المنظمات الإرهابية الأثرى في العالم (المصدر/Guy Arama)
المنظمات الإرهابية الأثرى في العالم (المصدر/Guy Arama)

المنظمات الإرهابية الأثرى في العالم

هل داعش، حزب الله أو حماس، أغنى منظمة إرهابية في العالم، وكيف تنجح في أن تجند الكثير من الأموال وتصبح غنية؟

02 يناير 2018 | 15:31

كان عام 2017 عاما فتاكا. فحدثت خلاله ثمانية عمليات إرهابية أسفر كل منها عن 100 قتيل. وقد خططت حركة طالبان، داعش أو القاعدة، وهي التنظيمات الإرهابية الثلاثة التي يسطع نجمها في قائمة التنظيمات الإرهابية الأكثر ثراء في العالم، لهذه العمليات وموّلتها، وقد نُفذت في سوريا، ليبيا، أفغانستان، مصر، والصومال، وأسفرت عن قتل 1500 شخص.

صاروخ حزب الله يتجه نحو إسرائيل (AFP)

وليس صدفة أن المنظمات الإرهابية الأكثر فتكا هي من بين أغنى المنظمات. وفي مُقابلة مع “فوربس إسرائيل” قال عموس جلعاد، رئيس معهد السياسة والاستراتيجية والرئيس السابق للمكتب السياسي – الأمني في وزارة الدفاع الإسرائيلية إن “الأموال في المنظمات الإرهابية تشكل عاملا هاما ومصيريا، وضروريا لممارسة الأعمال الإرهابية وهي أشبه بوقود السيارة”.

وفي الواقع فإن منظمة إرهابية، مثل أية منظمة أخرى، تحتاج إلى أموال لمتابعة أعمالها. هناك حاجة إلى الأموال لتمويل العمليات، دفع راتب النشطاء، تمويل معسكرات التدريب، شراء الأسلحة ومواد التفجير، وسائل النقل والعتاد، ومن أجل الصيانة الدورية. تتطلب هذه النشاطات أموالا كثيرًا جدًا.

تدريب لقوات الجناح العسكري لحركة حماس في القطاع (Flash90/Abed Rahim Khatib)

مثلا، المنظمات الإرهابية، مثل حزب الله وحماس أو حتى داعش مؤخرا، لديها احتياجات أكبر بكثير إضافة إلى الأنشطة المطلوبة من منظمة إرهابية “عادية”. وتحتفظ هذه المنظمات بالمنظومات الاجتماعية، الدينية، السياسية، والاقتصادية، وهي تتطلب موارد كثيرة لإدارة احتياجات السكان الخاضعين لسلطتها أو نفوذها.

وفي عدد كبير جدا من الحالات، تتشابه طبيعة أنشطة جمع الأموال بشكل ملحوظ مع طبيعة المنظمات الإجرامية – بداء من المتاجرة بالمخدرات، الأسلحة، التبغ، الإتجار بالبشر، السطو على المصارف أو رعايتها مقابل جمع الأموال وانتهاء بعمليات الاختطاف والفدية.

وفق لمجلة فوربس إسرائيل، هناك أيضا نشاطات علنية لتحويل مبالغ ضخمة من الأموال بين الجمعيات، الجمعيات الخيرية، الشركات التجارية، المؤسسات المالية، ورجال الأعمال الأثرياء فضلا عن الحكومات والبلدان المهتمة برعاية الأنشطة الإرهابية في العالم مثل إيران التي تموّل نشاطات حزب الله.

داعش في الموصل

أصبحت إيران قادرة الآن على دعم معظم المنظمات والهيئات الإرهابية في العالم بسبب تخلصها من العقوبات الاقتصادية التي فرضها عليها الغرب على مر السنين بسبب طموحاتها النووية. أدت هذه الحقيقة إلى تحسّن كبير في الحالة الاقتصادية للمنظمات التي تدعمها إيران، وأهمها حزب الله، بصفته أغنى تنظيم إرهابي في العالم، حيث تبلغ عائداته حوالي 1.1 مليون دولار سنويا.

إليكم التصنيف الكامل وفق مجلة “فوربس إسرائيل”:

نشطاء منظمة حزب الله اللبنانية (AFP)

المرتبة الأولى- حزب الله: مدخولاته السنوية ‏1.1‏ مليار دولار.

المرتبة الثانية- طالبان: مدخولاتها السنوية نحو 800‏ مليون دولار.

المرتبة الثالثة- حماس: مدخولاتها السنوية نحو ‏700‏ مليون دولار.

المرتبة الرابعة – القاعدة: مدخولاتها السنوية نحو ‏300‏ مليون دولار.

المرتبة الخامسة- داعش: مدخولاتها السنوية نحو ‏200‏ مليون دولار.

المركز الثامن – الجهاد الإسلامي: مدخولاته السنوية نحو ‏100‏ مليون دولار.‎ ‎

اقرأوا المزيد 378 كلمة
عرض أقل
  • علم تنظيم داعش
    علم تنظيم داعش
  • عناصر طالبان في أفغانستان (AFP)
    عناصر طالبان في أفغانستان (AFP)

تراجع قوة داعش وبالمقابل تعزيز قوة القاعدة؟

تقلص عدد نشطاء داعش بشكل ملحوظ منذ العام 2014، في أعقاب العمليات العسكرية في العراق وسوريا. في الوقت ذاته ازداد عدد مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان

تقلص عدد نشطاء داعش بشكل ملحوظ منذ العام 2014، في أعقاب موجة العمليات العسكرية في العراق وسوريا. وقد تقلصت المناطق التي استولت عليها المنظمة الإرهابية واحتلتها أيضا بشكل كبير خلال العام الماضي. في العراق انخفضت نسبة الأراضي التابعة لداعش بأكثر من أربعين في المئة، في حين انخفضت هذه النسبة في سوريا بنحو عشرة في المئة. هذا وفقا لتقرير صحيفة “ديلي ميل” ومسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية.

