السنة الدراسية

الأسبوع في 5 صور (AFP, Flash90)
الأسبوع في 5 صور (AFP, Flash90)

الأسبوع في 5 صور

وفاة الوزير الإسرائيلي، مهرجان اليمن الأكبر في إسرائيل، بوركيني في الصين، افتتاح السنة الدراسية، وفضيحة هما عابدين - تلخيص الأسبوع الأخير بالصور

02 سبتمبر 2016 | 09:41

كما في كل أسبوع، نُقدّم لكم صورًا تصدرت العناوين في الأسبوع الأخير:

وفاة بنيامين فؤاد بن إليعازر

يوم الأحد، هذا الأسبوع، تُوفي بنيامين بن إليعازر، وهو سياسي إسرائيلي كبير ووزير الدفاع سابقا، وكان معروفا بعلاقاته الجيدة مع الرئيس المصري المعزول حسني مبارك. وُلد بن إليعازر عام 1936 في مدينة البصرة في العراق وكان اسمه فؤاد، وهاجر إلى إسرائيل في سن الرابعة عشرة. تولى عدة مناصب كبيرة في الجيش الإسرائيلي، وبرز في السياسة الإسرائيلية بمناصبه العديدة في حزب العمل، ومن بينها رئيس الكنيست، وزير الدفاع، ومرشّح لرئاسة الدولة.

بنيامين (فؤاد) بن إليعيزر Miriam Alster/FLASH90
بنيامين (فؤاد) بن إليعيزر Miriam Alster/FLASH90

المهرجان اليمني الأكبر في إسرائيل

احتُفل هذا الأسبوع في المدينة الجنوبية إيلات بالمهرجان الأكبر في إسرائيل للموسيقى اليمنية والشرقية بمشاركة كبار المطربين، وتضمن غناء يمنيا أصيلا، ملابس، وموسيقى تقليدية يمنية. في التقرير حول المهرجان يمكنكم الاستماع إلى بعض الأغاني.

المطربة براخا كوهين وراقصات يرتدين ملابس تقليدية في المهرجان اليمني الكبير في إسرائيل
المطربة براخا كوهين وراقصات يرتدين ملابس تقليدية في المهرجان اليمني الكبير في إسرائيل

بوركيني وفيسكيني

لا تزال ملابس السباحة الإسلامية تتصدر العناوين في أعقاب حظر ارتدائها في شواطئ فرنسا. في أعقاب هذا الحظر، ارتفعت مبيعات شركة متخصصة بتصنيع الملابس الواقية من الشمس والتي تنتج هذه الملابس المحتشمة، ويتم إنتاج الكثير منها في إسرائيل أيضا. اتضح أيضا هذا الأسبوع أنّ ملابس السباحة التي تشبه البوركيني في الصين هي شعبية جدا، من دون علاقة بالإسلام، وإنما كموضة شائعة الاستخدام خوفا من التعرّض لأضرار الشمس.

نساء صينيات تلبسن ال "فيسكيني" (تويتر)
نساء صينيات تلبسن ال “فيسكيني” (تويتر)

افتتاح السنة الدراسية

افتُتحت السنة الدراسية هذا الأسبوع وذلك بعد انتهاء العطلة الصيفية. عاد التلاميذ يوم الأحد إلى المدارس في أراضي السلطة الفلسطينية، بينما عاد التلاميذ في إسرائيل إلى مقاعد الدراسة يوم الخميس 01.09.16. أظهرت دراسات نُشرت هذا الأسبوع في إسرائيل أن نسبة الرضا الأكبر عن النظام التعليمي هي في المجتمع العربي والدرزي. وأظهرت أيضا ارتفاعا بنسبة 40% في أعداد المعلمين العرب الذين يعلّمون في المجتمع اليهودي في إسرائيل.

عدد المعلّمين العرب في المدارس اليهودية يزداد (Flash90/Hadas Parush)
عدد المعلّمين العرب في المدارس اليهودية يزداد (Flash90/Hadas Parush)

فضيحة هما عابدين

لا يزال السباق الرئاسي في الولايات المتحدة يتصدر العناوين في كل العالم. في هذا الأسبوع تصدّرت هما عابدين، مستشارة هيلاري كلينتون المقربة، العناوين أيضا. تم الإمساك بزوج عابدين، أنتوني وينر، وهو عضو برلمان سابق، بينما كان يرسل صورا غير لائقة له إلى نساء. في أعقاب ذلك أعلنت عابدين انفصالها عنه. وهذه فرصة ممتازة للتعرّف إلى إحدى أقوى النساء المسلمات في الولايات المتحدة.

