زوجان إسرائيليان في سوق "محانيه يهودا" في القدس (Mendy Hechtman/Flash90)
زوجان إسرائيليان في سوق "محانيه يهودا" في القدس (Mendy Hechtman/Flash90)

نظرة إلى طرق التعارف العديدة في إسرائيل

بدءا من تطبيقات التعارف، مرورا بوساطة الزواج، وانتهاء بالجيش.. هكذا يسعى الأزواج الإسرائيليون لتحقيق الحياة الزوجية المثالية

فحص طاقم موقع “المصدر” ما هي الطرق الأكثر شعبية في إسرائيل للتعارف. فوجد أنها تبدأ بصرعات عالمية مثل تطبيقات التعارف، مرورا بطرق تقليدية وانتهاء بطرق التعارف المميّزة المرتبطة بالخدمة العسكرية الإسرائيلية الإلزامية. فيما يلي الطريق التي يبحث فيها الإسرائيليون عن شركاء الحياة.

زوجان إسرائيليان في الجامعة العبرية في القدس - صورة توضيحية (Miriam Alster/FLASh90)
زوجان إسرائيليان في الجامعة العبرية في القدس – صورة توضيحية (Miriam Alster/FLASh90)

تطبيقات التعارف بدءا من تيندروانتهاء بـ ثلث جنة عدن

لقد أثبتت الهواتف الذكية منذ زمن أنها ليست هواتف متطوّرة فحسب، فقد أثرت في مجال التعارف والحياة الزوجية في تغيير قواعد اللعبة. أصبحت التطبيقات التي تهدف إلى لقاء الأشخاص الغرباء معا بهدف إقامة علاقات رومانسية أو جسدية، قريبة جدا من الجميع، وصرعة لا يمكن التصدي لها.

ويبدو أنه ولى عصر الفترة التي كان يجري فيها الأزواج لقاءات مواعدة مع عشرات الأشخاص المرشحين. أصبحت قوائم الأزواج المحتملين لا نهائية بفضل التطبيقات ومواقع التعارف.

وباتت تطبيقات التعارف هذه تطبيقات اجتماعيّة معمول بها. وصل عدد تنزيل تطبيق “تندر” (‏Tinder‏) العالميّ، الذي يُعد التطبيق الأكثر شعبية إلى 50 مليون. يُعرف التطبيق بصفته تطبيق تعارف غير ملزم وقصير الأمد، ولكن تعرف أزواج كثيرون تزوجوا في الفترة الأخيرة على بعضهم عبره.

تطبيق لعيد الحب
تطبيق لعيد الحب

ومن المعروف أن الإسرائيليين يحبون إقامة شركات ناشئة، ولديهم تطويرات محلية تلبي متطلبات التعارف. تطبيق “ثلث جنة عدن” (وفق التقاليد اليهودية من يعمل على الوساطة يحظى بـ “ثلث جنة عدن”) هو تطبيق تعارف إسرائيلي معد للجمهور المتديّن التقليدي (عدد التنزيلات هو 50 ألف). يستخدم مثليون كثيرون تطبيق “Grindr” للتعرف على شركاء حياة جدد (عدد التنزيلات هو 10 آلاف)، وهناك تطبيقات تعارف أيضا لمربي الحيوانات الأليفة، وحتى لتعارف الكلاب ذاتها مثل تطبيق “Twindog” (عدد التنزيلات 50 ألف).

ولكن كيف تؤثر كثرة الإمكانيات التي تقدمها مواقع التعارف والتطبيقات في احتمال العثور على شريك حياة؟ تشير الأبحاث إلى أن نسبة الأشخاص الذين يقيمون علاقات طويلة الأمد عبر مواقع التعارف قليلة جدا في الواقع. يبدو أن الأشخاص يطورون إدمانا على قدرة الاختيار بين عدد غير محدود من الإمكانيات. يتضح من مقابلات أجريت مع أزواج يمرون في مراحل التعارف عبر مواقع التعارف أنه أثناء لقاءات التعارف يفحصون إذا تلقوا رسالة أخرى من عشيق محتمل آخر. إن شعور التوق، التفاعلية، لا سيّما الشعور أن الإمكانيات مفتوحة أمامهم – يعيق جميعها وقف الصراع المستمر.

الزواج اليهودي (Serge Attal/Flash90)
الزواج اليهودي (Serge Attal/Flash90)

الطريقة التقليدية وساطة الزواج

إن طريقة وساطة الزواج عبر طرف ثالث، التي كانت الطريقة الشائعة والوحيدة للتعارف والحصول على موافقة العائلة أصبحت تعد قديمة لدى الإسرائيليين. رغم ذلك، ما زالت هذه الطريقة مزدهرة غالبًا لدى العائلات المحافظة والمتدينة أكثر، مثل العائلات المتدينة اليهودية، التي يكون احتمال التعرف فيها إلى شريك حياة بشكل تلقائي وغير مراقب ضئيلا جدا.

