السياسة الإسرائيلية

عضو البرلمان الإسرائيلي، أحمد الطيبي، يطرد من قاعة الجلسة: "قانون عنصري" (Flash90/Yonatan Sindel)
عضو البرلمان الإسرائيلي، أحمد الطيبي، يطرد من قاعة الجلسة: "قانون عنصري" (Flash90/Yonatan Sindel)

طرد نواب ومشادات في الجلسة الأولى لقانون يهودية إسرائيل

ثارت ضجة في الجلسة الأولى للجنة قانون القومية الذي يرمي إلى تعزيز يهودية إسرائيل. عضو الكنيست، أحمد الطيبي: " قانون عنصري"

طُرح قانون القومية الذي يسعى إلى تحديد هوية إسرائيل كـ “دولة يهودية ديمقراطية”، اليوم الأربعاء، في الجلسة الأولى للجنة خاصة تضمنت عددا من أعضاء الكنيست من الأحزاب المختلفة.

وثارت عاصفة عند مطلع الجسلة، قال خلالها عضو الكنيست، أحمد الطيبي عن القانون: ” قانون عنصري”. لهذا أبعد رئيس اللجنة، أمير أوحانا (حزب الليكود) الطيبي عن الجلسة. لم يُطرد عضو الكنيست الطيبي وحده من الجسلة، بل طُرِد أعضاء كنيست آخرون، معظمهم من اليسار الإسرائيلي.

وأوضح رئيس اللجنة، عضو الكنيست أمير أوحانا، الذي عينه رئيس الحكومة الإسرائيلية، نتنياهو، رئيسا لها، أن الهدف هو كتابة وثيقة تعريفية تحدد هوية دولة إسرائيل وطابعها. “قد تكون هناك أهمية لكل نقطة وفقرة بعيدة المدى، لهذا سنركّز على جميعها وسنسمع الآراء المختلفة، ومن ثم نتخذ القرارات. مَن يدعي أن القانون عنصري وكأنه يدعي أن الصهيونية عنصرية”، أضاف أوحانا.

رئيس اللجنة، عضو الكنيست أمير أوحانا: "مَن يدعي أن القانون عنصري وكأنه يدعي أن الصهيونية عنصرية" (Flash90/Yonatan Sindel)
رئيس اللجنة، عضو الكنيست أمير أوحانا: “مَن يدعي أن القانون عنصري وكأنه يدعي أن الصهيونية عنصرية” (Flash90/Yonatan Sindel)

وقالت وزيرة العدل، أييلت شاكيد، (البيت اليهودي) “تتألف الدولة التي لديها دستور من ثلاثة أجزاء. في قوانين إسرائيل الدستورية هناك نقص لفقرة تعريف قيم الدولة، نشيدها الوطني، لغتها، وعلمها. في 120 دولة في العالم هناك تحديد للنشيد الوطني في الدستور. في 136 دولة، يُستخدم علم منصوص عليه في القانون. في 170 دولة، هناك تحديد للغة في القوانين الدستورية. الدستور هو إنجاز تاريخي وهذه اللجنة أيضا. لدينا فرصة كبيرة لإرساء القيم اليهودية والوطنية في الدستور إلى الأبد. لا تتفوق القيم اليهودية والديمقراطية على بعضها. يجب أن تكون وفي وسعها أيضا أن تتماشى معا”.

وقال زعيم المعارضة، عضو الكنيست، يتسحاق هرتسوغ: “أنتم تلعبون بالنار. دولة إسرائيل هي دولة قومية للشعب اليهودي، وهذا واضح. ورد هذا في وثيقة الاستقلال، وفق قرار الأمم المتحدة بتاريخ 29 تشرين الثاني 1947. لا يتعين على الدولة الديمقراطية التي يتمتع مواطنوها بحقوق متساوية أن تحدد هويتها ثانية بسبب عدم الثقة. يبدي اليمين الإسرائيلي عدم ثقة حيال مستقبل دولة إسرائيل. فأنتم تلعبون بالنار التي قد تؤدي إلى شرخ في المجتمع الإسرائيلي. عندما أتحدث عن الفاشية فهذا مثال على ذلك”.

وألغى رئيس الحكومة نتنياهو في اللحظة الأخيرة مشاركته في الجلسة الأولى الخاصة التي تجريها اللجنة. كان من المفترض أن يفتتح نتنياهو الذي وضع أحد بنود القانون الجلسة إشارة إلى نيته إكمال التصويت على مشروع القانون في الأشهر القادمة.

وكانت الجلسة صاخبة، وساد فيها توتر. وطُرِد نواب كنيست كثيرون من المعارضة الذين احتجوا على مشروع القانون.

اقرأوا المزيد: 349 كلمة
عرض أقل
مراسم تشُيّع جثمان الشرطي الدرزي هايل ستاوي (Flash90)
مراسم تشُيّع جثمان الشرطي الدرزي هايل ستاوي (Flash90)

إسرائيليون يعربون عن تضامنهم مع الدروز

أثارت العملية التي قُتِل فيها شرطيان إسرائيليان درزيان تعاطفا تجاه الطائفة الدرزية من قبل سياسيين، رجال دين، ومواطنين

14 يوليو 2017 | 17:24

أثارت العملية التي قُتِل فيها شرطيان إسرائيليان درزيان تعاطفا تجاه الطائفة الدرزية من قبل سياسيين، رجال دين، ومواطنين

شُيّع اليوم جثمانا الشرطيان الشابان هايل ستاوي وكميل شنان. لقد كان المرحوم هايل والدا شابا لطفل، وكان كميل طيب الذكر ابن عضو الكنيست شكيب شنان سابقا. حقيقة أن العملية في الحرم القدسي الشريف أسفرت عن مقتل الشرطيين الدزريين أدت إلى أن يعرب سياسيون كثيرون ورجال دين إسرائيليون عن “تضامنهم” مع الطائفة الدرزية.

فمثلا، غيّر سياسيون مثل وزير التربية، نفتالي بينيت، وعضو الكنيست سموتريتش من حزب البيت اليهودي، صورة بروفيلهما في شبكات التواصل الاجتماعي ورفعا علم الطائفة الدرزية.

