ترجمة القرآن للغة العبرية (iStock)
ترجمة القرآن للغة العبرية (iStock)

القرآن بلغة اليهود

غلب الطلب من جهة الناطقين بالعبرية لمعرفة محتويات القرآن حظر ترجمته مؤديا إلى بعض الترجمات المثيرة للاهتمام للكتاب السماوي الأكثر قدسية في الإسلام

رغم حظر ترجمة القرآن، أدى الاهتمام الكبير به إلى ترجمته إلى كل لغات العالم تقريبا، وإلى العبريّة أيضا، وهي لغة التوراة. منذ سنوات يحاول المثقفون المختلفون ترجمة القرآن إلى العبريّة. وردت محاولات ترجمة القرآن الأولى إلى العبرية، قبل مئات السنوات، من لغات مثل اللاتينية أو الإيطالية، ورغم أنه في المائتين عاما الماضية، يحرص المترجمون إلى العبريّة على الاعتماد في ترجماتهم على اللغة العربية، لغة المصدر للقرآن، فلا يسّهل هذا على عملهم.

القرآن واحد ولكن لماذا هناك الكثير من الترجمات؟

تمثل كل ترجمة جديدة للقرآن نسخة أكثر حداثة وملاءمة للغة العبريّة الحديثة، وللتقدم في أبحاث القرآن وفهمه، التي ما زالت تشغل بال خيرة الباحثين في يومنا هذا.

تتجسد إحدى الصعوبات الكبيرة في ترجمة القرآن إلى لغة أخرى في الأسلوب اللغوي. تنقل لغة القرآن العربية إلى قرائها شعورا بالقداسة والسعادة وهي لا تُستخدم في الحياة اليومية. بهدف العثور على أسلوب لغوي مواز، حاول المترجمون استخدام اللغة اليهودية المقدسة وهي لغة التوراة. لذا، أسلوبيا، أصبح القرآن باللغة العبرية أشبه بالكتب المقدسة اليهودية.

تكمن المشكلة في أن لغة القرآن كما هي الحال مع لغة التوراة ليست متاحة أمام كل الناطقين بالعبرية. فهي لغة بليغة وتختلف جدا عن العبريّة المعاصرة. بناء على هذا أصبح جزء من القرآن المترجم إلى العبريّة صعبا للقراءة من قبل القارئ الإسرائيلي، الذي ليست متوفرة أمامه تفسيرات يستعين بها.

تتضمن الترجمة شرحا للمعنى أيضا، ويتم اختيار معنى واحد من بين معان كثيرة أثناء الترجمة. من هنا، أضاف مترجمو القرآن إلى العبريّة مصادر للصيغ المقابلة للقرآن في اليهودية والمسيحية، ملاحظات تاريخية، معلومات حول شخصيات مذكورة في القرآن، ولمحة عن تفسيرات مختلفة.

أدت الصعوبات الكثيرة في ترجمة القرآن إلى العبريّة والمهارة الكبيرة المطلوبة إلى أن يكون مترجمو القرآن خبراء دائمًا تقريبا، وأن يكرسوا وقتا طويلا للبحث في الكتاب المقدس، قبل أن يجرأوا على ترجمته.

مثلا، عمل المستشرق اليهودي والباحث في شؤون الإسلام، يوسف ريفلين، والد رئيس الدولة الحالي، على ترجمة القرآن طيلة سنوات، وحصل على استشارة مكثّفة من الشاعر الوطني الإسرائيلي، حاييم نحمان بياليك. كان يعد القرآن الذي ترجمه إلى العبرية ونُشر في عام 1936 طيلة عشرات السنوات الترجمة الكلاسيكية، الرائعة، والمفضّلة. يتحدث الرئيس ريفيلن متفاخرا عن عمل والده هذا مع المسلمين في كل فرصة.

ما هو الهدف من ترجمة القرآن إلى العبريّة؟

ما هي الدافعية لدى مترجمي القرآن إلى العبريّة؟ هل الهدف هو ديني أي أن يتنور اليهود أكثر ويعتنقوا الإسلام، أم لأسباب علمية، بهدف البحث الأكاديمي؟ هل الهدف هو توفير أدوات للادعاءات الديماوغوغية والواقعية ضد المؤمنين المسلمين أو المصالحة عبر التعرّف إلى الدين الإسلامي بشكل مباشر؟

قال المترجم المسلم الوحيد للقرآن إلى العبرية، صبحي عدوي، الذي نُشرت ترجماته عام 2016 في مقابله معه: “لا تهدف ترجمة القرآن إلى توجيه انتقاد أو إثارة استفزاز ضد أحد بل إلى وضع صيغة أصلية من القرآن باللغة العبرية بين أيدي القارئ اليهودي. يُقال إن الإسلام لديه علاقة بالإرهاب، الترهيب، وسفك الدماء. هذا ليس صحيحا. فهو يتضمن عبارة معادية للتطرف خلافا لما يعتقدون [اليهود]. إنه يدعو إلى التسامُح والسلام. لكنه لا يشجع على قتل البشر – وهذا المفهوم خاطئ”.

وقال صبحي أيضا: “ليست لدي أية مصلحة دينية أو سياسية”، موضحا أنه لا يطمح إلى أن يؤثر في أي يهودي لاعتناق الإسلام من خلال ترجمته للقرآن.

وفق أقوال البروفيسور أوري روبين الذي نُشر القرآن بالعبرية في عام 2005 بعد أن ترجمه، إن الهدف هو: “خلق نسخة عبرية تعكس التفسيرات الأفضل بين مفسري القرآن المسلمين”. أهم ما كان يطمح إليه روبين عندما ترجم القرآن هو أن يعرض على القراء اليهود كيف يفسّره المؤمنون المسلمون ورجال الدين المسلمين.

ما هي ردة فعل اليهود عند قراءة القرآن بالعبرية؟

مثلا، يمكن أن نلاحظ كيف علق ناقد الأدب الإسرائيلي، مناحيم بن، الذي لا يتحدث العربية وليس خبيرا في الإسلام، عندما قرأ إحدى ترجمات القرآن بالعبرية: “كل ما علينا، نحن أبناء الشعب الإسرائيلي، العمل عليه وفق القرآن هو أن نؤمن بالتوراة، ولكن أن نحترم إيمان العرب”، هذا ما كتبه قبل بضعة شهور في صحيفة “هآرتس”. “وفق النبي محمد، فإن القرآن ما هو سوى توراة موسى بالصيغة العربية الخاصة: إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ” (سورة المائدة، الآية 44).

يتمتع ناقد الأدب، بن بقراءة القرآن. حتى أنه تطرق إلى الادعاءات والشائعات وكأن القرآن يتضمن تشجيعا على كراهية اليهود، وكتب: “الأقوال الكاذبة وكأنه ورد في القرآن أن اليهود هم من فصيلة القردة والخنازير، كاذبة حقا وتهدف إلى الدعاية الفظيعة لنشر الكراهية بين شعوب العالم، في حين أن حقيقة الإسلام وفق القرآن تختلف تماما”.