ومع ذلك، في حين تعمل قوات عسكرية محلية ودولية جاهدة للقضاء على المنظمات الإرهابية الوحشية، تزداد قوة مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان.

عناصر طالبان في أفغانستان (AFP)
عناصر طالبان في أفغانستان (AFP)

وتشير تقديرات المخابرات الأمريكية منذ أيلول في العام 2014 إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية قد جند في حينه بين 20,000 -31,500 جندي. وينبغي أن يكون عدد المقاتلين الآن أقل بكثير.

في الوقت نفسه، قال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع في أفغانستان إن تنظيم القاعدة الإرهابي يكتسب زخما في أفغانستان، ويقيم علاقات جديدة مع نشطاء حركة طالبان، التي تزداد قوة أيضا. على الرغم من أن طالبان لا تزال تحاول “الابتعاد عن الأضواء”، فوفق ادعاء مسؤول أفغاني: “يعمل عناصرها جاهدين جدا، وبهدوء ويقومون بتنظيم أنفسهم من جديد في إطار التحضير لهجمات أكبر”.

اقرأوا المزيد 178 كلمة
عرض أقل
توثيق يثير الاشمئزاز لرجم امرأة حتى الموت في أفغانستان (لقطة شاشة)
توثيق يثير الاشمئزاز لرجم امرأة حتى الموت في أفغانستان (لقطة شاشة)

توثيق يثير الاشمئزاز لرجم امرأة حتى الموت في أفغانستان

العقاب الذي ألقاه عناصر حركة طالبان على فتاة عمرها 19 عاما لأنها أقامت علاقة جنسية خارج الزواج: الرجم حتى الموت على مرأى ومسمع العالم كله

03 نوفمبر 2015 | 18:33

يظهر فيلم فيديو قصير جديد تم نشره في الأيام الأخيرة إعدام فتاة أفغانية عمرها 19 عاما من قبل عناصر طالبان. وحدثت هذه الواقعة في 25/10 في مدينة فيروزكوه عاصمة إقليم الغور. إذ شُوهدت هذه الفتاة، واسمها على ما يبدو روخشانا، وهي محبوسة داخل حفرة تم حفرها خصيصا لها، في حين كان يرجمها الناس حتى الموت.

حُكم  بهذا العقاب الوحشي على روخشانا لأنها أقامت علاقة جنسية مع خطيبها قبل زواجهما، خلافا للوصايا الدينية. وحسب التقارير، تم فرض الزواج على الفتاة ضد إرادتها. ولم يعاقب الشخص الذي أقامت معه الفتاة العلاقة الجنسية بالرجم ولكن بضرب العصي.

https://www.youtube.com/watch?v=GC848VybmOI

اقرأوا المزيد 93 كلمة
عرض أقل
أشرطة القاعدة: تسلسل زمني من الإرهاب (AFP)
أشرطة القاعدة: تسلسل زمني من الإرهاب (AFP)

أشرطة القاعدة: تسلسل زمني من الإرهاب

بعد الغزو الأمريكي لأفغانستان عام 2001، اضطر أسامة بن لادن إلى مغادرة قندهار. تم إخلاء بعد الأماكن التي عاش فيها وتم نسيان 1,500 تسجيل بداخلها، ومن بينها أسرار التنظيم الكبرى

تغطي القصة التالية شبكة الـ BBC البريطانيّة وتحكي قصة التنظيم الإرهابي الإجرامي، القاعدة، كما لم تُحكَ من قبل.

وفقا لتقرير الـ BBC، ففي تحقيق عشوائي بممتلكات منهوبة، عثرت عائلة أفغانية على صناديق مليئة بأشرطة صوتية. أخذت العائلة هذه الأشرطة إلى متجر محلّي من أجل تبديلها بأشرطة بوب. والآن بعد أن لم تعد طالبان في الحكم يمكن سماع الموسيقى بل وإنتاج موسيقى البوب.

أُعجب صاحب المتجر بالمجموعة وقام بشرائها. في وقت لاحق سمع مصوّر الـ CNN بهذه الأشرطة وأقنع صاحب المتجر بإعادتها، بادعاء أنّ ما تحويه يمكن أن يوفر معلومات مهمة حول التنظيم. وقد صدق فعلا.

فلاغ ميلر
فلاغ ميلر

مضت الأشرطة في طريقها في نهاية المطاف إلى جامعة ماساتشوستس في الولايات المتحدة إلى مشروع خاص للبحث في ثقافة الوسائط الأفغانية. كان فلاغ ميلر (‏Flagg Miller‏) – الخبير في الأدب العربي من جامعة كاليفورنيا، هو أول من استمع إلى هذه الأشرطة: خليط من الخطب، الأغاني وتسجيلات لمحادثات حميمية.

في مقابلة مع الـ BBC قال: “كان ذلك مدهشا تماما”، مع تذكّره لليوم الذي استعاد فيه صندوقين مغبّرين من الأشرطة، عام 2003.

على مدى عقد درس ميلر هذه الأشرطة بل وكتب حولها كتابا. كان الشريط الأول في السلسلة من العام 1960 ووصلت المتأخرة حتى عام 2001. احتوى المجموع على أكثر من 200 متحدّث مختلف، من بينهم أسامة بن لادن.

المرة الأولى التي يُسمع فيها صوت بن لادن

أشرطة القاعدة: تسلسل زمني من الإرهاب (AFP)
أشرطة القاعدة: تسلسل زمني من الإرهاب (AFP)

بحسب شهادة ميلر، فقد سُمع بن لادن للمرة الأولى في تسجيل من العام 1987، وكان تسجيلا لمعركة بين المجاهدين الأفغان العرب والكوماندوز السوفياتي. ترك بن لادن منزله في السعودية، حيث نشأ هناك كأمير، وجاء ليصنع لنفسه اسما، “مقاتل الكفار السوفييت” في أفغانستان.

“أراد بن لادن أن يخلق لنفسه صورة المجاهد المناضل، وهو الأمر الذي كان يصعب الحصول عليه في البداية بسبب نسبه العائلي” كما قال ميلر.

