90)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (flash90)

من هم ضيوف الشرف وفق تعاليم الشريعة اليهودية؟

رموز الأمة اليهودية هم ضيوف الشرف وفق الشريعة اليهودية: إبراهيم، إسحاق، يعقوب، موسى، أهرون هكوهين، يوسف الصديق والملك داوود – جميعهم يأتون كل يوم لزيارة مظال بني إسرائيل. لا شك أننا نتحدث عن جانب روحاني فقط.

اقرأوا المزيد: 488 كلمة
عرض أقل
يهود يقومون "بطرح" خطاياهم في البحر (Flash90/David Buimovitch)
يهود يقومون "بطرح" خطاياهم في البحر (Flash90/David Buimovitch)

بالصور: يهود يُلقون بخطاياهم إلى البحر

جلبت الوصية اليهوديّة التقليديّة التي تدعو إلى إقامة الصلوات على حافة المياه من أجل تطهير جميع الذنوب بحلول السنة الجديدة مئاتِ المصلّين إلى الساحل

تعرفوا على وصية “تشليخ” (طرح)، والتي وفقا لها يقوم اليهود “بطرح” خطاياهم في البحر، وذلك من أجل الاستهلال بعام جديد وهم طاهرون من خطاياهم الغابرة.

دلالة الصلاة هي التخلّص من جميع الخطايا إلى أعماق البحر، وكذلك نبذ جميع الأعمال السيّئة التي قام بها المُصلّي في العام السابق والاستفاقة منها. يعود أصل تسمية هذه الصلاة إلى اقتباس من كتاب ميخا: “وفي أعماقِ البحرِ تُطرحُ جميعُ خطايانا”. من الممكن أيضًا رمي أهداب الثياب، كإشارة إلى نبذ وطرح الخطايا.

حسب الأبحاث، فإنّ أصل هذه المراسم يعود إلى يهوديّة أوروبا قبل 600 عام. في حين هُناك مَن يظنّ أنّ هذا الطقس هو عمليّا محاكاة لإحدى الشعائر والأعراف المسيحيّة التي كانت مُتّبعة في أوروبا آنذاك.

وفي مجتمعات يهوديّة نائية خالية من أي مصدر مائي قريب، كان المصلّون يقومون بحفر آبار المياه خصوصًا من أجل هذا الأمر. ولكن في إسرائيل اليومَ، القابعة على ساحل البحر، يُمكن “طرح” جميع الخطايا إلى البحر.

شاهدوا الصور:

شاب يهودي يقوم بطرح خطاياه في البحر (Flash90/Hadas Parush)
شاب يهودي يقوم بطرح خطاياه في البحر (Flash90/Hadas Parush)
يهود يقومون "بطرح" خطاياهم في البحر (Flash90/Hadas Parush)
يهود يقومون “بطرح” خطاياهم في البحر (Flash90/Hadas Parush)
يهود يقومون "بطرح" خطاياهم في البحر (Flash90/Hadas Parush)
يهود يقومون “بطرح” خطاياهم في البحر (Flash90/Hadas Parush)
شاب يهودي يقوم بطرح خطاياه في النهر (Flash90/Danielle Shitrit)
شاب يهودي يقوم بطرح خطاياه في النهر (Flash90/Danielle Shitrit)
اقرأوا المزيد: 143 كلمة
عرض أقل
رأس السنة اليهودية (iStock)
رأس السنة اليهودية (iStock)

عيد رأس السنة في إسرائيل

تحل اليوم ليلة رأس السنة اليهودية. تستعد العائلات الإسرائيلية لوجبة العشاء التقليدية ونحن نرغب بتقديم فكرة لكم حول تلك الاستعدادات

20 سبتمبر 2017 | 13:53

رأس السنة هو عيد يهودي يصادف يومي الأول والثاني من شهر تشري وهما أول أيام السنة اليهودية. حسب الدين اليهودي تعتبر ليلة رأس السنة والعيد ذاته (اليوم التالي، يوم الخميس) ليلة تتويج الرب إلهًا على البشرية ويوم الحساب الذي يحاسب فيه البشر بما يخص مستقبلهم في العام القريب.

تجري العادة في رأس السنة من إكثار الصلوات. الصلوات الطويلة تحديداً، الاحتفالات التي تتضمن التراتيل الدينية. تلك التراتيل وكذلك الألحان تختلف باختلاف الطوائف. التشديد في الصلوات والتراتيل يكون على تتويج الرب والوقوف بحضرته للحساب.

وميزات العيد الأخرى هي التمنيات بعام سعيد وحلو وبطاقات تهنئة. تجري عادة مباركة الأشخاص بتمني سنة سعيدة لهم وحلوة كالعسل. من بين تلك الطقوس هنالك تدفق كبير إلى أومان في أوكرانيا. خلال السنوات الأخيرة اعتاد البعض من مؤيدي الحاخام براسلاف وآخرين أداء صلاة رأس السنة في أومان، قرب ضريح الحاخام نحمان من براسلاف، الذي، حسب التقاليد، يجلب البركة والأمان في العام الجديد. بقية مؤيدي براسلاف يصلون في القدس.

تجري العادة أيضا أن تقام وليمة احتفالية بحيث تتضمن مأكولات رمزية تسمى “رموز” وتلاوات قبل تناول تلك الأطباق التي تشبه، من ناحية النغمة، اسم الطبق.

وأملا منا بأن تكون هذه السنة سنة سعيدة عليكم وحلوة ولكي ننقل لكم التحضيرات للعيد قررنا أن نخرج لجولة تصوير صغيرة وأن ننقل لكم، من خلال الصور، التحضيرات والانفعالات في الطرقات. لا شك أنه في الأعياد يخرج الإسرائيليون لقضاء إجازة وتجري العادة أن يقضوا الوقت مع العائلة والأصدقاء.