“ربما يعرف الكثير منا أقوال الشجب الكثيرة والصعبة الواردة في القرآن ضد اليهود. ولكن هل نعرف جيدا الآيات التي تتحدث عن التسامُح الهام في القرآن؟”، هذا وفق ما كتبه لاعب الشطرنج البارز ومحاضر اللغة العربية في جامعة تل أبيب، يسرائيل شرنتسل، في صحيفة “هآرتس”، مقدما مثالا على الآيات: وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ  (‏3‏: ‏46‏)، “وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ” (‏5‏: ‏48‏)، وآية “الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ” (‏2‏: ‏156‏).

توصل شرنتسل إلى الاستنتاج غير المفهوم ضمنا لمن لم يقرأ القرآن وهو أنه يمكن فهم القرآن بصفته وسيلة للتحريض والعنف، ووسيلة للسلام على حد سواء. “أنا لست غبيا لأن أفكر في أن التغييرات الفكرية التي أتمناها أنا والكثيرون من اليهود والإسلام، باتت قاب قوسين أو أدنى. قال الكثيرون سابقا إن الدين ثنائي الوجهين: فهو يتضمن أجزاء تساهم في رفاهية الإنسان ومجده، وكذلك أجزاء تُسبب التطرف، الكراهية، والأعمال الرهيبة”.

اقرأوا المزيد: 905 كلمة
عرض أقل
صورة ترويجية لفيلم "محمد رسول الله" الإيراني
صورة ترويجية لفيلم "محمد رسول الله" الإيراني

فيلم “محمد رسول الله” الإيراني ما زال يثير ضجة

حُظِر في السعودية ومصر ولكن يتم عرضه في تركيا وترافقه ترجمه بالتركية. ما زال الفيلم الإيراني عن حياة نبي الإسلام يثير عاصفة

وجهت رئاسة الشؤون الدينية التركية انتقادات لاذعة للفيلم الإيراني المثير للجدل “محمد رسول الله”، الذي يروي السيرة النبوية بمراحلها المختلفة.

وأكدت الرئاسة في بيان نشرته وسائل الإعلام التركية، أن بعض مشاهد الفيلم “بعيدة جداً عن الواقع، وتحوي عناصر خيالية”.

وجاءت هذه الانتقادات بعد أيام قليلة من عرض الفيلم في صالات العرض التركية، بعدما حصل مخرجه الإيراني، مجيد مجيدي، على موافقة السلطات التركية، لعرضه ودبلجته إلى اللغة التركية.

ونفت رئاسة الشؤون الدينية التركية مشاركتها في إنتاج الفيلم، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن عدداً من ممثليها التقى مع مخرج الفيلم في مرحلة كتابة السيناريو، وأشاروا إلى الأجزاء الخاطئة في النص.

المخرج الإيراني مجيد مجيدي (AFP)
المخرج الإيراني مجيد مجيدي (AFP)

ما زال الفيلم الأكثر تكلفة الذي تم إطلاقه ذات مرة يثير جدلا بعد العرض الأول له في إيران (كانون الثاني 2015). صحيح أن منتجي فيلم “محمد رسول الله” الذي يتناول حياة النبي، قد حاولوا بذل كل جهدهم لتجنب الجدالات، إلا أن هناك جهات في العالم الإسلامي تطالب بعدم عرض الفيلم.

“نطالب إيران بمنع نشر الفيلم لئلا تنخرط صورة النبي المزيّفة في وعي المسلمين”، هذا ما جاء في التصريح الذي نشرته جامعة الأزهر في القاهرة في عام 2012. ” ندعو كل منتجي الأفلام إلى التعامل باحترام مع الأديان والأنبياء”.

رغم ذلك، أعلنت قطر نيتها عرض فيلم منافس عن حياة النبي، تصل تكلفته إلى مليار دولار، وهو مشروع لم يخرج حيز التنفيذ بعد.

الفيلم الإيراني الذين من المفترض أن يكون الجزء الأول من ثلاثية الأفلام، هو من إخراج المُخرج مجيد مجيدي، واستغرق العمل عليه خمس سنوات وتم تحت غطاء من السرية. يرتكز الفيلم على طفولة النبي محمد، وتكلفته التي تقدر بنحو 30 مليون دولار، تجعله الإنتاج السينمائي الإيراني الأكثر ثمنا للأفلام التي تم إنتاجها حتى الآن.

العرض الترويحي للفيلم الإيراني “محمد رسول الله”:

 

اقرأوا المزيد: 262 كلمة
عرض أقل
المجتمع الطاجيكي (AFP)
المجتمع الطاجيكي (AFP)

قريبًا: حظر تسمية الأولاد باسم محمد في طاجيكستان

حكومة طاجيكستان، وهي واحدة من الدول الإسلامية الكبيرة في وسط آسيا، ستمنع أيضًا الزواج بين أبناء وبنات العمومة

صوّتَ مُشرعون في طاجيكستان في الأشهر الأخيرة لصالح قانونَيين فيما يخص دولتهم، التي تُعتبر واحدة من الدول الإسلامية الكبيرة في وسط آسيا، ويهدف القانونان إلى منع الآباء من تسمية أولادهم بأسماء عربية والزواج بين أبناء العمومة.

يبدو أن هاتين الظاهرتين تحولتا إلى ظاهرتين أساسيتين في العلاقات الاجتماعية في طاجيكستان في السنوات الأخيرة، ويعمل البرلمان حاليًا على منع ظاهرة زواج الأقرباء داخل العائلة، بين أبناء العمومة، وحتى اعتبار إطلاق أسماء “عربية” على المواليد في طاجيكستان أمرًا غير قانوني. طرأ في السنوات الأخيرة، وفقًا لوزارة الداخلية الطاجيكية، زيادة كبيرة وحادة في إطلاق أسماء مقاتلين مُسلمين مشهورين، وأنبياء وشخصيات إسلامية عربية معروفة، على المواليد في طاجيكستان.

حتى أن وزير العدل الطاجيكي، رستم شوهمورود، قال إن الأسماء “الأجنبية”، ويقصد بذلك الأسماء “العربية”، خلقت نوعًا من الخلافات القاسية في المُجتمع الطاجيكي المُمزق.

وقال محللون سياسيون مُطلعون على النظام التشريعي الطاجيكي إن هذين القانونين تم التصديق عليهما في مجلس النواب الأول التابع للبرلمان وأن نقاشهما في المجلس الأعلى بات في ذروته ومن المتوقع التصديق عليهما من دون مشاكل.