لقطة شاشة لبروفيل الوزير نفتالي بينيت على فيس بوك بعد أن رفع علم الطائفة الدرزية
لقطة شاشة لبروفيل الوزير نفتالي بينيت على فيس بوك بعد أن رفع علم الطائفة الدرزية

كما واتصل الحاخام الإسرائيلي الرئيسي، دافيد لاو مع فضيلة الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في إسرائيل، الشيخ موفق طريف، معربا عن تعازيه وعن حزن الشعب اليهودي في ظل الكارثة التي حلت بالطائفة الدرزية.

ونشر رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، ورئيس الحكومة، نتنياهو بيان حزن وتعاطف.

نشر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بيان حزن وتعاطف على صفحته الخاصة على فيس بوك
نشر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بيان حزن وتعاطف على صفحته الخاصة على فيس بوك

تجدر الإشارة إلى أنه رغم أن الدروز هم أقلية نسبيا (يشكل الدروز أقل من %2 من سكان الدولة)، إلا أنهم يشكلون جزءا لا يتجزأ من قوات الجيش والشرطة في إسرائيل. وقد عُيّنَ مؤخرا الدرزي أيوب قرا، وزير في حكومة نتنياهو.

بالمُقابل، تتطرق الصحافة الفلسطينية إلى العملية أقل لكون القتيلين درزيين وليس يهوديين كما في غالبية العمليات.

اقرأوا المزيد: 188 كلمة
عرض أقل
نجم السياسة الإسرائيلية مغرم بنانسي عجرم
نجم السياسة الإسرائيلية مغرم بنانسي عجرم

نجم السياسة الإسرائيلية مغرم بنانسي عجرم

قد يُحدث هذا الرجل مفاجأة ويتغلب على بنيامين نتنياهو. إليكم بعض الأسرار الساخنة عن حياته الشخصية وحبه المميّز للنجمة اللبنانية التي يستمع إليها بسرور

يبدو أنكم لا تعرفون السياسي القادم. لا بأس، فهناك إسرائيليون كثيرون لا يعرفون كيف نجح هذا الرجل المجهول، الذي دخل معترك السياسة الإسرائيلية قبل نحو أربع سنوات، في أن يشكل فجأة أملا لدى آلاف الإسرائيليين لتغيير الحكم في إسرائيل وإسقاط حكومة نتنياهو.

انتُخِب آفي غباي أمس ليشغل منصب رئيس حزب العمل، بعد أن انتصر على عمير بيرتس، الذي شغل منصب وزير الدفاع الإسرائيلي سابقا في فترة حرب لبنان الثانية.

وأعلنت عناوين الصحف الصباحية عن بدء جولة الانتخابات في إسرائيل وعن حقيقة أن هناك أمل في أن يحظى غباي بثقة الإسرائيليين، حيث ظل الكثير منهم محبطا من حكومات نتنياهو المتعاقبة.

رئيس حزب "العمل" جديد العهد، آفي غباي (Flash90)
رئيس حزب “العمل” جديد العهد، آفي غباي (Flash90)

يمكنكم العثور على معلومات كثيرة حول غباي الإسرائيلي من أصل مغربي، في المقال التالي وعن سيرته الذاتية في مجال الأعمال، الجيش، والمجتمع.

هناك أمور ساخنة قد تسمعون عنها للمرة الأولى في هذا المقال: جمعنا معلومات كثيرة من النت ووسائل الإعلام الإسرائيلية ونقدم لكم بعض المواضيع الساخنة بشكل خاصّ حول غباي، مواهبه، والموسيقى المُفضّلة لديه.

يعتقد غباي أن السياسي الناجح هو الذي يعرف كيف يتحدث إلى الجمهور بتواضع.

إنه يتناول كل يوم صباحا، تقريبا، بعد الركض والاستحمام، وجبة حمص وفلافل ويجري في المطعم بالقرب من منزله، لقاءاته السياسية الأولى.

في سن 31 عاما، عُين مساعد شخصي للمدير العامّ لشركة الاتّصالات الكبيرة في إسرائيل، شركة “بيزك” وبعد مرور نحو 9 سنوات، في سن 40 عاما عُيّن رئيسا للشركة وكان يُعتبر أحد المديرين الناجحين.

أثناء شغل منصبه رئيسا للشركة كان أجره أكثر من 15 مليون دولار.

غباي متزوج من أييلت ولديهما ثلاثة أولاد وتعيش العائلة في تل أبيب.

لقد صرح أنه يصغي إلى أنواع مختلفة من الموسيقى: الإسرائيلية، موسيقى البوب، الروك، الأغاني الشرقية ولكنه يحب بشكل أساسيّ أغاني المطربة، نانسي عجرم.

وما هي أغنيته المفضلة ؟ “يا طبطب”…

يحب غباي تناول اللحم المشوي على النار.

ويدعم شرعنة الماريجوانا في إسرائيل وحتى أنه صرح عن تجاربه لتدخينها.

هناك سؤال واحد يؤرق الإسرائيليين من بين كل الأسئلة الشخصية التي طُرحت عليه، وهو يتعلق بتسريحة شعره حيث أجاب عنه بكل سرور والسؤال هو: هل شعره حقيقي أم أنه يستخدم الشعار المستعار؟ وقد تبين بعد فحص أن هذا هو شعره العادي. يُذكّر هذا الموضوع، بشعر الرئيس الغريب الذي انتُخب منذ وقت قصير ليكون رئيسا للدولة العظمى.

