المثلية الجنسية

المدعي العام العسكري شارون أفيك ووزيرة العدل الإسرائيلية أيليت شاكيد (Tomer Neuberg/Flash90)
المدعي العام العسكري شارون أفيك ووزيرة العدل الإسرائيلية أيليت شاكيد (Tomer Neuberg/Flash90)

تاريخ في الجيش الإسرائيلي.. ترقية ضابط مثلي لدرجة جنرال

حقّق المدعي العام العسكري الإسرائيلي، شارون آفيك، تاريخا في الجيش الإسرائيلي، بعد أن أصبح أول ضابط مثلي يصل إلى درجة جنرال.. الضابط لمثلي الجنس في الجيش: "نجاحكم مرهون بكم وبقدراتكم فقط. لا شيء يحد من وصولكم إلى رأس الهرم"

04 مايو 2018 | 15:01

صادق وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أمس الخميس، على توصية رئيس الأركان الإسرائيلي ترقية الضابط مثلي الجنس، شارون آفيك، الذي يشغل منصب المدعي العام العسكري منذ عام 2015، لدرجة جنرال، ليصبح أول مثلي يخدم في الجيش الإسرائيلي في هذه الدرجة.

وكان الضابط قد قال في حديث سابق عن كونه مثلي يخدم في الجيش الإسرائيلي إنه كان يخشى في بداية طريقه في الجيش الإسرائيلي أن تشكل هويته الجنسية عائقا أمام تقدمه، لكن الحقيقة كانت غير ذلك. وأضاف إنه متأكد اليوم أن كونه مثلي لم يؤثر أبدا في تقييمه المهني من قبل المسؤولين عليه.

وأضاف الضابط أن رسالته للجنود والجنديات من مثليي الجنس في الجيش هي أن هويتهم الجنسية لن تحد من تقدمهم في الجيش، رغم مظاهر الكراهية والجهل التي يتعرضون لها في بعض الأحيان. “نجاحكم مرهون بكم وبقدراتكم فقط. يمكنكم الوصول إلى رأس الهرم.. الجيش الإسرائيلي يحتضن كل من يسعى إلى التقدم والتضحية في صفوفه”.

يذكر أن ولاية أفيك في منصب المدعي العام العسكري شهدت محكمة الجندي الإسرائيلي إلئور أزاريا، الذي أطلق النار على فلسطيني مصاب في الخليل وقتله. ورغم أن محاكمة الجندي أثارت احتجاجات في إسرائيل ضد موقف الادعاء العام العسكري، وضغوط سياسية لإطلاق سراحه، أصر أفيك على تقديم لائحة اتهام في جريمة قتل.

ووصف الضابط المحكمة المثيرة للجدل بأنها “علامة فارقة من ناحية قضائية وأخلاقية في تاريخ القضاء العسكري”.

اقرأوا المزيد: 206 كلمة
عرض أقل
إيتان غينزبورغ (Al-Masdar / Guy Arama)
إيتان غينزبورغ (Al-Masdar / Guy Arama)

رئيس البلدية المثلي الأول في إسرائيل

حقق إيتان غينزبورغ نجاحا وأصبح رئيس البلدية المثلي الأول في إسرائيل: "اخترقنا حاجزا آخر في إسرائيل"

في الأسبوع الماضي، وقع الاختيار على عضو مجلس بلدية رعنانا، إيتان غينزبورغ، ليشغل منصب رئيس البلدية بدلا من زئيف بيلسكي الذي استقال بهدف شغل منصب آخر. غينزبورغ ابن 41 عاما، هو المثلي الأول الذي يشغل منصب رئيس بلدية في إسرائيل، ويتوقع أن يشغل هذا المنصب حتى إجراء انتخابات في نهاية هذا العام.

“من المهم أن نجحنا في اختراق حاجز آخر في إسرائيل”، قال غينزبورغ لموقع YNET‏. “سأكون رئيس البلدية للجميع، وسأحافظ على الوضع الراهن في المدينة. تشهد حقيقة أنه لم يتم اختياري بسبب نمط حياتي، بل بفضل مواهبي، معرفتي، خبرتي، وقدراتي على التغيير الذي يجتازه المجتمَع الإسرائيلي”.

يعمل غينزبورغ محام، ويعيش مع شريك حياته منذ 15 عاما، ولديهما توأمان هما إيماه وإيتاي. لقد ترعرع في مدينة رعنانا، وشغل منصبا في مجلس المدينة عندما كان ابن 26 عاما. يحمل ثلاثة ألقاب أكاديميّة، وشغل وظائف كثيرة في مدينة رعنانا، مثل نائب رئيس البلدية ورئيس لجنة التخطيط والبناء.

“رعنانا هي مدينة ليبرالية ومتنوعة”، قال غينزبورغ. “أتمنى أن يعزز اختياري الثقة لدى الشبان المثليين. إذا شعر شاب واحد على الأقل بثقة بنفسه بفضل تعييني فهذا يكفي”. أوضح غنيزبورغ أنه ينوي الترشح لرئاسة البلدية في الانتخابات في نهاية السنة.

اقرأوا المزيد: 181 كلمة
عرض أقل
فرقة مشروع ليلى (Instagram)
فرقة مشروع ليلى (Instagram)

بعد أحداث القاهرة.. الإسرائيليون يكرمون فرقة “مشروع ليلى”

في أعقاب اعتقال الشباب المصري في القاهرة بسبب رفع علم المثليين خلال احتفال لفرقة مشروع ليلى، نظم جمهور المشجعين الإسرائيلي الكبير للفرقة اللبنانية احتفالين تعبيرا عن حبهم للفرقة وتضامنا مع مثليي الجنس في الشرق الأوسط

لن يتفاجأ كل من يعرف المقاهي والنوادي الفاخرة والعصرية في تل أبيب إذا سمع الموسيقى العربية مشغّلة في الخلفية. غالبا، تُشغّل موسيقى “الإيندي – روك” التي تُسمع في كل مكان، وهي تعبّر عن الشرق والغرب، وتكون صارخة ولا تخجل في الحديث عن الجنس، المخدّرات، الحب أحادي الجنس، وتهين الجوانب السيئة في المجتمع العربي. هذه الموسيقى عادة ما تكون ممتعة للشبان في تل أبيب، العرب الإسرائيليين، والناس الذين يتعاملون مع الفن، الهندسة المعمارية، الأزياء، ومعظم الهيبستر الذين يرغبون في التعرّف إلى الموسيقى العربية المدمّرة الخاصة بجيرانهم.

يسطع نجم فرقة مشروع ليلى في قائمة تشغيل الموسيقى في أهم الأماكن في تل أبيب التي تبلور رأي جمهور المدينة. إذا أشار ذلك الجمهور إلى حامد سنو، المغني الرئيسي في الفرقة، وأعضائها كنجوم، فلا شك أنه يمكنكم أن تتخيلوا عدد المشجعين الإسرائيليين لدى الفرقة، التي تعارض التطبيع مع إسرائيل بشدة.

فرقة مشروع ليلى هي الأكثر شعبية في العالم العربي دون شك. منذ إقامتها في عام 2008، أصدرت هذه الفرقة اللبنانية 4 ألبومات وأجرت عروضا في الدول العربيّة، أوروبا، والولايات المتحدة، وحققت جمهورا كبيرا من المؤيدين في العالم. لقد ألغيَّ بعض عروضها في مصر والأردن، وقد خاب أمل الكثير من الإسرائيليين الذين أرادوا حضور حفلات الفرقة ببث حي، لأن السلطات القانونية الأردنية أعربت عن عدم رضاها عن الفرقة، بسبب رسائلها المدمرة.

@hamed.sinno Photo by @tarekmoukaddem

A post shared by Mashrou Leila | مشروع ليلى (@mashrouleilagram) on

قائد الفرقة حامد سنو هو مثلي ويتطرق الكثير من أغاني الفرقة بشكل علني وليبرالي إلى السياسة، المجتمَع، والعلاقات بين المثليين. هذا العام، عندما ظهرت الفرقة في ضواحي القاهرة رُفِعت أعلام المثليين، فأثارت وسائل الإعلام المصرية ضجة. حظرت السلطات المصرية على الفرقة من الظهور في البلاد (كما حدث في الأردن، التي عدلت عن رأيها منذ ذلك الحين) وبدأت حملة اعتقالات وأساءت معاملتها مع المثليات والمثليين، ومزدوجي الميول الجنسية في البلاد.

سمع المشجعون الإسرائيليون الداعمون لحامد سنو وفرقة مشروع ليلى عن الأحداث الصعبة والاعتداءات على أعضاء الفرقة المثليين في مصر فقرروا عقد أمسيتين تكريما لأغاني الفرقة، بمشاركة بعض الموسيقيين والمغنين الإسرائيليين المعروفين. حظيت هذه المبادرة الخاصة باهتمام كبير وعند البدء ببيع التذاكر، بيعت كلها بسرعة فائقة. جرى العرض الأول في الليلة الماضية (الأربعاء) وسيُجرى العرض الثاني هذه الليلة (الخميس) في أحد الأندية الأكثر شهرة في جنوب تل أبيب، ومن المتوقع أن يشارك فيها مئات المشجعين لسماع أغاني الفرقة باللغة العبرية.

حاول منظمو كلا الأمسيتين التكريميتين التواصل مع الفرقة لإبلاغها بالاحتفالين وتلقي تبريكات أعضائها إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

اقرأوا المزيد: 385 كلمة
عرض أقل
لاعب كرة السلة أوري كوكيا (Hapoel Ramat Gan Givatayim Urduns)
لاعب كرة السلة أوري كوكيا (Hapoel Ramat Gan Givatayim Urduns)

لاعب كرة سلة إسرائيلي بارز يعلن: ” أنا مثليّ الجنس”

في سن 36 عاما، لاعب كرة سلة إسرائيلي يُفاجئ معجبيه ويعلن عن ميوله الجنسية: "أنا مثليّ الجنس وراض عن نفسي"

في سن 36 عاما، وبعد سنوات من النجاح كلاعب كرة السلة، أعلن لاعب كرة السلة الإسرائيلي، أوري كوكيا، أنه مثليّ. كشف كوكيا هذا الأسبوع في مقابلة مع القناة الرياضية الإسرائيلية عن ميوله الجنسية، قائلا: “إن الخوف من ‘الخروج من الخزانة’ غير واقعي … وكأن مصيبة تحدث عندما يكون الإنسان مثليا. أريد أن أوضح أنه يمكن تحقيق سيرة مهنية ناجحة وبارزة عندما يكون الفرد مثليّ الجنس أيضًا”.

كوكيا هو لاعب كرة السلة الإسرائيلي الأول الذي “خرج من الخزانة” خلال سيرته المهنية. في الماضي، لعب في عدة مجموعات للمنتخب الدوري الممتاز الإسرائيلي وحتى في مُنتخب كرة السلة الإسرائيلي، وفي السنوات الأخيرة كان يعتبر واحدا من لاعبي كرة السلة المفضلين في إسرائيل.

وقال كوكيا في مقابلة معه إنه قرر “الخروج من الخزانة” بعد أن خاض مرحلة ما في حياته وأقام أسرة، بهدف نقل رسالة إلى الشباب. وأوضح أنه يريد أن “يتوجه إلى الشباب ويقول لهم إنه من الممكن أن يكون الفرد مختلفا، يتوجه لتلقي استشارة مهنية، ويقوم بما يرغب فيه”.

“عشت أياما راودتني فيها أفكار ومشاعر سيئة. هناك تساؤلات دائمًا ولكني راض عن نفسي وأريد أن أؤثر في الآخرين وأساعدهم. لقد مررت بمرحلة في حياتي وأنا راض عن نفسي”، أضاف.

اقرأوا المزيد: 184 كلمة
عرض أقل

نازي بريطاني يصرح: أنا يهودي ومثلي

أمس، فاجأ أحد زعماء النازيين الجدد القدامى في بريطانيا العالم في مقابلة خاصة مع قناة تلفزيونية محلية كاشفا عن ماضيه اليهودي وعن ميوله الجنسية

كشف زعيم الحزب اليميني المتطرف في بريطانيا، سابقاً، كيفين ويلشاو (Kevin Wilshaw)، أمس (الثلاثاء)، في قناة تلفزيونية محلية عن تفاصيل شخصية مفاجئة اعترف فيها أنه مثلي ويهودي الأصل.

أثناء المقابلة، هاجم حركة النازيين الجدد المتطرّفة التي كان عضوا فيها لمدة 40 عاما الماضية، مدعيا أنه تعرض لمضايقات وتحرشات.

كما وصرح عن معلومات أخرى فاجأت الكثير من مؤيديه. “والدتي نصف يهودية”، قال. “اسم عائلتها في شبابها هو “بنيامين” لهذا أنا يهودي من جهة والدتي”. وأوضح زعيم اليمين المتطرّف أن كونه مثليا علنيا ويهوديا يناقض كل مواقفه في السنوات الماضية.

وتحدث ويلشاو عن الظروف التي مر بها في طفولته والتي أدت إلى أن ينتمي إلى اليمين المتطرف. “لم يكن لدي عدد كاف من الأصدقاء في المدرسة”، أوضح. “أردت أن أكون عضوا في مجموعة لديها هدف، وأعتقدت أن انتمائي لهذه المجموعة ستحقق لي الأصدقاء”.

شاهدوا المقابلة:

اقرأوا المزيد: 129 كلمة
عرض أقل
شبان مصريون يرفعون علم المثلية خلال عرض لفرقة مشروع ليلى في القاهرة  (Facebook)
شبان مصريون يرفعون علم المثلية خلال عرض لفرقة مشروع ليلى في القاهرة (Facebook)

“ما زالت الدول الإسلامية تمارس التعذيب ضد مثليي الجنس”

جرت فحوص اجتياحية في مصر ضد عدد من المعتقَلين، وفي أذربيجان، تم تفعيل ضربات كهربائية ضد المعتقَلين وضربهم

شجبت الأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي الاعتقالات الحاشدة ضد المثليين، السحاقيات، والمتحولين جنسيا في أذربيجان، مصر، وإندونسيا. وقالت جهات رسمية من قبل الأمم المتحدة إن هذه الدول، التي يعذب جزء منها المعتقَلين تخترق القانون الدولي.‎ ‎

في الأسابيع الماضية، اعتُقِل نحو 80 شخصا في أذربيجان، نحو 50 في مصر، ونحو 50 في إندونيسيا على يد القوى الأمنية، غالبا بسبب اتهامات كاذبة. تدعي الأمم المتحدة أن هذه الاعتقالات تكشف عن أنماط شبيهة من التمييز واستخدام القوة بشكل غير قانوني.

شبان مصريون يرفعون علم المثلية خلال عرض لفرقة مشروع ليلى في القاهرة (Facebook)
شبان مصريون يرفعون علم المثلية خلال عرض لفرقة مشروع ليلى في القاهرة (Facebook)

واعتقلت السلطات في عاصمة أذربيجان، باكو، أكثر من 80 مثليا، سحاقية، وأشخاصا من أصحاب ازدواجية الميول الجنسية، والمتحولين جنسيا منذ منتصف شهر أيلول. وفق التقارير، تم تعذيب، ضرب، وإلحاق ضربات كهربائية، وحلق شعر جزء من المعتقَلين. من بين أمور أخرى، أجبِر جزء من المعتقَلين على اجتياز فحوص طبية بالقوة، ونُشرت نتائج الفحوص في وسائل الإعلام.

توضح السلطات في باكو أن الاعتقالات جاءت ردا على طلب الجمهور لاعتقال الذين يمارسون الدعارة في المدينة، ولكن محامي المعتقَلين يدعون بشدة أن معظم المثليين المعتقَلين لم يمارسوا الدعارة. وأشارت الأمم المتحدة أيضا إلى أن السلطات في الدول الثلاث اتهمت المعتقَلين بالتورط في صناعة الجنس، رغم أن معظمهم رفض هذه الاتهامات.

اعتُقل نحو 50 مثليا مؤخرا في مصر، وتعرفت إليهم السلطات عبر مواقع إنترنت وغرف الدردشة. اعتُقِل شابان بعد أن رفعا علم المثليين في عرض موسيقي لفرقة “مشروع ليلى”، التي يرأسها شاب مثلي معروف. اعتُقل الشابان بتهمة “الانضمام إلى مجموعة تهدف إلى تشجيع المثلية الجنسية”. اجتاز جزء من المعتقَلين في مصر فحوص اجتياحية في أعضائهم التناسلية.

اقرأوا المزيد: 235 كلمة
عرض أقل
المستشارة الإعلامية بريت جلئور بيرتس، زوجتها وابنتهما (صورة من فيسبوك)
المستشارة الإعلامية بريت جلئور بيرتس، زوجتها وابنتهما (صورة من فيسبوك)

عاصفة المتحدثة المثلية والاستقالة في الحزب المتدين

أعلن عضو حزب "البيت اليهودي" عن استقالته بسبب مستشارة إعلامية مثلية تعمل إلى جانب زعيم الحزب نفتالي بينيت.. وبينت يعلن أن المستشارة ستبقى في منصبها

عاصفة في حزب “البيت اليهودي” – أعلن الحاخام يسرائيل روزين، عضو في رئاسة حزب “البيت اليهودي” عن استقالته من الحزب لأن نفتالي بينيت، رئيس الحزب، يُشغّل مستشارة إعلامية مثلية تعيش مع شريكة حياة وتربيان معا ولديهما.

قبل شهر بقليل، “كُشِفت” ميول المتحدثة، بريت جلئور بيرتس، عندما دار جدل ثاقب حول حق الأزواج أحادي الجنس في تبني الأطفال. بعد أن قررت المحكمة أن الدولة ليست ملزمة بذلك، تظاهر أزواج أحادي الجنس كثيرون، وكشفوا عن عائلاتهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

إحدى الصور التي نُشرت هي لشريكة حياة الناطقة، التي كشفت عن صورهما معا في منزلهما وكتبت: “اسمي عدي، واسم شريكة حياتي هو بريت… ولدينا طفلان.. اخترناهما للعيش معنا حياة سعيدة وفرحة. طفلان نعيش معهما في عائلة واحدة… عندما ننظر إلى هذه العائلة نشاهد البسمة والأمان، المحبة والاحترام، الدفء، ونسمع الكلمات الجيدة المتفائلة”. أعربت عدي شريكة المتحدثة عن احتجاجها حول تعامل الدولة مع الأزواج أحادي الجنس، وكتبت أنهما ستُربيان طفليها على المحبة والمساواة.

في أعقاب نشر المنشور، أعرب الوزير بينيت عن دعمه للناطقة وكتب: “أقدر الأشخاص حسب شخصيتهم وليس ميولهم الجنسية”. تفاجأ إسرائيليون كثيرون من أقوال بينيت، لا سيّما داعمو حزبه، إذ أن معظمهم من اليهود القوميين، وهم مجموعة تعارض الزواج أحادي الجنس.

يتضح اليوم أن أقوال بينيت واختياره تشغيل امرأة أحادية الجنس، ليست مقبولة على جزء من أعضاء الحزب. كما ذُكر آنفًا، أرسل أحد الحاخامات المشهورين من الجمهور المتدين القومي، الحاخام يسرائيل روزين، الذي كان عضوا في رئاسة الحزب، رسالة استقالة إلى بينيت.

في الرسالة التي نُشرت محتوياتها اليوم صباحا في صحيفة “يديعوت أحرونوت” كتب روزين أنه قرر الاستقالة من الحزب لأن المتحدثة المثلية “ليست قادرة على تمثيل حزب متديّن”. وكتب أيضا أنه لا يعارض المتحدثة بشكل شخصيّ “ولكنه يعتقد أن نمط الحياة هذا مرفوض، والفخر البارز مرفوض في الحزب الذي يدعي أنه يمثل المتدينين القوميين”.

انتقد عضو الحزب، الوزير أوري أريئيل، المعروف بصفته يمينيا متطرفا رئيس الحزب بينيت، ملمحا أنه يحاول كسب الأصوات من المركز السياسي الإسرائيلي، ولكنه لن ينجح.

اقرأوا المزيد: 303 كلمة
عرض أقل
مقاتلون يرفعون علم المثليين وكتابات "أولئك المثليون سيقتلون الفاشيين" (Facebook)
مقاتلون يرفعون علم المثليين وكتابات "أولئك المثليون سيقتلون الفاشيين" (Facebook)

علم المثليين يرفرف في عاصمة داعش

التقط مقاتلو مليشيات كردية في مدينة الرقة صورا مع علم المثليين وتظهر عليه الكتابة: "أولئك المثليون سيقتلون الفاشيين"

في حين أن الحرب التي يديرها التحالف الكرديّ ضد تنظيم الدولة الإسلامية أصبحت على وشك الانتهاء، في عاصمة التنظيم، في مدينة الرقة الواقعة شمال سوريا، كُشِف للمرة الأولى عن مقاتلين مثليين، يحاربون مع القوات الكرديّة.

وتشكل كتيبة المقاتلين جزءا من المليشيات الأناركية المعروفة باسم “قوات الميليشيا الشعبية العالمية الثورية” (‏International revolutionary People’s Guerilla Forces‏)، التي ينشط فيها متطوعون من دول الغرب والأكراد المحليون أصحاب الأيديولوجية اليسارية المتطرفة.

وفي الأيام الأخيرة، نُشرت صور لمقاتلي الوحدة في شوارع الرقة المدمرة، وهم يرفعون علنا علم المثليين ولافتات كُتب عليها: “أولئك المثليون سيقتلون الفاشيين”.

ويدير التحالف الكرديّ في شمال سوريا أو كما يعرف باسم “الجبهة الديموقراطية السورية” سياسة ثورية في شمال سوريا تتضمن سياسة اللامركزية للصلاحيات وتوزيعها على المجموعات المختلفة، ضم النساء للعمل في وظائف قتالية، ووظائف رفيعة المستوى، ومعاملة متسامحة مع المثليين.

مقاتلون يرفعون علم المثليين وكتابات "أولئك المثليون سيقتلون الفاشيين" (Facebook)
مقاتلون يرفعون علم المثليين وكتابات “أولئك المثليون سيقتلون الفاشيين” (Facebook)

سعينا لفحص الموضوع مع بعض الخبراء الإسرائيلين في الشؤون السورية والكردية. وقال لنا عيدان برير، الذي يدرس للقب الدكتوارة في قسم التاريخ في جامعة تل أبيب، وزميل باحث في المنتدى الفكري الإقليمي، وخبير بشؤون العراق إن الحديث يدور، على ما يبدو، عن خدعة للقسم المتحدث باسم المجموعة الكردية التي نشرت الخبر والصور في النت بهدف العلاقات العامة. “الكتابة مقتبسة عن مجلات لأحرار الجنس، ولكن لا أعتقد أن هناك قوات كهذه في أرض الواقع سوى في التقارير الصحفية باللغات الأجنبية”، أضاف برير.

وكذلك ادعت اليزابيث تسوركوب، الناشطة من أجل حقوق الإنسان، وخريجة اللقب الأول في الإعلام والعلاقات الدولية من الجامعة العبرية والحاصلة على اللقب الثاني في شؤون الشرق الأوسط من جامعة تل أبيب، وزميلة باحثة في منتدى التفكير الإقليمي أنه، على ما يبدو، يدور الحديث عن خدعة لهذه المجموعة بهدف العلاقات العامة، أي أن الحديث عن مثليين غربيين وصلوا إلى منطقة الإدارة الكردية في شمال سوريا وليس عن مقاتلين مثليين من قوات سوريا الديمقراطية. “أقيمت هذه الوحدة الصغيرة دون موافقة قوات سوريا الديمقراطية. يعاني المثليون في منطقة الإدارة الكردية في شمال سوريا كما يعاني سائر المثليين في سوريا من تمييز وقمع من قبل الدولة، المجتمَع، والعائلة”. حتى أن تسوكروب لفتت انتباهنا إلى بيان لمسؤول في قوات سوريا الديمقراطية, مصطفى بالي, ” تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبرا عن تشكيل كتيبة لمثليي الجنس من المقاتلين الأمميين ضمن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في مدينة الرقة‎.‎‏ إننا في قوات سوريا الديمقراطية في الوقت الذي نؤكد على احترامنا العميق لحقوق الإنسان و الحريات العامة، فإننا ننفي تشكيل هكذا كتيبة ضمن صفوف قواتنا و نعتبر هذا الخبر عاريا عن الصحة”, كما جاء في البيان.

اقرأوا المزيد: 381 كلمة
عرض أقل
عائلة أحادية الجنس (Flash90/Gideon Markowicz)
عائلة أحادية الجنس (Flash90/Gideon Markowicz)

إسرائيل تحظر تبني الأطفال من قبل المثليين وتثير عاصفة

مفكرون، سياسيون، ومشاهير غاضبون من قرار دولة إسرائيل بعدم السماح بتبني الأطفال من قبل الأزواج أحاديي الجنس

يعارض موقف دولة إسرائيل الرسمية تبني الأطفال من قبل الأزواج أحاديي الجنس، ويثير عاصفة في المنظومة السياسية ولدى شخصيات عامة مشهورة في المجتمع الإسرائيلي.

ويعارض المطرب هارئيل سقعت القرار بشدة وحتى أنه يناشد أبناء المجتمع المثلي بعدم دفع الضرائب وعدم الخدمة في الجيش احتجاجا على القرار.

وتطرق سقعت في منشور نشره أمس إلى الموضوع كاتبا: “كوني إسرائيليا يحب الدولة ويفخر بيهوديته ويتحدث عنها في كل فرصة، وبصفتي خدمت بفخر في الجيش، وبما أن شريك حياتي هو رائد في الجيش الإسرائيلي، أناشد كل الشبان المثليين بألا يخدموا في الجيش الإسرائيلي!”.

وأبدى المطرب معارضته حول تعامل السياسيين مع الموضوع، وعلى رأسهم وزيرة العدل، أييلت شاكيد التي أصدر مكتبها موقف الدولة.

المطرب الإسرائيلي المثلي هارئيل سقعت (Flash90/Yonatan Sindel)
المطرب الإسرائيلي المثلي هارئيل سقعت (Flash90/Yonatan Sindel)

وكما ذُكر آنفًا، فقد اندلعت العاصفة في أعقاب رد الدولة الرسمي على التماس قُدم ضد الدولة في محكمة العدل العليا بشأن عملية تبني الأطفال من قبل الأزواج أحاديي الجنس. وفق تصريحات الدولة فإنه من المهم عندما يدور الحديث عن تبني طفل “تجنب تعرضه لانزعاج إضافي قدر المستطاع”.

وجاء أيضا في توضيحات موقف الدولة أن “الطفل الذي يعيش مع والدين بالتبني، لديه شعور من عدم المساواة، لذا يُستحسن تجنب زيادة العبء عليه قدر الإمكان، بالإضافة إلى ذلك عليه العيش في إطار عائلة جديدة بينما ما زالت تعتبر ظاهرة التبني ظاهرة جديدة ومختلفة في المجتمَع الإسرائيلي”.

وجاء هذا الالتماس والعاصفة الاجتماعية التي أثارها، بعد أن صادقت جمهورية مالطا على زواج المثليين. لا يستوعب النشطاء المثليين في إسرائيل كيف ما زالت إسرائيل تصر على عدم السماح بزواج أحاديي الجنس أو حتى تبني الأطفال بينما تتباهى بصفتها دولة تحافظ على حقوق المثليين والسحاقيات.

اقرأوا المزيد: 241 كلمة
عرض أقل
مسيرة المثليين في تل أبيب Miriam Alster/Flash90
مسيرة المثليين في تل أبيب Miriam Alster/Flash90

انتشار الخمر والمخدرات في مسيرة المثليين

مصادر طبية: عالجنا عشرات الشبان من الذين احتفلوا بمسيرة المثليين في تل أبيب بسبب استهلاك مفرط للمخدّرات والكحول.. واليوم ستجرى للمرة الأولى مسيرة مثليين في مدينة بئر السبع

حدث تاريخي في بئر السبع: ستُجرى اليوم (الخميس) مساء للمرة الأولى مسيرة المثليين في المدينة وسيشارك فيها الآلاف. كان من المتوقع إقامة المسيرة للمرة الأولى في السنة الماضية، ولكن تم إلغاؤها لأن الشرطة لم تصادق على أن تسير المسيرة في الطرقات الرئيسية في المدينة. صادقت أمس الشرطة على إقامة المسيرة هذا العام، ومن المتوقع إجراؤها كما هو مخطط.

سيعمل الكثير من أفراد الشرطة، المتطوعين، والمسؤولين عن النظام على حراسة المسيرة، وسيُقام في نهايتها عرض مركزي بتمويل بلدية بئر السبع. ستُجرى المسيرة رغم معارضة الكتل الدينية في مجلس المدينة.

قبل نحو أسبوعَين أقيمت في تل أبيب المسيرة المركزية والكبيرة للمثليين في إسرائيل، وشارك فيها هذا العام أكثر من مئتي ألف شخص. نُشر اليوم صباحا أنه في أعقاب المسيرة، توجه عدد كبير من المحتفلين إلى المستشفيات في تل أبيب، بعد أن شعروا بسوء بسبب استهلاك الكحول والمخدرات بكميات كبيرة.

قال مدير غرفة الطوارئ في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، إن هذا العام كان عدد الذين دخلوا إلى المستشفيات استثنائيا وأعلى من المعدل، واضطر الطاقم الطبي إلى نقل بعض المرضى لتلقي علاج في مستشفيات أخرى. “غمر المرضى لا سيّما الشبان الذين استهلكوا المخدّرات والكحول المستشفى، وعانوا من الضعف”.

حذر المدير من استهلاك الكحول والمخدرات المفرط، لا سيّما عند الدمج بينهما. وفق أقواله، تعرض الطاقم المُعَالِج لصعوبة لأن الشبان لم يعرفوا أي نوع من المخدّرات استهلكوا لذلك لم يعرف الطاقم أي نوع علاج يمكن تقديمه لمتلقي العلاج الشبان. هناك حالات دمج فيها المحتفلون أنواع مختلفة من المخدّرات. إضافة إلى استهلاك المخدّرات والكحول، رقص المحتلفون طيلة ساعات وهم معرضون للشمس الحارة، مما أدى إلى الإصابة بالجفاف.

اقرأوا المزيد: 250 كلمة
عرض أقل