أدولف هتلر (Life Magazine)
أدولف هتلر (Life Magazine)

وسط انتقادات واسعة.. افتتاح أكبر معرض في العالم عن حياة هتلر في برلين

القائمون على المعرض المثير للجدل يوضحون أن هدف المعرض هو محاربة الجهل السائد إزاء النازية وإجرامها، وليس تمجيد شخصية المجرم النازي أدولف هتلر، بعد أن ظل الحديث عنه في ألمانيا من التابوهات

افتتحت برلين أكبر معرض في العالم حول حياة هتلر هذا الأسبوع. وأوضح أمناء المعرض في وسائل الإعلام أن هدف المعرض الأسمى هو محاربة “الجهل السائد عن النازية”.

إعادة بناء مكتب الطاغي هتلر في أحد المعارض في برلين (AFP)
إعادة بناء مكتب الطاغي هتلر في أحد المعارض في برلين (AFP)

ويقع المعرض “هتلر – كيف حدث ذلك؟” في خندق استخدمه المواطنون أثناء الحرب، كان قريبا من خندق هتلر غير المفتوح أمام الجمهور. افتُتح المعرض بتمويل ذاتي بعد مرور أكثر من 70 عاما من انتحار الطاغية النازي في خندق في نهاية الحرب العالمية الثانية.

معرض في شوارع برلين حول صعود النازيين إلى الحكم (AFP)
معرض في شوارع برلين حول صعود النازيين إلى الحكم (AFP)

وطيلة عشرات السنوات كان التركيز على شخصية هتلر بمثابة محرمات في ألمانيا. يتطرق المعرض إلى كيف أصبح هتلر نازيا، ولماذا أصبح الألمان قاتلين أثناء تلك الفترة. ويتطرق المعرض أيضا إلى حياة هتلر بدءا من ولادته في النمسا، مرورًا بعمله كرسام، وتجاربه أثناء خدمته العكسرية في الحرب العالمية الأولى، وصولا إلى صعوده إلى الحكم، وكيف أثرت جميع هذه المراحل في حياته وبرامجه لإبادة اليهود ودفع تعظيم مكانة الآريين قدما.

وينتهي المعرض في إعادة بناء الغرفة التي انتحر فيها هتلر في الخندق، وهي معروضة عبر جدران زجاجية ويحظر تصويرها.

هرمان غوطنبرغ، العجوز الأرجنتيني الذي يدعي أنه أدولف هتلر (Twitter)
هرمان غوطنبرغ، العجوز الأرجنتيني الذي يدعي أنه أدولف هتلر (Twitter)

وفي هذه الأثناء،، نُشِرت في الشهر الماضي تقارير تشير إلى أن عجوز عمره 128 عاما من الأرجنتين يدعي أنه أدولف هتلر الحقيقي وأنه هرب من ألمانيا بعد الحرب العالمية في عام 1945 وهو يحمل جواز سفر مُزيّفا حصل عليه من قوات الغستابو. وادعى أيضا أنه يكشف عن هويّته الآن بعد أن تأكد أن الموساد الإسرائيلي لا يبحث عنه بعد وتوقف عن مطاردة النازيين أيضا.

وقالت زوجة هرمان منذ 55 عاما في مقابلات مختلفة إن زوجها، على ما يبدو، هو نازيّ سابقا، ولكن ادعاءه أنه أدولف هتلر يبدو أنه بسبب الخرف الذي يعاني منه.

اقرأوا المزيد: 245 كلمة
عرض أقل
"الأزمات الدبلوماسية الـ 5 التي مرت بها إسرائيل في الشرق الأوسط" (AFP, Flash90)
"الأزمات الدبلوماسية الـ 5 التي مرت بها إسرائيل في الشرق الأوسط" (AFP, Flash90)

5 أزمات دبلوماسية وتّرت العلاقات بين إسرائيل وجيرانها

عملية قَتِل في القاهرة، محاولة اغتيال في الأردن - شهدت إسرائيل طيلة سنوات أزمة شكلت خطرا على علاقاتها مع جاراتها وزعزعت وضعها الأمني في المنطقة بأسرها

شهدت بداية هذا الأسبوع أزمة دبلوماسيّة بين إسرائيل والأردن، بعد أن طعن شاب أردنيّ حارس أمن إسرائيلي مُستخدما مفكا أدى إلى إصابته، لهذا أطلق الحارس النيران التي أسفرت عن مقتل المعتدي عليه ومواطن أردنيّ آخر.

طالب الأردن التحقيق مع الحارس، لهذا حُظرت عليه مغادرة الدولة، إلا أن إسرائيل رفضت التحقيق معه، لأنه يتمتع بحصانة دبلوماسيّة. وتظاهر مواطنون أردنيون غاضبون أمام السفارة الإسرائيلية التي كان محاصرا فيها الدبلوماسيون الإسرائيليون، ووصل التوتر إلى الذروة، لا سيما على خلفية الأوضاع المُستعرة في المسجد الأقصى.

