بنيامين نتنياهو

الحرب الكلامية بين غانتس ونتنياهو تحتدم

رئيس الأركان في السابق بيني غانتس ( Tomer Neuberg/Flash90)
رئيس الأركان في السابق بيني غانتس ( Tomer Neuberg/Flash90)

هاجم المرشح الأقوى لرئاسة الحكومة الإسرائيلية بعد نتنياهو، بيني غانتس، رئيس الحكومة على نحو غير مسبوق، موضحا أن حملته الانتخابية انتقلت إلى المرحلة "الشرسة"

20 فبراير 2019 | 10:44

في بداية الحملة الانتخابية، التزم رئيس الأركان الأسبق، بيني غانتس، المرشح الأقوى لرئاسة الحكومة الإسرائيلية بعد بنيامين نتنياهو، وبعدها حافظ على خطاب محترم ورسمي، أما أمس فانتقلت الحملة الانتخابية لغانتس، رئيس حزب “حوسن ليسرائيل”، إلى مرحلة الشراسة.

وقال غانتس، أمس الثلاثاء، في مؤتمر صحفي عرض فيه قائمة المرشحين من قبل الحزب للانتخابات القريبة، إن نتنياهو وأزلامه يشعرون بتوتر شديد لنجاح حزب غانتس، وبعدها وجه انتقادات خاصة بماضي نتنياهو قائلا له: “في حين كنت منبطحا مع جنودي في الوحل في البرد القارص تركت إسرائيل وذهبت لتدرس اللغة الإنجليزية وتقضي أوقاتك في حفلات كوكتيل فاخرة”. وواصل غانتس الهجوم على نتنياهو قائلا: “حين كنت قائدا لوحدة كوماندو كنت تنتقل بين استوديو وآخر من أجل وضع المكياج”.

وجاء رد نتنياهو سريعا على أقوال غانتس، فقال له “عليك أن تخجل من نفسك. كنت جنديا في وحدة الكوماندو وثم ضابطا، وقد خاطرت بحياتي أكثر من مرة من أجل دولة إسرائيل.. لقد أصبت خلال معركة مع مسلحين وكدت أفقد حياتي في الحرب في قناة السويس”.

وأشار مراقبون إسرائيليون إلى أن غانتس خلع الثوب الرسمي وتخلى عن الخطاب “المؤدب” على خلفية الاستطلاعات الأخيرة التي تشير إلى تراجع طفيف في قوته. يذكر أن نتنياهو يتهم غانتس منذ البداية بأنه ينتمي إلى اليسار الضعيف رغم أنه يحاول أن يبرز مواقف يمينية.

اقرأوا المزيد: 198 كلمة
عرض أقل

هنغاريا تفتح ممثلية لسفارتها في القدس

نتنياهو وأوربان (GPO)
نتنياهو وأوربان (GPO)

في نهاية لقاء مع رؤساء حكومات هنغاريا، تشيكيا، وسلوفاكيا، أعلن نتنياهو أن هنغاريا قد قررت فتح فرع لسفارتها في القدس: "إنجاز هام جدا"

20 فبراير 2019 | 10:35

قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أمس الثلاثاء، في نهاية لقائه مع رؤساء حكومات هنغاريا، تشيكيا، وسلوفاكيا، إن هنغاريا قد أعلنت عن فتح فرع لسفارتها في القدس. “بعد أشهر من الجهود التي ترأستها، ها نحن نحقق اليوم إنجازا كبيرا جدا”، أعلن نتنياهو. “قررت هنغاريا فتح فرع دبلوماسي لسفارتها في القدس، وقررت سلوفاكيا فتح مركز عصري وثقافي في القدس، وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت تشيكيا عن فتح “بيت التشيك” في القدس. لقد حققت هذه الجهود فائدة”.

في لقاء بين نتنياهو ورئيس الحكومة الهنغارية، فيكتور أوربان، ادعى نتنياهو أن إسرائيل وهنغاريا تواجهان تهديدات مشتركة من جهة إيران والإسلام المتطرف. وفق أقواله: “نحن نواجه أعداء مشتركين. العدو الأكبر لحضارتنا المشتركة هو الإسلام المتطرف، والجهات المتطرفة والإرهابية، التي تسعى إلى إسقاط طائرتنا، تفجير مدننا، وقتل مواطنينا. هناك تعاون بين القوات الاستخباراتية الإسرائيلية والهنغارية، وأشكرك على هذا أيضا”.

