الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

مثل هذا الأسبوع قبل 50 سنة، شُنق الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في دمشق. الحُكم على مرسي بالموت في مصر؛ الكشف عن حركة جهادية جديدة في غزة وهي "الصابرين:، مادونا تنشر صورة استفزازية لإسرائيلي وفلسطيني يتبادلان القُبل، والصورة وكانت ساخنة حقًا...

22 مايو 2015 | 11:14

هذه هي الصور الـ 5 التي انتشرت هذا الأسبوع في العالم وإسرائيل:

صورة الجاسوس الإسرائيلي، إيلي كوهين، الذي تم إعدامه في دمشق قبل 50 عامًا تماما

مثل هذا الأسبوع قبل 50 عاما تم إعدام إيلي كوهين، الجاسوس الإسرائيلي الأبرز من بين الذين ألقِيَ القبض عليهم في دولة عربية. أصبح كوهين جاسوسا عربيًّا بارزا في رأس النظام السوري، وأرسل إلى إسرائيل معلومات استخباراتية غير مسبوقة في أهميتها، حيث هزمت إسرائيل بفضله الجيش السوري في حرب عام 1967 في جبهة الجولان. تم القبض عليه عام 1965 واحتجازه، من ثم تم إعدامه شنقًا في 18 أيار عام 1965.

 إيلي كوهين الجاسوس الإسرائيلي الذي اخترق قلب النظام السوري
إيلي كوهين الجاسوس الإسرائيلي الذي اخترق قلب النظام السوري

 الحكم على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالإعدام

أصدرت محكمة مصرية يوم السبت حكما بالإعدام على الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي فضلا عن أكثر من مئة متهم في قضية الهرب من السجون خلال ثورة 25 يناير في العام 2011.

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في قفص الاتهام في 16 ايار/مايو 2015  (اف ب خالد دسوقي)
الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في قفص الاتهام في 16 ايار/مايو 2015 (اف ب خالد دسوقي)

حركة جهادية جديدة في غزة: الصابرين

عادت الحركة الجهادية الناشطة في قطاع غزة، التي تُطلق على نفسها اسم “الصابرين نصرا لفلسطين”، إلى عناوين الصحف الفلسطينية في أعقاب اعتقال فلسطينيَين اثنين من غزة حاولا تفجير منزل يتبع لقيادي في الحركة. وأثار الخبر تساؤلات عديدة، وليست جديدة، عن هوية الحركة ومشروعها في غزة، وعلاقتها بإيران. ولكن من هي  في الحقيقة حركة “الصابرين”؟. كل ما تريدون معرفته في المقال.

شعار حركة "الصابرين" في غزة يشابه شعار حزب الله الإيراني إلى حد كبير (facebook)
شعار حركة “الصابرين” في غزة يشابه شعار حزب الله الإيراني إلى حد كبير (facebook)

مادونا تنشر في إنستجرام صورة استفزازية لإسرائيلي وفلسطيني يتبادلان القبل

نشرت ملكة البوب مادونا على حسابها في إنستجرام وفيس بوك صورة للمصور الإسرائيلي زيف ساديه، التي تم التقاطها من أجل حملة دعائية تخص حفلات المثليّين في تل أبيب، والتي يظهر فيها شاب يعتمر قلنسوة في وضعية حميمية مع شاب يعتمر كوفية.

Madonna Instagram
Madonna Instagram

حلّ الصيف

كان هذا الأسبوع حارًا بشكل خاص، ولا سيما يوم الاثنين، حيث وصلت درجات الحرارة إلى 45 درجة في تل أبيب، وساهمت الرياح الساخنة بجعل الجو أكثر حرًا. نظرا لحالة الطقس الحارة، والتي احتلت منطقة الشرق الأوسط أجمع، استعرت عدة حرائق في أنحاء إسرائيل، وسُجلت تشويشات في حركة السير. من جهة أخرى، استغل العديد من الناس هذا اليوم الحار ليقضوه على شاطئ البحر للاسترخاء والتمتع بمياهه الباردة.

خيارات الصيف الرطبة (Edi Israel/Flash 90)
خيارات الصيف الرطبة (Edi Israel/Flash 90)
اقرأوا المزيد: 309 كلمة
عرض أقل
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود أولمرت، يلتقي بمبعوث الرباعية، طوني بلير (AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود أولمرت، يلتقي بمبعوث الرباعية، طوني بلير (AFP)

قبل لحظة من البتّ بعقوبة أولمرت، توني بلير يخرج للدفاع عنه

إيهود أولمرت يقف في هذه الساعات أمام المحكمة في قضية فساد وتلقي رشاوى وقبل أن يبتّ القاضي بحجم عقوبته بلحظة، يقرأ رسالة توصية من رئيس حكومة بريطانيا الأسبق، بلير

بعد أن اتخذت المحكمة المركزية في القدس قرارها وأدانت رئيس الحكومة الأسبق، إيهود أولمرت، بدأت صباح اليوم (الثلاثاء) جلسة استماع في إطار إصدار الأحكام على أولمرت.