لم تكن أسماء مثل سُمية وعائشة موجودة تقريبًا في المجتمع الطاجيكي ولكنها أصبحت اليوم أكثر الأسماء شيوعًا التي تُطلق على الفتيات. أما محمد، يوسف وأبو بكر فهي أسماء المواليد الذكور الأوسع انتشارًا. وقد اقترحت اللجان القانونية التي راجعت هذين القانونين 4000 اسم بديل يُمكن للآباء تسمية أولادهم بها.

اقرأوا المزيد: 206 كلمة
عرض أقل
كاريكاتير أحمد الزند
كاريكاتير أحمد الزند

شاهدوا: هل يهدّد وزير العدل المصري بسجن النبي؟

ثار غضب مئات آلاف المصريين من وزير العدل المصري، أحمد الزند، ومن تصريحاته القاسية ضدّ النبي محمد. الزند "أخطأت وأعتذر"

اضطرّ وزير العدل المصري، أحمد الزند، إلى مواجهة غضب جماهيري عارم في مواقع التواصل الاجتماعي (يوم الأحد) بعد مقابلة تلفزيونية ادعى فيها أنّه سيعتقل حتى “النبي”، وإنْ كان قد اعترف في وقت لاحق بأنّه زلّ لسانه.

عندما سئُل في مقابلة على القناة الفضائية الخاصة “صدى البلد” يوم الجمعة عن الحادثة التي تضمنت صحفيين تم اتهامهم بأنهم شهّروا به وعندما طرح أمامه سؤال إذا ما كان سيعتقلهم، أشار أحمد الزند أنّه كان سيسجن أي شخص كان “انشاء الله يكون النبي صلى الله عليه وسلم، استغفر الله العظيم”.

وعندما أدرك ماذا قال، توقف الزند فورا وقال: “أستغفر الله”. وأضاف لاحقا: “كل من أجرم، بغض النظر عن هويته – حتى القضاة”، سيتم سجنه إذا وُجد مدانا.

https://www.youtube.com/watch?v=lyF3GIktCu4

وقد أثارت تصريحات الزند غضبا في مواقع التواصل الاجتماعي في مصر فورا بعد المقابلة، واستمرت التغريدات الغاضبة بالظهور حتى اليوم (الأحد). بل إنّ مركز التعلم المرموق “الأزهر”، والذي يركز على الإسلام السني، نشر بيانا تطرق فيه إلى القضية.

وقد أنشأ المصريون الغاضبون وسما بعنوان “حاكموا_الزند” عندما هاجموا الوزير، الذي أغضب منظمات حقوق الإنسان في شهر كانون الثاني بعد أن دعا إلى “المذبحة الجماعية” في حق مؤيدي حركة الإخوان المسلمين، والتي أخرِجت خارج القانون. “على الأقل يجب إقالته، ثم محاكمته. لا يشكل هذا الموضوع نكتة”، كما كُتب في إحدى التغريدات يوم الأحد. “سينتقم الله منه”، كما كُتب في تغريدة أخرى.

وأوضح الزند في مقابلة تلفونية خاصة مع الشبكة التلفزيونية الخاصة “سي بي سي” أمس أنّ كلامه في الأساس كان “زلّة لسان”. “لقد قلت أقوالي على نحو افتراضي، ولكن أنصار الإخوان المسلمين أمسكوا بها”، كما يدعي.

اقرأوا المزيد: 242 كلمة
عرض أقل
كتاب مقدس سري يكشف أنّ المسيح قد تنبّأ بمجيء محمد
كتاب مقدس سري يكشف أنّ المسيح قد تنبّأ بمجيء محمد

كتاب مقدس سري يكشف أنّ المسيح قد تنبّأ بمجيء محمد

كتاب مقدّس قيمته 20 مليون يورو، من المتوقع الكشف عنه قريبا، يتضمّن في داخله التنبّؤ بتأسيس الإسلام، ويعرّف المسيح كإنسان وليس كإله ويرفض فكرة الصلب

“يسوع ليس الله”، “ولم يتم صلب المسيح”، وتم التنبّؤ بصعود مؤسس الإسلام قبل مئات السنين من ولادته، محمد (صلعم) كما ادّعيَ في هذا الكتاب المقدس الخفي والسري، والذي من المتوقع الكشف عنه في تركيا في الفترة القريبة.

وكشفت الشرطة التركية عن الكتاب المقدس خلال عملية ضد التهريب عام 2000، ولكن ظلّ وجوده بمثابة سرّ غامض حتى عام 2010، عندما تم تسليمه إلى متحف إثنوغرافي في أنقرة. والآن، بعد ترميمه، يرتقب الكشف عنه في المتحف.

وتبلغ قيمة هذا الكتاب نحو 20 مليون يورو، وكُتب باللغة الآرامية. وفقا للادعاءات يصل عمره إلى 1500 عام، وإذا كان الأمر كذلك فقد كُتب قبل 200 عام من ولادة النبي محمد (صلعم)، مؤسس الإسلام. ومع ذلك، فالادعاءات حول أصالة الكتاب مثيرة للجدل ويدّعي خبراء أنّه كتاب من القرن السادس عشر.

في المقابل، تدّعي تركيا، أنّها بشرى وفقا لبرنابا، وهو أحد المسيحيين الأوائل ممن ذُكر في العهد الجديد، ويبدو أنّه، كما يقولون، نسخة أصيلة من البشرى، والتي طمستها الكنيسة المسيحية بسبب الادعاءات بخصوص الرؤيا الإسلامية ليسوع.

وجاء في الكتاب، من بين أمور أخرى، أنّ المسيح هو إنسان وليس إلها كما يؤمن المسيحيون، وتم أيضًا رفض فكرة الثالوث والصلب. بالإضافة إلى ذلك، جاء في الكتاب أنّ يسوع قد تنبّأ بمجيء محمد، ورفض أن يكون هو المسيح بنفسه وأوضّح أنّ المسيح سيكون إسماعيلي. “ماذا سيُدعى المسيح؟ محمد هو اسمه المبارك”، كما نُقل عن يسوع وهو يقول في الكتاب.

وقد قدّم بندكت السادس عشر، البابا السابق، في الماضي طلبا رسميا لرؤية الكتاب، ليُقرّر إذا ما كان كتابا أصيلا أم كتابا كُتب قبيل نهاية العصور الوسطى. في حين أن تركيا مقتنعة بأنّ هذا إثبات لكون يسوع قد تنبّأ بمجيء محمد، مما يضفي شرعية أخرى على الإسلام، يعتقد خبراء أنّ الكتاب ليس من القرن الخامس أو السادس، وإنما من القرن السادس عشر، وهذا ينفي هذه الادعاءات بخصوص “التنبّؤ” بالإسلام.