تمنياتنا بسنة سعيدة ومميزة للجميع:

صلاوات وتراتيل يهودية عند حائط المبكى (Flash90/Yonatan Sindel)
صلاوات وتراتيل يهودية عند حائط المبكى (Flash90/Yonatan Sindel)
استعدادات لوليمة عيد رأس السنة اليهودية (Flash90/Mendy Hechtman)
استعدادات لوليمة عيد رأس السنة اليهودية (Flash90/Mendy Hechtman)
الرمان يعد من المأكولات المميزة في عيد رأس السنة اليهودية (Flash90/Nati Shohat)
الرمان يعد من المأكولات المميزة في عيد رأس السنة اليهودية (Flash90/Nati Shohat)
إسرائيليون حول مائدة العيد (Flash90/Nati Shohat)
إسرائيليون حول مائدة العيد (Flash90/Nati Shohat)
اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل
  • السامريون يقدمون الأضاحي في عيد الفصح اليهودي (Flash90Nasser Ishtayeh)
    السامريون يقدمون الأضاحي في عيد الفصح اليهودي (Flash90Nasser Ishtayeh)

الأضحية في الإسلام واليهودية

أبناء الطائفة الدرزية يُحيون عيد الأضحى لأسباب دينية غير المتعارَف عليها في التقليد الإسلامي؛ الاختلاف بين الإسلام واليهودية في شأن قربان النبي إبراهيم، أبي الأنبياء

يُحيي ملايين المسلمين في العالم في هذه الأيّام عيد الأضحى، الذي يُحتفَل به لمدّة أربعة أيام. لا جديد في ذلك. لكن قد يفاجئكم التشابه بين قصة العيد الكبير لدى المسلمين وبين رواية شبيهة معروفة جدًّا، ترد في الكتاب المقدس الذي يؤمن به اليهود.

كما هو معلوم، جاء اسم “عيد الأضحى” من قصّة “تقريب إسماعيل” من التقليد الإسلامي، الموازية لقصة “تقريب إسحاق” المذكورة في التوراة. يروي القرآن أنّ النبي إبراهيم رأى حُلمًا يذبح فيه ابنه. وتحدد التقاليد الإسلامية أنّ هذا الابن كان إسماعيل، خلافًا للكتاب المقدس الذي يروي أنه إسحاق.

وفق التقليد المقبول لدى معظم المسلمين السنّة، روى النبي إبراهيم الحلم لابنه، فأجاب ابنه أنّ على أبيه أن ينظر إلى الحُلم كأمر إلهي ويقدّمه محرقة. قبِلَ النبي إبراهيم تفسير ابنه، صعد إلى جبل عرفات في مكّة، وعزم على ذبح ابنه إسماعيل ليُثبت إيمانه القويّ بالله. رأى الله ذلك، وأرسل للنبي إبراهيم الملاك جبريل وكبشًا يذبحه بدل ابنه.

من الاختلافات الأخرى بين الروايتَين اليهودية والإسلامية هو مكان تقديم الذبيحة. فوفق رواية الكتاب المقدس، أراد إبراهيم تقديم ابنه إسحاق في جبل المريا، وهو الحرم القُدسيّ في أيامنا. أمّا التقليد الإسلامي فيذكر أنّ الله طلب من إبراهيم تقديم ابنه إسماعيل على جبل عرفات في مكّة.

حجاج مسلمون يصلون الى جبل عرفات في مكة المكرمة (AFP)
حجاج مسلمون يصلون الى جبل عرفات في مكة المكرمة (AFP)

ووسط كلّ هذا التعقيد، يذكر بعض الشيعة أنّ الابن الذي كان سيُقدَّم قربانًا لله كان إسحاق، كما يؤمن اليهود. بهذه العقيدة، يعبّر الشيعة عن امتعاضهم من العرب السنّة بسبب التحامُل والتمييز ضدّهم، إذ إنّ الأكثرية الساحقة من الشيعة من غير القبائل العربية.

الدروز أيضًا يُحيون عيد الأضحى في نفس التاريخ الذي يُحيي فيه المُسلمون العيد، رغم أنّ عادات العيد لديهم مختلفة.‎ ‎وهذا هو العيد الأهمّ لأبناء الطائفة الدرزية.

يُكثر الدروز، لا سيّما المدعوّون “عُقّالًا”، من الاجتماع في الخلوة في هذه الأيام. تُعتبَر هذه الأيام العشرة المقدّسة (الليالي العشر) أيّامًا مباركة، وثمة رجال دين دروز يصومون هذه الأيام كلها.

وبما أنّ عشية العيد تكتسي أهمية دينية خصوصية، من عادة الكثيرين من الدروز الامتناع عن أيّ عمل، حتى إنّ البعض لا يعملون في اليومَين السابقَين للعيد.

طفل درزي في مقام النبي شعيب (Flash90/Gili Yaari)
طفل درزي في مقام النبي شعيب (Flash90/Gili Yaari)

خلال العيد، يجتمع العقّال في الخلوة كما ذُكر آنفًا، يروون قصّة خلق العالم، ويُصادقون على انضمام رجال دين جُدد، بعد أن يُتمّ أولئك دراستهم ويُعتبَروا جديرين بذلك. خلال أيّام العيد، من عادة الدروز التبرّع للفقراء، الأماكن المقدسة، أماكن العبادة، وغيرها.

خلال أيام العيد، من المتعارف عليه حلّ النزاعات بين الأشخاص عبر عقد “صُلحة”، وإجراء زيارات متبادلة بين الأقرباء والأصدقاء.

في يوم العيد نفسه، تذبح كلّ عائلة ذبيحة، سوى العائلة التي توفي أحد أفرادها في السنة نفسها. كما أنّ من عادة وجهاء القرية زيارة هذه العائلات في يوم العيد ودعوتها لتناول الطعام معهم.