اقرأوا المزيد: 367 كلمة
عرض أقل
رئيس حزب العمل الإسرائيلي، آفي غباي (Miriam Alster/Flash90)
رئيس حزب العمل الإسرائيلي، آفي غباي (Miriam Alster/Flash90)

النجم الساطع من المغرب

آفي غباي، السياسي الإسرائيلي من أصل مغربي، أثار أمس دهشة في المنظومة السياسية الإسرائيلية بعد أن فاز في الانتخابات لرئاسة حزب العمل، وأصبح مرشح اليسار القادم لرئاسة الحكومة | مَن هو الرجل الأكثر حديثا في إسرائيل؟

فاز أمس آفي غباي بغالبية ‏52%‏ مقابل ‏48%‏ من الأصوات على السياسي الخبير، عمير بيرتس، وأصبح رئيسا لحزب العمل. خلافا لكل التوقعات، نجح غباي الذي انضم إلى حزب العمل قبل عدة أشهر فقط، في كسب تأييد المُنتخِبين وأن يكون مرشح اليسار الإسرائيلي القدم لرئاسة الحكومة.

وحتى وقت قصير، لم يكن آفي غباي معروفا لدى الكثيرين من منتخبي حزب “العمل”. في الواقع، إنه لم يشغل حتى منصب عضو كنيست وقد وصل إلى حزب “العمل” قبل نحو نصف سنة فقط. عندما وصل إلى الحزب رافقه آلاف الداعمين أيضا. بصفته أصبح عضوا في الحزب القديم في إسرائيل منذ وقت قصير فقط وكونه عديم الخبرة السياسية مقارنة بمنافسيه الخبيرَين سياسيًّا، لم يتوقع أحد أن يحظى غباي بنجاح كبير كهذا‎.‎

لقد وُلد غباي في القدس بعد سنوات من هجرة والديه المغربيَين من المغرب إلى إسرائيل، وهو الابن السابع من بين ثمانية أولاد. إنه ترعرع في أحياء فقيرة كانت معدّة للقادمين الجدد من إفريقيا الشمالية. إلا أنه استغل الفرصة الكامنة أمامه، ودخل إلى إحدى المدارس الثانوية الجيدة في القدس، وخدم في سلاح المخابرات العريق في الجيش الإسرائيلي. بعد أن درس الاقتصاد وإدارة الأعمال، عمل في مكتب وزارة المالية الإسرائيلي واكتسب خبرة هامة مما ساعده على تحقيق رواتب من ملايين الشّواكل في السوق الخاص لاحقا‎.‎

مقر حزب العمل بعد الإعلان عن فوز آفي غباي (Miriam Alster/Flash90)
مقر حزب العمل بعد الإعلان عن فوز آفي غباي (Miriam Alster/Flash90)

إذا، ماذا فعل في حياته حيث يجعله يفكر في أنه مناسب للترشح لمنصب رئاسة الحكومة أمام نتنياهو؟ غالبًا، هناك لدى رؤساء الحكومة والسياسيين الإسرائيليين الكبار رتب عسكريّة هامة، ولكن غباي ليست لديه رتب كهذه. ولكن لديه ماض وخبرة في مجال الأعمال. فقد عمل في مجال الاقتصاد وإدارة الأعمال وبعد ثماني سنوات عمل في شركة الاتّصالات الإسرائيلية الكبيرة “بيزك” وأصبح مديرها العام. بعد أن شغل منصب مدير عامّ في الشركة طيلة ست سنوات استقال بمبادرته، وذلك بعد أن حظي بتقدير بصفته مدير عامّ نجح في إنجاع نشاط الشركة‎.‎

وتُعتبر خبرته السياسية ضئيلة نسبيًّا. غباي هو من مؤسسي حزب “كولانو” الذي كان المفاجئة في الانتخابات الأخيرة برئاسة موشيه كحلون الذي أصبح وزير المالية. شغل غباي منصب وزير البيئة، ولكنه استقال من منصبه بعد سنة وذلك احتجاجا على خدعة نتنياهو السياسية، حيث أقال بشكل مفاجئ وزير الدفاع الخبير عسكريا، بوغي يعلون، وعين مكانه رئيس حزب خصم، أفيغدور ليبرمان، عديم الخبرة‎.‎

ولكن عاد أمس غباي إلى الحلبة السياسية الإسرائيلية بشكل كبير. في خطابه بعد الانتصار أمس قال: “كل مَن استبعد أن يصل حزب العمل إلى الحكم، وكل مَن اعتقد أن مواطني إسرائيل قد فقدوا أمل التغيير – فإليكم الإجابة هذه الليلة… يشكل هذا اليوم انتصارا للأمل، عودة إلى الحكمة والقيم الخاصة بنا، تعاطفا واهتماما بالآخر، وبداية طريق. يؤدي هذا الطريق إلى حكم جديد في إسرائيل.

قال غباي لمُنتخبيه: “أعربتم عن رغبتكم في قيادة جديدة، وأنا هنا من أجلكم – قيادة تهتم بجمهور جديد في الحزب. بعد ذلك توجه إلى كل مواطني إسرائيل قائلا: “يعمل الحكم السائد على التفريق بين اليمين واليسار، المتديّنين والعلمانيين، الشرقيين والشكنازيين، اليهود والعرب – لقد عمل على تفرقة المواطنين من أجل بسط نفوذه. هذا هو الوقت المناسب لنا جميعا للتوحد مُجددا. أناشد كل مواطني إسرائيل أن ينضموا إليّ.

في نهاية الخطاب وجه غباي “لسعات” نحو رئيس الحكومة نتنياهو متطرقا إلى التحقيق الذي يُجرى في هذه الأيام في قضية شراء الغواصات، والتي اعتُقِل بسببها مقربو نتنياهو ومحاميه ويتم التحقيق معهم. استقبل الجمهور غباي قائلا بحماس “ثورة!”، ولكن هناك طريق طويلة على غباي أن يجتازها حتى يتنافس على رئاسة الحكومة ضد نتنياهو، ويفوز فيها.

اقرأوا المزيد: 523 كلمة
عرض أقل
زعيم حزب العمل الإسرائيلي، آفي غباي
زعيم حزب العمل الإسرائيلي، آفي غباي

النجم الساطع في حزب “العمل”

المرشح من أصول مغربية المجهول الذي وصل إلى المرحلة النهائية من الانتخابات في حزب "العمل" ويطمح إلى أن يكون رئيسا للحزب، يدعي أنه قادر على الإطاحة بنتنياهو من الحكم

تدور ضجة عارمة في حزب المعارضة الكبير في إسرائيل. إذ تمت إقالة بوجي هرتسوغ النخبوي، في الجولة الأولى من الانتخابات الداخلية لرئاسة الحزب، لصالح مرشحَين من أصل مغربي. يشكل آفي غباي المفاجئة الكبيرة الحقيقة في هذه الانتخابات.