اقرأوا المزيد: 282 كلمة
عرض أقل
صورة توضيحية من الجامعة العبرية في القدس (Olivier Fitoussi/Flash90)
صورة توضيحية من الجامعة العبرية في القدس (Olivier Fitoussi/Flash90)

إسرائيليون يتعلمون الدين الإسلامي عن طريق الفيس بوك، وبالعبرية

إسرائيلية، اعتنقت الإسلام، أنشأت لها صفحتَي فيس بوك جديدتَين تحت عنوان "حديث في اليوم" و "أسئلة وأجوبة عن الإسلام"، واللتين ترويان عطش الإسرائيليين لمعرفة المزيد عن دين المليار مؤمن، الذين يعيشون وسطهم

تُثير صفحتان جديدتان، على الفيس بوك، فضول الكثير من المُتصفحين الإسرائيليين. الصفحة الأولى، عنوانها “أسئلة وأجوبة عن الإسلام”، والتي تُشبع فضول الإسرائيليين اليهود بخصوص الدين الإسلامي، مبادئه وقيمه. وتُقدم صفحة أخرى، تحمل عنوان “حديث في اليوم”، للمتصفحين حديثًا نبويًا واحدا من أحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

يتلقى الإسرائيليون، في واقع الحرب والصراع الموجود على أرض الواقع، مُعظم معلوماتهم عن الدين الإسلامي وهي ممزوجة بالسياسة. لذا، الأحاديث التي تُستعرض على الصفحة هي أحاديث مجالات عديدة ومُختلفة. إذ يهدف هذا إلى إطلاع المُتصفحين الإسرائيليين على الوجه الذي لا يعرفونه عن الإسلام.

على سبيل المثال، قبل أيام عُرض الحديث النبوي الذي يقول: “أَمْسِكْ عَلَيْكَ لِسَانَكَ وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ وَابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ”، الحديث الذي يُنهي عن كلام النميمية، والحديث النبوي الذي يقول: “سَمِّ الله تعالى، وكُل بيمينك، وكُل مما يليك‏‎”، والذي يتحدث عن آداب المائدة اللائقة في الدين الإسلامي. هذه ما هي إلا معلومات قليلة ما كانت لتصل إلى الجمهور الإسرائيلي لولا صفحة كهذه.

لقطة شاشة من الصفحة
لقطة شاشة من الصفحة

تقول المُشرفة على هاتين الصفحتين إن إقبال الإسرائيليين عليهما كبير جدًا. وقالت في حديث لها معنا: “الحمد لله، هناك اهتمام كبير من قبل اليهود بالإسلام. يُريد الكثيرون معرفة ماهية هذا الدين ومن المثير للاهتمام إلى أي مدى يريدون الحصول على المعلومات ويطرحون الأسئلة، يا سُبحان الله”.

ولا تقل أهمية قصة المرأة التي أنشأت صفحتَي الفيس بوك عن أهمية هاتين الصفحتين. تأتي هذه المُبادرة كمبادرة شخصية من امرأة إسرائيلية اسمها آية غارا، التي وُلدت في إسرائيل، كيهودية، ولكنها اعتنقت الدين الإسلامي.

قالت آية غارا في حديث معنا: “اعتنقت الإسلام قبل تسع سنوات بعد أن حدثت لديّ، بما معناه، صحوة روحانية”. قالت آية أن أحلامًا راودتها تضمنت آيات من القرآن الكريم، الأمر الذي دفعها لتعلم الإسلام، ومن ثم تغيير دينها. وأضافت قائلة: “بعد فترة التعلم، اعتنقت الإسلام على يد شيخ من السعودية، الذي أرشدني وعلّمني”. رفضت آية ذكر اسم الشيخ السعودي، لئلا يتأذى كونه كان على علاقة بامرأة إسرائيلية.

لا تتحدث آية، كإسرائيلية، العربية بشكل جيد، لذا تعلمت علوم الإسلام باللغة الإنكليزية. إلا أنها قالت أنها تُصلي الصلوات الخمس في اليوم.

آية غرا: “إن شاء الله سيُهدي الله غير المُسلمين إلى الإسلام الحقيقي”

حاولت آية، في فترة ما، أن تسكن في قرية “جث”، قرية عربية في إسرائيل، ولكنها عادت لتعيش بين اليهود. وقالت آية: “أشعر أن مكاني هو مع المُسلمين ولكن المُجتمع المُسلم في البلاد ليس مُنفتحًا لتقبل مُعتنقي الدين الإسلامي الجُدد. يجدون صعوبة بذلك، بسبب اللغة، لأن ذلك غريب، بسبب الوضع السياسي القائم. يبدو أن هناك خوف ما منا”.

الإسلام يرتبط في البلاد، بشكل لا يقبل التأويل تقريبًا، بأعداء إسرائيل، ألا يزعجك هذا كإسرائيلية؟

“لا، لأنني لا أتدخل في السياسة. ما يعنيني حقًا هو فقط الإسلام، والنبي عليه الصلاة والسلام”.

هنالك، حول العالم، أُناس يقولون إن الإسلام يُلزم بمُحاربة إسرائيل. هل هم مُخطئون؟

“أعتقد أن الله هو وحده الذي يعلم متى سيأتي ذلك اليوم، لست عالمة، لذا لا يُمكنني أن أقول إن كانوا يُفسرون ذلك بشكل خاطئ أو لا. ولكن، أي اعتداء على أبرياء هو أمر ممنوع في الإسلام. يقول لنا الإسلام بوضوح: ممنوع أن نؤذي النساء، الأطفال والأبرياء.  حتى أن الإسلام يوصي بعدم قطع شجرة أو أذية حيوان وقت الحرب.

وماذا تقولين لشيخ من غزة يقول إن اليهودي الذي يحتل فلسطين هو ليس بريئًا؟

لست أنا في مكان لأرد عليه بل عليه هو أن يقف أمام الله في يوم الحساب ويرد عليه، في حال كان مُخطئًا. أعتقد أنه علينا نحن المُسلمون أن ننظر إلى ما قاله الرب لنا في القرآن وما ذكره لنا النبي في أحاديثه وسلوكه.

تُريد أن يعرفوا الإسلام الحقيقي والنبي، ولكن على مقربة منا هنا تدور رحى حروب بين أولئك الذين يُفسرون أحاديث الرسول بشكل مُختلف: سُنّة ضد الشيعة، داعش ضد الآخرين، وغير ذلك. كيف يُمكن الحديث عن الإسلام الحقيقيبينما هذا الأمر هو مثار خلاف وتأويل؟

لاحظ، فأنت تعرف جيدًا مسألة ذهابك إلى الطبيب لأخذ رأيه في أمر طبي ما، ويقول لك “لديك هذا أو ذاك”، ومن ثم تتوجه إلى طبيب آخر ويقول لك “ما هذا الذي تقوله، ذلك الطبيب على خطأ”، وطبيب ثالث يقول لك “أنت مُعافى تمامًا؟”. هكذا هي حال الأمر.

