الرد السعودي جاء المرة باللغة العبرية

محمد بن سلمان (AFP)
محمد بن سلمان (AFP)

رد سعودي باللغة العبرية على مقالة رأي لباحث إسرائيلي هاجم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بسبب الحرب في اليمن.. "السعودية تسعى إلى إعادة الاستقرار في اليمن وصد التوسع الإيراني في المنطقة" كتب الشاب السعودي باللغة العبرية

11 يوليو 2018 | 09:47

السعوديون يوضحون للإسرائيليين موقف بلادهم من الحرب في اليمن: استقطبت مقالة رأي للباحث الإسرائيلي دكتور شموئيل ليدرمان، من منتدى التفكير الإقليمي، نُشرت قبل أسبوع في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، وعنوانها “ابن سلمان، جزار“، القراء السعوديين بالذات. فلم تمر اتهامات الكاتب الإسرائيلي للملكة بشأن الحرب التي تشنها في اليمن دون رد من ناشط سعودي قرّر إرسال رده باللغة العبرية.

وكتب الناشط السعودي عبد العزيز العاصم، الذي يصف نفسه في تويتر “مهتم بالإعلام العبري”، أن الادعاءات التي طرحها الباحث الإسرائيلي غير صحيحة، موضحا الموقف السعودية الرسمي من الحرب في اليمن بأنها حرب ضد الحوثيين المدعومين من إيران وليس ضد الشعب اليمني.

وكتب أن الائتلاف بقيادة السعودية يحرص على عدم قتل المدنيين في الحرب، ويزود الإعلام بمجريات الحرب عبر مؤتمر صحفي يومي، وذلك ردا على ادعاءات الباحث الإسرائيلي الذي قال إن الحرب في اليمن لا تحظى بتغطية إعلامية ترقى لمستوى المأساة الإنسانية هناك حسب وصفه، وكذلك أن قوات الائتلاف تستهدف المدنيين عمدا وقد قصف مبانٍ عديدة يسكنها مدنيين.

وكان الباحث الإسرائيلي قد قارن في مقاله بين الحرب في سوريا والحرب في اليمن، قائلا إن الأولى تحظى بتغطية إعلامية واسعة، إذ من السهل معرفة عدد الضحايا وحجم الدمار الذي لحق سوريا في أعقاب الحرب، في حين تفتقر حرب اليمن إلى التغطية الإعلامية، ويصعب معرفة معطيات هذه الحرب. وأشار إلى أن الأمم المتحدة تصف الحالة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم، في دليل على حجم الدمار هناك، رغم التغطية الإعلامية الهزيلة.

وقال الباحث الإسرائيلي إن قوات الائتلاف التي تقاتل في اليمن بقيادة السعودية، منذ عام 2015، تفرض حصارا قاسيا على اليمن وتعرقل وصول الغذاء والدواء إلى المكان، كما أنها تستهدف مبانٍ مدنية وحقول زراقية في إطار تكتيك الحرب الذي تنتجه السعودية وهو تجويع اليمن لتستسلم.

ولفت الشاب السعودي الانتباه أن المقارنة بين الحالة السورية واليمنية يجب أن تكون من باب الدور الإيراني الذي يطمح إلى توسيع نفوذه في المنطقة ويهدد إسرائيل ودول المنطقة بذلك، وأضاف أن المسؤول الرئيس والوحيد عن مأساة الشعب اليمني هم الثوار الحوثيون، فهم يمنعون وصول الغذاء والدواء للشعب اليمني.

اقرأوا المزيد: 313 كلمة
عرض أقل

إسرائيل ترسم لترامب خطوطها الحمراء بشأن النووي السعودي

وزير الطافة الإسرائيلي ونظيره الأمريكي في واشنطن (AFP)
وزير الطافة الإسرائيلي ونظيره الأمريكي في واشنطن (AFP)

مراسل القناة الإسرائيلية العاشرة، باراك رافيد، يكشف عن مطالب إسرائيلية لأمريكا بشأن الصفقة النووية مع السعودية أبرزها التنسيق والشفافية مع إسرائيل وعدم السماح للسعودية بإثراء اليورانيوم

09 يوليو 2018 | 09:52

كشف المراسل والمحلل السياسي الإسرائيلي باراك رافيد، أمس الأحد، على القناة الإسرائيلية العاشرة، أن إسرائيل نقلت لإدارة ترامب خطوطها الحمراء بشأن الصفقة النووية المتبلورة بين الولايات المتحدة والسعودية.

