انجيلا ميركل

الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

بشكل استثنائي، إسرائيل تؤيد سياسة السعودية ضد حزب الله، ونتنياهو يحارب الصندوق القومي اليهودي لشراء الأراضي في إسرائيل، وطاهية عربية تبهر مشاهديها بحلمها من أجل السلام وبخبرتها في مجال الطهي

10 نوفمبر 2017 | 08:44

هذا الأسبوع أيضا، نعرض عليكم ملخصا للأحداث الساخنة التي حدثت في الشرق الأوسط في 5 صور فقط:

النساء الأقوى والأكثر تأثيرا في العالم لعام 2017

أقوى نساء العالم لعام 2017 (AFP)

للمرة الثانية، تتصدر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قائمة النساء الأكثر تأثيرا، كما نُشر هذا الأسبوع في مجلة فوربس المرموقة. تليها في المرتبة الثانية، وبشكل مفاجئ، رئيسة حكومة بريطانيا، تيريزا ماي، التي تتزعم بريطانيا في فترة انسحاب بريطانيا التاريخي من الاتحاد الأوروبي.

ستجدون في القائمة أيضا تفاصيل عن المرأة العربية الأقوى. إذا كنتم تريدون أن تعرفوا مَن هي، فادخلوا إلى المقال التالي واكتشفوا بأنفسكم.

إسرائيل تدعم السعودية بشأن لبنان وحزب الله

وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان بن عبدالعزيز يشرف على عملية “عاصفة الحزم” (Twitter)

يوم الأحد هذا الأسبوع، بعد يوم من استقالة الحريري، أرسلت وزارة الخارجية الإسرائيلية برقية تعليمات سرية إلى كل السفارات الإسرائيلية حول العالم، موضحة أن عليها التوجه إلى الجهات المسؤولة العليا ونقل رسالة أن على دول العالم أن تعارض دمج حزب الله في الحكومة المستقبلية اللبنانية. يدور الحديث عن تعليمات استثنائية نسبيا لأنها تتعلق بالقضايا السياسية الداخلية في بلد آخر.

وطُلب من السفراء الإسرائيليين أيضا في البرقية أن ينقلوا رسالة دعم استثنائية غير عادية للمملكة العربية السعودية على خلفية الحرب التي تشارك فيها في اليمن ضد الثوار الحوثيين الذين تدعمهم إيران. وجاء في البرقية: “تتطلب الأحداث في لبنان وإطلاق الصواريخ البالستية من قبل الحوثيين على مطار الرياض الدولي زيادة الضغط على إيران وحزب الله في قضايا متنوعة بدءا من إنتاج الصواريخ البالستية ووصولا إلى السعي من أجل زعزعة الاستقرار الإقليمي”.

المرأة العربية الفائزة في برنامج الواقع الخاص بالطهي

المشتركة ناديا في برنامج الواقع الشعبي الإسرائيلي، ماستر شيف (لقطة شاشة)

إذا ما وضعنا جانبا الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ونظرنا إلى المتنافسة العربية، نادية (ابنة 54 عاما) التي شاركت في برنامج الطبخ الإسرائيلي “ماستر شيف”، يمكن أن نرتبك قليلا ونلاحظ أن العالم أفضل مما كنا نظن.

قررت نادية، المحامية البالغة من العمر 54 عاما، أن تشارك القضاة بحلمها للعيش في سلام وإقامة علاقات حسن الجوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين في دولتين جنبا إلى جنب. بالإضافة إلى حضورها التلفزيوني الرائع، أدهشت ناديا القضاة بالأطعمة التي قدمتها فدعمها أربعة قضاة في البرنامج وسمحوا لها بالانتقال إلى المرحلة التالية في المسابقة بعد أن أبهرتهم بوجبة الحمام والسمان على “ريزوتو الفريكة” من إعدادها.

الإعلاميات الإسرائيليات ما زلن يتحدثن عن التحرشات الجنسية

الصحفية الإسرائيلية دانا وايس (Wikipedia/Eyalbenyaish)

ما زالت الإعلاميات في التلفزيون والإذاعة في إسرائيل تنشر المزيد من
الشهادات حول الاعتداءات الجنسية التي تعرضن لها طيلة سنوات عديدة، من قبل زملائهن الكبار في العمل.

وكشفت مقدمة الأخبار الإسرائيلية المشهورة، دانا فايس، تحديدًا، عن القصة الأخيرة في سلسلة التحرشات الجسنية التي تعرضت لها موضحة أن غابي غازيت الإذاعي الإسرائيلي المعروف في محطة الإذاعة الإسرائيلة اعتاد على أن يطلب منها تقبيله في كل مرة كانت تسير فيها في أروقة شركة الأخبار.

وكشفت شكاوى أخرى عن تورط موظف من أكبر شركات الإنتاج التلفزيوني الإسرائيلي، عندما استخدم صلاحيته للإساءة بالموظفات التي يخدمن تحت إمرته وتعامل معهن باحتقار وتحرش بهن جنسيا.