قال أوربان: “نحتفل بمرور 30 عاما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بيننا وبين إسرائيل، وأتقدم بتقديري العميق تجاه إسرائيل ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لأنه قام بدور حاسم في استئناف التعاون بين الدولة المركزية الأوروبية وإسرائيل”.

“تحدثنا قليلا عن قضايا سياسية”، قال أوربان. “أوضحت أهمية النشاطات الأوروبية والبرلمان الأوروبي، التي سوف تكون لها تأثيرات معينة هنا أيضا، وليس على الأوروبيين فحسب. سياستنا واضحة، ونحن نود أن تساعدنا نتائج الانتخابات الأوروبية في مكافحة معاداة السامية في أوروبا”.

رحب الحاخام شلومو كوفيش، الحاخام الرئيسي للجالية اليهودية الهنغارية، بقرار الحكومة الهنغارية لفتح ممثلية لها في القدس: “يجري الحديث عن خطوة هامة من التقارب بين البلدين. “تؤكد الحكومة الهنغارية أنها تعتقد أن إسرائيل حليفة بارزة”.

اقرأوا المزيد: 241 كلمة
عرض أقل

تقرير.. نتنياهو التقى سرا وزير خارجية المغرب

رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Amit Shabi/POOL)
رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Amit Shabi/POOL)

وفق تقرير إسرائيلي، التقى نتنياهو في هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وزيرا مغربيا وتحدث معه عن تطبيع العلاقات بين البلدين والنضال ضد إيران

18 فبراير 2019 | 13:26

نشرت القناة 13 الإسرائيلية، أمس الأحد، أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، التقى سرا وزير خارجية المغرب، ناصر بوريطة، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في أيلول الماضي. قال موظف إسرائيلي مسؤول إن الزعيمين تحدثا عن تطبيع العلاقات بين البلدين والنضال المشترك ضد إيران. كما حاول نتنياهو دفع زيارة له إلى المغرب ولكنه لم ينجح.

وفق التقارير، قبل بضعة أسابيع من اللقاء، طرد المغاربة السفير الإيراني من الرباط، وأعادوا سفراءهم من طهران بسبب تدخل إيران في المغرب وفق ادعاءاتهم. لم ينكر مكتب رئيس الحكومة التفاصيل وقالوا: “نحن لا نتطرق إلى العلاقات مع دول لا تقيم إسرائيل معها علاقات رسمية. ولا يشكل هذا التعليق مصادقة على الخبر”.

في الشهر الماضي، ورد تقرير في موقع “أخبار تونس” أن السلطات التونسية والجزائرية رفضت السماح لطائرة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أن تدخل مجاليهما الجوي وهي في طريقها إلى المغرب. جاء في التقرير، أنه ربما كان الرفض بناء على التنسيق بين البلدين. ‏‎ ‎

وفق التقارير، يتوقع أن يزور نتنياهو المغرب في شهر آذار، ولكن طلبت الرباط تأجيل الزيارة حتى موعد آخر. قالت تلك الجهات المطلعة أن مسؤولين في دول مختلفة، منها فرنسا، الولايات المتحدة، السعودية، ودول الإمارات قد حاولت التدخل وممارسة ضغط على السلطات في الجزائر وتونس، طالبة السماح بدخول الطائرة في مجاليهما الجوي. يبدو أن المسؤولين قد وعدوا بأن يتم دخول الطائرة سرا دون تسريب معلومات إلى وسائل الإعلام، تجنبا للضجة الجماهيرية، ولكن رُفض طلبهم.

اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل

“تصريحات محرجة”: الأزمة بين إسرائيل وبولندا تتفاقم

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي (AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي (AFP)

في ظل الأزمة بين إسرائيل وبولندا، التي تسببت بها أقوال نتنياهو عن تورط بولندا في الهولوكوست، بدأت تفكر بولندا في مقاطعة قمة سياسية سوف تُجرى في إسرائيل

18 فبراير 2019 | 11:49

ما زالت الأزمة بين إسرائيل وبولندا التي اندلعت قبل عدة أيام بسبب تصريحات مسؤولين إسرائيليين حول تعاون البولنديين مع النازيين مستمرة حتى أن حدتها قد ازدادت. هاجم سفير بولندا في إسرائيل، مارك مغيروفسكي، اليوم الإثنين، القائم بأعمال وزير الخارجية، يسرائيل كاتس، بعد أن اقتبس كاتس في مقابلة معه أقوال رئيس الحكومة الراحل، إسحاق شمير، الذي قال: “على البولنديين أن يتخلصوا من معاداة السامية التي رضعوها عبر حليب أمهاتهم”. في وقت لاحق، جاء على لسان مكتب رئيس الحكومة البولندي، ماتيوش مورافيسكي – الذي ألغى مشاركته في قمة لمجموعة فيشغراد في إسرائيل، التي ستبدأ غدا الثلاثاء – أن بولندا قد لا تشارك في القمة كليا.