قدّم فريق الدفاع عن رئيس الحكومة الأسبق في افتتاحية المحاكمة رسائل تشير إلى طبيعة أولمرت. من بينها، رسالة من رئيس حكومة بريطانيا الأسبق، توني بلير. ورسالة أخرى من مئير داغان، رئيس الموساد الأسبق. قرأ القاضي رسالة داغان وقال: “أطلب أن تعيدوه ونحن أيضًا سننسى أنّنا قرأناه”.

أُدين أولمرت بجرائم خيانة الأمانة والحصول على شيء عن طريق الاحتيال في ملابسات شديدة عندما كان في منصب رئيس بلدية القدس. ويقف أولمرت أمام عقوبة ثقيلة من ستّ سنوات من السجن في قضية تُسمّى في إسرائيل قضية هوليلاند (على اسم مشروع عقاري في القدس بُني بشكل غير قانوني بعد أن تلقّى أولمرت كما يُقال رشوة من أجل دفعه قدما)، وهي الآن في مرحلة الاستئناف في المحكمة العُليا.

وجّه رئيس حكومة بريطانيا الأسبق ومبعوث اللجنة الرباعية للشرق الأوسط، توني بلير، الثناء في الرسالة على أولمرت، وتحدث عن الموقف الإيجابي الذي استطاع إنشاءه لدى قادة أوروبا لصالح إسرائيل، وعن كونه صاحب رؤية عمل على تعزيز السلام في الشرق الأوسط، وشهادة حول مساهمة أولمرت في أمن ورخاء إسرائيل.

إليكم الرسالة الكاملة:

The Office of Tony Blair
The Office of Tony Blair
اقرأوا المزيد: 186 كلمة
عرض أقل
سمك القرش (Wikipedia)
سمك القرش (Wikipedia)

نظريات المؤامرة في الشرق الأوسط

هل يمكن أن يكون زعيم داعش يهوديّا؟ هل الخميني في الواقع عميل بريطاني؟ وهل أُرسِلت سمكة القرش إلى مصر من قبل الموساد؟

هناك احتمال عندما تزورون مصر أن تسمعوا حكاية مزعجة بحسبها فإنّ سمكة القرش التي هاجمت سائحا على الشاطئ في شرم الشيخ كانت قد دُرّبت من قبل الموساد الإسرائيلي. نظريات المؤامرة، بطبيعة الحال، ليست حصرية بالشرق الأوسط. فالناس في جميع أنحاء العالم قد تربّوا على قصص مثل “لم يهبط الإنسان على القمر أبدا” و”إلفيس ما زال حيّا”. مع ذلك، لا يمكن أن ننفي بأنّ نظريات كهذه هي أكثر شعبية لدى العرب والفرس. وإليكم بعض النماذج:

1. الدولة الإسلامية قد أُنشِئت من قبل الغرب.

2. الولايات المتحدة اتصلت بالإخوان المسلمين من أجل تدمير مصر. كان مرسي يخطّط لإعطاء كلّ شبه جزيرة سيناء لحماس.

3. تعرض إحدى حلقات “عائلة سمبسمون” كيف أنّ الولايات المتحدة متّهمة بإشعال الربيع العربيّ.

4. جلبت معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر السرطان، التهاب الكبد وغيرها من الأمراض إلى الدولة العربية.

5. وضع هنري كيسنجر خطّة لطرد جميع المسيحيين من مصر عندما اندلعت الحرب الأهلية عام 1975.

6. الأسرة السعودية المالكة هي في الواقع يهودية. وهكذا أيضًا القذافي والخليفة أبو بكر البغدادي، الذي اسمه الحقيقي هو شمعون إليوت.

7. أعطت الولايات المتحدة الدفعة الأخيرة لصدام قبل غزو الكويت.

8. يحتوي مشروب الكوكا كولا والبيبسي على الخنزير والكحول.

9. كان الخميني، قائد الثورة في إيران، في الواقع، عميلا بريطانيّا سرّيا.

10. اليهود هم المسؤولون عن مقتل كينيدي ولينكولن ويقفون وراء الثورة الفرنسيّة.

11. قرش فقط؟ أرسل الموساد نسرًا للتجسّس على السعودية.

12. خططت الولايات المتحدة وإسرائيل لأحداث الحادي عشر من أيلول.

