برامج الواقع

شمس مرعي أبو مخ (Shlomi Cohen / Flash90)
شمس مرعي أبو مخ (Shlomi Cohen / Flash90)

متنافسة مُحجّبة تشارك في برنامج واقع إسرائيلي

تشارك شمس مرعي أبو مخ في برنامج "الأخ الأكبر" لتهشيم الآراء المُقولَبة والوصمات التي تلحق بالنساء المسلمات موضحة أن: "المسلمات مثقفات وكرزماتيات ولا يتقن الطبخ فحسب"

في الموسم الجديد من برنامج الواقع المشهور “الأخ الأكبر” الذي بدأ يُبث أمس (السبت) ستشارك متنافسة فلسطينية إسرائيلية تدعى شمس مرعي أبو مخ، وهي متزوجة ولديها ثلاثة أولاد، تعيش في باقة الغربية، وتعمل معالجة بالفنون.

تعرّف شمس، التي دخلت منزل “الأخ الأكبر” لبضعة أسابيع نفسها بصفتها فلسطينية، إسرائيلية ونسوية، معنية بتهميش الآراء المُسبقة حول الفلسطينيات، وإثبات أن النساء العربيات والمسلمات كارزماتيات ومثقفات. رغم هذا، تؤكد شمس أنها لا تمثل كل المسلمين أو كل المجتمع العربي.

“أخشى أن يعتقد المشاهدون أني أود تمثيل مجتمع معين أو وجهة نظر ما، ولن أفعل هذا كما يُتوقع مني، ولن أخيب آمالهم”، أوضحت شمس. “النساء العربيات مثقفات، كرزماتيات، ولا يتقن الطبخ فحسب”، وفق أقوالها. تسعى شمس إلى نقل رسالة التعايش، إضافة إلى أنها تريد تهميش الآراء الإسرائيلية المسبقة حول النساء العربيات. “أتمنى أن نعيش حياة جيدة معا، لأن هذا التعايش قد يكون رائعا، وناجحا في كل العالم”.

شمس مرعي أبو مخ (Shlomi Cohen / Flash90)

حقق المسلسل الأول من برنامج الواقع الناجح لهذا الموسم نسب المشاهدة الأعلى، وأثار نقاشا مثيرا للاهتمام في كل بيت في إسرائيل تقريبا. في إطار برنامج “الأخ الأكبر”، سيقضي المشاركون عدة أسابيع معا وستُوثق خطواتهم كاميرات ومكبّرات صوت مشغّلة في أنحاء البيت. يتعين على المرشحين العشرة الذين ينحدرون من بيئات مختلفة أن ينعزلوا عن العالم الخارجي ويؤدوا مهام مختلفة ويتعاملوا مع تحديات العيش المشترك. ستتم إقالة مرشح واحد ومغادرته البرنامج في كل أسبوع، وسيحظى المرشح الفائز بجائزة قيّمة.

اقرأوا المزيد: 216 كلمة
عرض أقل
المطربة الإسرائيلية شيري ميمون (Yossi Zamir / Flash90)
المطربة الإسرائيلية شيري ميمون (Yossi Zamir / Flash90)

مسرح برودواي الشهير ينتظر النجمة الإسرائيلية

المطربة الإسرائيلية شيري ميمون تصنع تاريخا.. ستؤدي المطربة دورا رئيسيا في تمثلية "شيكاغو" الشهيرة في برودواي

من المتوقع أن يسطع نجم الممثلة الإسرائيلية الناجحة، شيري ميمون، وأن تمثل دورا رئيسيا في مسرحية “شيكاغو” التي عرضت للمرة الأولى في المسرح النيويوركي في برودواي في عام 1975. ستؤدي ميمون دور روكسي هارت، وقد مثلت هذا الدور نجمات هوليووديات عظيمات، مثل الممثلة، ميلاني غريفيث.

اشتهرت ميمون ابنة 36 عاما في إسرائيل بعد أن شاركت في برنامج الواقع للمطربين في عام 2003. في وقت لاحق مثلت إسرائيل أيضا في منافسة الطرب الأوروبية العريقة، “الأوروفيزيون”، وحتى أنه سطع نجمها في قناة الموسيقى العالميّة “‏MTV‏”. إنها تعتبر إحدى المطربات الأكثر نجاحا وتأثيرا في إسرائيل.

