الملك عبد الله الثاني

برعاية أمريكية.. رئيس الموساد يلتقي نظراءه العرب في العقبة

رئيس الموساد يوسي كوهين (Miriam Alster/Flash90)
رئيس الموساد يوسي كوهين (Miriam Alster/Flash90)

تقرير أجنبي: رئيس الموساد الإسرائيلي التقى نظراءه السعودي والمصري والأردني والفلسطيني في قمة سرية في العقبة الأردنية قبيل اللقاء الذي جمع نتنياهو وعبد لله الثاني

28 يونيو 2018 | 10:00

كشف تقرير للصحيفة الفرنسية “إنتليجنس أونلاين”، اليوم الخميس، أن رؤساء الأجهزة الاستخباراتية لإسرائيل والسعودية ومصر والأردن والسلطة الفلسطينية، عقدوا قمة سرية في ال17 من يونيو/ حزيران في العقبة الأردنية برعاية أمريكية.

وأفاد التقرير أن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره الأكبر، ومبعوث الرئيس الخاص للمنطقة، جيسون غرينبلات، نظما القمة التي شارك فيها كل من رئيس الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين، ورئيس الاستخبارات العامة السعودية، خالد بن علي الحميدان، ووزير المخابرات المصرية، عباس كامل، ومدير المخابرات العامة الأردنية، عدنان الجندي، ورئيس المخابرات العامة الفلسطينية، ماجد فرج.

وجاء في التقرير الفرنسي أن فرج التزم الصمت خلال اللقاء ولم يبدِ رأيه خلال القمة السرية، الأمر الذي فاجئ المشاركين. وبشأن فرج، أشار موقع صحيفة “معاريف” الذي نقل التقرير الفرنسي إلى أن رئيس المخابرات الفلسطيني من المرشحين الأقوياء لخلافة الرئيس الفلسطيني، أبو مازن، ويحظى بثقة ومحبة الإدارة الأمريكية.

وكشف التقرير أن القمة جرت قبل يوم من لقاء سري آخر جمع بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والعاهل الأردني، الملك عبد الله، في العقبة، حيث بحثا مستجدات الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني عشية طرح خطة السلام الأمريكية، والخطر الإيراني في سوريا المحدق بكلتا البلدين.

اقرأوا المزيد: 173 كلمة
عرض أقل
لقاء نتنياهو مع الملك عبد الله في عام 2010 (AFP)
لقاء نتنياهو مع الملك عبد الله في عام 2010 (AFP)

ما هو الهدف من لقاء نتنياهو والملك عبدالله؟

للمرة الأولى منذ سنة ونصف، التقى رئيس حكومة إسرائيل والعاهل الأردنيّ لتنسيق موقفهما قبيل برنامج السلام الخاص بترامب

زار نتنياهو الأردن سرا أمس (الاثنين) بعد الظهر. ورافقه عدد قليل من المستشارين، ومن بينهم رئيس الموساد، يوسي كوهين، ومستشار الاقتصاد (ما يشير إلى مضمون اللقاء). هذا هو اللقاء الأول الذي يُجرى بين الزعيمين منذ الحادثة التي وقعت قبل نحو سنة، والتي قُتِل فيها مواطنان أردنيان. منذ ذلك الحين، اعتذرت إسرائيل، دفعت تعويضات، وحتى أنها وضعت السفير أمير فايسبورد بدلا من السفيرة عينات شلاين.

يأتي اللقاء اليوم قبيل برنامج السلام الخاص بترامب وقبل وصول مبعوثَي الإدارة الأمريكية، جيسون غرينبلات وجاريد كوشنير، إلى المنطقة. تشير التقديرات إلى أنه قُبيل عرض برنامج السلام، وبهدف البدء بأجواء إيجابية وبناءة، سيعرض الأمريكيون برنامجا لإعادة تأهيل غزة، بتمويل دول الخليج ومساعدة إسرائيل، مصر، والأردن.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، لا يعارض برنامج السلام الخاص بترامب فحسب، بل يعارض برنامج إعادة تأهيل غزة أيضا، رغم الوضع الإنساني الخطير الذي يتعرض له مواطنو غزة.

لذلك هناك أهمية للتنسيق الإسرائيلي – الأردني، لا سيّما في ظل نقص خبرة الإدارة الأمريكية الحالية. لقد مر كلا الجانبين بجولة مفاوضات شبيهة (كانت الأخيرة في نهاية ولاية أوباما، عندما بذل وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، جهودا أخيرة لفرض تسوية إسرائيلية – فلسطينية).

كما أعلن المصريون أن معبر رفح سيكون مفتوحا في الأشهر القادمة أيضا، وهذه الخطوة هامة جدا من جهتهم، وتشير إلى استعدادهم للتعاون مع الأمريكيين. السؤال الوحيد هو مَن سيدير مشروع إعادة غزة في أرض الواقع، وهو مشروع ستُستثمر فيه مبالغ كبيرة. كما ذُكر آنفًا، يعارض عباس أية محادثات مع ترامب ويدعي أن هذه هي مبادرة لتخليد حكم حماس.