اقرأوا المزيد: 397 كلمة
عرض أقل
صلاة اليهود في حائط البراق في القدس (FLASH 90)
صلاة اليهود في حائط البراق في القدس (FLASH 90)

اليوم في إسرائيل: صيام دمار الهيكل

يحيي يهود كثيرون دمار الهيكل بصيام، هو صيام التاسع من آب، الذي ينتهي بعد غروب الشمس غداً

يُدعى صوم التاسع من آب على اسم التاريخ العبري الذي وقع فيه، وهو يشير إلى اليوم الذي دُمّر به الهيكلان اليهوديان، بفارق نحو 550 سنة. خلال الصيام، الذي يستمر 25 ساعة، لا يأكلون ولا يشربون، ويمارسون طقوس الحداد: لا يغتسلون، لا يحلقون، ولا يشترون وسائل رفاهية. حتى إن الصارمين معتادون على النوم على الأرض، وليس على أسرّتهم. كذلك، من عادة الكثيرين الذهاب إلى القدس وقراءة المراثي والصلوات لذكرى الهيكل المدمَّر.

تبدأ طقوس الحداد لذكرى خراب الهيكل، أقدس الأماكن بالنسبة لليهود، قبل نحو ثلاثة أسابيع من هذا اليوم، في الفترة التي تُدعى “بين هميتسريم” (بين الضيقَين)، التي تشير إلى تشقق أسوار القدس في 17 تموز، والذي أعقبه تدمير الرومان للهيكل الثاني. كذلك في أيام “بين الضيقَين”، تُجرى طقوس حداد، تتكاثف كلما اقترب التاسع من آب. في الأيام التسعة بين بداية الشهر والصيام، من المعتاد الامتناع عن أكل اللحوم وشرب الخمر (وهما من مأكولات الرفاهية والاحتفال).

يعتبر تاريخ 9 آب، في التقاليد اليهودية، يومًا “سيء الطالع”، يكون لليهود فيه حظ سيّء، حيث دُمّر كلا الهيكلَين في اليوم نفسه بفارق زمني هائل. ووفقًا للتقاليد، حدثت في التاريخ نفسه كوارث ومصائب أخرى للشعب اليهودي. وفقًا للتقاليد، بعد مجيء المسيح المنتظر وبناء الهيكل الثالث، سيصبح يوم التاسع من آب يوم عيد وفرح.

اقرأوا المزيد: 194 كلمة
عرض أقل
إسرائيل تحتفل بعيد الأسابيع (Flash90Miriam Alster)
إسرائيل تحتفل بعيد الأسابيع (Flash90Miriam Alster)

إسرائيل تحتفل بعيد الأسابيع

في إسرائيل يحتفلون بأهم الأعياد وفقا للتقاليد اليهودية وأمامكم دليل موجز حول أهمية عيد الحصاد

يُعتبر اليوم (الثلاثاء) في إسرائيل يوم عطلة. لذلك فإن مؤسسات الدولة الرسمية مغلقة ويقضي معظم الإسرائيليين أوقاتهم في المواقع الطبيعية ومواقع المياه، ويتناولون منتجات الألبان وأصناف من الوجبات الغذائية المصنوعة من القمح.

ولكن ما هو عيد الأسابيع؟ وما علاقته بالقمح، الحليب، والماء. أمامكم مرشد مختصر لأحد أهم الأعياد في اليهودية وأقل الأعياد شهرة.

وفقا للتقاليد اليهودية ففي العام 2448 من خلق العالم، منح الله التوراة لبني إسرائيل على جبل سيناء. ويؤمن اليهود أيضًا أن ألواح العهد التي كُتبت عليها الوصايا العشر أيضًا، مُنحت لشعب إسرائيل وموسى يوم السبت. أي إنّ ليلة عيد الأسابيع قد احتُفل بها منذ ليلة السبت وحتى يوم الأحد.

العائلات اليهودية في إسرائيل تقوم بتحضير وجبات الألبان الخفيفة احتفالا بعيد الحصاد (Flash90\Nati Shohat)
العائلات اليهودية في إسرائيل تقوم بتحضير وجبات الألبان الخفيفة احتفالا بعيد الحصاد (Flash90\Nati Shohat)

بماذا يحتفلون أيضًا في عيد الأسابيع؟

هناك عدة أسماء أخرى لعيد الأسابيع، حيث يعبّر كل منها عن جوهر العيد.

في هذا اليوم تنتهي الأسابيع السبعة التي يعدّها اليهود منذ الاحتفال بعيد الفصح. وفقا للتقاليد فقد كان بنو إسرائيل يأملون أن يحصلوا على التوراة، لذلك بدأوا يعدّون الأيام حتى تلقّيها بدءًا من أول أيام عيد الفصح، حتى وصلوا في نهاية المطاف إلى الأسابيع السبعة – وحينها تحقق حلمهم.

وثمة أسماء أخرى لـ “عيد الحصاد” (في هذه الفترة ينتهي موسم الحصاد). وفقًا لليهودية فعندما كان الهيكل موجودا، كان المزارعون يجلبون القمح الجديد والطازج الذي انتهوا للتوّ من حصاده إلى الهيكل. وهو أيضا عيد البواكير: لأن بموازاة انتهاء موسم الحصاد يبدأ موسم البواكير. كان كل صاحب بستان فاكهة في إسرائيل يأخذ الفاكهة الأولى ويجلبها إلى الهيكل.

