فيصل القاسم (لقطة شاشة)
فيصل القاسم (لقطة شاشة)

استطلاع في تويتر: “الاستيطان الإيراني أخطر من الاستيطان الإسرائيلي”

حقق الاستطلاع الذي نشره فيصل القاسم في تويتر حول إسرائيل وإيران آلاف التصويتات ومئات ردود الفعل؛ ماذا كانت نتائجه؟

نشر الصحفي السوري، فيصل القاسم، أمس (السبت) في صفحته على تويتر استطلاعا يقارن بين إسرائيل وإيران. سأل القاسم، المشهور بصفته مقدّم برنامج “الاتجاه المعاكس” في قناة الجزيرة: “أيهما أخطر: ‎الاستيطان الإسرائيلي في القدس، أم الاستيطان الإيراني في بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء؟”، وكان على المستطلعة آراؤهم أن يختاروا خيارا من بين الخيارين.

بعد مرور 24 ساعة، شارك فيها الآلاف في الاستطلاع وكتب المئات ردود فعل، نشر القاسم نتائج الاستطلاع المثيرة للاهتمام: %72 من بين 8,464 مشاركا يعتقدون أن الاستيطان الإيراني في بغداد، دمشق وصنعاء أخطر، فيما يعتقد %28 أن الاستيطان الإسرائيلي في القدس أخطر.

(لقطة شاشة / تويتر)

أثار الاستطلاع ردود فعل كثيرة، غضب بعض المتصفحين من المقارنة التي أجراها القاسم، واتهموه بخيانة العرب مدعين أنه غير ملائم ليكون صحفيا. وادعى متصفحون آخرون أن إسرائيل وإيران متشابهتان في هذا السياق. كتب أحد المعلّقين: “والله الاخطر انت وامثالك لمد الطريق امام اليهود وجعلهم مقبولين لدى الشعوب العربية”. وكتب مصتفح آخر: “الاثنان وجهان لعمله واحده”.

كانت نتائج الاستطلاع مفاجئة لأن المشاركين فيه من العالم العربي يصوتون ضد إسرائيل غالبا، ولكن صوت معظمهم في هذا الاستطلاع ضد إيران. إضافة إلى هذا، تشير التعليقات التي كُتبت في صفحة تويتر الخاصة بالقاسم إلى أنه طرأت تغيرات جذرية في النتائج، إذ إن الكثير من المتصفحين أعربوا عن رأيهم ضد إسرائيل مدعين أنها أخطر من إيران.

هذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها نشر القاسم غضبا ويشعل جدلا عارما. فهو معروف بتصريحاته الاستفزازية والمثيرة للجدل، التي تنجح كثيرا في إثارة غضب الكثيرين. في الشهر الماضي فقط، نشر القاسم استطلاعا فحص فيه موقف متابعيه بشأن اختراق طائرة إيرانيّة مُسيّرة إلى العمق الإسرائيلي.

اقرأوا المزيد: 245 كلمة
عرض أقل
موريه يشارك في منازلة في العراق (تصوير العائلة)
موريه يشارك في منازلة في العراق (تصوير العائلة)

كاتب وملاكم.. اليهودي من بغداد الذي انتصر على نجل رئيس الحكومة

في عيد رأس السنة العبرية، توفي الكاتب الإسرائيلي سامي معلم (شموئيل موريه) من أصول عراقية، الحائز على جائزة إسرائيل، وكبار الباحثين في الشعر العربي. من بين المعزيين العرب كان رئيس السلطة أبو مازن

قُبَيل قدومه إلى إسرائيل في عام 1951، جمع سامي معلم (شموئيل موريه) في سن 18 عاما صحفا نُشرت فيها قصائده ومؤلفاته واحتفظ بها في ملف. عندما رأى موظف سلطة الضرائب في مطار بغداد الملف، قال لموريه غاضبا ومتسائلا: “لماذا تنقل معك قصائد عربية إلى “إسرائيل”؟ فالعبرية هي اللغة الرسمية فيها!”.

لم يساعد ختم وزارة الداخلية العراقية الذي صادق على أن يخرج موريه مواد من العراق، لأن موظف الجمرك مزق الوثائق وألقاها في سلة النفايات. إلا أن موريه لم يبقَ لا مباليا. فعندما بدأ الموظف بالبحث في حذائه لمعرفة إذا كان يخبئ فيه “ذهبا” أخرج موريه من سلة النفايات الملف الممزق ووضعه في حقيبته.