نتنياهو يشن حربا ضد الشركة العامة المسؤولة عن شراء الأراضي

صادقت حكومة إسرائيل، برئاسة بنيامين نتنياهو، هذا الأسبوع، على استمرار تشريعات قانون الصندوق القومي اليهودي. تأسس هذا الصندوق، الذي أصبح من أقوى الهيئات الإسرائيلية، وأقيم عام 1901 كجزء من مشروع صهيوني لشراء الأراضي في فلسطين من أجل الإسراع في إقامة دولة إسرائيل.

والآن بعد أن فهم نتنياهو أن الشركة قوية جدا، قرر أن يقترح قانونا ينص على أن يقوم الصندوق بتحويل مبالغ مالية كبيرة كل عام من أرباحه إلى خزائن الدولة وستُستخدم الأموال لصالح مشاريع البنية التحتية الوطنية.

أثارت هذه القضية غضبا كبيرا لدى المسؤولين عن الصندوق، ولكن في نهاية المطاف تم التوصل إلى تسوية، تقضي أنه إذا نقل الصندوق إلى خزينة الدولة في العامين المقبلين 65% من الأرباح وليس %80 كما تم تحديده في البداية – فسيكون معفى من دفع الضرائب حتى عام 2024.

اقرأوا المزيد: 552 كلمة
عرض أقل
أقوى نساء العالم لعام 2017 (AFP)
أقوى نساء العالم لعام 2017 (AFP)

مجلة “فوربس”: أقوى نساء العالم لعام 2017

صنفت مجلة "فوربس" المرموقة قائمة النساء الأكثر تأثيرا في العالم وما زالت المستشارة الألمانية رائدة للمرة السابعة على التوالي ولكن مَن هي المرأة العربية الأقوى في العالم؟

مَن هنّ النساء اللواتي يترأسن العالم في عام 2017؟ ما زالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، تحتل المرتبة الأولى في قائمة أفضل سيدات الأعمال في هذا العام وهذه هي المرة السابعة على التوالي والمرة الثانية عشر بالمجمل.

وتليها في المرتبة الثانية، وبشكل مفاجئ، رئيسة حكومة بريطانيا، تيريزا ماي، التي تتزعم بريطانيا ضمن الانسحاب المفترض لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي- فترة تاريخية، معقدة، وتحويلية لبريطانيا والاتحاد الأوروبي.

انجيلا ميركل، أول مستشارة لألمانيا (AFP)

وتحتل المرتبة الثالثة مليندا غيتس، رئيسة مؤسسة بيل ومليندا غيتس، التي ساهمت هي وزوجها، بيل غيتس، حتى الآن بمبلغ 40 مليار دولار، وما زالت تدعم أكثر من 100 منظمة في العالم.

تيريزا ماي – بريطانيا – 61 عاما (AFP)

ودخلت في قائمة مجلة “فوربس” لهذا العام 23 مرشحة جديدة، مما يؤكد على أهمية القوة النسائية، للنساء اللواتي أثرن في السياسة، التكنولوجيا، المصالح التجارية، والإعلام.

بيونسيه (AFP)

وتحتل المرتبة الـ 19، ابنة رئيس الولايات المتحدة، إيفانكا ترامب. إنها تحتل المرتبة الثانية الأعلى من بين المرشحات الجدد في القائمة. تهربت ميلانيا، زوجة والدها، عن الأنظار (وهي لا تظهر في القائمة هذه السنة) ولكن إيفانكا أصبحت الممثّلة الرئيسية في البيت الأبيض في عهد دونالد ترامب.

تايلور سويفت (AFP)

كما في كل عام، استخدمت المجلة أربعة مؤشرات: المال (المبلغ الصافي الذي تربحه الشركة، الأملاك، أو الناتج)؛ الظهور في وسائل الإعلام، مجالات التأثير، ومداها. تم تحليل المؤشرات وفق المجال الشخصي الذي تعمل فيه المرشحة (الوسائل الإعلامية، التكنولوجيا، الأعمال الخيرية، المنظمات غير الحكومية، السياسة، المال)، وغيره.

الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي (AFP)

وتتضمن قائمة هذا العام 48 مرشحة من الولايات المتحدة وعددا من النساء الجديدات من الدول الأخرى. انضمت رئيسة أستونيا، كيرستي كاليولايد، إلى القائمة واحتلت المرتبة 78. ربما ستعتبر دولتها التي يصل تعداد سكانها إلى 1.2 مليون مواطن صغيرة، ولكنها رائدة في إحداث ثورة رقمية يعمل فيها الإنسان الآليّ كموظف إرساليات، والسماح للجمهور الواسع بأن يختار مرشحيه عبر النت.