أشار رئيس مكتب رئيس الحكومة البولندي، ميخائيل دفورتشيك، إلى أن تصريحات كاتس “مخجلة” قائلا: “في ظل التصريحات، هناك تساؤلات كبيرة حول مشاركة ممثلين بولنديين في قمة لمجموعة فيشغراد (V4‎) في إسرائيل”. قالت جهات بولندية إن احتمال عدم مشاركة وزير الخارجية البولندي في القمة في إسرائيل عال جدا.

قال الوزير كاتس أمس: “لا يمكن التساهل مع ذكرى الهولوكوست، فهي كارثة لن ننساها ولن نسامح من اقترفها”. وفق أقواله: “تعاون البولنديون مع النازيين في جريمتهم دون شك. وفق أقوال إسحاق شمير، على البولنديين التخلص من معاداة السامية التي رضعوها عبر حليب أمهاتهم. لا يمكن نسيان هذا الماضي، لا سيما نحن الذين نتحمل نتائج كارثة الهولوكوست. سوف نتابع العمل ضد هذه الجريمة”.

اندلعت الأزمة الحالية مع بولندا في الأسبوع الماضي، عندما قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو: “تعاون البولنديون مع النازيين وأنا لا أعرف شخصا واحدا تم تقديم شكوى ضده بسبب هذه الأقوال”. في ظل التصريحات التي نشرها نتنياهو، ألغى رئيس الحكومة البولندية، مورافيتسكي، مشاركته في قمة مجموعة فيشغراد (بولندا، هنغاريا، تشيكيا، وسلوفاكيا) التي سوف تُجرى في إسرائيل. بدلا منه، يفترض أن يشارك وزير الخارجية البولندية، ولكن هناك شكوك حول مشاركته أيضا.

قالت جهة سياسية إسرائيلية في أعقاب إلغاء مشاركة مورافيتسكي “تسرنا رؤية وزير الخارجية البولندي في القمة. نأمل أن تكون ناجحة إلى حد بعيد، ونعرف أنه تُجرى انتخابات في بولندا أيضا”.

اقرأوا المزيد: 307 كلمة
عرض أقل

نتنياهو يُعين مؤقتا الوزير كاتس وزيرا للخارجية الإسرائيلية

نتنياهو مع الوزير كاتس (Yonatan Sindel/Flash90)
نتنياهو مع الوزير كاتس (Yonatan Sindel/Flash90)

اختار نتنياهو وزير النقل والاستخبارات لشغل منصب وزير الخارجية بشكل مؤقت، وقد جاءت هذه الخطوة بعد أن قدمت الحركة من أجل جودة السلطة التماسا ضد كثرة الحقائب التي يديرها نتنياهو

17 فبراير 2019 | 14:13

أعلن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد صباحا، في جلسة الحكومة عن تعيين وزير النقل، يسرائيل كاتس، لشغل منصب وزير الخارجية بدلا منه. يأتي هذا التعيين في ظل الالتماس الذي قدمته الحركة من أجل جودة السلطة ضد كثرة الحقائب التي يديرها نتنياهو (حقيبة الأمن، الخارجية، والصحة). رغم كون هذا المنصب مؤقتا، قد يشكل هذا التعيين تقدما لكاتس وأملا في شغل المنصب القادم في الحكومة التي ستُشكل بعد الانتخابات، إذا أصبح نتنياهو رئيس الحكومة القادم أيضا.

كان وزير النقل كاتس، ووزير الطاقة والبنى التحتية، يوفال شتاينس، المرشحين الرائدين لشغل المنصب. حاز كاتس على المرتبة الثانية في الانتخابات التمهيدية بعد رئيس الكنيست، يولي إيدلشتاين. أشار أعضاء الليكود اليوم صباحا إلى أن نتنياهو لا يمكنه تجاهل أقوال الناخبين الواضحة، لذا عليه تعيين كاتس.