في إسرائيل أيضا، استمر موريه بنشر قصائده، مقالاته، ومؤلفاته في الصحف العربية. “نشر قصائد حب بائس تعبيرا عن المشاعر الصعبة في المساكن المؤقتة والسقيفات”، قال قبل عشر سنوات في مقابلة معه لمؤلفَين عراقيَين، وهما هرتسل وبلفور حكاك. ولكن تبدل المزاج السيء لاحقا بسيرة ذاتية أكاديميّة غنية، أصبح موريه في ذروتها أحد أهم باحثي الأدب العربي المعاصر في العالم، وحصل على جائزة إسرائيل في الدراسات الشرقية.

وُلِد موريه في عام 1932، في بغداد لعائلة ثرية، عريقة، وكان خبيرا بالثقافة العراقية. كانت والدته سنيورة معلمة لغة فرنسية في مدرسة “اليانس”. أما والده أبراهام ابن حاخام وخطيب معروف، كان مدقق حسابات في شركة بريطانية خبيرة بمجال تصدير واستيراد بضاعة وآلات زراعية، ولاحقا أصبح تاجر أراض ومقاولا.

كتب موريه أن والده “تمرد ضد التقاليد وقيم الاحتشام المتبعة في تلك الفترة”، بعد أن تنزه مع خطيبته في عربة يجرها حصانان ومزيّنة بقناديل تعمل بالنفط في شارع “رشيد” الرئيسي ومن هناك تجولا في متنزه “أبو النواس”.

أصبح والده ثريا بفضل عمله. “كان والدي من بين الأوائل في بغداد الذين اشتروا من الاختراعات الأوروبية المختلفة”، قال موريه متحدثا عن جهاز المذياع الذي اشتراه والده “عندما كان الأغنياء قادرين على شراء أغراض كهذه” فقط، وعن النزهات العائلية في: “دور السينما في بغداد لمشاهدة أفلام السينما الصامتة”.

شموئيل موريه (النت)
شموئيل موريه (النت)

تذكر موريه دائما الحياة المتوترة إلى جانب المسلمين، قائلا: إنها “حياة خوف، حذر، ونفور”. ووصف الكثير من حالات الاستفزاز والشتم التي تعرض لها اليهود في المدينة.

في الحرب العالمية الثانية، في أعقاب الأجواء المعادية للبريطانيين والموالية للنازيين، عانى اليهود أكثر من المضايقات والمطاردة. ولكن هذه المضايقات احتدمت أكثر في أحداث “الفرهود” عام 1941 التي راح ضحيتها نحو 180 يهوديا. “أغلقنا الأبواب بإحكام، ووضعنا على السطوح زجاجات، حجارة، وأنابيب حديد”، قال موريه. حتى أن والده أخرج مسدسه ولقّمه. رغم ذلك، في النهاية، وقف صديق العائلة المسلم، أبو علوان، في أسفل المنزل حاملا سكينا طويلة دفاعا عن العائلة.

في البداية، تعلم موريه في مدرسة عامة عربية تدعى “السعدون” التي درس فيها أولاد لعائلات عراقية مشهورة. رُسِمت على جدران المدرسة أثناء الحرب صلبان معقوفة وكُتبت جمل مثل: “يعيش هتلر، حامي العرب”، و “الله في السماء وهتلر على الأرض”. تذكر موريه من هذه الفترة حادثة عنيفة مع أحد الطلاب المعتبرين في المدرسة، يدعى فيصل وهو نجل رئيس حكومة العراق، رشيد عالي الكيلاني، الذي هاجمه بالعصا.

“لقد بالغ سامي بأعماله الشيطانية. ضرب نجل رئيس الحكومة. كاد يخرج عينيه من مكانهما”، قالت مديرة المدرسة لوالده. ولاحقا، تعلم موريه في المدرسة الإعداديّة اليهودية “فرنك عيني”.

عندما تذمر موريه موضحا أنه لا يتعلم العبرية فيما عدا عبر الكتاب المقدس، دعاه أحد أصدقائه إلى الصف للمشاركة في دروس العبريّة التي تنظمها الحركة السرية الصهيونية. أنهى دراسته الثانوية في مدرسة “شماش” اليهودية في فرع علوم الرياضيات. وفاز فيها بالجائزة الأولى في الملاكمة وبجائزة الكتابات الأدبية.