إسرائيل تحتفل بعيد الأسابيع (Flash90\Yossi Zamir)
إسرائيل تحتفل بعيد الأسابيع (Flash90\Yossi Zamir)

لماذا يأكل اليهود منتجات الألبان في العيد؟

وفقا للتقاليد اليهودية، فقد تم تشبيه التوراة بالطفل الذي يمكنه البقاء على قيد الحياة فقط بفضل حليب الأم، فإنّ التوراة توفّر الغذاء الروحي للروح. ولكن التفسير الأكثر عمليا يعود إلى أنّه بعد تلقي التوراة فورا عاد الرجال من بني إسرائيل إلى بيوتهم وأرادوا تناول الطعام. ولكن بعد أن تلقّوا جميع الأوامر وازدادت تكاليفهم المالية مقابل التوراة والواجبات، فلم يكن إعداد اللحوم بسيطا جدا. والآن قد أُمِروا بتنفيذ تحضيرات عديدة – تحضير الأدوات، فحص سكين الذبح، الذبح بطريقة معينة وما شابه، وبالطبع استغرقهم الاستعداد لذلك وقتا، وكان ذلك اليوم يوم سبت، حيث يحظر فيه الذبح أو الطبخ. ولذا فقد تناولوا ببساطة منتجات الألبان، والتي لا تتطلب تحضيرا خاصا.

اقرأوا المزيد: 331 كلمة
عرض أقل
عيد المشاعل في إسرائيل (Serge Attal Flash90)
عيد المشاعل في إسرائيل (Serge Attal Flash90)

عيد المشاعل في إسرائيل

تحيي إسرائيل عيد المشاعل، "لاج بعومر"، فيرى في كل مكان في البلاد دخان متصاعد. لماذا يحتفَل بهذا العيد، وماذا يفعل الإسرائيليون قرب المشاعل؟

14 مايو 2017 | 11:10

ثمة عادة بارزة في العيد الذي يُحتفل به اليوم في إسرائيل، عيد “لاج بعومر”، هي إيقاد المشاعل.

قرب هذه المشاعل، يجتمع الأطفال، الشبّان، والبالغون، ويذهبون في رحلات أو يقومون بشيّ اللحم، ويُعِدّون البطاطا المحمّصة. يستمرّ إيقاد بعض المشاعل حتى ساعات الصباح الباكرة.

لمَ يحتفل الإسرائيليون بهذا العيد، ومن الذي ينزعج من ذلك؟

للعيد تفسيران: أحدهما مؤسَّس على حدث تاريخيّ من حقبة المشناة في اليهوديّة – ثورة بار كوخبا. وفق هذا التفسير، أشعل المتمردون منارات على رؤوس الجبال للإبلاغ عن اندلاع الثورة، ومنارات “لاج بعومر” هي ذكرى لتلك المشاعل.

عيد المشاعل في إسرائيل (Serge Attal Flash90)
عيد المشاعل في إسرائيل (Serge Attal Flash90)

التعليل الآخر مرتبط هو أيضًا بشخصية من الحقبة نفسها – الحاخام شمعون بار يوحاي – لكنّ المصدر يعود إلى ما قبل ذلك بنحو 1300 عام. ففي القرن السادس عشر، أجرى مشعوذو صفد الاحتفال والإيقاد في ليلة “لاج بعومر” على قبر شمعون بار يوحاي على جبل الجرمق الذي يقع غربي الجليل. وسرعان ما أضحت هذه العادة الحدث المركزي في “لاج بعومر”.

ثمة من يعتقد أنّ “لاج بعومر” يمثل انتصار رجال بار كوخبا على الرومان، ولذلك حُدّد يوم فرح، يوقفون اليهود فيه مظاهر الحداد في تلك الفترة. فضلًا عن ذلك، تبنّت الحركة الصهيونية العلاقة التاريخية بين “لاج بعومر” وبين ثورة بار كوخبا، وحوّلتهما إلى جزءٍ من الصراع من أجل النهضة القوميّة اليهودية.

عيد المشاعل في إسرائيل (yonatan sindel Flash90)
عيد المشاعل في إسرائيل (yonatan sindel Flash90)

كان هناك من ذكر العلاقة بين عادات العيد وعادات عيد وثني أوروبي قديم – عيد القدّيسة والبورج – الذي يحلّ في نفس الفترة من السنة، والذي تشمل عاداته إيقاد مشاعل وإحراق فزّاعات خشبيّة.

العادة الأخرى البارزة في هذا اليوم هي إعداد أسهُم وأقواس، والتدرّب عليها قربَ المشعل. أحد التفسيرات هو أنّ هذه العادة مرتبطة بثورة بار كوخبا، التي جرت في الفترة التي كان فيها السهم والقوس السلاحَ المركزيّ في المعركة.

لعدد المشاعل الكبير في “لاج بعومر” عدّة آثارٍ جانبيّة غير لطيفة مثل الحرائق وتلوّث الهواء، كما أنّ حروقًا وجروحًا تحدُث في حالات كثيرة. وبطبيعة الحال، يشكّل الدخان إزعاجًا للذين لا يحتفلون بالعيد في إسرائيل.

 

اقرأوا المزيد: 294 كلمة
عرض أقل
إسرائيل تحتفل بعيد الفصح اليهودي (Nati Shohat/flash 90)
إسرائيل تحتفل بعيد الفصح اليهودي (Nati Shohat/flash 90)

عيد الربيع والحريّة: إسرائيل تحيي الفصح

منذ أسابيع، تستعدّ إسرائيل لإحياء أحد أهمّ الأعياد وأكبرها - عيد الفصح. فلمَ ينظّفون إلى هذه الدرجة، ولمَ يُمنَع تناول الخبز في العيد؟ كلّ ما أردتم أن تعرفوه عن عيد الفصح

يحلّ كلّ سنة في الربيع، ويشغل الإسرائيليين بجنون – تنظيف، مشتريات، هدايا، طعام، وهلمّ جرّا. عيد الفصح هو أحد أهمّ الأعياد وأعظمها في اليهودية وفي إسرائيل. له ما لا يقلّ عن أربعة أسماء، يمثّل كلّ منها جانبًا مختلفًا من العيد.