اقرأوا المزيد: 242 كلمة
عرض أقل
رئيس الوزراء نتنياهو يجتمع بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عام 2014  (Flash90/Avi Ohayon)
رئيس الوزراء نتنياهو يجتمع بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عام 2014 (Flash90/Avi Ohayon)

هل يلتقي عبد الله ونتنياهو بعد المصالحة؟

يشجع المسؤولون الإسرائيليون حل الأزمة بين إسرائيل والمملكة الهاشمية، لهذا بدأت تُجرى محادثات لعقد اجتماع بين زعيمي البلدين لاستكمال المصالحة

بعد الإعلان، يوم الخميس الماضي، عن الاتّفاق لإنهاء الأزمة بين إسرائيل والأردن، قالت أمس السبت، جهة مسؤولة في القدس، إنه في الأيام الماضية بدأت تُجرى اتصالات بين الجانبين لإجراء محادثة هاتفية بين رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو والملك عبد الله. وقالت هذه الجهة أيضا، للقناة الإسرائيلية العاشرة، إنه في المرحلة التالية سيُخطط لإجراء لقاء بين الزعيمين.

وفي الأشهر الستة الماضية، لم يكن هناك تواصل بين نتنياهو وعبد الله بسبب أزمة السفارة. لقد تحدثا للمرة الأخيرة في حزيران 2017، على خلفية أزمة السفارة في عمان، وفي ضوء أزمة البوابات الإلكترونية في الحرم القدسي الشريف، ومنذ ذلك الحين لم يتكلما معا.

سيشارك نتنياهو والملك عبد الله في هذا الأسبوع في منتدى دافوس في سويسرا. تشكل المشاركة في المنتدى فرصة جيدة لدى الزعيمين للالتقاء معا. رغم هذا، أشارت جهات مسؤولة إنه على الرغم من المحادثة لم يُتخذ قرار نهائي حول مكان وتوقيت عقد اللقاء بين الزعيمين.

في مقابلة مع القناة العاشرة، رفض مكتب نتنياهو الرد عن السؤال فيما إذا كان سيلتقي نتنياهو والملك قريبا أم ستجرى بينهما محادثة هاتفية.

كجزء من الاتفاق لإنهاء الأزمة، نقلت إسرائيل رسالة رسمية إلى الأردن أعربت فيها عن اعتذارها إزاء الحادث الذي وقع في السفارة الإسرائيلية في عمان، الذي قُتل فيه أردنيان، واعتذرت أيضا عن الحادثة التي وقعت في آذار 2014 في معبر ألنبي ولاقى فيها قاض أردني مصرعه. بالإضافة إلى ذلك، التزمت إسرائيل بإكمال الإجراءات القضائية حول الموضوع.

وورد بند آخر في اتفاق إنهاء الأزمة تطرق إلى دفع تعويضات. قال اليوم (الأحد) مصدر إسرائيلي رفيع للقناة الإخبارية العاشرة إن إسرائيل ستدفع للحكومة الأردنية مبلغ 5 ملايين دولار تعويضا عن الأردنيين اللذين قُتلا في الحادث الذي وقع في السفارة والقاضي الأردني الذي أطلقت النيران عليه وقُتل في جسر ألنبي. ستقرر الحكومة الأردنية كيفية تقسيم التعويضات بين الأسر الثلاث.

اقرأوا المزيد: 275 كلمة
عرض أقل
عضوة البرلمان الإسرائيلىة، كسانيا سبتلوفا (Tomer Neuberg/Flash90)
عضوة البرلمان الإسرائيلىة، كسانيا سبتلوفا (Tomer Neuberg/Flash90)

سلام متأزم.. كيف يمكن ترميم العلاقات بين إسرائيل والأردن؟

في خضم أزمة العلاقات بين إسرائيل والأردن، وفي الوقت التي لا تعمل فيه السفارة الإسرائيلية في عمان، يحاول النواب الإسرائيليون الضغط على نتنياهو لإيجاد حل عاجل لصالح كلا الدولتين

عقدت عضوة البرلمان الإسرائيلىة، كسانيا سبتلوفا، (المعسكر الصهيوني)، مؤتمرا خاصا صباح اليوم (الأربعاء) بمشاركة أعضاء الكنيست من كل الكتل البرلمانية ومعهد متفيم للسياسة الخارجية الإقليمية، لمعرفة للبحث في العلاقات الأردنية الإسرائيلية.

وكما هو معروف، فقد بدأت الأزمة بين البلدين بتاريخ 24 حزيران 2017، بعد أن كان نحو 20 دبلوماسيا وحراس إسرائيلين معتقلين لمدة تزيد عن 24 ساعة في السفارة الإسرائيلية في عمان بعد الحادثة الأمنية الاستثنائية، التي أطلق فيها أحد الحراس النار على مواطن أردنيّ. المواطِن الأردني الذي وصل إلى منزل الحارس لتثبيت الأثاث فيه، هاجم الحارس، لهذا أطلق الحارس النار عليه. أصحبت هذه الحادثة التي وقعت في ظل التوترات الكثيرة بين إسرائيل والأردن فيما يتعلق بالوضع الأمني الخطير في الحرم القدسي الشريف، إحدى الأزمات الأخطر بين البلدين في السنوات الماضية. كما أن الأردن لم يكن راضيا عن الاستقبال المصوّر الذي أجراه رئيس الحكومة نتنياهو لسفيرة إسرائيل في الأردن، عينات شلاين، والحارس عند وصولهما إلى إسرائيل، وقد اهتم نتنياهو بنشر الصور في ذلك الحين في شبكات التواصل الاجتماعي.
في حديثها مع موقع “المصدر” تحدثت سبتلوفا عن أهمية إعادة العلاقات بين البلدين سريعا.