هجمات ال- 11 من سبتمبر 2001 (AFP)
هجمات ال- 11 من سبتمبر 2001 (AFP)

عندما يتمّ تحليل نظريات المؤامرة هذه لأجزاء، يبدو أنّها تتبع نمطا معيّنا. في غالب الحالات، فهي تتعلّق بأحداث شهيرة، على سبيل المثال حادثة الحادي عشر من أيلول، صعود الإخوان المسلمين في مصر ومقتل كينيدي. وهي تعرض أيضًا وجهة نظر مثنوية وتميل إلى توجيه الاتهامات لإسرائيل و/أو إلى الغرب (يُوصف كلاهما بالشيطان الأكبر). في المقابل، تلك في الواقع مجرّد نظريّات، نظريّات لا يمكن دائما دحضها بواسطة النظر أو التجربة، ممّا يزيد جدّا من صعوبة محاربة وجودها.

ومن المثير للاهتمام أنّ هذه النظريّات ليست شائعة في أوساط “الرعاع” فحسب. إذ تتبنّاها أيضًا شخصيات مثقّفة وسياسية شهيرة. على سبيل المثال، هناك الكثير من السياسيّين الذين ما زالوا يزعمون أنّ أحداث الحادي عشر من أيلول وُضعت ونُفّذت من قبل الولايات المتحدة. وفي هذا السياق، تلعب وسائل الإعلام دورا مهمّا. فإنّها لا تُحضر فقط موقف الطرفين، وإنما تسمح أيضًا لكلّ نظرية غريبة أن تصل إلى جمهور واسع. هناك معضلات لم يتمّ حلّها مثل اغتيال رئيس الحكومة اللبناني الأسبق رفيق الحريري عام 2005، تنشئ شائعات ونظريات مؤامرة وتصبح بمثابة فخّ.

أداة سياسية؟

Mossad
Mossad

على الرغم من طابعها المثير للسخرية، تعتبر نظريات المؤامرة أداة سياسية وموشور عملي عندما يتم تحليل العلاقات بين الحكومات والمجتمعات في الشرق الأوسط. بالنسبة للمواطنين، فإنّ هذه النظريات تعرض طريقة للتعبير عن إحباطهم من التعتيم على صنع القرار، ولكنها من الممكن أيضًا أن تتسبّب بحالات من تجاهل مظالم النظام. في نهاية اليوم، ترسم هذه النظريات القادة كضحايا أكثر من أن يكونوا منفّذين لمظالم. وهي أيضًا أداة ذات قيمة للسيطرة، وطريقة لدراسة ولاء الجمهور والتأكد من أنه ملتزم وموحّد ضدّ الأعداء الخارجيين. استخدم صدام حسين مثل هذه النظريات بمهارة كبيرة خلال حرب الخليج.

الشيطان الأكبر ؟
الشيطان الأكبر ؟

وكثيرا ما تتغذّى نظريات المؤامرة هذه على الجهل، النابع من عدم فهم التاريخ. هذه الحالة هي نتيجة لأوجه القصور في الأنظمة التعليمية في تلك الدول نفسها، والتي يعبّر حتى زعماؤها عنها. ولكن لا تكون دائما الحالة كذلك؛ ففي الكثير من البلدان يخشى المواطنون من التعبير عن أفكارهم ويخترعون نظريات أو يعتقدون بها، بحيث تعرض زعماءهم بشكل إيجابي، مهما كانت غريبة.

ويجب أن نأخذ بالحسبان أيضًا الجانب التاريخي. فقد عانت منطقة الشرق الأوسط من التدخّل الأجنبي الكبير على مدى التاريخ، والذي تضمّن بذاته مؤامرات؛ من سايكس بيكو وحتى أزمة السويس عام 1956. ولذلك فإنّ انعدام الثقة هو صفة مفهومة جدّا على ضوء حقيقة أنّ سكان المنطقة يتّهمون الغرب بتحطيم الوعود.

المرشد الاعلى للاخوان المسلمين محمد بديع خلف قضبان المحكمة في القاهرة (AFP)
المرشد الاعلى للاخوان المسلمين محمد بديع خلف قضبان المحكمة في القاهرة (AFP)

لقد نمت المجتمعات العربية على فكرة السرّية، ولذلك فإنّ مثل هذه الأنواع من النظريّات وُلدتْ من التشكّك تجاه السلطة، السياسيين والدولة؛ فالمواطن العربي معتاد على أن يكذبوا عليه. وفي بعض الأحيان، يكون الواقع المؤسسي على درجة من التعقيد بحيث يصبح التوجّه إلى النظريّات المبسّطة أكثر سهولة ببساطة. في النهاية، فقد نمت نظريّات المؤامرة أيضًا كتوجّه موحّد مع اختلاف الأيديولوجيّات – القومية العربية، والإسلامية، الشيوعية وغيرها – داخل المجتمعات المنقسمة بشكل منتظم. نظريات المؤامرة هي بمثابة حلم يؤدي إلى الشعور بالراحة لـ “الدماغ المحاصَر” لدى المواطنين العرب.

