عيد الميلاد في إسرائيل (Flash90/Miriam Alster)
عيد الميلاد في إسرائيل (Flash90/Miriam Alster)

عشية عيد الميلاد: المسيحيون في إسرائيل يحققون ازدهاراً

لمحة عن المسيحيين العرب في إسرائيل.. أصبح المسيحيون مثقفين أكثر، ونسبة الولادة لديهم أقل من المسلمين واليهود

يعيش نحو 170.000 مسيحي في إسرائيل. وصلت نسبتهم في عام 2016 إلى %2 من سكان الدولة. 78.6%‏ منهم عرب، والبقية هم مسيحيون يهود قدموا إلى إسرائيل مع أقربائهم اليهود من الاتّحاد السوفياتي سابقا، وتتضمن هذه النسبة أيضا أولادهم الذين وُلدوا في البلاد. قدم معظمهم إلى البلاد أثناء الهجرة في التسعينيات.

أحد المعطيات الأكثر إثارة للاهتمام التي كشفت عنها دائرة الإحصاء المركزية هو نسبة الطلاب المسيحيين الذين ينهيون بنجاح المدرسة الثانوية ويحصلون على شهادة التخرج. وفقا للمعطيات، فإن 66.2% من العرب المسيحيين حصلوا على شهادة التوجيهي (البجروت) مقارنة بـ 55.1% من الطلاب اليهود، 51.9% من الدروز، و 41.1% من المسلمين.

بشكل عام، يشكل المسيحيون العرب في إسرائيل %7.4 من إجمالي السكان العرب في إسرائيل. يعيش معظم المسيحيين العرب في شمال البلاد – ‏70.7%‏ في الشمال، ‏13.2%‏ في منطقة حيفا، و 9.6%‏ في منطقة القدس. الناصرة هي البلدة ذات أكبر عدد من المسيحيين ويعيش فيها نحو 22.000 مسيحي، في حيفا هناك 15.5 ألف، في القدس 12.5 ألف مسيحي، ويعيش في شفاعمرو نحو 10,000‏ مسيحي، وهذه المعلومات صحيحة حتى عام ‏2016‏‎.‎

إن وتيرة زيادة عدد المسيحين هي %1.4 مقارنة بـ %1.8 من اليهود، و %4 من المسلمين. كما أن تركيبة الأعمار تختلف: نسبة المسيحيين حتى جيل 19 عاما هي %27.7، وهي أقل من نسبة السكان اليهود التي تصل إلى ‏34.5%، وأقل بكثر من نسبة المسلمين التي تصل إلى 46.3%.

في عام 2016، وُلِد ‏2,613 طفلا مسيحيا. في هذا العام، من المتوقع أن تلد كل امرأة مسيحية ما معدله 2.1 طفل. للمقارنة، من المتوقع أن تلد المرأة المسلمة ما معدله 3.3 طفل، ستلد اليهودية 3.2 طفل، وستلد الدرزية 2.2 طفل.

تزوج 877‏ زوجا مسيحيا في إسرائيل في عام ‏2015‏، أكثريتهم من المسيحيين العرب. كان متوسط العمر في الزواج الأول لدى المسيحيين في عام 2015 نحو 29.2، حوالي سنة ونصف أكثر من عمر العرسان اليهود والدروز، وحوالي ثلاث سنوات ونصف أكثر من العرسان المسلمين.

كان متوسط عمر العرائس المسيحييات اللواتي تزوجن للمرة الأولى 25.3، وهذا المعدل أكثر من متوسط عمر الشابات اليهوديات بنحو نصف سنة، ونحو سنتين ونصف أكثر من معدل عمر العرائس الدرزيات، ونحو أربع سنوات أكثر من العرائس المسلمات.

اقرأوا المزيد: 330 كلمة
عرض أقل
سياحات إسرائيليات في الناصرة (Sebi Berens FLASH90)
سياحات إسرائيليات في الناصرة (Sebi Berens FLASH90)

الإسرائيليون يكتشفون مدينة الناصرة من جديد

زيادة ملحوظة نسبتها %45 في السياحة الإسرائيلية في مدينة الناصرة، المدينة العربية الأكثر سياحة في إسرائيل

تقع الناصرة، المدينة العربية الكبيرة في إسرائيل، على سفوح جبال الجليل الأسفل، شمال إسرائيل. وهي تُعتبر مركزا مسيحيا عالميا للحجاج المسيحيين، فوفق الديانة المسيحية، فإن أصل مريم ويوسف من الناصرة، وهما والدا يسوع المسيح، وفيها بشر الملاك جبرائيل مريم العذراء بولادة المسيح، الذي نشأ فيها أيضا.

ولكن في السنوات الأخيرة، لا يصل إليها الحجاج من كل العالم فحسب، بل الإسرائيليون أيضا الذين ينجذبون بشكل جماعي إليها. وفق معطيات اتحاد الفنادق الإسرائيلي، فقد طرأت زيادة ملحوظة بشكل خاص في عدد زيارات السياح الإسرائيليين ومبيتهم في فنادق المدينة في عام 2016، كانت نسبتها %45 مقارنة بعام 2015.

الناصرة
الناصرة

شهدت المدينة عددا كبيرا من الزيارات في شهر كانون الأول بشكل خاص، ففي الفترة القريبة من عيد الميلاد، أقيمَ في المدينة سوق كبير ومميز، ونُصِبت في وسط المدينة شجرة عيد الميلاد مضاءة بألوان مختلفة، بحيث أضفت على المدينة جوا احتفاليا وعالميا. في شهر كانون الأول الماضي، طرأت زيادة نسبتها %116 في عدد زيارات الإسرائيليين إلى المدينة مقارنة بعام 2015.

وفق أقوال المسؤول في دائرة السياحة في المدينة، ففي السنتَين الماضيتَين، افتُتحت في المدينة فنادق عالية الجودة وأماكن معدة للمبيت بجودة عالية، توفر للإسرائيليين تجربة سياحية رائعة بأسعار أفضل مما توفره مدن أخرى في البلاد. كذلك، أصبح الجو في المدينة، في السنوات الأخيرة هادئا، مقارنة بالسنوات التي شهدت حربا وحملات عسكرية للجيش الإسرائيلي في غزة، أدى جميعها إلى توتر وعداوة في قلوب السكان العرب في المدينة تجاه الإسرائيليين اليهود.

إضافة إلى ذلك، فإن مدينة الناصرة تشكل “عاصمة العرب” في شمال إسرائيل، ومركزا بلديا وتشغيليا كبيرا. ففي السنوات الأخيرة، أضحت المدينة مركز هايتك، وفتحت شركات عالمية كثيرة فروعا لها في المدينة، ومن بينها مايركروسوفت التي تعمل في مجال تقنيات الحاسوب، لذلك تنجح المدينة في جذب رجال أعمال يحلون ضيوفا في أحيان كثيرة في فنادق المدينة ويساهمون في السياحة في المدينة.

اقرأوا المزيد: 279 كلمة
عرض أقل
علي سلام، رئيس بلدية الناصرة (Flash90)
علي سلام، رئيس بلدية الناصرة (Flash90)

رئيس بلدية الناصرة يقارن نفسه بترامب ويثير السخرية

شغل رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، مواقع التواصل في إسرائيل، بعدما قارن سيرته بسيرة الرئيس المنتخب حديثا في أمريكا، قائلا إن ترامب تعلم منه ولذلك فاز في الانتخابات

11 نوفمبر 2016 | 09:58

قال رئيس بلدية الناصرة، في حديث مع الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، إن الرئيس الأمريكي المنتخب حدثيا، دونالد ترامب، “تعلم مني ودرس تاريخ علي سلام”. وأثارت هذه الأقوال ردود أفعال كثيرة على مواقع التواصل في إسرائيل، لا سيما بين فلسطينيي 48، بين ساخرة ومشككة.