“انتظرنا حتى تبدأ الحكومة بالعمل من أجل حل الأزمة ولكن لا نرى أنها تعمل على ذلك. يخشى مَن مُطلع على الأزمة أن يظل الحل المؤقت الحالي قائما لفترة طويلة. يتضرر كلا البلدين من هذا الوضع حاليا. فلا يستطيع رجال الأعمال الأردنيون الذين يريدون التعامل مع إسرائيل تجاريا تحقيق حلمهم لأنه ليس لديهم تأشيرات دخول. كما أن المشاريع الوطنية مثل مشروع قناة المياه بين كلا البلدين لا تتقدم”، قالت سبتلوفا.

السفارة الإسرائيلية في عمان (AFP)

وأوضحت أنه شارك في المؤتمر بعض أعضاء الكنيست من المعارضة وعضو كنيست آخر من الائتلاف وهو أورن حزان (الليكود). وقالت: “دُعي وزير التعاون الإقليمي، تساحي هنغبي، شخصيا إلا أنه اختار عدم المشاركة في المؤتمر. تحدثت مع السفير الأردني في إسرائيل شخصيا وطلبت منه أن يشارك في المؤتمر غير أنه أوضح أن القرار يتعلق بحصوله على مصادقة من القيادة الأمنية العليا في عمّان”.

في نهاية تشرين الثاني 2017، ورد في وسائل الإعلام الإسرائيلية أن إسرائيل تسعى إلى إنهاء الأزمة الدبلوماسية مع الأردن. وقالت جهة دبلوماسيّة في إسرائيل إن إسرائيل تسعى إلى تعيين سفير جديد بدلا من السفيرة عينات شلاين. وقال العاهل الأردني، عبد الله الثاني، في لقائه مع زعماء يهود في نيويورك إنه يكفي أن تنقل إسرائيل إلى الأردن نتائج التحقيقات التي أجرتها مع الحارس مطلق الينران. وأوضح أنه معني بإعادة العلاقات السلمية بين البلدين دون علاقة بكون الحارس بريئا أو مذنبا عند انتهاء التحقيق. وكما ذكر آنفا، ترفض إسرائيل نقل نتائج التحقيق الذي أجرته.

هل تعتقدين أن السفارة الإسرائيلية في عمان ستُغلق بسبب تقليص الميزانيات المتوقع في وزارة الخارجية الإسرائيلية، وبسبب الأزمة التي وصلت إلى طريق مسدود؟

لقاء نتنياهو مع السفيرة شلاين وحارس السفارة الإسرائيلية بعد رجوعهم من عمان إلى إسرائيل (GPO)

“لا يفكر كل وزير خارجية حكيم، ويجري الحديث في هذه الحالة عن رئيس الحكومة نتنياهو في إغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان. في حال حدوث حالة كهذه، تصبح معاهدة السلام غير هامة، ويلحق ضرر خطير بالعلاقات بين البلدين”.

مؤخرا، أجرى عضو الكنيست من المعارضة، يتسحاق هرتسوغ (المعسكر الصهيوني) مقابلة مع موقع “إيلاف” السعودي مدعيا أن هناك أفكارا وحلولا جديدة فيما يتعلق بقضية القدس، من بينها، “منح مكانة خاصة للسعودية بشأن المواقع المقدسة” حسب تعبيره.

ربما سمع الأردنيّون بأقوال هرتسوغ، الذين حظيوا طيلة سنوات بمكانة خاصة لإدارة المواقع الإسلامية المقدسة في القدس. ما الذي قصده هرتسوغ وفق رأيكِ؟

“لم يكن واضحا ما أعرب عنه خلال المقابلة. فهناك معاهدات سلام مع الأردن الذي حظي بمكانة خاصة للإشراف على الأماكن الإسلامية المقدسة في القدس. أنا متأكدة أن هرتسوغ لم يرغب في إثارة خلافات مع الأردن”.

ماذا كانت استنتاجات المؤتمر المركزية لحل الأزمة؟

“يمكن حل الأزمات. فإسرائيل والأردن نجحتا في حل أزمات خطيرة ومنها: قتل الفتيات الإسرائيليات السبع في آذار 1997، على يد جندي أردني، وكذلك أزمة محاولة اغتيال خالد مشعل في عمان. أؤمن أن الحديث لا يجري عن الأزمة الحالية فقط. يجب العمل على حل “السلام البارد” بين البلدين. لا يمكن التحدث عن السلام الأمني فحسب. ولا يُصنع السلام بين مسؤولين عسكريين، بل يجب أن يعمل المجتمَع الإسرائيلي والأردني على مشاريع مشتركة وزيادة التعاون الاقتصادي، الاجتماعيّ، والعلمي بينهما”.