علم داعش في غزة (FLASH90)
علم داعش في غزة (FLASH90)

لا تُخفي آية رغبتها بنشر الدين الإسلامي. بختام حديثنا معها قالت: “إن شاء الله سيُهدي الله غير المُسلمين إلى الإسلام الحقيقي، علينا أن نتذكر أقوال النبي (عليه الصلاة والسلام) في طريقنا وأن نتذكر أن لكل فعل نقوم به نتيجة حتمية، وأحيانًا قد تكون تلك النتيجة هي التي تُحدد مصيرنا يوم الحساب، أمرنا الله سُبحانه وتعالى أن نعكس صورة الإسلام في سلوكنا، أن نتعامل باحترام مع الناس، مع الطبيعة ومع أنفسنا، وإن شاء الله يهديك الله لتمثيل الإسلام بطريقة يرضى عنها”.

اقرأوا المزيد: 701 كلمة
عرض أقل
العسل مفيد (Thinkstock)
العسل مفيد (Thinkstock)

5 حقائق مُلفتة عن العسل

يحتفل الإسرائيليون، هذه الأيام، بعيد رأس السنة العبرية ومن عادتهم بعد كل وجبة تناول تحلية من التفاح والعسل أو تحضير كعكة عسل. 5 حقائق سريعة عن العسل

13 سبتمبر 2015 | 13:35

تُسمى إسرائيل في التوراة باسم “الأرض التي تفيض بالحليب والعسل” ومعروف في الديانة الإسلامية أهمية العسل وميزاته الطبية. كان النبي مُحمد يرى بالعسل مصدرًا غذائيًا وصحيًا، وقال في أحاديثه النبوية، “الشفاء في ثلاثة: في شرطة محجم أو شربة عسل أو كية بنار وأنهي أمتي عن الكي”.

نستعرض أمامكم 5 حقائق مُلفتة وسريعة عن العسل:

تُشير الاكتشافات التاريخية أن العسل كان قبل الإنسان. تم اكتشاف مُتحجرات خلايا عسل يعود تاريخها إلى فترة ما قبل 150 مليون سنة.

تفاح بالعسل (Flash90)
تفاح بالعسل (Flash90)

في خلية واحدة يوجد 80 ألف نحلة، يُمكنها أن تُنتج في إسرائيل نحو 50 كغم عسل في السنة، مقابل 200 كغم في كندا، أستراليا وأمريكا الجنوبية. ينبع الفارق من الكمية القليلة لمساحات الأزهار وقطع البيارات.

العسل هو مضاد بكتيري فعّال للغاية (مضاد للجراثيم). ليس هناك في الطبيعة مادة مُعقمة سوى العسل. لذلك، يُنصع بتناول العسل للمرضى وللأشخاص الذين يمرضون كثيرًا.

العسل مفيد (Thinkstock)
العسل مفيد (Thinkstock)

يُعتبر العسل أكثر مادة غذائية طبيعية تدوم صلاحيتها لوقت طويل الأمد. إلا أنه من المفضل تخزين العسل في مكان مُعتم بعيد عن الحرارة. تم، في مصر، العثور على عسل ذي جودة، من فترة الفراعنة.

يُساعد تناول العسل، قبل النوم، على تهدئة الأعصاب ومنع الأرق. يُفضل تناول ملعقة عسل، مع كوب ماء، مما يجعل العسل مصدر طاقة يمتصه الدم مُباشرة.

ميزة أخرى للعسل:

لماذا يُسمى “شهر العسل” بهذا الاسم؟ هنالك إيمان شائع، في كل العالم، بأن تناول العسل لمدة 30 يومًا، بعد الزفاف، يؤكد أن الزواج سيكون حُلوًا، مليئًا بالحب والتفاهم. مدة 30 يومًا هي المدة التي يدور فيها القمر حول الأرض ولهذا تُسمى هذه الفترة بـ “شهر العسل”.

اقرأوا المزيد: 236 كلمة
عرض أقل

ماذا قال مفتي السعودية عن فيلم “محمد رسول الله” الإيراني ؟

بدأت دور السينما في إيران عرض فيلم عن طفولة النبي محمد. ويعد هذا الفيلم الأغلى تكلفة في تاريخ السينما الإيرانية. ويقول مخرج الفيلم، مجيد مجيدي، إن هدفه من الفيلم هو تعزيز الوحدة في العالم الإسلامي.

لكن الفيلم، الذي يحمل اسم “محمد رسول الله”، أثار حالة من الجدل. ولا يظهر وجه النبي على الإطلاق في الفيلم، وذلك بما يتسق مع التعاليم الإسلامية المتعلقة بتصوير النبي في الأعمال الدرامية.

لكن هذا لم يكن كافيا لنيل رضا علماء الدين في مشيخة الأزهر التي تتمتع بمكانة مرموقة في العالم الإسلامي. فقد طالب هؤلاء العلماء مراراً بعدم عرض الفيلم.

الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ

وقال المفتي العام للسعودية رئيس هيئة كبار العلماء ، الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ ، إن عرض إيران لفيلم عنوانه: “محمد رسول الله” أمر “لا يجوز شرعاً”.

ووصف المفتي ، في تصريحات لصحيفة “الحياة” اللندنية نشرتها على موقعها الإلكتروني، الأربعاء، الفيلم بأنه “فيلم مجوسي وعمل عدو للإسلام” وحذّر من تداوله.

وشدد على أن “رسول الله صلى الله عليه وسلم منزه عن ذلك، والرسول له صفاته المعينة وخلقية معروفة، وهؤلاء يصورون شيئاً غير الواقع، فيه استهزاء بالرسول وحط من قدره، صلى الله عليه وسلم، لأن هذا عمل فاجر، ولا دين له، وإنما تشويه الإسلام، وإظهار الإسلام بهذا السوء”.

وأضاف أن من أراد تبيان حياة الرسول المصطفى “عليه بنشر سنته، وليس بعمل هؤلاء المفسدين”، محذراً من تداول الفيلم ومشاهدته، لأن هؤلاء غير مؤتمنين والكذب عمادهم، وهم غير صادقين في أمورهم”.

اقرأوا المزيد: 215 كلمة
عرض أقل
الشيخ محمد شريف (Noam Moskowitz)
الشيخ محمد شريف (Noam Moskowitz)

“لا إكراه في الدين”

إسلام السلام والأخوة. الإسلام لا يؤمن بالسيف ويعارض الإكراه الديني. أنتم مدعوّون لتتعرّفوا على وجه آخر للإسلام والذي يُمثّل، من بين أمور أخرى، من قبل الطائفة الأحمدية. مقابلة مع رئيس الطائفة الأحمدية في إسرائيل، الشيخ محمد شريف

في أحد لقاءاتي الكثيرة مع أشخاص ونشطاء اجتماعيين في إسرائيل، التقيت مؤخرا بشيخ استثنائي يعمل في إسرائيل بلا كلل لتعزيز رسالة المحبة والسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وبين مواطني إسرائيل اليهود والعرب.