نُشر أمس (الثلاثاء) في إسرائيل أن المنتجين الأمريكيين وصلوا إلى إسرائيل لمشاهدة مسرحية إسرائيلية تشارك فيها ميمون للاطلاع على قدراتها عن قرب. تركت ميمون انطباعا جيدا لدى المنتجين، لهذا دعوها إلى المشاركة في سلسلة من المقابلات، وفي النهاية تلقت اقتراح عمل لتأدية الدور الأكثر طلبا.

المطربة الإسرائيلية شيري ميمون (Instagram / shirimaimon1)

بدأت مسرحية “شيكاغو” طريقها في بردواي في عام 1926، ومن ثم تم نقلها إلى “مسرحية غنائية” في عام 1975. تسير أحداث المسرحية في سجن للنساء وتتحدث عن قصة امرأتين قتلتا زوجيهما. على ضوء النجاح الكبير، في عام 2002 صدر فيلم “شيكاغو” في دور السيمنا وحظي بجوائز كبيرة.

اقرأوا المزيد: 181 كلمة
عرض أقل
المشتركة ناديا في برنامج الواقع الشعبي الإسرائيلي، ماستر شيف (لقطة شاشة)
المشتركة ناديا في برنامج الواقع الشعبي الإسرائيلي، ماستر شيف (لقطة شاشة)

جدال في برنامج واقع إسرائيلي: “لنبدل تل أبيب بالخليل”

أعربت المتسابقة العربية في برنامج الواقع الإسرائيلي أمام منافسها المستوطن عن رأيها عبر كاميرا التلفزيون، ولكن ردا على ذلك وافق الأخير على نقل تل أبيب إلى الفلسطينيين

في برنامج الواقع الإسرائيلي “ماستر شيف” دار خلاف بين متنافسين من خلفيتين مختلفتين جدا، وهما نادية عويد التي تعرّف نفسها فلسطينية صاحبة هوية إسرائيلية، وبين يهوداع نيزري، المستوطن الذي طردته دولة إسرائيل من منزله في مستوطنة عوفرا.

في أحد مهام البرنامج قالت نادية لنيزري: “ربما ننجح اليوم عبر هذا البرنامج في صنع السلام معك. أنت من أصل عربي، من حلب، أليس كذلك؟” ولكن نيزري لم يرد على أقوالها رغم أنه عربي الأصل من المغرب وتونس، ولكن هذه فترة عاش فيها في الشتات، أما قدومه إلى إسرائيل فهو العودة إلى أرض الأجداد بالنسبة له.

لم تسكت نادية وقالت إنها زارت المستوطنات برفقة نيزري: “لقد تعرفت بفضله على فلسطين الكبيرة، وأجريت معه جولة في كل المستوطنات، في كل الأراضي التي سُلِبت منا”. رد نيزري على هذه الأقوال الخطيرة قائلا: “هذه هي أرض إسرائيل التي ترعرع فيها أجدادنا، وبفضلهم نعيش فيها”.

كان يبدو أن الجدل ما زال مستعرا، ولكن تابع المتنافسان الجدل بروح فكاهية، وطرحا مازحين التبديل بين الخليل وتل أبيب. “دعنا نبدّل بين تل أبيب والخليل”، قالت نادية، ولمزيد الدهشة أجابها نيزري: “أنا مستعد”.

نادية هي ابنة 54، ومتنافسة بارزة في البرنامج  ليس لأنها خبيرة بالطبخ، بل لأنها استقطبت اهتمام المشاهدين كثيرا منذ البداية. وفق أقوالها، تحظى بالكثير من الدعم والتشجيع من المشاهدين، إضافة إلى القليل من النقاد الذين يعربون عن كراهيتهم. “تعيش هنا أقلية عنصرية تحمل وصمة – “كيف يمكن أن تصبح شابة عربية محامية؟”، هذا جزء من الأقوال التي تسمعها. “يقولون لي قولي شكرا لأنك تعيشين هنا”.

