أفيغدور ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائلي (Flash90/YonatanSindel)
أفيغدور ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائلي (Flash90/YonatanSindel)

أقوال ليبرمان ضد العرب في إسرائيل تثير نقدا عارما

تشهد المنظومة السياسية الإسرائيلية حالة من الغليان وتنتقد بشدة أقوال وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، الذي يدعو إلى مقاطعة المواطِنين العرب من سكان وادي عارة

تشهد المنظومة السياسية حالة من الغليان بسبب تصريحات وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، الذي هاجم المواطنين العرب في إسرائيل من وادي عارة بشدة، مناشدا اليهود بقطع العلاقة معهم، فأدان سياسيون من اليسار واليمين تصريحاته. “أنا يميني مثله تماما ولكني أعارض هذه الدعوات، وهي غير قابلة للتطبيق”، قال وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، في مقابلة معه لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

اشتباكات عنيفة في وادي عارة (Flash90/Omar Samir)

وأوضح عضو الكنيست يهودا غليك (الليكود) ردا على تصريحات وزير الدفاع قائلا “إن رئيس مجلس وادي عارة قد شجب أعمال العنف شجبا واضحا” وأضاف “أتمنى لو كان الوزير ليبرمان يصرح تصريحات رسمية مثله”.

وهاجمت عضوة الكنيست تسيبي ليفني بيان وزير الدفاع ووصفته بأنه “عنيف”. “إن أعمال الشغب التي وقعت أمس (السبت) في وادي عارة غير مقبولة. وفي هذه الأيام الحساسة تحديدا، هناك حاجة إلى اتباع السياسة الرسمية وضبط النفس من جانب كل زعيم. تعتبر أقوال وزير الدفاع قاسية، ضارة، ولا داعي لها”، أضافت ليفني.

كما وتطرق رئيس القائمة العربية المشتركة (ائتلاف الأحزاب العربية)، أيمن عودة، إلى تصريحات ليبرمان هذا الصباح، ووصفه بأنه “ممثل الأنظمة الفاشية في حكومة نتنياهو اليمينية المتطرفة”. وقال أيضًا إن “الدعوات لمقاطعة المواطنين فقط بسبب أصولهم القومية والدينية، تذكّرنا بالأنظمة الأكثر ظلما في تاريخ البشرية”. وأضاف أن “حقيقة أن وزيرا كهذا يتولى أمن الدولة من شأنها أن تثير قلقا لدى كل مواطن حكيم”.

السياسي العربي، أيمن عودة (Yonatan Sindel/Flash90)

كما انتقد عضو الكنيست، أحمد الطيبي، من القائمة المشتركة التصريحات القاسية، لافتا إلى أن “ليبرمان لا يتذكّر جيدا تاريخ شعبه والدعوات لمقاطعة اليهود في أوروبا في الماضي”. “ولكن تكمن المشكلة في أن مصادر الإلهام لديه لا تقتصر على الاتحاد الشيوعي السوفيتي، ولكنها تتطرق أيضا إلى طرق أخرى اتُخِذت في أجزاء أخرى من أوروبا في تلك السنوات”.

لقد هاجم وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، اليوم صباحا، الأحد، المواطنين العرب في إسرائيل من وادي عارة بشدة، مناشدا اليهود بقطع العلاقة معهم. فقال ليبرمان في مقابلة معه: “لا يشكّل هؤلاء الأشخاص جزءا من دولة إسرائيل، ولا منا”. وجاءت هذه التصريحات على خلفية الاشتباكات مع الشرطة التي جرت أمس، السبت، في إطار “يوم الغضب” الفلسطيني ضد إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن القدس عاصمة لإسرائيل.