هما عابدين وهيلاري كلينتون (AFP)
هما عابدين وهيلاري كلينتون (AFP)
اقرأوا المزيد: 320 كلمة
عرض أقل
  • يللتحق 123,497 طالب بالصف الثاني عشر والذين سينهون المرحلة الثانوية هذا العام (Flash90)
    يللتحق 123,497 طالب بالصف الثاني عشر والذين سينهون المرحلة الثانوية هذا العام (Flash90)
  • افتتاح العام الدراسي الجديد في إسرائيل (Flash90/Hadas Parush)
    افتتاح العام الدراسي الجديد في إسرائيل (Flash90/Hadas Parush)
  • الأطفال الإسرائيليون وهم في طريقهم إلى المدارس والحضانات (Flash90/Hadas Parush)
    الأطفال الإسرائيليون وهم في طريقهم إلى المدارس والحضانات (Flash90/Hadas Parush)
  • مرحبًا بكم في الصف الأول  (Flash90/Yonatan Sindel)
    مرحبًا بكم في الصف الأول (Flash90/Yonatan Sindel)

افتتاح العام الدراسي الجديد في إسرائيل

يعود اليوم نحو مليوني طالب إسرائيلي إلى المؤسسات التربوية بعد العطلة الصيفية الطويلة، من بينهم نحو 160 ألف طالب في الصف الأول

عاد صباح اليوم (الخميس) 2,232,172 مليون طالب إسرائيلي و 180 ألف موظف يعملون في سلك التربية إلى المدارس والحضانات وبدأوا العام الدراسي الجديد، 2016 – 2017.

وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت يفتتح السنة الدراسية الجديدة
وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت يفتتح السنة الدراسية الجديدة

والتحق من بينهم، وللمرة الأولى، 158,958 طالب بالصف الأول والذين سيتأثرون من سماع كلمة “مرحبًا بكم في الصف الأول” ومن التعرّف إلى المعلمين والأصدقاء في الصف، كما والتحق 123,497 طالب بالصف الثاني عشر والذين سينهون المرحلة الثانوية هذا العام.

مرحبًا بكم في الصف الأول (Flash90/Yonatan Sindel)
مرحبًا بكم في الصف الأول (Flash90/Yonatan Sindel)

وافتتح رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، العام الدراسي الجديد في مدرسة في مدينة كريات بياليك، شمال البلاد. ووصل رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير التربية والتعليم، نفتالي بينيت، للمرة الأولى، إلى مدرسة عربية في مدينة طمرة الجليلية لتهنئة طلاب الصف الأول.

يللتحق 123,497 طالب بالصف الثاني عشر والذين سينهون المرحلة الثانوية هذا العام (Flash90)
يللتحق 123,497 طالب بالصف الثاني عشر والذين سينهون المرحلة الثانوية هذا العام (Flash90)

وقال وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت: “في الصيف الأخير عملنا جاهدين لنكون مستعدين لافتتاح العام الدراسي الجديد، ونحن مستعدون جيدًا حقا”. وتحدث بينيت عن إنجازات وزارته في مجال التربية والتعليم في العام الماضي قائلاً: “في العام الماضي اتخذنا خطوة وعملنا وفق مفهوم التعليم الخاص من خلال صفوف تضمنت عدد أقل من الطلاب، وأضفنا مساعدة في الحضانات، وكذلك أحدثنا انطلاقة في تعليم الرياضيات، وعملنا وفق برنامج وطني ذي صلة باللغة الإنكليزية. في هذا العام، سنعمل على زيادة تلك المشاريع فحسب. سيتعلم أبناء إسرائيل في العام الجديد ضمن جهاز تعليم خاص أكثر، مهني، وقيمي أكثر”.

الأطفال الإسرائيليون وهم في طريقهم إلى المدارس والحضانات (Flash90/Hadas Parush)
الأطفال الإسرائيليون وهم في طريقهم إلى المدارس والحضانات (Flash90/Hadas Parush)
اقرأوا المزيد: 195 كلمة
عرض أقل
عدد المعلّمين العرب في المدارس اليهودية يزداد (Flash90/Hadas Parush)
عدد المعلّمين العرب في المدارس اليهودية يزداد (Flash90/Hadas Parush)

قفزة بنسبة 40% في عدد المعلّمين العرب في المدارس اليهودية

عدد المعلّمين العرب الذين يعلّمون في المدارس اليهودية يتنامى وفق برنامج خاص لدمجهم رغم معارضة بعض الأهالي اليهود

ارتفع عدد المعلّمين العرب الذين يعلّمون في المدارس اليهودية بنسبة 40% خلال ثلاث سنوات – هذا ما تظهره البيانات التي نشرها صباح اليوم موقع Walla الإخباري. وفقا لتلك البيانات ففي السنة الدراسية السابقة، 2015، وظّفت وزارة التربية الإسرائيلية 588 معلّما عربيا في مدارس يهودية مقارنة بـ 420 قبل ثلاث سنوات. حصل هذا الارتفاع إثر برنامج لدمج المعلّمين العرب الذين يعلمون مواضيع مثل الإنجليزية، الرياضيات والعلوم.

