بنيامين نتنياهو

نتنياهو أمر والخارجية الإسرائيلية توبخ سفير الاتحاد الأوروبي

نتنياهو يتحدث في مؤتمر صحفي للاتحاد الأوروبي (AFP)
نتنياهو يتحدث في مؤتمر صحفي للاتحاد الأوروبي (AFP)

احتجت إسرائيل أمام سفير الاتحاد الأوروبي لديها على تدخل الاتحاد في إجراءات التشريع الخاصة بقانون يعزز يهودية إسرائيل

13 يوليو 2018 | 15:44

استدعت الخارجية الإسرائيلية، اليوم الجمعة، بأمر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، سفير الاتحاد الأوروبي لديها، ايمانويل جيوفريت، لمحادثة ذات طابع توبيخي، في أعقاب محاولته التأثير على تشريع “قانون القومية” في الأيام الأخيرة، وتواصله مع أعضاء في البرلمان الإسرائيلي بهذا الشأن.

وكان نتنياهو قد وجّه انتقادات للاتحاد قائلا إن الاتحاد يتدخل أخيرا في إجراءات التشريع في إسرائيل ولا يكفيه تمويل منظمات تقوض شرعية دولة إسرائيل وتساهم في البناء غير الشرعي. “الاتحاد الأوروبي نسي أن إسرائيل دولة ذات سيادة” قال نتنياهو.

وقالت سفارة الاتحاد الأوروبي في إسرائيل في رد على خطوة نتنياهو إن الاتحاد الأوروبي يحترم التزام إسرائيل بقيم الديموقراطية وبقيم حقوق الإنسان المشتركة للجانبين، وإنه يعتقد أن مسألة تعريف إسرائيل لهويتها هي مسألة داخلية، إلا أن الاتحاد لا يرد أن يرى “علامة استفهام أو خطر يحومان فوق قيم الديموقراطية وحقوق الإنسان في إسرائيل، لا سيما حقوق مساوية للأٌقليات” حسب بيان نشر اليوم الجمعة.

وشدّد الاتحاد على أن دبلوماسييه حول العالم يتواصلون في كل مكان مع السياسيين، وليس فقط في إسرائيل، بهدف مناقشة قضايا داخلية، بما في ذلك إجراءات تشريع، وعرض منظور الاتحاد وموقفه من القضايا الداخلية في الدولة، وأن هذا جزء من المهام التي يقوم بها الاتحاد.

وقال أعضاء من الحكومة الإسرائيلية إن سفير الاتحاد اتصل بهم وحاول نهيهم عن تشريع “قانون القومية”، على ضوء المادة التي يضمها والتي تسمح بإقامة بلدات لليهود فقط. وقال نواب من الكنسيت إن سفير الاتحاد قال لهم إن قانون القومية يبعد إسرائيل أكثر عن المعايير المقبولة في الدول الديموقراطية. وقال إن مشروع القانون تشتم منه رائحة عنصرية ومن شأنه أن يميّز ضد فئات في المجتمع الإسرائيلي، لا سيما الأقلية العربية فيها.

وفي تطرق نتنياهو إلى مشروع قانون القومية، قال رئيس الحكومة إن القانون يصون الحالة القومية الخاصة لليهود في البلاد، مشددا على أنه يرجو أن يفلح في تمرير القانون قريبا في البرلمان.

“سنواصل صمان حقوق الفرد والمجموعة في إسرائيل.. هناك حقوق أيضا للأغلبية – والأغلبية تحسم. الأغلبية العظمى من الشعب تريد ضمان الطابع اليهودي للدولة للأجيال القادمة” قال نتنياهو في ذكرى زعيم ومفكر اليمين الإسرائيلي الراحل، زئيف جابوتنسكي.