في كل مقابلة يقدّمها لوسائل الإعلام تقريبا يكرّر الآية القرآنية، كشعار: “لا إكراه في الدين” (سورة البقرة، الآية 256). في زيارة التعزية الأخيرة التي أجراها في القدس، بعد المذبحة الفظيعة في الكنيس في هار نوف (والتي قُتل خلالها 4 مصلّين يهود) بدا متفائلا أكثر من أيّ وقت مضى، بأنّ السلام سيسود وبأنّ يد المحبّة أقوى من يد أولئك الذين يسعون إلى تقويضها.

الطائفة الأحمدية ليست حركة باطنية في الإسلام، وإنما يبلغ تعداد أفرادها عشرات الملايين من المؤمنين والذين يعيشون في ‏170‏ دولة

كان الحوار بين الشعوب في السنوات العشر الأخيرة عنيفا. فقد الكثير من الناس الأمل في الأخوة بين الطوائف وبين الفلسطينيين والإسرائيليين، وبطريقة أو بأخرى يبدو هذا الشيخ كما لو كان يقاتل وحيدا، مع ابتسامة عريضة امتدّت على وجهه، يقاتل من أجل محاربة التفسير المتطرف للقرآن وأحاديث النبي، يقاتل من أجل بناء الحوار بين الأديان ولا يتوقف للحظة.

خرجت للقائه في حيفا، في أعلى الجبل في حيّ الكبابير. كان هدف اللقاء مع الشيخ محمد شريف، رئيس الطائفة الأحمدية في إسرائيل، هو محاولة فهم ما يحرّكه، هل حقّا مفاهيم المحبّة والسلام موجودة في الإسلام، وما هو الخطأ الذي حدث، وكيف تعيش الطائفة الأحمدية في إسرائيل.

ما الخطأ الذي حدث في الإسلام؟

سماحة الخليفة الخامس، ميرزا مسرور أحمد (AFP)
سماحة الخليفة الخامس، ميرزا مسرور أحمد (AFP)

“أزعم أنّ الإسلام بدأ يُفسّر كدين عنيف مع تحوّله إلى عبادة أصنام. ألقي اللوم على العديد من المفسّرين المسلمين في العالم الإسلامي، والذين حوّلوا الحجر للعبادة، وقدّسوا النصوص والطقوس والأماكن الدينية أكثر من حياة الإنسان”، هكذا بدأ الشيخ شريف المحادثة بيننا. لم أفهم ماذا قصد وطلبت منه شرح كلامه. “هل تعلم على سبيل المثال أنّ كلمة سيف لا تظهر ولو مرة واحدة في القرآن؟ هل تعرف الآية “ولا تعتدوا إنّ الله لا يحبّ المعتدين”. أعارض تماما الكثير من المفسّرين الإسلاميين الذين يدفعون الشباب إلى التطرّف وتشويه المفاهيم الدينية، مفاهيم وأساسيات الإسلام، التي تحوّلت إلى مفاهيم الخوف، الإرهاب والرعب. لم يأتِ مؤسس المعتقد الأحمدي (ميرزا غلام أحمد) بدين جديد إلى العالم، فقد كان مسلما. لقد سعى إلى التأكيد على خصائص الأخوة والسلام الموجودة في القرآن والإسلام. لا يمكن تجاهل آيات قرآنية مثل “لا إكراه في الدين”. لا ينبغي أن يكون هناك إكراه ديني كما تقول الآية: “وقل الحق من ربّكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر”.

نحن الأحمديون والمسلمون عموما نؤمن بطريق السلام والمحبّة بين الشعوب. هناك اتّجاه مقزّز بين الفقهاء المسلمين الذين فقدوا الطريق واستخدموا الإسلام لأغراض سياسية إجرامية من أجل تعزيز أجندة معيّنة والتي لا تتّفق مع ما أعرفه وأحبّه في الإسلام”.

من هم الأحمديون؟

مسجد الطائفة الأحمدية  في قرية الكبابير في مدينة حيفا إسرائيل (Noam Moskowitz)
مسجد الطائفة الأحمدية في قرية الكبابير في مدينة حيفا إسرائيل (Noam Moskowitz)

الطائفة الأحمدية ليست حركة باطنية في الإسلام، وإنما يبلغ تعداد أفرادها عشرات الملايين من المؤمنين والذين يعيشون في ‏170‏ دولة، معظمهم في جنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا. يقع المركز العالمي للطائفة في لندن.

“لم يدخل النبي محمد (صلعم) أبواب مكة بواسطة سيفه ولم يقطع رأس معارضيه الذين أهدروا دمه وقتلوا أبناء عائلته والعديد من صحابته خلال سنوات طويلة”

الطائفة الأحمدية هي حركة إصلاحية عالمية جديدة. تأسست عام ‏1889‏ في مدينة قاديان في الهند. ادعى مؤسّسها، ميرزا غلام أحمد، أنّه النبي المصحّح والموعود والذي انتظر دعاة الأديان المختلفة ظهوره تحت أسماء وألقاب عديدة‏‎.‎‏ يعتقد الأحمديون بأنّهم يمثّلون الوجه الحقيقي للإسلام، الإسلام كطريقة حياة عالمية، المتسامح، والذي يدعو إلى محبّة الناس واحترام الآخر ويرى دعاة هذا الدين أنفسهم مسلمين بكل معنى الكلمة وبأنّ الإسلام هو دين عالمي ويهدف إلى خدمة الإنسانية‎.‎

في هذا الشأن يجب أن نقول إنّ المسلمين من التيار التقليدي يتعاملون مع الأحمديين باعتبارهم “غير مسلمين”، وذلك بشكل أساسيّ بسبب إيمانهم بأنّ النبي محمد ليس آخر الأنبياء في سلسلة الأنبياء الطويلة. يؤمن المسلمون الأحمديون بأن ميرزا غلام أحمد هو الإمام المهدي والمسيح الموعود، بينما يرفض ذلك عامة المسلمين مصرحين بأن ميرزا غلام أحمد لم يكن مصداقا لنبوءات الإمام المهدي وأن لقب المسيح أعطي لعيسى وليس لأحد غيره، لذلك يعتبرونه مدعيا كاذبا للنبوة‏‎‏‏‎.‎‏ فضلا عن ذلك، فقد اجتمع عام ‏1970‏ نحو ‏140‏ من كبار علماء الدين المسلمين وقرّروا بأنّ “القاديانية أو الأحمدية: حركة تخريبية ضد الإسلام والعالم الإسلامي، والتي تدعي زورا وخداعا أنها طائفة إسلامية، والتي تختفي بستار الإسلام ومن أجل مصالح دنيوية تسعى وتخطط لتدمير أسس الإسلام‏‎ ‎‏”.