“ولكنّه كان ذكيّا جدّا في تسويق نفسه، وكانت التسجيلات الأولى بالتأكيد جزءًا من خلق قصة، ومن خلق الشخصية الجديدة للإرهابي اللدود الأكبر في التاريخ”.

العدوّ الأول لبن لادن

https://www.youtube.com/watch?v=HdjHQEt4rZo

في الأشرطة منذ نهاية الثمانينيات حتى بداية التسعينيات يركّز بن لادن على التهديدات التي تتعرض لها دول شبه الجزيرة العربية. ولكن من هو العدوّ؟ ليس الولايات المتحدة، وليس الدول الأوروبية كما يمكن أن نشتبه في البداية. لقد أشار بن لادن إلى الدول العربيّة نفسها وحكامها باعتبارهم التهديد الأكبر.

في حين أن الولايات المتحدة أصبحت الهدف الرئيسي لبن لادن قبيل أواسط التسعينيات، لم تكن هناك أية إشارة تقريبا في الثمانينيات وبداية التسعينيات إلى الولايات المتحدة كعدوّ. خلال عدة سنوات كان قلقا جدّا ممّا وصفه بـ “انعدام الثقة” بين المسلمين الذين لا يلتزمون بتفسيره الصارم والحرفي للإسلام.

كانت الأشرطة الصوتية هي الأداة الأمثل للدعاية، فلم يكن من المستغرب أن يكون بن لادن محبوبا. لقد أنشأوا لغة مشتركة، كان بالإمكان توزيعها مجانا بين الناس ولم تنتبه لها الرقابة إطلاقا. وكانت أيضًا شعبية جدّا في الشرق الأوسط والعالم العربي، حيث كان الناس يلتقون وينصتون إلى الأشرطة ويعزّزون الأفكار الثورية.

ويمكن العثور في الأشرطة أيضًا على ساعات طويلة من الأناشيد الإسلامية: وهي أغنيات تهوّل من معارك إسلاميّة شهيرة بل ودعوات للمجاهدين من جميع أنحاء العالم. كانت هذه الأشرطة وسيلة تجنيد رئيسية.

مغني يهودي يحبّ إسرائيل ومهاتما غاندي

أشرطة القاعدة: تسلسل زمني من الإرهاب (AFP)
أشرطة القاعدة: تسلسل زمني من الإرهاب (AFP)

رغم الطريق الإجرامي الذي ورّثه لأتباعه، عُثر في مجموع بن لادن على أغنيات للمطرب اليهودي إنريكو ماسياس. بحسب ادعاء ميلر، كان ماسياس أحد المغنّين المحبوبين لدى بن لادن.

على ضوء معاداة السامية العميقة التي تميّز القاعدة، فوجئ ميلر بالعثور على أغاني المغني اليهودي من أصول جزائرية بين الأشرطة التي استمع إليها كما يبدو زعماء القاعدة. “ربّما تشير هذه الأشرطة إلى أنّ أحدا ما في مرحلة معيّنة في حياته استمتع بالاستماع إلى مغنّ شعبي بل واستمر في الاستماع إليه رغم الصراع الذي عرّف ذلك بأنّه كفر”.

وسُجّل مشهد فريد آخر في الأشرطة لزعيم عُرف بالنضال غير العنيف، وهو مهاتما غاندي. يبدو أنّه مثّل إلهاما لخطاب ألقاه بن لادن عام 1993 بخصوص مقاطعة البضائع الأمريكية، كما اقترح غاندي على الهنود القيام بذلك فيما يتعلق بالبضائع البريطانية في أراضيهم.

نداء الحرب الأولى ضدّ الولايات المتحدة

https://www.youtube.com/watch?v=HHt17kGhyqc

يميل الخبراء إلى نسب الهجوم اللفظي الأول ضدّ الولايات المتحدة إلى التغيير الكبير الذي طرأ على بن لادن عام 1996. “تغيّر ذلك عام 1996، بعد أيام من إجلائه من السودان”، كما يقول ميلر.

تحت الضغوط الأمريكية ألغت السلطات السعودية مواطنتَه (1994) وبذلك فقد جميع ممتلكاته وبعد ذلك بعامين وجد نفسه خارج السودان. أشعلت هذه الخطوات التي مورست ضدّه نار التطرّف فيه ورغب بشدّة في إيقاظ أنصاره مجدّدا. جاءت الفرصة الأولى عام 1996 في خطاب ألقاه من جبال تورا بورا في أفغانستان.

غالبا ما يسمّى هذا الخطاب: “إعلان بن لادن الحرب على الولايات المتحدة – الكافر الأكبر”. ومع الوقت تطرّف الخطاب ضدّ الولايات المتحدة والأسرة السعودية المالكة وتمّ شحذه.

في التسجيلات التي تلت عام 1996، شواهد أولى أيضًا بخصوص التخطيط للهجوم على الولايات المتحدة في 11 أيلول عام 2001. “لا يوفّر بن لادن معلومات ولكنّه يتطرّق إلى الطريقة التي “سُمع فيها أنباء”، بل ويدعو الله أن “يضمن نجاح إخواننا”، أولئك الذين يخطّطون لمهاجمة الولايات المتحدة على أراضيها.

اقرأوا المزيد 751 كلمة
عرض أقل
عمليات ارهابية في سوريا تقضي على الاف السوريين (AFP)
عمليات ارهابية في سوريا تقضي على الاف السوريين (AFP)

مجموع ضحايا الإرهاب في العالم يتضاعف 5 مرات رغم الحرب عليه

الولايات المتحدة استثمرت منذ غزو العراق 4.4 تريليون دولار لمكافحة التنظيمات الإرهابية، ولكن رغم ضعف القاعدة، فإنّ تنظيمات أخرى تتعزّز مكانها

معدل العمليات الإرهابية في العالم يقفز منذ الهجوم في 11 أيلول في الولايات المتحدة، وعدد الضحايا يتضاعف خمس مرات. هذا ما يظهره تقرير جديد نشر أمس (الثلاثاء) والذي يغطي نطاق الإرهاب العالمي. تم تسجيل الارتفاع المتطرّف على خلفية الجهود الأمريكية لمكافحة الإرهاب، في الشرق الأوسط وفي جميع أنحاء العالم.