المرأة العربية الأكثر تأثيرا في العالم هي الشيخة لبنى (بنت خالد) القاسمي (تحتل المرتبة 36)، وهي المرأة الأولى في الإمارات العربية المتحدة التي تشغل منصب وزيرة التجارة الخارجية. على مرّ السنين عملت كثيرا مع البابا فرنسيس الاول لدفع الأعمال الخيرية في العالم والتبرعات قدما. درست القاسمي في الولايات المتحدة الأمريكية، كوريا، وبريطانيا. انضمت إلى حكومة الإمارات منذ عام 2004، وما زالت تشغل منصب خاص وهو وزيرة الدولة للتسامُح ودفع الحوار قدما “وزيرة الدولة للسعادة”.

ورغم أن النساء قد يشكلن أقلية عند الحديث عن مناصب قيادية، إلا أن النساء الواردة أسماؤهن في القائمة يحدثن تغييرا هاما. هذه الحقائق تثير أملا للعام القادم 

اقرأوا المزيد: 363 كلمة
عرض أقل
الرئيس الإسرائيلي لميركل: حزب الله يتسلح وعلينا الرد
الرئيس الإسرائيلي لميركل: حزب الله يتسلح وعلينا الرد

الرئيس الإسرائيلي لميركل: حزب الله يتسلح وعلينا الرد

قال الرئيس الإسرائيلي للمستشارة الألمانية بعد ساعات من القصف في سوريا إن نشاطات إيران في المنطقة وحضورها في سوريا تهدد باندلاع حرب في المنطقة

07 سبتمبر 2017 | 15:28

التقى الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم الخميس، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل في برلين، وناقش معها التطورات السياسية والأمنية الأخيرة في الشرق الأوسط، على خلفية قصف مصنع للأسلحة في سوريا، نسب إلى سلاح الجو الإسرائيلي. وقال ريفلين إن حزب الله يواصل التسلح وإسرائيل مضطرة إلى الرد.

وحذر ريفلين من النشاط الإيراني في المنطقة وتعزيز قواتها في سوريا، مما يهدد أمن إسرائيل شكل مباشر، ويقوض الاستقرار في المنطقة. كما وتطرق الرئيس الإسرائيلي إلى الجهود الإنسانية التي تبذلها إسرائيل من أجل المواطنين السوريين، ونقل الجرحى إلى المستشفيات الإسرائيلية في السنوات الأخيرة، على الرغم من أن سوريا هي دولة عدوة لإسرائيل.

وقدّم ريفلين الشكر والتقدير للمستشارة التي ساهمت في السنوات الأخيرة في تعزيز أمن إسرائيل وقوتها العسكرية، لا سيما في مجال الغواصات.

اقرأوا المزيد: 116 كلمة
عرض أقل
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Flash90/Yonatan Sindel)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Flash90/Yonatan Sindel)

نتنياهو يحطم رقما قياسيا جديدا

نتنياهو السياسي القادر على كل شيء في إسرائيل، والذي لا يخشى من أي خصوم سياسي ينهي في هذه الأيام أطول ولاية له بمنصب رئيس الحكومة الإسرائيلي

يبدأ اليوم (الثلاثاء) بنيامين نتنياهو اليوم الـ 2793 على التوالي بشغل منصب رئيس الحكومة الإسرائيلي – هذا رقم قياسي جديد ينجح في تحقيقه حتى الآن رئيس حكومة واحد فقط خلال 68 سنة منذ إقامة دولة إسرائيل.

دافيد بن غوروين (AFP)
دافيد بن غوروين (AFP)

شغل منصب رئيس الحكومة الإسرائيلي الأول، دافيد بن غوريون، منصبا مرموقا طيلة 2792 يوما متتاليا فقط.

إذا استمرت ولاية نتنياهو الحالية حتى نهايتها، فسيصبح خلال أقل من سنتين (تموز 2019) رئيس الحكومة الإسرائيلي الذي يشغل هذا المنصب خلال أطول وقت، ومن المتوقع أن يحطم رقما قياسيا أيضا يفوق عدد السنوات التي شغل فيها بن غوريون منصب رئيس الحكومة الأطول.

بالمناسبة، نتنياهو معني جدا بمتابعة شغل منصبه، وقد صرح مؤخرا في مؤتمر شارك فيه مؤيدو حزبه، الليكود، أنه ينوي البقاء في منصبه لسنوات طويلة.

وهذا ليس كل شيء، لأن نتنياهو يرغب في البقاء في الحكم جدا وقد بدأ يفكر في الأيام الأخيرة أن يقدم شكوى ضد مواطن انتقده في صفحته على الفيس بوك. فقد شارك يوآف سالم، ابن 56 عاما، في صفحته على الفيس بوك منشورا ضد رئيس الحكومة وعائلته، كتب فيه أن محامي عائلة نتنياهو أرسل إليه رسالة تحذيرية، أوضح فيها أنه سيتخذ إجراءات ضده في حال لم يعتذر عن نشر المنشور ولم يزله.