وبدأ البرنامج عام 2013 انطلاقا من هدف الرغبة في معالجة فائض المعلّمين في المجتمع العربي وتعزيز “الحياة المشتركة بين مواطني البلاد اليهود والعرب”. وقد حدث التغيير الأكبر في مواضيع الإنجليزية، الرياضيات والعلوم – مع نسبة 76% من المعلّمين أكثر، 240 مقارنة بـ 136.

وارتفع عدد معلّمي اللغة العربية أيضًا من 169 عام 2013 إلى 212 عام 2016 – وهو نموّ بنسبة 40%.

ورغم هذه البيانات المشجّعة، فنتيجة لاستطلاع نُشر قبل نحو ثلاثة أشهر في موقع Walla، ظهر أنّ معظم الأهالي اليهود، تحديدا، يعارضون دمج المعلّمين العرب في المدارس اليهودية. وأظهرت البيانات في الاستطلاع أنّه في حالة دمج الطفل في صفّ يعلم فيه معلّم عربي، فإنّ 30% من الأهالي سيفضّلون أن يكون الأخير مسيحيا وليس مسلما. 40% سيقبلون المعلّم العربي من كلا الديانتين، و 1% سيفضّلون معلّما مسلما بينما 21% لن يوافقوا أبدا على وجود معلّم عربي – مسيحي أو مسلم.

المعلّمون العرب يعلمون في المدارس اليهودية مواضيع مثل الإنجليزية، الرياضيات والعلوم (Flash90/Hadas Parush)
المعلّمون العرب يعلمون في المدارس اليهودية مواضيع مثل الإنجليزية، الرياضيات والعلوم (Flash90/Hadas Parush)

نصف الجمهور الإسرائيلي مخيّب الآمال من النظام التعليمي

قُبَيل السنة الدراسية الجديدة، نشرت دائرة الإحصاء المركزية معلومات جديدة بخصوص موقف الجمهور من النظام التعليمي العام في إسرائيل، والتي يظهر منها أنّ معظم الأهالي راضون عن مؤسسات تعليم أولادهم. ومع ذلك، يعتقد الإسرائيليون أنّ النظام التعليمي لا يؤدي بدوره بأفضل شكل.

48% أجابوا أنّهم يقيّمون أداء النظام التعليمي بشكل سلبي، وذلك مقابل 45% من المجيبين الذين أجابوا أنّهم يقيّمونه بشكل إيجابي.

وبالتقسيم وفقا للدين، يبدو أنّ اليهود يقيّمون النظام التعليمي تقييما منخفضا نسبيًّا – 41% يقيّمونه بشكل إيجابي، مقارنة بالدروز – 74%، والمسلمين – 67%. وفي أوساط المسيحيين، بشكل مماثل لمجموع السكان، فإنّ 45% يقيّمون النظام التعليمي بشكل إيجابي.

اقرأوا المزيد: 306 كلمة
عرض أقل
نتنياهو يلتقي بطلاب الصق الأول (Nir Keidar/POOL)
نتنياهو يلتقي بطلاب الصق الأول (Nir Keidar/POOL)

نتنياهو يتحدث مع أبناء السادسة عن حماس، ويثير الاستياء

رئيس الحكومة الإسرائيلي يخطب أمام تلاميذ المدرسة الابتدائية عن وحشية حماس، وقال إنه لن يتساهل بالتعامل مع إطلاق الصواريخ. ويتساءل الإعلام الإسرائيلي لماذا اختار أن يتحدث بهذه الموضوعات أمام الأطفال الصغار

كما في كل عام، استغل رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، افتتاح السنة الدراسية ليهنئ التلاميذ الجدد في الصف الأول، وليتمنى لهم النجاح في بداية طريقهم في النظام التعليمي. ولكن هذا العام، عندما زار مدرسة في مدينة أشكلون، اختار نتنياهو أن يخطب أمام الطلاب الصغار خطابا استثنائيا بعض الشيء، وهناك شك إذا ما كان تلاميذ المدرسة الابتدائية هؤلاء قادرين على استيعاب كلامه.

وأضاف: “إن سياستي واضحة: لا مكان لضبط النفس، للاحتواء، للتسامُح مع الإرهاب، أبدا”. صفّق التلاميذ لتصريحاته، ولكن كان واضحا أن الكثيرين منهم لم يفهموا كلامه تماما.وهذا ما قاله نتنياهو: “أريد أن تكونوا صهاينة. لدينا أرض واحدة فقط وهي هذه الأرض، وعلينا أن نحافظ عليها”.

نتنياهو أمام الطلاب: “لا مكان لضبط النفس، للاحتواء، للتسامُح مع الإرهاب، أبدا”

وأضاف: “الدرس الأول في الصف الأول هو “سلام أيها الصف الأول”، مع التأكيد على كلمة سلام. نحن نربي أطفالنا على السلام، ولكن على بعد بضعة كيلومترات من هنا تربي حماس أطفالها على عكس ذلك. إنها تحاول كل مرة إطلاق الصواريخ علينا، عليكم”.