عائلة يزيدية تفر هرباً من القتال (AFP)
عائلة يزيدية تفر هرباً من القتال (AFP)

سُجّل في العام الماضي نحو 18 ألف حالة وفاة، وهي قفزة بنسبة أكثر من 60% عن العام الفائت. هناك أربعة من التنظيمات الرئيسية المسؤولة عن تلك العمليات وهي: الدولة الإسلامية (داعش)، بوكو حرام، طالبان والقاعدة.

فشلت “الحرب على الإرهاب”، والتي أعلنها رئيس الولايات المتحدة الأسبق جورج بوش، في محاولتها إضعاف الإرهاب والتقليل من عدد الضحايا، وذلك رغم أنّ الإدارة في واشنطن قد استثمرت خلال تلك السنوات 4.4 تريليون دولار في الحرب بالعراق وأفغانستان وفي عمليات مختلفة حول العالم.

أسرى الدولة الإسلامية في تكريت قبل إعدامهم  (AFP)
أسرى الدولة الإسلامية في تكريت قبل إعدامهم (AFP)

ارتفع عدد القتلى في الهجمات الإرهابية المختلفة بوتيرة ثابتة في السنوات الـ 14 الأخيرة، من 3,361 شخص عام 2000 إلى 11,133 قتيل في عام 2012 و 17,958 في عام 2013. يمكن لمؤيدي الإجراءات الأمريكية للقضاء على الإرهاب أن يرتاحوا بأنّه بين السنوات 2007 و 2011 كان هناك انخفاض في عدد العمليات الإرهابية بفضل النشاط الواسع للجيش الأمريكي في العراق. ومع ذلك، فقد توقف الانخفاض في أعقاب الربيع العربيّ والحرب الأهلية السورية، والتي أدت إلى نموّ التنظيمات المتطرّفة والفوضى في الشرق الأوسط.

فضلًا عن ذلك، فإنّ صعود الدولة الإسلامية قد حدث تحديدًا بفضل الغزو الأمريكي للعراق، لأنّ جذورها كامنة في أعمال الثوار ضدّ الجيش الأمريكي في البلاد، وخصوصا من قبل القاعدة.

جماعة بوكو حرام الإرهابية، نيجيريا (AFP)
جماعة بوكو حرام الإرهابية، نيجيريا (AFP)

إنّ عمليات قطع الرؤوس التي يمارسها تنظيم الدولة الإسلامية هي مجرد نسبة ضئيلة من العمليات الإرهابية التي تم أخذها بالحسبان في التقرير، ولكنها تملك التأثير العاطفي الأكبر. إنّ قطع رأس مواطن من دولة غربية يثير ردود فعل قاسية. “إذا قُتل 20 شخصًا في العراق فلذلك تأثير، ولكن إذا قُتل 20 شخصًا في عملية إرهابية في لندن سيكون لذلك تأثير أكبر”، كما جاء في التقرير.

80% من ضحايا العمليات الإرهابية قُتلوا في العراق، أفغانستان، باكستان، نيجيريا وسوريا. منذ عام 2000 فإنّ 5% فقط من بين 107 قتيل قُتلوا في البلدان المتقدّمة. توسّعت العمليات الإرهابية إلى أكثر من دولة في السنوات الماضية، وفي عام 2013 تزايد عدد الدول التي كان فيها أكثر من 50 قتيلا في العمليات الإرهابية ليصل إلى 24 دولة.

مسرح العملية في القدس (Yonatan Sindelr/FLASH90)
مسرح العملية في القدس (Yonatan Sindelr/FLASH90)

كان عام 2013 عاما أمنيّا هادئا في إسرائيل، ووفقا للتقرير فإنّ شخصين فقط قُتلا بعمليات إرهابية في البلاد في العام الفائت. ولكن تندرج إسرائيل في قائمة البلدان الـ 13 التي خطر زيادة الإرهاب فيها هو الأكبر. بالإضافة إلى أنغولا، بنغلادش، ساحل العاج، إيران، المكسيك، سريلانكا وأوغندا.

اقرأوا المزيد 396 كلمة
عرض أقل
تدريبات الجيش الشعبي لحركة حماس في غزة (AFP / MOHAMMED ABED)
تدريبات الجيش الشعبي لحركة حماس في غزة (AFP / MOHAMMED ABED)

هذه هي التنظيمات الإرهابية الأثرى

حماس تتداول أموالا تقدر بمليار دولار في السنة- هذا هو التنظيم الإرهابي الثاني بحجمه في العالم

المال هو ما سيحرك في نهاية المطاف أي تنظيم كان- إن كان عمله الرئيسي إنتاج الآيفونات، الاستشارة المالية، أو القتل الجماعي المنظم. والتنظيم الإرهابي مثلُ التنظيم التجاري، بحاجة للمال كي يستمرّ. هناك حاجة للأموال لتمويل العمليات، أجرة النشطاء، معسكرات التدريب، شراء الأسلحة ومواد التفجير، وسائل النقل والعتاد، والصيانة الجارية. تتطلب هذه العمليات الكثير من المال.

لا يمكن للإرهابيين المسؤولين عن الصندوق المالي أن يطلبوا من البنوك قرضا وسيكون من الصعب عليهم توزيع الأسهم، ولذا توزع التنظيمات الإرهابية جهود تجنيد الأموال على عدة قنوات سرية، وتعمل خارج القانون في اقتصاد الظل العالميّ.