اقرأوا المزيد: 317 كلمة
عرض أقل

نتنياهو يمارس ضغطا أكبر على حماس

أفيحاي أدرعي في معبر كرم أبو سالم (facebook)
أفيحاي أدرعي في معبر كرم أبو سالم (facebook)

سيُغلق معبر كرم أبو سالم المعد لنقل البضائع بين إسرائيل وقطاع غزة، وسيُسمح بنقل المعدّات الطبية، وتهدف هذه الخطوة إلى ‏الضغط على حماس لإيقاف إشعال النيران في إسرائيل

09 يوليو 2018 | 16:34

تحصد الانتقادات الخطيرة التي تعرض لها نتنياهو طيلة أسابيع ثمارها. فأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلي اليوم: “سنغلق معبر كرم أبو سالم لزيادة الضغط على حماس”. بعد وقت قصير من ذلك، نشر الجيش الإسرائيلي خبرا أعلن فيه عن إغلاق معبر كرم أبو سالم المعد لنقل البضائع بين إسرائيل وغزة، بدءا من يوم غد، وحتى إشعار آخر. يسمح منسق عمليات الحكومة في الأراضي بنقل معدات طبية وأطعمة لكل حالة على حدى. كما سيتم إيقاف نقل البضائع من إسرائيل إلى غزة.

وقال المتحدث بلسان جيش الدفاع الاسرائيلي للاعلام العربي, افيخاي ادرعي: “دولة إسرائيل تعمل على تحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة بطرق عديدة. ومع ذلك، ونظرًا لاستغلال منظمة حماس الإرهابية لسكان غزة واطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة والمتفجرة باتجاه المناطق في غلاف غزة وعدم السماح باستمرار الحياة  الطبيعية هناك – إتخذت هذه القرارات. إذا استمرت منظمة حماس في هذا الاتجاه، ستستمر هذه القرارات وسيتم تكثيفها”.

توضح هذه الخطوات التي يؤكد الجيش أنه أوصى الحكومة الإسرائيلية باتباعها رغبة إسرائيل في ممارسة الضغط على حماس للتوصل إلى تسوية في قطاع غزة تتضمن الهدوء وإعادة ترميم القطاع اقتصاديا. يعمل الوسطاء الكثيرون حول شؤون: مصر، قطر، مبعوثي ترامب، وغيرها. ولكن حتى الآن لم يحدث تقدم. يعود السبب في الوصول إلى طريق مسدود إلى الإصرار على الربط بين إعادة إعمار غزة وبين المفقودين الإسرائيليين في القطاع، إذ تطالب حماس بإطلاق سراح أسرى فلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

اقرأوا المزيد: 214 كلمة
عرض أقل

ضغط على نتنياهو لزيارة محيط غزة بعد أضرار الحرائق

الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين, يزور منطقة "التفافي غزة"
الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين, يزور منطقة "التفافي غزة"

زار رئيس الدولة الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين المنطقة اليوم وقال: "المشهد يكسر القلب"

08 يوليو 2018 | 15:52

منذ أشهر، تتعرض الأراضي الزراعية في جنوب إسرائيل إلى حرائق هائلة. أصبحت تشكل الطائرات الورقية الحارقة التي تطلقها حماس مشكلة حقيقية، وهناك احتمال لحدوث كارثة كبيرة. مثلا، اليوم صباحا، سقطت طائرة ورقية حارقة بالقرب من روضة أطفال. من الصعب أن نتخيل ماذا كان سيحدث لو سقطت بالقرب من موقع يمكث فيه عشرات الأطفال.

زار رئيس الدولة الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم صباحا منطقة “التفافي غزة”، تعبيرا عن تضامنه مع المواطنين وتعزيرا للجيش وطواقم الإطفاء التي تعمل في المنطقة.

“وصلت اليوم إلى التفافي غزة، المنطقة التي تحمينا جميعا، تعبيرا عن شكري للمقاتلين الذين يعملون ليلا نهارا لمواجهة الحرائق في المنطقة. المشهد الذي يطل من الجو محزن جدا.

يشكركم الإسرائيليون ويفتخرون بكم”، كتب ريفلين في صفحته على الفيس بوك.

منذ الأيام الماضية، أصبح ينتقد سياسيون وصحافيون نتنياهو الذي لم يجد وقتا ملائما لزيارة هذه البلدات. “النصيحة المثلى التي يمكن إسداؤها للمواطنين في المنطقة هي الانضمام إلى الليكود”. كتب الصحفي بن كسبيت، ملمحا إلى أن تجاهل نتنياهو للأحداث في منطقة الحدود مع غزة، يعود إلى حقيقة أن معظم المواطنين يؤيدون الأحزاب اليسارية.

