بار رفائيلي

بار رفائيلي تتعرض للائحة اتهام جنائية بسبب مخالفات ضريبية

بار رفائيلي  (إنستجرام)
بار رفائيلي (إنستجرام)

سوف تُقدّم لائحة اتهام جنائية ضد عارضة الأزياء، بار رفائيلي، الناجحة في إسرائيل والعالم بتهمة التهرب من الضرائب

31 ديسمبر 2018 | 10:48

أعلنت النيابة العامة الإسرائيلية، أمس الأحد، أنها قررت تقديم لائحة اتهام جنائية ضد عارضة الأزياء العالمية، بار رفائيلي، بسبب التهرب من الضرائب. رفائيلي ووالدتها تسيبي التي عملت وكيلة لابنتها، متهمتان بالتهرب من الضرائب بملايين الشواقل، وفق استجوابهما.

خضعت رفائيلي ووالدتها للتحقيق مرتين في سلطة الضرائب بتهمة إخفاء المداخيل بمبلغ ملايين الشواقل، ووفق التهم حاولتا خداع السلطات في هذا الموضوع. في النشرة الإخبارية للقناة العاشرة، ورد أمس أن التحقيق معهما في سلطة الضرائب ارتكز تحديدا على الأعوام 2005 حتى 2007، وعلى الأعوام 2009 حتى 2012، عندما كانت رفائيلي على علاقة مع ليوناردو ويلهلم دي كابريو. تعتقد النيابة العامة أن رفائيلي لم تبلغ عن الأعمال التي قامت بها هي ووالدتها، حتى أنهما حاولتا خداع سلطات الضرائب. كما تعتقد النيابة العامة، أن رفائيلي عملت كثيرا في إسرائيل في تلك الفترة، وسجلت شقتين على اسمي أخيها ووالدتها تهربا من الضرائب، ولكي تستطيع أن تدعي أنها لم تعش في تلك الفترة في إسرائيل.

وفق بيان سلطات الضرائب الذي نُشر في العام 2015 حول التحقيق، يتضح أن رفائيلي متهمة أيضا بتلقي “مكافآت المشاهير”، من أجل السكن، استخدام السيارات، وغيرها، بمبلغ يزيد عن مليون شاقل ولكنها لم تبلغ عنه كمصدر دخل. كما جاء في الادعاء في الماضي، أنه في إطار التحقيق السري الذي جرى، جُمِعت شهادات تشير إلى أن رفائيلي ووالدتها خدعتا موظف سلطة الضرائب وصرحتا أمامه بتصريحات كاذبة بهدف التستر على إدارتهما، كما لم تبلغ رفائيلي موظف الضرائب بمداخيلها بأكملها.

تعتقد النيابة العامة أن هناك أدلة كافية لمحاكمة رفائيلي بتهمة التهرب الخطير من الضرائب. فقد حصلت على منتجات لماركات عريقة، مثل سيارة جيب فاخرة، وذلك في إطار علاقاتها العامة، وحصلت على تخفيضات كبيرة، ولم تبلغ سلطات الضرائب بهذه الامتيازات. قال موكلو رفائيلي أمس إنهم لم يحصلوا بعد على رسالة دعوة من النيابة العامة، للاستجواب وأضافوا: “من المؤسف أن هناك شخصا ينجح بعد ثلاث سنوات من التحقيق الذي لم ينته بعد، في تهريب معلومات لكي تظل قصة رفائيلي تتصدر العناوين”.

اقرأوا المزيد: 301 كلمة
عرض أقل

نساء مسلمات: إعلان خلع الحجاب يسيء لتقاليدنا

عارضة الأزياء بار رفائيلي تشارك في دعاية تسويقية لشركة ملابس (لقطة شاشة)
عارضة الأزياء بار رفائيلي تشارك في دعاية تسويقية لشركة ملابس (لقطة شاشة)

شاركت عارضة الأزياء الإسرائيلية الدولية في حملة تسويقية مثيرة للجدل لشركة ملابس تملكها رسالتها "التحرر" من الحجاب.. فأثارت ضجة

31 أكتوبر 2018 | 10:46

ظهرت عارضة الأزياء الإسرائيلية الدولية، بار رفائيلي، قبل أسابيع في الصحف الإسرائيلية، وهي منقبّة، وتحت صورتها كتابة تقول: “هل هنا إيران؟”. وتساءل كثيرون عن غاية الصورة والحملة الدعائية التي وراءها، هل هي دعاية تسويقية أم أنها دعاية تنادي إلى قبول الآخر؟.

