الحماة والكنة- صراع لا ينتهي (iStock)
الحماة والكنة- صراع لا ينتهي (iStock)

حرب وسلام.. العلاقة بين الحماة والكنة

ما مدى صعوبة العلاقات بين الحماة والكنة؟ نقدم بعض النصائح للحماة والكنة لتكون العلاقات بينهما أفضل

14 يناير 2018 | 15:55

بداية، نروي نكتة

تتحدث حماة مع صديقتها عن صهرها قائلة: “لن تصدقي كم هو صهر رائع. فهو يساعد ابنتي في الطبخ، المشتريات، ترتيب البيت، وحتى في الغسيل! ولكن كنتي غريبة الأطوار. فهي تطلب من ابني أن يشتري أغراض البيت، يطبخ، يرتب المنزل، ويعلق الغسيل! يا لها من كنة مجنونة!”

ما هي طبيعة العلاقات بين الكنة والحماة؟

تثور الكثير من المشاعر عندما تلتقي الحماة والكنة. أولا، يثير هذا اللقاء توقعات كثيرة. فيتخيل الكثير من الحموات أن الكنة هي امرأة رائعة، جيدة، موهوبة، حساسة، محبوبة، مثالية كابنائها.

ولكن تكمن المشكلة في أن هناك فارق بين ما تتوقعه الحماة وبين الكنة عمليا. فالكنة هي امرأة رائعة وجيدة، لديها حسنات وسيئات كسائر البشر.

ثانيًا، في بداية الحياة الزوجية تريد المرأة الحديثة أن يكون زوجها ملكها فقط. ولكن عندما تشعر بأن زوجها مرتبط بأمه تبدأ بمواجهة صعوبات. وقد تثير هذه الحقيقة انتقادات ومشاعر سلبية من الكنة تجاه الحماة.

وبشكل عام، يثير اللقاء بين الحماة والكنة توترا كبيرا. لقد ربت الحماة ابنها بإخلاص طيلة سنوات، استثمرت في تربيته أفضل سنوات حياتها، وفجأة يصبح هذا الابن ملكا لزوجته. عندها تشعر الأم (الحماة) أنها لم تعد تحتل المرتبة الأولى والمميزة. لهذا توجه الحماة أحيانا انتقادات كثيرة للكنة.

ولكن لا توجه الحماة الانتقادات للكنة فحسب، بل توجهها الكنة للحماة أيضا. عندما يصعب على الكنة أن تفهم حماتها، أو عندما تكون مشغولة بالمقارنة بين والدتها “الرائعة” وبين حماتها “غير اللطيفة” قد تؤدي هذه المقارنة إلى توتر العلاقات.

علاقات إشكالية منذ البداية

الحماة والكنة- صراع لا ينتهي (iStock)

هل هناك احتمال بأن تعيش الكنة والحماة معا بسعادة أو على الأقل أن تحافظا على علاقة خالية من المشاكل والغضب؟‎ ‎‏ يتضح من كتاب صدر في بريطانيا في عام 2009، للخبيرة النفسية، دكتور توري أبتر (‏Terri Apter‏) يدعى What do you want from me ?‎ ‎How to get on with in- Laws‏ (ما الذي تريدينه مني؟ كيف يمكن أن تتعاملي مع زوج بنتك أو زوجة ابنك”)، أن الإجابة سلبية!

كان استنتاج الباحثة النهائي هو أنه دون العلاقة بين الجهود المستثمرة في العلاقة بين الكنة والحماة، فمن المرجح أن تشعر الكنة والحماة بتوتر، قد يؤثر في العلاقات الزوجية أيضا.

وفق الكتاب، يتضح أن المشاكِل تعود إلى نظرة الحماة إلى الخلية العائلية الجديدة التي كوّنها ابنها. إن القول السائد إن الأولاد يبتعدون عن ذويهم البالغين ليس صحيحا بالضرورة.

وتشير دكتور أبتر إلى أن تأثير الوالدين على أولادهم بعد الزواج، هام أيضا، لهذا يظل تأثيرهم في الخلية العائلية الجديدة كبيرا جدا. ويعود سبب التوتر إلى عدم تلبية التوقعات المتبادلة بين الحماة والكنة، لا سيّما بسبب الخوف من أن تؤثر إحداهما في الأخرى في علاقتيهما مع الابن أو الزوج.