 مقاتلون من داعش في احد شوارع بلدة عين العرب (AFP)
مقاتلون من داعش في احد شوارع بلدة عين العرب (AFP)

في قسم كبير من الحالات تشبه طريقة العمل طريقة التنظيمات الإجرامية، التي شكلت طرقُها في جني الأموال مثالا تحتذيه التنظيمات الإرهابية. مع ذلك، ينبغي أن لا ننسى أنه إلى جانب النشاط الإجرامي الواضح، مثل الإتجار بالمخدرات، سرقة البنوك، أو جباية رسوم الحماية والفدية، ثمّة نشاط جليّ، في وضح النهار، تحوّل فيها مبالغ مالية طائلة من الجهات الممولة للتنظيمات الإرهابية، من جمعيات، مؤسسات الصدقة، شركات تجارية، بل وجهات مالية وحكومية.

“يشكل التعاظم الاقتصادي الذي أحرزه تنظيم مثل داعش تهديدا على الدول الغربية والدول العربية المعتدلة”، هذا ما يوضحه اللواء في الاحتياط جيورا آيلاند، رئيس مجلس الأمن القومي سابقا، في مقابلات للإعلام الإسرائيلي”، “لكن كي يستمر نشاطه الاقتصادي يجب أن يتعاون مع دول وجهات أخرى. داعش، مع كل الموارد الاقتصادية التي نجح في وضع يده عليها، متعلق بالتعاون مع الجانب الآخر. إذ أنه يبيع نفطه، مثلا، لتركيا أيضا”.

أيضًا إفرايم هليفي، رئيس الموساد ورئيس المجلس للأمن القومي سابقا، يشير إلى التأثير التدميري لقدرة داعش الاقتصادية. “لهذا التنظيم قوة اقتصادية نادرة”، يؤكد. يبدو أن هذا هو التنظيم الإرهابي الأكبر في الشرق الأوسط- وحتى في مجال القوة البشرية التي يمتلكها من ناحية سيطرته على مساحات واسعة، في المدن ومراكز التجمع السكاني الكبيرة. يهدد داعش في نشاطه الجذور العميقة للمبنى السياسي في الشرق الأوسط. ستحس هذه الهزة الأرض جيدا في كل العالم”.

نشطاء القاعدة  في الصومال (AFP)
نشطاء القاعدة في الصومال (AFP)

المال، إذا كان الأمر كذلك،، هو مصدر قوة داعش- وأيضا مفتاح الحرب ضده. “مفتاح نجاح الحرب ضدّ داعش”، كما يوضح أحد المسؤولين في محادثة مع مجلة فوربس، والذي رتب التنظيمات الإرهابية العشرة الأكثر ثراء في العالم، قائلا: “هو في تكتل تحالف واسع للعمل المتعمق ضده بكل المقاييس، حيث إن البعد الاقتصادي حاسم”.

إذًا كيف نحارب التنظيمات الإرهابية في الحلبة الاقتصادية؟ حسب ادعاء آيلاند، لذلك ينبغي بذل ثلاث محاولات وتنسيقها بالتوازي. “تتركز المحاولة الأولى حول جمع المعلومات والاستخبارات، سواء أكانت هذه معلومات تجارية أو شبكية أو أكثر سرية”، قال موضحا. “المعلومات التي جمعت يجب أن توصلك في نهاية المطاف إلى قناة الأموال- معرفة من يبيع لمن، من يرسل لمن، من يبيض الأموال من أجلهم بطريقة أو بأخرى. المحاولة الثانية هي في المستوى القانوني وتتعلق بالأمور التنظيمية، التشريع، واتخاذ الإجراءات القضائية. المحاولة الثالثة هي في المستوى الاقتصادي، وتتعلق بتطبيق القرارات واتخاذ الإجراءات ضد الجهات الممولة والمساعدة للتنظيمات الإرهابية: إخراجها عن القانون، فرض الحصار أو منع الإتجار معها”.

إذًا ما هي التنظيمات الإرهابية الأثرى (حسب تدريج مجلة فوربس)؟

علم داعش، الدولة الإسلامية
علم داعش، الدولة الإسلامية

1. داعش، مع تداول سنوي بحوالي مليارَي دولار. مناطق النشاط: العراق، سوريا، والأردن

تدريبات الجيش الشعبي لحركة حماس في غزة (AFP / MOHAMMED ABED)
تدريبات الجيش الشعبي لحركة حماس في غزة (AFP / MOHAMMED ABED)

2. حماس، مع تداول سنوي بحوالي مليار دولار. منطقة النشاط: غزة والضفة الغربية

مقاتل من جماعات ال- FARC في كولومبيا (AFP)
مقاتل من جماعات ال- FARC في كولومبيا (AFP)

3. FARC، تنظيم إرهابي ماركسي، مع تداول سنوي بحوالي 600 مليون دولار. منطقة النشاط: كولومبيا

عناصر حزب الله (MAHMOUD ZAYYAT / AFP)
عناصر حزب الله (MAHMOUD ZAYYAT / AFP)

4. حزب الله، مع تداول سنوي بحوالي 500 مليون دولار. منطقة النشاط: لبنان

مقاتلو جماعات الطالبان (AFP)
مقاتلو جماعات الطالبان (AFP)

5. طالبان، مع تداول سنوي بحوالي 400 مليون دولار. منطقة النشاط: أفغانستان وباكستان

زعيم القاعدة أيمن الظواهري (SITE INTELLIGENCE GROUP / AFP)
زعيم القاعدة أيمن الظواهري (SITE INTELLIGENCE GROUP / AFP)

6. القاعدة وأذرعها، مع تداول سنوي بحوالي 150 مليون دولار. منطقة النشاط: أفغانستان وباكستان

اقرأوا المزيد 531 كلمة
عرض أقل
عارضة الأزياء نعمي كامبل (AFP)
عارضة الأزياء نعمي كامبل (AFP)

عارضة الأزياء، نعمي كامبل، تهنأ وباء “الملاريا” بفوزه بجائزة نوبل

ورطة وقعت فيها عارضة الأزياء المحترفة التي أرادت تهنئة الفائزة بجائزة نوبل للسلام، ملالا يوسفزاي، الفتاة الباكستانية البالغة من العمر 17 عامًا

أرادت عارضة الأزياء نعمي كامبل، نهاية هذا الأسبوع، أن تنضم إلى حشد مهنئي الشابة الباكستانية، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام لعام 2014، ذات الـ 17 عامًا، ملالا يوسفزاي. في تغريدة لها على تويتر والتي كانت عارضة الأزياء قد نشرتها على صفحتها بعد ساعات قليلة من إعلان الخبر في أوسلو، ربما أرادت التهنئة – لكن التهنئة بدت وكأنها لعنة.