اقرأوا المزيد: 620 كلمة
عرض أقل
الأمير حسين.. جيل المستقبل في المملكة الهاشمية (Guy Arama/المصدر)
الأمير حسين.. جيل المستقبل في المملكة الهاشمية (Guy Arama/المصدر)

الحسين بن عبد الله.. في الوقت الراهن ملك الإنستجرام

بدأ يظهر الأمير حسين أكثر فأكثر بين الجمهور، وهو يمثل جيل المستقبل في المملكة الهاشمية، ويربط مصيره بمصير الشبان الأردنيين من خلال شبكات التواصل الاجتماعية وهواياته المختلفة

في المملكة الأردنية الهاشمية الواقعة شرق إسرائيل، تحدث تغييرات سياسية على مدى الأجيال، تكون بنيوية غالبا. منذ 18عاما كان الملك عبد الله الثاني (55 عاما والذي توج ملكا في ال-7 من شباط 1999) يناضل من أجل الحفاظ على صمود مملكته الصغيرة اقتصاديا، عسكريا، وسياسيا.

لهذا الغرض قرر الملك تجنيد ابنه حسين (23 عاما) بدءا من عام 2015 لحماية مصالح المملكة العديدة في المنطقة؛ عربيا – مواجهة تحديات الإرهاب وقضايا اللاجئين السوريين والعراقيين، ودوليا – الحفاظ على شرعية المملكة الهاشمية بصفتها المسؤولة الرئيسية عن الأماكن المقدّسة في القدس الشرقية، وعلى صمودها الاقتصادي.

ويبدو أن الملك قد فهم أن عليه أن يعد ولي العهد في أقرب وقت ممكن لأي سيناريو قد يحدث في الشرق الأوسط المتقلب، لهذا بدأ ابنه يرافقه في كل اجتماعات العمل تقريبا في الأردن – الاجتماعات بين القبائل الأردنية وبين أصحاب الأعمال التجارية الفلسطينيين الكبار في المملكة وكذلك في اللقاءات مع زعماء الدول العربيّة القوية والقوى العظمى في أوروبا والولايات المتحدة.

خطابه المميز: باسم المملكة الهاشمية والجيل الشاب

عندما كان عمره 23 عاما فقط، ألقى حسين الشاب، خطابا في أيلول الماضي في الجمعية العامة للأمم المتحدة بصفته ممثلا للأردن.

كرس معظم خطابه، باللغة الإنجليزية الممتازة، لمناشدة جيل الشباب، الذي هو جزء منه، بألا يخشى من التعبير عن أفكاره وشن الثورة: “يُوصف الشبان غالبًا بأنهم يحلمون، ولكننا نعلم أن كل خطة تبدأ بالحلم دائما. لا تعد المثالية مفهوما سخيفا”، قال الأمير.

واستطرد خطابه منتقدا: “ماذا يمكن أن نقول عن الإنسانية إذا بُذر مبلغ 1.7 تريليون دولار في العام الماضي لشراء الأسلحة فقط، ولكن لم يُنقل مبلغ شبيه من الأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين السوريين والدول التي تستضيفهم مثل الأردن؟ ليست هناك إجابات مُقنعة”.

تخرج ولي العهد الحسين من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، ويبدو أن تقدمه في العمل بدأ يكتسب زخما. فمنذ عام 2015، ألقى خطابا في الأمم المتحدة في إطار جلسة مجلس الأمن التي ترأسها وتناولت دور الشباب في صنع السلام، حل النزاعات، ومحاربة الإرهاب.

ومنذ ذلك الحين، يبدو أنه يلعب دورا أبرز في النشاطات السياسية، وهو يقيم بدعم والده علاقات واسعة مع قادة الدول العربية الأكثر نفوذا في هذه الأيام. فهو يرافق والده في كل مناسبة أو سفرة عمل تقريبا، ويخطط الملك إلى أن يلقي ولي العهد الشاب خطابات باسمه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتمثل هذه الخطوة إثباتا على تأهيله لكرسي العرش.

حسين: انستجرام، قضاء أوقات الفراغ، والقوات المسلحة

عزز الأمير بشكل ملحوظ نشاطاته في الشبكات الاجتماعية وبدأ يدير حسابا في الفيس بوك، موقعا على الإنترنت يحمل اسمه، حساب تويتر، وحساب إنستجرام (لديه أكثر من 1.2 مليون متابع)، وهو يشارك مقاطع من حياته الشخصية.

يمكن أن تشهد نظرة سريعة على الصور التي يرفعها على حسابه الانستجرام على اهتمامه في العديد من المجالات المثيرة.

الهدف المنشود هو جعله أقرب من الشبان الأردنيين ليتمكن من تمثيلهم وفهم مشاكلهم الحقيقية. خلافا للأنظمة العربية الأخرى، أدرك الملك عبد الله أنه إذا كان يريد الحفاظ على المملكة، فعليه الاستماع إلى الشبان الأردنيين وهنا يلعب ولي العهد الحسين، دورا هاما.

مع سلمى Jamming with Salma

A post shared by Al Hussein bin Abdullah II (@alhusseinjo) on

مؤخرا، رفع الأمير الشاب مقطع فيديو يظهر فيه وهو يعزف الغيتارة برفقة شقيقته، سلمى. وفي صور أخرى تهدف إلى الإشارة إليه باعتباره الشخص المناسب ليصبح ملكا مع مرور الوقت، يظهر وهو يلتقي ويتحدث مع قادة العالم.