في مقابلة أخرى مع نادية أعربت أنها تدعم التعايش موضحة أن تعيش في حي يهودي لهذا السبب، ولكنها أوضحت أنها شاركت في البرنامج لتطهو، وليس لتشارك في  جدل سياسي.

اقرأوا المزيد: 261 كلمة
عرض أقل
المشتركة ناديا في برنامج الواقع الشعبي الإسرائيلي، ماستر شيف (لقطة شاشة)
المشتركة ناديا في برنامج الواقع الشعبي الإسرائيلي، ماستر شيف (لقطة شاشة)

مشتركة عربية في برنامج طهي إسرائيلي: “أنا ملح الأرض”

مشتركة عربية تبهر حكام برنامج الواقع الإسرائيلي "ماستر شيف" بشخصيتها القوية.. "يجب حل الصراع وتحقيق السلام وإزالة جدار الفصل" قالت للحكام الذين منحوها الضوء الأخضر للانتقال للمرحلة القادمة

07 نوفمبر 2017 | 11:49

شاركت منافسة عربية بارزة في برنامج الواقع الشعبي الإسرائيلي، ماستر شيف، وبعد أن عرف القضاة في البرنامج سيرتها الذاتية العريقة، والوجبة المميّزة التي أعدتها، منحوها الضوء الأخضر للتقدم إلى المرحلة القادمة.

ناديا كمال هي أم لأربعة أولاد، من بينهما اثنان محاميان وابن آخر يعمل طبيبا. ويعمل زوجها طبيبا خبيرا بأمراض الرئة. إضافة إلى هذا، أقامت بمساعدة زوجها جميعة لمساعدة المرضى الفلسطينيين لتوفير احتياجاتهم عندما يتلقون علاجا طبيا في إسرائيل.

“نحن ننقل المرضى الفلسطينيين من المعبر إلى المستشفى. يعمل معنا مرافقون يساعدونهم على التغلب على صعوبات اللغة. ونوفر للفلسطينيين مبيتا في الفندق وأجهزة طبية”. وفق أقوالها، هناك 45 طفلا في الوقت ذاته في قسم الأمراض السرطانية في مستشفى هداسا في القدس، وتقدم لهم الجمعية المساعدة.

الالمنافسة ناديا في برنامج ماستر شيف بعد انتقالها إلى المرحلة القادمة (لقطة شاشة)

تطرقت نادية بكل ثقة إلى مواضيع سياسية مشتعلة، موضحة رأيها حول الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني. سألها أحد القضاة حذرا، كيف ترغبين رؤية كلا الشعبين يعيشان في هذه البلاد؟ فأجابته: “أريد أن يعمّ السلام جدا، وأن يعيش الجميع الحياة التي نعيشها كلانا”.

وأضافت: “أتمنى أن أرى دولتين بجانب بعضهما، والعيش بسلام معا”. وأعربت عن انتقادها ضد جدار الفصل بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية. “لا يمكن العزل. يقع جدار الفصل هذا مقابل منزلي، وهو يزعجني كل يوم صباحا. ندما أرى صديقتي التي تعيش وراء الجدار، في الجانب الآخر أشعر بحزن وألم”، أوضحت نادية، مضيفة: “أفهم الأوضاع التي أجبرت دولة إسرائيل على القيام بهذه الخطوة، ولكن يجدر بنا حل المشكلة. طالما أن كل جانب يتجاهل حقوق الآخر، فلن يُصنع السلام”.

אין יום שהיא לא חולמת על שלום בין הצדדים – ועכשיו, אחרי שהקימה עמותה למען ילדים חולי סרטן, נדיה מנסה להגשים את עצמה במאסטר שף צפו בהצצה ראשונה לפרק האודישנים שישודר הערב (שני) ב21:00, בערוץ 12!