يستند هذا المقال إلى مقال نُشر في مدوّنة Your Middle East‏

نُشر هذا المقال لأول مرة في موقع “ميدل نيوز”

اقرأوا المزيد: 681 كلمة
عرض أقل
أدولف هتلر وعشيقته إيفا براون صورة من عام 1942 (Wikipedia)
أدولف هتلر وعشيقته إيفا براون صورة من عام 1942 (Wikipedia)

توثيق: هنا خطط النازيون للاختباء بعد خسارتهم

فريق من جامعة بونس آيريس أجرى أبحاثًا على ثلاثة مبانٍ غريبة عُثر عليها في منطقة نائية في الأرجنتين ووجد فيها إشارات الصليب المعقوف وقطع نقدية من فترة الحرب العالمية الثانية

يعتقد علماء آثار، من جامعة بوينس آيريس، بأنهم وجدوا مخبأ كان يُفترض أن يلجأ إليه القادة النازيون في حال هزيمتهم في الحرب العالمية الثانية، في منطقة نائية قريبة من الحدود بين الأرجنتين وباراغوي.

تفحصَ الباحثون، طوال شهرين، ثلاثة مبانٍ غريبة موجودة في أحد المنتزهات النائية في منطقة الحدود بين الأرجنتين وباراغواي. عُثر أيضًا، من بين موجودات أُخرى، على قطع نقدية ألمانية تعود إلى عاميّ 1938 -1941، قطع من طبق خزفي “صناعة ألمانية” وصلبان معقوفة على الجدران بسماكة نحو ثلاثة أمتار.

فيديو يوثق مكان المخبأ:

https://www.youtube.com/watch?v=DifcAC-xuv8

“لم نعثر على أية إجابة تدلنا على سبب بناء شخص ما لمثل هذه الأبنية، مع بذل أموال وجهود كثيرة في مكان ناءٍ تمامًا ومع استخدام مواد غريبة عن البيئة المحلية. يبدو أنه خلال الحرب العالمية الثانية أطلق النازيون مشروعًا لبناء ملاجئ لقادتهم في حال وقعت الهزيمة. تقع تلك الأماكن في مناطق نائية مثل مناطق صحراوية، جبال، جُرف صخرية أو غابات كثيفة، مثل هذا الموقع”، وفقًا لأقوال رئيس الفريق، الذي كرس عدة أشهر لدراسة الموقع.

دخل، بين عاميّ 1946 – 1955، آلاف الألمان النازيين إلى الأرجنتين وكذلك الأمر بالنسبة لناشطين في الحركة الفاشية الإيطالية والحركة الوطنية الكرواتية. منح رئيس الأرجنتين، في حينه، ملجأ للكثير من مُجرمي الحرب، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وهذا رغبة منه بالحصول على دعم لبناء المصانع وتحسين الاقتصاد المحلي.

وتُشير التقديرات إلى أن نحو 5000 نازي هربوا من ألمانيا إلى الأرجنتين. من بينهم: أدولف آيخمان – الذي اختطفه الموساد ونقله إلى إسرائيل عام 1960. مات بعضهم في الأرجنتين وانتقل آخرون إلى أماكن أُخرى.

اقرأوا المزيد: 235 كلمة
عرض أقل
الصبي "الداعشي" القاتل
الصبي "الداعشي" القاتل

تم التعرّف على الصبي “الداعشي” القاتل، الصدمة تعتري أصدقاءه

الصبيّ الذي شُوهد وهو يقتل شاب عربي إسرائيلي، الذي وقع رهينة بين أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية"، يبلغ من العمر 12 عامًا، ولم يلتحق بالمدرسة منذ آذار 2014

قال مراقب المدارس في جنوب فرنسا، يوم الجمعة الماضي، إن الأولاد في المدرسة في تولوز قد تعرّفوا على الولد القاتل، الذي ظهر في الأسبوع الماضي في فيلم فيديو لداعش، وهو يقتل محمد مسلم، إسرائيلي من القدس الشرقية، رميًّا بالرصاص، بحجة أنه “جاسوس للموساد”.

وفقًا لأقوال مراقب المدرسة، قد تعرّف الأولاد على القاتل فورًا عندما شاهدوه في فيلم الفيديو وقال: “لم يحضر الولد إلى المدرسة منذ 14 آذار في العام الماضي. وأكثر من حقيقة أن أصدقاءه في الصف قد تعرّفوا عليه، ليست لدي تفاصيل أخرى، ولكن ما زال علينا التطرق بحذر إلى هذا الكشف”.

أبلغت مصادر استخبارية غربية، خلال الأسبوع، أنه على ما يبدو فإن الشاب المُسلّح والبالغ الذي يقف إلى جانب القاتل وراء مسلم هو من أصل فرنسي.

كما وأفادت جهات مقربة من التحقيق، يوم الخميس، أن الشاب الأكبر من بين الاثنين هو صبري السيد، قريب من أقرباء عائلة محمد مراح، والذي نفذ العملية في المدرسة في تولوز قبل ثلاث سنوات.