وقال سلام “ترامب تعلم مني كل شيء، فهو أولا رجل أعمال مثلي وشخصية قوية مثلي، وإن نجاحه لم يكن صدفة” وأضاف “ترامب درس تاريخ سلام وكلاهما تعرضا لنفس الاتهامات والمزاودات”.
https://www.youtube.com/watch?v=1TG9hm0Link&feature=youtu.be
وقال رئيس بلدية الناصرة أنه بصدد الترتيب لزيارة تهنئة لدونالد ترامب في الولايات المتحدة.

وأثارت هذه الأقوال ردود فعل كثيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في الوسط العربي في إسرائيل، حيث كتب معلقون أن مقارنة سلام تدعو إلى السخرية خاصة أن ترامب لو سئل فليس له أي فكرة من يكون علي سلام.

علي سلام في برنامج الزميل نادر أبو تامر: دونالد ترامب تعلم مني كيف يصنع التاريخ. هناك العديد من اوجه الشبه بيننا: لاحقته…

Posted by Fadi Mansour on Thursday, 10 November 2016

اقرأوا المزيد: 121 كلمة
عرض أقل
فكسمان وأم دخل تعدّان الخضار قبيل حشوها (تصوير دانيا فاينر)
فكسمان وأم دخل تعدّان الخضار قبيل حشوها (تصوير دانيا فاينر)

الطهي الفلسطيني: غذاء الروح والسياسة

من بين كل المطاعم العربية والشرقية المتنوعة، لم يحظَ المطبخ الفلسطيني بالاهتمام. إذا ما العلاقة بين السياسة، الطعام، والطهي الفلسطيني المتجدد في العالم

في نهاية السبعينيات، عندما افتتح الشيف حسام عباس مطعم عباس في يافا، قدم المأكولات ذاتها التي يقدمها اليوم في فروع مطعم البابور الثلاث التي يملكها. تزاحم الصحفيون الإسرائيليون، في تلك الفترة، على المأكولات الفلسطينية الأصيلة. وأعربت الصحافة الإسرائيلية والعالمية أيضًا موضحة أن “عصر المطاعم الشرقية انتهى، وفي المقابل، بدأ عصر المطاعم العربية (الفلسطينية)”، كما جاء في أحد العناوين.

أطباق مليئة بالسلطات على الطاولة (تصوير دانيا فاينر)
أطباق مليئة بالسلطات على الطاولة (تصوير دانيا فاينر)

لكن يبدو أنه منذ ذلك الحين وحتى اليوم لم يتغيّر التعريف كثيرا – حتى اليوم من الصعب جدا إيجاد مطعم في تل أبيب أو في إسرائيل يقدم “مأكولات فلسطينية”. إن “المأكولات الفلسطينية” عبارة يخشى منها عدد غير قليل من الناس لأنّها تربط بين الطهي والسياسة.

سواء كانت لغما سياسيا أم لا، فلا شك أن المأكولات الفلسطينية أصبحت في السنوات الأخيرة محببة على قلوب الجمهور الإسرائيلي. يتحقق الاتصال شبه التلقائي بينها وبينه بسبب توفرها وإنتاجها المحلي والموسمي. موسميًّا، فالشتاء على سبيل المثال هو موسم الفحفحينة، الخبيزة، اللسينة، والعكوب، والصيف هو موسم البامية، اللوبية، والباذنجان البلدي، ومحليا، يدور الحديث عن كل المواد الخام التي يزرعها الناس (القرويون غالبا) في الحقل أو في ساحة المنزل، والحيوانات التي يربونها كالماعز، الخراف، والدواجن.

الشيف دخل يعدّ المنقل (تصوير دانيا فاينر)
الشيف دخل يعدّ المنقل (تصوير دانيا فاينر)

تأثر المطبخ الإسرائيلي بالمطبخ الفلسطيني الجار. وأصبح يبدي المزيد من المطاعم التي تقدم وجبات طعام اهتماما بالمطبخ الفلسطيني. من يعرف المأكولات الفلسطينية، يعلم بالضرورة، أنّه مطبخ مركّب سواء من حيث المكونات أو صعوبة الطبخ. إن وصول الكثير من الإسرائيليين إلى هذا المطبخ، محدود.

وكان هذا حلم كاتبة الوصفات وخبيرة الأكل، ميخال فكسمان، التي تجرأت على اختراق حدود أخرى للوصول إلى أعماق المطبخ الفلسطيني، النظر إلى الأواني أثناء الطبخ، والتوثيق بحرص شديد كل مراحل إعداد الوصفات الفلسطينية البسيطة والمعقدة على حد سواء. الهدف الأساسي: دراسة “المطبخ الجار”، تعلم أسراره، وجعله قريبا ومتاحا أمام الجمهور الإسرائيلي. كانت حصيلة هذه المحاولة إصدار كتاب طهي، فيه أكثر من 100 وصفة من المأكولات الفلسطينية الجليلية الفاخرة، مكتوب باللغة العبرية، بينما تظهر أسماء الوجبات باللغة العربية في العناوين.

الشيف دخل يعدّ سيخا من الكباب (تصوير دانيا فاينر)
الشيف دخل يعدّ سيخا من الكباب (تصوير دانيا فاينر)

في محادثة مع ميخال فكسمان، حاولنا أن نفهم ما الذي جعلها، بصفتها إسرائيلية، تصر على نقل تقاليد الطبخ القديمة (التي تُنقل عادة من الأم إلى ابنتها شفهيًّا) عن طريق الكتابة، إلى الإسرائيليين.

“قضيت جزءًا كبيرا من العامين الأخيرين في الناصرة، في المطبخ المنزلي لعائلة صفدي. وما بدأ في لقاء اجتماعي لذيذ صدفة بيني وبين الشيف دخل صفدي، أصبح رويدا رويدا حلما يتحقق وانتهى بكتابة كتاب صدر قبل أكثر من شهر بقليل. من الصعب أن أصف بالكلمات قوة تجربتي الشخصية من إجراءات العمل على هذا الكتاب، وحجم تأثري مع صدوره”.

شهدت فكسمان التي بحثت في مجال الطهي على مدى سنوات وأصدرت كتبا تناولت تغذية الرضع والأطفال، ووصفات سريعة وصحية للأشخاص المشغولين في العمل، أنّ هذه الخطوة التي بدأت مع الشيف دخل وبنات أسرته، جعلتها تشعر بدهشة ولا سيما أنها جذبتها كليا.

صفيحة (تصوير دانيا فاينر)
صفيحة (تصوير دانيا فاينر)

“في نهاية الصيف، قبل لحظات من عيد الأضحى، بدأ لقاء اجتماعي في الناصرة، بنزهة خاصة بالطهي في المدينة، ومن ثم بتناول وجبة فاخرة حول مائدة مزدحمة بالأطعمة الرائعة في مطعم ديانا (الذي يملكه دخل)، وانتهى بإعلان النية عن إصدار كتاب يوثق عاما في المطبخ العربي العائلي، الذي يدور حول السوق، التقاليد، الأعياد، المواسم، ذكريات الطفولة والأشواق”، كما كتبت فكسمان في مقدمة كتاب الوصفات، الذي سمته “بلدي”.

التقت فكسمان بالشيف دخل (الجيل السادس في مدينة الناصرة والجيل الثاني في المطبخ الاحترافي وابن سلالة من الطباخين والطباخات)، في كل مرة زارت فيها مطعمه ديانا، ورأته وهو يقطع بسكين كبيرة ومشحوذة لحما للكباب، يشوي أضلاعا على الفحم، أو يخلط بيديه أوراقا خضراء طازجة مع الكثير من زيت الزيتون، عصير الليمون، والسلطة الهشّة والطازجة.