وقد نجح المسؤولون في حل الأزمة، وذلك بعد أن تحدث بنيامين نتنياهو هاتفيا مع العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، وبعد أن سافر رجال أمن إسرائيليون رفيعو المستوى إلى الأردن لجسر الهوة في الأمور الشائكة. بعد استجواب قصير أجرته الشرطة الأردنيّة مع الحارس، عاد الحارس، السفيرة، والدبلوماسيون الإسرائيليون الآخرون إلى إسرائيل بسلام، وتوصل البلدين إلى تفاهمات.

إلا أن هذه الحادثة الدبلوماسية لم تكن الأولى من نوعها التي تتعرض فيها إسرائيل إلى مشاكل مع جاراتها في الشرق الأوسط. فقبل ذلك، شهدت إسرائيل أزمات دبلوماسيّة شكلت خطرا على علاقاتها مع جاراتها، وحتى أن جزءا منها زعزع وضعها الأمني في المنطقة بأسرها.

1985‏ – مقتل الإسرائليين في مصر

الدبلوماسي الإسرائيلي، ألبرت أتراكشي
الدبلوماسي الإسرائيلي، ألبرت أتراكشي

تعرضت اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل لعدم استقرار بعد اغتيال الرئيس المصري، أنور السادات، عام 1981، وبعد اندلاع حرب لبنان عام 1982، فأعادت مصر سفيرها من إسرائيل في أعقابها. ولكن لحقت الضربة القاضية بإسرائيل بين عامي 1985-1986، عندما شهدت محاولات اغتيال مواطنيها في مصر. حدثت الواقعة الأولى عند اغتيال الدبلوماسي الإسرائيلي، ألبرت أتراكشي، الذي قُتِل في القاهرة في آب 1985. بعد مرور شهر على قتله، في تشرين الأول عام 1985، قُتِل 7 إسرائيليّين، ومن بينهم 4 أطفال في عملية في شاطئ رأس برقة. في بداية عام 1986، قُتِلت دبلوماسيّة إسرائيلية أخرى، وهي اتي طال أور، وجُرح ثلاثة آخرون، أثناء عملية ضد الإسرائيليين في القاهرة.

وأدت سلسلة الاغتيالات هذه إلى احتجاج في إسرائيل، ودعوات لإلغاء معاهدة السلام مع مصر، ولكن توصل البلدين إلى حل الأزمة بوساطة أمريكية، تضمنت جسر الهوة فيما يتعلق بإعادة السيطرة الإسرائيلية على طابا إلى مصر، وفي النهاية، عاد السفير المصري إلى تل أبيب وعادت العلاقات إلى طبيعتها.

1997‏ – مجزرة الفتيات في الباقورة

في آذار عام 1997، قتل مواطن أردنيّ، يدعى أحمد دقامسة 7 فتيات في عمر 14 عاما كن في نزهة مدرسية في “متنزه السلام” في الباقورة: وهو موقع أردني كان رمزا للسلام بين البلدين، وخاضعا للأردن إلا أنه كان في وسع الإسرائيليين أن يزوروه بحرية.

الملك حسين يزور عائلات الفتيات القتيلات (GPO)
الملك حسين يزور عائلات الفتيات القتيلات (GPO)

وأثارت عملية القتل غضبا عارما في إسرائيل، وشكلت خطرا على اتفاقية السلام بين إسرائيل والأردن، التي مرت سنوات قليلة على توقيعها. ولكن نجح الملك الحسين في “إنقاذ الوضع” بعد أن قطع زيارته في إسبانيا ووصل إلى إسرائيل بشكل خاص، وزار عائلات الفتيات القتيلات، وركع على ركبتيه، وتقدم بتعازيه للعائلات، وطلب المغفرة بشكل شخصيّ، بينما كان يرافقه رئيس الحكومة، نتنياهو، حينذاك.

1997‏ – محاولة اغتيال خالد مشعل في عمان

بتاريخ 25 أيلول عام 1997، بعد مرور ثلاثة أشهر فقط من المجزرة في الباقورة، نفذ الموساد الإسرائيلي حملة لاغتيال القيادي الحمساوي، خالد مشعل، في عمان، خلافا لاتفاقية السلام، ودون معرفة السلطات الأردنية. وفق المخطط، كان من المفترض أن يقترب عنصرين من الموساد من مشعل في الشارع، وبينما يفتح أحدهما علبة مشروب غازية بعد هزها جيدا، ينثر الآخر مادة سامة على جسم مشعل. إلا أنه في صباح اليوم المخطط لتنفيذ العمليّة لم ينجح المُخطط لأن أولاد مشعل كانوا معه، ونادته ابنته فأدار رأسه تماما في اللحظة التي نُثرت مادة سامة باتجاهه. فركض مشعل للاختباء في السيارة، وبدأت عناصر حماس التي كانت قريبة من مشعل بالركض وراء عناصر الموساد. بعد مطاردة، وتدخل الشرطة الأردنيّة، اعتُقِل كلا عنصرَي الموساد (ونجح أربعة آخرون شاركوا في العملية في الهرب ولجأوا إلى السفارة الإسرائيلية).