اقرأوا المزيد: 318 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور (Flash90/AFP/IDF)
الأسبوع في 5 صور (Flash90/AFP/IDF)

الأسبوع في 5 صور

أزمة البوابات الإلكترونية في باحة الحرم القدسي الشريف، النجمة من أصل لبناني التي تأسر قلوب الإسرائيليين، والتكاليف لتشغيل طائرة من طراز F-35

21 يوليو 2017 | 10:14

كما في كل أسبوع، نلخص لكم قراءنا الأعزاء، أخبار الأسبوع الماضي بـ 5 صور فقط:

البوابات الإلكترونية والمعارضة الفلسطينية

أجهزة كشف المعادن عند مداخل مساحة المسجد الأقصى (Yonatan Sindel/Flash90)
أجهزة كشف المعادن عند مداخل مساحة المسجد الأقصى (Yonatan Sindel/Flash90)

في الأسبوع الماضي، نفذ 3 شبان من أم الفحم، عملية في باحة الحرم القدسي الشريف أسفرت عن مقتل شرطيين درزيين من حرس الحدود. في أعقاب العملية الأمنية الخطيرة قررت حكومة نتنياهو تركيب بوابات إلكترونية عند مدخل الحرم القدسي الشريف، مما أثار فوضى عارمة في القدس الشرقية.

وزعم الفلسطينيون أن الحديث يدور عن محاولة لتغيير الوضع الراهن في المسجد الأقصى. ومارس العاهل الأردني الملك، عبد الله الثاني، ضغطا على نتنياهو لفتح بوابات المسجد والتنازل عن إجراء التفتيشات الأمنية غير الهامة، وفق أقواله. وكما وردت تقارير في وسائل الإعلام العربية تحدثت عن أن الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، أجرى اتصالا مع نظرائه في البيت الأبيض طالبا من الولايات المتحدة التدخل في القضية لحلها فورا.

وتجدر الإشارة إلى أنه حتى كتابة هذه الأسطر وقبل ساعات من الاستعداد لصلوات يوم الجمعة، تسعى إسرائيل والأردن، وأعضاء مجلس دائرة الوقف الإسلامي، والولايات المتحدة إلى التوصل إلى حل، سيتضمن على ما يبدو إجراء تفتيشات أمنية انتقائية للأشخاص الذي يُشبته بهم عند دخولهم إلى المسجد الأقصى والسماح للمصلين الآخرين بالدخول دون الخضوع لهذه التفتيشات.

الخرافات الشعبية وأصلها

الجزر يقوي النظر ؟ (Thinkstock)
الجزر يقوي النظر ؟ (Thinkstock)

من الصعب ألا نولي اهتماما للمعتقدات الباطلة أو الخرافات التي نسمع عنها. فمثلا، إذا شربتم عصير الجزر سيتحسن نظركم. وتقول أسطورة أخرى إنه إذا نزع رجل شعرة بيضاء من شعره فمن المتوقع أن يستيقظ في اليوم التالي بينما يكون كل شعره أبيض. أحقًا؟

في المقال التالي، فحصنا 5 معتقادات باطلة شائعة وحاولنا فحص مصداقيتها، وفحصنا أيا منها هو صحيح.

ما الذي يفعله سكان منغوليا في إسرائيل؟

ما الذي يبحث عنه سكان منغوليا في إسرائيل؟ (AFP)
ما الذي يبحث عنه سكان منغوليا في إسرائيل؟ (AFP)

تتعرض إسرائيل منذ السنوات الماضية إلى موجة من مقيمين غير قانونين من دول إفريقيا. ولكن بفضل عمل سلطة الإسكان والهجرة تم التعرض للأعداد الهائلة من طالبي اللجوء والعمل الإفريقيين الذين يصلون إلى إسرائيل.

ولكن هناك موجة جديدة وغير متوقعة يستغلها سكان منغوليا الذين يصلون إلى إسرائيل كسياح، ويطلبون لجوءا سياسيا في إسرائيل، لهذا بدأت وزارة الداخلية الإسرائيلية تعرب عن قلقها إزاء هذه الظاهرة.