من المرجح أن نتنياهو ينتظر حدوث حالة من بين اثنتين: أن تجد المنظومة الأمنية الإسرائيلية حلا تقنيا للتصدي للطائرات الورقية الحارقة، أو التوصل إلى تسوية مع حماس.مع ذلك، من الأفضل عدم تجاهل نداءات الجمهور والسياسيين الذين ينتقدون نتنياهو بشدة بشأن هذا الموضوع. قال وزير الدفاع السابق، يعلون، إن على إسرائيل أن تشعل حقولا في غزة كما يفعل مواطنو غزة الذين يشعلون حقولا إسرائيلية، فتعرض لانتقادات من الأحزاب اليسارية. يمكن أن ندرك لماذا لا يريد نتنياهو التقاط صور على خلفية الحقول المشتعلة، ولكن إذا لم يتوصل إلى حل سريعا، فقد يدفع ثمنا سياسيا باهظا.

اقرأوا المزيد: 256 كلمة
عرض أقل

‏”هذا عار تاريخي”‏

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي (AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي (AFP)

يعرب اليمين واليسار الإسرائيلي عن انتقاداتهما الشديدة للتسوية التي توصل إليها نتنياهو مع حكومة بولندا فيما يتعلق بقانون ‏حظر فرض المسؤولية على بولندا بشأن الهولوكوست

05 يوليو 2018 | 15:52

هاجم رئيس حزب “البيت اليهودي” نفتالي بينيت، عضو التحالف الحكومي الرئيسي، اليوم (الخميس)، نتنياهو بشكل غير مسبوق: “إن اللإعلان المشترك لإسرائيل وحكومة بولندا يشكل عارا مليئا بالكذب ويمس بذكرى ضحايا الهولوكوست. بصفتي وزير التربية، المسؤول عن تدريس كارثة الهولوكوست، أرفض هذا التصريح رفضا باتا لأنه يتخلى عن الحقائق والتاريخ، ولن يدرس في جهاز التربية والتعليم. أطالب رئيس الحكومة بإلغاء التصريح أو طرحه للمصادقة في الحكومة”. هذا ما غرده اليوم صباحا، بينيت، مؤديا إلى إثارة الأزمة بين إسرائيل وبولندا ثانية، التي كان يبدو أنها انتهت.

اللإعلان المشترك لإسرائيل وحكومة بولندا

عم يجري الحديث في الواقع؟ اختار البولنديون الذين تعاونوا، وفق الأبحاث التاريخية المعروفة، مع النازيين أثناء الهولوكوست وتسببوا بمقتل نحو 200.000 يهودي، حكومة يمينية متطرفة تدحض الماضي وتطلب نسيانه. لهذا، بادرت الحكومة البولندية إلى تشريع قانون يحظر إلقاء مسؤولية البولنديين بجرائم الهولوكوست، ويوضح أن الألمان هم المسؤولون الحصريون. أثار القانون احتجاجات خطيرة من جهة اليهود في العالم كلّه، كان جزء منهم من الناجين من الهولوكوست، أو نسلهم، الذين يتذكرون جيدا الجرائم التي ارتكبها البولنديون في الحرب العالمية الثانية.

بدأت الحكومة الإسرائيلية، التي تمثل الشعب اليهودي وتحافظ على وقائع الهولوكوست الحقيقية، بإجراء مفاوضات مع الحكومة البولندية حول القانون. رغم أنه تم إجراء تعديلات معينة على القانون (لا سيما، حقيقة عدم اتخاذ تدابير جنائية ضد مَن يدعي خلاف تلك الحقيقة)، ولكن ما زالت مضامينه تثير قلقا كبيرا. وقد عملت الحكومة البولندية أكثر من ذلك، عندما نشرت في الصحف الكثيرة في العالم، وفي إسرائيل أيضًا، إعلانات تضمنت صيغة الاتفاق مع نتنياهو، وهكذا جعلت نتنياهو شريكا في العملية.

رغم أن نتنياهو يدعي أنه لم يعرف ذلك مسبقا، إلا أنه منذ ساعات الصباح، أصبح يتعرض لهجوم خطير، من اليسار واليمين الإسرائيلي، بتهمة الإضرار بحقيقة الأحداث التاريخية، والناجين من الهولوكوست. هناك من ألمح إلى أن الحديث يجري عن “صفقة” تنقل بموجبها الحكومة البولندية سفارتها إلى القدس، وتدعم إسرائيل في مجلس الأمن الدولي.