Posted by ‎מאסטר שף‎ on Monday, 6 November 2017

اقرأوا المزيد: 226 كلمة
عرض أقل
برنامج الواقع الإسرائيلي الزواج من النظرة الأولى (لقطة شاشة)
برنامج الواقع الإسرائيلي الزواج من النظرة الأولى (لقطة شاشة)

برنامج الواقع “الزواج من النظرة الأولى” يثير ضجة في إسرائيل

برنامج الواقع الجديد في التلفزيون الإسرائيلي يثير عاصفة كبيرة. يهدف البرنامج إلى عقد زواج بين الأزواج منذ الحلقة الأولى ومعرفة إذا كانت ستنجح هذه العلاقة لمدة 42 يوما أو أن الزوجين سيقرران الطلاق

في السنوات الأخيرة، تطور مجال برامج الواقع في إسرائيل، بدءا من البرنامج الشهير “الأخ الأكبر” وصولا إلى برامج الواقع التي تهتم بالتعارف بين الأزواج وبرامج واقع أخرى تتعلق بالطرب والطهي.

ولكن هذه المرة، أثار برنامج الواقع الجديد، “الزواج من النظرة الأولى” دهشة كبيرة، بعد أن بدأ بثه أمس (الثلاثاء). ماذا يحدث في البرنامج؟ طاقم مؤلف من أربعة خبراء يجري تعارفا بين أزواج إسرائيليّين ويهود فقط. الخبراء هم عاملة أجتماعية، خبيرة جنسية، مرشد روحاني، وأخصائي نفسي. يلتقي الأزواج الذين تمت ملائمتهم “علميا” للمرة الأولى في يوم زواجهم. من المفترض أن يرافق البرنامج الأزواج بدءا من مرحلة الملاءمة، اللقاء الأول يوم الزواج، ليلة الزفاف، شهر العسل، ومرور بفترة العيش معا لمدة 42 يوما، وفي النهاية يقرر الأزواج إذا كانوا سيواصلون هذا الزواج أم أنهم سينفصلون.

كان برنامج الواقع الدنماركي هو الأول الذي اقترح هذه التجربة الاجتماعية ومن ثم أصبحت الفكرة منتشرة في الولايات المتحدة وفي إسرائيل أيضا في هذه الأثناء.

מאות רווקים ורווקות עברו סינון וסדרת מבדקים מקיפה בדרך לחתונה ממבט ראשוןהערב בפרק הבכורה (21:00) נוכל לראות את ההתאמות של המומחים ואת התוצאות שלהן….

Posted by ‎חתונה ממבט ראשון‎ on Monday, 30 October 2017

وكما ذُكر آنفا، في البرنامج الأول وفي مرات أخرى في المقابلات والمقالات قبل بث البرنامج، فإن السبب الرئيسي لبث برنامج الواقع هذا هو لأن الكثير من الأزواج الإسرائيليين ليسوا متحمسين للزواج ولأنه طرأ ارتفاع ملحوظ على عدد حالات الطلاق.

وقد كُتبت اليوم صباحا (الأربعاء) انتقادات لاذعة في الأقسام الثقافية المختلفة في أنحاء النت موضحة أن “خبراء خارجيين” هم الذين يقررون إذا كان الأزواج ملائمين وإذا كانوا سيحافظون على علاقتهم الزوجية رغم أن القائمين على البرنامج يتدخلون جدا في تطورات هذه العلاقات.

وتجدر الإشارة إلى أنه في البرنامج الأمريكي هناك أربعة أزواج فقط من بين 15 زوجا تزوجوا خلال المواسم الثلاثة وما زالوا متزوجين.

بالمناسبة، الزوج الإسرائيلي الأول الذي أقدم على الزواج هما أحفاه (مدققة حسابات) وطال (محام). بالطبع فقد اختار البرنامج زوجا جميلا، شابا، وناجحا عمر كل منهما أكثر من ثلاثين عاما، والتقيا للمرة الأولى قُبَيل نهاية المسلسل الأول أثناء مراسم زواجهما.

وهناك مشكلة أخرى: تضع طريقة الزواج في إسرائيل تحديا، أي أن وزارة الأديان هي التي تقرر مَن هم الأزواج الذين يُعتَبرون متزوجين أم لا وفق الشريعة اليهودية. ولكن وجد البرنامج حلا أيضا لتخطي هذه العقبة، من خلال عقد مراسم زواج مدني، وعلى ما يبدو لا يكون هذا الزواج ساري المفعول قانونيا.