ما هي تكلفة تشغيل الطائرة الحربية الأكثر تقدما في العالم؟

طائرة حربية من طراز F35 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)
طائرة حربية من طراز F35 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي (Flickr IDF)

هذا الأسبوع، فحصت المجلة الأمنية الإسرائيلية “‏Israel Defense‏” التكاليف التي يدفعها دافع الضرائب الإسرائيلي، مقابل تطيير الطائرة الحربية، F35 الأكثر تقدما في العالم لمدة ساعة ومقابل صيانتها أيضا، حيث اشترتها إسرائيل من الولايات المتحدة مؤخرا. فكانت النتائج مثيرة للدهشة…

ممثلة تلفزيونية من أصل لبناني يسطع نجمها في إسرائيل

ليتيسيا ايدو (صورة من تويتر)
ليتيسيا ايدو (صورة من تويتر)

تعرف الجمهور الإسرائيلي على لاتيسيا ايدو في الموسم الأول من “مسلسل فوضى” الناجح، وهي موجودة الآن في إسرائيل بهدف تصوير الموسم الثاني من المسلسل. تتحدث الممثلة الفرنسية اللبنانية عن الحاجة إلى التمثيل باللغة العربية – وهي اللغة التي لا تتقنها، وتتحدث عن مواجهتها لحركة المقاطعة BDS ضد إسرائيل.

اقرأوا المزيد: 410 كلمة
عرض أقل
نشطاء في حركة مقاطعة إسرائيل يتظاهرون في فرنسا (AFP)
نشطاء في حركة مقاطعة إسرائيل يتظاهرون في فرنسا (AFP)

فشل ذريع لحركة مقاطعة إسرائيل في الولايات المتحدة

صوّتت رابطة العلماء الأنثروبولوجيين الأميركية ضد اقتراح مقاطعة الجامعات الإسرائيلية، ورغم أن ذلك تم بفارق أصوات ضئيل إلا أن إسرائيل اعتبرت الأمر انجازا كبيرا

07 يونيو 2016 | 16:10

باءت مساعي حركة مقاطعة إسرائيل، المعروفة بالأحرف الإنجليزية “BDS”، بالفشل، بعدما فشلت في حضّ رابطة العلماء الأنثروبولوجيين الأميركية على مقاطعة الجامعات الإسرائيلية. وجاءت نتيجة التصويت الذي أجرته الرابطة على اقتراح مقاطعة الجامعات، بأن 2423 عضوا من أصل 9359 رفضوا اقتراح المقاطعة، مقابل 2384 عضوا صوتوا مع الاقتراح.

وسارع سياسيون إسرائيليون إلى الترحيب بنتيجة التصويت، قائلين إنه ثمرة جهود عظيمة بذلت من أجل التأثير على أعضاء الجمعية، وبعد تواصل متوالٍ معهم، وإقناعهم في التصويت ضد اقتراح المقاطعة.

وإلى جانب الجهود السياسية التي بذلتها إسرائيل، كانت لجنة رؤساء الجامعات الإسرائيلية قد بعثت برسالة لرئيسة الرابطة، بروفسور أليس وترسون، للوقف ضد جهود المقاطعة. وجاء في الرسالة “المقاطعة الأكاديمية تتنافى، دون شك، والإرث الأكاديمي وقيمه، فهي تضر في التعاون البحثي الدولي”.

وعقّب رئيس معهد العلوم العالي، “التخنيون”، في حيفا، بروفسور بيرتس هليفي، على نتيجة التصويت، قائلا إن رفض اقتراح المقاطعة يعد “انجازا كبيرا للجامعات الإسرائيلية، وفشلا ذريعا لحركة BDS ، وجهات مغرضة أخرى تشن حملة مليئة بالافتراءات ضد إسرائيل”.

وأضاف “ثمار البحث العلمي الإسرائيلي هو ملك عام، وينتمي إلى كل إنسان في العالم، دون اختلاف في الدين والأصل والجنس”.