خالد مشعل وقيادة حماس في عمان في نهاية التسعينيات (AFP)
خالد مشعل وقيادة حماس في عمان في نهاية التسعينيات (AFP)

وفي التحقيق مع منفذي العملية في الشرطة الأردنيّة ادعى اثنان أنهما سائحان من كندا وأنهما اعتُقلا دون سبب، ولكن القنصل الكندي الذي أجرى تحقيقا معهما أشار إلى أنهما ليسا كنديين أبدا. في ظل عدم وجود خيار آخر، وبأمر من رئيس الحكومة نتنياهو، أُرسِل رئيس الموساد إلى الأردن للالتقاء بالملك الحسين شخصيا والكشف أمامه عن القصة الكاملة. أوضح الملك أنه إذا مات مشعل، فعليه أن يقضي بعقوبة الموت على كلا عنصري الموساد. في أعقاب هذا القرار نقلت إسرائيل إلى الأردن المادة المضادة للسم التي أنقذت حياة مشعل، وعندها أطلق سراح الإسرائيليَين وعادا إلى إسرائيل.

2010 – اغتيال محمود المبحوح في دبي

محمود المبحوح
محمود المبحوح

بتاريخ 19 كانون الثاني عام 2010، قُتِل محمود المبحوح، أحد قيادي كتائب عز الدين القسّام، التابعة للجناح العسكري لحركة حماس، في غرفة فندق في دبي. فنشرت الحكومة المحلية صورا لـ 26 مشتبها. وفق التقارير، كان من بين المشتبه بهم ستة مواطنين بريطانيين تقريبا، وخمسة آخرون يحملون جوازات سفر أوروبية أخرى. ولكن اتضح بعد الفحص، أن كل الجوازات كانت مُزيّفة، وجزء منها لمواطنين إسرائيليّين لديهم جنسية أوروبية أخرى تابعة لأشخاص ماتوا قبل الحادثة بوقت كثير.

ورغم أن دولة إسرائيل لم تعلق على الموضوع حتى وقتنا هذا، أشارت كل التقديرات في وسائل الإعلام والحكومات الأجنبية إلى أن الموساد الإسرائيلي مسؤول عن عملية الاغتيال. جرّاء القضية لم تحدث أزمة في العلاقات بين إسرائيل ودبي، وبين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، التي بدأت تشهد دفئا غير رسمي في تلك الفترة فحسب، بل حدثت أزمة دبلوماسيّة مع بريطانيا أيضًا، لأنه استُخدِمت جوازات سفر لمواطنيها على يد منفذي العملية.

2010‏ – السيطرة على أسطول مرمرة

في أيار عام 2010، كان أسطول مرمرة في طريقه من تركيا نحو شواطئ غزة لكسر الحصار في القطاع. وبتاريخ 31 أيار، وصل الأسطول إلى الحدود المائية الإقليمية مع إسرائيل، وسيطرت قوات الكوماندوز الإسرائيلية على سفينة “ماوي مرمرة” التي كانت ضمن سفن الأسطول. أثناء السيطرة على السفينة، هاجم المسافرون الجنود الإسرائيليين. فقُتل أثناء المواجهات تسعة مسافرين، وكان ثمانية منهم مواطنون أتراك. ومات مُصاب آخر متأثرًا بجراحه بعد مرور ثلاث سنوات من الحادثة.

السفينة "مافي مرمرة" (Free Gaza movement)
السفينة “مافي مرمرة” (Free Gaza movement)

وفي ظل قتل المواطنين الأتراك أثناء السيطر على السفينة، طرأت أزمة دبلوماسيّة هي الأخطر منذ إقامة العلاقات بين إسرائيل وتركيا إذ أعادت الأخيرة سفيرها إلى أنقرة.

وفي عام 2013، في ظل الضغط الأمريكي، نشرت إسرائيل اعتذارا رسميا عن الحادثة، وفي عام 2016 وُقّع اتفاق تسوية بين البلدين، التزمت إسرائيل في إطاره بدفع تعويضات بما معدله 20 مليون دولار للمسافرين الأتراك وعائلات القتلى الذين كانوا على متن السفينة. في أعقاب الاتّفاق، تُوقّفت الإجراءات القانونية ضد الضباط الإسرائيليين، وعُين سفراء جدد في كل من الدولتين.

اقرأوا المزيد: 965 كلمة
عرض أقل
لطقة شاشة من فيديو تقنيات مبتكرة للموساد (فيسبوك)
لطقة شاشة من فيديو تقنيات مبتكرة للموساد (فيسبوك)

الموساد يدشن صندوق استثمار لتعزيز قدراته التكنولوجية

أقدم جهاز الاستخبارات الإسرائيلي على إقامة صندوق استثمار للابتكار التكنولوجي، بهدف استقطاب شركات ناشئة تعمل على إنشاء تقنيات مبتكرة تضمن تفوقه التكنولوجي

28 يونيو 2017 | 10:11

أعلن الموساد، أو باسم المطول المؤسسة المركزية للاستخبارات والمهمات الخاصة، أمس الثلاثاء، عن إنشاء صندوق استثمار للابتكار التكنولوجي باسم “ليبرتاد” (كلمة في اللغة الإسبانية تعني: حرية). وحسب ما جاء في الموقع الذي أقامه الجهاز فإن الموساد سيستثمر المال في شركات تكنولوجيا ناشئة تعمل على تطوير تقنيات حديثة تضمن تفوقه التكنولوجي وتحسن طرق عمله.