إلا أن الحقيقة وراء الدعاية ظهرت أمس الثلاثاء، ليتضح أن بار رفائيلي ليست بصدد حقوق الإنسان وإنما تسعى وراء تسوق شركة ملابس تملكها تدعى “هوديس” تحت شعار “الحرية شيء أساسي”، مستخدمة خلع النقاب من أجل هذه الرسالة.

فتقوم عارضة الأزياء في الدعاية بخلع النقاب بقوة و”تتحرر” منه، ثم تظهر بملابس عادية ووجها وشعرها سافران وتقول “الحرية شيء أساسي”.

وأثارت الحملة ردود فعل غاضبة، فكتبت نساء مسلمات وغير مسلمات، منقبات وغير منقبات، أن الدعاية تمس بالنساء اللاتي يرتدين الحجاب ولا تحترم التقاليد الاجتماعية الخاصة بالمجمع الإسلامي.

وكتبت كذلك نساء يهوديات أن الدعاية التي تصوّر الحجاب على أنه أداة للقمع وهذا بحدث ذاته نوع من القمع لأن رسالة الدعاية هي أن ترتدي النساء ملابس من نوع واحد. “احترام الآخر وقبول عقيدته وملابسه شيء أساسي” كتبت نساء مسلمات وغير مسلمات احتجاجا على الدعاية.

إلا أن الدعاية أعجب البعض، فهناك من رأى أنها تدعم الاحتجاج النسائي في إيران ضد فرض ارتداء الحجاب في الحيز العام، فكتب منهم أن الحملة الدعائية تحاول أن تحمل رسالة اجتماعية ضد الإكراه الديني والحرية.
https://www.facebook.com/Hoodies.co.il/videos/186458038899681/

اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل

لماذا ترتدي عارضة الأزياء الإسرائيلية برقعا؟

بار رفائيلي (لقطة شاشة)
بار رفائيلي (لقطة شاشة)

أثارت صورة عارضة الأزياء بار رفائيلي وهي ترتدي برقعا حب استطلاع لدى الإسرائيليين، الذين تساءلوا إذا كان الهدف نشر حملة تسويقية سياسية

شاهد آلاف الإسرائيليين، أمس الأحد، في لافتات الطرقات والإعلانات في الصحف عارضة الأزياء بار رفائيلي وهي تضع برقعا، إلى جانب الكتابة: “إيران هنا؟” اكتشف الكثيرون فورا أن رفائيلي المشهورة هي التي تظهر في الصورة، حتى أنها نشرت مقطع فيديو تظهر فيه صورتها وهي تضع البرقع في صفحتها على الانستجرام. أثارت الحملة المميزة حب استطلاع واهتمام لدى الإسرائيليين، الذين تساءلوا إذا كان الحديث يجري عن حملة سياسية قبيل الانتخابات المحلية.

أثار مقطع الفيديو الذي رفعته رفائيلي على صفحتها على الانستجرام غضبا، إذ تطرق جزء من المتصفحين إلى فحوى الحملة التسويقية، فيما انتقد جزء آخر توقيت إطلاقها الذي صادف بعد يوم من العملية التي جرت في المعبد في بيتسبرغ.

من الحملة: “إيران هنا؟” (لقطة شاشة)

بعد مرور بضع ساعات، اتضح أن رفائيلي تعرض حملة تجارية لشركة الأزياء “هوديز” التي تملكها. في الحملة التسويقية الكاملة، التي من المتوقع أن تُنشر قريبا تحت عنوان “الحرية هي الأهم” (‏Freedom is Basic‏)، سيشارك عارضو أزياء آخرون من بينهم عارضة أزياء متحولة جنسيا وعارضة أثيوبية. علاوة على النشر من أجل شركة الأزياء، تهدف الحملة إلى محاربة العنصرية والآراء المسبقة ودفع الحرية قدما.

