باربي بشرية

جبريئلا جيراكوبا (Instagram)
جبريئلا جيراكوبا (Instagram)

بالصور.. لعبة باربي بشرية من تشيكيا

قررت شابة عمرها 18 عاما أن تكرس جسمها وحياتها لتصبح مثل لعبتها الباربي قدر المستطاع

يحلم شبان كثيرون بسيرة ذاتية ناجحة أو حياة عائلية سعيدة، ولكن جبريئلا جيراكوبا، ابنة 18 عاما من براغ، تشيكيا، تحلم بأن تصبح لعبة باربي بشرية.

توثق جبريئلا في حسابها على الإنستجرام هذه العملية. فهي تحرص على اتباع أسلوب مكياج ولباس شبيه بأسلوب لعب الباربي، وتستثمر مالا كثيرا في إجراء عمليات تجميلية لتحقيق هدفها. لهذا بدأت في سن 16 عاما بخوض عمليات كهذه، وهي تنوي الآن اجتياز عمليات كثيرة أخرى مثل إجراء عمليات إضافية لتكبير المؤخرة، الصدر، وإزالة الأضلاع.

تُسمع انتقادات كثيرة ضد الشابة التي تخوض عمليات تجميلية مبالغ بها في سن صغيرة جدا، لا سيما أنها تؤثر سلبا في شبان وشابات آخرين. “ينتقدني الكثير من الأمهات بادعاء أنني أؤثر سلبا في الأطفال الآخرين وأشكل مثالا سلبيا”، قالت جبريئلا.

كما ويعارض والدا جبريئلا تصرفاتها، رغم أنهم يمولون العمليات الجراحية التي تجتازها، وما زالوا يدعمونها. “والدتي فرحة لأني أحقق حلمي، ولكنها لا تحب العمليات التجميلية التي أجتازها”، قالت جبريئلا. تحدثت رومانا، والدة جبريئلا عن مشاعرها المختلطة وعن مشاعر زوجها حول حلم ابنتهما قائلة: “أنا قلقة حول صحة ابنتي”.

من المؤكد أن نمط حياة كهذا منوط بالمخاطر الصحية، العبء الاقتصادي، وقضاء ساعات كثيرة حفاظا على المظهر غير الطبيعي. “أحتاج إلى ثلاث ساعات ونصف يوميا للاستعداد قبل الخروج من المنزل”، قالت جبريئلا موضحة أنها تواجه صعوبة. وأضافت: “الاعتناء بمظهري صعب اقتصاديا، جسمانيا، ونفسيا”.

اقرأوا المزيد: 205 كلمة
عرض أقل
Victoria Lukyanova Facebook
Victoria Lukyanova Facebook

الباربي البشرية تكشف: “أقوم بتجويع نفسي”

فاليريا لوكيانوفا - آلة الباربي البشريّة - تدّعي أنها لم تأكُل أو لم تشرَب مطلقًا في الأسابيع الماضية، وأنها تعيش على الضوء والهواء فقط

فاليريا لوكيانوفا (Valerie Lukyanova) هي كما يبدو المرأة التي نجحت في أن تبدو مثل دمية باربي أكثر من أية امرأة أخرى في العالم. فقد اجتاحت الفتاة الأوكرانيّة، ابنة الثالثة والعشرين، الشبكة في السنوات الأخيرة بفضل مقابلات وصُور، إذ كانت تصرّ دائمًا على أنها لم تصل إلى هذه النتيجة عبر الجراحة (أو الفوتوشوب)، بل عبر المورّثات الجيّدة.

والآن، يُضاف عاملٌ جديد إلى المعادلة. فقد كشفت لوكيانوفا أنها لم تأكل أو تشرب شيئًا في الأسابيع الماضية، ما يمكن أن يفسِّر حقوَيها، التي تضيقان بشكلٍ مستحيل.

Victoria Lukyanova Facebook
Victoria Lukyanova Facebook

تدّعي لوكيانوفا أنها تريد الانتقال إلى طريقة- Breath Arianism‎ – طريقة حياة لا يأكلون فيها أو يشربون، بل يعيشون على الضوء والهواء، وبالتالي يتغذَّون عبر “طعام سحريّ”.‏ “في الأسابيع الماضية، لم أجُع مُطلقًا؛ آمل أنني أصبحتُ في المراحل الأخيرة، وأن أتمكن قريبًا من العيش على الهواء والضوء”، قالت عارضة الأزياء.

تُعتبَر هذه الطريقة خطِرة، فقد تضوّر عدد من الأشخاص جوعًا إلى درجة الموت في الماضي وفق تقارير مختلفة، لكنّ الخطر لا يُزعج لوكيانوفا، التي تعرِّف نفسها على أنها باربي حيّة تتنفّس، وكذلك على أنها النموذج النهائي للكمال، على حدّ قولها.

Victoria Lukyanova Facebook
Victoria Lukyanova Facebook

طبعًا، لا يجب أخذ كلامها على محمل الجدّ كاملًا، إذ ادّعت في الماضي أنها قادرة على الحديث مع المخلوقات الغريبة عبر الضوء، وتعتقد أنّ لديها القدرة على الانتقال في الزمن واختبار تجارب خارج الجِسم.

https://www.youtube.com/watch?v=8FrCx0MNVu8#t=15

اقرأوا المزيد: 203 كلمة
عرض أقل