وقام الموساد بنشر فيديو خاص بمناسبة إطلاق صندوق الاستثمار، تظهر فيه عميلة للموساد جالسة في مقهى، ترصد أهداف للموساد، وتقوم بعدها بتركيب عدسة شفافة على عينها تمكنها من التعرف على الأشخاص من حولها، والعثور على الشخص المطلوب. ويشير الفيديو إلى الاتجاه التكنولوجي الذي يغدو نحو الجهاز الإسرائيلي.

ومن المتوقع أن يستثمر الموساد نحو 3 مليون دولار سنويا ب5 شركات إسرائيلية سيختارها الموساد، تعمل على تطوير تقنيات تهم الموساد وتلائم احتياجاته. وفي مرحلة متقدمة سيفتح الموساد المجال لشركات أجنبية بأن تتنافس على تمويل من الصندوق.

אני מברך את המוסד על הקמת הקרן לחדשנות טכנולוגית, שתבטיח את עליונותו הטכנולוגית של המוסד באמצעות חיבור לחברות סטארט-אפ. המוסד ימשיך להיות מתוחכם, נועז ופורץ דרך במשימתו העליונה להבטחת ביטחון ישראל.

Posted by ‎Benjamin Netanyahu – בנימין נתניהו‎ on Tuesday, 27 June 2017

وجاء في موقع الصندوق من حيث شروط التعاقد بين الشركات التي سيختارها الموساد للاستثمار وبينه، أن الشركة لن تعرف ما هي التكنولوجيا التي انتقاها الموساد لإدخالها لمهامه، ومن جهة ثانية ستكون الشركة حرة في عرض التكنولوجيا التي طورتها على جهات غير الموساد.

وبالنسبة للمجالات التي تهم الموساد، فقد جاء في الموقع إن الموساد مهتم في تقنيات في مجال الروبوتية، والأجهزة الدقيقة الحجم، وتقنيات تسهل قدرة النفاد، وحلول تكتيم الصوت. وكذلك تقنيات في مجال حفظ الطاقة وتوليدها بنحو ذاتي لتوسيع نطاق العمل. وتقنيات تشفير وأخرى.

لطقة شاشة من فيديو تقنيات مبتكرة للموساد (فيسبوك)
لطقة شاشة من فيديو تقنيات مبتكرة للموساد (فيسبوك)

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تتوجه بها مؤسسة حكومية سرية لشركات غير حكومية بطلب تعزيز قدرات المنظمة. وحسب المتحدث الحكومي، فإن الموساد يقدم على هذه الخطوة بهدف شق طريقه إلى التكنولوجيات الأكثر ابتكارا وحداثة في السوق. وأوضح المتحدث أن الموساد لا يكشف بهذه الخطوة عن طرق عمله وإنما عن التقنيات التي تلفت نظره.

اقرأوا المزيد: 271 كلمة
عرض أقل
صورة توضيحية (iStock)
صورة توضيحية (iStock)

تنكر لعميل موساد واستغل شابة جنسيا

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية مواطنا إسرائيليا يبلغ من العمر 40 عاما، يشتبه به التنكر لعميل في منظمة الاستخبارات الإسرائيلية، واستغلال شابة جنسيا لمدة 3 سنوات بعد إيهامها بأنه سيجندها للمنظمة

15 يونيو 2017 | 15:35

قالت الشرطة الإسرائيلية إنها قبضت، اليوم الخميس، على رجل عمره 40 عاما، من مركز إسرائيل، يشبته أنه تنكر لعميل موساد، منظمة الاستخبارات الإسرائيلية، واستغل لمدة 3 سنوات شابة عمرها 18 عاما جنسيا بعد أن أوهمها بأنه سيجندها إلى المنظمة.

وحسب الشبهات الموجهة للرجل، فقد عرض على الشابة وثائق تابعة لأحد أقاربه يعمل في منظمة الاستخبارات، وأوهم الشابة بأنه يستطيع تجنيدها إلى المنظمة، وفي ال3 سنوات التي عرفها أخضعها لاختبارات “خاصة”، معظمها جنسية، زاعما أنها لازمة لقبولها للمنظمة.

واستطاع الرجل إيهام الشابة بأنها تقوم بمهام سرية في إطار الموساد. وفي مرحلة ما، أثار الرجل الشكوك لدى زميل للشابة، الذي قام بالاتصال بمحقق خاص ليتعقب الرجل ويتأكد إن كان يعمل في الموساد. وكشف المحقق أن الرجل مخادع، لا ينتمي إلى منظمة الاستخبارات. فتوجهت الفتاة وزميلها إلى الشرطة لتقديم شكوى ضده.