اقرأوا المزيد: 171 كلمة
عرض أقل

كارداشيان ستكون وجه ماركة نظارات شمسية إسرائيلية في أمريكا

كارداشيان ورفائيلي (إنستجرام)
كارداشيان ورفائيلي (إنستجرام)

نجمة إنستجرام الأمريكية كيم كارداشيان توطد تعاونها الاقتصادي مع عارضة الأزياء الإسرائيلية بار رفائيلي .. ستصل إلى إسرائيل في مارس وتعمد ابنتها شيكاغو

12 سبتمبر 2018 | 14:23

أعلنت عارضة الأزياء الإسرائيلية، بار رفائيلي، شريكة مركزية في ماركة النظارات الشمسية الإسرائيلية، “كرولينا ليمكا”، اليوم الأربعاء، عن انضمام النجمة الأمريكية كيم كارداشيان، إلى النشاط الاقتصادي المرتقب للشركة في أمريكا العام المقبل، وعن أن النجمة ستكون وجه الماركة الإسرائيلية في أمريكا.

وستملك النجمة الأمريكية حسب إعلان المجوعة الاقتصادية الإسرائيلية التي تملك ماركة النظارات 10% من أسهم الشركة وستكون وجهه لمدة عامين. وجاء في الإعلان أن الشركة توسع نشاطاتها الاقتصادية حول العالم وستدخل سوق النظارات الشمسية الأمريكية خلال عام 2019. كما سيسمح لكارداشيان بتصميم نظارات شمسية خاصة بها تحت إطار الماركة الإسرائيلية.

وقالت رفائيلي إن الصفقة مع كارداشيان تمت في مطبخها وإن الاثنتين لم يتطرقا إلى الإمكانية أن تتعرض النجمة الأمريكية إلى الانتقادات في أعقاب تعاقدها مع شركة إسرائيلية. وأضافت العارضة الإسرائيلية إن كارداشيان فتحت بيتها وخزانتها وأصحبت صديقة قريبة جدا منها.

وجاء كذلك ان كارداشيان تنوي زيارة إسرائيل خلال شهر مارس العام المقبل، وتخطط لتعميد ابنتها شيكاغو خلال الرحلة.

اقرأوا المزيد: 198 كلمة
عرض أقل
بار رفائيلي  (إنستجرام)
بار رفائيلي (إنستجرام)

عارضة الأزياء الأشهر مستاءة من نتنياهو

عارضة الأزياء المشهورة عالميا بار رفائيلي لا تخشى خوض النقاشات السياسية وتقول إنها ستفعل ما بوسعها من أجل مساندة المثليين في نضالهم على "تأجير.. مستعدة لأأجر رحمي من أجل صديق محتاج

03 أغسطس 2018 | 17:01

بار رفائيلي تزاول مهنة عرض الأزياء لأكثر من 18 عاما، واسمها يسطع في العالم بفضل مشاركتها في عروض أزياء لأفضل دور الأزياء في العالم. رفائيلي التي تبلغ اليوم 33 عاما تسمح لنفسها مؤخرا الحديث في السياسة وانتقاد القيادة الإسرائيلية.

فقد أعربت رفائيلي عن تضامنها الكامل مع نضال المثليين في إسرائيل من أجل منحهم حق “تأجير الأرحام” ليستطيعوا إنشاء أسرة. فقد وجهت العارضة انتقادا مباشرا لرئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي تراجع عن دعم المثليين في هذه القضية من أجل إرضاء المتدينين الذين يعارضون المثليين في حكومته.

“لو كنت رجلا مثلي الجنس لتركت إسرائيل وبحثت عن مكان فيه الزواج وإنجاب الأطفال متاح للمثليين” قالت في حوار تلفزيوني مع القناة ال10 الإسرائيلية. وأضافت “أعتقد أن بيبي تغيّر ويشهد على هذا مؤيدوه ومعسكره” مشيرة إلى إن نتنياهو خيب ظنها ويقود الدولة إلى اتجاه سيء.

🥀

A post shared by Bar Refaeli (@barrefaeli) on


وعن السؤال إن كانت تنوي دخول السياسة بعد دعمها الصريح لحقوق المثليين ردّت بصورة واضحة “لا أطمح لأكون سياسية قط. لا لا لاّ السياسة في إسرائيل قاسية ومتشائمة.. سأبقى خارج هذا المعترك”. وأضاقت أن الأمر الوحيد الذي كانت تريد أن تنشط من أجل تغييره هو “فصل الدين عن الدولة”.

وعن نضال المثليين، قالت إنها تساهم في ذلك عبر صفحتها على إنستجرام، حيت يتابعها الملايين، وذلك بنشر الصور والتعليقات، تضامنا مع نضالهم من أجل إتاحة الزواج وإقامة الأسرة لهم. “هذا ما أقدر عليه للأسف. يا ليتني كنت أقدر أن أفعل أكثر” قالت رفائيلي.