وفقا لتقرير آخر، فإن الصبيّ الذي يُقدّر أنه يبلغ من العمر 12 عامًا، على الأكثر، هو ابن السيد غير الشرعي. إن مقاتل داعش الذي يظهر في فيلم الفيديو معروف لوكالات الاستخبارات الفرنسية، والتي ادعت أنه غادر فرنسا في السنة الماضية وسافر إلى سوريا.

تحدث السيد بالفرنسية في فيلم الفيديو وقال: “لقد أنعم الله بقتل مواطنيكم على أرضهم في فرنسا. بالنسبة لما يحدث هنا في الدولة الإسلامية، نعرض عليكم الأسود الشابة التابعة للخلافة. سيقتلون كل من يتم إرساله من قبل الموساد الأحمق بهدف التجسس على أسرار المجاهدين والمسلمين. يجري الحديث عن جاسوس، كافر ودنس. لقد أحبط الله مكيدتكم ولم تحققوا شيئًا. ستضرب جيوش الخلافة أراضيكم ومعتقلاتكم وستحرر بيت المقدس”.

وبعد تنفيذ القتل، على ما يبدو، يظهر الصبيّ القاتل وخلفه القدس. “نحن نحارب في العراق ووجهتنا نحو القدس، والتي سيتم تحريرها ليس بواسطة القرآن فحسب والذي يُوجهنا بل بواسطة السيف الذي يدعمنا”، جاء في فيلم الفيديو، كلام مقتبس عن قول سابق لزعيم داعش، أبو بكر البغدادي.

اقرأوا المزيد: 299 كلمة
عرض أقل
إعدام الشاب محمد سعيد اسماعيل مسلم (لقطة شاشة)
إعدام الشاب محمد سعيد اسماعيل مسلم (لقطة شاشة)

تنظيم داعش يعلن إعدام متهم بالتجسس لصالح الموساد

يظهر في الشريط الشاب محمد سعيد اسماعيل مسلم، كما صور جواز سفره الاسرائيلي. وبعدها قام فتى صغير السن يرتدي ثيابا عسكرية بقتله برصاصة في الراس

11 مارس 2015 | 08:42

بث تنظيم الدولة الاسلامية الثلاثاء شريط فيديو تضمن اعدام شخص قدم على انه عربي اسرائيلي متهم بالتجسس لصالح اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية (الموساد)، وتوعد فيه جهادي بالفرنسية بمهاجمة اسرائيل.

وهي المرة الاولى تتبنى فيها الدولة الاسلامية التي قتلت عشرات الاشخاص وبثت اشرطة فيديو مروعة صدمت الراي العام العالمي، قتل عربي اسرائيلي.

ويظهر في الشريط الذي بلغت مدته نحو عشر دقائق وبث على مواقع جهادية، شاب قدم على انه يدعى محمد سعيد اسماعيل مسلم وقد ارتدى لباسا برتقالي اللون، كما صور جواز سفره الاسرائيلي.

وبعدها قام فتى صغير السن يرتدي ثيابا عسكرية بقتله برصاصة في الراس.

وبعد ان تطرق الى الهجوم الاخير الذي استهدف يهودا في فرنسا، هدد مسلح تابع للتنظيم متكلما بالفرنسية بمهاجمة الاسرائيليين واحتلال القدس.

وتظهر في الفيديو بعدها لائحة اسماء مع صور اشخاص وصفوا بانهم جواسيس لاسرائيل.

وبحسب تقديرات رسمية، فان فرنسا تاتي في مقدم الدول الغربية التي يتحدر منها جهاديون يقاتلون في سوريا حيث قتل تسعون فرنسيا في ساحة المعارك.

وكان والد محمد سعيد اسماعيل مسلم نفى في شباط/فبراير الماضي ان يكون ابنه يعمل لصالح الموساد بعد ان نشرت مجلة دابق التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية مقابلة مع الشاب البالغ ال19 من العمر اكدت انه عميل للاستخبارات الاسرائيلية.

الوالد سعيد مسلم: “ابني بريء لا يعمل في الموساد او في الشاباك وانا لا اعمل مع اي جهة امنية اسرائيلية”

ومما قاله الوالد سعيد مسلم في شباط/فبراير الماضي ان “ابني بريء لا يعمل في الموساد او في الشاباك وانا لا اعمل مع اي جهة امنية اسرائيلية”، مضيفا ان “تنظيم داعش اتهم ابني لانه حاول الرجوع والهرب منهم”.

والدة العربي الاسرائيلي محمد سعيد مسلم تبكي قرب صورة لابنها في منزل الاسرة في القدس في 13 شباط/فبراير 2015  (© اف ب/ارشيف توماس كويكس)
والدة العربي الاسرائيلي محمد سعيد مسلم تبكي قرب صورة لابنها في منزل الاسرة في القدس في 13 شباط/فبراير 2015 (© اف ب/ارشيف توماس كويكس)

واثر بث الشريط الثلاثاء، اكد سعيد مسلم انه “لا يعلم شيئا”، وقال “يتصل بنا اناس ويقولون ان الدولة الاسلامية بثت شريط فيديو يقول فيه محمد انه يعمل لحساب الشين بيت (جهاز الامن الداخلي) الاسرائيلي. هذا غير صحيح. ابني لا يعمل لحساب الشين بيت. الدولة الاسلامية تقول ذلك لترهيب العالم”.