كانت مئات التعليقات في الفيس بوك حول خطاب نتنياهو أمام الأطفال مؤيدة في الغالب، وأثنت على نتنياهو. ومع ذلك، كان هناك من انتقد اختيار نتنياهو بأن يقول هذا الكلام أمام الأطفال. قالت إحدى المتصفحات: “هؤلاء أطفال صغار، بحقّ السماء”. وقال متصفح آخر: “ستكون لدى هؤلاء الأطفال كوابيس، لماذا تتحدث لهم عن ذلك؟”.

أوري مسغاف: “من يستطيع إلقاء كلمات كهذه في آذان أطفال صغار في السادسة من عمرهم فيعاني من ميزات مرضية”

وعلّق صحفي “هآرتس” أوري مسغاف بغضب على كلام رئيس الحكومة. فكتب في عامود خاص به في الصحيفة: “من يستطيع إلقاء كلمات كهذه في آذان أطفال صغار في السادسة من عمرهم فيعاني من ميزات مرضية”. وأضاف مسغاف: “من الصعب أن تصدّق أنّ إنسانا منقطعا مثله يعتقد أنّه من المنطقي الحديث مع أطفال في السادسة من عمرهم بكلمات مثل ضبط النفس، احتواء، إحباط، إطلاق صواريخ، إرهاب، الجيش والصهيونية”.

ووجّه الممثّل الكوميدي ليئور شلاين، مقدّم البرنامج التلفزيوني الساخر “غاف هأوماه” هو أيضًا انتقادات شديدة لنتنياهو. تساءل شلاين: “ماذا تريد من هؤلاء الأطفال؟ لماذا تخيفهم؟”.

وأضاف شلاين: “لدينا أرض واحدة حقا، ويجب الحفاظ عليها من القتلة المتعصّبين مثل حماس، ولكن لماذا يقول ذلك لأطفال في السادسة من العمر؟”.  وفي نهاية كلامه قال شلاين: “أنت رئيس حكومة، ولا يمكنك أن تصوّر نفسك وأنت تحرض أطفالا في السادسة وأن تنشر ذلك إلى الفيس بوك”.

اقرأوا المزيد: 357 كلمة
عرض أقل
  • وزير التربية نفتالي بينيت يصطحب بناته إلى المدرسة (Facebook)
    وزير التربية نفتالي بينيت يصطحب بناته إلى المدرسة (Facebook)
  • وزير المالية موشيه كحلونفي المدرسة التي تعلّم هو فيها في طفولته (Facebook)
    وزير المالية موشيه كحلونفي المدرسة التي تعلّم هو فيها في طفولته (Facebook)
  • عضو الكنيست ليفني في مدرسة بمدينة موديعين (Facebook)
    عضو الكنيست ليفني في مدرسة بمدينة موديعين (Facebook)
  • عضو الكنيست دوف حنين في خيمة احتجاج في البلدة البدوية الفُرعة (Facebook)
    عضو الكنيست دوف حنين في خيمة احتجاج في البلدة البدوية الفُرعة (Facebook)

بالصور: السياسيون الإسرائيليون يصطحبون التلاميذ إلى المدارس

أخذ وزراء حزب "البيت اليهودي" استراحة من شؤون المستوطنات ليصطحبوا أولادهم وأحفادهم في اليوم الأول إلى المدارس، وسياسيون آخرون استغلوا اليوم الأول في التعليم من أجل اصطحاب التلاميذ أيضًا

01 سبتمبر 2015 | 16:26

استغل العديد من السياسيين الإسرائيليين اليوم الأول من الدراسة من أجل اصطحاب أولادهم، أحفادهم، وأطفال آخرين ليسوا من عائلتهم في اليوم المؤثر في بداية السنة الدراسية.

وبرز من بين الجميع وزراء حزب “البيت اليهودي”، وهو الحزب اليميني الأكثر تديّنا في إسرائيل، وعلى رأسهم وزير التربية ورئيس الحزب نفتالي بينيت. سوى 2,194,931 تلميذ إسرائيلي بدأوا اليوم السنة الدراسية، أرسل بينيت نفسه أطفاله الثلاثة إلى المدرسة. تم تصوير الوزير بينيت، الذي قاد قبيل السنة الدراسية الجهود من أجل تخفيض عدد التلاميذ في الصفوف ورفع عدد التلاميذ الذين يتعلمون الرياضيات بمستوى عالٍ، وزوجته وهما يصطحبان أطفالهما إلى المدرسة.

وزير التربية نفتالي بينيت يصطحب بناته إلى المدرسة (Facebook)
وزير التربية نفتالي بينيت يصطحب بناته إلى المدرسة (Facebook)

وأرسلت وزير العدل أييلت شاكيد ابنها وابنتها إلى المدرسة أيضا، وتمنّت لوزير التربية بينيت  “النجاح في تنفيذ برامجه”.