ولم يعد دور وسيط الزواج يقتصر على أقرباء العائلة فحسب، بل على الاختصاصيين الذين يعملون في هذا المجال. يتلقى وسيط الزواج الحاريدي 2000 دولار مقابل كل تعارف ناجح ينتهي بالزواج. يتعين على المعنيين بالوساطة أن يصرحوا عن معلومات شخصية، مثل المؤسَّسات التي درسوا فيها، سرد نسبهم، قدرتهم الاقتصادية، حالتهم الصحية، وتعبئة استمارات شخصية، وغيرها.

وعلى وسطاء الزواج أن يجروا لقاءات بين مرشحين محتملين، لديهم طموحات وقدرات شبيهة، ولكن الوعود والتوقعات تظهر أحيانا أنها غير واقعية. فمن جهة يمكن أن تتجنب طريقة وساطة الزواج الإحباط وتضييع الوقت، لمن ينوي الزواج. ومن جهة أخرى، يخفق وسطاء الزواج دورهم عندما لا يكون مرشحون محتملون في قائمة المرشحين التي بحوزتهم. في هذه الحال، قد يقترحون مرشحين لا يستوفون متطلبات الأزواج. رغم ذلك، يتماشى زبائن وساطة الزواج مع أوضاع حرجة غير ملائمة تعرضوا لها.

ويشكل الحفاظ على الخصوصية مشكلة أخرى في وساطة الزواج. فمن جهة، يرغب وسيط الزواج الكشف عن أكبر عدد من التفاصيل أمام الأزواج ليقرروا إذا كانوا معنيين بالتعارف أم لا. ومن جهة أخرى يتضمن هذا التعارف الكشف عن تفاصيل شخصية جدا، لا يرغب الأشخاص في كشفها على الآخرين قبل التعرف إليهم.

ورغم أن عدد العزاب الذين يستخدمون تطبيق وساطة الزواج تقلص جدّا بسبب وجود تطبيقات تعارف أخرى، فلا يُتوقع أن تختفي هذه الطريقة. على الأقل في المجتمعات التي لا يكون الزواج فيها ناتجا عن علاقة حب تلقائية بل عن اتفاق مخطط مسبق، يشكل جزءا من الحفاظ على المصالح العائلية.

الحياة الزوجية في الجيش (Nati Shohat/FLASH90)
الحياة الزوجية في الجيش (Nati Shohat/FLASH90)

الخدمة العسكرية المشتركةطريقة التعارف المميّزة في إسرائيل

رغم أن فترة الخدمة العسكرية مثيرة للضغط ومختلفة عن الإطار التعليمي الثانوي الذي يصل منه الجنود إلى الجيش مباشرة، يشهد إسرائيليون كثيرون، في وقت لاحق، على أن هذه الفترة  جميلة، لذيذة، ويشتاقون إليها. يعود جزءا من هذا الشعور إلى الجو السائد أثناء الخدمة والعلاقات الاجتماعيّة التي تنشأ خلالها وتتعزز بعدها.

وتتحدث السيدة “ه” عن أنها تعرفت إلى زوجها أثناء خدمتهما العسكرية المشتركة، وعن مدى انتشار ظاهرة التعارف أثناء الخدمة العسكرية. “كنت مسؤولة عن الإرشاد في الثكنة العسكرية، ولهذا كانت معي مفاتيح كل غرف الإرشاد. كان يتوسل إلي كل الوقت جنودا وجنديات لإعطائهم مفتاح غرفة إرشاد لينفردوا في مكان هادئ”.

الحياة الزوجية في الجيش (Pierre Terdjman / Flash90)
الحياة الزوجية في الجيش (Pierre Terdjman / Flash90)

وكان من المتبع اعتبار الجيش الإسرائيلي كـ “مكتب التعارف الأكبر في إسرائيل”. من المعتاد القول إن الكثير من الضباط الكبار في الجيش الإسرائيلي في وقتنا هذا متزوجون من نساء خدمن سابقا تحت إمرتهم. ولكن لا تحدث هذه الحالات في يومنا هذا لأن الجيش الإسرائيلي يتجنب وجود علاقات التعبية بين الضباط والجنود الذين تحت إمرتهم منعا للاستغلال والإخفاق المهني.

ولكن ما زال الجنود المبتدئين يتعرفون إلى بعضهم. فجزء كبير من الشبان في أعمار 18 حتى 21 يخدمون في الجيش الإسرائيلي، ويخدمون في ثكنة عسكرية مغلقة يغادرونها مرة كل بضعة أسابيع. يظل الجنود في الثكنة بعد إنهاء يوم الخدمة لهذا تصبح بيتهم المؤقت لمدة سنتين حتى ثلاث سنوات. في مثل هذه الحال، تشنأ علاقات بين الجنود والجنديات في الثكنة، يقضي الجميع أوقات الفراغ معا، ويتعرفون على هوايات مشتركة، ويقيمون علاقات رومانسية.

اقرأوا المزيد 841 كلمة
عرض أقل
الممثلة الإسرائيلية غال غدوت (إنستجرام)
الممثلة الإسرائيلية غال غدوت (إنستجرام)

بالفيديو: شاب يحلم بالزواج من عارضة الأزياء غال غدوت

صوّرَ مشجع صيني للنجمة الإسرائيلية، غال غدوت، فيديو يشاركها فيه أجمل لحظات حياتها، ظاهريا على الأقل..