جاءت الضربة القاضية التي تعرض لها نتنياهو عندما نشر متحف الهولوكوست “ياد فاشيم” بيانا هاجم فيه الاتفاق بشدة: “هناك في الحقائق التاريخية التي فحصناها فحصا دقيقا، والتي عُرِضت كحقائق لا لبس فيها، أخطاء خطيرة واحتيال، ويتضح أنه بعد إلغاء البنود التي يجري الحديث عنها ما زالت أهداف القانون دون تغيير، بما في ذلك إمكانية الإضرار الحقيقي بالباحثين، البحث الحر، وبذاكرة التاريخ حول الهولوكوست”.

بعد مرور عشرات السنوات، ما زالت كارثة الهولوكوست الأكثر حساسية لدى الإسرائيليين، لهذا تشير التقديرات إلى أن نتنياهو سيضطر إلى اتخاذ خطوة ما والعمل مع الحكومة البولندية.

 

 

اقرأوا المزيد: 375 كلمة
عرض أقل

الأمل الجديد لدى معارضي نتنياهو.. بيني غانتس

بيني غانتس (Flash90/Miriam Alster)
بيني غانتس (Flash90/Miriam Alster)

ما زال نتنياهو يتصدر قائمة استطلاعات الرأي بفارق كبير، ولكن يعلق معارضوه آمالهم على مرشح جديد ربما ينجح في كسب دعم الجمهور: رئيس الأركان السابق، بيني غانتس

04 يوليو 2018 | 10:58

رغم كل التحقيقات في الشرطة ضد نتنياهو وعقيلته، والانتقادات الخطيرة حول إدارته المتساهلة تجاه حماس في غزة، ما زال نتنياهو رائدا بشكل جلي في كل استطلاعات الرأي العام.

يشكل إخلاص مؤيدي اليمين، لا سيّما من حزب الليكود، لزعيمهم نتنياهو، عاملا مركزيا في استقراره. بالمقابل، يختلف التوجه السياسي في اليسار تماما. يميل مؤيدو أحزاب المركز – اليسار إلى استبدال زعمائهم بسرعة وبسهولة، ويختارون “نجما” جديدا كل بضعة أشهر أو سنوات.

هذا ما يحدث الآن بالنسبة لبيني غانتس، رئيس هيئة الأركان السابق، المتوقع أن يدخل المعترك السياسي. في استطلاع نُشر في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، اليوم صباحا، الأربعاء، حصل الحزب برئاسته على 14 مقعدا، ما يجعل حزب العمل مؤثرا في كل حكومة مستقبلية. في حال اختيار غانتس بدلا من آفي غباي، رئيس حزب العمل، سيحصل الحزب على 24 مقعدا، وقد يشكل تهديدا حقيقيا على نتنياهو.

كان بيني غانتس، ابن 59 عاما، ضابطا في الجيش الإسرائيلي بين الأعوام 2011 و 2015. أكثر ما برز في فترة شغله منصبه هو عملية “الجرف الصامد” ضد حماس في غزة، التي لم تكن ناجحة بشكل خاصّ في نظر الكثير من الإسرائيليين.

مع ذلك، يعتقد بعض أصحاب حق الاقتراع، أن الجنرالات سابقا، ما زالوا كفوئين ومسؤولين في الشؤون الأمنية. هناك حقيقة أخرى ملفتة، تتعلق بغانتس وهي أنه فكر في الانضمام إلى حزب الليكود، في حال ضمان نتنياهو بأن يكون وزير الدفاع، لهذا ما زالت مواقفه السياسية غامضة.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس حزب العمل، آفي غباي، اختير لشغل هذا المنصب قبل أقل من سنة، واعتبر أيضا زعيما سياسيا قديرا، ولكن بعد بضعة أشهر، كان وضعه صعبا جدا في الاستطلاعات.

 

 

اقرأوا المزيد: 245 كلمة
عرض أقل

برعاية أمريكية.. رئيس الموساد يلتقي نظراءه العرب في العقبة

رئيس الموساد يوسي كوهين (Miriam Alster/Flash90)
رئيس الموساد يوسي كوهين (Miriam Alster/Flash90)

تقرير أجنبي: رئيس الموساد الإسرائيلي التقى نظراءه السعودي والمصري والأردني والفلسطيني في قمة سرية في العقبة الأردنية قبيل اللقاء الذي جمع نتنياهو وعبد لله الثاني

28 يونيو 2018 | 10:00

كشف تقرير للصحيفة الفرنسية “إنتليجنس أونلاين”، اليوم الخميس، أن رؤساء الأجهزة الاستخباراتية لإسرائيل والسعودية ومصر والأردن والسلطة الفلسطينية، عقدوا قمة سرية في ال17 من يونيو/ حزيران في العقبة الأردنية برعاية أمريكية.