ففي حين أن الجزء المصيري من المنافسة على رئاسة الحزب القديم في إسرائيل، سيُجرى بعد ستة أيام فقط، تشكل حقيقة وصول غباي إلى مرحلة المنافسة الثنائية أعجوبة تقريبا. إن الوضع الذي يواجهه حزب العمل الذي كان الحِزب الحاكم في إسرائيل طيلة سنوات قبل انتصار حزب اليمين “الليكود” هو غير مسبوق. ففي الوقت الراهن، يتنافس مرشحان على رئاسة الحزب المحسوب على اليهود من أصول أوروبية وهما يهوديان من أصل مغربي.

لم يكن آفي غباي معروفا لدى الكثيرين من منتخبي حزب “العمل”، حتى قبل بضعة أشهر. في الواقع، إنه لم يشغل حتى منصب عضو كنيست وقد وصل إلى حزب “العمل” قبل نحو نصف سنة فقط. عندما وصل إلى الحزب رافقه آلاف الداعمين أيضا. بصفته أصبح عضوا في الحزب القديم في إسرائيل منذ وقت قصير فقط وكونه عديم الخبرة السياسية مقارنة بمنافسيه الخبيرَين سياسيًّا، لم يتوقع أحد أن يحظى غباي بنجاح كبير كهذا.

المرشح غباي والمرشح بيرتس كلهما من أصول مغربية (Hadas Parush/Flash90)
المرشح غباي والمرشح بيرتس كلهما من أصول مغربية (Hadas Parush/Flash90)

لقد وُلد غباي في القدس بعد سنوات من هجرة والديه المغربيَين من المغرب إلى إسرائيل، وهو الابن السابع من بين ثمانية أولاد. إنه ترعرع في أحياء فقيرة كانت معدّة للقادمين الجدد من إفريقيا الشمالية. إلا أنه استغل الفرصة الكامنة أمامه، ودخل إلى إحدى المدارس الثانوية الجيدة في القدس، وخدم في سلاح المخابرات العريق في الجيش الإسرائيلي. بعد أن درس الاقتصاد وإدارة الأعمال، عمل في مكتب وزارة المالية الإسرائيلي واكتسب خبرة هامة مما ساعده على تحقيق رواتب من ملايين الشّواكل في السوق الخاص لاحقا.

إذا، ماذا فعل في حياته حيث يجعله يفكر في أنه مناسب للفوز بقيادة حزب “العمل”، والترشح لمنصب رئاسة الحكومة أمام نتنياهو؟ غالبًا، هناك لدى رؤساء الحكومة والسياسيين الإسرائيليين الكبار رتب عسكريّة هامة، ولكن غباي ليست لديه رتب كهذه. ولكن لديه ماض وخبرة في مجال الأعمال. فقد عمل في مجال الاقتصاد وإدارة الأعمال وبعد ثماني سنوات عمل في شركة الاتّصالات الإسرائيلية الكبيرة “بيزك” وأصبح مديرها العام. بعد أن شغل منصب مدير عامّ في الشركة طيلة ست سنوات استقال بمبادرته، وذلك بعد أن حظي بتقدير بصفته مدير عامّ نجح في  إنجاع نشاط الشركة.

آفي غباي يزور قادة الطائفة الدرزية في إسرائيل
آفي غباي يزور قادة الطائفة الدرزية في إسرائيل

تعتبر خبرته السياسية ضئيلة نسبيًّا. غباي هو من مؤسسي حزب “كولانو” الذي كان المفاجئة في الانتخابات الأخيرة برئاسة موشيه كحلون الذي أصبح وزير المالية. شغل غباي منصب وزير البيئة، ولكنه استقال من منصبه بعد سنة وذلك احتجاجا على خدعة نتنياهو السياسية، حيث أقال بشكل مفاجئ وزير الدفاع الخبير عسكريا، بوغي يعلون، وعين مكانه  رئيس حزب خصم، أفيغدور ليبرمان، عديم الخبرة.

بما أن غباي من خلفية تختلف جدا عن خلفية معظم مؤيدي حزب “الليكود”، فهو يدعي أنه قادر على إحداث تغيير في حزب المعارضة الخامد وجذب جمهور جديد كان قد سئم من الجمهور النخبوي في حزب “العمل” وصوت لصالح حزب “الليكود” برئاسة نتنياهو. رغم أن آراء غباي يسارية، ويدعم التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين على أساس حل الدولتَين، فهو ينوي “سلب” أصوات من اليمين، والتوضيح للإسرائيليين من الطبقتين الوسطى والمنخفضة اللتين هاجرتا من الدول الإسلامية أن اليسار ليس معدا للأغنياء فقط، بل يمثل العمال البسطاء.

وفق الاستطلاعات، نجح في كسب تأييد الشبان في حزب “العمل”، وسنعرف في الأيام القريبة إذا كانت هذه الخطوة ستساعده على الانتصار، رغم كل الاحتمالات، على المرشح القديم والخبير، عمير بيرتس، والتنافس على رئاسة الحكومة الإسرائيلية أمام نتنياهو.

اقرأوا المزيد: 525 كلمة
عرض أقل
رئيس الحكومة الإسرائيلي سابقا، إيهود أولمرت، يخرج من السجن (Hadas Parush/Flash90)
رئيس الحكومة الإسرائيلي سابقا، إيهود أولمرت، يخرج من السجن (Hadas Parush/Flash90)

الباب الدوار في سجن السياسيين الإسرائيليين

إطلاق سراح رئيس الحكومة الإسرائيلي سابقا، إيهود أولمرت، من السجن، وبالمقابل، دخول عضو الكنيست باسل غطاس إلى السجن

أطلقت مصلحة السجون الإسرائيلية اليوم (الأحد) سراح إيهود أولمرت، رئيس الحكومة الإسرائيلي بين عامي 2006-2009،  بعد أن قضى في السجن سنة وأربعة أشهر. أدين أولمرت بتلقّي رشاوى، وكان أول رئيس حكومة مُدان بارتكاب جرائم جنائية.