اقرأوا المزيد: 171 كلمة
عرض أقل
شير المليح (Instagram)
شير المليح (Instagram)

السلاح السري لوزارة الخارجية الإسرائيلية

بهدف تعزيز صورة دولة إسرائيل الإيجابية ومحاربة ظاهرة مقاطعاتها (‏BDS‏) تجنّد وزارة الخارجية الجمال الإسرائيلي في الدعاية الإسرائيلية، وتستأجر العديد من عارضات الأزياء الجميلات

شير ألمليح هي من دون شكّ إحدى أجمل عارضات الأزياء اللواتي استطاعت دولة إسرائيل عرضها أمام العالم. بدءًا من الربيع القريب ستتألّق أيضًا في حملة دعائية ضخمة تعرض سنوات استقلال إسرائيل الـ 68 في أنحاء العالم.

ويقف خلف هذه الفكرة في تجنيد عارضة الأزياء والممثلة، ألمليح، وزير الخارجية الفعليّ بنيامين نتنياهو ومستشارين يعملون في مكتبه. وفقا لهذه الخطة وبمناسبة الاحتفالات التي ستقام في يوم استقلال دولة إسرائيل الـ 68، ستطلق وزارة الخارجية حملة دعائية خاصة تعرض فيها إسرائيل الوجه الإسرائيلي الجميل وستُنشر في جميع أنحاء العالم. لذلك تم اختيار 68 إسرائيليًّا من مجالات محلية مختلفة مثل الرياضة، التكنولوجيا الفائقة، الاقتصاد، المجتمع، السياسة بالإضافة إلى عرض الأزياء، لتمثيل كافة الإسرائيليين.

وقد التُقطت الصور لهذه الحملة الضخمة في جامعة تل أبيب بهدف التلميح إلى أنّ في إسرائيل هناك الكثير من الفتيات والطالبات المثيرات للإعجاب. وليست هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها الوزارات الحكومية، التي يُفترض بها أن تكون أكثر رسميًّا، عارضات الأزياء، ولا سيما، النساء من أجل الترويج لدعاية أو أجندة معيّنة حول إسرائيل والحرية التي تسود فيها.

#Italy #florence ✨? A photo posted by Shir Elmaliach – Cohen (@shirelmaliach) on

في عام 2007، كانت صورة الممثلة وعارضة الأزياء، جال جادوت، وهي ترتدي بيكيني صغيرا، تظهر في دعوة لحفل للقنصلية الإسرائيلية في نيويورك وقد تم تصويرها بمشاركة المجلّة المرموقة “Maxim”.

جال جادوت
جال جادوت

#FBF to a @vanityfair daze ⭐️⭐️⭐️

A photo posted by Gal Gadot (@gal_gadot) on

وظهرت صورة غدوت وهي ترتدي البكيني في اليوم التالي للحفل أيضًا في الصفحة الأولى من “نيويورك بوست”. وكان العنوان الرئيسي – الإبداعي بشكل خاصّ “‏Piece of the Mideast‏”.

Love. Your. Curves. This picture was taken a few days ago, yet I’ve been holding off on posting it. It felt somewhat self serving and also, a bit tacky. I mean, it’s a pretty good shot, which falls under the Instagram category of “hey, look at my fabulous life!!!”, a commonly practiced yet sometimes annoying Insta habit we all share. Also, I’m wearing a swimsuit. Which as you know, I don’t do often. On social media that is. So, in the vein of “do what scares you” I’m posting it anyway. First, because doing what scares you means you’re in an uncharted territory and that’s a good thing, and second because F it. I may not a swimsuit model, but sexy comes in many different shapes and sizes. 🙂 So there! Last week in heaven #Tulum, Mexico wearing my new amazing @michalnegrin swimsuit. Love you all!!! #loveyourcurves A photo posted by Noa Tishby (@noatishby) on

حتى في عام 2012، أثارَ إعلان لوزارة الخارجية تألقت فيه الممثلة وعارضة الأزياء، نوعا تشبي، عاصفة في أوساط الجمعيات النسوية، التي ادعت أنّه يحتقر الإناث. ففي الحملة الإعلانية شجّعت عارضة الأزياء الإسرائيليين على دعوة الأصدقاء من خارج إسرائيل إلى زيارة البلاد المقدّسة. فزعم العديد من النساء أنّ عارضة الأزياء والإعلان يبثّان رسالة خاطئة بحسبها لا تستطيع المرأة أن تؤدي بنجاح مهامّ “رجولية”، وتجعلها كائنا جميلا يقتصر على دوره الاجتماعي التقليدي وتعرضها بسخافة بسخرية.