وأفاد التقرير أن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره الأكبر، ومبعوث الرئيس الخاص للمنطقة، جيسون غرينبلات، نظما القمة التي شارك فيها كل من رئيس الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين، ورئيس الاستخبارات العامة السعودية، خالد بن علي الحميدان، ووزير المخابرات المصرية، عباس كامل، ومدير المخابرات العامة الأردنية، عدنان الجندي، ورئيس المخابرات العامة الفلسطينية، ماجد فرج.

وجاء في التقرير الفرنسي أن فرج التزم الصمت خلال اللقاء ولم يبدِ رأيه خلال القمة السرية، الأمر الذي فاجئ المشاركين. وبشأن فرج، أشار موقع صحيفة “معاريف” الذي نقل التقرير الفرنسي إلى أن رئيس المخابرات الفلسطيني من المرشحين الأقوياء لخلافة الرئيس الفلسطيني، أبو مازن، ويحظى بثقة ومحبة الإدارة الأمريكية.

وكشف التقرير أن القمة جرت قبل يوم من لقاء سري آخر جمع بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والعاهل الأردني، الملك عبد الله، في العقبة، حيث بحثا مستجدات الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني عشية طرح خطة السلام الأمريكية، والخطر الإيراني في سوريا المحدق بكلتا البلدين.

اقرأوا المزيد: 173 كلمة
عرض أقل

نتنياهو للإيرانيين: لقد أوقفتم رونالدو بإمكانكم إيقاف النظام

نتنياهو في رسالة إلى الشعب الإيراني على خلفية أداء المنتخب الإيراني (لقطة شاشة)
نتنياهو في رسالة إلى الشعب الإيراني على خلفية أداء المنتخب الإيراني (لقطة شاشة)

نتنياهو يتأثر جدا بأداء المنتخب الإيراني في المونديال ويطلق حملة للترحيب بالمتظاهرين الإيرانيين في شوارع طهران.. "أقول للشعب الإيراني: لقد أظهرتم شجاعة على أرض الملعب وفي شوارع طهران"

27 يونيو 2018 | 12:05

يواصل رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مخاطبة الشعب الإيراني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف دفعه إلى إسقاط النظام الحاكم في البلد، والمرة بالحديث عن شجاعة المنتخب الإيراني وأدائه الخيالي في المونديال.

وقال نتنياهو في الفيديو الذي نشره باللغة الإنجليزية على صحفته على فيسبوك إن المنتخب الإيراني أفلح في صدّ نجم منتخب البرتغال رونالدو على أرض الملعب مظهرا للعالم أنه منتخب شجاع وقوي. وأضاف الشعب الإيراني يظهر شجاعته أيضا في طهران، حيث خرج للتظاهر ضد النظام الحاكم.

“لقد لعبت كرة القدم في السابق وأنا أعلم كم هو صعب صد رونالدو. إنه أمر مستحيل. لكن المنتخب الإيراني فعل المستحيل. أتوجه للشعب الإيراني وأقول: لقد أظهرتم بسالة على أرض الملعب. واليوم أنتم تظهرون البسالة في شوارع إيران” قال رئيس الحكومة الإسرائيلي.

نتنياهو في رسالة إلى الشعب الإيراني على خلفية أداء المنتخب الإيراني (لقطة شاشة)

وتابع نتنياهو: “تخيلوا لو الحكومة الإيرانية توقفت عن استثمار الأموال في اليمن وسوريا، وفي حروب الشرق الأوسط؟ وقررت الاستثمار في الداخل الإيراني. لا شك أنها كانت حلت مشاكل عديدة.. الحل لهذه المشاكل كلها هي الشعب الإيراني”.

وختم رسالته: “سأواصل في النداء للسلام مع الشعب الإيراني.. سيأتي يوم إن شاء الله أرى فيه المنتخب الإيراني يواجه المنتخب الإسرائيلي في طهران الحرة. حينها سننتصر جميعا”.