بدأ موريه سيرته الأدبية في سن 16 عاما. أرسل إلى صحيفة “العراق”، “اليوم”، “الكرخ”، و “النبأ” قصائده وقصصه تحت اسم “سامي ابراهيم”. تابع العمل في هذا المجال بعد أن قدِم إلى إسرائيل في عام 1951 أيضًا.

اعتاد والده الذي ظل في العراق لعشر سنوات بعد هجرته على مدح العراق حتى آخر أيام حياته قائلا: “العراق فريد من نوعه”. “شعرت أن كل شيء في العراق أفضل. فهناك الاحترام المتبادل بين الأشخاص، بما في ذلك كبار السن، وهم سخاء ويستقبلون الضيوف”، قال موريه.

اقتبس موريه أقوال والده ومنها: “فواكه العراق ومنها، الشمام، البطيخ أو العنب والبرتقال، الليمون، والتفاح هي الأفضل. يضاهي حجم كل وردة في العراق حجم صنية. الأرض العراقية خصبة جدا لدرجة أن البطيخ ينمو في جوانب الطرقات المعبّدة”.

استمر موريه بنشر قصائده وقصصه بالعربية في البلاد أيضا، وفي الخمسينيات تعلم في الجامعة العبرية اللغة والأدب العربي وتاريخ الدول الإسلامية. ارتكز موضوعه الدكتوارة في جامعة لندن على القصائد العربية المعاصرة. بدءا من الستينيات، عمل محاضرا للغة والأدب العربي في الجامعة العبرية في القدس، وفي جامعة حيفا، وبار إيلان. إضافة إلى هذا كان مؤسس جمعية الأدباء العرب باللغة العربية وجمعية الأكاديميين العراقيين، التي أصدرت عشرات الكتب التي شكلت مصدرا أساسيا للبحث حول يهود العراق.

عندما نال جائزة إسرائيل في مجال البحث في الدراسات الشرقية في عام 1999، كُتبَ عنه: “وضع أسسا جديدة كليا لبحث التطورات حول القصائد العربية المعاصرة وأحدث تجديدات كثيره هامة في بحث تاريخ المسرح والتمثيل العربي”. عند وفاته، قال هرتسل حكاك أثناء ذكر مناقبه: “كان موريه مشهورا في مجال بحث الأدب، الذي حظي بفضله بمكانة هامة بين باحثي الأدب العربي المعاصر في العالم”.

أثارت أبحاثه ومقالاته اهتماما في العالم العربي أيضا. مثلا، في عام 1969، نُشر مقالان له في كتاب صدر في القاهرة. كتب أكاديمي من جامعة القاهرة: “أنتظر اليوم الذي ينجح فيه الخبراء العرب في كتابة أبحاث هامة وشاملة حول ثقافة العدو، أفكاره، ومؤلفاته، كما يكتب عنا”.

حظي إخوته بنجاح في مجالات اختصاصهم أيضا: “كانت أخته غلاديس مؤلفة، واسبرنس كاتبة. عمل أخيه يعقوب موظفا في بنك إسرائيل، ويعمل اليوم بروفيسورا في جامعة في بلفاست. يعمل أخيه رايموند بروفيسورا للفيزياء الجزيئية في جامعة بن غوريون، ويعمل أخيه مردخاي رساما.

عاش موريه في مفتسيرت، وتوفي عشية عيد رأس السنة العبرية الماضي تاركا وراءه زوجة وثلاثة أطفال وخمسة أحفاد. قالت تسيونيت فتال كوبرفاسر، التي كتبت كتابا عن حياة اليهود في بغداد، إن العراقيين رثوه وعددوا مناقبه أيضا. “إنهم حزينون بسبب رحيله، وآسفون لأن العراق خسر مميزين أمثاله، ونادمون لأنه لم يحظَ برؤية بغداد ثانية”، وفق أقوالها. قال ابنه أفي إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، اتصل بالعائلة لتعزيتها بعد وفاة والده.