وزيرة العدل أييلت شاكيد تصطحب ابنها وابنتها إلى المدرسة (Facebook)
وزيرة العدل أييلت شاكيد تصطحب ابنها وابنتها إلى المدرسة (Facebook)

واصطحب شريك بينيت وشاكيد في الحزب، وزير الزراعة أوري أريئيل، حفيده في اليوم الأول إلى الصفّ الأول وكتب في صفحته على الفيس بوك: “صعدت اليوم متأثرا مع حفيدي يوناتان إلى الصفّ الأول. أهنّئه وأهنّئ جميع التلاميذ في جميع البلاد والذين سيحظون بالذهاب كل صباح بسعادة إلى المدرسة لدراسة إبداعية، مجدية وأخلاقية. علينا أن نعزّز امتياز أطفالنا ولكن ألا ننسى بأنّه أهم من العلامات علينا أن نعزز  القيم التي تجعل الجميع معًا من أجل مجتمع أفضل”.

الوزير أوري أريئيل وحفيده، في اليوم الأول من الصفّ الأول (Facebook)
الوزير أوري أريئيل وحفيده، في اليوم الأول من الصفّ الأول (Facebook)

واصطحب وزير المالية أيضًا، موشيه كحلون، أطفال الصفّ الأول في المدرسة التي تعلّم هو فيها في طفولته.

وزير المالية موشيه كحلونفي المدرسة التي تعلّم هو فيها في طفولته (Facebook)
وزير المالية موشيه كحلونفي المدرسة التي تعلّم هو فيها في طفولته (Facebook)

وزار زعيم المعارضة الإسرائيلية، يتسحاق هرتسوغ، مدارس في مدينتَي بيت شيمش واللد، واللتين تعتبران ضعيفتين وفقيرتين من بين مدن إسرائيل. شجّع هرتسوغ التلاميذ وقال: “نحن بحاجة إلى إعطائهم البنية التحتيّة للتعلم، للإبداع، ليحلموا ولينموا”.

عضو الكنيست هرتسوغ في مدينتَي بيت شيمش واللد (Facebook)
عضو الكنيست هرتسوغ في مدينتَي بيت شيمش واللد (Facebook)

وزارت زميلة هرتسوغ في قيادة حزبهما، تسيبي ليفني، مدرسة في مدينة موديعين والتي تعتمد التربية على التسامُح وقبول الآخر. هاجمت ليفني تصريحات الوزير بينيت، الذي قال إنّه لا يؤمن بالبرنامج التربوي المسمّى “الآخر هو أنا”، وأكّدت على أنّه “على ضوء كثرة حوادث العنصرية والكراهية في هذا الصيف نحن مضطرّون إلى التربية على أنّ الآخر لا ينبغي أن يكون عدوّا مخيفا، محرَّضًا عليه ومذمومًا”.

عضو الكنيست ليفني في مدرسة بمدينة موديعين (Facebook)
عضو الكنيست ليفني في مدرسة بمدينة موديعين (Facebook)

بينما اختار عضو الكنيست دوف حنين من القائمة العربية المشتركة افتتاح العام في القرية العربية البدوية غير المعترف بها وهي الفُرعة، حيث يقيمون في خيمة احتجاج، لكون الحكومة الإسرائيلية لا تقيم في المكان مدرسة. كتب حنين: “الجوّ هنا حارّ جدّا. لماذا ليس هناك لهؤلاء الأطفال صفوف مع جدران ومكيّف؟”.

عضو الكنيست دوف حنين في خيمة احتجاج في البلدة البدوية الفُرعة (Facebook)
عضو الكنيست دوف حنين في خيمة احتجاج في البلدة البدوية الفُرعة (Facebook)

 

اقرأوا المزيد: 344 كلمة
عرض أقل
  • عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
    عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
  • عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
    عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
  • عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
    عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
  • عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
    عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
  • عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)
    عائدون إلى المدارس (Hadas Parush/Flash 90)

انطلاق السنة الدراسيّة الجديدة في إسرائيل

افتُتحت السنة الدراسيّة الجديدة صباح اليوم في إسرائيل. تمّ إلغاء الإضراب في المدارس التابعة للقطاع العربي، وذلك إثرَ اجتماع مُمثّلي رؤساء البلديّات العربيّة مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو

انقضت العطلة الكبيرة وافتُتحت اليوم السنة الدراسيّة في إسرائيل. إذ يعود بالمُجمَل مليونان و191 ألف طالب إسرائيليّ إلى مقاعد الدراسة. في حين يدخل اليوم حوالي 157 ألفَ طالب إلى الصفّ الأول، يبدأ ما يُقارب الـ 120 ألفَ طالب آخرين عامهم الدراسيّ الأخير ضمن الإطار التربوي الإسرائيليّ للصفوف الثانية عشر.