يذكر أن شوارع طهران شهدت أمس احتجاجات ضخمة أطلقها تجار ضد غلاء المعيشة في البلد. وحسب مواقع إعلام أجنبية، نادت المعارضة الإيرانية إلى توسيع رقعة الاحتجاجات وطالبت باستقالة الرئيس الإيراني، حسن روحاني.

Could you stop Ronaldo from scoring a goal?!

Could you stop Ronaldo from scoring a goal?!

Posted by ‎Benjamin Netanyahu – בנימין נתניהו‎ on Wednesday, 27 June 2018

اقرأوا المزيد: 209 كلمة
عرض أقل
جودي نير موزيس شالوم (صورة من فيس بوك)
جودي نير موزيس شالوم (صورة من فيس بوك)

زوجة وزير سابقا: “لو أردت، كان في وسعي إقامة علاقات جنسية مع نتنياهو”

تنضم قضية أخرى ذات صلة بعقيلة رئيس الحكومة الإسرائيلية وتعود إلى خلاف بينها وبين إعلامية مشهورة في إسرائيل، لهذا أصبح يشهد تويتر ضجة...

24 يونيو 2018 | 11:53

لا يمر يوم دون قصة ساخنة تتعلق بعائلة نتنياهو، وقد طرأ اليوم تغيير غير متوقع على الأحداث: اليوم صباحا، غردت جودي نير موزيس شالوم، زوجة سيلفان شالوم سابقا، الذي كان وزيرا مسؤولا من حزب “الليكود” ومرشحا لمنصب رئيس الدولة، في توتير: “تعرفت إلى نتنياهو قبل أن يتورط معها (أي سارة نتنياهو)، التي كانت مضيفة طيران أصبحت حاملا من مسافر في رحلة جوية. لو أردت، كان في وسعي إقامة علاقات جنسية معه، لكنه لم يجذبني، رغم أنه كان جميلا ذات مرة. أشفق عليه حاليا”.

جاءت التغريدة بعد مقابلة شاركت فيها جودي لصحيفة “يديعوت أحرونوت” في نهاية الأسبوع، لدفع قدما برنامج تلفزيوني جديد تشارك فيه. لقد هاجمت خلال المقابلة عقيلة رئيس الحكومة في أكثر من مرة. اليوم صباحا، غرد المتحدث باسم رئيس الحكومة في تويتر رسائل نصية بين سارة وجودي من الماضي لإحراج جودي، التي تثني فيها على سارة وتتملق لها.

ردا على ذلك، غردت موزيس التي تدعى أن سارة تكرهها أيضا لأنها تخشى من أنها تريد التواصل مع نتنياهو، موضحة أن “التملق لسارة كان الطريق الوحيدة للتقدم. تناولت أقراصا مضادة للغثيان وكتبت تلك الرسالة النصية القصيرة”.

في غضون ذلك، ردا على لائحة الاتهام ضد سارة بسبب استدعاء وجبات من مطاعم فاخرة في القدس بمبلغ نحو مئة ألف دولار، سرب محامو سارة قصصا تهدف إلى الإشارة إلى مدى عدم خبرة الطاهيات في مسكن رئيس الحكومة الرسمي. وفق القصص، عُثر على قطعة زجاج في وجبة لازانيا كادت تبتلعها السيدة نتنياهو. اعترفت الطاهية أن القدر سقط وكُسر وأنها وضعت الطعام بما في ذلك قطع الزجاج في القدر ثانية وحتى أنها كتبت رسالة اعتذار. هل سيساعدها ذلك في الملف الجنائي؟ ربما تفضل السلطات التوصل إلى تسوية مع سارة تجنبا للتعرض لمحكمة محرجة لكلا الجانبين.

اقرأوا المزيد: 266 كلمة
عرض أقل
لفتة نتنياهو الرومانسية لزوجته سارة (Facebook)
لفتة نتنياهو الرومانسية لزوجته سارة (Facebook)

نتنياهو: لأول مرة في التاريخ يحاكمون زوجة زعيم على طعام

رئيس الحكومة الإسرائيلي نتنياهو يدافع عن زوجته في صفحته على فيسبوك عقب تقديم لائحة اتهام ضدها ويثير سخطا بسبب خط الدفاع الذي اختاره

23 يونيو 2018 | 12:25

نشر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الجمعة، فيديو على صفحته على فيسبوك، دافع فيه عن زوجته، سارة، عقب تقديم لائحة اتهام ضدها بالفساد والتحايل. ووصف نتنياهو الخطوة التي أقدم عليها المستشار القضائي للحكومة والادعاء العام، بأنها “تافهة” و “باطلة”.