خلال الأشهر الأخيرة، لا سيّما بعد عرض فيلم “وندر وومان” أصبحت الإسرائيلية غال غدوت الممثلة الأكثر شعبية في العالم، وهي تحظى بتشجيع كبير حول العالم.

ولم يتخطَ هذا التشجيع الصين، حيث فيها الكثير من الرجال المغرمين بسحر عارضة الأزياء الجميلة.

وقرر أحدهم وهو شاب يدعى‏‎ ‎‏‏阿虎-吳致任‏ (ندعو من يتقن اللغة الصينية أن يترجم الكتابة)، ألا يستكفي في هذه المرحلة بالتشجيع بل أن يتزوج من غال، على الأقل ظاهريا.

وتصفح الصيني المحبوب، في النت فوجد فيلم فيديو لحملة تسويقية قديمة شاركت فيها غال لصالح شركة الملابس الإسرائيلية Castro إذ يوثق مقطع الفيديو يوما من حياة غادوت في شوارع تل أبيب. فقد رفع الشاب مقطع الفيديو وحرره مجددا مدخلا صور فيديو خاصة به باعثا شعورا وكأنه الرجل الغامض الذي يشارك غادوت بلحظات رائعة.

وكما يمكن أن تشاهدوا في الفيلم الذي حظي بعشرات آلاف المشاركات في النت، كانت النتجية النهائية مضحكة جدا، ورغم أنها ليست صادقة بشكل جليّ، فبوسعها رسم ابتسامة على وجوهكم.

【神力女超人我老婆啦】每個女神視角背後…都有一個隱藏的男人!幕後大公開!#宅男們別再妄想了好嗎 #純屬虛構#那個男人真正是誰其實我們不想知道 特別感謝: 大新店游泳池Gal Gadot 阿虎-吳致任影片概念:https://www.youtube.com/watch?v=bn1HX-0__Ys喜歡我們的影片的朋友,記得幫我們PLAYTV按讚哦!

Posted by Playtv on Monday, 10 July 2017

اقرأوا المزيد 146 كلمة
عرض أقل
أيموجي (iStock)
أيموجي (iStock)

بحث: من يستخدم “إيموجي” أكثر يمارس الجنس أكثر

المستخدمون الذين يستخدمون عدد أكبر من الإيموجي يمارسون نشاطا جنسيا أكبر. الكشف عن كل الأسرار: ما هو أكثر "إيموجي" تحبه النساء؟

دكتور هيلينا فيشر، خبيرة بمجال الأنتروبولوجيا البيولوجية من جامعة ‏Rutgers‏ في نيو جيرسي، ترأست بحث أجري لصالح مجلة تايم المشهورة، وتحدثت فيها عن بحثها، واصفة أهمية الإيموجي في العلاقات الشخصية والحميمة.

وفق أقوالها، يرغب مستخدمو الإيموجي “إضفاء طابع شخصي على رسائلهم أكثر”. وأشارت إلى أن ضعفي مستخدمي صور الإيموجي يرغبون في الزواج (%62) مقارنة باللذين لا يستخدمونها (%30).

مقارنة بالبحث الذي ذُكر أعلاه، والذي يستند إلى التقارير الشخصية، فإن ‏تطبيق المواعدة “كلوبر” clover) ‎‏) أجرى تحليلا على 90 مليون رسالة نصية لـ 3 مليون مستخدم. ووجد أن الرسالة الأولى التي تضمنت صورة إيموجي حظيت باحتمال %8 أكثر لتلقي رد من رجل، و%5 من امرأة. نُشرت النتائج في شهر نيسان هذا العام.

ونشر التطبيق أيضا صورة الـ 12 إيموجي، التي تضمنتها الرسائل، وحظيت باحتمال أكبر لتلقي رد لدى كلا الجنسين. يتضح أن هناك ثلاث صور إيموجي مشتركة، أي أن الرجال والنساء على حدٍّ سواء يميلون للرد عليها: “وجه مستهتر” ، “عيون على شكل قلب”، و “قرد يغطي عينيه”.

وجه مستهتر
وجه مستهتر
عيون على شكل قلب
عيون على شكل قلب
قرد يغطي عينيه
قرد يغطي عينيه

هذه هي صور الإيموجي التي يرغب الرجال في استخدامها:

صور الإيموجي التي يرغب الرجال في استخدامها
صور الإيموجي التي يرغب الرجال في استخدامها

إليكم صور الإيموجي الأربعة التي تحب النساء استخدامها:

صور الإيموجي التي ترغب النساء في استخدامها
صور الإيموجي التي ترغب النساء في استخدامها

ونُشرت أيضا صور الإيموجي التي تحظى برد قليل. فالنساء لا تحب الرد على رسائل تتضمن إيموجي باذنجان.

إيموجي باذنجان
إيموجي باذنجان

بالمقابل، لا يحب الرجال الرد على صور تتضمن خاتم زواج.