انجيلا ميركل، أول مستشارة لألمانيا (AFP)
انجيلا ميركل، أول مستشارة لألمانيا (AFP)

في هذه الأثناء، وفق الخارطة السياسية في إسرائيل، ليس هناك خصم قادر على أن يهدد سيطرة عائلة نتنياهو.

لمزيد معرفتكم، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، التي تشغل منصبها منذ عام 2005، هي التي تتصدر القائمة في هذه الأيام بين زعماء العالم في منصب رؤوساء الدولة. حتى اليوم، وصل عدد الأيام التي تشغل فيها منصبها إلى 4018 يوما. بالمناسبة فقد أعلنت هذا الأسبوع أنها تنوي الترشح لولاية رابعة.

اقرأوا المزيد: 250 كلمة
عرض أقل
رئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف،  رئيس الحكومة البريطنيا تيريزا ماي، أون سان سو تشي زعيمة ميانمار (AFP)
رئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف، رئيس الحكومة البريطنيا تيريزا ماي، أون سان سو تشي زعيمة ميانمار (AFP)

تعرفوا إلى النساء اللاتي يقدن العالم

ستصبح تيريزا ماي رئيسة الحكومة البريطانية، ولكنها ليست المرأة الوحيدة التي ترأس البلاد، تعرفوا إلى زميلاتها في الحقل السياسي الحالي

ستنقل تيريزا ماي، وزيرة الداخلية البريطانية، أغراضها غدا إلى مكتب رئيس الحكومة وهكذا ستترأس امرأة، للمرة الأولى، منذ سنوات الثمانينيات، بريطانيا. ولكن تيريزا ليست وحدها في السياسة العالمية، تقود اليوم نساء كثيرات الشعوب، الدول، والاقتصادات ذات الأهمية. والعديد منها بمثابة قصص مثيرة للإلهام لعملهن من أجل المجتمع الذي يعشن فيه. وإليكم بعضهن:

انجيلا ميركل، أول مستشارة لألمانيا (AFP)
انجيلا ميركل، أول مستشارة لألمانيا (AFP)

ألمانيا: أنجيلا ميركل كانت المستشارة الأولى لألمانيا عندما انتُخبت لتولي منصب عام 2005. منذ ذلك الحين وهي تقود الاقتصاد الأكبر في أوروبا. في كانون الأول 2013 انتُخبت ميركل لشغل منصبها للمرة الرابعة.

شيخة حسينة واجد، رئيسة وزراء بنغلاديش (AFP)
شيخة حسينة واجد، رئيسة وزراء بنغلاديش (AFP)

بنغلادش: شيخة حسينة واجد دخلت إلى السجون وأطلق سراحها على مدى سنوات الثمانينيات، بسبب نشاطها ضدّ النظام العسكري في بلادها. عام 2009 انتُخبت للولاية الثانية كرئيسة للحكومة.

أون سان سو تشي، زعيمة ميانمر (AFP)
أون سان سو تشي، زعيمة ميانمر (AFP)

ميانمار: أون سان سو تشي هي الحائزة على جائزة نوبل، وتعتبر إحدى الناشطات الأبرز في العالم من أجل تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في أعقاب نضالها ضد المجلس العسكري المسيطر على البلاد، وكانت بسبب ذلك أيضًا رهن الاعتقال على مدى سنوات، وفازت بنجاح كبير في الانتخابات في السنة الماضية.

إلين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا (AFP)
إلين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا (AFP)

ليبيريا: إلين جونسون سيرليف، متخصصة في مجال الاقتصاد، ويلقبها مؤيدوها “المرأة الحديدية”، كما سميت في حينها رئيسة الحكومة البريطانية، مارجريت تاتشر. وسوى ذلك، فهي أيضًا المرأة الرئيسة الأولى في إفريقيا، وقد انتُخبت لقيادة بلادها عام 2005. وسوى ذلك، فهي أيضًا المرأة الرئيسة الأولى في إفريقيا، وقد انتُخبت لقيادة بلادها عام 2005. بعد سبع سنوات من ذلك انتخبت لرئاسة ولاية أخرى. ومثل سان سو تشي، فقد حازت هي أيضًا على جائزة نوبل للسلام.

باك غن هاي ٍئيسة كوريا الجنوبية (AFP)
باك غن هاي ٍئيسة كوريا الجنوبية (AFP)

كوريا الجنوبية: باك غن هاي كانت عام 2012 المرأة الأولى التي تتولى منصب رئيس دولة في شمال شرق آسيا. منذ ذلك الحين وهي تقود الاقتصاد الرابع في حجمه في آسيا. نتمنى لها ولسائر النساء اللاتي يتولين مناصب رئيسية الكثير من النجاح!‎ ‎

اقرأوا المزيد: 268 كلمة
عرض أقل
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (AFP)
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (AFP)

عباس يندد العملية في القدس

الرئيس الفلسطيني حول تفجير الحافلة في القدس: نندد جميع أعمال العنف التي تُمارس ضد المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين

الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن) يُندد اليوم العملية التي حدث أمس في القدس وأصيب فيها 16 شخصا بسبب انفجار عبوة ناسفة داخل حافلة في إسرائيل.