إن جماله، شبابه، حبه لوطنه، وإدمانه على رياضة التحدي وركوب الدراجات النارية، حبه للموسيقى، وقدراته العسكرية البارزة، يجذب جميعها الشبان الأردنيين.

4 أمور موجزة لم تعرفوها عن وريث العرش، الحسين:

 

أكمل الأمير تدريبا عسكريا لتشغيل طائرة هليكوبتر عسكرية

تخرج من جامعة جورجتاون في واشنطن في الولايات المتحدة

يحب لعب كرة القدم وهو مُشجع  لفريق كرة القدم الأردني، الفيصلي، وفريق كرة القدم الإسباني، ريال مدريد

كان يُلقب بـ “هاري بوتر” بسبب النظارات التي استخدمها في طفولته، لكنه اجتاز عملية جراحية في عام 2013 للتخلص منها

اقرأوا المزيد: 763 كلمة
عرض أقل
أعمار زعماء العالم (AFP/Flash90)
أعمار زعماء العالم (AFP/Flash90)

تعرفوا إلى أعمار زعماء العالم

من المتوقع أن يكون زعيم النمسا القريب أصغر رئيس دولة في العالم. ما هو معدل عمر زعماء الدول العربيّة؟

سباستيان كورتس المتوقع أن يصبح رئيس النمسا هو سياسي لامع في السياسة النمساوية والأوروبية. سيصبح رئيس الحكومة الأصغر سنا في تاريخ الاتحاد الأوروبي والأصغر في العالم في يومنا هذا، إذ أنه ابن 31 عاما فقط.

ولكن مَن هم السياسيون ورؤوساء الدول الأصغر سنا في العالم مقارنة برؤوساء العالم القدامى. أمامكم قائمة بأعمار بعض زعماء العالم البارزين: بدءا من صغار السن حتى كبار السن

سباستيان كورتس، النمسا، 31 عاما

سباستيان كورتس، النمسا، 31 عاما (AFP)
سباستيان كورتس، النمسا، 31 عاما (AFP)

كيم جونغ أون – كوريا الشمالية- ‏33 عاما

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون (AFP)
رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون (AFP)

الشيخ تميم بن حمد الثاني – قطر- ‏37 عاما

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر (AFP)
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر (AFP)

إيمانويل ماكرون – فرنسا – 39 عاما

إيمانويل ماكرون - فرنسا - 39 عاما (AFP)
إيمانويل ماكرون – فرنسا – 39 عاما (AFP)

جاستن ترودو – كندا – 45 عاما

جاستن ترودو - كندا - 45 عاما (AFP)
جاستن ترودو – كندا – 45 عاما (AFP)

بشار الأسد – سوريا – 52 عاما

الرئيس السوري بشار الأسد خلال مقابلة مع موقع ياهو للأخبار (لقطة شاشة)
الرئيس السوري بشار الأسد خلال مقابلة مع موقع ياهو للأخبار (لقطة شاشة)

الملك محمّد السادس بن الحسن – المغرب- ‏54 عاما

ملك المغرب محمد السادس (AFP)
ملك المغرب محمد السادس (AFP)

الملك عبد الله الثاني – الأردن- ‏55 عاما

الملك عبد الله الثاني (AFP)
الملك عبد الله الثاني (AFP)

تيريزا ماي – بريطانيا – 61 عاما

تيريزا ماي - بريطانيا - 61 عاما (AFP)
تيريزا ماي – بريطانيا – 61 عاما (AFP)

عبد الفتاح السيسي – مصر – 62 عاما

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (AFP)
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (AFP)

فلاديمير بوتين – روسيا – 65 عاما

الرئيس الأمريكي، فلادمير بوتين (AFP)
الرئيس الأمريكي، فلادمير بوتين (AFP)

بنيامين نتنياهو- إسرائيل- ‏67 عاما

رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو (Flash90/Nati Shohat)
رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو (Flash90/Nati Shohat)

الملك حمد بن عيسى آل خليفة – البحرين – 67 عاما

الملك حمد بن عيسى آل خليفة - البحرين - 67 عاما (AFP)
الملك حمد بن عيسى آل خليفة – البحرين – 67 عاما (AFP)

حسن روحاني- إيران- ‏69 عاما

الرئيس الإيراني، حسن روحاني (AFP)
الرئيس الإيراني، حسن روحاني (AFP)

الرئيس خليفة بن زايد آل نهيان- الإمارات العربية المتحدة – ‏69 عاما

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (KARIM JAAFAR / AFP)
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (KARIM JAAFAR / AFP)

دونالد ترامب – الولايات المتحدة – 71 عاما

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AFP / SAUL LOEB)
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AFP / SAUL LOEB)

رودريغو دوتيرتي – الفيلبين – 72 عاما

رودريغو دوتيرتي - الفيلبين - 72 عاما (AFP)
رودريغو دوتيرتي – الفيلبين – 72 عاما (AFP)

السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد – عُمان – 77 عاما

السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد - عُمان - 77 عاما (AFP)
السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد – عُمان – 77 عاما (AFP)