وقال نتنياهو في فيديو انتشر بغزارة على فيسبوك: “هذا الأسبوع تحطّم رقما قياسيا في التفاهة.. لأول مرة في التاريخ يحاكمون زوجة زعيم على وجبات طعام وطلبيات.. لم نأكل الوجبات التي طلبناها لوحدنا.. شاركنا فيها عمال المقر ورؤساء دول! لائحة الاتهام التي قدمت ضد زوجتي باطلة ولا تستند إلى قانون معين وإنما إلى إجراء لم تصادق عليه الجهات القانونية”.

يذكر أن الادعاء العام في إسرائيل قدّم، يوم الخميس، لائحة اتهام خطيرة ضد عقيلة رئيس الحكومة الإسرائيلي، سارة نتنياهو، في خطوة وصفت في إسرائيل بأنها “هزة أرضية في بيت نتنياهو”.

وجاء في لائحة الاتهام أن نتنياهو متهمة بالتحايل والفساد بعد أن طلبت وجبات طعام لمقر رئيس الحكومة بمبالغ خيالية على حساب الأموال العامة.

ويقول الادعاء العام إن سارة أنفقت أكثر من 350 ألف شيكل (نحو 100 ألف دولار) على وجبات طعام، وأفلحت في الوصول إلى هذا المبلغ رغم وجود طباخة في المقر.

وتكمن خطورة أفعال سارة بالتحايل المنهجي الذي لجأت إليه خلال سنتين ونصف السنة في مقر رئيس الحكومة، وأنها كانت على يقين بأنها تقدم على تصرفات ممنوعة.

اقرأوا المزيد: 200 كلمة
عرض أقل
بنيامين نتنياهو (Yonatan Sindel/Flash90)
بنيامين نتنياهو (Yonatan Sindel/Flash90)

لماذا حظر نتنياهو إخلاء بلدة فلسطينية؟

كان من المفترض إخلاء سكان قرية سوسيا من منازلهم غير القانونية، ولكن نتنياهو أمر بتجميد الإخلاء في اللحظة الأخيرة

19 يونيو 2018 | 15:17

أصدر رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، تعليماته لتأجيل هدم خمسة مبان غير قانونية في قرية سوسيا الفلسطينية جنوب جبل الخليل.  كان يُفترض أن تُهدم المنازل اليوم (الثلاثاء). هذه هي المرة الثالثة التي يؤجل فيها الإخلاء في الأشهر الأخيرة.

يُعتبر هدم المنازل الفلسطينية في قرية سوسيا أحد رموز الصراع الفلسطيني في الضفة الغربية، لهذا مورس على إسرائيل ضغط دولي كبير، لا سيما في الأسابيع الماضية، منعا لهدم المنازل الذي كانت سترافقه تغطية دولية واسعة.

ثمة تقديرات أخرى وراء تأجيل هدم المنازل ومنها زيارة مبعوثي الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط، ديفيد غريبنلات، وجاريد كوشنير، مستشار الرئيس دونالد ترامب الخاص وصهره، المتوقع إجراؤها في نهاية الأسبوع.

إن توقيت موعد الهدم الذي تم تأجيله حتى موعد غير محدد، حساس من ناحية سياسية أيضا.  في الأسبوع الماضي أخلت القوى الأمنية بؤرتين يهوديتين في الضفة الغربية.

جاء على لسان جمعية “رغافيم”، التي ترأست الالتماس في المحكمة الإسرائيلية ضد قرية سوسيا أن نتنياهو “يعرب عن عدم قدرته على التعامل ضد نشاطات السلطة الفلسطينية المكثفة وغير القانونية”.

غرد عضو الكنيست، بتسليئل سموتريتش، من حزب “البيت اليهودي” اليميني غاضبا وكاتبا: “لقد نظرت المحكمة في قضية هذه المباني وأمرت بهدم المباني. ولكن، يؤجل الهدم مرة تلو الأخرى. لقد دُمّرت مبان وأحياء سكنية في مستوطنات إسرائيلية، ولكن نتنياهو يمنح حصانة للعرب لسبب غير واضح. فهذا مثير للغضب”.

اقرأوا المزيد: 200 كلمة
عرض أقل