ما الذي يجذبك تحديداً في المطبخ الفلسطيني؟

“دائما وأبدا، حتى قبل اهتمامي بالأطعمة كان المطبخ العربي مركز حياتي المهنية، وأثار لدي فضولا كبيرا. على مدى السنين اقتنصت كل فرصة لتذوّق مذاقاته التقليدية، آملة أن أتعلم المزيد عنه، ومتمنية أن يصادف يوما وأحظى بإلقاء نظرة عميقة للتعرّف على أسراره، إذ يمكنني توثيقها، تعلمها وترجمتها إلى أوان وأطباق في مطبخي”.

نساء من عائلة صفدي يعددن الشُشبرك (تصوير دانيا فاينر)
نساء من عائلة صفدي يعددن الشُشبرك (تصوير دانيا فاينر)

لقد استقبلت عائلة صفدي فكسمان، على مدار السنة بدفء ومحبة. تشهد فكسمان أنّ ربة الأسرة، والدة دخل، استقبلتها بحب كبير وبالتعاون مع بقية نساء الأسرة أتاحت لها فرصة تعلم العجين، التقطيع، الرق، الحشو، الطيّ، وفي أثناء ذلك القيام بالثرثرة، الضحك، تناول الطعام، العمل وأيضا قضاء الوقت في حضن عائلتها الموسعة. وأن تكون جزءًا من الوجود الفلسطيني، الأصيل فيما يتعلق بالطعام.

ما هو تعليقك على من سيتّهمك بـ “الاستيلاء الطهوي”؟

“هذا سؤال هام جدا. أعتقد أنّ من يقرأ الكتاب، لن يستطيع اتهامي بالاستيلاء الطهوي أبدا. كان هدفي الأول والأخير هو التعلم ولن أفكر في جعله ملكا لي أو “للإسرائيليين”. إذا تمت تغييرات في الوصفات، فقد كان ذلك دائما من خلال استشارة دخل ووالدته. كان الهدف واضحا، وهو كتابة وصفات يمكن لكل امرأة تقرأ العبرية أن تعدّها في المنزل. لا شك أن “استعمارية الطعام” هو مصطلح إشكالي، ويزعجني جدا. حرصت على تسمية الوجبات بأسمائها العربية… من جهتي، كان يمكن أن يشكل هذا الكتاب كتابا توثيقيا للطعام الإيطالي، أو الياباني أو التايلندي”.

منسف أرز (تصوير دانيا فاينر)
منسف أرز (تصوير دانيا فاينر)

لماذا تعتقدين أن الإسرائيليين يدعون الطعام الفلسطيني طعاما شرقيا؟

“تحريف الكلمات في إسرائيل، كما هو معلوم، صعب جدا. من الصعب عليّ أن أشرح السبب تحديدا. إذا نظرنا إلى المطاعم الإسرائيلية في العالم، والتي أصبحت اتجاها ضخما في الطهي، في نيويورك، لندن وباريس، والتي يقف خلفها أيضًا طهاة إسرائيليون كبيرون، نلاحظ أنهم يقدّمون دائما “طعاما شرق أوسطي”، والذي يشمل الحمص، الفلافل، ورق العنب المحشو، وغيرها…. ولا تُسمّى الوجبات باسمها الحقيقي ولا يُشار إلى المطبخ الفلسطيني. هكذا الأمر وليست لدي إجابة لماذا يفضّلون أن يسمّوا هذا الطعام طعاما شرقيا. أعتقد أننا لم نتقدم بعد بما يكفي من أجل تسمية المطبخ الفلسطيني، باسمه “مطبخ ومأكولات فلسطينية…”.

“بلدي” ليس مجرد كتاب وصفات للمأكولات الفلسطينية بقدر ما يعبر عن الوجود الفلسطيني. يعرض أيضا التعقيد السياسي والصراع الإسرائيلي الفلسطيني. في بداية كلامها تقول فكسمان، إنّ مشروع كتاب الوصفات، قد بدأ العمل عليه في سنوات سياسية صعبة جدا “كنا أنا ودخل مقتنعَين أننا سنهتم بالأكل وبالمطبخ فقط. ولكن لا يمكن أن يكون الطعام مجرد طعام أبدا، بشكل أساسي في مدينة مثل الناصرة، التي تجد صعوبة في التصدي للعواصف التي تُثار فيها داخليا وخارجيا. على مدى عام تم غلي وطهي الأطعمة في مطبخ أسرة صفدي، ولكن بدا أحيانا بأنّ الواقع الإسرائيلي يقع في فقاعة كبيرة جدا، بحيث تهدد بالفوران في كل لحظة. سقطت حكومة إسرائيلية وقامت أخرى، هزت العمليات هذه البلاد الممزقة، دفع ضحايا بحياتهم ومستقبلهم، أقيمت مظاهرات، أصبحت مطاعم فارغة من روادها، وتجنّد الطهاة والخبازون للدعم وكافح جميعهم على حدٍّ سواء من أجل الحفاظ على البيت ومصدر الرزق”.

إعداد كعك العيد قبل لحظات من عيد الأضحى (تصوير دانيا فاينر)
إعداد كعك العيد قبل لحظات من عيد الأضحى (تصوير دانيا فاينر)

وسط كل هذه الأحداث السياسية – الاجتماعية، وجدت فكسمان نفسها تراقب، توثق متحمسة، وتعزز العلاقة المبنية على المحبة والاحترام بينها وبين دخل وأفراد أسرته، وبالمدينة والطعام، أكثر فأكثر.

ما هو الطعام الذي تحبين طبخه كثيرا لزوجك وأطفالك، من الطعام الفلسطيني؟

“طبخت كل وصفات الكتاب، أكثر من 100 وصفة، في مطبخي الشخصي، على الأقل مرة واحدة. في يوم الجمعة الأخير أعددت وجبة “المحمّر”، أطبخ المجدّرة بشكل دائم، السلطات، “العرايس”، الحساء على أنواعه. أعددت كعك العيد بالتمر في منزلي أيضًا”.

هل هناك طعام فلسطيني لا تحبينه؟

“كلا. هناك وجبات أحبها وأحب مذاقها. ولكن أكلت وأحببت كل وجبة موجودة في الكتاب غالبا”.

وفي النهاية نحن نتشرف بمشاركتكم بوصفتين من المأكولات الفلسطينية الأصيلة، اللذيذة وسهلة التحضير من كتاب “بلدي”.

جرجير مع فجل صغير ورمان

جرجير مع فجل صغير ورمان (تصوير دانيا فاينر)
جرجير مع فجل صغير ورمان (تصوير دانيا فاينر)

المقادير:

باقة جرجير كبيرة، من دون السيقان السميكة، مقطعة طوليا لشرائح غير سميكة

بصلة حمراء صغيرة مقطّعة طوليا لشرائح رقيقة

فجلتان مقطعتان لشرائح رقيقة، كل شريحة مقطعة لعصيّ صغيرة رقيقة أو منصّفة

حفنة من بذور الرمان

ملعقة صغيرة من السُماق المطحون والطازج

ملح وفقا للمذاق

عصير ليمون من ليمونة واحدة

زيت زيتون بسخاء

طريقة التحضير:

في وعاء كبير، نخلط كل مكوّنات السلطة باليدين، بحيث تمتزج المذاقات معا

نأكلها فورا، كي لا تذبل أوراق الجرجير.

شوربة عدس صحيح

حساء العدس الأسود (تصوير دانيا فاينر)
حساء العدس الأسود (تصوير دانيا فاينر)

المقادير:

1/2 كيلو عدس أسود مغسول جيدا ومنقّى

سنّان من الثوم المقطّع

بصلة كبيرة مقطّعة لمكعّبات

1/2 كأس زيت زيتون

6 كؤوس ماء

ملح وفلفل أسود، وفقا للمذاق

للتقديم:

شطة منزلية، فجل، وبصل أخضر

طريقة التحضير:

نضع في طنجرة كبيرة جميع مكوّنات الوصفة فيما عدا الملح.
نخلطها، نغطيها، ونتركها تغلي.

يجب غلي العدس بدرجة معتدلة لنصف ساعة أو حتى يصبح طريا ولكن ألا يذوب.