وقال المراسل إن إسرائيل أدركت أنها لن تقدر على عرقلة الصفقة النووية، نظرا للربح المالي الكبير الذي ستجنيه أمريكا من جرّائها -قائلا إنها ستدخل لخزنة أمريكا مليارات الدولارات- لذلك هي تحاول في الراهن وضع خطوط حمراء لهذه الصفقة.

وأضاف رافيد أن وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينيتس، عرض على نظيره الأمريكي، ريك بيري، خلال لقاء في واشنطن قبل أسبوعين، المطالب الإسرائيلية، أولها التنسيق والشفافية من جانب الولايات المتحدة مع إسرائيل بشأن المفاوضات مع السعودية.

والمطلب الثاني، حسب رافيد، معرفة المكان المتوقع لإنشاء هذه المفاعلات، لا سيما أن لا تكون قريبة من إسرائيل. كذلك، تطالب إسرائيل أن لا تكون هناك إمكانية لإثراء اليورانيوم من جانب السعودية في الصفقة.

أما المطلب الرابع، أن تكون الولايات المحتدة المزودة الوحيدة للوقود التي ستستخدم لتشغيل المفاعلات النووية، وأن تقوم الولايات المتحدة كذلك بإخراج الوقود المستعملة الموجودة اليوم بحوزة السعودية لضمان عدم استخدام السعودية هذه الوقود لإثراء اليورانيوم.

وقال رافيد إن مسؤول إسرائيلي كبير أكدّ له أن الوزير الأمريكي ريك بيري طمأن اللإسرائيليين أن إدارة ترامب ستأخذ بالحسبان المطالب الإسرائيلية، ولا سيما الأمن الإسرائيلي أثناء المفاوضات مع السعوديين على هذه الصفقة.

يذكر أن القناة العاشرة كانت قد نشرت قبل 4 أشهر أن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أعرب عن معارضته أمام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على نية الولايات المحتدة نقل مفاعلات نووية للسعودية.

اقرأوا المزيد: 228 كلمة
عرض أقل

إسرائيل من بين الدول الـ-10 الأقوى في العالم

طائرة F-35 من سلاح الجو الإسرائيلي (AFP)
طائرة F-35 من سلاح الجو الإسرائيلي (AFP)

إسرائيل تحتل المرتبة الثامنة في قائمة الدول الأقوى في العالم لعام 2018؛ وأية دول عربية تليها فورا؟

تحتل إسرائيل المرتبة الثامنة في التصنيف السنوي للدول الأقوى في العالم، الذي نشرته US News و Global Report في الأيام الماضية. تصنف القائمة الدول الأقوى في العالم وفق تأثيرها، تحالفاتها، واستنادا إلى كونها دولة قيادية. في هذا العام أيضًا، تحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى في قائمة الدول الأقوى في العالم.

أما إسرائيل فتحتل المرتبة الثامنة القريبة من مراتب دول كبيرة ذات تأثير عالمي مثل اليابان، فرنسا، وبريطانيا. وفق تعليل أسباب التصنيف، يتضح أنه رغم كون إسرائيل دولة صغيرة وعدد سكانها ثمانية ملايين فقط، إلا أنها تؤثر عالميا، من بين أسباب أخرى، بسبب علاقاتها القريبة من الولايات المتحدة. كذلك، رغم الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، يعتبر اقتصادها قويا.

تحتل دول الشرق الأوسط مراتب هامة في قائمة الدول الـ 10 الأقوى في العالم، إذ تحتل السعودية المرتبة التاسعة مباشرة بعد إسرائيل، وتحتل الإمارات العربية المتحدة المرتبة العاشرة. وفق التحليل، تمتلك السعودية معظم الثروة والمناطق في شبه الجزيرة العربية، وأصبحت إحدى أغنى الدول في الشرق الأوسط بفضل مصادر النفط فيها. تطرقا إلى الإمارات العربية المتحدة، يتبين أن النفط يزيد إلى حد كبير إجمالي الناتج المحلي في الدولة، التي تعتبر الدولة الأكثر ليبرالية في المنطقة.