هل يمكن التغلب على التوترات؟

الست لما تحمل بتطلع على حماتها الجديد والقديم بحجة البيبى والتعب#خلي_رمضانك_ON | OnEntYasmin Abd Elaziz | #هربانة_منها

Posted by OnEnt on Friday, 9 June 2017

نقدم بعض النصائح للكنة

يمكن التعامل ولو قليلا مع العلاقة الإشكالية. يتعين على الكنة أن تفهم أن الحماة قد ربت ابنها واهتمت به معظم أيام حياته تقريبا. من الممتع دائما أن تتلقى الحماة تهنئة ومديحا في أعياد الميلاد والزواج، وأن تكون على علاقة متواصلة مع حماتها، وأن تتحدث معها هاتفيا مرة في الأسبوع أو ترسل لها رسالة نصية قصيرة. عندما تحل الكنة ضيفة لدى حماتها، يستحسن أن تقترح عليها المساعدة، تغسل الأواني، تقدم الأطعمة، وأن تتمتع بالجو العائلي. يمكن أن تعزز الكنة العلاقة بين الابن ووالدته. تفهم الكنة الذكية أنه يستحسن تعزيز هذه العلاقة ومنحها أهمية عائلية، بدلا من الحد منها.

نقدم بعض النصائح للحماة

لا تحب الكنة سماع الملاحظات، لأنها تمس بها وتشعرها بالضعف. في المقابل، تحتاج الكنة إلى دعم الحماة.

يحظر على الحماة أن تقول أقوالا سيئة عن كنتها إذا كانت تريد أن يعيش ابنها وزوجته حياة سعيدة.

يستحسن عدم المقارنة بين كنة وأخرى. وأكثر من ذلك، لا تقارن الحماة الذكية بين كنتها وابنتها. لأن هذه المقارنة قد تلحق ضررا.

وتهتم الحماة الذكية بكنتها دون أن تتدخل في حياة الزوجين. فعندما يزور الابن وزوجته والدته، يتعين على الحماة الذكية أن تستقبلهما بمحبة كبيرة. كذلك عندما تزور الحماة ابنها وزوجته عليها أن تمدح كنتها بسبب الأطعمة التي تطبخها واعتنائها بالمنزل.

يشكل الاحترام المتبادَل علامة أولى للعلاقات السليمة بين الحماة والكنة.

اقرأوا المزيد: 601 كلمة
عرض أقل
زوجة تطالب طليقها الخائن بأن يدفع لها 5.555.555 مليون شيكل (المصدر/Guy Arama)
زوجة تطالب طليقها الخائن بأن يدفع لها 5.555.555 مليون شيكل (المصدر/Guy Arama)

إسرائيلية تطالب طليقها الخائن بأن يدفع لها 5.555.555 شيكل

وفق الشريعة اليهودية، التزم العريس بأن يدفع لزوجته مبلغا خياليا قدره 5.555.555 شيكلا في حال الطلاق. مع مرور الوقت، خان الزوج زوجته لهذا طالبته بأن يدفع المبالغ كاملا. هل دفعه حقا؟

بعد سنوات عاش فيها زوجان إسرائيليّان معا، وأنجبا ثلاثة أطفال، اختلفا.

وذلك بعد أن اكتشفت المرأة أن زوجها، مصفف شعر من مدينة حيفا الشمالية، يخونها مع امرأة أخرى، لهذا طلبت الطلاق. وفق أقوالها، لم تكن هذه المرة الأولى التي يخونها، وادعت أنه لم يمارس معها علاقات جنسيّة في السنوات الثلاث الماضية، ما يعتبر خطيرا وسببا للطلاق وفق الشريعة اليهودية. لهذا أقر القضاة في المحكمة الربانية أن على الزوجين أن يتطلقا.

في هذه المرحلة، عرضت الزوجة المهر الأصلي الذي عُقد بينها وبين زوجها، وجاء فيه أن الزوج يلتزم به وسيدفع مبلغا غير مسبوق قدره 5.555.555 شيكلا، أي ما يعادل مليون و 600 ألف دولار تقريبا.

كما هو الحال في الإسلام، في اليهودية أيضا يوقّع العريس على وثيقة قانونية مكتوبة تفصّل التزاماته تجاه زوجته، لا سيما التزامه المالي إذا تطلقا أو إذا أصبحت زوجته أرملة. يوقع العريس على العقد ما قبل الزواج قبل مراسم العرس ويسلمه للزوجة المستقبلية.