تضمنت شروط إطلاق سراح أولمرت  واجب التطوع خلال الأشهر العشرة القادمة في مؤسّستين تعملان لصالح الجمهور. كذلك، عليه المثول والتوقيع في محطة الشرطة القريبة من مكان سكنه مرتين في الشهر، ويُحظر عليه السفر إلى خارج البلاد، وعليه أن يلتقي مع عامل اجتماعي في سلطة إعادة تأهيل الأسرى مرة في الأسبوع.

بالمقابل، دخل عضو الكنيست، باسل غطّاس، اليوم صباحا إلى السجن. اتُهِم غطّاس بنقل هواتف خلوية ومستندات إلى الأسرى الأمنيين في السجون الإسرائيلية فحُكم عليه بالسجن الفعلي لمدة عامين. أدين غطاس بالخداع وخرق الثقة، ونقل وسائل معدّة لتنفيذ الإرهاب، مستغلا الامتياز الذي تمتع به بصفته عضو كنيست الذي يسمح له بعدم اجتياز فحص أمني، لنقل معدّات محظورة إلى داخل السجن.

عضو الكنيست باسل غطاس (Roy Alima/Flash90)
عضو الكنيست باسل غطاس (Roy Alima/Flash90)

لقد أدخل غطاس إلى السجن 12 هاتفا خلويا، 16 بطاقة من وحدة تعريف المشترك (SIM)، وشاحنَي هواتف خلوية وسماعة هاتف خلوي، إلى سجن “كتسيعوت”. عندما دخل غطاس إلى السجن أطلق جهاز الكشف عن المعادن صفيرا، ولكن بما أن غطاس هو عضو كنيست، لم يجرِ السجان فحصا أمنيا. التقى غطاس مع سجينين أمنيين متهمَين بارتكاب جريمة قتل ونقل إليهما معدّات. وثقت كاميرات الحراسة في السجن أعمال غطاس، وبعد انتهاء الزيارة عُثر بحوزة السجناء على الأغراض التي نقلها إليهم.

وفق صفقة الادعاء التي وقّع عليها غطّاس، سيدفع نحو 35 ألف دولار، ولن يكون في وسعه شغل عدد كبير من المناصب الجماهيرية بعد إطلاق سراحه.

في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي ادعى غطّاس قائلا: “تاريخيا، ستُعتبر أعمالي ملائمة وستحظى بأهمية. هناك أسرى فلسطينيين في السجن يتألمون ويعانون وعليكم الاعتراف بهذا، رغم أنكم تعتقدون أنهم إرهابيون ومخربون. في الكنيست، أنا أمثل الجمهور الذي اختارني، ولكني أعتقد أنه من المناسب أيضا أن أمثل سكان غزة”.

اقرأوا المزيد: 288 كلمة
عرض أقل
طلاب في جامعة إسرائيلية (Miriam Alster/FLASh90)
طلاب في جامعة إسرائيلية (Miriam Alster/FLASh90)

نزاع إعلامي بين الأكاديمية والسياسة في إسرائيل

وزير التربية الإسرائيلي يدعم فرض تعليمات أخلاقية على أفراد السلك الأكاديمي، بينها عدم التعبير في المسائل السياسية

وفق وثيقة قانون الأخلاقيات التي وضعها البروفسور آسا كشير، بناءً على طلب وزير التربية الإسرائيلي نفتالي بينيت، لا يمكن للمحاضرين الأكاديميين التعبير عن رأيهم في مواضيع سياسية أمام تلاميذهم، إلّا إذا تطلبت المواد الدراسية كذلك، كما في مجال العلوم السياسية مثلا. ويحظر بند آخر على أفراد الطاقم الأكاديمي أن يشاركوا في مقاطعة أكاديمية لمؤسسات تعليم عالٍ، حتى إنه يمنعهم من دعوة الآخرين إلى المشاركة في مقاطعة كهذه. كما ينصّ القانون على عدم جواز تعاون العيادات والبرامج الدراسية الأكاديمية مع جمعيات تُصنَّف سياسية.

خلال يوم واحد من نشر الوثيقة، وقّع نحو ألف مُحاضِر على عريضة يعلنون فيها التزامهم بتجاهُل الوثيقة، مُدَّعين أنه لا يحقّ للسلطة أن تتدخل في التعبير داخل الأكاديمية.

كما أعلنت لجنة رؤساء الجامعات ردًّا على الوثيقة أنّ أفرادها “يعارضون بشدّة وضع قانون أخلاقيات (للسلوك المقبول) لأعضاء السلك الأكاديمي في إسرائيل”. ووصفت اللجنة القانون بأنه “مجموعة قواعد تُمليها السلطة”، مدّعيةً أنه “يسلب مؤسسات التعليم العالي حرية تحديد سلوك أفراد العاملين في السلك الأكاديمي، ما يُعَدّ انتهاكًا خطيرًا وأساسيًّا للحرية الأكاديمية”.

أوضح الوزير بينيت أنّ المؤسسات الأكاديمية الأمريكية تنتهج أنظمة أخلاقية مماثلة، زاعمًا أنه دون قانون كهذا، يسود وضع يشجّع فيه محاضرون إسرائيليون على مقاطعة أكاديمية أمريكيّة لإسرائيل. “نحن ندفع راتبًا لمحاضر في الجامعة، وهو يدعو إلى مقاطعة الجامعات الإسرائيلية،” غرّد بينيت على تويتر.