اقرأوا المزيد: 181 كلمة
عرض أقل

سفارة إسرائيلية في الرياض.. “بالون اختبار” سعودي أم رأي شخصي؟

الكاتب السعوي دحام العنزي (twitter)
الكاتب السعوي دحام العنزي (twitter)

أثار الكاتب السعودي دحام العنزي عاصفة عندما كتب: "نعم لسفارة إسرائيلية في الرياض". سعت قناة الجزيرة وحماس إلى إحداث احتجاج في النت، ولكن تكللت محاولاتهما بالفشل

لم ينتبه الكثيرون إلى مقال الكاتب السعودي دحام العنزي في صحيفة “الخليج” حتى شاركت وزارة الخارجية الإسرائيلية تلك الصفحة في حسابها على تويتر. أعرب العنزي في مقاله الجريء عن استعداد السعودية لإقامة علاقات طبيعية بينها وبين إسرائيل، في حال وافقت الأخيرة على مبادَرة السلام العربية، أي إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

جاء المقال ردا على دعوة عضو الكنيست يوسي يونا من حزب العمل، الذي دعا فيه ولي العرش السعودي، محمد بن سلمان، إلى إلقاء خطاب في الكنيست. كتب العنزي بجرأة: ” سنفرح كثيرا لرؤية سفارة إسرائيلية في الرياض وسفارة سعودية في عاصمة اسرائيل القدس الغربية. وكلي ثقة ان كثيرا من السعوديين وانا احدهم سيسعدنا السفر الى دولة اسرائيل والسياحة هناك ورؤية الماء والخضرة والوجه الحسن “.

حظي المقال باهتمام واسع، وذلك بعد أن نشره الإسرائيليون، قطر، حماس، وداعمو إيران. حاول القطريون التوضيح أن سعوديّين كثيرين عارضوا المقال في مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن بعد فحص سريع اتضح أن هذه الأخبار غير صحيحة، وأنه فيما عدا الضجة التي شهدتها قناة الجزيرة وأثارتها حماس، لم يحظَ المقال باهتمام يُذكر.

وفق أحد التحاليل الإسرائيلية، يجري الحديث عن “أخبار” نشرتها الحكومة السعودية لمعرفة الرأي العام في السعودية إزاء التقرب من إسرائيل، وذلك قبيل عرض خطة السلام الخاصة بترامب، التي يُفترض أن تؤدي فيها السعودية دورا هاما.

 

تجدر الإشارة أيضًا إلى أن الكاتب يدعي أن تطبيع العلاقات مع إسرائيل مشروط بموافقة إسرائيل على مبادَرة السلام العربية منذ عام 2002، التي تتضمن إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، ذلك البند التي وقّعت عليه قطر أيضا.

اقرأوا المزيد: 233 كلمة
عرض أقل
الصفحة الأولى لصحيفة عكاظ
الصفحة الأولى لصحيفة عكاظ

لقاء العرب في المونديال.. فرحة سعودية وخيبة أمل مصرية

شهد اللقاء المثير بين السعودية ومصر في مونديال روسيا لحظات ملفتة أبرزها تحطيم الرقم القياسي لحارس المرمى المصري وردة فعل محمد صلاح بعد الهدف ونصر سعودي مشرف

26 يونيو 2018 | 10:46

من ناحية السعودية، مونديال 2018 في روسيا (ما زال جاريا) لم يكن ناجحا، فالمنتخب الوطني السعودي خذل الجماهير السعودية في المباراة ضد روسيا وبعدها ضد الأوروغواي، وحجم الخيبة كانت بحجم بالتوقعات العالية. لكن المباراة الأخيرة ضد الشقيقة مصر، أمس الاثنين، جاءت لتعيد الابتسامة على وجوه السعوديين وتزيد كرب المصريين.

فرغم أن مصر افتتحت التسجيل بتسديدة ذكية من قدم النجم محمد صلاح فوق حارس المرمى السعودي، وبدا أن السعودية في طريقها إلى خسارة ثالثة مؤلمة أمام الفراعنة، قرر اللاعبون السعوديون الظهور للمونديال وانتزاع النصر في المباراة.

فأحرز السعودي سلمان الفرج هدف التعادل للفريقة في الشوط الأول، بعد أن أهدر الفريق فرصة التسجيل بركلة جزاء أمام حارس المرمى المصري الأسطوري، عصام الحصري. وكانت السعودية في الشوط الثاني صاحبة اليد العليا من ناحية السيطرة والأداء، وأثمر مجهودها الكبير بهدف في الوقت بدل الضائع من قدم النجم السعودي سالم الدوسري.