نُشر هذا المقال للمرة الأولى في صحيفة “هآرتس”

اقرأوا المزيد: 935 كلمة
عرض أقل
غلاف كتاب "فرانكشتاين في بغداد" بترجمته العبرية (النت)
غلاف كتاب "فرانكشتاين في بغداد" بترجمته العبرية (النت)

“فرانكشتاين في بغداد” في متاجر الكتب الإسرائيلية

من اليوم يمكن للقارئ الإسرائيلي أن يطلع على الرواية الناجحة للبغدادي أحمد سعداوي، "فرانكشتاين في بغداد"، بعد ترجمتها إلى اللغة العبرية

26 مايو 2017 | 17:14

“فرانكشتاين في بغداد” في متاجر الكتب الإسرائيلية: صدرت قبل أيام قليلة الترجمة العبرية للرواية الناجحة للكاتب والصحفي العراقي، أحمد سعداوي، “فرانكشتاين في بغداد”، عن دار نشر “كنيريت، زمورا – بيتان”، ضمن سلسة روايات تعمل دار النشر على إصدارها تحت خانة روايات لكتاب عرب دون ال40.

وقالت مترجمة الكتاب، بروريا هوروفيتس، إن الكتاب “مركب ورائع”، موصية القارئ الإسرائيلي باقتنائه وإضافته إلى مكتبته. وقالت إن أحداث الكتاب تدور في الحقبة الزمنية بعد سقوط صدام حسين، ودخول الأمريكان إلى العراق.

وتقع وقائعه في الحارة اليهودية في السابق، حي الباتويين، حيث تحدث جرائم قتل غريبة ينفذها “شِيسمه” (شو اسمه)، وهو مخلوق بشري مكون من أجزاء ضحايا تفجيرات ينتقم لأصحاب هذه الأجزاء.

وأشارت المترجمة إلى أن شخصية “شيسمه” هي استعارة للعراق الموبوء بالموت، ويعكس حالة القتل والفوضى التي ألمت بالبلاد التي كانت يوما مكانا لحضارة عريقة، وأصبحت بلدا ممزق يجمع أشلاءها.

اقرأوا المزيد: 133 كلمة
عرض أقل
برج خليفة، دبي (AFP)
برج خليفة، دبي (AFP)

أية مدينة عربية هي الأفضل من حيث جودة الحياة؟

نشر اتحاد عالمي القائمة السنوية لتصنيف مدن العالم من حيث جودة الحياة. لا تتصدر لندن، باريس، ونيويورك قائمة النخبة، أية مراتب تحتل المدن العربية؟

تحتل فيينا عاصمة النمسا المرتبة الأولى في تصنيف جودة الحياة في مدن العالم – وتحقق هذه المرتبة للمرة الثامنة على التوالي، في حين أن بغداد، عاصمة العراق تحتل المرتبة الأخيرة ثانية. هذا وفق القائمة السنوية التي نشرتها شركة الاستشارة “‏Mercer‏”.

تظهر في المؤشّر 231 مدينة، تقاس جودة الحياة فيها وفق معايير الاستقرار السياسي، التأمين الصحي، التربية، الجريمة، قضاء أوقات الترفيه، والمواصلات.

تل أبيب هي المدينة الإسرائيلية الوحيدة في القائمة، واحتلت المرتبة الـ 105 في تصنيف جودة الحياة. رغم ذلك، في قائمة موازية لقياس جودة البنى التحتيّة في المدن، وصلت إلى المرتبة الـ 56 في حين حققت سنغافورة المرتبة الأولى.

في حين احتلت بشكل أساسيّ مدن من مركز أوروبا وشمالي أوروبا مثل أستراليا، نيوزيلاندا، وكندا المراتب الأولى احتلت مراكز تجارية وسياحية عالمية تحديدًا مراتب منخفضة. مثلا، لم تنجح لندن، باريس، طوكيو، ونيويورك في الوصول إلى المراتب الـ 30 الأولى.

تظهر بعد فيينا في القائمة زيوريخ (سويسرا)، أوكلاند (نيوزيلاندا)، ميونيخ (ألمانيا)، فانكوفر (كندا)، وتليها مدن أخرى في ألمانيا وسويسرا والمنطقة. سان فرانسيسكو هي المدنية الأولى من الولايات المتحدة الأمريكية، واحتلت المرتبة الـ 29.

أية مراتب تحتل المدن العربية؟

تل أبيب مدينة الحرية (Flash90/Mattew Hechter)
تل أبيب مدينة الحرية (Flash90/Mattew Hechter)

دبي هي المدينة الأفضل في الشرق الأوسط، تحتل المرتبة الـ 74.