اقرأوا المزيد: 126 كلمة
عرض أقل
الموساد يجند جواسيس (istock)
الموساد يجند جواسيس (istock)

بعد الشاباك: الموساد ينشر لغزا لتجنيد الجواسيس

نشرت منظمة الاستخبارات الإسرائيلية إعلانا يتضمن خطا تشفيريا للمعنيين بالعمل في مجال السايبر. عشية يوم الاستقلال في السنة الماضية، نشرت المنظمة لغزا حقق أرقاما قياسية لتجنيد الموظفين في المنظمة

نشرت منظمة الاستخبارات الإسرائيلية السرية، الموساد، أمس (الإثنين) لغزا تدعو فيه كل المعنيين بمحاولة حله والقبول للعمل في المنظمة العريقة. في السنة الماضية، بدأ الموساد باستخدام الألغاز، وبعد أن تفجأت المنظمة من عدد التوجهات، اتُخذ قرار أن هذه هي طريقة ناجعة لتجنيد الجواسيس الموهوبين.

اللغز معروض كرمز المنظمة ويتضمن خطا تشفيريا. يظهر في أسفل الإعلان رابط يجب الدخول إليه لحل اللغز. أشارت جهات في المنظمة إلى أن اللغز أصعب من اللغز في السنة الماضية.

اللغز الذي نشره الموساد لتجنيد الجواسيس
اللغز الذي نشره الموساد لتجنيد الجواسيس

في السنة الماضية، عشية يوم الاستقلال ال- 68، اتخذ الموساد خطوة استثنائية ونشر إعلانا بخط تشفيري لتجنيد الموظفين للعمل في مجال السايبر. تضمن الإعلان الذي ظهر فيه شعار المنظمة دمجا كان يبدو للوهلة الأولى غير ذي أهمية من الحروف والأرقام، كان بعضها مشددا.

حظي إعلان مطلوب الخاص باستجابة منقطعة النظير، ودخل أكثر من 25 ألف متصفح إلى موقع الموساد محاولة منهم حل اللغز. فشل معظم المشاركين بسبب صعوبة اللغز. بالمقابل، نجح مئات الأشخاص في التوصل إلى مرحلة كان في وسعهم إرسال سيرتهم الذاتية إلى الموساد ومن بينهم تم العثور على بعض “الموهوبين” الذين نجحوا في حل اللغز.

هنك ماض تاريخي لهذه الطريقة: أثناء الحرب العالمية الثانية نشرت الاستخبارات البريطانيّة إعلانا للعثور على مَن ينجح في حل الألغاز للموهوبين ليحاولوا حل آلة إنجما (Enigma Machine) – آلة تشفير ذكية تابعة للنازيين. نجح أحد المشاركين، العالم الرياضياتي، آلان تورنغ، في حل الإنجما – وساعد هذا النجاح في التغلب على هتلر.

اقرأوا المزيد: 218 كلمة
عرض أقل
لغز الشاباك... نجح 6 أشخاص من بين عشرات الآلاف في حله (لقطة شاشة)
لغز الشاباك... نجح 6 أشخاص من بين عشرات الآلاف في حله (لقطة شاشة)

لغز الشاباك.. نجح في حله 6 أشخاص من بين عشرات الآلاف

أدى اللغز الغامض الذي نشرته المنظمة الأكثر سرية في إسرائيل إلى ترشح الكثيرين للانضمام إليها والعمل فيها إلا أن القليلين نجحوا في حله

منذ الأسبوع الماضي كرس أكثر من 70 ألف شخص وقتهم لمحاولة حل اللغز الغامض الذي نشره جهاز الأمن العام (الشاباك) في إسرائيل. نشر الشاباك لغزا بهدف العثور على أصحاب الرؤوس اللامعة في مجال السايبر للقيام بوظائف تكنولوجية خاصة ومتطورة في المنظمة. نُشر اللغز في الإنترنت وكان متاحا للجميع، ونجح ستة أشخاص فقط في حل كل مراحله. إضافة إلى اللغز، أطلق الموقع الجديد الخاص بالشاباك أفلام فيديو تصف نشاطات الشاباك في إطار ما يُسمح بنشره.

كتب الشاباك عنوانا للغز كالتالي “هل أنت جيد إلى حد بعيد؟” (‏Are you good enough?‎‏).‎ ‎‏ وتضمن اللغز ثلاث مراحل. في غضون 20 ساعة فقط منذ نشر اللغز، ترشح 480 مرشحا للوظيفة.

أعرب أحد المسؤولين في قسم السايبر في الشاباك عن رضاه من النجاح منقطع النظير الذي حظي به اللغز لتجنيد المرشحين للعمل، وقال إن “هناك نحو 70 ألف شخص وعشرات الآلاف في أنحاء العالم ما زالوا يحاولون حل اللغز الذي نشرته المنظمة في موقعها ونجح ستة مرشحين في حله فقط. وأضاف قائلا: “لا أقول أن من لم ينجح في حل اللغز غير قادر على العمل في الشاباك وبالمقابل ليس من المؤكد قبول من نجح في حله بشكل تلقائي”.