قبل انتهاء الطبخ، عندما يصبح العدس طريا، نزيد الملّح ونخلط جيدا.

نأكل الشوربة ساخنة مع إضافة الشطة المنزلية، وفق الرغبة، ومع البصل الأخضر والفجل أيضا.

اقرأوا المزيد: 1240 كلمة
عرض أقل
رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، ورئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Haim Zach/GPO)
رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، ورئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Haim Zach/GPO)

رئيس بلدية الناصرة لعرب 48: “امنحوا نتنياهو فرصة”

قال رئيس بلدية الناصرة إنه يجب على العرب في إسرائيل منح رئيس الحكومة نتنياهو فرصة قبل الحكم على نواياه، منتقدا الموقف الذي أبداه النواب العرب في الكنيست حياله

27 يوليو 2016 | 17:00

رحّب رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، بالفيديو الذي نشره رئيس الحكومة الإسرائيلي، وقدم خلاله اعتذارا للسكان العرب في إسرائيل عما بدر منه خلال الانتخابات الأخيرة، مناشدا إياهم مواصلة التقدم والانخراط في المجتمع الإسرائيلي. وقال سلام، الذي غرد خارج السرب، إنه يجب على العرب في إسرائيل منح نتنياهو فرصة ليثبت كلامه بالأفعال.

وقال سلام في حديث مع الإذاعة العسكرية “رئيس الحكومة اعتذر ويجب أن نمنحه فرصة”. وانتقد ردود أفعال النواب العرب على الفيديو، قائلا “عودة والنواب العرب سيعارضون نتنياهو دائما، إنهم لا يعنوني”.

وأضاف “لقد شعرت أن هنالك تغيير (لدى نتنياهو)، هذا ما بدا لي من كلامه”، متابعا “فليغيّر نهجه، وينقل لنا ميزانيات كما ينقل لليهود. ويصنع السلام مع أبي مازن”. وقال رئيس بلدية المدنية العربية الأكبر في إسرائيل، إن لديه إيمانا بأن “الزعماء الأقوياء هم القادرون على صنع السلام”.

وختم كلامه بالقول “لو نقل نتنياهو الميزانيات وغيّر نهجه فحينها يمكن القول أن الاعتذار كان حقيقيا”.

اقرأوا المزيد: 142 كلمة
عرض أقل
شعار قناة مساواة (فيسبوك)
شعار قناة مساواة (فيسبوك)

إسرائيل تغلق قناة فلسطينية تبث من الناصرة

وقّع وزير الأمن الداخلي، جلعاد أرادان، مرسوما يقضي بوقف نشاطات القناة التلفزيونية "مساواة"، الممولة من السلطة الفلسطينية، والتي تبث من الناصرة، بدعوى أنها تمس بالسيادة الإسرائيلية

24 يونيو 2016 | 15:22

قال وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، إنه “لن يسمح بالمساس بسيادة دولة إسرائيل، ولن يمكن لموطئ قدم للسلطة الفلسطينية داخل حدود إسرائيل”، بعدما وقّع مرسوما بإعلاق قناة “مساواة” التي تبث من الناصرة.

واستند أردان في قراره على معلومات جمعتها الشرطة الإسرائيلية وجهاز الأمن الداخلي، تفيد أن المحطة هي في الواقع محطة “فلسطين 48” لكن باسم مختلف، والتي كان أردان أغلاقها بموجب قرار قبل سنة.

وأكدت الجهات الأمنية الإسرائيلية أن مدير محطة “مساواة” هو نفس الشخص الذي عين مديرا لمحطة “فلسطين 48″، وأن برامج القناة تسجل في الناصرة، وترسل إلى رام الله بهدف تحريرها.

واستهجن مركز “إعلام”، وهو مركز إعلامي للمجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل، قرار الوزير، قائلا في بيان “قرار الوزير يثير تساؤلات عديدة، لا سيما أن المحطة قامت بالبث لمدة 6 أشهر ولم يتوجه إلينا الوزير”. وأضاف أن قرار الوزير ينتهك حقوق الإعلاميين الفلسطينيين.

وقال النائب عن القائمة العربية المشتركة، يوسف جبارين، إن “الوزير أردان يتصرف كأنه حاكم عسكري، إذ يواصل دون انقطاع في تكتيم الأفواه والحد من حرية التعبير”.

اقرأوا المزيد: 157 كلمة
عرض أقل
متحولة جنسياً في المسابقة (Flash90\Hadas Paroush)
متحولة جنسياً في المسابقة (Flash90\Hadas Paroush)

ظلّ التألق: متحولات جنسيا عربيات في تل أبيب

لمحة عن الحياة الشخصية لمتحولتين جنسيا عربيتين تعيشان في تل أبيب. كفاحهما من أجل قبولهما اجتماعيا ومعركتهما اليومية لتكونا عاديتين في أسرتيهما

كانت الشباتان على مدى سنوات مستبعدتين، منبوذتين، تعيشان على هامش المجتمع الإسرائيلي وتتعرضان للسخرية، الاحتقار وفي أحيان كثيرة جدا للعنف أيضًا. بدأ مجتمع المتحولين جنسيا في إسرائيل، والذي بدأ نشاطه كأفراد في وقت ما في الثمانينيات المتأخرة، بتشكيل أفراده حول موقدة قبيلة واحدة. جاءت ذروة هذا التكتل في نهاية الأسبوع الماضي عندما صعدت 12 متنافسة متحولة جنسيا واحدة تلو الأخرى على منصة المسرح القومي الإسرائيلي وعندما سعَين إلى تمرير رسالة من الاحتواء والتحرير، الجمال، الحقيقة، المشاعر، والكفاح.

ركّزت مسابقة الجمال الأولى للنساء المتحولات جنسيا والتي أقيمت في تل أبيب يوم الجمعة الماضي الاهتمام الإعلامي حول جمال المتنافسات الاستثنائي ولكنها سعت أكثر من كل شيء إلى التأكيد على “اعتيادية” الفتيات وقدرتهنّ على أن يكنّ جزءا من المجتمع وألا يتم إلقاؤهنّ إلى هامش المجتمَع الإسرائيلي كما حدث حتى الآن.

متحولة جنسياً في المسابقة (Flash90Hadas Paroush)
متحولة جنسياً في المسابقة (Flash90Hadas Paroush)

وقد تميز الحفل بلحظة الفوز المدهشة لتالين أبو حنا، وهي عربية مسيحية من مدينة الناصرة، وذلك عندما اختيرت كملكة الجمال المتحولة جنسيا الأولى في إسرائيل. أبو حنا، راقصة في الواحدة والعشرين من عمرها، بدأت عملية التحوّل الجنسي لديها قبل عام من ذلك عندما كانت في العشرين من عمرها بتشجيع أمها وأختها الكبرى. أجرت عملية التحوّل الجنسي في تايلاند كمعظم الفتيات المتحولات جنسيا في إسرائيل واللاتي يسعين إلى تغيير جنسهنّ من ذكر إلى أنثى. فازت تالين بالمركز الأول في مسابقة Miss Trans 2016 وستمثّل إسرائيل في مسابقة الجمال العالمية للمتحولات جنسيا في برشلونة في أيلول، هذا العام.

أكثر ما جذب اهتمامنا في هذا الحفل المتألق، هو مكانة المتحولات جنسيا العربيات اللاتي يعشنَ في إسرائيل ويواجهن يوميا نتائج قرارهنّ حول تحويل جنسهن في المجتمع الإسرائيلي المحافظ والمجتمع العربي الذي ينظر إليهن نظرة “انحراف” عن الأعراف الاجتماعية المقبولة وغالبا ما يلقي بهنّ إلى الهامش أيضًا. تتعرض المتحولات جنسيا كثيرا للعنف، السخرية والاحتقار في أوساط أسرهنّ والبيئة القريبة ويواجهنَ صعوبات يومية في كسب الرزق بكرامة ولا يحظين بمعاملة من المساواة ككل مواطن آخر في البلاد.