داعش، السلفية والجهاد

شيخ الطائفة الأحمدية في إسرائيل، السيد محمد شريف (Noam Moskowitz)
شيخ الطائفة الأحمدية في إسرائيل، السيد محمد شريف (Noam Moskowitz)

أنت تعلم أن العالم ينظر اليوم إلى الإسلام ويخاف ويكره ما يمثّله. ما رأيك بذلك؟

لم تردع كلماتي الشيخ وابتسم مجدّدا بابتسامته وبدأ يشرح لي تعاليمه وما جاء في القرآن. “خذ داعش كمثال، أولئك الذين يدمّرون الكنُس والكنائس باسم الإسلام. أولئك الذين يقتلون المسيحيين واليزيديين الذين لا يدخلون الإسلام. هل برأيك هم يعملون وفقا لهذه الآية التي قرأتها لك؟ “لا إكراه في الدين”. سأعطيك مثالا آخر. يكتب العديد من المفسّرين اليوم بأنّه في الدول الإسلامية “لا يجوز بناء الكنُس أو الكنائس أو الحفاظ عليها”. هل تعتقد أنّ هؤلاء الفقهاء يعملون وفقا للقرآن؟ هذا ما يقوله القرآن في هذا الموضوع: “الذين أُخرجوا من ديارهم إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهُدّمت صوامع وبيع ومساجد يُذكر فيها اسم الله كثيرًا”. أنت تدرك أنه يوجد هنا استخدام للأقوال المقدّسة لصالح الصراعات السياسية الظلامية”.

تفسير فريضة الصلاة في كتب أطفال الصف السادس في المدارس الإسرائيلية (Noam Moskowitz)
تفسير فريضة الصلاة في كتب أطفال الصف السادس في المدارس الإسرائيلية (Noam Moskowitz)

تذكّر الشيخ خلال حديثنا بمثال حيّ عن تفسير قاصر للآيات القرآنية والذي يزيّن كتب تعليم الدين، تحديدا في نظام التعليم العربي في إسرائيل. توجّه إلى المكتبة وسحب كتابا لتعليم الإسلام للصف السادس وأظهر لي كيف يتم تفسير أوامر الصلاة وأي تعامل قد يتلقّاه أولئك الذين لا يعتادون على إقامتها. “انظر مكتوب هنا بشكل واضح “فتارك الصلاة جحودًا وإنكارًا لفريضتها كافر يُقتل شرعًا”. تدرك فجأة أن الطفل في الصف السادس الذي يحرص على إقامة تعاليم الدين، قد ينهض في يوم من الأيام ليقوم بعمل فظيع لصديقه أو لشقيقه أو لابن عمه الذي لا يصلّي. ألقي اللوم على المفسّرين والعديد من علماء الدين المسلمين الذين يعطون تفسيرات متطرّفة لكل آية محتملة”.

وما رأيك بداعش؟

المجتمع الأحمدي في قرية الكبابير، حيفا (Noam Moskowitz)
المجتمع الأحمدي في قرية الكبابير، حيفا (Noam Moskowitz)

“إنّهم أشخاص مساكين. في نهاية المطاف هم يتعلّمون في الجامعات والكليات الدينية وهناك مفسّرون سلفيّون ووهابيّون متطرّفون يُدخلون إلى رؤوسهم رؤى متطرّفة من الكراهية والتمرّد، مثل “دار الحرب ودار الإسلام”، والجهاد بواسطة السيف. لا يوجد في الإسلام إكراه ديني أبدأ، وكل من يفسّره بشكل آخر مخطئ ومُضلِّل. لم يدخل محمد أبواب مكة بواسطة سيفه ولم يقطع رأس معارضيه الذين أهدروا دمه وقتلوا أبناء عائلته والعديد من صحابته خلال سنوات طويلة”.

“لن يستطيع الإسرائيليون أن يسكنوا في سلام طالما لم يسكن جيرانهم الفلسطينيون بسلام”

يقف العالم اليوم على قدميه عندما يسمع كلمة جهاد. الدلالة المباشرة هي الإضرار بالأبرياء وقتلهم، حافلات تتفجّر، إطلاق الرصاص على هيئات تحرير الصحف وقطع الرؤوس في الميادين أمام أنظار الجميع. “المفاهيم المُقررة في القرآن وحديث النبي بخصوص الجهاد محدّدة جدّا، وهي جهد أعلى. ليس هناك في القرآن استخدام واحد لكلمة جهاد تأتي في حالة حرب أو قتال. جاء في القرآن “وجاهدهم به جهادًا كبيرًا”. وكيف يتم هذا الجهاد؟ بالشكل التالي: “ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ”. هذه الآيات واضحة جدا. يطلب منّا الله أن نجادل أولئك الذين يقفون ضدّنا وأن نبيّن لهم خطأهم بنيّة صادقة”.

حرصت الجماعة الأحمدية على ترجمة القرآن الكريم الى 70 لغة (Noam Moskowitz)
حرصت الجماعة الأحمدية على ترجمة القرآن الكريم الى 70 لغة (Noam Moskowitz)

لم تتوقف كلمات الشيخ اللائمة عن الخروج من فمه “الصيغة التي يجب أن تقود الحوار المتجدّد حول الإسلام برأيي هي وفقًا للآية “ولا تستوي الحسنة ولا السيّئة”. يوجد هنا كلمات عتاب بأنّ الأعمال الجيدة لا تساوي أبدا الأعمال السيئة وأن الإنسان بينه وبين نفسه وبينه وبين الآخر الذي يقف أمامه، سواء كان مسيحيا، يهوديا أو بوذيا، يعرف ما هو العمل الإجرامي وما هو العمل الجيّد”.

حياة المجتمع الأحمدي في الكبابير

استهلكت المحادثة بيني وبين الشيخ عدّة ساعات، وطوال الوقت كان ظاهرا عليّ الرغبة في التعرف أكثر فأكثر على وجهة نظر الأحمديين. بعد صلاة الظهر خرجنا أنا والشيخ بجولة قصيرة في حيّ الكبابير، وهو مقرّ 2000 من أبناء الطائفة الأحمدية في أعلى الجبل بحيفا.

المجتمع الأحمدي في قرية الكبابير، حيفا (Noam Moskowitz)
المجتمع الأحمدي في قرية الكبابير، حيفا (Noam Moskowitz)

يظهر في الأسفل المنظر الرائع للبحر المتوسّط وفي الأعلى منازل أبناء الطائفة. شرح لي الشيخ قليلا عن حياة المجتمع، وأراني المقبرة المحلّية التي دُفن فيها جدّه وأسلافه. صعدنا والتقينا بشبان خلال يوم عملهم في منجرة. فرح الجميع في رؤية الأمير محمد شريف، رئيس طائفتهم، ولوّح الجميع له بأيديهم من بعيد ورحّبوا بنا بتحيّة السلام عليكم.