“نحن ضد الإرهاب في طبيعة حال في كل مكان ولا سيما في الأراضي الفلسطينية وفي العالم أجمع”، قال عباس وأضاف: نندد جميع أعمال العنف التي تُمارس ضد المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين”.  وقد ذكر أبو مازن هذه الأقوال  عند الانتهاء من لقاء جمعه بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والتي شجبت هي أيضا العملية وقالت إن ليس هناك ما يبرر العنف.

وقال الرئيس ردا على سؤال أحد الصحفيين الألمان: “ليس لدينا طريق آخر سوى أن  نعود مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات لنحقق حل الدولتين”، وأضاف: “الاستيطان  الإسرائيلي هو العقبة الكبرى أمام تحقيق السلام”.

 

 

اقرأوا المزيد: 113 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

أفضل معلمة في العالم، السيلفي مع ميركل، دونالد ترامب، مئير داغان وغال غادوت: هذه هي الصور التي تصدرت أحداث الأسبوع الماضي

18 مارس 2016 | 10:26

 أفضل معلمة في العالم

فازت المعلمة حنان الحروب بجائزة مُسابقة السنة معلمة ساهمت مُساهمة كبيرة في مهنة التدريس. وإضافة إلى الاحترام والمكانة المرموقة، فقد حصلت حنان أيضًا على حوالة مالية بقيمة مليون دولار.

المُعلمة حنان الفلسطينية هي أفضل معلمة في العالم (Varkey Foundation)
المُعلمة حنان الفلسطينية هي أفضل معلمة في العالم (Varkey Foundation)

 السيلفي الذي غير حياة اللاجئ السوري

غير التقاط اللاجئ السوري أنس مدماني صورة مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حياته برمتها إذ قربه من تحقيق حلمه وهو الاستقرار مع أسرته في ألمانيا.

السيلفي الذي غير حياة اللاجئ السوري
السيلفي الذي غير حياة اللاجئ السوري

 ترامب ضد كلينتون

بعد إجراء الانتخابات التمهيدية في 26 ولاية، تتضح صورة السباق الرئاسي النهائي في الولايات المتحدة فيبدو أنه في النهاية ستتنافس هيلاري كلينتون أمام دونالد ترامب منافسة شديدة. وما زال ترامب في هذه الأثناء يتصدر العناوين الاستفزازية ويثير ضجة.

دونالد ترامب (AFP)
دونالد ترامب (AFP)

وفاء رئيس الموساد السابق

توفي مئير داغان، رئيس الموساد السابق، عن عمر ناهز 71 عامًا بعد صراع مع مرض السرطان. شغل داغان العديد من المناصب الهامة في صفوف القيادة الأمنية الإسرائيلية، من بينها، منصب رئيس الموساد، رئيس كتيبة العمليات التابعة لقيادة الأركان العامة، ورئيس وحدة مكافحة الإرهاب وحصل على العديد من الأوسمة.

رئيس الموساد السابق مائير دغان (Kobi Gideon/Flash90)
رئيس الموساد السابق مائير دغان (Kobi Gideon/Flash90)

 غال غادوت تحتل أمريكا

الممثلة وعارضة الأزياء غال غادوت، التي تلعب دور “وندر ومان” في فيلم “باتمان ضد سوبر مان”، يلمع نجمها خلال الأيام الأخيرة في برامج الاستضافة الأكثر نجاحًا في أمريكا، وتحظى بإشادة النقاد.

غال غادوت
غال غادوت
اقرأوا المزيد: 181 كلمة
عرض أقل
لاجئون سوريون في ألمانيا (AFP)
لاجئون سوريون في ألمانيا (AFP)

إسرائيلي يلتقي سوريين، في برلين

في برلين، حيث توجد جالية يهودية كبرى، ويقيم لاجئون سوريون قدموا حديثا إليها، تجري لقاءات بين جانبين حُظر عليهما الاتصال من قبل

لقد أصبحت ألمانيا القصة الأكثر سخونة في الشرق الأوسط إثر أزمة اللاجئين بسبب الحرب الأهلية السورية. من بين نحو 1.1 مليون لاجئ قدِموا إلى ألمانيا، فإنّ أكثر من 80 ألف تم استيعابهم في برلين في أكثر من 120 مركز استيعاب. بما أن اللاجئين أصبحوا جزءًا لا يتجزأ من المشهد اليومي للمدينة، أدى ذلك إلى صراع في المجتمع الإسرائيلي في برلين. من جهة، يؤيد الإسرائيليين الذين تعبّر غالبيتهم عن مواقف يسارية ليبرالية، سياسات الهجرة التي تتخذها ميركل ويدعمون استقبال اللاجئين في المدينة. ومن جهة أخرى، فهم مدركون للتلقين المعادي للإسرائيليين وللسامية الذي تلقّاه اللاجئون في بلادهم. إنّ التوتر بسبب الحفاظ على القيم الليبرالية والخشية من معاداة السامية والإسرائيليين قدّ أدى إلى مبادرات تطوُّع من أجل اللاجئين ونقاشات عديدة داخل الجالية الإسرائيلية.