التقينا بفتاتين متحولتين جنسيا عربيتين شاركتا في مسابقة الجمال، وأجرينا معهما محادثة حميمية ومثيرة للاهتمام حول تجاربهما وحول العالم الحقيقي الذي عليهما مواجهته يوميا.

“أنا لست رجلا مرتبكا، أنا راقصة ومتصالحة مع نفسي”

تالين أبو حنا (Flash90\Hadas Paroush)
تالين أبو حنا (Flash90\Hadas Paroush)

نشأت تالين أبو حنا (21) في مدينة الناصرة، وهي مدينة كبيرة في إسرائيل، وفازت بالمركز الأول في مسابقة Miss Trans. كونها مسيحية خفف عنها قليلا عملية القبول الذاتي. “رغم أنني ولدت ذكرا ولكن دائما كنت أعلم أنني أنثى، منذ سنّ مبكّرة جدا. في سنّ الرابعة عشرة عاما بدأت تتبلور هويتي الشخصية في ذهني. واجهت مضايقة في المدرسة وفي الحيّ كثيرا. في سنّ عشرين عاما، قبل نحو عام، قررت إنجاز عملية التحوّل الجنسي المنشودة مع فتاتين أخريين”، كما تقول لنا تالين وهي لا تزال تتجهّز خلف الكواليس للمسابقة.

تالين أبو حنا (Noam Moskowitz)
تالين أبو حنا (Noam Moskowitz)

تتحدث تالين بصراحة عن القبول الأسري، والذي هو الأهم بالنسبة لها وتقول: “دعمتني والدتي وأختي الكبيرة دائما. ولكن لم تؤيد أختي الوسطى فكرة عملية التحوّل كثيرا، ولم تدرك أهميتها بالنسبة لي. كذلك لم يدعمني والدي ولكنه أيضًا لم يعارض أن اجتاز عملية التحوّل الجنسي بشدّة. أزور أسرتي في الناصرة مرة أو مرتين في الشهر وأحظى باحترام والدي”. في سنّ السابعة عشرة انتقلت تالين إلى حيفا ولاحقا أيضًا إلى تل أبيب واكتشفت دعما أكبر لتحقيق حلمها أن تصبح أنثى. “لا يزال هناك رهاب من متحوّلي الجنس مع الأسف، وآمل أن تساعدني المسابقة على الترويج لآراء أكثر إيجابية. في اللحظة التي يرى فيها الناس نساء جميلات في التلفزيون ربما يفهمون أنّ ذلك ليس مجرد نزوة لرجال مرتبكين، وإنما نحن حقا ولدنا نساء كاملات في جسد ذكر وقد سمحت لنا التكنولوجيا المتطورة أن نلائم مظهرنا الخارجي مع شعورنا الداخلي”.

واليوم ما زالت تالين تمارس مهنة تعليم الرقص وترقص أيضا، ولكن بعد العملية تغيّرت طبيعة الرقص أيضًا. “عندما كنت ذكرا كان علي رفع راقصة الباليه أما الآن فأنا الأنثى وعلى الراقصين أن يحملوني”.

“رُبطت لمدة 5 أيام في السرير كي لا تهرب”.

تالين أبو حنا ومادلين مصر (Noam Moskowitz)
تالين أبو حنا ومادلين مصر (Noam Moskowitz)

قصة تالين المفاجئة هي استثنائية بشكل خاص. قبلت أسرتها (بشكل أو بآخر) التغيير الذي مرت به، ولم تنجر للعمل في الدعارة مثل الكثير من الفتيات المتحولات جنسيا الأخريات، واللاتي تعرّضن لتجارب عنف ورفض أكثر شدّة من قبل أسرهنّ ومن البيئة القريبة إليهنّ.

مادلين مطر (25 عاما) هي مثال على اجتياز عملية التحول الجنسي الذي كان مصحوبا بالكثير جدا من الألم والحزن، والتي أصبحت رويدا رويدا أنثى جميلة، لا تخاف أن تنكشف وأن تظهر في العلن، حتى لو كان ذلك غير مقبول من قبل الكثيرين في المدينة التي ولدت فيها، يافا.

مادلين مطر (Noam Moskowitz)
مادلين مطر (Noam Moskowitz)

مادلين، التي ولدت كإبراهيم مطر، ولدت لأسرة مسلمة متديّنة في يافا. “كنت في منزلي طائرا غريبا. في كل مرة كانت تزورونا فيها صديقات أمي في منزلنا كنت أجلس وأتحدث معهنّ. أعتقد أن أمي كانت تعرف دائما أنّني “مختلفة”. واجهت مضايفة في المدرسة في أكثر من مرة. في الشارع أيضًا، سمعت ألفاظ بديئة إلى ما لا نهاية”، كما تقول مادلين.

“لم أكن مرتاحة مع جسدي كرجل. كانت روحي أسيرة جسدي. في سنّ 12-13 بدأت في استكشاف حياتي الجنسية. دخلت إلى الإنترنت وقرأت المعلومات، ثم استشرت من مرّ بهذه الإجراءات حينذاك. رويدا رويدا كلما كبرت، أصبحت هويتي الجنسية أكثر وضوحا. بدأت أتناول هورمونات أنثوية، لم تكن تُباع في ذلك الوقت في الصيدليات أبدا. قمت بذلك سرّا، واشتريت الهورمونات في السوق السوداء”، كما أضافت.

كانت إجراءات التحوّل الجنسي التي مرت بها مادلين طويلة جدا وقد كلّفتها الكثير من الآلام الجسدية “لم أجد عملا، كنت بحاجة إلى المال لإكمال عملية التحوّل الجنسي. اضطررت إلى العمل بالدعارة. كنت أقف في الشوارع بتل أبيب وكان لدي زبائن دائمين. هكذا موّلت مصارفي والإجراءات التي اجتزتها. هكذا يفعل العديد من الفتيات اللاتي تراهنّ هنا”.

كانت قصة مادلين معروفة جدا في يافا، لقد شقّت الطريق ليس فقط لنفسها وإنما أيضًا كونها كانت إلهاما للمتحوّلات جنسيا الأخريات وللكثير من المثليين الذين رفضوا المحرمات الاجتماعية واخترقوا الوعي الاجتماعي.

مادلين مطر (Noam Moskowitz)
مادلين مطر (Noam Moskowitz)

“في إحدى الليالي وصلت إلى الزاوية الخاصة بي في تل أبيب والتي كنت أقف فيها دائما وفجأة توقفت بقربي سيارة. ظننت أنهم زبائن جدد. كلما اقتربت اتضح لي أن هناك 4 رجال يجلسون فيها. كان أولئك إخوتي. لقد جرّوني عائدين إلى المنزل وهم يضربونني بشدّة. عندما قدمنا إلى المنزل بكت أمي وتوسلت أن يتركوني فقاموا بسجني في الغرفة. في كل ليلة كانوا يقيّدونني بواسطة قفل بالسرير كي لا أهرب. كنت مربوطة لخمس ليال ولم أستطع الهرب. رويدا رويدا حاولت إقناعهم بأنّني أريد العودة للاستقامة. وأوضحت أنني مرتبكة وقلت إنني لن أهرب. وقد هربت في الفرصة الأولى التي سنحت لي، وذلك عندما كسرت نافذة الغرفة وذهبت مباشرة إلى محطة الشرطة. قدّمت شكوى ضد إخوتي ولذلك اعتُقلوا. ثم حكمت عليهم المحكمة بالسجن لمدة سنة ونصف. طلبت أمي أن أسامحهم وأكدت لي أنّهم لن يمسّوني. في تلك الفترة لم أصدّق أحدا وبعد تفكير طويل توجّهت إلى المحكمة وطلبت تخفيف عقوبتهم وإطلاق سراحهم. فطُلب منهم الابتعاد عني”.