إيموجي خاتم زواج
إيموجي خاتم زواج
اقرأوا المزيد 194 كلمة
عرض أقل
نساء عربيات يشاركن في مظاهرة في إسرائيل (AFP)
نساء عربيات يشاركن في مظاهرة في إسرائيل (AFP)

الإعلام الإسرائيلي يسلط الضوء على ظاهرة زواج مقلقة في المجتمع العربي

أوردت صحيفة "هآرتس" تقريرا صحيفا عن ظاهرة قالت إنها شائعة بين عرب 48 في شمال إسرائيل، وهي إرغام شابات اقتربن من عمر 30 على الزواج من رجال معاقين ذهنيا، وذلك لطرد شبح "العنوسة"

16 يونيو 2017 | 17:33

عشرات الشابات العربيات من شمال إسرائيلي، اللواتي اقتربن من نهاية عقدهن الثالث، يتزوجن من رجال معاقين ذهنيا تحت ضغوط العائلات كمخرج من مشكلة “العنوسة المتأخرة” هكذا استهلت صحيفة “هآرتس” تقريرها عن الظاهرة، التي ظهرت في بحث أكاديمي أجري في جامعة حيفا وألقى ضوءا على الظاهرة التي تحدث تحت تكتم العائلات والمجتمع.

وكما ذكر، اعتمدت الصحيفة في التقرير على بحث أجري في جامعة حيفا. ويقول معدو البحث، بناء على مقابلات مع 12 امرأة تزوجن مع رجال معاقين ذهنيا، إن 75% منهن لم يعلمن بوضع الرجل قبل الزواج، ونصفهن أبلغن الباحثين أنهن تزوجن بضغط العائلة والمجتمع.

وأشار الباحثان، بروفسور روني ستريار، من مدرسة الخدمات الاجتماعية في جامعة حيفا، والعاملة الاجتماعية العربية، إلهام زيدان، من قرية الجديدة المكر، إلى أن الظاهرة توجد في المجتمع العربي إثر مركزية مؤسسة الزواج في هذا المجتمع، ومكانة المرأة الضعيفة في المجتمع، لا سيما العزباء.

ويقول البروفسور الإسرائيلي إن النساء يقعن في معظم الأحيان ضحية لتحايل العائلة. “الشابات يقابلن الرجل لمرة واحدة أو مرتين. وتكون المقابلة بحضور العائلة. وهذا يمنع الفتاة من إدراك الإعاقة الذهنية التي يعاني منها زوجها للمستقبل” قال الباحث الإسرائيلي.

ومن ناحية عائلة العريس، فهي تشجع هذا الزواج لكي تنزل عبء علاج الشاب عن كاهلها ونقله إلى كهل شخص آخر. و”صفقة الزواج” هذه تبدو جيدة للجانبين، جانب عائلة الشابة التي تزوج ابنتها وترتاح من أسئلة المجتمع عن تأخر زواج الشابة، ومن جانب عائلة الرجل المعاق لأنها تريد شريكا لعلاجه أو التخلص منه ونقل علاجه لجهة ثانية.

وتقول ياسمين (اسم مستعار)، عمرها 30 عاما، من شمال إسرائيل، وهي من النساء اللاتي شاركن في البحث، إنها أجبرت على التزوج من شاب بضغط أخيها بحجة أنها أصبحت عارا على العائلة، وأن هذا الشاب هو الفرصة الأخيرة بالنسبة للها للزواج، لتكتشف فيما بعد أن زوجها معاق ذهنيا.

“لقد حافظ الشاب خلال لقائنا الأول بحضور العائلة على الصمت معظم الوقت، واعتقدت أنه إنسان خجول أكثر من المعتاد. لكن بعد زواجنا اكتشفت أنه يعاني من إعاقات في التطور الذهني”. أوضحت ياسمين.

وكتبت الصحيفة أن هذه الظاهرة معروفة لدى مكاتب الخدمات الاجتماعية في إسرائيل، ونقلت على لسان إميل سمعان، رئيس منتدى مديري مكاتب الخدمات الاجتماعية العرب، قوله “إننا نعرف عن عشرات الحالات المشابهة في شمال إسرائيل”، وأضاف “في الحالات التي عالجتها، تزوجت الشابات برجال معاقين ذهنيا دون إدراك ذلك. وبعد الزواج أدركن ذلك، خاصة أن الرجال لم يتصرفوا مثل البقية”.

لكن ليس كل شيء أسود في حالات الزواج هذه – التي تنتشر أكثر في أواسط النساء اللاتي ينتمين إلى الفئة الاجتماعية الفقيرة وغير المتعلمة- فبعض النساء قالت إن الزواج من رجل معاق منحهن حرية كبيرة وسيطرة مطلقة على ما يحدث في البيت، مقارنة مع نساء تزوجن من رجل طبيعي ويعانين من عنف وتسلط رجولي.

اقرأوا المزيد 414 كلمة
عرض أقل
"الزواج جيدة للصحة" (iStock)
"الزواج جيدة للصحة" (iStock)

بحث: الزواج جيد للصحة

المتزوجون لديهم احتمال أعلى من غيرهم في تجاوز حالات تشكل خطرا على صحة القلب مثل كولسترول عال، ضغط دم مرتفع أو السكري

08 يونيو 2017 | 14:33

الزواج مفيد للصحة – هذا ما يستدل من بحث بريطاني جديد عُرِض هذا الأسبوع في مؤتمر صحة القلب والأوعية الدموية في بريطانيا.