وقد اعتقد العريس من مدينة حيفا أن المبلغ الرمزي الذي يتكون من الأرقام خمسة فقط (يحمي الرمز “خمسة” من الشر والحسد وفق اعتقادات مختلفة) قد يحميهما من الشر ويقوي علاقتهما، لكنه لم يتصوّر أنه في يوم من الأيام سيحدث طلاق بينهما، وسيلتزم بدفع هذا المبلغ الخيالي بموجب المهر.

نظر ثلاثة قُضاة في هذه القضية الخطيرة. في النهاية، قرروا العمل وفق ثلاثة قرارات حكم مختلفة والدمج بينها.

ورد في أحد القرارات أنه إذا ذُكِر في المهر مبلغ غير واقعي، يتعين على الزوج الذي يطلق زوجته أن يدفع مبلغا وفق راتبه (ما يعادل ثلاثة آلاف دولار شهرياً) طيلة سنة أي نحو 36.000 دولار. وورد في قرار حكم آخر أنه يمكن الافتراض أن يكون المهر مبلغا قد يجمعه الإنسان طيلة حياته. وجاء في قرار محكمة آخر أن دفع مبلغ راتب شهري لمدة سنة يعد قليلا، وفي المقابل، فإن دفع مبلغ كان من المتوقع أن يجمعه الإنسان طيلة حياته يعد مرتفعا جدا، لهذا يجب أن يكون المبلغ ما بين هذين المبلغين.

وبعد نقاش، قرر القضاة تبني القرار الأخير وإلزام الزوج الخائن بدفع 240.000 شيكل أي نحو 72.000 دولار.

اقرأوا المزيد: 313 كلمة
عرض أقل
عروس إسرائيلية - صورة توضيحية ( Serge Attal / FLASH90 )
عروس إسرائيلية - صورة توضيحية ( Serge Attal / FLASH90 )

الإسرائيلية التي قررت أن تتزوج “زواجا ذاتيا”

قررت شابة إسرائيلية التوقف عن انتظار اقتراح زواج من شاب، وأن تتزوج نفسها، فكانت الإجابة على اقتراح الجواز إيجابية طبعا

29 ديسمبر 2017 | 14:04

“عنبال خياط”، شابة إسرائيلية عمرها زهاء 30 عاما، قررت أنها سئمت من الانتظار حتى يعرض عليها شاب الزواج، فاختارت أن تجري “زواجا ذاتيا”. فرفعت على صفحتها في الفيس بوك خاتم الخطوبة الذي اشترته، ودعت عائلتها وأصدقاءها لحفل زواجها الذي أجرته أمس (الخميس)، الذي حضره الجميع فيما عدا العريس.

في المقال الذي نشرته في الموقع الإسرائيلي ynet، كتبت عنبال أنها تمتعت بشكل أساسيّ بأن تختار فستان العرس الأبيض الجميل، وأن والدتها فرحت كثيرا بمناسبة زواجها، حتى أنها تقبلت حقيقة أنه لن يشارك عريس في حفل الزواج.

خاتم الخطوبة الذي اشترته شابة إسرائيلية تجري “زواجا ذاتيا”

أصبح “الزواج الذاتي” مؤخرا ظاهرة منتشرة. وفي التسعينيات، أصبح منتشرا في العالم الغربي، وانتشر بشكل خاصّ بعد حلقة من المسلسل الأمريكي الشعبي “الجنس والمدينة” الذي أعلنت فيه الشخصية الرئيسية أنها ستتزوج “زواجا ذاتيا” بعد أن سئمت تبذير المال لشراء الهدايا لصديقاتها.

وفعلت عنبال العروسة الإسرائيلية كل ما في وسعها ليبدو العرس حقيقيا تماما. فغيّرت حالتها الشخصية في الفيس بوك من “عزباء” وكتبت “مخطوبة”، وحصلت على الكثير من الرسائل المفاجئة والمربكة من أصدقائها، الذين تساءلوا إذا كان لديها شريك حياة. وتساءل أحد أصدقائها إذا تزوجت لأنها أصبحت حاملا.

وثقت عنبال “عرسها” وأعدت مقالة عنه، دون أن تخبّر زملاءها.”مَن يعرفني حقا، أدرك أن شيئا ما لا يسير كما ينبغي، وسريعا ما سُئلت إذا كان الحديث يجري عن عرس حقيقي أو نكتة أخرى”.

اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل

حب محرّم.. شابة إسرائيلية متزوجة من زوج أمها

مقزز.. أم إسرائيلية وابنتها تزوجتا من ذات الرجل، وحملتا منه في الوقت ذات، وولدتا معا أيضا. والدولة تفرض الاعتراف بالشابة وزوج والدتها بصفتهما شريكي حياة والمجتمع ينبذهما كذلك

كشف القصة التي سنتحدث عنها فورا الصحافي والمحقق الإسرائيلي، أمنون ليفي، في برنامج تحقيق خاص بالقناة الإسرائيلية العاشرة.

أمس الأحد مساء، ضمن برنامج تلفزيوني، كشف ليفي لمدة 40 دقيقة كيف اجتاحت شابة إسرائيلية، ظاهريا تبدو عادية، مثلث الحب المحظور الذي يشمل الأم البيولوجية، والأكثر إثارة للدهشة أنه يشمل زوج أمها، إضافة إليها. هذا النوع من الحب محظور لأنه يكسر المسلّمات الاجتماعية الإسرائيلية.

حاول العديد من الإسرائيليين الذين سمعوا القصة أمس التأكد من أنهم لا يحلمون أو يتخيّلون. قطع أقارب الزوجين علاقاتهم بهما بسبب القصة الغريبة والمرفوضة.

حدثت قصة الحب العجيبة التي لا يمكن استيعابها، في مدينة الناصرة العليا، في شمال إسرائيل، في حي فقير، مع عائلة فقيرة، تعيش في مبنى سكني مزدحم ومهمل. كان شمعون، الذي يبلغ من العمر 55 عاما، متزوجا من آنا، التي كانت متزوجة في الماضي، ولديها أطفال من زوجها الأول الذي انفصلت عنه.

وُلِد لآنا وزوجها شمعون الثاني خمسة أطفال. خان شمعون آنا خلال زواجهما، مع ابنتها عطاليا من زوجها السابق. بالمناسبة، تبلغ عطاليا 18 عاما. عُرفَت القصة عندما حملت الامرأتان، الأم آنا وابنتها عطاليا، في وقت واحد ووالدتا طفلان في نفس الوقت.

הבת עתליה בהריון מאביה החורג שמעון, ובמקביל – גם אמא שלה בהריון ממנו —פספסתם את הסיפור הלא ייאמן על משולש האהבה האסור ששידרנו אמש (א') בפנים אמיתיות עם אמנון לוי? צפו עכשיו>>>http://bit.ly/2Al68KK#14בשלט

Posted by ‎ערוץ עשר‎ on Monday, 6 November 2017

في مقابلة مع ليفي، ادعى شمعون أنه لم يكن وحشا ولم يعمل ضد المسلّمات الاجتماعية موضحا: “أشعر أنهم حكموا علي بشكل غير عادل، وأنا لست وحشا كما يدعون”.

وعندما سُئل عن ردود الفعل المتطرفة التي سمعها من الناس بعد الكشف عن قصة الحب المحظورة هذه، قال: “بدأ يتجاهلنا الناس، وعندما كانوا يشاهدونا في الشارع انتقلوا على الفور إلى الجانب الآخر من الرصيف حتى لا يلتقوا بنا”.

إن مدينة الناصرة العليا هي بلدة صغيرة ويعرف كل سكانها بعضهم بعضا، وقد قاطع أبناء المدينة شمعون وعطاليا لهذا اضطرا إلى العيش من القليل من المال الذي تقدمه الدولة للفقراء وعاشا في شقة وضعها سيء مع والدة شمعون، أخته، وأولادها.

أوضح شمعون أنه بعد أن تزوج آنا ووُلد أطفالهما الأوائل، كان قد تعرض لحادث عمل خطير. بعد سنوات من العمل الشاق، أصيب إثر تعرضه لآلة في المصنع الذي عمل فيه، وبصعوبة كبيرة، تم إنقاذ حياته، لهذا أصبح يحتاج إلى عناية تمريضية مكثّفة. فبعد أن أصبح عاطلا عن العمل وغير قادر على التحرك، تخلت عنه آنا ولم تساعده، وسريعا، أصبح مدمنا على مسكنات الآلام الخطيرة.

في وقت وقوع الحادث، لم تكن تعيش عطاليا مع والدتها، وشمعون. فعندما انفصل والداها، تركتها والدتها لدى والدها. في سن الحادية عشرة، قرر والدها البيولوجي الزواج مرة أخرى لهذا طردها من المنزل. عندها قررت عطاليا التي شعرت بالخيانة مرة أخرى، الفرار إلى منزل والدتها، آنا وزوجها، شمعون.