قال الوزير غلعاد أردان قبل جلسة الحكومة إنه “أهنئ الوزير كاتس وأتمنى له النجاح. إن تعيين الوزراء هو قرار رئيس الحكومة، ونحن طبعا لا نتدخل في التعيينات وتوزيع الحقائب الوزارية”.

جاء على لسان الحركة من أجل جودة السلطة ردا على تعيين كاتس: “من المؤسف أن رئيس الحكومة استغرق وقتا طويلا حتى اتخذ القرار، وقد اتخذه في النهاية في ظل ضغط الإجراءات القانونية. نهنئ الوزير كاتس ونتمنى له النجاح في منصبه الهام، ونأمل أننا لن نواجه في الحكومة القادمة حالة ترتكز فيها كل الصلاحيات الكبيرة في أيدي سياسي واحد مرة أخرى”.

اقرأوا المزيد: 209 كلمة
عرض أقل

“السلام مع الفلسطينيين يساعد إسرائيل في علاقاتها مع العرب”

نتنياهو في مؤتمر وارسو (تصوير: مكتب الصحافة الحكومي)
نتنياهو في مؤتمر وارسو (تصوير: مكتب الصحافة الحكومي)

في لقاء مغلق مع وزراء خارجية من العالم في مؤتمر وارسو، قال نتنياهو إن السلام الرسمي مع الفلسطينيين يساعد إسرائيل جدا في علاقاتها مع العالم العربي

17 فبراير 2019 | 10:27

قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في مؤتمر مغلق شارك فيه عشرات وزارء الخارجية من العالم إنه إذا صنعت إسرائيل السلام بشكل رسمي مع الفلسطينيين من شأن هذه الخطوة أن “تساعدها إلى حد كبير” في علاقاتها مع العالم العربي. في التسجيلات التي نُشرت اليوم الأحد صباحا، في سلطة البث الإسرائيلية، ذكر نتنياهو أمام الوزراء أنه منذ الآن طرأ تقدم على الموضوع مضيفا أنه “يعد الإسرائيليين بأن صنع السلام على مستوى أكبر يمكن تحقيقه”.

جرت هذه المحادثة في وارسو في الأسبوع الماضي، مع عشرات وزارء الخارجية من دول مختلفة في العالم. كما وتطرق نتنياهو إلى مبادرة السلام الخاصة بالإدارة الأمريكية، موضحا أنه لا يجوز أن يرفض أي شخص برنامج ترامب قبل أن يراها. وفق أقوال نتنياهو، تنتظر إسرائيل حتى الاطلاع على البرنامج بأكمله، الذي سيُعرض قبل الانتخابات في نيسان.

“طبعا ننتظر رؤية كيف سوف يبدو البرنامج النهائي”، قال نتنياهو في المؤتمر. “سوف يُعرض قبل الانتخابات في إسرائيل. يمكن أنكم تعلمون أن الانتخابات تشغلني الآن.. ولكن أعتقد أنه لا يمكن أن يرفض أحد البرنامج والمبادرة الخاصة بترامب قبل عرضهما أصلا”.

تطرق نتنياهو في المؤتمر إلى نشاطات إسرائيل مع الدول العربية، والمحادثات التي تُجرى لا سيما بواسطة الموساد ومقر الأمن الوطني. وتوجه نتنياهو إلى وزراء الخارجية قائلا: “اعتدنا على التفكير أن السلام طريق باتجاه واحد: بهدف أن تصنع إسرائيل السلام أو تطبيع علاقاتها مع العالم العربي، الأكبر، عليها صنع السلام مع الفلسطينيين. بما أنها لم تصنع السلام مع الفلسطينيين، نحن عالقون بشأن السلام مع العالم العربي”.

رغم هذا، أوضح رئيس الحكومة أن هناك بلدان في العالم العربي تتحدث مع إسرائيل، دون ذكر أسمائها. قال نتنياهو إنه في إسرائيل “يلتقي زعماء عرب مع وزراء خارجية عرب، ويتحدثون عن إمكانيات التنقل والسفر جوا في الشرق الأوسط”. وهو يرمز بذلك إلى السماح لطائرات شركة الطيران “إير إنديا” بالتنقل في المجال الجوي السعودي.