وفق البحث، الذي أجراه دكتور بول كارتر وزملاؤه من كلية الطب في جامعة أستون في بريطانيا، لا يتمتع المتزوجون باحتمال أكبر لتخطي النوبات القلبية (كما أثبِت في الماضي) فحسب، بل لديهم احتمال للبقاء في حالات تشكل خطر على القلب، مثل ضغط الدم والكولسترول المرتفعين. شوهدت النتائج شبيهة أيضًا لدى مرضى السكري.

فحص البحث حالات وفاة لأسباب مختلفة بما في ذلك أمراض القلب لدى 900 ألف رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 50 حتى 70 عاما. مثلا، اكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الكولسترول لديهم احتمال أعلى بنسبة %16 للتغلب على حالة قلبية إذا كانوا متزوجين مقارنة بالعزاب. كانت النتائج أقل وضوحا لدى الأشخاص الذين كانوا منفصلين، مطلقين، أرامل، أو كانت حياتهم الزوجية غير مستقرة.

لم يتوصل البحث بعد إلى السبب في كون الزواج ناجعا للصحة، ولكن يقدر الباحثون أن وجود شريك حياة محبوب يشجع شركاء الحياة المرضى على الاهتمام بأنفسهم ويزيد من استعدادهم لمحاربة الأمراض. وفقا لذلك، يقدر الباحثون أن وجود حبيب قريب بشكل ثابت يزيد من احتمال التغلب على الأمراض المختلفة. رغم ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الباحثين قد فحصوا أيضا هل كان المشاركين سعداء في حياتهم الزوجية أو معطيات أخرى حول العلاقات الزوجية.

اقرأوا المزيد 206 كلمة
عرض أقل
زواج في قطاع غزة - صورة توضيحية (AFP/ROBERTO SCHMIDT)
زواج في قطاع غزة - صورة توضيحية (AFP/ROBERTO SCHMIDT)

موقع تعارف في غزة يشجع ظاهرة تعدد الزوجات

رغم تشجيع ظاهرة تعدد الزوجات والتركيز على معطيات جسدية ومادية، يحظى موقع التعارف الجديد في غزة، "وصال للخطوبة والزواج"، بمقال داعم في صحيفة نيويورك تايمز

يبدو أن هاشم الشيخة مؤسس موقع “وصال” راض عن الموقع. في مقابلة معه لصحيفة نيو يورك تايمز قال إن الموقع الذي بدأ يعمل منذ ثلاثة أشهر فقط نجح في عقد مراسم 160 عرسا. الربح الذي يجنيه هاشم من كل عرس هو 200 دولار.

وفق أقوال الشيخة، في معظم حالات الزواج تنضم زوجة ثانية أو ثالثة لحياة زوجية وهناك القليل من حالات الزواج بين العزاب. جاء موقع التعارف الجديد هذا في ظل كثرة النساء الأرامل في القطاع وزيادة حالات تعدد الزوجات. قال الشيخة علنا في مقابلة مع نيو يورك تايمز إنه يدعم تعدد الزوجات، ويدعي أن هدف الموقع هو “إقامة علاقات بين الأشخاص ومساعدتهم على العثور على شريك الحياة والعيش بهدوء بعد المعاناة الكثيرة”.

إلا أن الموقع لا يسمح للمتصفحين التحدث بشكل شخصي فيما بينهم. فيجب أن يتم اللقاء بين الأشخاص وجها لوجه وفق الطريقة التقليدية. يحصل الرجل المعني بالزواج في موقع “وصال” على عنوان الشابة في حال كتب كلا الشخصين تعليق “إعجاب” فيما بينهما. وبعد مرور 48 ساعة في وسع الرجل أن يقترح الزواج على الشابة.

ولكن رغم أن الموقع يحرص على أن يكون شرعيا، وألا يتضمن صورا لمستخدميه أو أن يسمح لمستخدميه التحدث معا بشكل شخصي، فهو يطلب عند تسجيل الدخول نقل معطيات شخصية مفصلة، مثل لون الجلد، العينين، الجلد، الوزن، والطول.

بالإضافة إلى هذا، ليس واضحا بعد ما هي علاقة الطموح لمساعدة الآخرين على العثور على حبيب، بطلب نشر مبلغ المهر الذي سيدفعه العريس، راتبه، والبيت الذي في وسعه توفيره لعروسته.

من خلال نظر إلى كافة ملفات التعريف المختلفة في الموقع، يبدو أن هناك القليل من الأشخاص الذين اختاروا نشر تفاصيلهم الشخصية تحت عنوان “معلومات عن نفسك”، ولكن اهتم معظم الرجال بتعبئة البند الذي يمكن فيه إضافة المتطلبات والتوقعات من العروس. كتب أحد المتصفحين مثلا: “فتاة عزباء جميلة وملامحها حلوة… شعرها ناعم، عيونها واسعة، جسمها متناسق وزنها ما يزيد عن ‏ 65 كجم، مرحة وناعمة وأنيقة.” وكتب شخص آخر يبحث عن عروس: “بيضاء طويله متوسطة متدينة غير ذلك مش مهم”.