Naomi Campbell (Twitter)
Naomi Campbell (Twitter)

“مبروك ملاريا (الخطأ من المصدر) على نيلك جائزة نوبل للسلام لعام 2014. كل الاحترام والفرح لك”، هذا ما جاء في حساب تويتر الرسمي الخاص بالمهنئة كامبل. وقعت رمز الموضة، ابنة الـ 44 عامًا، ربما ضحية برنامج التصحيح الأوتوماتيكي الخاص بتصحيح الإملاء في الهواتف الذكية. وبدل أن تكتب الاسم الشخصي للفائزة بجائزة نوبل الباكستانية – ملالا – هنأت كامبل المرض القاتل- “ملاريا”.

الشابة الباكستانية، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام لعام 2014، ملالا يوسفزاي (AFP)
الشابة الباكستانية، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام لعام 2014، ملالا يوسفزاي (AFP)

وحسب تقرير ورد في “تلغراف” البريطانية – لم تتم إزالة تلك التغريدة التي نُشرت رغم مرور سبع ساعات على نشرها. إن لم يكن ذلك كافيًا فقد ظهرت تلك التغريدة المهينة جدًا في عبارة مطابقة نشرتها عارضة الأزياء الشهيرة عبر تطبيق الصُّوَر إنستجرام.

نشرت العارضة بالنهاية، وبعد وابل من الانتقادات (“هنالك أشياء يجب التحقق من كتابتها قبل أن ننشرها”)، بيانًا فيه تصحيح وتفسير: “أعزائي، يبدو أنني أنا والآيفون خاصتي مشوشين. أكتب كلمة وإذ به يعطيني كلمة أُخرى، أعذروني…”

حازت الشابة الباكستانية ملالا يوسفزاي، على جائزة نوبل للسلام على نجاتها من حادثة اغتيال، من قبل حركة طالبان، وتحوّلت إلى واحدة من مناضلات العالم في الصراع من أجل تعليم النساء. وكانت يوسفزاي قد صرحت بأنها سمعت خبر فوزها بجائزة نوبل أثناء وجودها في حصة الكيمياء.

اقرأوا المزيد 237 كلمة
عرض أقل
تسليم الجندي بو بيرغدال للجيش الأمريكي (Al-Emara / AFP)
تسليم الجندي بو بيرغدال للجيش الأمريكي (Al-Emara / AFP)

هل بو بيرغدال هو جلعاد شاليط الأمريكي؟

يتساءل الإسرائيليون والأمريكيون إذا ما كان يمكن مقارنة صفقة تبادل الأسرى التي أعادت بيرغدال إلى الوطن بصفقة الإفراج عن الجندي الإسرائيلي. يبدو الآن أنّ صفقة تننباوم من عام 2004 تشبه الصفقة الأمريكية أكثر

حدث ضجيج في الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي حين أعلن الرئيس باراك أوباما عن الإفراج القريب عن بو بيرغدال من أسر طالبان. وشكر والدا الجندي المتأثران الرئيس، أمير قطر والمسؤولين الحكوميين على جهودهم الدؤوبة، ويبدو واضحًا وجود التوازي مع الحالة الإسرائيلية للجندي جلعاد شاليط الذي تمّ الإفراج عنه من أسر حماس في غزة بعد خمس سنوات.

مع إطلاق سراح شاليط عام 2011، كان في إسرائيل من انتقد القرار وادّعى أنّ الولايات المتحدة الأمريكية لن توقّع إطلاقا على صفقة مماثلة، بحيث يتمّ فيها إطلاق سراح جندي مقابل أسرى. الثمن، 1,027 أسير فلسطيني، يبدو مفرطا. وقد اضطرّ الأمريكيون في صفقة بيرغدال إلى دفع ثمن كبير، ولكن ليس كما في صفقة شاليط، فقد تم إطلاق سراح خمسة أسرى من طالبان فقط.

وليس صدفة طرح طيب آغا، المسؤول عن المفاوضات من قبل طالبان، قضية شاليط خلال المناقشات. وحسب ادعائه، فبينما تلقّت حماس أكثر من 1,000 أسير، فإنّ طالبان تطالب إطلاق سراح خمسة فقط، وهو إفراج يمكن أن تسمح الولايات المتحدة بتحقيقه.

ثمة تشابه آخر يمكن العثور عليه بين الصفقتين وهو الآثار السياسية لهذه الصفقة. كان أحد مخاوف الإسرائيليين في صفقة شاليط هو إضفاء الشرعية على حركة حماس كحامية للأسرى الفلسطينيين، مقابل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي لم يعتبر مسؤولا عن الإنجاز. هذا ما يدّعيه أيضًا منتقدو صفقة بيرغدال بأنّ المفاوضات المباشرة مقابل طالبان تعيد إليها الشرعية، وتضرّ بقوة حليف الأمريكيين، حامد كرزاي.

ولكن بينما اعتبر شاليط بطلا إسرائيليًّا، تطفو على السطح وتصعد في الأيام الأخيرة الأصوات التي تشير إلى أن بيرغدال ليس بطلا وإنما خائنًا للولايات المتحدة. تمّ افتتاح صفحة فيس بوك بعنوان “بو بيرغدال ليس بطلا” قبل أيام قليلة وحظيت بآلاف المؤيدين. قال والد ثكل لأحد الجنود الذين قُتلوا في أفغانستان هذا الأسبوع إنّه كان على الإدارة الأمريكية إبقاء بيرغدال في الأسر.