وكانت فرحة الجمهور السعودي في روسيا بالفوز الأول لفريقه كبيرة، وهناك من وصف الفوز بأنه أول نصر عربي في المونديال، رغم أنه نصر على منتخب عربي. واحتفلت الصحف السعودية بالنصر، فوصفته بأنه أعاد الفخر للبلد، وأهدت بعض الصحف النصر كذلك للمصريين على أنه نصر عربي مشترك.

أما الجانب المصري فسيتذكر المباراة للحظتين مؤثرتين، الأولى دخول حارس المرمى المصري، عصام الحضري، التاريخ لمشاركته في اللعبة، إذ أصبح اللاعب الأكبر سنا الذي يلعب في تاريخ بطولات كأس العالم، وعمره 45 عاما، وخلال المباراة حطم رقما قياسيا آخر، وهو أول حارس مرمى أفريقي يتصد ركلة جزاء في المونديال.

واللحظة الملفتة الثانية كانت امتناع النجم المصري محمد صلاح عن الاحتفال بعد تسجيله الهدف الأول لمصر في مرمى السعودية، وقد أوضح ردة الفعل هذه قائلا إن السعودية هي بلده الثاني لذلك لم يقدم على الاحتفال.

اقرأوا المزيد: 261 كلمة
عرض أقل
محمد بن سلمان (AFP)
محمد بن سلمان (AFP)

عام لابن سلمان.. هل ينتظره دور تاريخي في تحقيق السلام؟

وصل ولي العهد السعودي سدة الحكم منذ سنة وقد دخل في هذا الوقت القصير صفحات التاريخ.. لكن هل دوره التاريخي الهام ما زال أمامه؟

مر عام منذ صعود محمد بن سلمان سلم السلطة، ويبدو وكأنه كان يشغل هذا المنصب منذ وقت. لقد أنجز أعمالا رائعة في وقت قصير منذ وصوله إلى سدة الحكم: أجرى زيارات رسمية طويلة وهامة إلى الولايات المتحدة، إنجلترا، فرنسا، روسيا، ومصر، وأجرى عشرات اللقاءات مع رؤساء الدول، ووقّع على أكثر من مئة اتفاقية دولية، وتصدرت السعودية في عهده عناوين وسائل الإعلام في العالم، ولكن هذه المرة حدث ذلك لأسباب إيجابية.

سياسيا، من جهة، ازدادت نشاطات بن سلمان ضد شخصيات هامة إيرانية، تفاقم النزاع بين السعودية وقطر، حصدت الحرب في اليمن ثمنا باهظا من السعودية، والوضع في لبنان وسوريا ليس جيدا. من جهة أخرى، سعى بن سلمان للتأثير فيما يحدث في الأردن، وساعده كثيرا من خلال تقديم مساعدة كبيرة، بينما كانت تجري فيه تظاهرات لأسباب اقتصادية، وطبعا يجب تذكر علاقاته الجيدة مع الإدارة الأمريكية، وتأثيره الكبير على الرئيس ومقربيه، ومنهم صهره جاريد كوشنير.

في الجبهة الداخلية، أدى التغيير في النظرة إلى النساء في السعودية إلى خلافات مع جهات دينية متطرفة، ولكن كسبت السعودية تعاطف العالم الغربي، ما يعود عليها بالفائدة الكبيرة.

ويعمل بن سلمان على مشاريع اقتصادية طموحة، وهناك من يقول إنها كثيرة، وعاد نضاله ضد أغنياء المملكة بالفائدة الكبيرة على خزينة الدولة، رغم أنه خلق أعداء كثيرة له.

تاريخيا، يمكن تذكّر بن سلمان بصفته زعيما عربيا لديه علاقات وطيدة وعلنية مع إسرائيل ويهود الولايات المتحدة الأمريكية. لقد عمل ضد المسلّمات التي تشير إلى أن إسرائيل دولة عدوة لا مكان لها في الشرق الأوسط، وذلك عندما صرح أنه يحق لليهود العيش في الدولة اليهودية. في النقاشات حول “صفقة القرن” – برنامج السلام الخاص بإدارة ترامب، يشكل بن سلمان الجهة الأهم، إذ يُعتمد عليه أن يُقنع الفلسطينيين في أن يشاركوا في المفاوضات. وهذه المهمة ليست سهلة. لقد أعرب الفلسطينيون عن رفضهم حتى عندما عُرِض عليهم برنامج سلام سخي، وكما يعرب أبو مازن عن معارضته الشديدة ومن الصعب إقناعه.