يتراوح عمر المعنيين بالزواج بين 20 حتى 60 عاما ويطلب معظمهم أن تكون المرأة مستعدة لقبول ظاهرة تعدد الزوجات. وفق أقوال مؤسس الموقع، فإن وضع النساء الأرامل في غزة ليس جيدا، ولكن هل سينجح هذا الموقع في تحسين حالتهن أو أنه سيصنفهن كنساء من الدرجة الثانية بهدف الزواج؟ يبدو أنه عندما تتزوج الشابة كامرأة ثانية أو ثالثة من زوج لديه أطفال ويعتبر الزواج صفقة لا تكون هذه الصفقة مرغوبة من جهة امرأة أرملة. من جهة أخرى، ليست هناك إمكانية أفضل لدى غالبية النساء في غزة.

اقرأوا المزيد 391 كلمة
عرض أقل
Jude Devir (Instagram)
Jude Devir (Instagram)

الكومكس الإسرائيلي حول الحياة الزوجية، يكتسح النت

قرر رسام إسرائيلي أن ينتج قصص مصوّرة عن حياته الزوجية وحياة شريكته ولم يتوقع أن يصبح سريعا رساما إسرائيليا مشهورا في النت

بتاريخ ‏28.05.2017‏، قبل ستة أيام، رفع يهودا دفير، رسام إسرائيلي عمره 28 عاما من تل أبيب، الرسمة التالية حيث يظهر فيها مع زوجته على حسابه في الانستجرام:

عندما استيقظ صباحا اكتشف أن عدد المتابعين في حسابه قفز من ‏18,000‏ إلى‏50,000‏ متابع وأصبح عددهم اليوم ‏234,000‏.

يتضح أن سلسلة الرسومات التي رسمها حول حياته الزوجية وحياة شريكته قد رُفِعت في موقع ‏Bored Panda‏، الخبير باستطلاع أعمال فنية وظواهر منتشرة، ورُفعت في موقع ‏‎ ‎‏ هافينغتون بوست أيضا. بفضل هذين الموقعين الكبيرين، وصلت رسومات يهودا إلى آلاف المتصفحين في أنحاء العالم وحتى أنها تصدرت عناوين مواقع إسرائيليّة كبيرة.

ويقول يهودا إنه يرسم منذ أن بدأ يستخدم القلم وإن والديه شجعاه منذ سن صغيرة على ممارسة الفن موضحا: “عندما كنت صغيرا أمسكت بقلم رصاص ورسمت على الحائط. لم يعارضني والدي بينما كان والدون آخرون سيعارضون ويوضحون الأماكن التي يسمح باستخدامها للرسم. إلا أن والدي كانا متحمسين عندما كنت أرسم، ورسم والدي معي على الحائط أيضا. كان يدهن والدي مساء كل يوم الحائط موفرا لي ملعبا جديدا”.

تعرف يهودا على شريكته في الجيش، وكانا صديقين جيدين، وتزوجا، وتعلما معا الاتصال المرئي في القدس، ومن ثم انتقلا للعيش في تل أبيب.

“عرفت أن الأشخاص يتماهون مع الشخصيات، لذلك قررت صنع عمل فني حول حياتنا الزوجية. فاشترينا أغراض في حانوت إيكيا للأثاث. توضح الصورة الواقع تماما. بنت زوجتي خزانة صغيرة، أما أنا فلم أنجح في العمل وأعتقدت كسائر الرجال أن كل شيء سيكون كما يرام. فقالت لي زوجتي أن علي رسم هذه الحالة”، قال يهودا لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

بدأت الشهرة لدى يهودا عندما صور رسمة لهما في الحمام. إذ أصبحت الرسمة منتشرة كالنار في الهشيم سريعا.

في المقابلات الكثيرة التي أجراها يهودا مع وسائل الإعلام نقل بعض النصائح من أجل حياة زوجية ناجحة “عدم التعامل مع الشريك أو الشريكة كأمر مفهوم ضمن. بل يجب التمتع بالأمور والضحك منها. ففجأة يعرف الإنسان جيدا أهمية شريك أو شريكة حياتك وهما يضحكان من أمور مثيرة للغضب وغير ممتعة”.

اقرأوا المزيد 475 كلمة
عرض أقل
زواج في أعالي الإفرست (Instagram)
زواج في أعالي الإفرست (Instagram)

بالصور: زواج عروسين على الجبل الأعلى في العالم

قرر عريس وعروسته الاحتفال بزواجهما في مكان استثنائي في العالم، فحضرا حقيبة وفيها ملابس دافئة وتسلقا على الجبل الأعلى في العالم لتخليد حُبهما

يتعين على العرسان أن يقرروا قبل الزواج قرارا هاما: أين يُجرى الاحتفال بالعرس؟ بالطبع، هناك الكثير من الخيارات، ولكن أبرزها هو إقامة المراسم في قاعة احتفالات أو حديقة احتفالات.

يمكن التخلي عن هذا الوهم مسبقا، فمعظم الأماكن شبيهة ولن يذكر الضيوف العرس بشكل خاص، ولكن إذا كنتم ترغبون في مراسم حفل استثنائية، ندعوكم لتجربة الخطوة التي قام بها هذان العروسان.