وأضافت النائب شولي معلم من حزب بينيت أنّ “كل طالب جامعي متوسّط يمكنه أن يشهد أنّ الجامعات منحازة سياسيًّا نحو اليسار. ولا أتحدث فقط عن مسؤولين يشاركون في نشاطات ضدّ إسرائيل، بل خصوصًا عن المناداة بأجندة يتمّ التعبير عنها في المحاضرات والأبحاث. لو كانت الأكاديمية في إسرائيل تطمح على الأقلّ إلى التعامل بمساواة، لما كان ضروريًّا التدخّل في ما يجري داخلها”.

اقرأوا المزيد: 261 كلمة
عرض أقل
رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو يودع رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب (GPO)
رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو يودع رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب (GPO)

بعد زيارة ترامب: اليمين الإسرائيلي يحتفل

مصدر إسرائيلي: "عاد الفلسطينيون 100 عام إلى الوراء" في أعقاب زيارة ترامب الذي لم يذكر قيام دولة فلسطينية مستقلّة على أساس حل الدولتين لشعبين ولم يعدهم بأي شيء

“تراجع الفلسطينيون 100 عام إلى الوراء”، هذا وفق أقوال اقتبستها صحيفة معاريف، عن مصدر سياسي إسرائيلي مُطلع على المحادثات مع الولايات المتحدة، وعلى زيارة الرئيس ترامب إلى إسرائيل.

وأثنى المصدر السياسي على الموقف الأمريكي الجديد في القضية الفلسطينية قائلا: “للمرة الأولى منذ سنوات لم تحصل السلطة الفلسطينية على ضمان مسبق فيما يتعلق بنتائج المفاوضات مع إسرائيل”.

وزير العلوم والتكنولوجيا المقرّب من نتنياهو، أوفير أكونيس (Flash90/Yonatan Sindel)
وزير العلوم والتكنولوجيا المقرّب من نتنياهو، أوفير أكونيس (Flash90/Yonatan Sindel)

وأثبت ناتان إيشل، رئيس طاقم في حكومة نتنياهو سابقا، أن إسرائيل راضية عن خطاب ترامب. ففي نهاية الخطاب، قال له وزير العلوم والتكنولوجيا المقرّب من نتنياهو، أوفير أكونيس: “كان الخطاب رائعا. فهو يشكل تعديلا لخطاب بار إيلان”، ساخرا من خطاب بار إيلان عام 2009 الذي تحدث فيه نتنياهو للمرة الأولى عن “دولتَين لشعبَين”. كما قال وزير السياحة الإسرائيلي، يريف ليفين، يشكل الخطاب “إنجازا كبيرا للسياسة الإسرائيلية”.

في هذه الأثناء، وردت ادعاءات كثيرة ضد الزيارة القصيرة التي أجراها ترامب في بيت لحم، حين التقى أبو مازن دون أن ترافقه عقيلته ميلانيا وحاشيته بأكلمها. لم يذكر ترامب أثناء زيارته إلى المنطقة، حلّ دولتَين لشعبَين أبدا خلافا لرغبة أبو مازن.

اقرأوا المزيد: 160 كلمة
عرض أقل
الصراع بين نتنياهو ورئيس حزب البيت اليهودي ووزير التربية، بينيت، يستعر مجددا (Flash90/Yonatan Sindel)
الصراع بين نتنياهو ورئيس حزب البيت اليهودي ووزير التربية، بينيت، يستعر مجددا (Flash90/Yonatan Sindel)

نتنياهو يتهم بينيت: “يُرسل أطفالا يهودا إلى المساجد”

الصراع بين نتنياهو ورئيس حزب البيت اليهودي ووزير التربية، بينيت، يستعر مجددا على خلفية الشائعات أن ترامب قد يدعم الفلسطينيين في حق تقرير مصيرهم في زيارته القريبة إلى إسرائيل

تطرق وزير التربية الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أمس (السبت) إلى النشر الذي جاء فيه أنه من المتوقع أن يعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن اعترافه بحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم. هاجم بينيت في أقواله بشدة سياسة الليكود بشأن النزاع وهاجم “خطاب بار إيلان” لرئيس الحكومة، حيث دعا إلى إلغائه.

كما نذكر، منذ بداية الولاية الثانية لنتنياهو وحتى يومنا هذا، مارست إدارة الرئيس الأمريكي سابقا، باراك أوباما، ضغطا كبيرا تجاه حكومة إسرائيل لتجميد البناء في المستوطنات والعمل على إقامة دولة فلسطينية.أثناء خطاب الرئيس أوباما في القاهرة بتاريخ 4 حزيران 2009، توجه أوباما إلى العالم العربي مصرحا، من بين تصريحات أخرى، أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعترف بشرعية المستوطنات الإسرائيلية المستمرة في التقدم.

في أعقاب خطاب أوباما في القاهرة، عقد نتنياهو اجتماعا طارئا للحكومة وذلك بتاريخ 14 حزيران، بعد خطاب أوباما في القاهرة بعشرة أيام فقط، ألقى فيه خطابا سياسيا في جامعة بار إيلان حيث تطرق إلى رؤيته السياسية فيما يتعلق بالصراع الإسرائيلي – الفلسطيني. وأعرب نتنياهو أثناء الخطاب عن موافقته المبدئية لإقامة دولة فلسطينية شريطة أن تكون منزوعة الأسلحة وأن يعترف الفلسطينيون بدولة إسرائيل بصفتها دولة الشعب اليهودي.

“على إسرائيل أن تبادر وتضع طموحات خاصة بها وإلا سيُحدد الآخرون مصيرها. شكل خطاب بار إيلان أثناء عهد الرئيس أوباما، عندما وافق نتنياهو على إقامة دولة فلسطينية مصدر مقاطعة، إرهاب، وتهديد ديموغرافي خطير، وآن الأوان لإلغائه حاليا”، ادعى بينيت ردا على الشائعات التي تقول إن ترامب ينوي دعم الفلسطينيين في تقرير مصيرهم.