عيد الحُرِّيَة:

الأهرام، من الذي بناها ؟ (AFP)
الأهرام، من الذي بناها ؟ (AFP)

بدأت قصة الفصح كلّها قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام، حين ذهب بنو إسرائيل إلى مصر، جرّاء مجاعة ضربت موطنهم، أرض كنعان. وبعد أن استعبَد فرعون، ملك مصر، بني إسرائيل سنواتٍ طويلة، أتى النبي موسى، باسم الله، طالبًا من فرعون تحرير شعبه. بعد أن أبى، أنزل الله عشر ضربات على المصريين، كانت كفيلة بإقناع فرعون بتحرير بني إسرائيل، الذين تاهوا في البرية أربعين عامًا.

هكذا أضحى عيد الفصح رمزًا للتحرّر من العبودية. وفي الواقع، يحتفل اليهود في هذا العيد، مثل أعياد أخرى، بإنقاذهم من مكيدة كادت تودي بهم. هكذا نال العيد لقب “عيد الحُرِّيَة”، إذ يُكثر القادة السياسيون في إسرائيل من استخدام استعارة تحرّر الشعب اليهودي.

عيد الفصح:

إسرائيل تحتفل بعيد الفصح اليهودي (Flash90/Edi Israel)
إسرائيل تحتفل بعيد الفصح اليهودي (Flash90/Edi Israel)

يرتبط اسم عيد الفصح بآخر “الضربات العشر” التي أنزلها الله على المصريين وأشدّها، وهي التي أقنعت فرعون في نهاية المطاف بصرف بني إسرائيل أحرارًا، وتُدعى “ضربة الأبكار”. وفق الشريعة، ضُرب في الضربة الأخيرة جميع “أبكار مصر”، أي جميع الأبكار في كلّ عائلة، بما في ذلك أسرة فرعون، وحتّى الحيوانات.

ولكن لكي يضمن اليهود “اجتياز” ملاك الله عن بيوتهم وعدم قتل أبكارهم، ذبحوا حملًا، قرّبوه لله، وأخذوا من دمه ورشّوه على قائمتَي الباب وعتبته العُليا. هكذا “عَبَرَ” [بَساح، بالعبرية] الملاك عن بيوت اليهود، مُنقذًا أبكارَهم. لهذا، يمكن فهم سبب طرد فرعون جميع اليهود من مصر بعد ضربة بهذه الشدّة.

عيد الفطير (عيد المصات):

الفطير (خبز المصة) - Orel Cohen/Flash90
الفطير (خبز المصة) – Orel Cohen/Flash90

وفق التقليد اليهوديّ، حين خرج اليهود من مصر، لم يكفِهم الوقت لتخمير الخبز، لذا خبزوا فطيرًا (خبز المصة)، في الأصل طحين وماء لم يختمِرا. إحياءً لتلك الذكرى، يُحظَر على اليهود أكل الخبز في الفصح، إذ يأكلون الخبز الفطير (وهو اليوم خبز مستوٍ وقاسٍ، مربّع غالبًا، مع ثقوب، يجري تحضيره من طحين خاصّ ومياه موجودة تكون في عُزلة وتحت مراقبة شديدة، دون أية إمكانية للاختمار).

يحرص اليهود المتديّنون كثيرًا، بحيث يستبدلون في أسبوع الفصح كلّ أواني المطبخ، بما فيها الأطباق، القدور، الملاعق، السكاكين، وكلّ ما يمسّ الطعام، بأوانٍ جديدة، تُحفَظ طيلة السنة من أجل هذا الأسبوع، دون أن يمسّها خبز مُطلقًا. ويُعتبَر حظر أكل الخبز في الفصح شديدًا جدًّا إلى درجة تشبيهه بحظر أكل الخنزير، وربّما كان أشدّ.

هذا هو أحد الأسباب التي تجعل اليهود منشغِلين بالتنظيف لأسابيع عديدة قبل العيد، من أجل التخلّص من أيّ أثر لشيء “مختمِر” (أيّ أمر مصنوع من حنطة يُحتمَل أن يكون قد اختمر، بما في ذلك الكعك، الخبز، المعجّنات، الباستا، السميد، وغيرها). والسبب الإضافيّ للتنظيف هو تجدّد البيت وتنظيفه استعدادًا للربيع.

عيد الربيع

الفصح اليهوجي هو ايضاً عيد الربيع (Flash90/Yaakov Lederman)
الفصح اليهوجي هو ايضاً عيد الربيع (Flash90/Yaakov Lederman)

ترتبط أعياد اليهود ارتباطًا وثيقًا بفصول السنة الزراعية. مثلًا، يُدعى عيد الأسابيع الذي يُحتفَل به في بداية الصيف “عيد الحصاد”، إذ يجري فيه حصاد الحنطة، فيما يُدعى عيد المظالّ، الذي يُحتفَل به في أوائل الخريف “عيد الجَمع”، إذ يجري فيه جمع محصول الحقل. لكنّ العنصر الأبرز في عيد الفصح هو الربيع. فكلّ عام، يأتي الفصح بين أواخر آذار وأواخر نيسان، فتكون الحقول في ذروة ازدهارها بعد الشتاء، فيما يكون الطقس جميلًا، والشمس لطيفة.

لذلك، يُعتبَر العيد رمزًا للتجدُّد، الازدهار، البدايات، والطهارة – جسديًّا وروحيًّا على حدٍّ سواء. ينتهز إسرائيليون كثيرون عطلة العيد للتنزُّه في البِلاد، والتمتُّع بدثار الأزهار المذهل الذي يملأ البلاد في هذا الموسم.