Documenting a wedding up to and at Mt. Everest Base Camp right in front of the Khumbu ice-fall where Sherpas lay ladders over deep crevasses for climbers to cross with the Himalayan mountain range surrounding us…can officially be the answer to the most asked question I get from you all: What has been your favorite wedding location? . We appeared on Fox40 news news this morning, CBS a few days ago, check out the interview on my Facebook link. . #mteverestwedding #adventureawaits #adventurethatislife #adventurewedding #stayandwander #exploremore #weddingphotos #weddingphotography #keepitwild #getlost #visualsgang #destinationwedding #adventurous #junebugweddings #bridalfashion #weddingphotographer #finditliveit #getoutdoors #getoutstayout #hikerslife #theoutbound #brides #goplaces #adventurevisuals #choosemountains #charletonchurchillphotography #visualsoflife #weddinginspo #everestbasecamp #mteverest

A post shared by Charleton Churchill (@charletonchurchill) on

اختارت أشلي (‏Ashley Schmeider‏) وجيمس (‏James Sisson‏) الزواج على أعلى جبل في العالم، جبل إفرست.

أشلي عمرها 32 عاما وأما جيمس فعمره 35 عاما، خططا معا لمراسم حفل الزواج الاستثنائية هذه طيلة سنة. يشكل تسلق جبل الإفرست تحديا كبيرا ويتطلب استعدادا كثيرا. جمع العروسان معدّات تسلق في حقيبة، ملابس دافئة، وبدلة عريس وفستان عروس، وأخذا معهما مصورا وخرجا لتسلق الجبل الأعلى في العالم والإعلان عن حبهما الأزلي.

وصل الزوجان في بداية شهر آذار إلى نيبال وبدآ بتسلق الجبل. استغرق وصولهما إلى موقع يصل ارتفاعه إلى أكثر من ‏5,000 متر. عقدا في ذلك الموقع مراسم العرس في ظل جو بارد وقارس بينما تغطي الثلوج الجبال ويطل من ورائهما أجمل مشهد في العالم.

لا شك أن الصور التي التقطها المصور ‏‎تشارلتون تشرتشل‏‎ ‎‏هي من أجمل الصور، و تثبت أن هذين الزوجين لن يتعرضا إلى صعوبة في مواجهة المشاكل. رغم ذلك، فقد تسلقا على الجبل الأعلى في العالم وقام كل منهما بهذه الخطوة احتراما ومحبة للآخر.

Here’s a behind-the-scenes shot while shooting James and Ashley Schmieder after they saw each other for the first time in wedding attire around 4 degrees Fahrenheit, up near 17,500 feet, near Kala Patar, day before base camp. (Mt. Everest is the darker mountain in the back on the right with the cloud cover). . Tomorrow I’m posting on the blog the actual wedding images. . #mteverestwedding #adventureawaits #adventurethatislife #adventurewedding #stayandwander #exploremore #weddingphotos #weddingphotography #keepitwild #getlost #visualsgang #destinationwedding #adventurous #elopement #thegreatoutdoors #outsidemagazine #finditliveit #getoutdoors #getoutstayout #hikerslife #theoutbound #himalayas #goplaces #adventurevisuals #choosemountains #charletonchurchillphotography #visualsoflife #weddinginspo #everestbasecamp #mteverest

A post shared by Charleton Churchill (@charletonchurchill) on

نُشر المقال للمرة الأولى في موقع ‏Bored Panda‏

اقرأوا المزيد 650 كلمة
عرض أقل
الزواج - صورة توضيحية (TASOS KATOPODIS/AFP)
الزواج - صورة توضيحية (TASOS KATOPODIS/AFP)

لماذا تحدث البدانة بعد الزواج؟

كل الأسباب المحتملة لحدوث البدانة بعد الزواج، طرق محاربتها، وهل تشير البدانة إلى الرضا عن الحياة الزوجية أم العكس

ربما لاحظتم بعد مراسم الحفل الهام في حياتكم، الزواج، أنكم أصبحتم محبطين عندما اكتشفتم أن وزنكم قد ازداد. لا يحدث ذلك صدفة وأنتم لستم الوحيدين، وقد كرس الباحثون الكثير من وقتهم لمعرفة أسباب البدانة بعد الزواج، وكيف يمكن تجنبها.

أجري فحص كان قد نُشر عام 2013 في مجلة  Health Psychology ‎ على ‏169‏ زوجا طيلة أربع سنوات. في بداية البحث، كان الرجال سمانا قليلا بالمعدل  (BMI 26‎)، بينما كان معدل وزن النساء سليما (BMI 23‎). اكتشف البحث أن أبناء كلا الجنسين قد ازدادوا وزنا. بالإضافة إلى ذلك، فقد انخفض معدل رضا المشاركين في البحث عن علاقاتهم الزوجية.

حاول مجرو البحث التركيز أيضًا على المشاركين في البحث اللذين لم يزدد وزنهم أبدا، وفحْص الأسباب المحتملة. كلما كان المشاركون راضين أكثر عن حياتهم الزوجية، ازداد وزنهم، والعكس صحيح – انخفض وزن الأزواج الذين أعربوا عن عدم رضاهم عن حياتهم الزوجية.

بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن عدم الرضا عن الحياة الزوجية يؤدي إلى التفكير في الطلاق. وفق النظرية القابعة، فإن الأشخاص غير الراضين عن حياتهم الزوجية ويفكرون في الطلاق، يبدأون بالتخطيط للعودة إلى عالم العُزاب والعزباوات. لذلك يحاولون خفض وزنهم. وهناك إثبات معين لهذه النظرية، إذ أن المشاركين المتزوجين غير الراضين عن حياتهم الزوجية، يحافظون على مظهرهم أيضا.

في المقابل، تشكك أخصائية النفس السريرية، دكتور لاورا كناتي من الجامعة العبرية في نتائج هذا البحث. وفق أقوالها فإن “زيادة الوزن بعد الزواج قد تحدث لأسباب كثيرة، ليست مرتبطة بالضرورة بالرضا عن العلاقة الزوجية. ربما يتنقل الأزواج بالسيارة الجديدة التي اشتروها أكثر من المشي على الأقدام، أو ربما لم يعد لديهم متسع من الوقت للمشاركة في دورات الرقص، أصبحوا يذهبون إلى المطاعم أكثر، أو يشاركون أكثر في وجبات عائلية. إضافة إلى ذلك، يزداد وزن النساء أثناء الحمل”.

ولكن وجد بحث جديد نُشر في شهر شباط في مجلة “‏Journal of Women’s Health‏” أن النساء اللواتي انفصلن عن شريكهن انخفض وزنهن قليلا، حسّن تغذيتهن ومارسن نشاطات رياضية أكثر، مقارنة بالنساء اللواتي بقين مع شركاء حياتهن.

رغم ذلك، لا تسرعوا نحو الطلاق. ربما يكون تغيير كهذا مؤقتا فقط وبعد بضع سنوات ستصبح النساء المطلقات بدينات مثل الأخريات أيضا. وفق أقوال دكتور كناتي “غالبا، يزداد الأشخاص وزنا مع مرور السنوات، سواء كانوا متزوجين أم لا”. ولكن هذا لا يعني أنه يجب التنازل عن الحفاظ على الوزن السليم وعلى الحياة الزوجية. يمكن أن يمارس الشريكين الرياضة معا.

اقرأوا المزيد 362 كلمة
عرض أقل
الحماة هي سبب الطلاق ؟ صورة توضيحية (Istcok)
الحماة هي سبب الطلاق ؟ صورة توضيحية (Istcok)

سبب الطلاق.. “حماتي كانت تنام معنا”

امرأة إسرائيلية تطلب الطلاق من زوجها فورا بعد أن سمح لوالدته أن تضايقها نفسيا وحتى أنه أهانها أمام والدته، مدعيا أنها بمثابة عاهرة فقط

08 مارس 2017 | 17:56

التوتر بين الحماة والكنة ليس جديدا، ولكن عندما يخبر الزوج زوجته أن والدته هي التي تتخذ قرارا نهائيا في كل خلاف بينهما، فيبدو أن الطلاق سيحدث بالتأكيد في نقطة زمنية معينة.

في الحقيقة، هذا هو السبب الرئيسي لحالات الطلاق التي تصل إلى المحاكم اليهودية في إسرائيل، التي عليها اتخاذ قرار حول إذا كانت الحموات مسؤولات عن الخلافات والطلاق المتوقع بين الأزواج.

تضمنت شكوى الطلاق التي تقدمت بها مؤخرا امرأة إسرائيلية ضد زوجها، من بين أمور أخرى، قضايا خيالية تصف حياة زوجية محرجة. مثلا، كيف نجحت الحماة في التدخل في حياة زوجين لدرجة أنها بدأت تزورهما يوميا.

كتبت المرأة في الشكوى: “دمرت والدة زوجي حياتنا”. ادعت الزوجة أن زوجها قال لها مرارا وتكرارا إن والدته هي التي تتخذ القرار النهائي في كل خلاف بينهما في المستقبل. دُهِش قُضاة المحكمة الربانية اليهودية، المسؤولون عن اتخاذ القرار في هذه الأمور، عندما عرفوا أن الرجل يشغل منصبا مرموقا في مجال الاقتصاد في إسرائيل وأن المرأة تشغل منصبا مركزيا في شركة عملاقة.

وقالت محامية الزوجة أن ذروة الأحداث كانت عندما ضايق الرجل زوجته في إحدى زيارات والدته لهما، وسمح لأمه أن تنام معه ومع زوجته في سريرهما. عندما رفضت الزوجة ذلك، دار جدال تضمن عنفا لفظيا خطيرا من جهة الزوج ووالدته ضد الزوجة على مسمع أولادها.

كانت ذروة العنف الكلامي عندما قال الرجل لزوجته أنه في وسعه الحصول مقابل دفع آلاف الشواقل على “خدمات الجنس، الأكل، الغسيل، والنظافة”، وأضاف قائلا: “أنا مستعد للتخلي عنك، فأنت عاهرة ليس إلا”.

تطلب الزوجة الطلاق من زوجها فورا ومنع الحموات من رؤية الأحفاد.

اقرأوا المزيد 238 كلمة
عرض أقل