في هذه الأيام، تُجرى محادثات مكثّفة أكثر بين مبعوثي الإدارة الأمريكية وبين جهات إقليمية ذات صلة، بهدف التوصل إلى الموعد الأفضل لعرض برنامج السلام. تقول جهات إسرائيلية إنه يتوقع أن يؤدي السعوديون دورا مركزيا في هذه العملية، إذ إنه من المحتمل أن تقدم السعودية المقابل العربي للتنازلات الإسرائيلية الحقيقية. في الفترة الأخيرة، تحدث رئيس الحكومة، نتنياهو، عن الموضوع موضحا أنه في الماضي كان يقال أن السلام بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية سيؤدي إلى علاقات جيدة بين إسرائيل والدول العربية، ولكن العكس صحيح – العلاقات الجيدة بين إسرائيل والدول العربية ضرورية بهدف ضمان تقدم العلاقات مع الفلسطينيين.

اقرأوا المزيد: 386 كلمة
عرض أقل
صورة لعلم كأس العالم في روسيا على خلفية الكرملين (AFP)
صورة لعلم كأس العالم في روسيا على خلفية الكرملين (AFP)

مشجعون سعوديون لإعلامي إسرائيلي: منتخبنا سيفاجئ روسيا

غدا ينطلق مونديال 2018 في روسيا.. واللقاء الأول سيجمع بين المضيفة روسيا والمنتخب السعودي. مشجعو السعودية لإعلامي إسرائيلي: السعودية ستفاجئ المنتخب الروسي

13 يونيو 2018 | 16:29

موفد موقع “والاه” الإسرائيلي، الإعلامي أوري ليفي، إلى روسيا، يلتقى مشجعين من السعودية ومصر وتونس وصولوا إلى روسيا لمتابعة مباريات منتخباتهم الوطنية التي تشارك في المونديال. ويكتب في تقرير مطول عن أهمية المونديال الراهن للشرق الأوسط وحظوظ تقدم المنتخبات العربية في البطولة.

فكتب الإعلامي المطلع على أوضاع كرة القدم في العالم العربي أن مونديال 2018 في روسيا يحمل أهمية كبرى للأمة العربية والإسلامية لمشاركة 5 فرق في المونديال، أبرزها: مصر السعودية والمغرب. ومما يزيد من أهمية الحدث هو الأحداث السياسة الصاخبة والانقلابات التي شهدتها المنطقة العربية منذ الربيع العربي. فبعد كل هذه الأحداث المأساوية يأتي مونديال 2018 ليكون حدثا تمتزج فيه السياسة والرياضة والأمل بالنسبة للبلدان العربية.

“تفاؤل المصريين بالنسبة لتقدم منتخبهم في المونديال مرهون بمشاركة محمد صلاح وأدائه في ظل الإصابة التي يعاني منها” كتب ليفي وأضاف أن المصريين، زمالك وأهلي، يضعون جنبا الخلافات من أجل دعم المنتخب، لا سيما بعد الجرح العميق الذي هزّ المصريين عام 2012 جراء أحداث ستاد “بور سعيد” في مباراة جمعت نادي المصري والأهلي.

أما بالنسبة للسعوديين، فقال المراسل الإسرائيلي إنه تحدث مع مشجعين سعوديين وأحدهم، اسمه خالد عبد الرحمن، قال له خارج استاد لوجنيكي أن السعودية بإمكانها مفاجأة روسيا. وأضاف الإعلامي الإسرائيلي أن السعودية اليوم تملك الدوري الأفضل في العالم العربي، وهي مكان يجذب اللاعبين العرب بفضل الثراء والمستوى العالي نسبيا للدوري السعودية والنوادي السعودية الرائدة.

كما وأشار المحلل الإسرائيلي إلى العوامل التي ستؤثر بشكل سلبي على أداء المنتخب الوطني، ومنها عدم مشاركة اللاعبين السعوديين في الدوري الإسباني ووصولهم إلى المونديال بلياقة بدنية متردية، وكذلك عدم الاستقرار الذي رافق المنتخب في منصب المدرب، وتغيير 3 مدربين في فترة وجيزة.