إلي كريمينتشوكر
إلي كريمينتشوكر

وقد وصل التوتر إلى ذروته عندما نشر أحد الصحفيين المشهورين في ألمانيا والداعمين المتحمسين لإسرائيل، وهو “دي فولت”، مقطع فيديو رافق فيه المصوّر يوناتان شاي، وهو إسرائيلي يعتمر قلنسوة، في مركز للاجئين وهو يحاول انتزاع ردود فعل معادية للإسرائيليين وللسامية من المهاجرين، وهو أمر لم ينجح كثيرا. أدى المقطع إلى عاصفة في أوساط الجالية. نشر كُتّاب إسرائيليون مقالات في الصحف الألمانية والإسرائيلية المحلية، وهم يتنكّرون لشاي، الذي اتهم من جهته الصحيفة بالتحرير المُغرض. كان أحد أشد الناقدين لمقطع الفيديو هو ديكل بيرتس، عضو جمعية “أصدقاء كنيس فرانكلوفر” الواقع في حيّ كروزبرج، والذي خصّص مع عدة منظمات يهودية أخرى، الـ “Mitzvah Day” السنوي للتطوّع في مركز للاجئين. انتقد بيرتس شاي أنه في محاولته للكشف عن معاداة السامية في أوساط اللاجئين المسلمين، كشف عن مواقفه المعادية للمسلمين.

كانت هذه هي المرة الأولى التي التقيتُ فيها بلاجئين كجزء من التطوّع. سافرتُ إلى دار اللاجئين الواقعة في حيّ فيلمرسدورف غربيّ المدينة، للّقاء من كانوا جيراني وراء الحدود. أصبح مُجمع البلدية القديم مركزًا للاستيعاب. تحيط أربعة مبانٍ بساحة داخلية واسعة أصبحت ساحة للألعاب. يحرس حرّاس مهددون المدخل ويتأكدون أنْ يدخل من تم تسجيله مسبقا فقط. تحوّل اللوبي إلى مركز معلومات لدروس الألمانية، لقضاء أوقات الطعام والبيروقراطية، وتحوّلت المكاتب إلى غرف نوم.

Yonatan Shay besucht das Flüchtlingscamp in Tempelhof

Geht ein Jude in eine Flüchtlingsunterkunft… Das Experiment.

Posted by WELT Next on Sunday, 24 January 2016

في البداية تحدّثنا باللغة العالمية الحقيقية – كرة القدم. بعد مباراة عاصفة، مع عدد من الإسرائيليين الفضوليين (من بينهم أيضًا يوناتان شاي من مقطع الفيديو)، بقينا للتحدث مع اللاعبين. وبدا أنّهم كانوا فضوليين أيضًا للقاء إسرائيليين للمرة الأولى. تحدّث إسماعيل، وهو في الثانية والعشرين من عمره من إدلب، عن رحلته إلى برلين عن طريق تركيا واليونان، وحرص صديقه أحمد، وهو كردي في الثالثة والعشرين من عمره من مدينة القامشلي، على التأكيد أنّهم يشتاقون في كردستان إلى اليهود الذين غادروا. في المقابل، قال أحد السكان بالعامية “يلا باي” في اللحظة التي عرف فيها أنّنا من إسرائيل.

في هذا الأسبوع، اخترت أن أسافر إلى ‏Job center‏، وهو مركز العمل الذي يموّل بقاء طالبي اللجوء ويساعدهم على اكتساب اللغة وعلى العمل في المستقبل أيضًا. كان هناك صفّ طويل امتدّ حتى شباك الخدمات وسُمعت همسات باللغة العربية في غرفة الانتظار. جلستُ بجانب شابَّيْن سوريين من دمشق وبدأت التحدث معهما بالعربية. علي، في الواحدة والعشرين من عمره، وصل منذ سبعة أشهر إلى المدينة، وصديقه أمين، في العشرين من عمره، جاء إلى ألمانيا بعد ثلاث سنوات من المنفى في مصر، لبنان وتركيا. سألتهما إذا صادفا إسرائيليين ويهود متطوّعين في مركز اللاجئين. أجاب علي أنّ اللاجئين صُدموا في المرة الأولى عندما وصل متطوّعون يهود إلى المركز. فتساءلوا متعجبين: “هؤلاء يهود”!، كما استذكر، ومنذ ذلك الحين وهو يقول قد تغيّرت نظرته إلى اليهود ولخّص قائلا: “يذبحنا الأسد في سوريا وأما اليهود هنا يساعدوننا. كل شيء على العكس تماما”.