تابع المسؤول أقواله واصفا التغييرات التي طرأت على المنظمة السرية في السنوات الماضية. ” كان يتم تجنيد المرشحين للعمل من خلال نشر الخبر بين الناس، ولكن في السنوات الأخيرة باتت المنظمة تجتاز ثورة وتفتح أبوابها. أصبحت المنظمة تكنولوجية جدا وتعمل في مجال السايبر أيضا”.

قبل عام نشرت منظمة استخبارات إسرائيلية أخرى “الموساد” من أجل العمل في مجال الاستخبارات والوظائف الخاصة لغزا غامضا كان بمثابة رفع الوعي حول وظيفة مطلوبين للعمل في المجال التكنولوجي في “الموساد”. حاول أكثر من 25 ألف شخص حل اللغز في ذلك الحين ولكن فشلت الأغلبية. أرسل الكثيرون سيرتهم الذاتية في أعقاب اللغز وتم قبول مرشحين قليلين كانوا بارزين بشكل خاص ونجحوا في حل اللغز بتفوق كبير للعمل.

اقرأوا المزيد: 290 كلمة
عرض أقل
هجمة سايبر على مواقع إسرائيلية (Rahim Khatib / Flash90)
هجمة سايبر على مواقع إسرائيلية (Rahim Khatib / Flash90)

إحباط محاولة لهجوم سايبر واسع على إسرائيل

في الأيام الأخيرة، كثُرت الشهادات حول محاولات لشن هجوم سايبر واسع على الاقتصاد الإسرائيلي. الأهداف: نحو 120 مؤسسة، مكاتب حكومية ومؤسسات عامة

26 أبريل 2017 | 15:46

أعلنت السلطة الوطنيّة لمكافحة السايبر اليوم (الأربعاء) أنه تم التصدي لهجمة استثنائية على الاقتصاد الإسرائيلي. وفق النشر، وصلت في الأيام الأخيرة إلى السلطة، شهادات كثيرة حول التخطيط لشن هجمة سايبر على جهات كثيرة في مجال الاقتصاد. في أعقاب محاولة الهجوم، أجرت السلطة أعمال تحليل واسعة كشفت في إطارها عن محاولة للهجوم، وعن الخطة التي وضعها مهاجم السايبر، لإنجاز هجمته.

تظاهر المهاجم بصفته منظمة شرعية ترسل إعلانات عبر البريد الإلكتروني باسمها. كذلك، تم العثور على مصدر الهجمة وهو خادم ويب تابع لهيئة أكاديميّة وكذلك خادم ويب إضافي تابع لشركة تجارية. جرت محاولات الهجوم بين 19 حتى 23 نيسان مستهدفة نحو 120 مؤسسة، مكاتب حكومية، مؤسسات عامة، وأشخاص معينة.

كما هو معلوم، أعلن تنظيم القراصنة الدولي، أنونيموس، عن بدء حملة هجمات سايبر ضد إسرائيل هذا الشهر، في حين ظهر نشر آخر حول هجمات سايبر متوقعة على إسرائيل في يوتيوب وتطبيق الدردشة في الفيس بوك.

تضمنت قائمة الأهداف المحتملة التي نشرها التنظيم، مواقع إنترنت حكومية مثل وزارة المالية، الجيش الإسرائيلي، رئيس الحكومة، وزارة الصحة، ومواقع أخرى تابعة للموساد والكنيست. هناك مواقع مستهدفة أخرى وهي مواقع الأخبار والرياضة ومحرك البحث “جوجل”.

اقرأوا المزيد: 174 كلمة
عرض أقل
الموساد الإسرائيلي
الموساد الإسرائيلي

الموساد يبحث عن فلاسفة ومؤرخين

مطلوب للمنظمة الإسرائيلية السرية: ضباط استخبارات أكاديميون في مجال الفلسفة والتاريخ "لوظيفة مثيرة للتحدي وهامة"

الوظيفة التي سيشغلها المرشحون في المنظمة الإسرائيلية السرية هي ضباط استخبارات. للترشح لهذه الوظيفة على المرشّحين أن يكونوا أكاديميين في المجالات التالية: حاملي اللقب الأول في مجال القانون، الفلسفة، العلوم السياسية، العلاقات الدولية، علوم الشرق الأوسط، علوم في مجال الأمن، تسوية النزاعات، الاقتصاد، الإعلام، إدارة الأعمال، والعلوم الدقيقة. هناك تأكيد في الإعلان على أن الخبرة في مجال الاستخبارات ليست مطلوبة.‎‎

وورد أيضاً في وصف متطلبات الوظيفة: “وظيفة مثيرة للتحدي وهامة في المنظمة، تتضمن مسؤولية خلق صورة الاستخبارات، بلورة نصائح استخباراتية وعملياتية وتحويلها إلى واقعية. تتيح الوظيفة عملا على الأمد البعيد وتحديا في مجالات الاستخبارات المختلفة في المنظمة، وهي معدة لذوي القدرة على التحليل والتفكير بمستوى عال، دفع العمليات قدما، المبادرة والإبداع، التعبير الشفهي والكتابي العالي، العلاقات الإنسانية الممتازة، والقدرة على العمل في ظروف الضغط وفي ظروف عدم اليقين”.