وأضافت أنها كانت ستكون سعيدة لو استطاعت أن تستأجر رحما لإنجاب “طفلها الثالث” مثل صديقتها القريبة كيم كردشيان، وأنها مستعدة لأن تأجر رحمها من أجل صديق قريب بحاجة لمساعدة.

“صديقتي كيم كردشاين أنجبت طفلها الثالث عبر “تأجير رحم”. هذا شيء أفكر فيه، لكنه غير مسموح في إسرائيل. الحقيقة أن الأطفال أسعد ما في هذه الدنيا. وأنا أريد إنجاب المزيد” قالت النجمة الإسرائيلية.

اقرأوا المزيد: 299 كلمة
عرض أقل
عارضة الأزياء بار رفائيلي (إنستجرام)
عارضة الأزياء بار رفائيلي (إنستجرام)

“ماذا ستقول طفلتك حين ترى هذه الصور؟”

منذ أن صارت عارضة الأزياء الإسرائيلية بار رفائيلي أما لطفلتين، أصبحت تواجه انتقادات أكثر على صورها الإباحية

أثارت صور إباحية لعارضة الأزياء الإسرائيلية المعروفة عالميا، بار رفائيلي، نشرت على حسابها على إنستجرام ردود فعل كثيرة، الغالب فيها انتقادات موجهة للعارضة الناجحة، والسبب الرئيسي هو أن بار رفائيلي دخلت في طور الأمومة.

واللافت أن الصور التي نشرت ليست جديدة وإنما من الماضي – يبدو أن العارضة تشعر بالحنين إلى شهرة الماضي منذ أصحبت أما لولدين- إلا أن الصور لم ترق للجمهور الإسرائيلي المحافظ الذي لم يعجب بمنظر “الأم” شبه العارية.

فكتب لها أحدهم “لا حاجة للتعري لكي يسطع نجمك من جديد. يجب أن تحترمي الحالة الشخصية الجديدة الخاصة بك. أن تكوني أمّا وامرأة متزوجة فهذه هدية”. وآخر وبّخ رفائيلي كاتبا: “ماذا ستقول طفلتك حين ترى هذه الصور؟”.

عارضة الأزياء بار رفائيلي (إنستجرام)

وطلب آخر من ريفائلي أن تحتشم أكثر كاتبا: “إنك جميلة وأنت لست غبية. هذه الصور لا تلائم امرأة متزوجة، وأمّا لطفلتين. هذا رأي بصراحة”.

ويبدو أن العارضة لا تأبه بهذه العظات من قبل الجمهور المحافظ، مفضلة سيرتها المهنية الناجحة التي تملي عليها الإباحية من أجل الشهرة.

اقرأوا المزيد: 151 كلمة
عرض أقل
يوم الكذب العالميّ (لقطة شاشة / Youtube)
يوم الكذب العالميّ (لقطة شاشة / Youtube)

المقالب الكبيرة في الأول من نيسان

كوكا كولا بطعم الأفوكادو.. يوم الأول من يسان العالمي يتضمن مقالب مسلية من أنحاء العالم

يحتفل اليوم (الأحد)، 1 نيسان 2018، بيوم كذبة أول نيسان العالمي، كل محبي المقالب المضحكة في العالم. هذا العام أيضا، جرت مقالب مضحكة، كان جزء منها حملة تسويقية لشبكات مختلفة. جمعنا من أجل قرائنا عددا من المقالب الخاصة التي جرت في إسرائيل والعالم.

شركة كوكا كولا تطلق طعمات جديدة
تحدث موقع “Mirror” البريطانيّ اليوم عن أن شركة كوكا كولا العالمية أطلقت ثلاث نكهات جديدة.‎ ‎جاء في الخبر الذي كان يبدو خبرا كاذبا وفق معظم العلامات، أن النكهات الجديدة – خبز مصنّع من عجينة مختمرة، فحم، وأفوكادو، تنضم إلى المشروبات المعروفة بنكهة الكرز، الفانيلا، والليمون.