الرئيس عبد العزيز بوتفليقة – الجزائر- ‏80 عاما

الرئيس عبد العزيز بوتفليقة – الجزائر- ‏80 عاما (AFP)
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة – الجزائر- ‏80 عاما (AFP)

الرئيس محمود عباس- السلطة الفلسطينية- ‏82 عاما

الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (AFP)
الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (AFP)

الملك سلمان بن عبد العزيز – المملكة العربية السعودية – 82 عاما

الملك سلمان بن عبد العزير آل سعود (AFP)
الملك سلمان بن عبد العزير آل سعود (AFP)

الرئيس ميشال عون- لبنان- ‏82 عاما

الرئيس ميشال عون- لبنان- ‏82 عاما
الرئيس ميشال عون- لبنان- ‏82 عاما

الأمير صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح – الكويت – 88 عاما

الأمير صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح - الكويت - 88 عاما (AFP)
الأمير صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح – الكويت – 88 عاما (AFP)

الرئيس محمد الباجي قائد السبسي – تونس – ‏91 عاما

 الباجي قائد السبسي (AFP PHOTO / FETHI BELAID)
الباجي قائد السبسي (AFP PHOTO / FETHI BELAID)
اقرأوا المزيد: 233 كلمة
عرض أقل
سعد لمجرد (لقطة شاشة)
سعد لمجرد (لقطة شاشة)

أيها الرجال، ارتدوا الملابس الوردية

موضة الأزياء الرجالية تقدم لونا كان يُعد حتى وقت قصير لونا نسائيا فقط، وأصبح النجوم العرب رائدين في استخدام هذه اللون بشكل خاص

20 يوليو 2017 | 14:47

منذ اللحظة الأولى من اختيار المصاصة للأطفال هناك تفرقة بارزة – اللون الأزرق معد للبنين أما اللون الوردي معد للبنات. وهذه هي الحال مع الملابس، الشراشف، الأحذية، زجاجات الماء، وكل شيء تقريبا.

ولكن هل اللون الوردي معد للإناث فقط؟ عندما يكبر الإنسان يفهم أن الإجابة سلبية. هكذا توصل أيضا صناع الرأي في صناعة الأزياء في السنوات الماضية، ومؤخرا يمكن أن نلاحظ أن اللون الوردي أصبح شائعا في حوانيت الألبسة الرجالية أيضًا. لهذا أصبح مشاهير كثيرون يختارون هذا اللون، بدءا من دايفيد بيكهام مرورًا بِبراد بيت، وانتهاء بأمير انجلترا وليام، كانييه ويست، وغيرهم.

يعقوب شاهين (Facebook)
يعقوب شاهين (Facebook)

وإضافة إلى النجوم الأمريكيين والأوروبييي، فهناك اهتمام بالملابس الرجالية الوردية لدى مشاهير من الشرق الأوسط. من بينهم، هناك سعد لمجرد المغربي، يعقوب شاهين الفلسطيني، وعمرو دياب المصري.

دي جي خالد (Instagram/DJ KHALED)
دي جي خالد (Instagram/DJ KHALED)

ويحب المطربون العرب دمج اللون الوردي في ملابسهم، لا سيّما في ربطات العنق. هناك من بين شخصيات هامة أخرى أوباما، الملك عبد الله حيث يتماشان مع صرعة اللون الوردي الجديدة أيضا.

الملك عبد الله الثاني (kingabdullah.jo)
الملك عبد الله الثاني (kingabdullah.jo)

وهكذا قد يكون مضى عصر استخدام اللون الوردي من قبل النساء فحسب. ففي الوقت الراهن، أصبح في وسع الرجال ذوي ثقة عالية أن يتفاخروا ويرتدوا ملابس وردية اللون. ولكن، هناك بعض القواعد التي يجدر بكم العمل بموجبها. أولا، اختيار اللون المناسب وفق لون جلدكم.

عمر دياب (Instagram)
عمر دياب (Instagram)

فاللون الوردي ملائم لأصحاب الجلد الغامق. أما أصحاب الجلد الداكن، فيُستحسن أن يختاروا لونا أغمق من الوردي. كذلك، يمكن دمج قطعة لباس باللون الوردي كجزء من بدلة لونها أغمق بحيث لا يكون اللون الوردي بارز بشكل خاص. تتماشى الملابس الوردية جيدا مع ملابس ذات لون مثل الأزرق الداكن، البني الداكن، أو الأبيض.

سعد لمجرد (لقطة شاشة)
سعد لمجرد (لقطة شاشة)
اقرأوا المزيد: 241 كلمة
عرض أقل
المسجد الأقصى (Zack Wajsgras/Flash90)
المسجد الأقصى (Zack Wajsgras/Flash90)

قرار فتح مسجد الأقصى مجددا: التفاصيل من خلف الكواليس

لماذا قرر نتنياهو أن يفتح المسجد مُجددا رغم أن الشرطة طلبت المزيد من الوقت للبحث عن الأسلحة؟

رغم أن القرار النادر لإغلاق المسجد الأقصى وكل منطقة الحرم القدسي الشريف هو قرار عملياتي اتخذه بشكلٍ رسميّ ضابط لواء القدس في الشرطة الإسرائيلية، إلا أنه من الواضح أن قرارا هاما كهذا لا يُتخذ دون مصادقة وزير الأمن الداخلي ورئيس الحكومة ذاته.