واضاف الاب “لقد مات. انه شهيد. محمد لم يكن سوى فتى، لم يتجاوز عمره 19 عاما”، مشددا على ان ابنه “لم يكن ممارسا ابدا” وقد تم تجنيده على الارجح عبر الانترنت.

وكان متحدث باسم جهاز الامن الاسرائيلي قال لفرانس برس تعليقا على هذه المسالة ان محمد مسلم غادر في 24 تشرين الاول/اكتوبر الى تركيا ومنها الى سوريا، وذلك “بمبادرة ذاتية ورغم ارادة اهله”، واضاف “نحن لا نعطي تعليقا عن اي شخص ان كان يعمل لدينا ام لا؟”.

وتحدثت اجهزة الامن الاسرائيلية في الاشهر الاخيرة عن عرب اسرائيليين قتلوا في صفوف التنظيمات الجهادية، واعلنت في كانون الثاني/يناير اعتقال سبعة عرب اسرائيليين متهمين بالتخطيط لانشاء خلية لتنظيم الدولة الاسلامية في اسرائيل.

وفي آب/اغسطس، بثت الدولة الاسلامية شريطا يظهر ذبح الصحافي الاميركي جيمس فولي (40 عاما) الذي خطف في شمال سوريا في تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

واعقب ذلك بث العديد من الاشرطة المصورة التي تظهر عمليات اعدام، بينها قتل الصحافي الاميركي الاسرائيلي ستيفن سوتلوف.

واعلن التنظيم المتطرف يومها انه يرد على تشكيل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة والذين يشن منذ اشهر ضربات جوية على مواقع التنظيم في العراق وسوريا.

واثارت اشرطة فيديو اخرى صدمة عالمية، وخصوصا الشريط الذي اظهر قتل الطيار الاردني معاذ الكساسبة باحراقه حيا.

واعتبرت داليا غانم يزبك المحللة في مركز كارنيغي للشرق الاوسط ان “القوة الفعلية (للدولة الاسلامية) افتراضية، على الانترنت، على يوتيوب (…) في كل مرة يتعرض (التنظيم) لهزيمة عسكرية او يكاد، يبث شريط فيديو صادما. انها طريقة لتعويض الهزيمة العسكرية عبر الدعاية”.

وينتهج التنظيم هذه الوسيلة ايضا لتجنيد مزيد من المقاتلين الذين بينهم الاف الاجانب.

وفي العراق، يواجه جهاديو الدولة الاسلامية منذ تسعة ايام هجوما واسع النطاق تشنه القوات الحكومية على مدينة تكريت ومحيطها في شمال البلاد.

اقرأوا المزيد: 542 كلمة
عرض أقل
رئيس الموساد السابق مئير داغان (Miriam Alster/FLASh90)
رئيس الموساد السابق مئير داغان (Miriam Alster/FLASh90)

رئيس الموساد السابق يهاجم نتنياهو بحدة

مئير داغان، الذي كان رئيس الموساد الإسرائيلي في عاميّ ‏2011‏-‏2002‏، يعلن أن سفر نتنياهو لواشنطن هو فشل معروف سلفا. "يحتفي الإيرانيون بنجاحهم في شن النزاع بين الشيطان الأصغر والشيطان الأكبر"

هجوم حاد غير متوقع على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، من قبل الشخص الذي كان في أحد المواقع الحساسة والمهمة في إسرائيل في السنوات الماضية.

خصص مئير داغان، الذين كان بين عامي 2002-2011 رئيس الموساد، منظمة الاستخبارات الإسرائيلية الرفيعة، مقابلة خاصة لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، هاجم فيها نتنياهو بحدة، وخاصة بسبب تعامله مع ملف إيران النووي، وسفره المرتقب الأسبوع القادم لواشنطن، حيث سيُلقي فيها خطابا أمام الكونغرس الأمريكي، رغم عدم رغبة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما.

“مَن جلب الضرر الاستراتيجي الأكبر لدولة إسرائيل بخصوص الشأن النووي الإيرانيّ هو نتنياهو بنفسه”، قال داغان جازما بذلك. يعتقد داغان أن نتنياهو لا يفكر بالهدف الأكبر ولا يعمل بشكل واقعي. “لن يحقق خطابه الغاية المرجوّة، ولا أنجح في فهم ما يريد أن يحققه من وراء هذا الخطاب. ما هي غايته؟ الحصول على تصفيق الجمهور؟ لقد كُتب على هذه الزيارة الفشل سلَفا”.

رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الموساد السابق مئير داغان (AFP)
رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الموساد السابق مئير داغان (AFP)

قال داغان إنه حين يقرر رئيس الحكومة الإسرائيلي مجابهة الحكومة الأمريكية بهذه الحدة، عليه أن يأخذ بالحسبان المخاطر المنضوية تحت ذلك. “نحن نتلقى الكثير من الأمريكيين ويمكن أن نتضرر من هذا الخطاب، يمكن لإسرائيل أن تصل لوضع تجد فيه نفسها في حال من المقاطعة الدولية. يقف الإيرانيون أمام هذا العرض محتفلين، شاعرين بأنهم قد نجحوا في خلق نزاع بين الشيطان الأصغر والشيطان الأكبر”.

لقد تطرق داغان أيضا إلى التنازل الإسرائيلي عن إمكانية مهاجمة إيران (الخيار العسكري)، كما هاجمت إسرائيل المفاعل النووي في العراق 1981، وكما هاجمت إسرائيل، حسب تقارير أجنبية، المفاعل النووي السوري سنة 2007 (عندما شغل داغان منصب رئيس الموساد):

“تعارض كل الجهات المهنية ذلك، ولا يريد نتنياهو أن يتخذ قرارا أمام كل رؤساء المنظومة لأن كل المسؤولية ستقع على كاهله. لم أره يوما يتحمل مسؤولية أي شيء. إنه قوي الأقوال لا الأفعال”.

في الختام، تطرق داغان إلى حرب غزة في الصيف الماضي (حملة “الجرف الصامد”)، مدعيًّا أن إسرائيل لم تحقق فيها شيئا: “كل ما حققناه هو إحراز وقف إطلاق النار، الذي سيُلغى عندما تُقرر حماس انتهاكه. لقد أدار نتنياهو الأمور إدارة غير سليمة، وكل ما يعنيه هو التصوّر على خلفية الخرائط. لم يكن أي تفكير حول الغاية المرغوب تحقيقها في هذه الحملة.

اقرأوا المزيد: 322 كلمة
عرض أقل
داعش يزعم أسر عميل للموساد الإسرائيلي (تويتر)
داعش يزعم أسر عميل للموساد الإسرائيلي (تويتر)

داعش يزعم أسر عميل للموساد الإسرائيلي

قال سعيد اسماعيل مسلم، عربي من القدس حسبما زعمت مجلة تابعة لداعش، إن الموساد الإسرائيلي قام بتجنيده وإن مهمته كانت اختراق تنظيم الدولة في سوريا

12 فبراير 2015 | 19:39

أورد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في مجلته الدعائية “دابق”، باللغة الإنجليزية، أنه أجرى مقابلة مع سعيد اسماعيل مسلم البالغ 19 عاما من القدس، زاعما أنه عميل إسرائيلي، استطاع التنظيم إلقاء القبض عليه، وأرسل ليخترق التنظيم الإرهابي لصالح الموساد الإسرائيلي.

ونبّه التنظيم من خلال المقابلة بأن أحدا لن يقدر أن ينال منه بهذه الطريقة. وجاء في المقابلة أن سعيد مسلم، والذي أطلق عليه “مرتد” طوال المقابلة، روى كيف جنّده الموساد عن طريق جاره اليهودي وأنه تخبّط بداية لكن من ثم قرر الانضمام إلى الاستخبارات الإسرائيلي بتشجيع من عائلته.

وقال سعيد مسلم، حسبما تزعم داعش، إنه تلقى تدريبات في ضبط النفس والسيطرة على الذات والصمود في التحقيقات. وبعدها انتقل إلى العمل في الموساد ومهمته الكبرى كانت السفر إلى سوريا ومحاولة اختراق تنظيم داعش.

وجاء في المقابلة أنه كان يجب على سعيد مسلم أن ينقل معلومات عن ترسانة الأسلحة التابعة لداعش، وعن المواقع العسكرية التابعة للتنظيم، وعن أسماء فلسطينيين انضموا إلى التنظيم.

وقال إنه بعدما وصل إلى سوريا عبر تركيا بمساعدة الموساد، وبدأ في مهمته، تغيّرت تصرفاته وأصبح محطا للشكوك من قبل عناصر التنظيم حتى قبض عليه. وأضاف أنه اعترف في التحقيقات التي أجريت معه أنه عميل موساد.

اقرأوا المزيد: 181 كلمة
عرض أقل
رئيس الموساد السابق مائير دغان (Yossi Zamir/Flash90.)
رئيس الموساد السابق مائير دغان (Yossi Zamir/Flash90.)