في السنوات الماضية، بحث الموساد عن أصحاب مهارات مختلفة مثل فنان في أعمال الجلد، مدقق حسابات، خبير في تركيب أجهزة خاصة في السيارات، أخصائي نفسي، خبير سايبر، وكذلك وكلاء للعمل في مهام عملياتية في أرض الواقع.

اقرأوا المزيد: 162 كلمة
عرض أقل
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في مقابلة مع الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب (GPO)
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في مقابلة مع الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب (GPO)

استعدادات على قدم وساق للقاء القمة بين نتنياهو وترامب

تقارير في العالم العربي: ترفض واشنطن، في الوقت الراهن، الاستجابة للتوجهات الفلسطينية فيما يتعلق بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس

زار رئيس الموساد، يوسي كوهين، قبل نحو أسبوعَين، واشنطن سرا والتقى مستشارين كبار للرئيس الأمريكي المنتخَب، دونالد ترامب، لمتابعة التنسيق السياسي بين الإدارتين، وتحضيرا للقاء بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو والرئيس ترامب في الأسبوع القادم (15 شباط).

وانضم مسؤول في وزارة الأمن القومي إلى رئيس الموساد، كوهين، قبل نحو يومين من حفل تنصيب ترامب. التقى مسؤولون في وزارة الأمن الإسرائيلية مع نظرائهم الأمريكيين وتباحثوا معهم بشكل أساسيّ في الشأن الإيراني والوضع في سوريا، ولكن تطرقوا إلى القضية الإسرائيلية – الفلسطينية أيضا. ادعى مسؤولون إسرائيليون، كشفوا عن اللقاءات، أن المحادثات تضمنت تبادل الآراء والمعلومات حول قضايا مختلفة، كجزء من بلورة سياسة الإدارة الجديدة.

وكما هو معلوم، في الليلة بين يومي الخميس والجمعة، نشر البيت الأبيض بيانا هاما هو الأول من نوعه حول البناء في المستوطنات. نُشِر البيان ردا على عدة قرارات اتخذتها الحكومة الإسرائيلية حول دفع بناء 6.000 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية قدما وفي أعقاب إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه ينوي دفع إقامة مستوطنات جديدة من أجل السكان الذين تم إخلاؤهم من بؤرة عمونا غير القانونية.

“بقيت رغبة الولايات المتحدة في صنع السلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية كما هي منذ 50 عاما. في حين أننا لا نؤمن أن المستوطنات تشكل عائقا في طريق السلام، فإن بناء مستوطنات جديدة أو توسيع مستوطنات قائمة وراء حدودها الحالية قد لا يكونا مجديين في تحقيق هذا الهدف”، كما جاء في البيان.

في هذه الأثناء، نشر الموقع الإخباري الإسرائيلي، “والاه” (Walla) أن مسؤولين فلسطينيين قالوا إن المسؤول عن المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين من قِبل الإدارة الأمريكية الجديدة، جيسون غرينبلات، التقى أصحاب مصالح تجارية مقربين من أبو مازن، ولكنه صرح أن الولايات المتحدة لا تنوي الآن مأسسة علاقتها الآن مع السلطة الفلسطينية.

تتجاهل إدارة رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب القيادة الفلسطينية تماما – هذا وفق التقارير التي وردت يوم الخميس في صحيفة “الشرق الأوسط”. فوفق التقارير لم تستجب واشنطن لتوجهات الفلسطينيين، من بين أمور أخرى، توجه مسؤول في السلطة، وهو صائب عريقات فيما يتعلق بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس.

اقرأوا المزيد: 317 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

محاكمة الجندي الإسرائيلي من الخليل تثير غاضبا عارما، تجنيد جاسوسات للخدمة في صفوف الموساد، وقصة ثلاث فتيات عربيات في مدينة تل أبيب

06 يناير 2017 | 10:04

قضية الجندي مُطلق النار من الخليل – أزاريا

الجندي مطلق النار من الخليل مُدان
الجندي مطلق النار من الخليل مُدان

هذا الأسبوع، وصلت المحاكمة الأكثر تغطية في الأشهر الأخيرة في إسرائيل والعالم إلى نهايتها: محاكمة الجندي مُطلق النار من الخليل، إلؤور أزاريا. بعد أن أدانت المحكمة العسكرية أزاريا بقتل الشريف، استعرت المنظومة السياسية الإسرائيلية فورا. سُمعت أقوال تحريضية صعبة ضد القاضية، وطالب كثيرون تخفيف عقوبته، وحتى منحه العفو فور صدور الحكم.