اقرأوا المزيد: 334 كلمة
عرض أقل
kimoji
kimoji

جديد: كيم كارداشيان تُطلق إيموجي على شكلها

بدءًا من اليوم يمكنكم إرسال رسائل صورة لملكة الواقع الأمريكية، كارداشيان، إلى أصدقائكم

كارداشيان تُسيطر على عالم الإيموجي: فكرت نجمة الواقع الأكثر شهرة في العالم في الخطوة القادمة لتسويق عائلتها. وفي هذه المرة، اختارت الدخول إلى عالم المراسلة عبر الواتس آب.

كيم كارداشيان هي المالكة الفخورة لـ ‘‏Kimoji‏’ – رسائل إيموجي تحمل اسمها ومصنوعة على شكلها.

KIMOJI’S

A photo posted by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on

إذا، أصبح بإمكانكم منذ الآن إرسال الكثير من الأيقونات على شكل الملكة المبتذلة إلى أصدقائكم: طلاء أظافر أسود، حمرة الشفاه أو أجزاء من جسم كارداشيان: الشفاه، الوجه، البطن الحامل وطبعا دون شك، المؤخرة المشهورة.

KIMOJI

A photo posted by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on

اقرأوا المزيد: 104 كلمة
عرض أقل

برنامج واقع يطلب من مشاركيه تعويضا بقيمة مليون شاقل في حال الانسحاب

المتنافسون الإسرائيليون في برنامج الواقع الأكثر مشاهدة في التلفزيون الإسرائيلي ملتزمون بعدم التعبير عن رأي سلبي تجاه البرنامج والامتناع عن التغييرات المتطرفة في الوزن وطول الشعر

منع إبداء نقد سلبي علني للبرنامج، الموافقة المسبقة على اجتياز فحوص طبية ونفسية بالإضافة إلى فحص جهاز كشف الكذب، التنازل عن كل ادعاء بخصوص انتهاك الخصوصية أو القذف، الالتزام بالمشاركة في مناسبات علاقات عامة مختلفة، دفع مئات آلاف الشواقل (25000 دولار) في حالة انتهاك السرية من قبل المتنافس – وتعويض أكبر في حالة الانسحاب أو التغيّب من دون موافقة: هذه هي مجرّد جزء من التحديدات والقيود القانونية المفروضة على المشاركين في الموسم الجديد من برنامج الواقع الإسرائيلي “سرفايفر” (Survivor). كشفت شروط العقد، شديد القسوة هذا، صحيفة “يديعوت أحرونوت” صباح اليوم (الثلاثاء) بعد أن بدأت تصدر انتقادات شديدة تجاه الإساءة التي مرّ بها بعض المتنافسين في البرنامج.

وكشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أيضًا، أنّ أجر المتنافسين المشاهير في الموسم الجديد (عارضات أزياء، ممثلي تلفزيون، مطربين ورياضيين) يتراوح بين 25,000 إلى 75,000 دولار. وقد حصلوا على الدفع، بموجب العقد، على مراحل – 10% قبل بداية التصوير (نهاية أيار 2015)، 30% مع بداية التصوير، 35% مع نهاية التصوير و 20% حتى الأول من تشرين الثاني، قريبا من بداية بثّ الموسم في القناة الثانية الإسرائيلية. ومن المتوقع أن يحصل المشتركون على الـ 5% المتبقية خلال 15 يوما من بثّ الحلقة الأخيرة. ومع ذلك، ينصّ العقد أيضًا أنّه في حالة الفوز بجائزة نقدية، فسيتم خصم الأجر المدفوع من المبلغ الذي فازوا به. وفي حالة الفوز بجائزة غير نقدية (في العقد تمت الإشارة إلى سيارة فاخرة، كمثال)، فلن يتم خصم المبلغ الذي فازوا به من الجائرة التي حصلوا عليها.

روسلانا رودينا زوجة المغني إيال جولان والمشاركة في برنامج "سرفايفر" (القناة الثانية)
روسلانا رودينا زوجة المغني إيال جولان والمشاركة في برنامج “سرفايفر” (القناة الثانية)

وفقا للعقد، في حال إلغاء المشاركة، الانسحاب أو التغيّب من دون موافقة من قبل الإنتاج، يلتزم المتنافس بتعويض القناة بمبلغ قد يصل حتى مليون شاقل (250,000 دولار).