وأدت العملية الفتاكة في الحرم القدسي الشريف، بعد أن نفذها ثلاثة شبان عرب إسرائيليّون من مدينة أم الفحم وأسفرت عن قتل عربيين آخرين – وهما شرطيان إسرائيليان درزيان، إلى حالة طوارئ في المنظومة الأمنية الإسرائيلية. هناك شعور في أوساط صنّاع القرار من الفشل الاستخباراتي في العثور على القتلة – حيث خططوا ونسقوا معا لتنفيذ العملية، هرّبوا الأسلحة إلى داخل باحة المسجد وحتى أنهم نشروا منشورا في الفيس بوك قبل بضع ساعات من تنفيذ العملية تظهر في خلفيته صورة المسجد الأقصى.

وتعتقد الشرطة أن هناك أسلحة مخبأة أخرى في منطقة المسجد الأقصى، وهناك شك أن أحد أفراد الوقف ساعد منفذي العملية.

لذا أراد نتنياهو منذ اللحظة الأولى إغلاق المسجد الأقصى لوقت قصير قدر المُستطاع، ولكن بعد أن تلقى يوم السبت مكالمات هاتفية طارئة من زعماء عرب تحدثوا عن الموضوع، مارس ضغطا إضافيا على الشرطة لفتح المسجد أمام المصلين.

وحتى أن نتنياهو بادر إلى إجراء مكالمة مع الرئيس الفلسطيني، أبو مازن، مؤكدا له أن الحديث يدور عن خطوة مؤقتة وليس عن تغيير الوضع الراهن، إلا أن جهات إسرائيلية كانت مشاركة في المحادثات قالت إن أكثر ما يهم نتنياهو هو العلاقات مع ملك الأردن. أثارت التظاهُرات التي جرت في الأردن قلقا لدى نتنياهو، الذي يتلقى كل الوقت تحديثات من الأسرة المالكة عبر مبعوثه الخاص، يتسحاق مولكو، وقرر بعد أن تحدث مع الملك عبد الله، فتح المسجد الأقصى اليوم ظهرا نهائيًّا.

وتجدر الإشارة إلى أن الشرطة طلبت من نتنياهو وقتا إضافيا للتأكد من عدم وجود أسلحة أو مُتفجرات في المسجد الأقصى. تقول جهات في الشرطة إن منطقة المسجد الأقصى كبيرة ولا يمكن إدخال كلاب الشرطة إليها بهدف العثور على متفجرات على سبيل المثال”، إلا أن نتنياهو حازم على فتح المسجد الأقصى بأسرع وقت ممكن.

ورغم أن الحديث يدور عن خطوة نادرة جدا، ما زال الوضع هادئا نسبيًّا في الأراضي الفلسطينية، فيما عدا بعض السكان الفلسطينيين الذين صلوا في الشارع بشكل تظاهري. رغم ذلك، يبدو أن إسرائيل تفضل عدم المخاطرة، لذا ستفتح المسجد أمام المصلين اليوم ظهرا، وستتخذ إجراءات مثل التفتيش الأمني عند الدخول.

اقرأوا المزيد: 355 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

الكشف عن لقاء سري بين نتنياهو وعبدالله والسيسي. صحفي إسرائيلي في الموصل وضجة الحجاب لمارين لوبان. اقرأوا قصص الأسبوع الأبرز

24 فبراير 2017 | 10:12

كان اللقاء السري الذي عقد في العقبة، قبل سنة، بين الزعيم الإسرائيلي والعاهل الأردني والرئيس المصري، القصة الأبرز للأسبوع. وعلى المستوى العالمي، برزت قصة الحجاب ومارين لوبان وتضامن مسلمي الولايات المتحدة مع الجالية اليهودية. اقرأوا مقالتنا الخاصة التي تلخص لكم الأسبوع:

لقاء سري لزعماء المنطقة

كشفت صحيفة “هآرتس” مطلع الأسبوع، نقلا عن مصادر أمريكية، عن لقاء سري بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والملك عبدالله، الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عقد في العقبة. وقال نتنياهو لحكومته بعد كشف اللقاء السري إنه كان المبادر للقاء. ماذا اقترح فيه ولماذا لم يدفع اللقاء المفاوضات مع الفلسطينيين قدما؟

نتنياهو يلتقي السيسي والملك عبد الله سرا (Flash90)
نتنياهو يلتقي السيسي والملك عبد الله سرا (Flash90)

تضامن إسلامي – يهودي في أمريكا

في خطوة غير مسبوقة، تضامن هذا الأسبوع مسلمون أمريكيون مع الجالية اليهودية في أمريكا، عقب تدنيس مقبرة يهودية في الولايات المتحدة، وقد جمع هؤلاء تبرعات وصلت إلى مبالغ طائلة لترميم المقبرة وتقديم المساعدة للطائفة التي تعرضت إلى عمل لا سامي مقزز.