يُصاحب افتتاح هذا العام الدراسيّ عددٌ من التغييرات مُقارنة بالسنة الفائتة، وذلك تحت إطار الإصلاحات التي بدأ تطبيقها في الدولة: تمّ ضمّ مُساعِدة إضافيّة لكلّ حضانة أطفال، من أجل الإعانة بتدبّر عدد الأولاد الكبير، وأُضيف 300 صف لطلاب الصفّ الأول إلى مدارس مُختلفة في إسرائيل بُغية إنجاح فكرة تقليص عدد التلاميذ في كل صفّ.

حتى البارحة؛ كان من المُزمع إضرابُ المدارس فوق الابتدائيّة في إسرائيل، ولكّنه ألغي في الدقيقة الأخيرة إثرَ التوصّل إلى تسوية بين وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بنت، ورئيس نقابة المُعلّمين، ران إيرِز.

وتمّ إبطال الإضراب المُقرّر في القطاع العربيّ أيضا في الدولة، عقبَ لقاء نتنياهو بمُمثّلي رؤساء البلديّات العربيّة وتوصّلهم لاتّفاق بتمويل 900 مليون شاقل للبلديّات.

وعلى الرغم من الإضرابات التي ألغيت، ما زال هناك عدد من المؤسسات التعليميّة في الدولة التي من المتوقّع ألا تفتح أبوابها هذا اليوم. إذ تُضرب 47 مدرسة مسيحيّة في أرجاء الدولة احتجاجا على الميزانيات المتدنيّة التي توفّرها لها دولة إسرائيل، وبذلك لن يستهلّوا عامهم الدراسيّ. كما وقرّر مدير لإحدى المدارس المحليّة في الرامة في إسرائيل الانضمامَ للمدارس المسيحيّة وإعلان الإضراب كذلك الأمر. بالإضافة لذلك، لن تفتتح اليوم ثلاث مدارس تابعة لقطاع البدو في جنوب إسرائيل سنتها الدراسيّة، احتجاجا على تعيين مدراء جُدد.

اقرأوا المزيد: 236 كلمة
عرض أقل
الدولة الشيعية (BEHROUZ MEHRI / AFP)
الدولة الشيعية (BEHROUZ MEHRI / AFP)

قريباً في المدارس الثانوية في إسرائيل: دراسات إيرانية

إثر جوّ الاتفاق النووي مع إيران: فُتح مجال دراسيّ جديد في إسرائيل يشمل تدريس اللغة الفارسيّة، الثقافة الفارسيّة، الأمن القوميّ والمُخابرات

في العام الدراسي القريب، سيتم إدخالُ عدّة مواضيع لتُدرّس في المرحلة الثانوية بإسرائيل. أحد هذه المواضيع هو دراسات عن إيران، أمنها ومخابراتها. في الوقت الحالي، سيتمّ إدخال البرنامج في مدرسة ثانويّة واحدة في البلاد، بحيث يملك طلاب الثانويّة حرية اختيار تعلّم الموضوع والتقدّم لامتحان التوجيهي فيه.

سيتم افتتاح البرنامج الجديد في ثانوية بن غوريون في مدينة بيتاح تكفا. ويُخوّل خرّيجو البرنامج للاندماج مُستقبلا في وحدات المُخابرات والبحث في الجيش الإسرائيلي. تمّ إعداد البرنامج لطلاب الصف الحادي عشر والثاني عشر في المرحلة الثانوية، ويشمل ذلك تعليم اللغة الفارسية، الثقافة الفارسية، التاريخ والسياسية في إيران، بالإضافة إلى دراسة العلاقات الدولية، الأمن القوميّ والمُخابرات.

هذه هي المرة الأولى التي تُدرّس فيها هذه المواضيع في المرحلة الثانويّة في إسرائيل، ويُمكن التقدّم لامتحانات التوجيهي فيها أيضا، بحيث أنّ موضوع الدراسات حول إيران مُتواجد حتى الآن فقط في معاهد التعليم العالي في إسرائيل.

تُعتبر امتحانات البجروت (التوجيهي) امتحاناتٍ حكوميّة دوليّة تُعدّ من قبل وزارة المعارف الإسرائيليّة ويُمتحن بها طلاب المدارس الثانويّة في إسرائيل. تُعقد الامتحانات في عدد من المواضيع الثابتة والتي تُعتبر مواضيع إلزاميّة يتوجّب على كل طالب التقدّم لها، كالرياضيات والتاريخ مثلا، وبالإضافة لذلك تُعقد امتحانات البجروت في مواضيع اختياريّة – وهي مواضيع يختارها الطالب الإسرائيلي ويدرسها من أجل إثراء معلوماته. يحصل الطلاب الذين نجحوا في امتحانات البجروت بالمواضيع الإلزامية والاختيارية على شهادة البجروت التي تشهد على إنهاء الطالب لـ 12 سنة تدريسيّة، وتُخوّله للالتحاق بالتعليم الأكاديمي في المستقبل.