تليها أبو ظبي في المرتبة 79. كما ذُكر آنفًا، تل أبيب هي المدينة الإسرائيلية الوحيدة التي نجحت في الدخول إلى القائمة العريقة واحتلت المرتبة الـ 105 وتليها مسقط عاصمة سلطنة عمان في المرتبة الـ 106.

احتلت دوحة عاصمة قطر المرتبة 108، احتلت تونس عاصمة الجمهوريّة التونسيّة المرتبة الأولى نيابة عن دول شمال أفريقيا واحتلت المرتبة الـ 114 في القائمة.

في نهاية القائمة، إلى جانب بغداد التي تدور رحى حرب فيها “يسطع نجم” مدن أخرى من مناطق حرب إضافية في إفريقيا والشرق الأوسط، وكذلك مدينة هايتي الفقيرة. تحتل دمشق عاصمة سوريا المرتبة السابعة من نهاية القائمة.

في تصنيف البنى التحتيّة تم قياس تزويد الكهرباء، مياه الشرب، الخطوط الهاتفية، والخدمات البريدية، وكذلك المواصلات العامة، الطرقات وتشكيلة من الرحلات الجوية العالميّة المتوفرة في المطارات المحلية. تحتل ضمن هذا التصنيف المراتب الأولى بعد سنغافورة، ميونيخ وفرانكفورت (ألمانيا)، كوبنهاغن (الدنمارك)، هونغ كونغ، لندن، وسيدني. الدول التي تظهر في نهاية هذه القائمة شبيهة بدول قائمة جودة الحياة في حين أن بغداد تتقدم مرتبة واحدة نحو الأعلى و “تحتل” المرتبة الأخيرة بورت أو برانس، عاصمة هايتي.

اقرأوا المزيد: 346 كلمة
عرض أقل
أين من المفضل العيش، في تل أبيب أم في أبو ظبي؟ (Miriam Alster/FLASH90 + AFP)
أين من المفضل العيش، في تل أبيب أم في أبو ظبي؟ (Miriam Alster/FLASH90 + AFP)

أين من المفضل العيش، في تل أبيب أم في أبو ظبي؟

استطلاع جديد يصنف جودة الحياة في 230 مدينة حول العالم. ما هي أفضل مدينة عربية في العالم، وما هي أسوأ مدينة، وهل المدينة الإسرائيلية تل أبيب هي الأفضل؟

23 فبراير 2016 | 16:39

عاصمة النمسا فيينا هي أفضل مدينة للعيش في العالم، هذا ما يتضح من دراسة أجرتها شركة مارسر البريطانية والتي صنّفت 230 مدينة مختارة حول العالم. احتلت مدينة زيوريخ في سويسرا المركز الثاني، بينما وصلت مدينة أوكلاند في نيوزيلندا إلى المركز الثالث. وتم في المراتب العشر الأولى تصنيف عدد غير قليل من المدن الناطقة بالألمانية إضافة إلى فيينا وزيورخ، وهي ميونيخ (المركز الرابع)، دوسلدورف (6)، فرانكفورت (7) وجنيف (8).

ومن بين مدن الشرق الأوسط وصلت إماراتي دبي (75) وأبو ظبي (81) إلى أعلى مركزين  بسبب جودة الحياة المرتفعة فيهما. واحتلت الدوحة المركز 110، تونس في المركز 113 وعمّان في المركز 120.

وقد صُنف بعض المدن العربية الواقعة في قلب مناطق الحروب في أسفل القائمة واعتُبرت مدنا لا يمكن العيش فيها إطلاقا، وهي بغداد التي وصلت إلى المركز 230 والأخير، صنعاء في المركز 228 وطرابلس في المركز 216. واعتُبر العيش في القاهرة التي احتلت  المرتبة (171) وفي بيروت التي احتلت المرتبة (180) أيضًا خطيرا جدّا.

في المقابل، كانت مدينة تل أبيب المدينة الإسرائيلية الوحيدة في القائمة، وقد وصلت إلى المركز 104، وهو مركز أفضل من معظم المدن العربية، ولكنه أقل من مدن الإمارات.