يعيِّدون ويأكلون

وليمة ليلة عيد الفصح "السيدير" (Flash90/Nati Shohat)
وليمة ليلة عيد الفصح “السيدير” (Flash90/Nati Shohat)

مثل أيّ عيد يهودي، ثمة أهمية كبيرة للطعام في الفصح أيضًا، ولا سيّما في ليلة التهيئة – الليلة الأولى والأكثر أهمية في العيد. في ليلة التهيئة، تجتمع كلّ العائلة في لباسٍ احتفاليّ، أحيانًا برفقة الجيران والأصدقاء، ويتلو الجميع الرواية الطقسية (الهاجاداه) – قصة خروج بني إسرائيل من مصر، نجاتهم من حُكم الموت بفضل الله، كما يروون كيف لم يتوقّف بنو إسرائيل عن رواية القصّة أبًا عن جد، ما أبقاهم موحَّدين كشعب.

خلال القراءة تُنشَد أغانٍ، تشمل أغاني ربيعية وكذلك أغاني دينية، إذ يشترك الأطفال الصغار في الغناء، يسألون أسئلة وينالون إجابات تشرح ماهيّة العيد، ويلعبون ما يشبه “الغميضة”، حيث يخبئ رأس العائلة قسمًا من رغيف الخبز الفطير المركزي الذي باركه، وعلى الأطفال إيجاده. يحظى الطفل الفائز بجائزة أو مفاجأة.

لكنّ أحد الأجزاء المركزية في الأمسية هو الوجبة طبعًا. في مركز المائدة، يكون طبق الفصح. ومنذ بداية الليلة، مع قراءة الرواية، تُؤكَل من الطبق مأكولات رمزيّة – الأعشاب المرّة، لذكرى مرارة العبودية في مصر، الذِّراع لذكرى “اليد القويّة والذراع الممدودة” التي أخرج بها الله بني إسرائيل من مصر، وطبعًا الخبز الفطير، وباقي المأكولات الرمزيّة.

لكن حين تبدأ الوجبة، يبدأ توافد ما لذّ وطاب من الأسماك، الدجاج، واللحوم. ثمّة وفرة من الطعام، دون خبز على الإطلاق طبعًا، ولكن مع الكثير من البطاطا، التي تشكّل طوال أسبوع مصدر الكربوهيدرات الأساسيّ…

ثمة مَن يحبّ كثيرًا ليلة العيد، فيما يراها آخرون منهِكة ومرهِقة (لا سيّما حين يتوجب اللقاء مع عددٍ كبير جدًّا من الأشخاص والأقرباء الأبعدين، الذين لا يعرفهم المرء ويحبّهم جميعًا). لكن في النهاية، ينتظر الجميع العيد ويحتفلون به. إذا كان لديكم صديق يهوديّ، نوصيكم بالانضمام إلى ليلة العيد وعَيش اختبارٍ فريدٍ من نوعه. عيدًا سعيدًا!

اقرأوا المزيد: 771 كلمة
عرض أقل
صورة توضيحية (iStock)
صورة توضيحية (iStock)

مسألة الحياة بعد الموت في الديانات

الديانة الدرزية تؤمن باستمرار حياة الروح بعد موت الجسد. وبالنسبة للمسلمين، لا يجوز حرق الجسد لأن هناك جنة بعد الموت. كيف تتعامل الديانات مع مسألة ما بعد الموت؟

25 مارس 2017 | 10:56

مسألة الحياة أو الوجود بعد الموت مسألة معقدة. فوفق النظرة العملية التي تقوم على المراقبة، لا حياة أو وجود بعد موت الإنسان، لأن أحدا من العلماء لم يتمكن من مشاهدة الظواهر التي يذكرها الدين بعد الموت أو أن يكون له القدرة على إخضاعها للأدوات العلمية. أما في الديانات فالأمر مختلف، ففي معظم المعتقدات الدينية، هناك إيمان قوي بوجود عالم آخر أو حياة ثانية بعد موت الجسد.

وعلى الرغم من أن هنالك أشخاصا كثيرين يدعون بأنهم مرّوا بتجارب قريبة جدا من الحياة بعد الموت، ووجود شهادات عديدة من أشخاص يدعون بأنهم تحدثوا مع الأموات ما يمكن أن يدل على استمرار وجودهم في الكون، إلا أن النظرة العلمية ترفض هذه الشهادات بأنها غير علمية لأنها غير قابلة للإثبات.

ويمكن القول إن أول من تبنى فكرة استمرار الحياة بعد الموت كانوا المصريين القدماء، الذي قاموا بتحنيط ملوكهم، والحفاظ عليهم كأنهم أحياء، ما يعرف اليوم بالمومياء، إيمانا بأن للميت دورا كبيرا في الحياة الاجتماعية وهو يواصل في الحياة رغم موته.

فكرة الآخرة والجنة

من بين الديانات السماوية الثلاث: المسيحية والإسلام واليهودية، فإن الديانتين الأحدث، أي المسحية والإسلام تؤمنان بفكرة الحياة بعد الموت. أما الديانة اليهودية، فلا تؤمن بذلك، وذلك لأنه لا يوجد تطرق في التوراة، الكتاب المقدس عند اليهود، لفكرة الحياة بعد الموت، رغم وجود حديث عن عودة الروح إلى الله في الكتاب.

أما المسيحيون، فيستمدون فكرة “الحياة بعد الموت” من قيام المسيح بعد صلبه بثلاثة أيام. فبالنسبة لهم، هناك حياة بعد الموت، والشهادة هي ما حصل للمسيح. وحسب معتقدهم السائد، فإن حياة أخرى، أكمل من تلك الدنيوية، تنتظر المسيحي الذي يتبع درب المسيح ويؤمن به.