يدّعي زملاء بيرغدال في السلاح أنّه خُطف حين كان يحاول الفرار من الجيش الأمريكي، وأنّ الكثير من الجنود قد دفعوا حياتهم ثمنًا لعودته للوطن. قُتل ما لا يقلّ عن ستّة جنود خلال عمليات البحث عن بيرغدال، وأشار أصدقاؤه في القسم إلى أنّ نسبة هجمات رجال طالبان والقاعدة على القوات الأمريكية في المنطقة التي خدم فيها قد ارتفعت بعد اختفائه.

بنيامين نتنياهو يستقبل جلعاد شاليط بعد اطلاق صراحه (IDF)
بنيامين نتنياهو يستقبل جلعاد شاليط بعد اطلاق صراحه (IDF)

في إسرائيل أيضًا، كان هناك من انتقد سقوط شاليط في أسر حماس وزعموا أنّه لم يقاتل كما يجب، رغم أنّ الإجماع الإسرائيلي كان أنّه جندي إسرائيلي يجب إعادته للوطن. وقد أجريتْ الاحتفالات لدى عودة شاليط في جميع أنحاء إسرائيل. بالمقابل، فقرروا في مدينة ولادة بيرغدال عدم الاحتفال أيضًا.

يبدو أنّ الصفقة شبيهة أكثر بصفقة أجرتْها إسرائيل عام 2004، تمّ خلالها إطلاق سراح عضوين من تنظيم أمل الشيعي، مصطفى ديراني وعبد الكريم عبيد ومئات الأسرى الآخرين مقابل رجل الأعمال الإسرائيلي الحنان تننباوم. فقط بعد تنفيذ الصفقة، عُرف في إسرائيل أنّ تننباوم قد اختطف عندما كان مسافرًا لتنفيذ صفقة مخدّرات في دولة عربية. وهل كان الثمن مبرّرًا؟ وهل سيكون ثمن إطلاق سراح بيرغدال مقبولا على الشعب الأمريكي؟ يبدو أنّ الجدل الدائر في هذه القضية لن يُحلّ إطلاقا.

اقرأوا المزيد 457 كلمة
عرض أقل
متظاهرون فلسطينيون يطالبون إطلاق سراح الأسرى (Flash90/Issam Rimawi)
متظاهرون فلسطينيون يطالبون إطلاق سراح الأسرى (Flash90/Issam Rimawi)

نتنياهو يرجئ التصويت على “قانون الإرهابيين” ويغضب البيت اليهودي

حزب البيت اليهودي يتهم نتنياهو بأنه "يهرب" من المصادقة على قانون من شأنه وضع عراقيل أمام المفاوضات السياسية مع الفلسطينيين

تصدع آخر داخل الائتلاف الحكومي برئاسة بنيامين نتنياهو- والمرة جرّاء اصطدام بين زعيم حزب البيت اليهودي، نفتالي بينيت، ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في قضية قانون العفو، الذي يُسمّى أيضا “قانون الإرهابيين”. إذ كان من المتوقع أن تصادق الحكومة الإسرائيلية على القانون الذي اقترحه حزب البيت اليهودي، إلا أن نتنياهو حوّل النقاش حول القانون إلى المجلس الوزاري المصغر (كابنيت)، بعد توصية المستشار القانوني للحكومة.

وأشار المستشار القانوني للحكومة يهودا فاينشطاين، إلى أن القانون يحتوي على “صعوبات قانونية” مما يحول دون المصادقة عليه. وسارع نواب من حزب البيت اليهودي في مهاجمة نتنياهو واتهامه ب “الهروب” بعد إرجاء المصادقة على القانون قائلين إن نتنياهو “رئيس الحكومة الذي أطلق سراح أكثر عدد من القتلى، وهو الآن يعرقل التصويت على قانون منطقي”.

وينص القانون على أنه عندما تحكم محكمة إسرائيلية على القتلة “الخطيرين” بحكم طويل أو السجن المؤبد، يمكنها أيضًا أن تحدد في قرار الحكم أنه لا يمكنهم الحصول على عفو أو تخفيف للحكم من قبل رئيس الدولة. ويُفترض أن يطبّق القانون على كل القتلة، يهودًا وعربًا.

القانون اقترحته نائبة الكنيست، أييلت شكيد من حزب البيت اليهودي، التي تعتبر “اليد اليُمنى” لرئيس الحزب نفتالي بينيت.  والفكرة التي تقف خلف هذا القانون هي وضع عراقيل أمام إطلاق سراح سجناء مستقبلاً، سواء كان ذلك جزء من صفقة ما أو نوع من إظهار حسن النيّة، والهدف من ذلك هو وضع عراقيل أمام أي اتصالات قادمة مع السلطة الفلسطينية.

ناشد بينيت، الذي يكثر من معارضته لأي تواصل مع السلطة الفلسطينية، نواب الكنيست دعم هذا القانون قائلا إن هذا القانون هو الرد على حكومة الوحدة الفلسطينية. “فسابقًا كان من المسلم به ألا يتم إطلاق سراح إرهابيين بأي شكل كان” علل بينيت.

وزير الاقتصاد والتجارة الإسرائيلي، نفتالي بينيت (Flash90/Yonatan Sindel)
وزير الاقتصاد والتجارة الإسرائيلي، نفتالي بينيت (Flash90/Yonatan Sindel)

“لاحقًا قمنا بإطلاق سراح إرهابيين مقابل الجنود، هكذا كنا نحرر ألف إرهابي مقابل جندي واحد، (جلعاد شاليط)، وبالنهاية أطلقنا سراح سجناء دون أي مقابل” قال بينيت في معرض حديثه عن إطلاق سراح سجناء خلال المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، التي وصلت إلى طريق مسدود كما هو معروف. “يهدف هذا القانون إلى استعادة إسرائيل لقوة الردع، التي اعتادت على إطلاق سراح الإرهابيين”.