وهناك حقيقة أخرى ملفتة وهي أنّ المدن الأكبر والأكثر شهرة في العالم لم تصنّف باعتبارها المدن الأفضل للعيش فيها. وقد صُنفت باريس في المركز الـ 37 فقط. وصُنفت لندن في المركز 39، ونيويورك في المركز 44.

وتختص شركة مارسر التي أجرت التصنيف في مجال الاستشارة الاستراتيجية والتي تشتمل على مجالات الصحة، الاستثمارات والتقاعد. ويعمل فيها نحو 20,000 خبير من جميع أنحاء العالم.

اقرأوا المزيد: 238 كلمة
عرض أقل
عراقيون في الشوارع بعد رفع الحظر (AFP)
عراقيون في الشوارع بعد رفع الحظر (AFP)

رفع حظر التجول الليلي المفروض على بغداد منذ أعوام

رفع الحظر محاولة لإعادة الحياة الطبيعية للعراقيين قدر المستطاع رغم ان الحكومة تخوض حربا

رفع حظر التجول المطبق منذ سنوات في العاصمة العراقية بغداد، عند منتصف ليل السبت الاحد (21,00 تغ) بطلب من رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي من اجل العودة الى حياة “طبيعية قدر المستطاع رغم ان الحكومة تخوض حربا”.

ويضع رفع الحظر هذا الذي كان مطبقا منذ منتصف الليل وحتى الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي، حدا للقيود المفروضة على تحركات السكان بهدف التقليل من اعمال العنف الدامي في بغداد.

اقرأوا المزيد: 66 كلمة
عرض أقل
مسلحو جماعات داعش (AFP)
مسلحو جماعات داعش (AFP)

مقاتلو الدولة الإسلامية يحتشدون قرب بلدة إلى الشمال من بغداد

وحقق المقاتلون السنة نجاحا كبيرا وتوغلوا شمالا حتى موقع قريب من أربيل عاصمة إقليم كردستان شبه المستقل

قالت مصادر أمنية ومسؤول محلي إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية يحتشدون قرب بلدة قرة تبة العراقية الواقعة على بعد 122 كيلومترا إلى الشمال من بغداد في محاولة فيما يبدو لتوسيع جبهة القتال مع قوات البشمركة الكردية.

وحقق المقاتلون السنة نجاحا كبيرا وتوغلوا شمالا حتى موقع قريب من أربيل عاصمة إقليم كردستان شبه المستقل.

ويشير التحرك حول قرة تبة إلى أن مقاتلي الدولة الإسلامية اكتسبوا مزيدا من الثقة ويسعون للسيطرة على المزيد من الأراضي القريبة من العاصمة بعد أن أعيق تقدمهم في تلك المنطقة.

وقال أحد المصادر الأمنية “تحشد الدولة الإسلامية مقاتليها بالقرب من قرة تبة ويبدو أنهم سيوسعون جبهة قتالهم مع المقاتلين الأكراد.”

وتستخدم الدولة الإسلامية أنفاقا حفرها نظام صدام حسين في التسعينيات من القرن الماضي لنقل المقاتلين والأسلحة والمؤن سرا من معاقل التنظيم في غرب العراق إلى بلدات تقع إلى الجنوب من بغداد.

وهدد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يضم مقاتلين عراقيين وعربا وأجانب بالزحف إلى بغداد في اطار سعيه لإعادة رسم خريطة الشرق الاوسط وفرض نهجه المتشدد للدين الإسلامي.

اقرأوا المزيد: 154 كلمة
عرض أقل
جون كيري يتجه إلى العراق مغادرا الأردن (State Department photo)
جون كيري يتجه إلى العراق مغادرا الأردن (State Department photo)

كيري يصل الى بغداد لمحادثات مع قادة العراق مع تصاعد التمرد

مصادر مخابرات عراقية وأردنية : سيطرة عشائر عاقية سنية على نقطة حدودية مع الاردن بعد انسحاب الجيش العراقي بالكامل

وصل وزير الخارجية الامريكي جون كيري الى العاصمة العراقية بغداد اليوم الاثنين لحث رئيس الوزراء نوري المالكي على تشكيل حكومة تضم المزيد من الطوائف السياسية في مسعى للقضاء على تمرد اجتاح معظم شمال العراق وغربه.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين ساكي إن كيري “سيناقش التحركات الأمريكية الجارية لمساعدة العراق وهو يتصدى لهذا الخطر وسيحث الزعماء العراقيين على التحرك بأقصى سرعة ممكنة لتشكيل حكومة تمثل مصالح العراقيين.”