لاجئون سوريون في ألمانيا (AFP)
لاجئون سوريون في ألمانيا (AFP)

وعندما جاء دور علي للدخول، أكملت حديثي مع أمين. أخبرني أنّ والد علي يقبع منذ ثلاث سنوات في السجون السورية من دون سبب، وأنّ ابن عمّه قبع في السجن أيضًا لمدة عام ولكنه نجح في التحرّر. وأضاف أنّ النظام السوري قد حرص على تقسيم المجموعات السكانية المختلفة في سوريا، ولكن الآن في دار اللاجئين فإنّ شيئا واحدا يوحّد الجميع – كراهية بشار الأسد. وقال إنّه بحسب رأيه فإنّ أقل من نصف اللاجئين هم سوريّون، حيث إنّ البقية جميعهم قد جاؤوا من المغرب وحتى باكستان (وهو صحيح فعلا وفقًا للسلطات الألمانية). شاءت الأقدار وعندما كنت في طريق العودة في رصيف قطار الأنفاق أن ألتقي بمهاجرَيْن لبنانيين، من صيدا وبيروت، واللذين قرّرا أن يبدأ حياة جديدة في ألمانيا و “عدم العودة إلى لبنان أبدا”.

لاجئون سوريون في ألمانيا (AFP)
لاجئون سوريون في ألمانيا (AFP)

تحوّلت برلين إلى نموذج مصغّر عن الشرق الأوسط من دون حدود سايكس-بيكو. هناك جاليات لم تلتقي في بلادها أبدا، وأصبحت تلتقي في الشارع وتجلس معا في القطار. وفي بعض الأحيان يؤدي ذلك إلى حالات سريالية مثل تناول عشاء يوم السبت مع جندي سوري سابق، وفي بعض الأحيان إلى اصطدام هزلي للروايات كاللقاء بين لاجئ سوري-فلسطيني حيث يخبر كلانا بعضنا البعض أنّنا من حيفا، هو من فلسطين وأنا من إسرائيل. ولكن مع تاريخ حافل بالحروب وعقود تفتقر إلى التفاعل، فلا نتوقع قصة حبّ. في محادثة مع لاجئ سوري قديم، قال إنّ الموضوع لا يزال حساسا ولكن الجيل الصغير في أوساط اللاجئين، بخلاف الآباء، يميل إلى أن يكون أكثر انفتاحا ويرغب في فتح صفحة جديدة مع الإسرائيليين. حتى قبل مجيء اللاجئين إلى برلين، كانت العلاقات بين الجالية اليهودية والمسلمة متوترة، ولكن يبدو أنّه على الأقل بدرجة ما، فإنّ الفضول واللقاءات بين الجاليتين تُضعف الصورَ النمطية قليلا.

اقرأوا المزيد: 806 كلمة
عرض أقل
السيلفي الذي غير حياة اللاجئ السوري
السيلفي الذي غير حياة اللاجئ السوري

السيلفي الذي غير حياة اللاجئ السوري

صورة اللاجئ أنس مدماني مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يقربه من تحقيق حلمه لانتقال أسرته إلى ألمانيا

13 مارس 2016 | 10:38

غير التقاط اللاجئ السوري أنس مدماني صورة مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حياته برمتها إذ قربه من تحقيق حلمه وهو الاستقرار مع أسرته في ألمانيا.

وحسب تقرير موقع “RT”، يقول أنس البالغ 19 عاما إنه بعد علمه بزيارة مخططة لميركل إلى مخيم “شبانداو” للاجئين في العاصمة الألمانية برلين تحمس لفكرة تصوير سيلفي معها، ما شكل نقطة تحول في حياته حيث أثار نشره هذه الصورة في مواقع التواصل الاجتماعي اهتماما كبير به من المجتمع.

وهو يسكن حاليا مع أسرة ألمانية تتعهده ويقوم بدراسة اللغة الألمانية ويمارس مختلف الأنشطة الثقافية.

ويسعى أنس إلى الحصول على اللجوء من سلطات ألمانيا ما سيمكنه كما يأمل من انتقال أسرته إلى هذه البلاد ولكنه قلق من أن الموقف غير الودي للسكان الألمان من اللاجئين قد يسبب تدهور الوضع حول قضية اللاجئين أو اعتماد قوانين غير ملائمة لهم . وقررت أسرة أنس ترك مدينتها دمشق بعد تدمير منزلها بشكل كامل.

وانطلق أنس من إحدى قرى ريف دمشق حيث بقيت أسرته متوجها عبر لبنان وتركيا إلى اليونان وكان الطريق إليها خطيرا إذ كما يقول أنس كان القارب المطاطي الذي وصل على متنه إلى اليونان مكتظا باللاجئين ما أدى إلى انقلابه وكاد أنس أن يغرق.