وهناك حالة أخرى يلتزم فيها المتنافس مسبقا بتعويض الإنتاج تتعلق بانتهاك السرية: يتطلب من المتنافسين ألا ينشروا أية معلومات حول البرنامج وألا ينقلوا لشخص صورا أو تسجيلات من فترة التصوير.

عارضة الأزياء العربية هدى نقاش المشاركة في برنامج "سرفايفر" (القناة الثانية)
عارضة الأزياء العربية هدى نقاش المشاركة في برنامج “سرفايفر” (القناة الثانية)

يلتزم المتنافس خلال فترة التصوير كما هو متوقع بالمشاركة في “نشاط بدني مكثّف” – ويصرّح أنه لا يعاني من أية مشكلة طبية يمكنها أن تمنعه من القيام بذلك. وتمت الإشارة أيضًا إلى أنه على المتنافس أن يجتاز “فحوص واختبارات طبية، جسدية ونفسية من قبل أطباء ممثلين عن القناة”. ويلتزم أيضًا “ألا يُغيّر من مظهره الخارجي بشكل غير عادي”، بما في ذلك الوزن والشعر، من دون موافقة من قبل القناة.

المتنافس رون ألوف المشارك في برنامج "سرفايفر" (القناة الثانية)
المتنافس رون ألوف المشارك في برنامج “سرفايفر” (القناة الثانية)

وكان المشاهير في البرنامج بالتأكيد أقلّ فرحًا عندما اكتشفوا أنّ الرحلات الجوية بهدف التصوير، وفقا للعقد، تتم بالدرجة السياحية، من دون إمكانية للترقية. ولا تُعطى خدمات تصفيف الشعر والمكياج، للمتنافسين في وقت تصوير الموسم – على الأقل وفقا للعقد. وأشير هناك أيضًا إلى أنّ التصوير قد يتم في أيام السبت والأعياد، ويلتزم المتنافس مسبقا بالمشاركة فيها.

اقرأوا المزيد: 409 كلمة
عرض أقل
جينا جيمسون (AFP)
جينا جيمسون (AFP)

قريبا في إسرائيل: برنامج واقع مع نجمة الإباحية جينا جيمسون

كشفت نجمة الإباحية العالمية قبل عدة أشهر عن صديقها الإسرائيلي وعن زواجهما القريب. وينكشف الآن: جيمسون ستتألق في برنامج واقع إسرائيلي ستعتنق اليهودية خلاله

ليئور بيطون، هو تاجر ألماس إسرائيلي يبلغ من العمر 41 عاما ويعيش في لوس أنجلوس، وهو الشريك الحالي لنجمة الأفلام الإباحية العالمية جينا جيمسون. يظهر تأثيره الإسرائيلي/ اليهودي على صديقته جدا. منذ أن ارتبطت به بدأت جيمسون بالاقتراب شيئا فشيئا من اليهودية. بدأت بطهي الطعام الحلال، الحفاظ على قدسية السبت، تأييد دولة إسرائيل بل وأعلنت نيتها بالزواج من بيطون واعتناق اليهودية.

في شهر آب من هذا العام، بدأت جيمسون تشارك في برنامج “الأخ الأكبر VIP” في بريطانيا وظهرت كمحافظة بما يوافق الشريعة اليهودية. وقد أعربت أيضًا في الأشهر الأخيرة عن تأييدها لإسرائيل على ضوء عمليات الطعن في البلاد.

وقد انكشف الآن أن القناة الثانية الإسرائيلية ستبثّ برنامج واقع من بطولتها، وسيتضمّن عملية اعتناق اليهودية التي ستمر بها والإعدادات للزواج المخطط له من صديقها الإسرائيلي. وفي مقابلة مع الموقع الإخباري الإسرائيلي “والاه” كشف بيطون كيف أخبر والدته أنّه على علاقة مع “ملكة الإباحية”: “لم أخبر والدتي أنني على علاقة مع نجمة الإباحية الأكبر في العالم. أعني، هناك نجوم إباحية وهناك جينا جيمسون. في البداية، لم أخبر أمي من هني. كانت تلك عملية بطيئة”، كما قال وأضاف: “في النهاية تقبّلت ذلك. وأصبح الأمر على ما يرام”.