كوكا كولا بطعم الأفوكادو

تطبيق الحمص التابع لشركة جوجل
رفعت شركة جوجل إسرائيل مقطع فيديو توضح فيه أنها تسعى إلى حل مشكلة هامة تثير قلقا لدى أشخاص كثيرين في العالم: لمَّ لا تكون كل وجبات الحمص لذيذة بنفس المستوى. يصف مقطع الفيديو الذي رفعته الشركة ألغوريثم يفحص نكهات الحمص بعد أن يندمج في مستشعر يدخل إلى الفم – مما يتيح للشركة التعرّف بشكل أفضل إلى عالم الحمص لحل هذه المشكلة المتعلقة بالمأكولات. “يحب كل شخص الحمص بشكل مختلف”، جاء في إعلان شركة جوجل الإسرائيلية.

إلغاء الأحرف العبريّة في آخر الكلمة
غردت الأكاديمية للغة العبريّة، المسؤولة عن اللغة العبريّة في إسرائيل اليوم صباحا في تويتر: “بسبب توجهات كثيرة وصلت إلينا من الجمهور، قررنا عدم استخدام الأحرف في آخر الكلمة بالعبرية”. ولكن اتضح سريعا أن التغريدة جزء من كذبة أول نيسان.

بار رفائيلي تبيع في حانوت ملابس
استغلت عارضة الأزياء الإسرائيلية المشهورة، بار رفائيلي، قدرتها على التمثيل فقررت بالتعاون مع شركة ملابس تعرض أزياءها، أن تطلق كذبة أول نيسان. تنكرت رفائيلي للبائعة الأسوأ في تاريخ شبكة الملابس وأثارت جنون الزبائن. في نهاية المقلب، طلبت البائعة التقاط صورة سيلفي مع الزبائن وعند التقاط الصور أزالت القناع وكشفت عن شخصيتها الحقيقية أمام الزبائن المندهشين.

بار رفائيلي تبيع في حانوت ملابس (لقطة شاشة)
اقرأوا المزيد: 275 كلمة
عرض أقل
بار رفائيلي وجرمي ميكس (AFP)
بار رفائيلي وجرمي ميكس (AFP)

بار رفائيلي تعرض أزياء مع الأسير الوسيم

هل تذكرون السجين الوسيم الذي أسر قلوب الفتيات في العالم؟ سيسطع نجمه قريبًا في ملصقات في مفترقات طرق كبيرة في أنحاء إسرائيل إلى جانب عارضة الأزياء الإسرائيلية، بار رفائيلي

سيتصدر جرمي ميكس (‏Jeremy Meeks‏)عارض الأزياء الملقب بـ “السجين الوسيم في العالم”، حملة تسويقية إسرائيلية لنظارات ماركة “‏Carolina Lemke‏”. سيصل عارض الأزياء الأمريكي قريبًا للمشاركة في مجموعة صور في إسرائيل إلى جانب عارضة الأزياء العالميّة، بار رفائيلي.

بار رفائيلي (AFP)
بار رفائيلي (AFP)

منذ شاع نجمه كأسير وبعد أن أطلق سراحه، أصبح ميكس عارض أزياء مطلوبا وفي السنوات الماضية بدأ يعمل مع دور أزياء عالمية.

وقال مدير عام التسويق في شركة النظارات الإسرائيلية، التي استأجرت خدمات ميكس: “كما في كل عام، نحن نختار الوجوه الأكثر اهتماما في عالم الأزياء لتلبية احتياجات زبائننا الذين يبحثون عن الحداثة والإثارة في العالم المثير في يومنا هذا. في هذا الموسم أيضا، قررنا اختيار نجم عالمي مثير للاهتمام إضافة إلى بار واختارنا شخصية هامة وجذابة لعرض تشكيلة النظارات الشتوية”.

عارض الأزياء جرمي ميكس (AFP)
عارض الأزياء جرمي ميكس (AFP)

حقق ميكس رقما قياسيا في الإنترنت عام 2014، بعد أن تسربت صورة له في السجن وكشفت عن الوجه المميز والعينين البراقتين. بعد أن أنهى مدة عقوبته في السجن، بدأ شهرته وهو يشارك اليوم في حملات تسويقية حول العالم.