اقرأوا المزيد: 282 كلمة
عرض أقل

تغريدة لنتنياهو بشأن إيران تثير ضجة قبل أن تعدل

رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو (Noam Revkin Fenton/Flash90)
رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو (Noam Revkin Fenton/Flash90)

أثارت ترجمة غير دقيقة لأقوال نتنياهو تتعلق بمؤتمر وارسو ردود فعل وغضبا لدى الإيرانيين، لهذا اضطر مكتب نتنياهو إلى استبدالها بتغريدة جديدة دقيقة أكثر

14 فبراير 2019 | 13:37

أدت ترجمة أقوال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أثناء مؤتمر وارسو للسلام والأمن في الشرق الأوسط، إلى الإنجليزية، إلى انطباع أنه ينوي تجنيد ائتلاف لشن “حرب” عسكرية ضد إيران، في حين أنه قصد “النضال” ضد الجمهورية الإسلامية.

قال نتنياهو أمس الأربعاء بالعبرية في لقاء له مع ستين ممثلا عربيا وآخرين “إن اللقاء في الواقع هو لقاء مع ممثلين عن دول عربية رائدة، يتعاونون مع إسرائيل لدفع المصالح المشتركة للحرب ضد إيران”. ذكر مكتب رئيس الحكومة الذي ترجم حرفيا أقوال نتنياهو إلى الإنجليزية في صفحته على تويتر كلمة ‏‎” war” فأدى إلى أن تُفهم أقواله وكأن إسرائيل تسعى إلى تجنيد ائتلاف للعمل عسكريا ضد إيران. لقد ذكر نتنياهو باللغة العبرية كلمة “حرب” بمعنى النضال.

التغريدة التي أثارت ضجة

وقد تطرق وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى التغريدة مغردا: “كنا نعرف دائما طموحات نتنياهو. يعرف العالم الآن وكل من يشارك في مهزلة وارسو هذه الحقيقة الآن”. بعد مرور ساعتين فقط، أدرك مكتب رئيس الحكومة الخطأ المحرج، لهذا أجرى تعديلات على التغريدة بحيث أصبحت مكتوبة وفق ما قصده نتنياهو. لهذا تم حذف كلمة “war” واستبدالها بكلمة “combating” بمعنى المكافحة والنضال.

اقرأوا المزيد: 171 كلمة
عرض أقل

نتنياهو: “سيتم تقليص رواتب منفذي العمليات”

رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ( Noam Revkin Fenton/Flash90)
رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ( Noam Revkin Fenton/Flash90)

في ظل مقتل الفتاة، أوري انسبكار، أعلن رئيس الحكومة، أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، سوف يلتئم ويتخذ قرارا لتطبيق القانون: "تأكدوا أنه سوف تُقلص الأموال"

10 فبراير 2019 | 13:31

أعلن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، في مستهل جلسة الحكومة أنه ينوي تطبيق القانون لتقليص رواتب الإرهابيين، في ظل مقتل الشابة أوري انسبكار، في الأسبوع الماضي في القدس. يُتوقع أن يُصادق المجلس المصغر على القرار.

“يوم الخميس الماضي، قُتِلت الشابة أوري بوحشية. أود أن أشكر القوى الأمنية التي نجحت في غضون ساعات قليلة في العثور على القاتل، قال نتنياهو أثناء الجلسة. “تنجح إسرائيل عاجلا أم آجلا في العثور على من يلحق ضررا بها”. وقال أيضا إنه حتى نهاية الأسبوع، سوف ينتهي العمل الضروري لتطبيق القانون، وفي يوم الأحد القادم، سوف يلتئم المجلس الوزاري المصغر لاتخاذ القرار بشأن هذا الموضوع. “أوضح للجميع أنه سيتم تقليص الأموال دون شك”، أوضح.

عملت قوات الجيش هذه الليلة في الخليل، التي يعيش فيها عرفات إرفاعية ابن 29 عاما، المتهم بقتل الشابة. تفحص القوى العسكرية إمكانية هدم منزله. كان يعيش عرفات في إسرائيل بشكل غير قانوني. وفق مصادر فلسطينية، ينتمي إلى عائلة متماهية مع حماس. رغم هذا تعتقد القوى الأمنية أنه عمل بشكل فردي.

اقرأوا المزيد: 158 كلمة
عرض أقل

“يحظر استغلال جنود الجيش في الدعاية الانتخابية”

رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتفقد مناورة عسكرية (.Flash90)
رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتفقد مناورة عسكرية (.Flash90)

المستشار القضائي للحكومة يذّكر السياسيين ويخص نتنياهو بقواعد الدعاية الانتخابية.. ممنوع التقاط صور مع جنود الجيش قبل 90 يوما من الانتخابات ممنوع كذلك الإدلاء بتصريحات سياسية في منشآت الجيش

08 فبراير 2019 | 10:22

عمّم المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، أمس الخميس، بيانا على المكاتب الحكومة، مفاده حظر استغلال جنود الجيش الإسرائيلي في الدعايات الانتخابية من قبل السياسيين، وخصّ مندلبليت رئيس الحكومة نتنياهو الذي يشغل في الراهن منصب وزير الدفاع بنيامين نتنياهو.