اقرأوا المزيد: 536 كلمة
عرض أقل
المطربة جنيفر لوبيز (AFP)
المطربة جنيفر لوبيز (AFP)

دعوات لجنيفر لوبيز لإلغاء حفلتها في إسرائيل

في مرمى نشطاء مؤيدين للفلسطينيين: فنانون عالميون يخططون لإقامة حفلات في إسرائيل. الكثير من المعجبين في إسرائيل يأملون بألا تخضع لوبيز لمطالبهم

أصبحت المطربة الأمريكية جنيفر لوبيز، التي تخطط لإقامة حفل في تل أبيب في بداية الصيف القريب، الآن في مرمى الكثير من النشطاء المؤيدين للفلسطينيين والذين يدعونها إلى إلغاء حفلها.

منذ أن نشرت النجمة جنيفر لوبيز أنها تنوي إقامة حفل في تل أبيب غرق حسابها في تويتر بالتغريدات التي تطالبها بالتراجع عن قرارها لـ “ترفيه قتلة الأطفال” – كما كتب أحد المغردين.

واشتملت بعض التغريدات، التي نُشرت تحت وسم #CancelTelAviv، رسوما توضيحية أظهرت صور لوبيز إلى جانب صور فظيعة مختلفة. “قولي لا للأبارتهايد”، كما كُتب في إحدى التغريدات.

في الماضي، ألغت المطربة حفلا كان مخططا له في الجزء التركي من قبرص في أعقاب ضغوط سياسية. وقد اتخذت النجمة قرار عدم إقامة حفل في الجزء الشمالي من البلاد بعد أن تلقت رسالة من منظمة شبكة العمل القبرصية في أمريكا (Cyprus Action Network of America)، حيث ذكّرتها هناك بجرائم الأتراك، وادعت بأنّ مجرّد إقامتها للحفل يعبّر عن دعمها لأعمال العنف هذه.

إنّ مثل هذه التعليقات، التي تنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي لفنانين ينوون إقامة حفل في إسرائيل، ليست ظاهرة جديدة. في السنة الماضية ألغت المطربة لورين هيل حفلها في إسرائيل عقب دعوات منظمات مؤيدة للفلسطينيين بالمقاطعة. وقد واجهت فرقة بون جوفي أيضًا توجهات مماثلة، ولكنها اختارت عدم الاهتمام لها وأقامت حفلا في إسرائيل، وكذلك فعل المطرب روبي ويليامز.

اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل
عباس ونتنياهو (AFP)
عباس ونتنياهو (AFP)

46% من الإسرائيليين اليهود يدعمون إقامة دولة فلسطينية

تطبيق القانون الإسرائيلي على مدن الضفة الغربية وضمها إلى إسرائيل أكثر قبولا على الشبان الإسرائيليين. 40% من الإسرائيليين يعتقدون أنّ السويد هي الدولة الأوروبية الأكثر عداء لإسرائيل

كشف استطلاع جديد أجري قبيل المؤتمر الدبلوماسي لصحيفة “جيروزاليم بوست”، عن أنّ الحلّ المفضل من قبل الشعب الإسرائيلي، في ظلّ موجة الطعن والدهس الفلسطينية الحالية، هو الانفصال التام عن الفلسطينيين وإقامة دولة فلسطينية (46%)، ولكن يعتبر 35% من المستطلعة آراؤهم أن تطبيق القانون الإسرائيلي في أراضي الضفة الغربية، أي ضمّ الأراضي الفلسطينية إلى إسرائيل، حلّا أكثر صحة في ظلّ الوضع الأمني الحالي.

تطبيق القانون الإسرائيلي في مدن الضفة الغربية مقبول بشكل أكبر نسبيًّا من قبل المستطلعة آراؤهم حتى سنّ 44 (45%) ولا سيما من قبل المتدينين والحاريديم (61%، 59%، على التوالي).