اقرأوا المزيد: 182 كلمة
عرض أقل
كاتلين جانر (AFP)
كاتلين جانر (AFP)

5 حقائق مثيرة حول كاتلين جانر التي تحتفل بعيد ميلادها الـ 66

قبل وقت طويل من برنامج الواقع "عائلة كارداشيان"، كانت كاتلين جانر في الواقع في السبعينيات رجلا، بطلا أولمبيا. فيما يلي 5 حقائق مثيرة عن كاتلين

قبل وقت طويل من أن تتصدر برامج الواقع الوعي الجماهيري الكبير وقبل وقت طويل من أن تعرف بنات كاتلين جانر، الأختان كارداشيان، ما هو التلفزيون وما هي النجومية، كانت كاتلين نجمة متألقة في وقت ما في السبعينيات.

قام بروس جانر، المعروف اليوم بكاتلين جانر بعد عملية تحويل الجنس، برحلة من المحاضرات، التحليلات، المشاركة في خط ملابس، الإعلانات المتنوعة، والظهور في برامج التلفزيون والأفلام التي حظيت بانتقادات شديدة، الترشح لدور سوبرمان السينمائي والذي حظي به كريستوفر ريف، تقديم صور دون قميص لغلاف “بلاي بوي”؛ وكل ذلك خلال سنوات قليلة.

بروس جانر، عام 1976 (AFP)
بروس جانر، عام 1976 (AFP)

تلتزم كاتلين بترويجها الجديد لبرنامج الواقع الذي تجريه ابنتاها، “عائلة كارداشيان” ولقرارها بخصوص عملية تحويل الجنس والاشتهار من جديد في مقابلة مع مجلة الأزياء “‏Vanity Fair‏”، كامرأة. منحتها هذه الخطوة الاستثنائية في برنامج الواقع فسحة ذاتية، تحت اسم “أنا كيت”، والتي أظهرت فيها للعالم التغيير الذي مرت به.

ومن أجل التعرف أكثر بقليل على شخصيتها ومن أجل الاحتفال بهذه الشخصية التلفزيونية في عيد ميلادها الـ 66، تقدم لكم هيئة “المصدر” 5 حقائق سريعة حول كاتلين

1. ولدت كاتلين والتي كانت تحمل اسم بروس جانر في 28 تشرين الأول عام 1949 في نيويورك بالولايات المتحدة. وعندما كان بروس تلميذا في الثانوية اهتم في الغالب بمجالات رياضية عديدة من بينها: كرة القدم، كرة السلّة، التزلّج على الماء وألعاب القوى. أنهى في أولمبياد ميونيخ (1972) في المركز العاشر في أصعب سباق أولمبي والذي يدعى المعركة 10 (وهو سباق أولمبي يحوي: الركض على بعد مئة متر، القفز البعيد، إلقاء كرة حديدية، القفز إلى الأعلى والركض 400 متر).

2. بعد أن أنهى دراسته عام 1973 عمل وكيلا للتأمين، وتدرّب 6-8 ساعات في اليوم واستكمل العمل البدني بواسطة حاجز أدخله إلى منزله الصغير الذي شاركه مع زوجته الجديدة كريستي. وفي حين أن متنافسي المعركة 10 الآخرين تدربوا مع بعضهم البعض، اختار جانر تحدي نفسه والعمل مع الأفضل في كل مجال.

بروس جانر وعائلة كارداشيان (AFP)
بروس جانر وعائلة كارداشيان (AFP)

3. في طريقه إلى ألعاب مونتريال (1976) تم تتويجه مرتان كبطل الولايات المتحدة وأحرز أيضًا رقميْن قياسيين عالميين. خلال ألعاب مونتريال أعاد بروس احترام الولايات المتحدة عندما فاز بالميدالية الذهبية. بعد تلك الألعاب تقاعد من الرياضة.