رئيس الموساد السابق ضد نتنياهو

مئير داغان: "نتنياهو يجر الدولة إلى كارثة... السياسة التي يتبعها هي سياسة تجلب المشاكل في الشأن الفلسطيني والتعامل مع الولايات المتحدة"

في مراسم ذكرى مرور سنة على موت رئيس الحكومة الأسبق، أريئيل شارون، والتي أقيمت أمس الأربعاء في تل أبيب، نجمَ خطاب مئير داغان خاصّة، الذي كان رئيس الموساد وعمل ملازما لنتنياهو في قضايا أمنية حساسة.

في خطاب انتقادي لا سابقة له، ندّد داغان بسياسة نتنياهو واليمين الإسرائيلي، وقال: “رئيس الحكومة وبينيت يقودان دولة إسرائيل لتكون دولة ثنائية القومية؛ وهذا ما أراه كارثة وضياعا للحلم الصهيوني”. كما وأضاف أنه لا يعتمد على الحكومة الحالية لأنه غير سياسي.

لقد انتقد داغان تعامل رئيس الحكومة مع الفلسطينيين وقال: “أريد شخصيا الحياة في دولة يهودية، لكني لا أريد استعباد وتقييد مواطنين عرب من صنف “ب”. لمزيد آسفي أقول إنه لا يمكن أن نفعل شيئا فيما يخص أنه يعيش بين نهر الأردن والبحر ستة ملايين من الفلسطينيين وأكثر من ستة ملايين من اليهود. هذا واقع”.

وقال أيضا إن السياسة التي ينتهجها نتنياهو سياسة تجر المشاكل “إما في التعامل مع الموضوع الفلسطيني أو التعامل مع الولايات المتحدة- حليفة إسرائيل. بعد حرب يوم الغفران، تلاشى قلقي على وجود دولة إسرائيل. قلت لنفسي إننا بقينا ونجحنا في التغلب على ما تغلبنا عليه وضحينا بخيرة رجالنا وضباطنا، كنت متأكدا من أننا قد نواجه أي شيء.

“ما أعرفه اليوم أن لديّ علامات سؤال صعبة عن الاتجاهات التي تهوي بنا إليها القيادة السياسية. لا يصح التهجم على نتنياهو بأفعال زوجته أو شخصيته، إنما المشكلة في مفهومه للعالم”. حين تُقال هذه الأمور قبل شهرين من الانتخابات، يتضح أن داغان معني بالتأثير على نتائجها ويدعم استبدال حكومة نتنياهو.

اقرأوا المزيد: 231 كلمة
عرض أقل
رئيس الموساد الإسرائيلي السابق، تامير باردو (David Vaaknin/FLASH90)
رئيس الموساد الإسرائيلي السابق، تامير باردو (David Vaaknin/FLASH90)

الموساد ينفي: لم نناقض موقف نتنياهو

بعد أن نُشر صباح اليوم أنّ رئيس الموساد تمير بردو قال للأمريكيين إنّه لا ينبغي فرض المزيد من العقوبات على إيران، بشكل مناقض لموقف رئيس الحكومة، يُصدر الجهاز الآن توضيحا وينفي كل المزاعم

نُشر صباح اليوم في وكالة “بلومبرغ” أنّ بردو قال لمسؤولين في الحكومة الأمريكية أنّه وبخلاف موقف رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يعتقد أنّه ليس هناك مبرّر لفرض عقوبات أخرى على إيران. ويطرح الردّ الذي نشره الجهاز السرّي بعد ظهر اليوم (الخميس) صورة أخرى.

“التقى رئيس الموساد، تمير بردو، أمس الأول، مع وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكيين، تلبية لطلبهم وبموافقة رئيس الحكومة”، هذا ما جاء في الردّ الرسمي. “بخلاف التقرير لم يقل رئيس الموساد إنّه يعارض فرض عقوبات أخرى ضدّ إيران، وأكّد  في الاجتماع على الفاعلية الاستثنائية للعقوبات المفروضة على إيران، منذ عدة سنوات، في جلب إيران لطاولة المفاوضات.

“وأشار رئيس الموساد إلى أنّه في التفاوض مع إيران يجب التعامل مع بطريقة “العصا والجزرة”، ولكن نفتقد اليوم إلى “العصا”. أشار بردو إلى أنّه في ظلّ غياب الضغوط القوية لا يمكن تحقيق تنازلات كبيرة في الجانب الإيراني. لم يتطرّق رئيس الموساد لدى استخدامه التعبير “قنبلة يدوية” إلى سياق فرض العقوبات، والذي هو كما ذكرنا يمثّل في نظره “العصا” التي ستُساعد في تحقيق اتفاق جيّد. لقد استخدم هذا المصطلح لوصف إمكانية إنشاء أزمة مؤقتة في المحادثات، بحيث ستتجدّد المفاوضات في النهاية بشروط أفضل”.

وقد أشار رئيس الموساد، بحسب الردّ، بشكل واضح إلى أنّ الاتفاق الذي يتم تشكيله مع إيران هو اتفاق سيّء وقد يؤدي إلى سباق تسلّح إقليمي.

اقرأوا المزيد: 202 كلمة
عرض أقل