والمسلمون يؤمنون بالآخرة. وفي الآخرة هناك جنة ونار. المؤمنون يذهبون إلى الجنة، والكفار إلى النار. واستنادا إلى هذا الإيمان، لا يجوز حرق جثة المسلم، لأن الأموات سيقومون من قبورهم في الآخرة، ويعيشون من جديد بعد يوم القيامة.

إذن المسيحيون والمسلمون يؤمنون بالحياة بعد الموت، لكن ليس بفكرة تناسخ الأرواح، أو تقمصها بجسد إنسان يولد.

جنازة مسيحية (Sebi Berens/Flash90)
جنازة مسيحية (Sebi Berens/Flash90)

تناسخ الأرواح عن الدروز

الفكرة الثانية التي تدل على الإيمان بالحياة بعد الموت قائمة عند الدروز الموحدين وديانات شرقية متعددة. وهي فكرة تناسخ الأرواح أو تقمصها. ويُعد تناسخ الأرواح عند الدروز من ركائز عقيدتهم. فوفق مذهبهم، روح الدرزي تنقتل فور موته لجسد درزي آخر، ولد للتو، وتتقمص فيه.

وحسب فلسفتهم الدينية، فإن حياة الإنسان ليست محصورة بحياة واحدة، فالدرزي يعيش حيوات عديدة يمتحنه الله خلالها. وقد ظهرت حالات عديدة، وثقت عبر وسائل الإعلام، لأطفال دروز يتذكرون جيلهم الماضي، ويرون أحداثا عاشوها بجسد آخر.

شيخ درزي وزوجته (Yossi Aloni/Flash90)
شيخ درزي وزوجته (Yossi Aloni/Flash90)

وفي التقاليد الصوفية في اليهودية مثل كتاب الكابالا، هنالك حديث عن حالة من تناسخ الأرواح كفرصة ثانية تمنح للإنسان من أجل إصلاح الروح والوصول إلى الكمال.

وعلى الرغم من وجود اختلافات في الديانات في مسألة الحياة بعد الموت، إلا أن الفكرة وراء هذا الإيمان متشابهة، فهذه الفكرة تخدم البشر من باب فهم الحياة على نحو أفضل، على مفارقاتها، خاصة وأن الحياة الدنيوية عادة ما تفتقر إلى العدل ومليئة بالمعاناة؛ وهي تعطي معنى للحياة وتواسي الأحياء عندما يموت الآخرين.

اقرأوا المزيد: 453 كلمة
عرض أقل
  • متصوف مصري (AFP)
    متصوف مصري (AFP)
  • حاخام يهودي أثناء تعليمه لأسرار الكبالاه اليهوجية (flASH90Yaakov Naumi)
    حاخام يهودي أثناء تعليمه لأسرار الكبالاه اليهوجية (flASH90Yaakov Naumi)

التشابه المفاجئ بين الكبالاه اليهودية والتصوف في الإسلام

في اليهودية تدعى هذه الحركة الروحانية "كبالاه". وتدعى في الإسلام "التصوف". التشابه بين الحركتين مفاجئ بشكل خاص

إن الفرق الخيالي بين الإنسان والخالق، أدى إلى حركات روحانية في اليهودية والإسلام على حد سواء، تبنت مضامين روحانية وفلسفية عميقة في الحياة الدينية. هناك الكثير من المؤمنين اليهود والإسلام على حد سواء، الذين شعروا أن الروتين الديني للحفاظ على الوصايا، والإيمان بالخالق الذي لا يُرى ولا يسمع، لم توفر ردا على الحاجة النفسية العميقة في الارتباط الشخصي بين الإنسان والخالق.

تدعى في اليهودية هذه الحركة الروحانية “كبالاه”. يمكن العثور على كتابات روحانية في كتابات حاخامات يهود منذ نحو 1.500 سنة، ولكن تطورت الكبالاه، في جنوب فرنسا وشمال إسبانيا في نهاية القرن الـ 12 وبداية القرن الـ 13. ذُكر في التلمود البابلي نسبة إلى بابل (العراق في يومنا هذا) في القرن السادس الفقهاء الذين تطرقوا إلى أسرار خلق العالم. يقترح التلمود على الطلاب ألا يتطرقوا إلى هذه المواضيع حتى يكونوا بالغين، وبعد أن يجتازوا تأهيلا من معلم مؤهل.

تطورت الكبالاه، في جنوب فرنسا وشمال إسبانيا في نهاية القرن الـ 12 وبداية القرن الـ 13

نُشر كتاب الكبالاه الأول عام 1180 في بروفنس (جنوب فرنسا) ويدعى “كتاب بهير” (بهير هي كلمة عبرية معناها الساطع). ليس واضحا من ألف الكتاب ومتى، ولكنه يتطرق إلى أسرار خلق العالم. انتشرت الكبالاه من جنوب فرنسا في القرن الـ 13 إلى الجاليات اليهودية في إسبانا وإيطاليا.

بعد مرور نحو مئة عام من ذلك، نحو عام 1280، بدأ يظهر “كتاب الزوهار” (زوهار تعني الإشراق أو الضياء)، وهو الكتاب الأهم في الكبالاه. نشر الحاخم موسى دي ليون الكتاب ويبدو أنه ألف أجزاء كثيرة منه. حظي الكتاب باهتمام مجددا بعد طرد اليهود من إسبانيا عام 1492، وانتظارهم لمجيء المسيح اليهودي المنتظر. بعد طرد اليهود، نُقِل مركز الكبالاه من أوروبا إلى مدينة صفد في الجليل.