موقع “المصدر” سيتابع المباريات بالطبع، لا سيما اللقاء الذي سيجمع بين مصر والسعودية في ال26 من الشهر الجاري.

اقرأوا المزيد: 269 كلمة
عرض أقل
الباحث السعودي عبد الحميد الحكيم (لقطة شاشة)
الباحث السعودي عبد الحميد الحكيم (لقطة شاشة)

إعلامي سعوديّ: حان الوقت لفتح سفارة إسرائيلية في السعودية

صحيفة إسرائيلية مقربة من نتنياهو: الأصوات السعودية التي تنادي إلى إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل كثرت منذ تغيير النظام في السعودية ودخول ابن سلمان إلى الصورة

31 مايو 2018 | 13:35

تغريدات الإعلامي السعودي، عبد الحميد الحكيم، في تويتر، تثير اهتماما كبيرا في إسرائيل وخارجها. حتى وقت قصير، عمل الحكيم مديرا لمركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتجية والقانونية في جدة. وحتى أنه زار إسرائيل في عام 2016 في إطار بعثة سعودية برئاسة الجنرال سابقا، أنور عشقي. في تغريدته الأخيرة التي جذبت اهتماما كبيرا أوضح الحكيم أنه يدعم فتح سفارة إسرائيلية في السعودية.

يعبّر الباحث السعودي غالبًا عن آراء غير عادية لا تتماشى في أحيان كثيرة مع وجهات النظر المعروفة. كما أن رئيس الدولة الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، رد على تغريدة كتبها الحكيم حول قدسية القدس لدى الأديان الثلاث، بالعبرية: “أتمنى أن نلتقي يوما في القدس”.

موقع معهد MEMRI الإسرائيلي تطرق إلى آراء الباحث السعودي وذكر تغريدته حول فتح السفارة. وأشار إلى أن الحكيم يعرب عن مصلحة مشتركة بين العالم العربي وإسرائيل للعمل ضد التهديد الإيراني، موضحا أن أراءه تستند إلى الادعاء أن التطبيع مع إسرائيل هو مصلحة العالم العربي أولا. ورغم أن الحكيم يتعرض إلى انتقادات في شبكات التواصل الاجتماعي بسبب أرائه، إلا أنه لم يكف عن التعبير عن رأيه علنا.

كما خصص موقع صحيفة “إسرائيل اليوم” تقريرا لتصريحات الحكيم، مشيرة إلى أن التصريحات هذه تأتي على خلفية تغيير النظام في السعودية، خاصة في إعقاب تولي محمد بن سلمان، ابن ال32 عاما، منصب ولي العهد. ونقلت الصحيفة في تقريرها عن الإعلام الأمريكي أن ابن سلمان ينوي تغيير الشرق الأوسط على نحو كبير، بما في ذلك الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل
وزير الاعلام أيوب قرا (Yonatan Sindel / Flash90)
وزير الاعلام أيوب قرا (Yonatan Sindel / Flash90)

وزير الإعلام الإسرائيلي يفاجئ: سندعو السعودية للمشاركة في اليوروفيجن

النوايا طيبة.. أعلن الوزير أيوب قرا أنه يرغب في دعوة السعودية إلى المشاركة في مسابقة الغناء الأوروبية، اليوروفيجن، التي ستعقد العام القادم في إسرائيل، ضاربا عر ض الحائط بقوانين المسابقة

وزير الإعلام الإسرائيلي، أيوب قرا، المعروف بمحبته لإثارة ضجة إعلامية، يدلي بتصريحات غربية مرة ثانية.. فقد تطرق الوزير اليوم، الإثنَين، إلى منافسة اليوروفيجن القادمة، المتوقع إجراؤها في إسرائيل، وقال إن إسرائيل معنية في دعوة السعودية ودول الخليج إلى المشاركة في المنافسة.
وفي مقابلة معه لقناة الكنيست الإسرائيلية، قال قرا: “أريد أن أخبركم بشرى سارة. نود أن ندعو دول الائتلاف السعودي إلى المشاركة في اليوروفيجن”. وأوضح قرا أنه في “ظل العلاقات الجيدة بين هذه الدول وبين الرئيس ترامب والحكومة الإسرائيلية، هناك بشرى تتعلق بالسعودية”. وأضاف، أنه قد تشارك دول أخرى مثل دبي، أبو ظبي، وتونس في اليوروفيجن القادم.
ورد قرا على ادعاءات مجري المقابلة أن الحديث يجري عن منافسة أوروبية قائلا: “إذا كانت تركيا، لبنان مشاركتين في اليوروفيجن، فهل هذا يعني أن هذه المنافسة معدّة للدول الأوروبية فقط؟”.
ولكن يبدو أن قرا قد تسرع في الإعلان عن مبادرته الطبية، لأن الجهة الوحيدة المؤهلة لاختيار الدول المشاركة في اليوروفيجن في كل سنة، هي اتحاد البث الأوروبي، وليس في وسع الدولة المستضيفة دعوة دول أخرى وفق ما تراه مناسبا.