وقالت مصادر مخابرات عراقية وأردنية إن عشائر عراقية سنية سيطرت على معبر حدودي بين العراق والاردن الليلة الماضية بعد انسحاب الجيش العراقي من المنطقة عقب اشتباكات مع متشددين مسلحين.

وذكرت المصادر لرويترز اليوم الاثنين ان المسؤولين عن إدارة معبر طريبيل تولوا إدارته استجابة لأوامر مقاتلي عشائر سنية في محافظة الأنبار بغرب العراق.

اقرأوا المزيد: 117 كلمة
عرض أقل
مقاتلو داعش في العراق (AFP)
مقاتلو داعش في العراق (AFP)

المالكي يلقي اللوم على السعودية وقطر في القتال الدائر في العراق

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الأربعاء إن العنف الذي يمسك بخناق البلاد لن ينتهي عند حدود العراق بل سيمتد إلى مناطق أخرى.

وأضاف المالكي في حديث تلفزيوني “الذي حصل هو مؤامرة ومخطط اقليمي مشؤوم عقدت له جلسات وصرفت عليه أموال ووضعت له مخططات وصممت له حرب إعلامية هائلة كما ترونها الآن. وقد تعاونوا مع الأسف الشديد مع بعض القوى السياسية المحلية ووقفت إلى خلفهم هذه الدول التي لا تريد للعراق الخير والقوة. ولكن نقول لكل هؤلاء ولكل اشقائنا وأصدقائنا إطمئنوا إن كنتم على خطأ بأن الارهاب لن يتوقف على حدود العراق. سنواجه الارهاب.. سنسقط المؤامرة.. ولكن اعلموا انهم سيفرون إليكم وستشتعل بلدانكم أيضا بحرب وحروب طائفية وحروب ومواجهات داخلية.”

وفي تقدم سريع أخرج مقاتلون سنة قوات جيش الحكومة التي يقودها الشيعة من المدن الرئيسية في شمال العراق واستولوا عليها.

وقادت جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام المقاتلين لكن صفوفهم ضمت كذلك نطاقا واسعا من السنة المعتدلين الغاضبين مما يصفونه بالاضطهاد الذي تمارسه عليهم الحكومة في بغداد.

واتهم المالكي دولا عربية أخرى بمساندة المقاتلين وتأجيج العنف في بلاده التي تعاني من تدهور أمني منذ نحو عشر سنوات.

وقال المالكي “تسمعون الإعلام السعودي والقطري وإعلام بعض الدول يتحدثون أن هؤلاء ثوار وأن هذا الجيش طائفي متناسين أنهم في بلد يعيش على أشد أنواع الطائفية والتهميش والالغاء. العراق موحد بسنته وشيعته.. بعربه وكرده.. وما حصل بالأمس من اجتماع بالقوى السياسية والاعلان على توحيد الموقف في مواجهة القاعدة والتحديات الأمنية هذه هي رسالتنا.”

وتسعى واشنطن ودول غربية أخرى لإبقاء العراق دولة موحدة بالضغط بشدة على رئيس الوزراء الشيعي للتقرب من السنة.

والتقى المالكي بمعارضين من السنة والأكراد الليلة الماضية واختتم اللقاء بظهور جماعي فاتر تلا فيه بيان يدعو إلى الوحدة الوطنية.

لكن حتى الآن تعتمد حكومة المالكي على دعم انصارها من الشيعة وينتقد المسؤولون زعماء السنة ويصمونهم بالخيانة.

اقرأوا المزيد: 255 كلمة
عرض أقل
مخيم للاجئين العراقيين في اربيل (KARIM SAHIB / AFP)
مخيم للاجئين العراقيين في اربيل (KARIM SAHIB / AFP)

توتر في بغداد مع تقدم مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام

بعض سكان بغداد قالوا إنهم على استعداد للدفاع عن أنفسهم إذا توجه المقاتلون جنوبا. السكان يخزنون الطعام ويقلقون من احتمال قطع الطرق

استمرت الحياة كالمعتاد في بغداد اليوم الاثنين (16 يونيو حزيران) على الرغم من القلق بشأن تقدم متشددين من السُنة صوب العاصمة العراقية.