لم تكن عائلة الفلسطيني الذي أطلِقَت النار عليه راضية من إدانة أزاريا، وادعت أن عقوبته ستكون سهلة. راقب الكثيرون في العالم عن كثب المحاكمة في إسرائيل، وحتى أنهم أثنوا على موقف إسرائيل الأخلاقي عند محاكمة الجندي، الذي عمل خلافا لتعليمات الجيش الإسرائيلي.

الموساد يُجند جاسوسات

صورة توضيحية (thinkstock)
صورة توضيحية (thinkstock)

أطلق الموساد حملة دعائية لتجنيد جديد للخدمة في صفوفه تحت عنوان “مطلوب نساء قويات”. في سلسلة الإعلانات التي نُشرَت في موقع الإنترنت والصحف التابعة للموساد، حاول الموساد إقناع نساء ملائمات بالانضمام إليه، أملا أن يصبح النشاط الأمني السري لخدمة دولة إسرائيل مهنة عريقة لهن .

هذه هي المرة الأولى التي يُطلق فيها الموساد حملة دعائية تركّز على تجنيد النساء. رغم ذلك، ورغم صورة الموساد، فهو منظمة محبوبة على قلوب النساء جدا. نسبة النساء اللواتي يعملن في الموساد هي %40، و %24 من بينهن يشغلن مناصب رئيسية.

مشاركة الآلاف في ضحايا الإرهاب في تركيا

جنازة ليان ناصر التي قتلت في إسطنبول في الهجوم الإرهابي على ملهى ليلي (Hadas Parush/FLASH9)
جنازة ليان ناصر التي قتلت في إسطنبول في الهجوم الإرهابي على ملهى ليلي (Hadas Parush/FLASH9)

هذا الأسبوع، في ظل حراسة مُشددة، وارى الثرى جثمان الفتاة ليان ناصر (19 عاما)، التي قُتِلت في العملية الإرهابية في إسطنبول عشية رأس السنة الميلاديّة، وذلك في المقبرة الإسلامية في المدينة العربية، الطيرة. رثاها والداها أثناء مراسم الدفن. “قتلوا ابنتنا الجميلة، الشابة التي كانت تنوي التعلّم”.

شارك المئات من سكان الطيرة في استقبال جثمان الشابة ليان ناصر. وصرخ أبناء عائلتها وبكوا لحظة إخراج جثمانها من السيارة وقالوا: “وصلت البطلة الكبيرة”. شارك الآلاف في تشييع جثمانها وأعلنت بلدية الطيرة عن يوم حداد في المدينة، تعاطفا مع عائلة المرحومة ليان، واحتجاجا على القتل على يد داعش.

ثلاث شابّات عربيات في تل أبيب

ثلاث شابّات عربيات في تل أبيب
ثلاث شابّات عربيات في تل أبيب

في مسكن لعزباوات في تل أبيب تلتقي ليلى، سلمى، ونور – ثلاث فتيات فلسطينيات إسرائيليات يقطنّ بعيدا عن أعين المجتمع العربي، في قلب المجتمع الإسرائيلي الليبرالي. يمثّل “المشهد الفلسطيني الخفي” في تل أبيب مساحة نشاط جديدة لفحص حدود الحرية التي تسعى إليها الفتيات. عن طريق سيرتهن الذاتية، وحياة الحب الخاصة بهن، بين التعارف، الحفلات، السجائر والكحول – تلتقي ثلاث قصص مختلفة مُشكلة مصيرا مشتركا. هذا هو فيلم جديد ينجح في إثارة اهتمام الكثير من المشاهدين الإسرائيليين. نظرة إلى الصراع الداخلي للنساء الشابات العربيات في قلب تل أبيب، مدينة الخطيئة.

https://www.youtube.com/watch?v=pDTlQqKNs8c

فيديو لنساء سعوديّات يثير عاصفة في الأسرة المالكة

الفيديو السعودي الذي يجتاح الشرق الأوسط (Instagram/8iess)
الفيديو السعودي الذي يجتاح الشرق الأوسط (Instagram/8iess)

دون علاقة بالعمر، لا يُسمح للنساء السعوديات في أن تغادرن منزلهن دون مرافقة ذكورية، تُحظر عليهن القيادة، عليهن التنقل وهن يضعن حجابا، ويُحظر عليهن استخدام الماكياج. من الصعب أن نصدّق أن في السنة الماضية فقط، صوتت النساء للمرة الأولى.

ولكن رغم كل هذا الحظر، هناك ظاهرة آخذة بالازدياد لنساء يُطالبن بالمساواة ويقمن بذلك من خلال شبكات التواصل الاجتماعي. يعرض فيديو كليب حقق نحو 2.8 ملايين مشاهدة، النساء السعوديات في عالم مثالي – عالم يسمح لهن بالقيام بكل ما يرغبن. تظهر في الكليب نساء سعوديّات وهن يستخدمن لوح التزلُّج ورول بليد، يقدن سيارات، ويلعبن كرة سلّة، وباولينج، في ظل غياب الرجال. ينتعلن أحذية سنيكر ملوّنة، ويرتدين فساتين عصرية تحت الحجاب الأسود التقليدي.

اقرأوا المزيد: 492 كلمة
عرض أقل