اقرأوا المزيد: 163 كلمة
عرض أقل
المظاهرات على حدود غزة (Abed Rahim Khatib / Flash90)
المظاهرات على حدود غزة (Abed Rahim Khatib / Flash90)

مصائب “مسيرة العودة الكبرى” من خلف الكواليس

مسؤولون مصريون وسعوديون سيصلون إلى غزة سعيا لإنهاء "مسيرة العودة الكبرى"؛ هناك خلاف بين حماس ومنظمي المسيرة الرئيسيين

في الأيام الماضية، أفادت وسائل إعلام عربية أنه في إطار المساعي للتخلص من التوتر في قطاع غزة وإنهاء المسيرات الأسبوعية على الحُدود مع غزة، ستصل إلى غزة هذا الأسبوع بعثة أمنية مؤلفة من مسؤولين مصريين. من المتوقع أن يلتقي المسؤولون المصريون مع كبار المسؤولين في حماس ويتباحثوا معهم حول إمكانية إنهاء المظاهرات على الحُدود.

نُشر في نهاية الأسبوع، أن مسؤولين سعوديين سيصلون في الأيام القريبة إلى غزة أيضًا. وفق التقارير، سيقترح السعوديون والمصريون على حماس فتح معبر رفح من كلا الجانبين بشكل ثابت، بالمقابل تلتزم حماس بإنهاء “مسيرات العودة الكبرى” الأسبوعية على الحدود مع إسرائيل. اقتُبست أقوال عن مسؤول في وزارة الخارجية المصرية جاء فيها: “تشكل مسيرة العودة الكبرى إحراجا لدول عربية كثيرة، كانت قد تخلت عن القضية الفلسطينية، ولكنها تعمل الآن جاهدة لإتاحة ‘صفقة القرن’ لترامب، ولكن المواجهات على الحدود مع إسرائيل تعيق هذه الخطوة”.

معبر رفح (Abed Rahim Khatib / Flash90)

في هذه الأثناء، وردت تقارير في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي حول خلافات بين مسؤولي حماس والمبادرين إلى “مسيرة العودة الكبرى”، عندما أعرب أحد المبادرين الرئيسيين عن انتقاداته ضد إدارة حماس وإقامة “يوم الكاوتشوك”. وقد اقترح متابعو صفحته على الفيس بوك استبدال إشعال إطارات السيارات بنشر الورود.

وفق أقوال المستشرق، بنحاس عنبري من المركز المقدسي للشؤون العامة والدولة، “أوضح أحمد أبو ارتيمة، ممثل المنظمات الأوروبية غير الحكومية المبادرة إلى المسيرات، أن هدف التجمع على الحدود هو الاستعداد للمسيرة الكبرى ليوم النكبة، وليس اختراق الحدود منذ الآن. وترى حماس أن أبو ارتيمة بالغ عندما قال إن الشهداء ‘ماتوا سدى’ مدعيا أنه لأجل نجاح النضال الوطني لا داعي للتضحية بالشهداء أبدا”.

أثارت هذه الأقوال ردود فعل غاضبة في حماس، التي اتهمته بالخيانة، ولكن أبو ارتيمة أوضح أن هذه التهم لا تؤثر فيه. وفق أقوال المستشرق عبنري، لم تذكر عناصر حماس اللاجئين وحق العودة أبدا في “يوم الكاوتشوك” في نهاية الأسبوع الماضي، ما يؤكد أنها تفضل الحصول على المساعدات وفتح المعابر أولا.

اقرأوا المزيد: 291 كلمة
عرض أقل