اقرأوا المزيد: 153 كلمة
عرض أقل
بار رفائيلي (Instagram)
بار رفائيلي (Instagram)

رفائيلي حامل للمرة الثانية، تكشف عن أسرار نجاحها

في مقابلة خاصة، تكشف عارضة الأزياء الشهيرة، رفائيلي، أسرار نجاحها اقتصاديا وكيف تشعر بحملها الثاني وبأمومتها بهذا العصر الحديث

03 أبريل 2017 | 14:43

ليس سرا، أن عارضة الأزياء العالميّة، بار رفائيلي، ناجحة. والآن بعد أن شاركت رفائيلي العالم أنها أصبحت حاملا للمرة الثانية، سطع نجمها في نهاية الأسبوع على غلاف مجلة عرض الأزياء الإسرائيلية “أت” (أي “أنتِ” باللغة العبرية). في مقابلة معها، كشفت بعض أسرار نجاحها من ناحية اقتصادية، زوجية، وعن رأيها حول الأمومة والنسوية.

شارك محررو المجلة المقالة في شبكات التواصل الاجتماعي وكشفوا عن رأي رفائيلي حول النسوية، الأمومة، وكيف تدير حياتها كأم ناجحة، وعارضة أزياء مشهورة. كتُب على غلاف المجلة “لا تعتبر بار رفائيلي نفسها نسوية، وتعترف أنها الوحيدة التي تستيقظ ليلا للاعتناء بابنتها ليب، تعتقد أن ترامب يتصرف مع زوجته ميلانيا بشكل سيء، وتتحدث كيف تعلم زوجها، عدي، تبديل الحفاظات لابنته، رغما عنه”.

Something’s cooking …

A post shared by Bar Refaeli (@barrefaeli) on

غضب الكثير من الإسرائيليين، لا سيّما الإسرائيليات لأن رفائيلي تعرّف نفسها كغير نسوية. في وقت لاحق، ردت رفائيلي على العنوان الذي اخترته المجلّة، مدعية أنه مبالغ به إلى حد معين وأنها تعتبر نفسها نسوية ولكن ليست هناك مساواة بين الرجال والنساء لمزيد أسفها.

@carolinalemkeberlin ????

A post shared by Bar Refaeli (@barrefaeli) on

ترفض رفائيلي أن تكون كسائر “الأمهات العاديات” الأخريات اللواتي تتغير حياتهن بعد الولادة، لا تنام جيدا في الليل، ويتخلين عن الرومانسية. وتقول: “أرغب في القيام برحلات، السفر، وقضاء الوقت مع زوجي. أهم شيء لدي منذ ولادة ابنتي ليب، هو الحفاظ على الحياة الزوجية، الرومانسية، وألا أشعر أني خسرت شيئا معين”.

يبدو أن رفائيلي ما زالت تحقق نجاحات من خلال زيادة أفراد العائلة، تعزيز الحياة الزوجية السليمة مع زوجها، عدي عزرا، وتدفع سيرتها الذاتية قدما، وفي الوقت ذاته تتمتع بتربية طفلتها.

اقرأوا المزيد: 297 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور (Flash90/AFP)
الأسبوع في 5 صور (Flash90/AFP)

الأسبوع في 5 صور

أيام عصيبة تمر على حركة حماس في قطاع غزة التي لا تريد التصعيد رغم الغارات الأخيرة على القطاع.. وأيام عصيبة تمر على عارضة الأزياء الأشهر في إسرائيل التي قد تجد نفسها في السجن قريبا. طالعوا مقالتنا الأسبوعية عن القصص الخمس الأبرز للأسبوع الجاري

10 فبراير 2017 | 09:33

شهد هذا الأسبوع تصعيدا بين إسرائيل وحماس تمثل بإطلاق قذائف وغارات جوية إسرائيل. هل نتجه نحو جولة قتال ثانية بين الطرفين أم أن الاتجاه مغاير رغم التصعيد؟ كذلك تصدرت عارضة الأزياء الإسرائيلية، بار رفائيلي، عناوين الصحف الإسرائيلية، لماذا؟ اقرأوا مقالتنا الأسبوعية التي تعرض أبرز ما جاء في الأسبوع الجاري

تصعيد في القطاع دون رغبة الأطراف بذلك

رغم أن الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة شهدت تصعيدا تمثل بإطلاق قذيفتين من القطاع نحو إسرائيل، سقطتا في مكان خال من السكان، ورد إسرائيل حازم تمثل بغارات جوية على مواقع عسكرية لحركة حماس. أوضح الطرف الإسرائيلي وحركة حماس، أنهما ليستا معنيتين بالتصعيد. وفي حين انقسم الوزراء الإسرائيليون على أنفسهم بالنسبة للقادم في العلاقات مع القطاع، أوضحت حركة حماس أنها تفضل ضبط النفس في هذه الفترة. يذكر أن حركة حماس تحاول منذ فترة طويلة إحباط محاولات فصائل تابعة لمنظمات سلفية جهادية إشعال المنطقة. اقرأوا تحليلا يوضح موقف حماس الراهن من معركة قادمة