وقال بينيت أيضا إن هناك خيارين أمام إسرائيل. “متابعة سياسة بار إيلان التي تدعم إقامة دولة فلسطينة ثانية، أو بدلا من ذلك، أن يكون في وسع دولة إسرائيل أن تضع طموحات خاصة بها من أجل مُستقبل المنطقة. يجب العمل على تطوير اقتصادي إقليمي يستند إلى المبادرات، منع إقامة دولة فلسطينية، فرض السيادة على المناطق الإسرائيلية في الضفة الغربية، العمل على استقرار قطاع غزة، تعزيز دولة إسرائيل لتكون مصدرا أمنيا، استخباراتيا، واقتصاديا في المنطقة”.

وهاجم أعضاء الليكود أقوال الوزير بينيت، ونعتوها “كمثال على ضربة ذاتية من قبل اليمين”. “تأتي مقاطعة إسرائيل نتيجة معارضة الدولة اليهودية وليس لسبب أيا كان”، كُتب.

وجاء أيضا: “مَن يُرسل أطفالا يهودا إلى المساجد، و يُعين يسارية متطرفة لتكون مسؤولة عن تعليم التربية المدنية ولا يقوم بأي عمل ضد التحريض في المدارس في القدس الشرقية، يجب عليه ألا يقدم الوعظات. من ليس قادار على الوقوف أمام بعض اليسارين في وزارة التربية والتعليم، التي يرأسها، فيجدر به ألا يقدم وعظات لرئيس الحكومة، نتنياهو، الذي يتعرض للضغوطات الدولية الممارسه عليه، أكثر من أي ضغوطات يتعرض لها رئيس حكومة في العقود الأخيرة”.

اقرأوا المزيد: 394 كلمة
عرض أقل
زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت (Roy Alima/Flash90)
زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت (Roy Alima/Flash90)

زعيم اليمين الإسرائيلي يتحدث إلى العرب

مقابلة حصرية مع نفتالي بينيت، وزير التربية الإسرائيلي ورئيس الحزب اليميني المتديّن "البيت اليهودي" لموقع "المصدر" يوضح فيها وجهة نظره للعرب

يقول محلّلون سياسيون إسرائيليون كثيرون إنه لو لم يكن نفتالي بينيت متديّنا ومتماهيا مع المستوطنين، كان سيشكل تهديدا كبيرا على نتنياهو. يبلغ بينيت 45 عاما فقط، ويُعتبر إحدى الشخصيات الأكثر موهبة بين السياسيين الإسرائيليين، حيث يحمل في جعبته سنوات من العمل كمقاتل وضابط في وحدات مختارة في الجيش الإسرائيلي (وحدة “سرية هيئة الأركان العامة” ووحدة “ماجلان”)، وخبير بمجال صناعة الهايتك حيث ساهم في أن يصبح مليونيرا في سن صغيرة جدا، بعد أن باع إحدى شركاته في الولايات المتحدة الأمريكية. رغم هذه التفاصيل، يعتبر بينيت في إسرائيل، وفي العالم الغربي والعربي بشكل أساسيّ سياسيا متطرفا جدا في حكومة إسرائيل. يعود ذلك طبعا إلى حزب “البيت اليهودي” الذي يرأسه حيث يمثل المستوطنين والمتديّنن وفق ما يمكن ملاحظته من اسم الحزب.

شق بينيت طريقه السياسي من خلال عمل مشترك مع نتنياهو، إلا أنهما انفصلا وأصبح بينيت اليوم يشكل تهديدا سياسيًّا كبيرا على رئيس الحكومة الإسرائيلية، وتأثيرا كبيرا في إسرائيل. لذلك اعتقدنا أن قراءنا في العالم العربي يهتمون بآراء بينيت.

زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت (Roy Alima/Flash90)
زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت (Roy Alima/Flash90)

أجرينا المقابلة معه عندما كان في الولايات المتحدة، حيث أجرى، من بين لقاءات أخرى، لقاءات مع كبار المسؤولين في إدارة ترامب، استعدادا لزيارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية إلى إسرائيل. قال بينيت “أشعر أن ترامب عازم جدا على صنع السلام”. و “هو مصر على ذلك”.

هل تشكل هذه الفكرة تهديدا أم سلاما؟

بينيت: “أبو مازن هو زعيم الفلسطينيين رسميا. فأنا لا أختار من يكون قائدهم. كما هو معروف، فإن عهد ولايته ولى منذ زمن…”

نحن نطمح كثيرًا إلى صنع السلام. السؤال الذي يُسأل هو ما معنى هذه الفكرة، وماذا قابل للتطبيق حقا. أؤومن أن السلام يجب أن يحدث من الأسفل نحو الأعلى، ومن المهم أن يتضمن عناصر اقتصادية، تضمن تحسين جودة الحياة.

تبدو هذه الفكرة ممتازة إلا أنك تعرف ماذا يريد الفلسطينيون. إنهم يريدون دولة

إذا كانوا يريدون دولة فلسطينية أخرى، إضافة إلى الدولة في غزة، فهذا لن يحدث. فهذه الفكرة غير قابلة للتطبيق وليست صحيحة. من المهم تحديد توقعات واقعية، ويُفضّل أن تتابع كل الأطراف أسلوب حياتها بدلا من ان تُحدد أهداف واهية تؤدي إلى جولة عنف قابل للانفجار. شهدنا ذلك بعد المفاوضات في كامب ديفيد، حيث اندلعت من بعدها الانتفاضة الثانية.

ماذا تقترح على الفلسطينيين في الواقع؟

أقترح تركيز الجهود على مشروع مارشال (مشروع لإعادة إعمار أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية) من أجل الفلسطينيين. يمكن أن نسميه “مشروع ترامب”. خلافا للسياسيين الآخرين، لدي ماض من العمل في مجال الأعمال وأؤمن أن المبادرات هي سر النجاح. فهناك أهمية للمبادرات في مجال التربية، السياحة، والهايتك.

زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت (Roy Alima/Flash90)
زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت (Roy Alima/Flash90)

هل تعتقد أن أبو مازن شريك؟

أبو مازن هو زعيم الفلسطينيين رسميا. فأنا لا أختار من يكون قائدهم. كما هو معروف، فإن عهد ولايته ولى منذ زمن، ولكن هذا شأن الفلسطينيين. أكثر ما يزعجني هو أنه يعمل على كراهية اليهود وإسرائيل. إذ يخلق التحريض في الجهاز التربوي الفلسطيني جيلا مخيبا للأمل من الفلسطينيين الذين ترعرعوا على الكراهية. علينا الانتظار 25 عاما إضافية، وهذا خطأ.