اقرأوا المزيد: 221 كلمة
عرض أقل
افتتاح العام الدراسي الجديد في السلطة الفلسطينية وغزة  (AFP)
افتتاح العام الدراسي الجديد في السلطة الفلسطينية وغزة (AFP)

افتتاح العام الدراسي في السلطة الفلسطينية وغزة

مليون و 200 ألف طالب وطالبة فلسطيني يبدأون العام الدراسي الجديد

يبدأ نحو 700 ألف طالب وطالبة فلسطينيين، من مدن الضفة الغربية، ونحو 500 ألف طالب، من قطاع غزة، هذا الصباح (الأثنين) العام الدراسي الجديد لسنة 2015 – 2016.

سيتعلم 792 ألف طالب، وفق ما نشرته وزارة التربية الفلسطينية، في 2120 مدرسة موزعة في مُدن الضفة الغربية والقطاع وسيتعلم 295 ألف طالب الباقين في المدارس الممولة من قبل منظمة الإغاثة الدولية، الأونروا، في نحو 350 مدرسة تُشغلها المُنظمة. سيتعلم الـ 113 ألف طالب، الباقين، في 450 مدرسة خاصة.

يُشار إلى أن مسألة بدء العام الدراسي الجديد، كالمعتاد، في غزة كانت لا تزال، قبل نحو أسبوعين، في حال تباحث وجدل. نشرت وكالة غوث اللاجئين “الأونروا”، في بداية آب، تقريرًا ماليًا يظهر فيه عجز مالي بقيمة 101 مليون دولار في الأموال الممنوحة لدعم جهود إعادة إعمار قطاع غزة ولا يمكن من دون ذلك المبلغ افتتاح العام الجديد.

تم حل هذه الأزمة المالية الكبيرة بعد أن مارس الأمين العام للأمم المُتحدة، بان كي مون، ضغوطات كبيرة على الدولة التي تُمول الأونروا، لتحرير الأموال منعًا لحدوث أزمة.

اقرأوا المزيد: 159 كلمة
عرض أقل
طفل فلسطيني أمام مقر الأونروا في قطاع غزة (Flash90/Abed Rahim Khatib)
طفل فلسطيني أمام مقر الأونروا في قطاع غزة (Flash90/Abed Rahim Khatib)

نداء ملح لجمع 100 مليون دولار للأونروا

وكانت الأونروا حذرت من أنها قد لا تكون قادرة على ضمان عودة نصف مليون طالب فلسطيني الى المدارس لنقص الاموال

أطلق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون (الثلاثاء) نداء ملحا الى الجهات المانحة لسد عجز قدره مئة مليون دولار في ميزانية وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”

وقال الأمين العام في بيان انه “يناشد جميع الجهات المانحة التحرك بشكل عاجل لضمان حصول الأونروا في أسرع وقت ممكن على المئة مليون دولار التي تحتاج اليها كي يتسنى لأطفال فلسطين أن يبدأوا سنتهم الدراسية 2015-2016 بدون تأخير”.

وإذ ذكر الأمين العام بأن الأونروا هي “ركيزة استقرار” لخمسة ملايين لاجئ فلسطيني في الوقت الذي يمر فيه الشرق الاوسط في أزمة بالغة الصعوبة، لفت الى أنه “تحدث شخصياً في الاسابيع الأخيرة مع العديد من القادة في العالم” بشأن الازمة المالية غير المسبوقة التي تعاني منها الوكالة.

وأعرب بان في بيانه عن “قلقه العميق إزاء الوضع المالي للوكالة والتداعيات الإنسانية والسياسية والأمنية التي ستنجم عنه”.

وكانت الأونروا حذرت (الاثنين) من أنها قد لا تكون قادرة على ضمان عودة نصف مليون طالب فلسطيني الى المدارس لنقص الاموال. وقالت ساندرا ميتشيل نائب المفوض العام للأونروا في مؤتمر صحافي في غزة “لا يزال هناك عجز بقيمة 101 مليون دولار لدى الوكالة هذا العام”.

وكان المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف صرح في تموز/يوليو الماضي أمام مجلس الأمن الدولي أن الوكالة تعاني من أزمة مالية “غير مسبوقة”.

وحذرت ميتشيل من أن الأزمة المالية قد تؤدي الى تأجيل عودة اطفال اللاجئين الفلسطينيين الذين يتلقون مساعدات من الأونروا في الاراضي الفلسطينية وفي سوريا ولبنان والأردن.

سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين يتلقون مساعدات غذائية (AFP)
سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين يتلقون مساعدات غذائية (AFP)

وأضافت “لم يتم حتى الأن اتخاذ قرار بتأجيل السنة الدراسية”. المفوض العام وحده سيتخذ هذا القرار وسيتخذه بعد إعطاء أكثر وقت ممكن للدول الأعضاء لتزويدنا بالأموال”.