قصف الجيش الإسرائيلي في غزة ردا على إطلاق النار من القطاع (AFP)
قصف الجيش الإسرائيلي في غزة ردا على إطلاق النار من القطاع (AFP)

عارضة الأزياء الأشهر مهددة بالسجن

تعيش عارضة الأزياء الإسرائيلية المشهورة عالميا، بار ريفائيلي، أياما عصيبة، في أعقاب التحقيق معها في مكاتب الشرطة الإسرائيلية، في قضية التهرب الضريبي. وقد نشرت “صحيفة يديعوت أحرونوت” أن الشرطة الإسرائيلية نقلت مواد التحقيق إلى مكتب الادعاء العام، وهنالك احتمال كبير أن يقدم المدعي العام لائحة اتهام ضد عارضة الأزياء. وكانت العارضة قد مرت مؤخرا بحادثة محرجة في مطار بن غوريون الدولي، بعدما أنزلت من الطائرة، لانتهاء صلاحية تأشيرة السفر للولايات المتحدة. أقرأوا المزيد عن تورط عارضة الأزياء العالمية

عارضة الأزياء، بار رفائيلي (AFP)
عارضة الأزياء، بار رفائيلي (AFP)

المنية توافي المتحولة الجنسية الأولى في إسرائيل

سادت مجتمع المثليين في إسرائيل أجواء حزينة لرحيل المتحولة الجنسية الأقدم في إسرائيل، غيلا غولدشتاين، القادمة من إيطاليا حيث ولدت بسام إبراهيم وأصبحت غيلا. وتعد غولدشتاين من الوجوه المعروفة في مجتمع المثليين الإسرائيلي، إذ شقت الطريق لآخرين بأن يتحرروا ويعيشوا وفقا لميلوهم الجنسي. اقرأوا المزيد عن هذه الشخصية المثيرة

المتحولة جنسيا الأولى في إسرائيل، غيلا غولدشتاين (Facebook)
المتحولة جنسيا الأولى في إسرائيل، غيلا غولدشتاين (Facebook)

مظاهرة عربية يهودية حاشدة في تل أبيب

شهدت مدينة تل أبيب نهاية الأسبوع الماضي، مظاهرة مشتركة حاشدة لعرب ويهود دعما للمساواة. ووصل المتظاهرون من جميع أنحاء البلاد ليرفعوا صوتهم ضد سياسة هدم البيوت في المجتمع العربي، لا سيما بعد إخلاء القرية البدوية، أم الحيران، وما أسفر الإخلاء عن أحداث عنيفة في المكان. وشاركت في المظاهرة زوجة المربي يعقوب أبو القيعان، الذي قتل بنيران الشرطة الإسرائيلية واتهم بتنفيذ عملية دهس أدت إلى مقتل شرطي. وقالت أمل أبو سعد إن موت زوجها والشرطي كان غير ضروري، وأضافت أن الدولة يجب أن تجد حلا للقرى غير المعترف بها في النقب. تابعوا تفاصيل إضافية عن هذه المظاهرة الهامة

الآلاف من المتظاهرين اليهود والعرب من أجل المُساواة (Miriam Alster/FLASH90)
الآلاف من المتظاهرين اليهود والعرب من أجل المُساواة (Miriam Alster/FLASH90)

أي دولة تصون حقوق المرأة في الشرق الأوسط؟

أظهر المؤشّر السنوي الأخير للفارق بين الرجال والنساء الذي أجراه المنتدى الاقتصادي العالميّ، دول الشرق الأوسط متأخرة مقارنة في العالم في ما يتعلق بحقوق المرأة. لك هنالك فروقات بين دول المنطقة، فوضع المرأة يختلف في لبنان والسعودية مثلا. تعرفوا إلى مكانة الدول العربية من الأسوء إلى الأفضل في تقريرنا الخاص بنتائج المؤشر

امرأة سعودية (MARWAN NAAMANI / AFP)
امرأة سعودية (MARWAN NAAMANI / AFP)
اقرأوا المزيد: 440 كلمة
عرض أقل