اهتم بينيت أيضًا أن يذكر أن هناك دول أخرى في العالم لا تطلق سراح القتلة المجرمين مقابل المحتجزين، لكن قد يأتي هذا التصريح في وقت غير مناسب. أمس،  ادعى رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما، أن الولايات المتحدة ستطلق سراح خمسة أسرى أفغانيين المحتجزين في معتقل غوانتامو، مقابل إطلاق سراح الجندي الأمريكي الذي اختطفته الطالبان في أفغانستان منذ نحو خمس سنوات.

من المهم أن نشدد على أنه ليس من حق الحكومة التصديق على هذا القانون، فهذه مهمة الكنيست. إلى جانب هذا، يشكل نواب الكنيست الممثلين للحكومة أكثر من نصف عدد النواب، لذا، إن أقرت الحكومة اقتراح القانون هذا، سيكون على الكنيست أن تقوم بإقراره.

جاء مشروع القانون هذا كما سبق وذكر كمبادرة من شكيد إضافة لعدد من نواب الكنيست اليمينيين في الحكومة. من المثير للاهتمام  أيضًا أن نرى حزب “هناك مستقبل” أيضًا، برئاسة يائير لبيد، يُتوقع أن يدعم القانون، رغم أن القانون يعارض المبادئ التي رفعها كشعار له في الانتخابات.

هناك تحالف كبير بين “هناك مستقبل” و”البيت اليهودي”، ويتعاون الحزبان فيما بينهما على تمرير القوانين. تُشير التقديرات إلى أنه مقابل التوقيع على قانون السجناء، سيساعد حزب “البيت اليهودي” حزب “هناك مستقبل” بتمرير قانون يتيح للأزواج المثليّين استخدام طريقة الحمل البديل (تأجير الرحم).

اقرأوا المزيد 500 كلمة
عرض أقل
مشهد الكارثة في أفغانستان (Bohuslav Jonathan Tóth Flickr)
مشهد الكارثة في أفغانستان (Bohuslav Jonathan Tóth Flickr)

مقتل أكثر من 2100 أفغاني في انهيار أرضي ومخاوف من انهيارات جديدة

القوات الأمريكية في أفغانستان على استعداد لتقديم المساعدة

قال متحدث باسم حاكم إقليم بدخشان اليوم السبت إنه تأكد مقتل أكثر من 2100 شخص في انهيار أرضي في قرية جبلية نائية بشمال شرق أفغانستان.

وأضاف ناويد فوروتان لرويترز “أكثر من 2100 شخص من 300 عائلة لقوا حتفهم.”

وقالت الأمم المتحدة إن التركيز الآن على أكثر من أربعة آلاف شخص شردوا جراء الكارثة التي وقعت أمس الجمعة. ويقول مسؤولون إن المنطقة معرضة لخطر وقوع المزيد من الانهيارات الأرضية.

وكانت الشرطة الأفغانية بدأت بمساعدة قرويين عملية محفوفة بالمخاطر للبحث عن ناجين بعد الحادث.

وحوصر أكثر من ألفي شخص على عمق يصل إلى مئة متر من الوحل بعد الكارثة في الإقليم الأفغاني المحاذي لطاجيكستان.

وقال الكولونيل عبد القدير صياد نائب قائد شرطة بدخشان لرويترز “هرع الناس من المناطق المحيطة في بدخشان وطخار إلى المنطقة للمساعدة في الانقاذ.”

ودمرت مئات المنازل المصنوعة من الطوب اللبن أمس الجمعة عندما تسببت السيول في انهيارين أرضيين اجتاحا قرية أرجو.

وهناك مخاوف من انهيار جزء آخر من سفح الجبل مع السعي للوصول إلى المحاصرين تحت الوحل.

وأرسل الجيش الأفغاني فرق إنقاذ جوا إلى المنطقة اليوم السبت لأن منطقة الجبال النائية لا يمكن الوصول إليها إلا عبر طرق ضيقة ومتهالكة دمرتها الأمطار الغزيرة المستمرة منذ أسبوع.

وقال صياد “تمكننا من إرسال حفار إلى المنطقة لكن الحفر يبدو بلا طائل.. من المستحيل العثور على أي أثر لكائنات حية أو منازل في معظم أجزاء المنطقة المتضررة.”

واضاف أن انحدار المنطقة المتضررة وعمق الوحل يشيران إلى أن الآلات الحديثة هي فقط التي يمكنها المساعدة في عملية الإنقاذ.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما. القوات الأمريكية على استعداد لتقديم المساعدة (SAUL LOEB / AFP)
الرئيس الأمريكي باراك أوباما. القوات الأمريكية على استعداد لتقديم المساعدة (SAUL LOEB / AFP)

واستعدت قوات التحالف بقيادة حلف شمال الأطلسي للمساعدة في عملية الإنقاذ لكنها قالت اليوم السبت إن الحكومة الأفغانية لم تطلب المساعدة.

وقضى المئات ليلتهم في العراء في ظروف طقس شديد البرودة ووزعت الخيام على البعض كما وزع مسؤولون الغذاء والماء.

وأقام مسعفون عيادات متنقلة في مبنى قريب وقدموا العلاج لمئة مصاب على الأقل.

وانهار جزء من الجبل فوق القرية في حوالي الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي (0630 بتوقيت جرينتش) أمس الجمعة بينما كان الناس يحاولون استرجاع ممتلكاتهم وماشيتهم بعد انهيار أرضي أصغر قبل ذلك بساعات قليلة.

وعرقلت الظروف الصعبة بسبب الأمطار جهود الإنقاذ. وسببت الأمطار الموسمية وذوبان الثلوج في فصل الربيع دمارا كبيرا في قطاعات كبيرة من شمال أفغانستان مما أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن القوات الأمريكية في أفغانستان على استعداد لتقديم المساعدة.

وذكرت الشرطة الأفغانية أنها فرضت طوقا أمنيا حول منطقة الكارثة والتي لم تتعرض نسبيا لهجمات متشددين. وقالت حركة طالبان في بيان إنها مستعدة أيضا لتأمين المنطقة.

اقرأوا المزيد 376 كلمة
عرض أقل