متحولات جنسياً في يمسابقة Miss Trans 2016 (Flash90\Hadas Paroush)
متحولات جنسياً في يمسابقة Miss Trans 2016 (Flash90\Hadas Paroush)

وهي تتحدث لنا عن هذه الأحداث، كان بالإمكان أن ننظر إلى عيني مادلين اللامعتين وأن نفهم إلى أي مدى هي مشتاقة غلى حضن العائلة “أنا على علاقة مع والدتي وأخواتي الكبيرات. وإخوتي يحبونني جدا وتربطنا معا علاقة جيدة. لا أزور يافا تقريبا”. اعترفت مادلين أمامي أنّها تفكر في المستقبل وترغب حاليا في إعادة بناء حياتها والعثور على مهنة في مجال التجميل والأزياء.

رغم البريق الذي كان في تلك الليلة في المسابقة ورغم الرسالة التصالحية والمعانِقة التي حظيت بها الفتيات، لا تزال حياة أبناء المجتمع المثلي في إسرائيل صعبة. إنّ حياة المتحوّلات جنسيا هي أكثر صعوبة أيضًا. فهنّ يواجهن السخرية والعنف القاسي. تُجبر معظمهنّ على العمل في وظائف مؤقتة في أفضل الأحوال وفي الدعارة في أسوأ الأحوال، يجدن صعوبة في استئجار الشقق بل ويجدن صعوبة في إبقاء أقاربهم قريبا منهم. ورغم كل شيء فإنّ مسابقة Miss Trans نجحت في جسر الهوة وبطرح السؤال حول مستقبل أفراد هذا المجتمع وفتحت نافذة على الحياة الرائعة للنجمات المتحولات جنسيا الأكثر جمالا في إسرائيل.

اقرأوا المزيد: 1185 كلمة
عرض أقل
شاب يهودي يحتفل "بار ميتسفا" (Daniel Dreifuss/Flash 90)
شاب يهودي يحتفل "بار ميتسفا" (Daniel Dreifuss/Flash 90)

ماذا يفعل مسلم في احتفال “بار ميتسفا” يهودي؟

مسلم يسمع عن الضائقة الاقتصادية لأسرة يهودية فيتبرع لصالح أحد التعاليم المهمة في اليهودية

حظيت أسرة يهودية، تعاني من أزمة اقتصادية، في مدينة الناصرة (شمال إسرائيل)، بمساعدة من جهة غير متوقعة. عندما بلغ ابنها سنّ 13 عاما كان واضحا للوالدين أنّهما لن يستطيعا إقامة احتفال “بار ميتسفا” له كما هو معتاد في كل المجتمع اليهودي. عرف مقاول بناء مسلم من المنطقة عن الأزمة الاقتصادية الخاصة بالأسرة صدفة وقد تألّم قلبه لأن الطفل لن يحظى بالاحتفال كأصدقائه. لذلك قرر أن يحقق حلم هذا الطفل اليهودي الفقير.‎

إن مراسم “بار ميتسفا” هي حدث خاص يجب على كل فتى يهودي أن يجتازها في عيد ميلاده الثالث عشر. وفقا للتقاليد اليهودية، فإنّ احتفال “بار ميتسفا” يرمز إلى الانتقال من الطفولة إلى البلوغ، حيث إنّه من سنّ 13 يكون اليهودي ملزَما بإقامة كل الواجبات الدينية.

كيف سمع المتبرّع عن ذلك؟ لاحظ مشغّل الأب بأنّه كان مستاءً فسأله عن السبب. فأخبره الأب عن المشكلة، وشارك صاحب العمل، الذي لامست القصة قلبه أيضًا، زميله في العمل – المقاول المسلم الذي قرر مساعدة الأسرة واقترح أيضًا تمويل كل نفقات الحفل.

“فوجئنا بذلك”، كما قال والدا الطفل، “وقد غيّر لنا ذلك خطّ التفكير ومكّننا من رؤية الوسط العربي بأعين أخرى”.

وقد اشترى المقاول أيضًا للطفل التفيلين، وهو أداة ضرورية في الصلاة اليهودية. “لدي صديق جيّد، يهودي، أخذني إلى مكان لبيع التفيلين. فوجئ البائع عندما جئت إلى هناك ولكن عندما سمع القصة بارك مبادرتي. كان ذلك مؤثرا جدا. عندما أعطيت التفيلين للطفل، كانت الدموع في أعيننا جميعا، العائلة وأنا أيضا. لن أنسى هذه اللحظة”.

دعا الوالدان المتأثران والمتفاجئان المتبرع إلى المشاركة في الاحتفال، والذي دُعي إليه مائة شخص. “تأثرتُ كثيرا”، وفق أقوال المقاول. “لم أحضر في حياتي مراسم كهذه. لا أرى فرقا لِمن تُعطى المساعدة، ما يدفعني هو الشخص الذي يقف أمامي وليس الدين أو الأصل”.

اقرأوا المزيد: 267 كلمة
عرض أقل
كنيسة القيامة (Flash90/Hadas Parush)
كنيسة القيامة (Flash90/Hadas Parush)

الكنائس الأربع الأجمل في إسرائيل

أية كنيسة صادق عليها صلاح الدين بجلالة قدره؟ هل يقع قبر مريم، والدة يسوع، في كنيسة مقدسية قديمة؟ وكيف يبدو قبر نبي المسيحية، يسوع الناصري؟

إن بعض الكنائس التي سنستعرضها في هذا التقرير قائمة منذ مئات السنين بل الآلاف. العالم المسيحي هو عالم واسع بجميع طوائفه ومميزاته المختلفة. هناك فروق كبيرة بين الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية، وبين الكنائس الغربية والشرقية والكنائس الحديثة. ولكن في هذا التقرير سنستعرض تحديدا 4 كنائس مميزة وفريدة من نوعها في الأراضي المقدّسة، والتي يتدفق إليها كل عام مئات آلاف الحجاج والسياح ليعرفوا عن المسيحية القديمة وزيارة مهد السيد المسيح.‎ ‎

كنيسة القيامة، في المدينة القديمة في القدس

كنيسة القيامة (Flash90/Hadas Parush)
كنيسة القيامة (Flash90/Hadas Parush)

هذه هي أكبر كنيسة مقامة في موقع تعتبره معظم المرويّات المسيحية موقع صلب، دفن، وقيامة يسوع المسيح. تقع الكنيسة في الحي المسيحي في البلدة القديمة والمذكورة في العهد الجديد. يعرف هذا المكان باسم “تلّة الجمجمة” (أو الجلجثة كما في بعض الروايات) المذكورة في العهد الجديد: “ولما مضوا به إلى الموضع الذي يدعى جمجمة صلبوه هناك” (لوقا: 23:33). منذ القرن الرابع للميلاد تُستخدم هذه الكنيسة، التي تُعتبر إحدى أهم الكنائس وأقدسها في العالم، مركزا للحجّ من جميع أنحاء العالم.

وفقا للمرويّات المسيحية فقد كان موقع الكنيسة موضعا لحدوث بعض الأحداث الأخيرة في حياة يسوع. بداية، حدّدت المسيحية هذا المكان باعتباره مكان صلب يسوع.

حجر الطيب قي كنيسة القيامة (Flash90/Miriam Alster)
حجر الطيب قي كنيسة القيامة (Flash90/Miriam Alster)

بعد وفاته وُضع يسوع في قبر محفور في الصخر والذي بُني من أجل يوسف الرامي. بعد ثلاثة أيام جاءت إلى القبر مريم، والدة يسوع، ومريم المجدلية ووجدتا القبر مفتوحا وخاليا. وقد فاحت في الجوّ رائحة زهور ووقف في المكان ملاك وبشّرهما بقيامة المسيح.