“أبناء الطائفة هنا في الكبابير يعتنون بأنفسهم. قمنا بأنفسنا بتمويل بناء المسجد الجديد. بنينا قربه مركز ضيافة وبيت دعوة، وحرصنا على تجنيد وزارة التربية الإسرائيلية لإقامة مدرسة لأطفال الطائفة. يتبرّع أبناء الطائفة بين 6.25% إلى 10% من دخلهم الشهري”.

المجتمع الأحمدي في قرية الكبابير، حيفا (Noam Moskowitz)
المجتمع الأحمدي في قرية الكبابير، حيفا (Noam Moskowitz)

ذهبنا في زيارة قصيرة إلى المدرسة. لم أزر أبدا مدرسة هادئة جدا ونظيفة مثل المدرسة التي يتعلم فيها أبناء الطائفة. صعدنا إلى أحد الصفوف لأخذ انطباع. “السلام عليكم”، رحّب بنا الأطفال. كانوا متفاجئين من الزيارة غير المتوقعة ومن المصوّر الذي رافقنا، والذي بدأ بتصوير مجرى الدرس. “نحن حريصون على منح أطفالنا قيم التسامُح والإنسانية ليس بينهم وبين أنفسهم فقط أو بينهم وبين الآخرين. نحن حريصون أيضًا على إكسابهم قيم الحفاظ على البيئة الخضراء. الله هو ربّ العالمين ليس فقط ربّ البشر، ولذلك فنحن حريصون على رعاية البيئة الخضراء حول منازلنا وحول المدرسة”.

في نهاية الجولة، وصلنا إلى منزل الشيخ المتواضع. تظهر من غرفة الجلوس في منزله إطلالة خلّابة لخليج حيفا. أشار إلى الأراضي في أسفل الجبل وقال “كانت تلك جميعا في يوم من الأيام أراضي الطائفة الأحمدية في حيفا. تمّت مصادرة أجزاء واسعة منها من قبل البريطانيين ومن قبل إسرائيل لإقامة ثكنات والمقبرة التي تراها في الأسفل”. سألته فورًا “أنت تفهم أن نهجك في السلام والأخوة يمكنه أن يُخادِع. ألا يوجد في نفسك قطرة غضب أو حقد على مصادرة تلك الأراضي؟”. لم تتأخر إجابته وقال “وإذا غضبت، ماذا يفيد ذلك؟ هل يجب أن يكون البديل قتاليّا؟ على ماذا حصّل أولئك الذين أهدروا الدماء غير التطرّف وترسيخ جذور الكراهية. لا أقول إنّه لا ينبغي الحرص على أبناء الطائفة وإنه يجب التنازل عن النضال من أجل المساواة في الحقوق مع المجتمع اليهودي في إسرائيل. ولكنّني فقط أؤمن أنّ هناك طرقًا أخرى للقيام بذلك. هذا تماما ما أعتقده بالمناسبة حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني أيضًا. لن يستطيع الإسرائيليون أن يسكنوا في سلام طالما لم يسكن جيرانهم الفلسطينيون بسلام”.

سيكون ذلك مبتَذَلا إذا قلت إنّه في هذا اليوم شعرت في قرية الكبابير وبمرافقة الشيخ محمد شريف، بأنّني وجدتُ علاجا وإجابات على أسئلة عديدة تخبّطتُ فيها على مدى فترة طويلة حول الإسلام، الجهاد، داعش والتعايش بين الشعوب. ولكن يمكن أن أقول إنّه خلال بضعة ساعات قليلة، في مكان ما في أعلى الجبل بحيفا، انكشفت لي وجهات نظر تصالحية ومُرضية، والتي منحتني القليل من راحة البال والتفاؤل بأنّ هناك طريقة مختلفة في الحياة وزاوية مختلفة للنظر إلى ما يحدث هنا في الشرق الأوسط.

اقرأوا المزيد: 1625 كلمة
عرض أقل
رسومات للفنان الفلسطيني سباعنة (Facebook)
رسومات للفنان الفلسطيني سباعنة (Facebook)

عباس يصدر قرارًا بتشكيل لجنة تحقيق حول رسم كاريكاتوري لنبي الإسلام

"الحياة الجديدة" تعتذر عن نشر "كاريكاتير سيدنا محمد". الرسام: "رسمته دفاعاً عن الرسول والاسلام"

03 فبراير 2015 | 16:27

قرر مجلس إدارة صحيفة “الحياة الجديدة”، الثلاثاء، إيقاف المسؤولين عن نشر رسم كاريكاتير محمد سباعنة، حول النبي محمد، عن ممارسة عملهم.

وأورد بيان “الحياة” أنها “أجرت تحقيقًا داخليًا في موضوع الرسم الكاريكاتيري، ورفعت نتائجه إلى الجهات التي كلفها السيد الرئيس محمود عباس لمتابعة الموضوع، وإلى حين استكمال الإجراءات الخاصة بالتحقيق تم وقف المسؤولين عن العمل”.

وكان الرئيس محمود عباس، قد أمر بإجراء تحقيق فوري بخصوص نشر “الكاريكاتير”.
الرسمة التي نشرت على صحيفة "الحياة الجديدة" (Facebook)
الرسمة التي نشرت على صحيفة “الحياة الجديدة” (Facebook)
ووفقاً لما أوردته وكالة الأنباء الرسمية الليلة الماضية، فقد” أكد الرئيس على ضرورة اتخاذ إجراءات رادعة بحق المتسبب بهذا الخطأ الفادح” مشددا على” احترام الرموز الدينية المقدسة وفي مقدمتها أشخاص الأنبياء والمرسلين”.
ويشار إلى أن الفنان الفلسطيني محمد سباعنة كان قد نشر توضيحاً حول الرسم أكد فيه على أنه يهدف للدفاع عن الإسلام وسيدنا محمد وليس كما تم تفسيره.

وقال سباعنة:”  لم يكن المقصود تمثيل سيدنا محمد عليه الصلاة والتسليم .. فالشخص لا يحمل ملامح أو تفاصيل ولا حتى الشكل المفروض لسيدنا محمد فلم يلبس عبائته او تفاصيله .. وبرمزية الاسلام ودوره في نشر النور و الحب على البشرية اجمعين..”.

رسومات للفنان الفلسطيني سباعنة (Facebook)
رسومات للفنان الفلسطيني سباعنة (Facebook)

وأضاف:” آمنت ومنذ بدايه الهجمه على سيدنا محمد و على الاسلام ان دورنا يتجاوز قضيه الرد الهجوم بهجوم وانما يتجاوز وضع الدفاع بنقل رساله الاسلام ورساله نبيه .. الهجمه على الاسلام وعلى سيدنا محمد تجاوز صحيفة شارلي ابدو الى مواقع وصحف اخرى لهذا لا طائل من الرد على كل موقع وصحيفه على حدى”.

اقرأوا المزيد: 214 كلمة
عرض أقل