نسخ من كتاب الزوهار، الكتاب الأهم في تعاليم الكبالاه اليهودية (Wikipedia)
نسخ من كتاب الزوهار، الكتاب الأهم في تعاليم الكبالاه اليهودية (Wikipedia)

وصف إسحق لوريا (‏1534-1572‏) أحد مؤمني الكبالاه في صفد خلق العالم على النحو التالي: كان قبل خلق العالم إلى ما لا نهاية من الضوء. بهدف خلق العالم، كان على الخالق تقليص عالمه وإبقاء فضاء فارغ يتيح خلق العالم الروحاني والمادي.

أشار علماء معاصرون إلى العلاقة المتينة بين الروحانية في اليهودية وبين الروحانية في الإسلام، التصوف، من حيث التفكير والعمل الفعلي. اقترح إبراهيم صموئيل أبو العفيا، أحد مؤمني الكبالاه وهو إسباني الأصل من القرن الـ 13، استخدام تقينات تكرار ذكر اسم الله أثناء التنفس، الغناء، وحركات الرأس. تذكّر هذه التنقية بالصوفية الخاصة بذكر (الذِكر هو من أنواع العبادات الإسلامية والتي تعتمد على ذِكر الله). وفق الكبالاه هناك أهمية حاسمة للغة العبريّة في خلق العالم: خلق الله العالم بواسطة الأحرف العبريّة. يذكّر هذا التوجه باللغة العربية من حيث التفكير الإسلامي الروحاني.

أشار علماء معاصرون إلى العلاقة المتينة بين الروحانية في اليهودية وبين الروحانية في الإسلام، التصوف، من حيث التفكير والعمل الفعلي

وأشار أحد طلاب أبو العفيا، ناتان بن سعدية حرار، إلى قوة ذكر الله كتقنية تأمل حتى في العربية أيضا. يشير في كتابه “شعاري تصيدق” (أي بوابات الصدق) إلى أن التقنية الصوفية، ذكر، تؤدي إلى تجربة روحانية. وفق حرار، يمر المؤمنون الصوفيون بتجربة روحانية ولكن ليسوا قادرين على تفسيرها لأنهم لا يتبعون للتقاليد الروحانية اليهودية. تُذكّر كتابات الحرار بكتابات الشيخ الصوفي الفارسي شهاب الدين السهروردي جدا، الذي عاش بين القرنين 12 و 13، وتشير كتاباته إلى أنه من دون الالتزام بالقوانين الدينية والنبي محمد، فإن التقنية الروحانية تؤدي إلى طهارة النفس جزئيًّا فقط.

أطفال متصوفون في تركيا (AFP)
أطفال متصوفون في تركيا (AFP)

تأثر بعض الحاخامات المشهورين في القرون الوسطى في الإسلام الروحاني جدا. من بين المشهورين منهم هناك الحاخام موسى بن ميمون (‏1186-1237‏) مؤسس التيار الصوفي اليهودي في مصر، والحاخام بهية بن باكودا الذي عاش في الأندلس في النصف الأول من القرن الحادي عشر. متأثرا في الإسلام، أدخل الحاخام موسى بن ميمون الركعات ووضعيات الجسم أثناء الصلاة اليهودية، والتي لم يكن معمولا بموجبها حتى ذلك الحين وحتى أنها أثارت معارضة في الجالية اليهودية. حرص الحاخام بهية بن باكودا على التدرب على الطرق المذكورة في رسائل إخوان الصفا. يشير برنارد لويس، أستاذ فخري إلى أن الحاخام بهية بن باكودا اقتبس في كتاباته أقوال الصوفي السابق ذو النون مؤمنا أن القيام بالوصايا فقط لا يمكن أن يساهم في تطهير النفس، بل هناك حاجة إلى التقرّب إلى الخالق من أعماق القلب أيضًا.

تأثرت الحركات الحاسيدية التي تطورت في أوروبا الشرقية في القرن الـ 18، إلى حد كبير من الكبالاه. اعتاد يهود حسيديون على العزلة في غابات أملا منهم في التقرب من الله، واتبعوا نمط حياة الفقر والزهد مثل الزهاد في الإسلام في الزمن القديم.

ذو النون أمن أن القيام بالوصايا فقط لا يمكن أن يساهم في تطهير النفس، بل هناك حاجة إلى التقرّب إلى الخالق من أعماق القلب أيضًا

نقارن بين نمط حياة أحد الصوفيين الأوائل، بشر الحافي، وبين مؤسس الحركة الحاسيدية، الحاخام يسروئيل بن إليعزر (بعل شيم توف) (توفي عام 1760).

هذا ما كتبه الشيخ الصوفي الذي عاش في القرن الـ 11 وهو عبدالکریم قُشَیری عن بشر الحافي:

“سمعت الأستاذ أبا علي الدقاق، رحمه الله، يقول: مرَّ بشر ببعض الناس، فقالوا: هذا الرجل لا ينام الليل كلَّه، ولا يفطر إلا في كل ثلاثة أيام مرة؛ فبكى بشر، فقيل له في ذلك فقال: إني لا أذكر أني سهرت ليلة كاملة، ولا أني صمت يوماً لم أفطر من ليلته، ولكن الله سبحانه وتعالى يلقي في القلوب أكثرً مما يفعله العبد لطفاً منه، سبحانه، وكرماً”.

تذكّر هذه الأقوال بأقوال الحاخام يسروئيل بن إليعزير جدا:

“وجوهر التجرّد من (اضمحلال) المادية هو أن تكون شهوات هذا العالم كلّها كلا شيء في قلبه وعينَيه، أن يتجرد الإنسان من جميع صفاته الرديئة بفعل شوقه العظيم إلى الخالق، تقدّس اسمه” كذلك، قال أيضا: “على الإنسان أن يكون مجردا من الروحانيات وألا يشعر بوجوده في هذا العالم”.

اقرأوا المزيد: 844 كلمة
عرض أقل