يمكننا أن نجد في نتائج الاستطلاع أيضًا أنّ 54% من الإسرائيليين يعتقدون أنّ ألمانيا هي الدولة الأوروبية الأكثر دعما لإسرائيل، وتليها بفارق كبير 10% قد أشاروا إلى بريطانيا، 6% بولندا و 5% فرنسا.

وفي جانب دعم إسرائيل الإيجابي، تقع ألمانيا بعيدا فوق جميع الدول الأخرى، إذ حظيت بدعم 54% من المستطلعة آراؤهم. تُعتبر ألمانيا الدولة الأكثر دعما لإسرائيل، نسبًّا، أكثر من قبل الرجال (63%) والعلمانيين (65%). وقد وُجد أيضًا أنّه كلما ارتفع دخل الأسرة لدى المستطلعة آراؤهم فإنّهم يعتبرون ألمانيا الدولة الأكثر دعما لإسرائيل بنسب آخذة بالتزايد.

أنجيلا ميركل وبنيامين نتنياهو (Amos Ben Gershom/GPO)
أنجيلا ميركل وبنيامين نتنياهو (Amos Ben Gershom/GPO)

واشتمل الاستطلاع الذي أجري في الأسبوع الرابع من شهر تشرين الأول، قبل الهجمات الإرهابية في باريس، عيّنة تمثيلية مكوّنة من أكثر من 500 من المستطلَعة آراؤهم في أوساط السكان اليهود البالغين في إسرائيل. فحص الاستطلاع مواقف الشعب فيما يتعلق بدعم الدول الأوروبية لإسرائيل في ظلّ موجة الإرهاب الحالية.

ويُظهر الاستطلاع أيضا أن 40% من الإسرائيليين يعتقدون أنّ السويد هي الدولة الأوروبية الأقلّ دعما لإسرائيل، و 22% يعتقدون أنّ فرنسا هي الدولة الأقلّ دعما لإسرائيل.

مظاهرات لمنظمات مقاطعة إسرائيل (AFP)
مظاهرات لمنظمات مقاطعة إسرائيل (AFP)

وأوضح معدّو الاستطلاع أنّ الشعب الإسرائيلي يشعر بفتور من قبل الأوروبيين في علاقتهم بدولة إسرائيل. ويجمع المؤتمر الدبلوماسي هذا العام كل السلك الدبلوماسي الأجنبي القائم في إسرائيل، ليوم من الاستطلاعات السياسية والعسكرية حول الإرهاب، عملية السلام ووضع العلامات على منتجات المستوطنات.

وتبرز دولتان، من بين تلك الدول التي تم عرضها، بالنسبة للإسرائيليين في الدعم المنخفض لإسرائيل وهما السويد وفرنسا. وقد تمت الإشارة إلى فرنسا بشكل أكثر من الدول الأخرى نسبيا باعتبارها الدولة الأقل دعما لإسرائيل من قبل الشباب حتى سنّ 29 عاما (33% مقابل 22% من مجموع المستطلعة آراؤهم) والحاريديم (33%). وقد برزت الآراء السلبية حول السويد بشكل خاصّ في أوساط الرجال (49% مقابل 39% من مجموع المستطلعة آراؤهم) وقد ظهر ارتفاع في هذا التصوّر كلما ازداد سنّ المشاركين المستطلعة آراؤهم.

اقرأوا المزيد: 366 كلمة
عرض أقل
أزياء تنكرية لشيخ ولجندي إسرائيلي (Walmart)
أزياء تنكرية لشيخ ولجندي إسرائيلي (Walmart)

شبكة وول مارت تنزل من رفوفها زيّا تنكّريا لجندي إسرائيلي

منتج آخر تم وضعه على الرفوف وأثار عاصفة وهو قناع أنف لـ "شيخ مسلم"، والذي سيتم إيقاف بيعه هو أيضًا بسبب ادعاءات عنصرية

في الأيام التي يصل التوتر فيها إلى الذروة، أصبحت لعبة الأطفال تثير الغضب أيضا: كبرى شبكات التسوّق الأمريكية، وول مارت، تتجهز في هذه الأيام لعيد جميع القدّيسين (‏Halloween‏)، وتسوّق أزياء تنكّرية للأطفال.