في بداية الحقبة البيزنطية بُنيت في الموقع الكنيسة التي تشير إلى مكان صلب، دفن، وقيامة المسيح. وقد بدأ مشروع البناء الواسع هذا في أعقاب توجّه مطران القدس إلى الإمبراطور، عام 325، للكشف عن يسوع. ويبدو أن المهندس المعماري للكنيسة، التي بُنيتْ بين السنوات 326-335 ، هو سوري واسمه زنوبيوس.‎ ‎

مقام قبر المسيح (Flash90/Miriam Alster)
مقام قبر المسيح (Flash90/Miriam Alster)

مع احتلال الفُرس للقدس عام 614 دُمّرت الكنيسة بالكامل تقريبا، وبقيت منها بقايا قليلة فقط. أقام الفُرس في المدينة سنوات معدودة، ومع عودة البيزنطيّين إلى القدس عام 628 بقيادة الإمبراطور هرقل مرّت الكنيسة بسلسلة من التجديدات والتي لم تُكتمل، حيث احتلّ المسلمون البلاد عام 638 وتم وضع حدّ لأعمال البيزنطيّين في القدس. ومع ذلك، فلم يمسّ المسلمون الكنيسة بسوء، كجزء من سياسة التسامح العامة التي مارسوها تجاه أبناء الديانات الأخرى التي أحتلوا بلادها، وخصوصا أهل الكتاب.

عام 1099، احتلّ الصليبيون القدس لمدة نحو مائة عام. فرمموا الكنيسة وزادوها فخامة، وفي الواقع فإنّ مبنى الكنيسة اليوم قائم بشكل شبه كامل على البناء الصليبي.

قبة كنيسة القيامة (Wikipedia)
قبة كنيسة القيامة (Wikipedia)

تتحدث أوصاف الكثير من الحجاج من القرن التاسع عشر عن إهمال المبنى تحت الحكم العثماني. زار كاتب أمريكي الكنيسة عام 1857 ووصف الإهمال الذي كان سائدا حولها. عام 1808 اندلع الحريق الأكبر في الكنيسة والذي تسبب بأضرار كبيرة لها. وفقا لتوثيقات المؤرخين فقد تسبّب باشتعال النار راهب ثمل بل حاول إطفاءها بالخمرة (لأنه ظن أنها ماء). بعد الحريق فورا بدأت أعمال الترميم والصيانة المتجددة.

في تموز عام 1927، تضررت الكنيسة كثيرا في الزلزال الذي ضرب هذا المبنى المتهالك. حاول البريطانيون جعل الطوائف الثلاث الكبرى تتوصل إلى اتفاق بخصوص ترميم شامل للكنيسة ولكن من دون نجاح. ومع ذلك، حتى عام 1935 بدأ العديد من أعمال التجديدات لصيانة الكنيسة. ولكن، بدأت أهم تجديدات الكنيسة في الستينيات فقط، تحت الحكم الأردني، واستمر التجديد في الواقع حتى نهاية القرن العشرين.‎ ‎

صورة لقبر المسيح (Wikipedia)
صورة لقبر المسيح (Wikipedia)

هناك عدة مواقع في الكنيسة ولكن الأكثر إثارة للاهتمام موقعان سياحيان بشكل خاص: حجر الطيب وقبر يسوع. حجر الطيب، الواقع عند مدخل الكنيسة، هو الحجر الذي جرت عليه تجهيزات دفن يسوع بعد موته على الصليب.‎ ‎

البهو الدائري هو الكنيسة المركزية (متحدة المركز) التي يتوسطها قبر يسوع. عندما جاء المسلمون إلى القدس بنوا قبة الصخرة تماما بحجم قبة البهو الدائري لكنيسة القيامة. يعود الجزء الداخلي للبهو الدائري إلى الطوائف الثلاث وينظّف ممثّلوهم الأرضية وفقا لتناوب أسبوعي.

وحول القبر هناك أعمدة مرقّمة تعود إلى كل واحدة من الطوائف الكبرى. وأقيمت القبّة الجديدة للبهو الدائري عام 1997 وهي ثمرة تعاون الطوائف الثلاث الكبرى قبيل الألفية المسيحية. في القبة هناك فتحة تتصل بقيامة يسوع، تخرج من الفتحة 12 حزمة من الضوء (كعدد رسل يسوع) ولكل حزمة ثلاث زوايا ترمز إلى الثالوث المقدّس.

كنيسة رقاد السيدة العذراء، القدس

كنيسة رقاد السيدة العذراء (Flash90/Nati Shohat)
كنيسة رقاد السيدة العذراء (Flash90/Nati Shohat)

هذه الكنيسة تابعة للرهبنة البندكتية وتقع على جبل صهيون، في القدس، قرب قبر داود وبجوار السور الجنوبي للمدينة القديمة. وفقًا لإحدى المرويّات، تقع الكنيسة في الموقع الذي نامت فيه مريم، والدة يسوع إلى الأبد.

لم يذكر العهد الجديد ماذا كان مصير مريم، وهكذا فقد تطوّرت روايات مختلفة حول سيرة حياتها. وُصفت وفاة مريم وصعودها إلى السماء في نصّ من القرن الثاني. وفقا لذلك النص، فلم تمت ككل إنسان، وعوضًا عن ذلك فقد دخلت في نوم أبدي، حيث دُفنت من بعده. تعرض إحدى المرويات جبل صهيون باعتباره المكان الذي ذهبت مريم إليه لتنام نومها الأخير، والذي لم تستيقظ منه.

داخل كنيسة رقاد السيدة العذراء (Wikipedia)
داخل كنيسة رقاد السيدة العذراء (Wikipedia)

وفقا للمرويات المسيحية فقد دُفنت مريم على سفح جبل الزيتون. ولكن وفقًا مرويات أخرى، فلم تمت مريم في القدس، وإنما خرجت منها بعد صَلْب ابنها. وفقا لهذه الرواية فقد أقامت منزلها قرب مدينة أفسس، غرب الأناضول في تركيا اليوم، وهناك توفّيت.

أقيمت الكنيسة على أرض استُخدمت في الماضي كمقبرة بروتستانتية. في معظم المصادر، يُشار إلى أنّ السلطان عبد الحميد الثاني قد أعطى هذه الأرض إلى الإمبراطور الألماني كهدية عند زيارة الأخير إلى الأراضي المقدسة عام 1898.

مشهد من داخل كنيسة رقاد السيدة العذراء (Wikipedia)
مشهد من داخل كنيسة رقاد السيدة العذراء (Wikipedia)

وتم وضع حجر الأساس لبناء الكنيسة في مراسم احتفالية في السابع من تشرين الأول عام 1900. وقد ألقي مهام تصميم المبنى وتشييده على هاينريخ رنارد (Heinrich Renard)، وهو معماري مشهور في ألمانيا.‎ ‎

خلال حرب عام 1948 كانت منطقة جبل الزيتون ساحة معركة بين جنود الجيش الإسرائيلي والجنود الأردنيين الذين تحصّنوا بالسور. ونتيجة للمعارك لحقت أضرار بالكنيسة. وسيطر الجيش الإسرائيلي على برج الأجراس ومن ثم استخدمه كنقطة مراقبة حتى احتلال المدينة القديمة في حرب الأيام الستة.

كنيسة البشارة، الناصرة

كنيسة البشارة، الناصرة (Flash90)
كنيسة البشارة، الناصرة (Flash90)

تقع كنيسة البشارة في وسط المدينة العربية الأكبر في شمال إسرائيل، الناصرة. وقد أقيمت في موقع كان فيه، وفقا للمرويات المسيحية الكاثوليكية، منزل مريم، والدة يسوع، والذي بشّرها فيه الملاك جبريل ببشرى حَمْلها. ولهذا السبب تُعتبر كنيسة البشارة، بل ومدينة الناصرة، من الأماكن الأكثر قداسة في المسيحية.