ثم عبر أنس أراضي اليونان سيرا على أقدامه للوصول إلى مقدونيا حيث واصل سفره إلى هنغاريا والنمسا، ووصل أنس أخيرا إلى ألمانيا في سبتمبر/أيلول الماضي.

اقرأوا المزيد: 204 كلمة
عرض أقل
  • أعمال العنف التي جرت في كولونيا (AFP)
    أعمال العنف التي جرت في كولونيا (AFP)
  • رأس السنة الميلادية في كولونيا (AFP)
    رأس السنة الميلادية في كولونيا (AFP)

العنف الجنسي ونقطة التحوّل لدى المهاجرين المسلمين إلى أوروبا

هدّدت أحداث 1/1/2016 في المدينة الألمانية كولونيا، والتي قام فيها مئات المهاجرين بالاعتداء الجنسي الجماعي ضدّ نساء ألمانيات، بتغيير تعامل أوروبا مع استيعاب ملايين اللاجئين إلى الأبد

من المبكر أن نقرر إذا ما كان الأول من كانون الثاني 2016 سيُذكر في التاريخ كنقطة تحوّل في تعامل أوروبا وألمانيا بشكل خاصّ مع المهاجرين المسلمين والأفارقة في أراضيها، ولكن كما يبدو فإنّ الأحداث الصادمة التي جرت في تلك الليلة ستبقى في الذاكرة لفترة طويلة.

وقد تجمّعت مجموعة من نحو ألف شخص، كان معظمهم من الرجال المهاجرين، أمام محطة قطارات كولونيا المركزية وبدأوا بالتحرّش الجنسي والسطو على النساء اللواتي تواجدن في المكان للاحتفال بالعام الجديد. قالت الشرطة الألمانية إنّ التحقيقات تركّز على مشتبه بهم من شمال أفريقيا.

وبلغ عدد اللواتي قدّمن شكوى بأنّه تم الاعتداء عليهنّ في ألمانيا في ليلة رأس السنة الميلادية من قبل مهاجرين من شمال أفريقيا والبلدان العربية ومن قبل مواطنين ألمان أكثر من 500. وفقا لبيانات الشرطة، فنحو 40% من الشكاوى تتعلق باعتداءات جنسية.

المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل (AFP)
المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل (AFP)

والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي قادت سياسة الباب المفتوح تجاه المهاجرين المسلمين هي التي تدفع ثمنا باهظا على هذه الأحداث الصادمة. في السنة الماضية فقط، استوعبت ألمانيا بقيادة ميركل أكثر من مليون لاجئ.

وقدّم زعماء الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تقوده ميركل برنامجا يتيح للقضاء صلاحيات لطرد المهاجرين الذين تتم إدانتهم بجرائم خطيرة، وأعربت ميركل نفسها عن دعمها لهذا البرنامج. وبسبب الضغوط الكبيرة التي مورست على ميركل فقد ألغت سفرها المخطط له إلى المنتدى الاقتصادي في دافوس.

ويعتقد محللون في جميع أنحاء العالم بأنّ سياسة استقبال المهاجرين التي انتهجتها ميركل تقود إلى كارثة، وإلى تغيير طابع القارّة الأوروبية. فعلى سبيل المثال، وصف المحلل روس داوذت ميركل بأنها “غبية وجاهلة”، ودعاها إلى الاستقالة في أقرب وقت. وقد أوضح بأنّ الحقيقة هي أنّ 71% من المهاجرين هم رجال، ومعظمهم ينظر إلى النساء كملبّيات لحاجياتهم الجنسية بخلاف طريقة التفكير الليبرالية في أوروبا. ومن ثم، فإنّ الصراع أمر لا مفرّ منه.

وفي هذه الأثناء، يتعلم الأوروبيون الآن عن كثب معنى كلمة التحرش. وألمح المحلل نِك هالت الكاتب في الموقع المحافظ “برايتبرت” بأنّ المهاجرين المسلمين قد جلبوا معهم هذه الظاهرة، التي تذكّر بالاعتداءات الجنسية التي واجهتها صحفيّة في شبكة CBS الأمريكية، وهي لارا لوجان، في ميدان التحرير في القاهرة عام 2011. وأشارت مدوّنة ألمانية اسمها أليس شفارتسير إلى أنّ هذه الأحداث العنيفة هي نتيجة “التسامح الخاطئ” تجاه المهاجرين.

ومن الواضح إذن أن العنف الذي انفجر في كولونيا يزيد من الاحتكاك بين ألمانيا العلمانية والليبرالية وبين المهاجرين القادمين من خلفية ضعيفة اقتصاديا، مفتقدة للتعليم العالي، وذكورية. ويبدو أن ألمانيا، وأوروبا كلها، ستقرر بأنّها لم تعد قادرة على التصالح مع هؤلاء السكان قريبا.

اقرأوا المزيد: 376 كلمة
عرض أقل