ما رأيك في المستوطنات؟ هل تعرف أنها تثير غضبا في أوساط الفلسطينيين؟

أنا أعتقد وكذلك آخرون أن هناك دولتين فلسطينيتين: دولة في غزة وأخرى في الأردن. لا مكان لدولة ثالثة. رغم ذلك، أنا مستعد لقبول اقتراحات مثل حكم ذاتي أو كونفدرالية. لقد اقترحت برنامجا تضم إسرائيل في إطاره مناطق “سي” (C) وتمنح مواطنة إسرائيلية للفلسطينيين فيها. على أية حال، ردا على سؤالكِ حول المستوطنات، لا أعتقد أن هناك داعي لإخلاء أي يهودي أو عربي وفق برنامج أيا كان. فهذا يشكل مسا صعبا بحقوق الإنسان.

بينيت: “هناك دولتين فلسطينيتين: دولة في غزة وأخرى في الأردن. لا مكان لدولة ثالثة…”

ما رأيك في غزة؟ في عملية “الجرف الصامد” أنت عارضتَ إدارة الجيش للعملية واعتقدت أنه كان يجب إنهائها بشكل حازم. كيف ترى غزة في يومنا هذا؟ فقد بات قطاع غزة يعيش أزمة إنسانية

يجب طرح السؤال على قيادة حماس وليس عليّ. اطرحي السؤال على قيادة الجناح السياسي في حماس حول ما تقوم به حماس من أجل غزة. تكمن المشكلة في أن كل مبلغ مالي أو كمية من الإسمنت أو أية طاقات تبذل من أجل غزة تصل إلى الجناح العسكري فورا: تُستخدم من أجل الإرهاب، الصواريخ، والمس بإسرائيل. فحماس قادرة على الإجابة.

ما هو الحل؟

ليست لدينا أية رغبة أيدولوجية للعودة إلى غزة. لقد تراجعنا إلى حدود 67، أخرجنا المستوطِنين، الجيش الإسرائيلي، وأعدنا إلى أبو مازن مفاتيح السيطرة إلا أن الفلسطينيين “فشلوا في المهمة”. حصلت حماس على دولة مجانا. رغم ذلك عندما تُغيّر توجهها، لن تكون لدينا مشكلة مع غزة.

زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت (Roy Alima/Flash90)
زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت (Roy Alima/Flash90)

هل تعرف أنكَ تعتبر متطرفا جدا في العالم العربي؟

هناك عمل منذ سنوات لرسم صورتي بشكل غير صحيح. لا أكره العرب أبدا، وفي الوقت ذاته لا أحبهم بشكل خاص أيضا. أعتبرهم بشرا وأعرف أننا نعيش في بيئة فيها عرب. يُستحسن أن تراقبي أعمالي وألا تشغلي نفسكِ في الصورة التي يرسمها الآخرين لي.

هل يمكنكَ إعطاء مثال؟

يمكن أن أشهد على أعمالي في إسرائيل فقط: فتحت 12 مركزا لتشغيل للنساء العربيات، وحاضنة هايتك للوسط العربي. نحن في وزارة التربية نوفر تعليم اللغة العبريّة، الرياضيات، والإنجليزية للطلاب العرب ومبادرات كثيرة أخرى. بالمناسبة، خلافا لما كنت أشعر به تجاه العرب قبل 20 عاما فقد أصبحت الآن متفائلا أكثر.

بينيت: “لا أكره العرب أبدا، وفي الوقت ذاته لا أحبهم بشكل خاص أيضا..”

لماذا أصبحت متفائلا؟

أشعر أن العرب يقتربون من دولة إسرائيل من خلال الحفاظ على هويتهم العربية طبعا. أثناء الانتفاضة الأخيرة، انتفاضة السكاكين، كان تورط العرب صفريا تقريبًا، رغم أنه كانت هناك محاولات لإقاحمهم فيها.

ما رأيك في الدين؟ هل يشكل عائقا؟

أنا إنسان مؤمن، وأعرّف نفسي بصفتي يهوديا بشكل أساسي. فاليهودية هي هويتي الأولى. عشت معظم حياتي في بيئة غير دينية، في الجيش، في عالم الهايتك، وعالم الأعمال. أنا متديّن، إلا أني أعمل لصالح كل مواطني دولة إسرائيل. فأنا لا أفكر كيف أهتم بالمتدينين بل بكل مواطني الدولة.

يُوصف الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني أحيانا بصفته صراعا دينيا

لا أعتقد أن الإيمان يشكل عائقا أمام التعايش أو السلام بل على العكس. فالشعوب التي تؤمن بإله واحد يمكنها أن تجد طريقا للعيش معا. يجدر بنا تبني المرونة الفكرية التي تُميّز عالم الهايتك، إذ علينا أن نتعامل مع المشاكل القديمة من خلال وجهات نظر عصرية. بالمناسبة، أحد المجالات التي أحببتها في الهايتك هو أن هذا العالم لا يميز بين الأشخاص على أساس لون جلدهم، آرائهم السياسية، ودينهم. ولكن أنا لا أعيش في عالم مثالي ولا أعتقد أنه ستنشأ جنة عدن من العيش المشترك أو شرق أوسط جديد. فلدي أهداف متواضعة أكثر، وأنا واقعي.

بما أنكَ تحدثت عن الأهداف، السؤال الذي يُسأل: هل أنت معني بأن تصبح رئيس حكومة بدلا من نتنياهو؟

يتهرب بينيت قائلا: “أحب عملي جدا، وأشعر أنني قادر على التأثير جدا من خلاله.
هل نحن نطمح إلى قيادة الدولة؟ نعم.
هل هناك وقت محدد. لا…

اقرأوا المزيد: 1010 كلمة
عرض أقل