وفي قطاع غزة لوحده هناك 225 ألف طفل في أكثر من مئتي مدرسة تابعة للأمم المتحدة. بينما يؤكد مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) في غزة أن أطفال القطاع يعانون من صعوبات في المدرسة خاصة بسبب الحروب الثلاث التي عصفت بالقطاع الفقير في الأعوام السبعة الماضية.

ويعتمد تمويل الأونروا بالكامل تقريباً على تبرعات تقدمها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

اقرأوا المزيد: 306 كلمة
عرض أقل
الرئيس روبي ريفلين مع أولاد الصف الأول (GPO)
الرئيس روبي ريفلين مع أولاد الصف الأول (GPO)

عائدون إلى مقاعد التدريس

عاد صباح اليوم أكثر من مليونَيْ طالب في إسرائيل إلى المدارس ودور الحضانة؛ فجوات تربويّة مُقلقة بين القطاعين العربيّ واليهوديّ

2,105,عاد 2،105،394  طالبًا صباحَ اليوم إلى مقاعد الدراسة ودور الحضانة تزامنا مع افتتاح السنة الدراسيّة في إسرائيل. حوالي 459 ألفا ذهبوا إلى الحضانات، و948 ألفا إلى المدارس الابتدائية، من بينهم ما يُقارب 150 ألف دخلوا للمرة الأولى للصفّ الأوّل.

فرح الطلاب برجوعهم إلى نمط حياتهم العاديّ، بعد صيف قضاه معظمهم في الملاجئ والغرف المحميّة، وذلك على الرغم من العطلة التي قد حُرموا منها. وتحدّثت “شاي”، وهي طفلة دخلت اليوم للصف الأول الابتدائي، قائلةً “أنا متحمّسة جدا، وقد كان من الصعب عليّ أن أنام في هذه الفترة. وعلى الرغم من إطلاق صفارات الإنذار إلّا أنّني قد استمتعتُ بهذه العطلة، وأنا لستُ حزينة لانتهائها فقد انتظرت وقتا طويلا كي أذهب للصفّ الأوّل”.

الطلاب يعودون إلى المدارس
الطلاب يعودون إلى المدارس

وقد هنّأ الرئيس الجديد رؤوفين (روبي) ريفلين جميع أولاد إسرائيل، خاصّةً حفيده شاي الذي بدأ أيضا اليوم كيومه الأول في الصف الأول الابتدائي. وعبّر قائلا “لقد كان هذا الصيف مختلفا بعض الشيء. وقد تعلّمت الذهاب إلى المناطق المحمية مع كبار عائلتي، وها هو اليوم المُنتَظَر قد جاء حاملا بدايةً جديدة”. بالإضافة إلى وزير التربية والتعليم شاي بيرون الذي كرّس مساء أمس لزيارة حفيدته التي بدأت اليوم بالذهاب إلى دار حضانة جديدة، كما وقد أرفق صورة له محتضنًا إياها على صفحة الفيس بوك الخاصة به.

وصورة أخرى انتشرت صباحا على شبكات الإنترنت تُبيّن أطفال الحضانة الذين تمدّدوا أرضا واضعين أيديهم على رؤوسهم خلال دويّ صفارات الإنذار في بداية الحرب، إلى جانب صورة أخرى نُشرت اليوم، تصوّرهم بعد عودتهم إلى الحضانة مُرتدين قلادات تشجيعا على صمودهم أثناء الحرب.

أطفال الحضانة الذين تمدّدوا أرضا خلال دويّ صفارات الإنذار في بداية الحرب
أطفال الحضانة الذين تمدّدوا أرضا خلال دويّ صفارات الإنذار في بداية الحرب

وفي نطاق الموضوع، نشرت جريدة “هآرتس” صباح اليوم أنّ تقريرا جديدا لجمعية “سيكوي” يُشير إلى فجوات تربويّة مُقلقة بين القطاعين اليهوديّ والعربيّ. إذ أنّ غالبية الطلاب العرب التابعين لنظام التعليم العربي في إسرائيل قد قدِموا من خلفيّات اجتماعية واقتصادية متدنّية؛ بحيث أنّه ما يُقارب الثلثَيْن منهم تابعون إلى عائلات متواجدة تحت مستوى خط الفقر.

بالإضافة إلى ذلك، هناك نقص مُعتبر في عدد الصفوف والحواسيب داخل نظام التعليم العربيّ. وعلى الرغم من بناء أكثر من 2000 غرفة تعليم في السنوات الأخيرة، إلّا أنّه يوجد نقص تجاوز الـ 6000 بعدد الصفوف. وبالنسبة إلى مجال الحوسبة، في حين أنّ المعدّل هو حاسوب لكلّ 12 طالبا في الصف بإسرائيل، في القطاع العربي والبدويّ المتوسّط هو حاسوب لكل 20 طالبًا.

اقرأوا المزيد: 346 كلمة
عرض أقل