كنيسة البشارة، الناصرة (Wikipedia)
كنيسة البشارة، الناصرة (Wikipedia)

وقد كشفت الحفريات الأثرية التي أجريتْ في المكان عن بقايا ثلاث كنائس قديمة، كانت تقع في هذا المكان واحدة بعد الأخرى، وفي الواقع فقد استُخدم هذا الموقع كمكان عبادة قبل عهد المسيح. يقع الموقع جنوب قرية الناصرة القديمة، وبالإضافة إلى دور العبادة كشفت الدراسة أيضًا عن بقايا لمبانٍ سكنية، آبار، ومخازن للحبوب.

كنيسة البشارة، الناصرة (Flash90/Matanya Tausig)
كنيسة البشارة، الناصرة (Flash90/Matanya Tausig)

وقد صُمّم المبنى الحالي لصالح حراس الأراضي المقدّسة الفرنسيسكان من قبل المعماري الإيطالي، جيوفاني موتسيو، وشُيّدت الكنيسة عام 1969. وتُعرف بقبّة مخروطية رمادية وكبيرة، وعلى رأسها مصباح يشبه المنارة. ويقع في منطقة الكنيسة، من بين أمور أخرى، دير الفرنسيسكان وكنيسة القديس يوسف أيضا. والكنيسة هي المبنى الأبرز في المدينة وهي تشكل رمزا للميدان الأكثر شهرة فيها.

كاتدرائية القديس يعقوب، الحي الأرمني في القدس

كاتدرائية القديس يعقوب، الحي الأرمني في القدس (Flash90/Hadas Parush)
كاتدرائية القديس يعقوب، الحي الأرمني في القدس (Flash90/Hadas Parush)

تقع كاتدرائية القدّيس يعقوب في الحيّ الأرمني في المدينة القديمة بالقدس. بُنيتْ الكنيسة في القرن الثاني عشر على أساس بقايا بيزنطية من القرن السادس، وذلك بعد أن وافق صلاح الدين، الفاتح المسلم، بجلالة قدره، على بنائها.

وتُعتبر الكنيسة من أكثر الكنائس فخامة في إسرائيل، وهكذا وصفت أيضًا من قبل الحجاج منذ مئات السنين. يأتي الضوء الوحيد في الكنيسة من الشمس خارج القبة، ومن الشموع الكثيرة الموزّعة في أرجائها. تمثّل القبة في الوسط العالم المسيحي، وهي مبنية على أربعة أعمدة ترمز إلى كُتّاب الأناجيل في العهد الجديد (متى، يوحنا، لوقا، ومرقس). تحيط بجدران الكنيسة رسومات، ففي الجزء الأسفل منها هناك رسومات لشخصيات من المجتمع المحلي، وفي أعلاها تظهر رسومات قدّيسين مسيحيين أكثر شهرة.

مشهد من داخل كاتدرائية القديس يعقوب في القدس (Flash90)
مشهد من داخل كاتدرائية القديس يعقوب في القدس (Flash90)

أجريت عمليات تجديد واسعة في بداية القرن الثامن عشر من قبل البطريرك الأرمني غريغوري “حامل السلسلة”، والذي حصل على هذا الاسم بعد أن تقلد بإرادته سلسلة ثقيلة كعلامة على الاستعباد حتى يحصل على الأموال لتسديد الديون التي غرقت فيها الجالية الأرمنية المقدسية. نجحت رحلته في أرجاء أرمينيا أكثر من المتوقع، حتى بقيت أموال لإصلاح الكنيسة وبناء أسوار في الحيّ الأرمني. حظي الجدار الشمالي في تلك الإصلاحات باهتمام كبير، وكذلك الأبواب الخشبية المطعّمة بالصدف ودروع السلاحف واللوحات الخشبية الأخرى. ويلي هذه الكنيسة الصغيرة مباشرة باب غرفة وفيها بقايا بيزنطية، وكذلك غرفة يستخدمها الرهبان.

القديس يعقوب، الذي سمّيت الكنيسة على اسمه، هو يعقوب بن زبدي المسمى “يعقوب الكبير”، أحد رسل يسوع الاثني عشر وشقيق الرسول يوحنا. تم إعدامه من قبل أغريباس الأول عام 44. وفقا للمرويات فقد دُفن رأسه المقطوع في هذه الكنيسة في كنيسة صغيرة تقع في الجدار الشمالي (شمال الكنيسة)، ودُفنت بقية جسده في إسبانيا. هذه الكنيسة الصغيرة هي المكان المقدّس في الكنيسة.

مشهد من داخل كاتدرائية القديس يعقوب في القدس (Flash90/Zuzana Janku)
مشهد من داخل كاتدرائية القديس يعقوب في القدس (Flash90/Zuzana Janku)

بُنيت الكنيسة على شكل الصليب، وعند المدخل خارج الكنيسة، من الساحة، يمكننا أن نرى من كلا جانبي الكنيسة لوحتين من الخشب (من اليمين) والحديد (من اليسار) معلّقتين على حبال. هذه هي الصنوج. حتى منتصف القرن التاسع عشر ونهاية عهد حكم محمد علي المصري، حظرت السلطات الإسلامية على المسيحيين استخدام الأجراس في الكنيسة. وقد تم الطَّرْق بمطارق خشبية على الصنوج بدلا من أجراس الكنيسة، واليوم أيضًا من حين لآخر يدعو الرهبان للصلاة بواسطة هذا الطَّرْق.‎

اقرأوا المزيد: 1359 كلمة
عرض أقل

هكذا صار رئيس بلدية الناصرة، بين ليلة وضحاها، بطل الإسرائيليين

قاطع علي سلام مقابلة نائب الكنيست، أيمن عودة، التلفزيونية وهاجمه بعبارات قاسية ضد نواب الكنيست العرب. حظي سلام بعد هذه التصريحات بدعم كبير من الإسرائيليين، في وسائل التواصل الاجتماعي

وقف نائب البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) عن “القائمة المُشتركة”، أيمن عودة، البارحة في شارع؛ في الناصرة، بانتظار تقديم مقابلة للقناة الثانية الإسرائيلية عن الأحداث الأخيرة في إسرائيل. وبينما كان ينتظر، مرّ من أمامه رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، وهو جالس في سيارته وطلب منه عدم إجراء المقابلة والانصراف من المدينة.

“أيمن، اذهب وأبحث عن شيء تفعله في مكان آخر، لقد خربتم المدينة!”، اتهم رئيس البلدية نائب الكنيست وتابع قائلاً: “انصرف، كفى مُقابلات. أنا رئيس البلدية، قل لهم أن يفعلوا شيئًا. لم يأتِ إلى هنا اليوم ولا حتى يهودي واحد. ولا حتى واحد!”.

علي سلام (فيس بوك)
علي سلام (فيس بوك)

وفقًا لما قاله رئيس بلدية الناصرة فإن نواب الكنيست من “القائمة المُشتركة” يُطلقون، في المدة الأخيرة، تصريحات شديدة اللهجة وبسبب ذلك يمتنع اليهود عن القدوم إلى الناصرة وإلى مُدن أُخرى وبهذا تتضرر معيشة الناس في المدينة.

“حول ماذا تُجري مُقابلة؟ ماذا تفعل بنا؟ أنت لا تفعل شيئًا! أحرقتم العالم! اصمت! انصرف من هنا!”، هكذا تهجم رئيس البلدية على أيمن عودة وجعله يتفاجأ من سلوكه.

انتشر الفيديو على صفحات التواصل الاجتماعي وحظي سلام بردود فعل إيجابية من الوسط اليميني اليهودي. كتبت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف من حزب “الليكود”، على صفحتها على الفيس بوك: “أشد على يدك، علي سلام، رئيس بلدية الناصرة”. كذلك كتب الممثل الهزلي الإسرائيلي، حانوخ داوم، على صفحته على الفيس بوك: يُمكن التحدث حتى يوم غد عن الأضرار التي تتسبب بها القيادات العربية المُتطرفة في الكنيست لعرب إسرائيل، ويُمكن مُشاهدة هذا المقطع النادر”.

اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل