عضو الكنيست ينون مغال، "البيت اليهودي" (Flash90/Moshe Shai)
عضو الكنيست ينون مغال، "البيت اليهودي" (Flash90/Moshe Shai)

نائب عن “البيت اليهودي” يخاطب العرب باللغة العربية

عضو الكنيست النائب عن "البيت اليهودي" ينون مجال يلقي خطابا طوله أكثر من 3 دقائق وكله باللغة العربية. وقد أوضح أن الشعب اليهودي سيبقى في دولة إسرائيل مقتبسا آيات من القرآن أيضًا. شاهدوا الخطاب

قرّر رئيس حزب “البيت اليهودي”، عضو الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) ينون مجال، أن يصعد إلى منصة الكنسيت وأن ينقل رسالة مباشرة إلى زملائه العرب في الكنيست الإسرائيلي وأن يلقي خطابا من على المنصة باللغة العربية فقط.

لقد كان ذلك مسليًّا جدا بالنسبة إلى بعض أعضاء الكنيست، ولكن بدا آخرون متفاجئين جدا من التحدث بالعربية.

وقد افتتح مجال خطابه بالعربية قائلا: “سيدي رئيس الجلسة، أعضاء الكنيست، من بعد إذنكم أريد التوجه بالعربية اليوم لأبناء عمومتي”. من ثم انتقل للتحدث باللغة العربية في خطاب طوله أكثر من 3 دقائق، كان يهدف إلى التوضيح أنّه لن تقوم دولة فلسطينية على أراضي إسرائيل.

عضو الكنيست ينون مغال، "البيت اليهودي" (يوتيوب)
عضو الكنيست ينون مغال، “البيت اليهودي” (يوتيوب)

وقال ينون: “أتوجه إليكم باللغة العربية لأنني أريد أن تسمعوا الحق. لن يتحدث إليكم زعماؤكم بصراحة”. وأوضح قائلا إن اليهود عادوا إلى دولتهم بعد 2000 عام وإنّ هذا هو موطنهم الوحيد. وأضاف إلى أقواله مقتبسات من القرآن. حاول خلال خطابه أن يسند ادعاءه من خلال السورة 7 الآية 106، ولكن كما يبدو حدث خطأ وكان يقصد الآية 105 في نفس السورة والتي جاء فيها: “حَقِيقٌ عَلَى أَن لاَّ أَقُولَ عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ قَدْ جِئْتُكُم بِبَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَرْسِلْ مَعِيَ بَنِي إِسْرَائِيلَ”.

وقد دعا ينون أعضاء الكنيست العرب إلى النظر فيما حدث لغزة بعد 10 سنوات من دون أن يكون هناك يهود إطلاقا والنظر إلى ما حدث للسلطة الفلسطينية بعد 20 عاما: “شوفوا السلطة الفلسطينية – عشرين سنة – شو بنيتم؟”

ولاحقا في الخطاب ذكر أيضًا الآية 104 من السورة 17 التي جاء فيها: “وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا” وأكد على أنّ اليهود سيستمرون في الصلاة لإقامة الهيكل.

درس مجال للقب الأول في دراسات الإسلام، الشرق الأوسط والفكر اليهودي في الجامعة العبرية في القدس، لذلك لديه خلفية باللغة العربية.

شاهدوا الخطاب كاملا

اقرأوا المزيد: 271 كلمة
عرض أقل
حكومة نتنياهو تصوت على ميزانية الدولة وسط فوضى عارمة في البرلمان (Flash90/Yonatan Sindel)
حكومة نتنياهو تصوت على ميزانية الدولة وسط فوضى عارمة في البرلمان (Flash90/Yonatan Sindel)

رعاية طبية، “حظر استعمال المراحيض” وفوضى: التصويت على ميزانية إسرائيل

المعارضة تُهاجم، الائتلاف يفوز بفارق ضئيل بل إنّ أحد أعضاء الكنيست يضطر إلى الحصول على الأكسجين. ميزانية دولة إسرائيل تُقدّم للموافقة. أمامكم الدراما

إنّ التصويت على ميزانية دولة إسرائيل، والذي يجري الآن في مقرّ الهيئة التشريعية، الكنيست، هو قضية مملّة جدّا للجمهور العريض. إنها أيام طويلة من التصويت على كل بند وبند في الميزانية التي يفترض أن تُموّل دولة إسرائيل للعام القادم. فضلا عن ذلك فهو أحد الإجراءات المهمة لبقاء الحكومة في إسرائيل على قيد الحياة. في حال لم تحصل ميزانية الدولة على غالبية في الهيئة العامة للكنيست (على الأقل 61 صوتا مؤيدا) فقد تسقط الحكومة التي يترأسها نتنياهو منذ اليوم التالي، ويؤدي ذلك كرهًا إلى إجراء انتخابات ونقص في تخطيط الميزانية، وهو أمر حاسم في عمل مؤسسات الدولة.

الأكثر إثارة هو الدراما التي تقف خلف الميزانية. فعلى سبيل المثال، افتُتح الليلة التصويت خلال عاصفة من الارتباك والحرج بسبب عطل تقني في نظام التصويت الإلكتروني. وفي أعقاب الاضطراب الذي حدث في الهيئة العامة للكنيست أعلن رئيس الكنيست قائلا: “كان هناك عطل في أجهزة الحواسيب، سنعيد التصويت من البداية”.

أورن حزان يتلقى العلاج الطيبي ونتنياهو يساعده (Twitter)
أورن حزان يتلقى العلاج الطيبي ونتنياهو يساعده (Twitter)

في حالة ميزانية إسرائيل لعام 2016، فإنّ كل صوت هو حاسم، وذلك لأنّ حكومة نتنياهو ضيقة جدا (63 عضو كنيست فقط من بين 120). إنّ حضور كل عضو كنيست من ائتلاف نتنياهو هو أمر حاسم وهو بنفسه لا يسمح لنفسه بالتغيّب عن التصويت.

إنّ الأمر حاسم من أجل بقاء حكومة نتنياهو، أيضًا لأنّ المعارضة قد قدّمت عددا غير مسبوق من المعارضات لاقتراح الميزانية الحالي. 30000 تحفظ، وفي التصويت الأول تم رفض التحفّظ الأول بغالبية 61 مقابل 59. في التصويت الثاني ينقص الائتلاف صوت ليفوز بنتيجة 60 مقابل 59.

وإن لم يكن هذا كافيا، فقد تم إحضار عضو الكنيست أورن حزان، النائب عن حزب نتنياهو، والذي كان يمكث في الأيام الماضية في المستشفى، بشكل خاص إلى القاعة وشارك في التصويت في مرحلة معيّنة بل واضطر إلى العلاج بالأكسجين والرعاية الطبية.

أعلن الائتلاف حتى عن “حظر استعمال المراحيض” وتم حظر خروج أعضاء الكنيست خلال الاستراحات، إلا إذا كان الحديث يجري عن تصويت اسمي والذي يمتدّ دقائق طويلة، أو استراحات من خمس دقائق، والتي يفترض برئيس الجلسة أن يعلن عنها.

وقالت مصادر موثوقة إنّه تنتظر أعضاء الكنيست ليلة تصويت طويلة بشكل خاص، وقد أخطأ في البداية بعض أعضاء الكنيست في حكومة نتنياهو بتوجيه الائتلاف وبدلا من التصويت “لصالح” بعض البنود قاموا بالتصويت بالخطأ “ضدّ”.

أخطاء في تصويت الإتلاف الحكومي (Twitter)
أخطاء في تصويت الإتلاف الحكومي (Twitter)

وهناك طرفة أخرى وهي أنّه طُلب من أعضاء الكنيست أن يحضروا معهم شباشب لأنّهم سيقضون الليلة في المقر.

اقرأوا المزيد: 357 كلمة
عرض أقل
أفراد من منظمة "لاهافا" يتظاهرون (Flash90)
أفراد من منظمة "لاهافا" يتظاهرون (Flash90)

عاصفة في الكنيست حول إخراج تنظيم يهودي متطرف خارج القانون

فاجأ حضور رئيس تنظيم يهودي متطرف في جلسة الكنيست، حول نشاط التنظيم، العديد من أعضاء الكنيست الذين ثاروا على ذلك. "الأطفال اليهود يبصقون على الناس، هل هذه تربية على اليهودية؟" هكذا توجه إليه أعضاء الكنيست

في جلسة عاصفة بشكل خاصّ للجنة الداخلية في الكنيست، حول نشاط تنظيم “لاهافا” (تنظيم لمنع انصهار اليهود في الأراضي المقدسة) أخرج (الثلاثاء) رئيس اللجنة، عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش (البيت اليهودي)، أربعة أعضاء كنيست غضبوا لكون رئيس التنظيم، بنتسي غوفشتاين، كان حاضرا في الجلسة.

“إنه يدعو عضو كنيست بالإرهابي، هذا جنون!”، هكذا قالت عضو الكنيست تامار زاندبرغ (ميرتس) لسموتريتش عندما تم إخراجها من القاعة. وقد طُرد زميلها في الحزب، عضو الكنيست عيساوي فريج، هو أيضا وصرخ تجاه سموتريتش قائلا: “فلتخجل، أنت شريك في ذلك”.

رئيس لتنظيم لاهافا بنتسي غوفشتاين (Flash90)
رئيس لتنظيم لاهافا بنتسي غوفشتاين (Flash90)

“أنت نازي”، هكذا قال عضو الكنيست عبد الله أبو معروف لغوفشتاين. “ما شأنك بمن يتزوج؟ أنت عنصري نازي”. وقد حضر الجلسة أيضًا أعضاء كنيست خرجوا منها محتجين على ذلك.

لاهافا هو تنظيم يميني متطرف مثير للجدل في البلاد، ولكن في كل ما يتعلق بمعلومات حول التنظيم يكون المخفيّ أكثر من العلني. في الواقع، هو تنظيم واجهة لم يُسجل في سجل الجمعيات وغير معترف به من قبل الدولة. وتقف وراءه سلسلة طويلة من الحاخامات المتطرفين الذين يدعون إلى التمييز ضدّ العرب، زعيم كاهاني (نسبة إلى مائير كاهانا) مع جيش من النشطاء الذين يتنكّر لهم في اللحظة الحاسمة، وجمعية اسمها صندوق إنقاذ شعب إسرائيل، والتي تعمل كداعم اقتصادي لتنظيم لاهافا، وتتدفق إليها أموال التبرعات المخصصة للتنظيم السري.

"אתה המיץ של הזבל של היהדות", "אתה דאעש עם כיפה", "טרוריסט גזען" חברי הכנסת תקפו את יו"ר להב"ה גופשטיין בדיון בכנסת והוצאו מהישיבה

Posted by ‎ערוץ הכנסת- העמוד הרשמי‎ on Tuesday, 10 November 2015

ويُعرف التنظيم بنشره رسائل تحريضية، شوفينية وعنصرية، والتي تشجّع الشبان اليهود على تنفيذ جرائم عنف وإرهاب على خلفية قومية. إنّ هتافات مثل “الموت للعرب”، “محمد مات” و”كهانا حيّ”، هي جزء فقط من الشتائم التي يقولها نشطاء كهانا في كل مظاهرة.

أسس التنظيم كما ذكرنا بن تسيون (بنتسي) غوفشتاين (46 عاما). وقد كان في الماضي عضو مجلس كريات أربع وتلميذا للحاخام كاهانا، الذي عقد قرانه على زوجته. وحتى اليوم يتعلم غوفشتاين في المدرسة التلمودية “هاراعيون هايهودي” التي أسسها كاهانا، وبحسب كلامه فهو يحصل على ميزانية من الحكومة. على مدى سنوات تورط غوفشتاين مرات غير قليلة مع السلطات.

النائبة تامار زاندبرغ عن حزب ميرتس اليساري (Flash90)
النائبة تامار زاندبرغ عن حزب ميرتس اليساري (Flash90)

فُتحت ضدّه في شبابه ملفات بتهمة الإخلال بالنظام، الاعتداء وتخريب ممتلكات لعرب. بعد سنوات من ذلك تم اعتقاله باشتباه ضرب عرب في المدينة القديمة في القدس، ومرة أخرى كان مشتبها به باقتحام الحرم الشريف وضرب شرطي.

بعد اغتيال الحاخام كاهانا، تم اعتقاله مع نشطاء آخرين للاشتباه به بارتكاب جريمة القتل التي نُفّذت كانتقام ضدّ عربيَين. عام 1994، بقي معتقلا إداريّا عقب نشاطه في حركة “كاخ”، التي تم إخراجها عن القانون بعد أن تم تعريفها كمنظمة إرهابية.

استمرت الجلسة في الكنيست بالسخونة بعد أن سأل سموتريتش بذهول: “ماذا ظننتم؟ أن يشاهد الجلسة في التلفزيون؟”.

اقرأوا المزيد: 379 كلمة
عرض أقل
عملية الطلاق (ThinkStock)
عملية الطلاق (ThinkStock)

تغيير جذري في عملية الطلاق في إسرائيل – المحكمة ستُقرر من سيهتم برعاية الأولاد

بعد سنوات طويلة كانت تتم فيها رعاية الأولاد من قبل الأم بشكل تلقائي بعد الطلاق، اقتراح قانون جديد في إسرائيل سيُغيّر ما هو متبع إذ ستُقرر المحكمة من سيهتم برعاية الأولاد، الأب أو الأم

صادقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في إسرائيل، أمس، على اقتراح قانون عضو الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، يوآف كيش، من حزب الليكود. وفق الاقتراح، في حال قرر الوالدان الطلاق فلن تتم رعاية الأولاد حتى جيل ست سنوات من قبل الأم بشكل تلقائي، كما كان متبع حتى الآن، وستُقرر الجهات المهنية من سيتولى أمرهم.

أي أن الوالدين سيكونان في مكانة متساوية أمام الجهات المهنية عند بدء عملية الطلاق، الأمر الذي لم يكن على هذا النحو حتى الآن، إذ كانت تحظى الأم بأفضلية وكان يتم إبقاء الأولاد غالبا (فيما عدا في الحالات الشاذة) تحت رعايتها.

من المتوقع أن تكون هناك حاجة للحصول على موافقة أخرى من قبل الكنيست على اقتراح القانون، ولكن في حال تمت سيُشكل هذا تغييرا تاريخيًّا في عملية الطلاق في إسرائيل. قال عضو الكنيست كيش في مقابلة أجراها مع صحيفة “إسرائيل اليوم” إن الهدف من اقتراح القانون هو أن تتصدر مصلحة الأولاد سلم الأفضليات.

اقرأوا المزيد: 143 كلمة
عرض أقل
نتنياهو: سنفتتح تطبيقا لمواجهة العمليات الإرهابية (Thinkstock/Hadas Parush/Flash90)
نتنياهو: سنفتتح تطبيقا لمواجهة العمليات الإرهابية (Thinkstock/Hadas Parush/Flash90)

نتنياهو: سنطوّر تطبيقا لمواجهة العمليات ضدنا

في جلسة في الكنيست قال رئيس الحكومة الإسرائيلية إنّه لا يرغب بدولة ثنائية القومية مع الفلسطينيين، ولكنه قال إنّ إسرائيل ستظل تعيش بالسيف إلى الأبد

قال رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم خلال جلسة في لجنة الخارجية والأمن في الكنيست إنّ دولة إسرائيل تدرس تطوير تطبيق للهواتف النقالة والذي يمكّن كل مواطن من الاتصال على الفور بقوى الأمن والإنقاذ الإسرائيلية في حالة وقوع حادث إرهابي.

وخلال الجلسة تحدث نتنياهو مع أعضاء الكنيست عن موجة العنف الحالية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وتحدث عن رؤيته للمستقبل. قال نتنياهو إنه لا يريد دولة ثنائية القومية إسرائيلية وفلسطينية، ولكنه أضاف إنّه “في هذا الوقت يجب السيطرة على كل الأراضي في المستقبل المنظور”. هذا ما نقله صحفي “هآرتس” باراك ربيد عن مسؤولين حضروا الجلسة.

وبحسب المنقول من التقرير، فقد أجاب نتنياهو أعضاء كنيست من أحزاب اليمين ممن طالبوه أن يرفض بشكل قاطع كل إمكانية للتفاوض مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، واستبعاد إقامة دولة فلسطينية. قال نتنياهو: “نحن لا نتحدث مع بن لادن أو مع داعش، ولكنني فعلا سأتحدث مع من لا يدعو إلى إبادتنا”، وأضاف أنّه مستعد لتقسيم البلاد مع الفلسطينيين، ولكن الفلسطينيين هم من لا يرغب بذلك.

وأضاف في كلامه إلى أعضاء الكنيست من المعارضة: “أنتم تظنون أنّ هناك عصا سحرية ولكني لا أؤمن بذلك. يسألونني إذا كنا سنعيش بالسيف إلى الأبد، والإجابة هي نعم. هناك في منطقتنا تيارات دينية وإسلامية لا تتعلق بنا”.

وبعد وقت قصير، في خطابه في حفل ذكرى مناسبة مرور 20 عاما على اغتيال رابين قال نتنياهو: “التحدّي المباشر في هذه الأيام هو الحرب ضدّ التآمر والكذب، ضدّ السكين والحجر”. وكرّر قائلا إنّ إسرائيل لا تُغيّر الوضع القائم في الحرم الشريف، وأضاف: “كل واحد منّا يدرك أنّ دور إسرائيل هو الحفاظ على أماكن العبادة والحفاظ على الوضع القائم”.

اقرأوا المزيد: 249 كلمة
عرض أقل
تعليم العربية (Flash90/Wissam Nassar)
تعليم العربية (Flash90/Wissam Nassar)

الحكومة الإسرائيلية: تعليم العربية من الصفّ الأول من أجل التعايش

برنامج تعليمي لكل مؤسسة تعليمية رسمية في إسرائيل سيتضمن تعليم اللغات العبرية والعربية على حدٍّ سواء

وافقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في حكومة نتنياهو أمس (الأحد) على اقتراح قانون عضو الكنيست أورن حزان (الليكود) حول التعليم الإلزامي للغة العربية بدءًا من الصفّ الأول. في يوم الأربعاء القادم، سيتم تقديم الاقتراح للمناقشة والتصويت النهائي في الكنيست.

وسيتضمّن البرنامج التعليمي لكل مؤسسة تعليمية رسمية في إسرائيل، الذي ستقرره وزارة التربية، تعليم اللغات العبرية والعربية على حدٍّ سواء.‎ ‎

وجاء في شرح اقتراح القانون: “كما أنه لا يُعقل بأنّ مواطنا عربيا أنهى 12 سنة تعليمية في مؤسسة تربوية رسمية دون أن يعرف الحديث بالعبرية، فكذلك من غير المعقول أن يستمر الوضع القائم، الذي يكون فيه مواطن يهودي أنهى 12 سنة تعليمية في مؤسسة تربوية رسمية دون أن يعرف الحديث بالعربية”.

وقد رحّب رئيس الكنيست، عضو الكنيست أورن حزان، بالقرار قائلا: “أنا سعيد أنه في ذروة موجة الإرهاب، قبلت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، بالإضافة إلى وزير التربية نفتالي بينيت (ممثل اليمين في الكنيست) الذي ساعد في الموضوع، اقتراح القانون المهم هذا، والذي يفترض أن يكون رسالة من الحكومة للجمهور من أجل التعايش وتهدئة النفوس”.

اقرأوا المزيد: 161 كلمة
عرض أقل
أحمد الطيبي  يطرد وزيرا إسرائيليا من الكنيست
أحمد الطيبي يطرد وزيرا إسرائيليا من الكنيست

عضو كنيست عربي يطرد وزيرًا يهوديًّا من جلسة البرلمان

عضو الكنيست أحمد الطيبي يخرج وزير الاستيعاب، زئيف إلكين، من جلسة في الكنيست الإسرائيلي بعد أن ادعى أنّ إلكين يحرض ضدّه. المتصفحون العرب: "هكذا تُدار الديمقراطية"

تولى عضو الكنيست أحمد الطيبي، من القائمة المشتركة، أمس، وظيفة رئيس الجلسة التي جرت الكنيست الإسرائيلي. بعد أن تحدث وزير الاستيعاب الإسرائيلي، زئيف إلكين، متهما الطيبي بأحداث العنف في شوارع إسرائيل في هذه الأيام، أبعد الطيبي الوزير إلكين من القاعة.

خلال الجلسة، التي ناقشت إزالة جدار الفصل بين أحياء القدس الشرقية، صعد إلكين إلى منبر الخطباء واتهم الطيبي بما يحدث في البلاد في الأسابيع الماضية. قال إلكين للطيبي: “أنت يا سيدي، تتحمل مسؤولية كبيرة عن سفك الدماء، اليوم، في شوارع دولة إسرائيل. أنت، والأشخاص الذين هم مثلك، الذين ينشرون الأكاذيب بمعرفة مطلقة حول ما يُزعم أنه رغبة في تغيير الوضع الراهن في الحرم القدسي الشريف، أنتم مسؤولون عن سفك الدماء، دم اليهود ودم العرب أيضًا. أنت شخصيًّا، عليك ألا تنام جيّدا في الليل”.

وردا على ذلك أخرج الطيبي الوزير إلكين من الجلسة لأنه لم يوافق على سحب أقواله: “ذكرت هنا عبارات قاسية وغير مسبوقة. لذلك أطلب منك أن تتراجع عن كلامك فورا. إذا لم تفعل ذلك، فسأبعدك عن المنبر”، كما هدّد الطيبي.

ادعى إلكين أنّه لا يحق للطيبي القيام بذلك، ولكن الطيبي ردّ قائلا إنّه رئيس الجلسة الجارية وهو صاحب السيادة المطلقة. خرج إلكين من القاعة، ولكنه قدّم شكوى إلى لجنة الأخلاقيات وإلى رئيس الكنيست حول ما قام به الطيبي.

ورد في بعض تعليقات المتصفِّحين العرب على هذه القصة في الإنترنت مدح على الديمقراطية الإسرائيلية التي سمحت للطيبي بإخراج الوزير من الجلسة. كتب أحد المتصفِّحين: “انظروا إخواني العرب كيف تكون الديموقراطية وحتى لو كان ذلك في إسرائيل”.

اقرأوا المزيد: 233 كلمة
عرض أقل
عضو الكنيست ينون مغال، "البيت اليهودي" (Flash90/Moshe Shai)
عضو الكنيست ينون مغال، "البيت اليهودي" (Flash90/Moshe Shai)

نجم اليمين الإسرائيلي يعترف: تعاطيتُ المخدرات كعضو كنيست

ينون مغال، عضو الكنيست من "البيت اليهودي"، الذي كان مسؤولا عن اختطاف الشيخ عبد الكريم عبيد، يعترف في مقابلة تلفزيونية أنّه دخّن الماريجوانا عندما كان في منصب عضو كنيست

عضو الكنيست ينون مغال (البيت اليهودي) يعترف أنّه تعاطى المخدّرات الخفيفة حتى لدى ولايته في الكنيست. في مقابلة مع القناة الثانية قال مغال “دخنت كعضو كنيست، ولكني لم ألقِ خطابات أو أتلقى قرارات تحت تأثير المخدرات”.

“لم أصرح أنني لن أتعاطى المخدرات مجددا”، أوضح مغال. “كعضو كنيست صرحت أنّني توقفت عن التدخين”.

وقد اعترف مغال بتعاطي المخدّرات الخفيفة في الماضي، وبنشاطه في الكنيست بالترويج لاقتراح قانون عدم تجريم متعاطي القنّب، وهو الاقتراح الذي وقع عليه حتى الآن 22 عضو كنيست من بين 120.

وبتصريحه هذا ينضم مغال إلى عضو كنيست أخرى اعترفت أنها تعاطت القنّب حتى في فترة ولايتها، وهي رئيس لجنة مكافحة المخدرات والكحول تامار زاندبرغ (ميرتس). وتعمل زاندربرغ أيضًا على تعزيز إجراءات من عدم تجريم الماريجوانا ولتقنينها.

عضو الكنيست تمار زنمبرغ (Flash90/Miriam Alster)
عضو الكنيست تمار زنمبرغ (Flash90/Miriam Alster)

ويُعرف مغال جيدا في الرأي العام الإسرائيلي بسبب خدمته العسكرية في وحدة الكوماندوز العليا، سرية هيئة الأركان العامة. بل وقد شارك خلال خدمته العسكرية في الوحدة في عملية عسكرية لاختطاف الشيخ عبد الكريم عبيد (رجل دين شيعي، كان مسؤولا عن النشاط العسكري لحزب الله في جنوب لبنان حتى اختطافه عام 1989) كي يتم استخدامه كورقة مساومة في اتفاقيات تبادل الأسرى المستقبلية.

اقرأوا المزيد: 176 كلمة
عرض أقل

هكذا صار رئيس بلدية الناصرة، بين ليلة وضحاها، بطل الإسرائيليين

قاطع علي سلام مقابلة نائب الكنيست، أيمن عودة، التلفزيونية وهاجمه بعبارات قاسية ضد نواب الكنيست العرب. حظي سلام بعد هذه التصريحات بدعم كبير من الإسرائيليين، في وسائل التواصل الاجتماعي

وقف نائب البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) عن “القائمة المُشتركة”، أيمن عودة، البارحة في شارع؛ في الناصرة، بانتظار تقديم مقابلة للقناة الثانية الإسرائيلية عن الأحداث الأخيرة في إسرائيل. وبينما كان ينتظر، مرّ من أمامه رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، وهو جالس في سيارته وطلب منه عدم إجراء المقابلة والانصراف من المدينة.

“أيمن، اذهب وأبحث عن شيء تفعله في مكان آخر، لقد خربتم المدينة!”، اتهم رئيس البلدية نائب الكنيست وتابع قائلاً: “انصرف، كفى مُقابلات. أنا رئيس البلدية، قل لهم أن يفعلوا شيئًا. لم يأتِ إلى هنا اليوم ولا حتى يهودي واحد. ولا حتى واحد!”.

علي سلام (فيس بوك)
علي سلام (فيس بوك)

وفقًا لما قاله رئيس بلدية الناصرة فإن نواب الكنيست من “القائمة المُشتركة” يُطلقون، في المدة الأخيرة، تصريحات شديدة اللهجة وبسبب ذلك يمتنع اليهود عن القدوم إلى الناصرة وإلى مُدن أُخرى وبهذا تتضرر معيشة الناس في المدينة.

“حول ماذا تُجري مُقابلة؟ ماذا تفعل بنا؟ أنت لا تفعل شيئًا! أحرقتم العالم! اصمت! انصرف من هنا!”، هكذا تهجم رئيس البلدية على أيمن عودة وجعله يتفاجأ من سلوكه.

انتشر الفيديو على صفحات التواصل الاجتماعي وحظي سلام بردود فعل إيجابية من الوسط اليميني اليهودي. كتبت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف من حزب “الليكود”، على صفحتها على الفيس بوك: “أشد على يدك، علي سلام، رئيس بلدية الناصرة”. كذلك كتب الممثل الهزلي الإسرائيلي، حانوخ داوم، على صفحته على الفيس بوك: يُمكن التحدث حتى يوم غد عن الأضرار التي تتسبب بها القيادات العربية المُتطرفة في الكنيست لعرب إسرائيل، ويُمكن مُشاهدة هذا المقطع النادر”.

اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل
شارين هسكل في البرلمان (Yonatan Sindel/Flash90)
شارين هسكل في البرلمان (Yonatan Sindel/Flash90)

النساء تُسيطر على البرلمان الإسرائيلي

رقم قياسي جديد في البرلمان الإسرائيلي: 30 امرأة. تم تحطيم هذا الرقم القياسي الجديد بعد أن ترك نائب البرلمان داني دانون منصبه لتحل مكانه نائبة البرلمان الجديدة - شارين هسكل

سجل البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) رقمًا قياسيًا جديدًا، بالنسبة لعدد النساء، بعد انضمام نائبة كنيست جديدة: شارين هسكل . أدت نائبة الكنيست اليمين الدستورية البارحة في الكنيست الإسرائيلي. تم انتخابها، خلال الانتخابات التمهيدية الأخيرة لليكود، في المرتبة الـ 31. بعد ترك نائب الكنيست داني دانون لمنصبه، لتعيينه سفيرًا لإسرائيل في الولايات المُتحدة، جاءت هسكل لتحل محله.

لذلك وصل عدد النساء في الكنيست، مع تعيينها، إلى 30 امرأة. كتبت نائبة الكنيست عن البيت اليهودي، أييلت شاكيد، على حسابها الفيس بوك وبحماسة واضحة: “ربع ممثلي الكنيست هم نساء – أكثر مما في الولايات المتحدة المتنورة!”.

وقالت هسكل مع تعيينها: “أظهرت الأشهر الأخيرة حجم التمزق في المجتمع الإسرائيلي والصراع على شكل الدولة بات عنيفًا وغوغائيًا. يرنو الشعب الإسرائيلي اليوم إلى ممثليه في هذا المكان. هذه مسؤولية كبيرة سأحملها على كاهلي بداية من هذا اليوم”.

شارين هسكل (Hadar Selekter)
شارين هسكل (Hadar Selekter)

ونشرت هسكل، على حسابها في الفيس بوك، الأهداف الرئيسية التي ستعمل عليها من خلال منصبها الجديد. مسألة بُنى الصرف الصحي في السلطة الفلسطينية هي من بين الأمور التي تود العمل عليها. وفق ادعائها، مع غياب بُنى تحتية جيدة، تتدفق من أراضي السلطة الفلسطينية كل عام ملايين الأكواب من المجاري إلى الأنهر الإسرائيلية التي تُسبب تلوثًا للبيئة، وتضر بالحيوانات البرية وتُعرض مصادر المياه لخطر التلوث.

بالإضافة إلى ذلك، نشرت تقول إنها ستهتم بمسألة حقوق المرأة وستهتم بملاحقة زبائن الدعارة قانونيًا، وأنها ستعمل في المجال الاقتصادي على طرح مشروع قانون يتعلق بدفع مسألة المنافسة في السوق الإسرائيلي وستعمل على تقليص قوة الاحتكارات في الدولة. وقالت أيضًا إن كونها قد وُلدت خارج البلاد فهي تعرف حجم التأثير الهائل للرأي العام العالمي على الحياة في إسرائيل وإنها تنوي من خلال منصبها أن تستغل هذه المنصة والمساعدة على تجنيد الرأي العام العالمي لصالح إسرائيل.

هسكل، 31 عامًا، وُلدت في تورنتو؛ كندا، لأب إسرائيلي وأم من أصول مغربية. عادت العائلة إلى البلاد عندما كان عمر شارين عامًا واحدًا. هسكل ناشطة جدًا بموضوع جودة البيئة.

اقرأوا المزيد: 293 كلمة
عرض أقل