4. في السنوات التي تلت مونتريال كان هناك رياضيين مشهورين مثله، ولكن ليس أفضل منه. كان يعتبر الاتفاق الذي تم بموجبه إرفاق صورة جانر إلى رقائق الصباح إنجازا، مع الأخذ بعين بالاعتبار بأنه لم يحظ أي رياضيّ أولمبيّ بذلك على مدى عقد. في الثمانينيات، كان قد ترك خلفه زيجتين فاشلتين وأربعة أبناء، وبدأ جانر بتناول هورمونات أنثوية كجزء من عملية تغيير الجنس. ولكنه توقف عن ذلك عندما تزوج عام 1991 للمرة الثالثة، من كريس كارداشيان.

كاتلين على غلاف مجلة الأزياء Vanity Fair (Wikipedia)
كاتلين على غلاف مجلة الأزياء Vanity Fair (Wikipedia)

5. بعد وصوله لسنّ الخامسة والستين كشف بروس عن أنّه متحوّل جنسيا وأنه يواجه اضطرابات في الهوية الجنسية منذ الصغر. في وقت لاحق كشف عن اسمه النسوي، كاتلين. في تموز عام 2015 تم بثّ برنامج كامل، “أنا كيت”، والذي تتبع عملية التحول الجنسي من بروس إلى كاتلين والكفاح من أجل الانخراط في المجتمع ومن أجل مجتمع المتحوّلين جنسيا في الولايات المتحدة.

اقرأوا المزيد: 456 كلمة
عرض أقل
طاليا ألمودوبر (Instagram)
طاليا ألمودوبر (Instagram)

الكفيلة المثالية لكيم كاردشيان هي في الحقيقة، رجل

وُلدت طاليه ألمودوبر (28) كرجل وبدأت تخضع لعملية تغيير الجنس منذ أن كانت في المدرسة الثانوية. صرفت أكثر من 100،000 دولار لكي تظهر مثل نجمة برامج الواقع

20 سبتمبر 2015 | 18:51

كسرت كيم كاردشيان مؤخرا رقما قياسيا جديدا ومثيرا للإعجاب: فهي صاحبة الرقم القياسي للمتعقبين بالإنستجرام مع أكثر من 46.5 مليون شخص يتتبعون كل صورة تقوم بتحميلها ملكة برامج الواقع على الشبكة.

إحدى المعجبات الأكثر تمسكا بها هي طاليا ألمودوبر، وهي شابة عمرها 28 سنة من مدينة نيويورك والتي كانت قد وُلدت كرجل وبدأت بالخضوع لعملية تغيير الجنس منذ أن كانت في المدرسة الثانوية. بعد انتهاء العملية فهمت ألمودوبر بأنها لا تريد أن تكون مجرد امرأة، وإنما مثل كيم كاردشيان.

طاليا ألمودوبر (Instagram)
طاليا ألمودوبر (Instagram)

بدأت طاليا سلسلة من عمليات التجميل بقيمة كلية تتعدى أكثر من 100،000 دولار لكي تصبح أشبه بكيم كاردشيان. وإن كان هذا لا يكفي، فقد أنفقت أكثر من 31،000 دولار لكي تبني لنفسها غرفة ملابس تشبه غرفة ملابس كاردشيان.

“أعتقدُ أن كيم تحبس الأنفاس، وهي ببساطة مذهلة. أنا أحب جسدها ومعجبة بالإنجازات التي حققتها” تقول طاليا، التي تلفت الأنظار في الشارع منذ أن مرت بعملية زرع مؤخرة. “يرتبك الناس فيما بيننا. إذا أنني ألقى معاملة خاصة في النوادي والحفلات، ويطلب الناس بأخذ صورة سلفي معي”.

بالإضافة لعمليات التجميل، تستعمل طاليا تطبيق خاص يوجهها للحوانيت التي تستطيع بها شراء الملابس المشابهة لملابس كاردشيان. “أنا أحب توجهها في الحياة، أحب الاهتمام الذي أخلقه وأحب أن الناس يعتقدون أنني كيم كاردشيان”.

اقرأوا المزيد: 192 كلمة
عرض أقل