ومن بين الأزياء المختلفة التي تبيعها الشركة يمكن العثور أيضًا على زيّ الجيش الإسرائيلي – ممّا تسبّب بانتقادات شديدة في مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما، من قبل نشطاء مناصرين للفلسطينيين. ويشتمل الزيّ على زيّ عسكري مع شعار الجيش الإسرائيلي وقبعة حمراء، ويبلغ سعره نحو 27 دولارا.

Walmart
Walmart

وقد أثار هذا الزيّ التنكّري عاصفة في مواقع التواصل الاجتماعي، وامتلأت صفحة شبكة وول مارت في الفيس بوك بانتقادات المتصفّحين، والذين دعا بعضهم أيضًا إلى مقاطعة الشبكة.

ومنذ رفعه حظي الزيّ التنكري للجندي الإسرائيلي بسيل من الانتقادات، وخصوصا على إثر الحالة الأمنية في إسرائيل.

منتج آخر تم وضعه على الرفوف وأثار عاصفة وهو قناع أنف لـ “شيخ مسلم”، وسيتم إيقاف بيعه هو أيضًا بسبب ادعاءات عنصرية.

Walmart
Walmart
اقرأوا المزيد: 140 كلمة
عرض أقل
Jenna Jameson (Twitter)
Jenna Jameson (Twitter)

تعرفوا إلى نجمة الإباحة التي لا تتردد في دعم إسرائيل

نجمة الإباحة، جانا جيمسون، لا تخشى بالتعبير عن دعمها البارز لإسرائيل وتغرد لصالحها "لا يُؤثر فيّ غسيل الدماغ الفلسطيني"

حظيت دولة إسرائيل، في الأيام الأخيرة، على دعم وتشجيع من مصدر غير متوقع. في أعقاب موجة عمليات الطعن والدهس، أصبحت نجمة الإباحة، جانا جيمسون، مؤيدة متحمسة لدولة إسرائيل. لا تكف في حسابها على تويتر برفع تغريدات دعم لإسرائيل.

تظهر في تغريداتها تعابير مثل “ابقوا أقوياء يا مواطني دولة إسرائيل في هذا الوقت العصيب”، “تخيّلوا الخوف الذي سينتابكم عندما يتم طعن أولادكم”، و “أقف إلى جانب إسرائيل، فأوباما لا يتحدث باسمي”. كما وغردت جيسمون مجددا تغريدات لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وكذلك منشورات حول تحريضات فاحشة للفلسطينيين.

اقرأوا المزيد: 84 كلمة
عرض أقل
مصنع المشروبات الخفيفة "سودا ستريم" (Flash90/Nati Shohat)
مصنع المشروبات الخفيفة "سودا ستريم" (Flash90/Nati Shohat)

شركة إسرائيليّة تمّت مٌقاطعتها تقترح استيعابَ 1000 لاجئ سوريّ

مُبادرة جديدة ومُشتركة بين شركة المشروبات الإسرائيليّة والمدينة البدوية رهط، اقتُرِحَ بموجبها استيعابُ حوالي ألف لاجئ من سوريا لتشغيلهم في مصانع الشركة في النقب

تعرضُ شركة المشروبات الإسرائيليّة، “سودا ستريم”، استيعابَ لاجئينَ سوريّين للعمل في أحد مصانعها في النقب، وذلك بالتعاون مع رئيس بلدية مدينة رهط، طلال القريناوي. تقضي النيّة باستيعاب ما يقارب 1,000 سوريّ. يكتنف شكّ كبير قابليّة تنفيذ العمليّة، وهناك حاجة للحصول على موافقة الدولة بذلك.

“أنا كإبن لأحد الناجين من المحرقة، أرفض الوقوف مكتوفَ الأيدي وأن أكون مُجرّد مُشاهِدٍ لهذه المأساة الإنسانيّة وراء حدودنا مع سوريا” قال المدير العامّ للشركة. وأردف رئيس بلدية رهط، القريناوي قائلا: “يُمكننا كخطوة أولى استيعاب 1000 لاجئ”. وبعد ذلك، وبمُساعدة مصنع سودا ستريم، يُمكننا التخطيط لجلب المزيد. نأمل أن تدعمَ الحكومة جهودنا المشتركة هذه”.

تتعرّض شركة سودا ستريم مذ فترة طويلة إلى ضغط شديد من قِبل حركة المُقاطعة (BDS) ضد سياسة إسرائيل في المنطقة، ومن الممكن أنْ تكون هذه الخطوة قد أُعدّت بغية تحسين الرأي العام الدوليّ حول أعمالها.

تبيع شركة المشروبات الغازيّة مُنتجاتِها في أكثر من 70 ألف متجرٍ في أرجاء العالم، إذ تُعتبر فائقة النشاط في بعض الدول، كالسويد مثلا، التي تعمل فيها حركة الـ BDS بنطاق واسع. وشدّد سابقا المديرُ العام بأنّ لحَملة الـ BDS تأثيرٌ طفيفٌ على أعمال الشركة، التي سُحبت صلاحياتها من عدّة شبكات في اليابان وفرنسا، اللتين قرّرتا وقفَ بيع مُنتجاتها التي أُنتجت خارجَ الخط الأخضر.

اقرأوا المزيد: 193 كلمة
عرض أقل
#Telavivsurseine
#Telavivsurseine

ردود فعل غاضبة ضدّ “شاطئ تل أبيب” الذي سيُفتتح في باريس

المنظمات المعادية لإسرائيل في العالم غاضبة: "تل أبيب بُنيت على أنقاض قرى فلسطينية"

في يوم الخميس القادم سيُقام حدث احتفالي على ضفاف نهر السين في باريس بفرنسا. سيُفتتح في هذا الحفل، بجوار جسر نوتردام، شاطئ “تل أبيبي” صناعي، تماما كما في إسرائيل. الفكرة هي إنشاء أجواء إسرائيلية في الشاطئ بل وسيتم عرض موسيقى إسرائيلية.

كانت فكرة إقامة هذا الشاطئ نتيجة للتعاون بين بلدية باريس وبلدية تل أبيب. زارت رئيسة بلدية باريس، آن هيدالغو، في السنة الماضية تل أبيب في إسرائيل وأعجِبَتْ بالمدينة الجميلة. خلال لقائها برئيس بلدية تل أبيب، رون حولدائي، عرض عليها فكرة إقامة شاطئ في باريس وتم قبول ذلك بسعادة.

أثار افتتاح الشاطئ ردود فعل شديدة من قبل معارضي إسرائيل وخصوصا في فرنسا. بدأت في مواقع التواصل الاجتماعي حملة دعائية ضدّ افتتاح الشاطئ الإسرائيلي في البلاد وتم التخطيط لأعمال شغب ومظاهرات في حفل افتتاح الشاطئ.

دعا أعضاء منظمة مقاطعة إسرائيل (BDS) سكان باريس إلى إغراق بلدية باريس بالرسائل الإلكترونية وإرسال رسائل إلى صفحة الفيس بوك التابعة لرئيسة البلدية احتجاجا على الحدث. “بعد عام من عملية “الجرف الصامد” في غزة، أقل من شهر بعد قرار البرلمان الإسرائيلي حول قانون التغذية القصرية للأسرى، بعد أسبوع من حرق أسرة الدوابشة وهم أحياء في دوما بالضفة الغربية المحتلة، فإنّ اختراق تل أبيب لشاطئ في باريس هو استفزاز حقيقي”، كما كتبت المنظمة في بيان أصدرته وأضافت: “بُنيتْ تل أبيب على أنقاض سبع قرى فلسطينية”.

اقرأوا المزيد: 205 كلمة
عرض أقل