وذّكر المستشار القضائي السياسيين بالقرار القانوني الملزم 90 يوما قبل الانتخابات. وأوضح أنه يحظر على السياسيين التقاط صور مع الجنود لأغراض تخدم الدعاية الانتخابية وكذلك يحظر الإدلاء بتصريحات سياسية خلال زيارات في القواعد العسكرية. وأشار مندلبليت إلى حالات يجوز فيها ذلك، وتكون هذه لأغراض عسكرية، مثل ردع العدو.

وكان نتنياهو الذي يشغل منصب وزير الدفاع قد أكثر في الأشهر الأخيرة من زياراته إلى قواعد الجيش والتقط هناك صورا عديدة مع جنود الجيش. وأشار مراقبون إسرائيليون إلى أن بعض هذه الزيارات جاء ليعزز صورة نتنياهو الأمنية.

اقرأوا المزيد: 122 كلمة
عرض أقل

غانتس في مقابلة أولى معه: “لا أكره نتنياهو”

رئيس حزب "حوسين ليسرائيل"، بيني غانتس (Flash90)
رئيس حزب "حوسين ليسرائيل"، بيني غانتس (Flash90)

في مقابلة أولى منذ دخوله المعترك السياسي، يوضح رئيس هيئة الأركان السابق أنه ينوي أن يصبح رئيسا للحكومة الإسرائيلية: "أخطط للفوز"

06 فبراير 2019 | 11:31

للمرة الأولى منذ إطلاق حملته الانتخابية، شارك رئيس هيئة الأركان السابق، ورئيس حزب “حوسين ليسرائيل”، بيني غانتس في مقابلة. نُشرت اليوم الأربعاء صباحا اقتباسات قليلة من أقواله في مقابلة معه لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، ويُتوقع أن تُنشر بأكملها في نهاية الأسبوع القادم.

“يتولى نتنياهو المنصب الأصعب في إسرائيل، وأحترمه جدا لأنه وطني”، قال غانتس. “للتأكيد أوضح أنني لا أكرهه. كنت قريبا منه في فرص مختلفة. إنه رئيس الحكومة، وأنا لا أكرهه. ولكن أعتقد أنه آن الأوان أن ينهي ولايته بشكل لائق”. عندما سُئل إذا كان سيجلس مع نتنياهو في الحكومة منذ اتخاذ القرار بشأن الاستجواب، قال غانتس: “أخطط للانتصار وحل هذه المشكلة. سوف ينتهي ذلك. للمرة الأولى في العقد الأخير، هناك احتمال”.

سُئل غانتس من بين أسئلة أخرى في المقابلة عن أدائه بصفته رئيس هيئة الأركان في عملية “الجرف الصامد” في غزة وعن الأنفاق الإرهابية في الفترة الأخيرة. “سيطرت حماس على قطاع غزة. وهي تشعر بتأثيرنا أحيانا. نقوم بذلك وفقا لمصالحنا”، أوضح. عند تطرقه إلى تهديد الأنفاق قال: “نحن لم نقل حسنا هناك 30 نفقا وهذا لا يهمنا. فكرنا مليا متى يجب استخدام العمليات الهجومية. عندما يدخل الجيش إلى منطقة قتال برية يدفع الثمن. لذلك، تُتخذ هذه الخطوات عند الحاجة فقط”.

ردا على السؤال عن مواقفه السياسية وهذه المرة فيما يتعلق بموشيه (بوغي) يعلون الذي انضم إليه، قال غانتس: “السؤال المركزي هو أمني. يجب أن ضمان الأمان في إسرائيل. صرحنا نحن وصرح نتنياهو في خطابه في بار إيلان أيضا أننا لا نود السيطرة على أية جهة. علينا العثور على الطريقة التي لا نسيطر فيها على الآخرين”.

جاء على لسان حزب الليكود ردا على أقوال غانتس: “قلنا لكم سوف يقيم غانتس حكومة يسار بمساعدة الكتلة الأكبر التي تعتمد على الطيبي والقائمة المشتركة”.

اقرأوا المزيد: 268 كلمة
عرض أقل