وسيطر مقاتلون من جماعة الدولة الاسلامية في العراق والشام التي تستلهم نهج القاعدة على مدينة يغلب التركمان على سكانها في شمال غرب العراق أمس الأحد (15 يونيو حزيران) بعد قتال شرس معززين قبضتهم على شمال البلاد بعد هجوم مباغت يهدد بتقسيم العراق.

فبعد اجتياحهم بلدات في وادي دجلة شمالي بغداد أوقف مقاتلو الدولة الاسلامية في العراق والشام فيما يبدو تقدمهم نحو العاصمة متجهين بدلا من ذلك لإحكام قبضتهم على الشمال.

لكن بعض سكان بغداد قالوا إنهم على استعداد للدفاع عن أنفسهم إذا توجه المقاتلون جنوبا.

وقال عراقي من سكان مدينة الصدر في بغداد يدعى علي الزامل “الأوضاع الأمنية ببغداد تدهور بها العالم ..إرباك…تراقب الحدث أول بأول..تراقب العمليات العسكرية أول بأول العالم متطوعة وحسب توجيهات السيد القائد مقتدى الصدر جاهزين الموصل ..الرمادي..تكريت..ديالى..سامراء..أي محافظة يأمر السيد القائد مدينة الصدر وبغداد بكل أطياف الشعب سنة وشيعة وأكراد ومسيحي..كلها جاهزة تحت لواء السيد القائد مقتدى الصدر وجاهزين ان شاء الله يوم السبت لاستعراض مركزي.”

وحث المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني أتباع على حمل السلاح ومواجهة للمتشددين.

لكن الزعيم الديني الشيعي ذا النفوذ مقتدى الصدر الذي قاوم القوات الأمريكية لم يدع أتباعه للاستعداد للحرب. وتلقى أنصاره رسالة يوم الجمعة مفادها أن ينتظروا الأوامر في الأيام المقبلة بخصوص كيفية تشكيل “أفواج سلام” تتولى الدفاع عن الأماكن المقدسة.

وقال عراقي من سكان بغداد يدعى صاحب أبو عبد الله ان أناسا كثيرين قلقون بشأن ما قد يحدث. وأضاف ان الناس يخزنون الطعام ويقلقون من احتمال قطع الطرق كما يخافون على أطفالهم ويشعرون بقلق وبالتالي يشترون ما يلزمهم مع انه لن يحدث شيء بأمر الله.

لكن آخر يدعى هشام الحمداني قال ان الحياة في بغداد تسير كالمعتاد.

وأضاف “الوضع آمن في بغداد لكن الناس تترقب بشدة وحذر ان تعرف القنوات اللي داعمه لداعش والارهاب جايه تبث إشاعات..الاشاعات هي الغرض منها تخويف الناس أو خلخلة الوضع الأمني في بغداد. الحمد لله بغداد آمنة. الدوائر تداوم..الموظفين.. الشرطة.. الأمن.. المرور.”

وذكرت مصادر طبية ومن الشرطة أن مهاجما انتحاريا فجر حزاما ناسفا حوله فقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصاب 20 آخرين وسط حشد في شارع بوسط بغداد أمس الأحد.

وكذبت السلطات العراقية تقارير إخبارية تحدثت عن تعرض مطار بغداد لهجوم.

وقال العميد سعد معن المتحدث باسم وزارة الداخلية “تناولت قناة العربية -الحدث منذ ليلة أمس وحتى صباح اليوم خبر عاري عن الصحة وهو ان مطار بغداد الدولي يتعرض الى هجمات من قبل ارهابيين وان هنالك قصف وهناك توقف لحركة الطائرات في المطار. وحقيقة الأمر الكل يعرف ان مطار بغداد آمن والحركة فوق الطبيعية في مطار بغداد بالنسبة لعمليات السفر وكذلك بالنسبة لعمليات وصول الطائرات ومغادرتها. بالتالي نهيب بمواطنينا الكرام مرة أخرى بعدم تصديق مثل هذا إشاعات ومعلومات كاذبة.”

من جهة أخرى نظم سكان حي الفضيلية في بغداد استعراضا في الشوارع تعبيرا عن تأييدهم للحكومة العراقية الحالية واستعدادهم للانضمام للقتال ضد المتشددين السنة.

اقرأوا المزيد: 452 كلمة
عرض أقل