ملسمون أمريكيون في الولايات المتحدة (إنسجرام LaunchGood)
ملسمون أمريكيون في الولايات المتحدة (إنسجرام LaunchGood)
تدمير مئات شواهد القبور اليهودية في أمريكا (Twitter)
تدمير مئات شواهد القبور اليهودية في أمريكا (Twitter)

قبلة جريئة أمام الكنيست

شهد البرلمان الإسرائيلي، الكنيست، مشهدا غير مألوف، هذا الأسبوع، حيث اجتمع أزواج من المجتمع المثلي في إسرائيل، أمام مبنى البرلمان، وقاموا بأداء قبلة جماعية، احتفاءً بـ “يوم المجتمع المثلي” في الكنيست. لكن المشهد لم يعجب حراس المقر الرسمي. فماذا فعلوا؟

قبلة بين مثليَين في باحة الكنيست (تصوير ميخال بار)
قبلة بين مثليَين في باحة الكنيست (تصوير ميخال بار)

كيف تبدو الحرب في الموصل بعيون صحفي إسرائيلي؟

المراسل الإسرائيلي، إيتاي أنجل، انضم إلى قوات خاصة للجيش العراقي الشيعي، وكان شاهدا على واحدة من المعارك الدامية التي تشغل المنطقة، بين قوات داعش والتحالف العراقي، ما أثمر عملا توثيقيا مثيرا بث على التلفزيون الإسرائيلي. اقرأوا المزيد عن مغامرات المراسل الجريء.

المراسل الإسرائيلي إيتاي أنجل في الموصل (لقطة شاشة، "عوفداه")
المراسل الإسرائيلي إيتاي أنجل في الموصل (لقطة شاشة، “عوفداه”)

الحجاب ونساء الغرب

أثارت مارين لوبان ضجة خلال زيارة في لبنان عندما رفضت ارتداء الحجاب من أجل لقاء مفتي لبنان. نستذكر سياسيات ونساء رؤساء لم يتصرفوا مثل لوبان، إنما أذعنوا لطلب ارتداء الحجاب في دول مسلمة تطالب بذلك أو للقاء شخصيات دينية تطالب بذلك.

ميشيل أوباما ترتدي الحجاب أثناء زيارتها لأكبر مساجد إندونيسيا (AFP/Jim WATSON)
ميشيل أوباما ترتدي الحجاب أثناء زيارتها لأكبر مساجد إندونيسيا (AFP/Jim WATSON)
اقرأوا المزيد: 268 كلمة
عرض أقل
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Miriam Alster/Flash 90)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Miriam Alster/Flash 90)

ما الذي اقترحه نتنياهو في القمة السرية في العقبة؟

في اجتماع لوزراء حزبه ادعى نتنياهو أنه دفع عقد قمة إقليمية قدما بمشاركة الملك الأردني والرئيس المصري وحتى أنه عرض 5 خطوات لبناء الثقة مع الفلسطينيين

عرض رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في قمة السلام السرية في العقبة برنامجا تضمن تجميد البناء خارج الكتل الاستيطانية. وأشار مسؤول سابق في الإدارة الأمريكية ومصدر إسرائيلي، كانا مطلعين على تفاصيل القمة أمام صحيفة “هآرتس” أن نتنياهو طلب في المقابل الحصول على اعتراف أمريكي بالكتل الاستيطانية الكبيرة: أريئيل، جوش عتصيون، معليه أدوميم، وجفعات زئيف.

وأشار المسؤول الأمريكي والإسرائيلي اللذان تحدثا مع مراسل رفيع المستوى في صحيفة “هآرتس”، باراك ربيد، إلى أن نتنياهو عرض أمام المشاركين في القمة برنامجا مؤلفا من خمس نقاط، تضمن التطرق إلى خطوات تكون إسرائيل مستعدة لاتخاذها لصالح مبادَرة سلام إقليمية، تؤدي إلى استئناف المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية.

1. مصادقة على بناء مكثف للفلسطينيين ودفع مبادرات اقتصادية قدما في المنطقة “ج” (تخضع إداريا وأمنيا لإسرائيل)، دفع مبادرات البنى التحتية في قطاع غزة قدما، وتعزيز التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية – بما في ذلك تصريح لإدخال وسائل قتاليّة إضافية ضرورية للأجهزة الأمنية الفلسطينية.

2. نَشِر تطرق إيجابي علني من الحكومة الإسرائيلية لمبادرة السلام العربية لعام 2002 والتعبير عن الاستعداد لإدارة مفاوضات مع الدول العربيّة.

3. دعم ومشاركة فعالة للدول العربيّة في مبادَرة سلام إقليمية، بما في ذلك مشاركة ممثلين كبار من السعودية، الإمارات العربية المتحدة، ودول سنية أخرى في قمة علنية بمشاركة نتنياهو.

4. اعتراف أمريكي عملي بالبناء في الكتل الاستيطانية الكبيرة مقابل تجميد البناء في المستوطنات المعزولة من الجهة الشرقية من جدار الفصل.

5. الحصول على ضمان إدارة أوباما للتعرض للخطوات المعادية لإسرائيل في مؤسسات مجلس الأمن وفرض حق النقض على قرارات حول النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني في مجلس الأمن للأمم المتحدة.

اقرأوا المزيد: 239 كلمة
عرض أقل