في ظل الواقع القاسي نشأت علاقة بين شمعون وعطاليا وعاشا تحت سقف واحد – فهي طفلة مهملة لا يريد أحد حقا أن يعتني بها وشمعون رجل مريض، مدمن على مسكنات الآلام ومهمل تماما. رُوَيدًا رُوَيدًا، بدأت تقترب عطاليا من شمعون وتقدم له علاجا حتى نجح في التعافي كليا. في أعقاب هذا تطورت علاقة شخصية قوية بينهما وفي وقت لاحق أصبحت هذه العلاقة غرامية وجنسية.

خلال المقابلة، اهتم شمعون وعطاليا، أن يخبرا أن العلاقة الجنسية بينهما كانت بمحض إرادتهما، وبدأت بعد أن أصبحت عطاليا فوق سن 18 عاما، كما ينص القانون.
عندما طلب ليفي من عطاليا أن توضح ما الذي جذبها في شمعون، قالت ببساطة: “أنا أحبه. كان متزوجا من والدتي آنا، ولكن لم تربطني علاقة حقيقية معها. لقد تركتني والدتي معظم حياتي، وابتعدت عن زوجها شمعون أيضًا بعد إصابته في العمل”. وصعُبَت أسئلة مجري المقابلة عندما سألها: “هل تعرفين أنك عشقت زوج والدتك؟ قالت عطاليا: “شعرت بالندم بعض الشيء بسبب تصرفاتي، ولكن هذه المشاعر عديمة الأهمية مقارنة بحبي لشمعون”.

في الوقت الراهن، ليس في وسع أية محكمة أن تصادق على هذا الزواج، وأن تسمح بتسجيل الطفلين اللذين وُلدا لهذين الزوجين كأطفال شرعيين. ورفضت محكمة العدل العليا الالتماس الذي قدمه الزوجين وما زال الطفلان يعتبران غير شرعيَين. لا تعترف أية مؤسسة إسرائيلية بالزوجين بصفتهما متزوجين، لهذا ليس في وسعها أن تمنحهما امتيازات يستحقانها وفق القانون بصفتيهما زوجين لديهما طفلين ومصادر دخلهما محدودة.

اقرأوا المزيد: 602 كلمة
عرض أقل
عادات الزواج عند اليهود المتدينين في القدس، صورة توضيحية فقط ولاعلاقة لها بالمقال (Flash90/Yosis Zeliger)
عادات الزواج عند اليهود المتدينين في القدس، صورة توضيحية فقط ولاعلاقة لها بالمقال (Flash90/Yosis Zeliger)

محكمة يهودية تقر.. القبلات ليست خيانة

سمح قضاة المحكَمة الدينية اليهودية في القدس لامرأة بالزواج من عشيقها رغم استياء زوجها الأول. كيف حدث ذلك؟

في حالات كثيرة، تثير قرارات المحكمة الشرعية الإسلامية أو المحكمة الدينية اليهودية في إسرائيل تساؤلات كثيرة. فبموجب القانون الإسرائيلي يُسمح للمحكمة الشرعية الإسلامية أو المحكَمة الدينية اليهودية بالنظر في القضايا الشخصية، الزواج، أو الطلاق.

عمليا، حدثت هذه القصة الغريبة قبل نحو عام، ولكن الآن فقط يمكن نشرها، لهذا بدأت تطرح علامات سؤال كثيرة حول كيف يميل الأشخاص إلى تحليل وشرح القوانين وملاءمتها مع نمط الحياة العصري.

ويدور الحديث عن حالة نظرت فيها المحكمة الحاخامية الإقليمية في القدس، عرض ضمنها محقق خاص من قبل الزوج، الذي تمت خيانته، أمام قضاة المحكمة الحاخامية، صورا يظهر فيها رجل غريب مع زوجته، وهما في لحظات حميمة. للوهلة الأولى، يبدو أن الحديث يدور عن خيانة؟!

وفق الشريعة اليهودية فإن المرأة التي تخون زوجها يُحظر عليها الزواج من عشيقها ومن زوجها السابق. في هذه المرة، أرادت الزوجة إكمال علاقتها الزوجية مع عشيقها والذي أصبحت حاملا منه بعد فترة وجيزة.

لهذا قدمت المرأة التماسا إلى المحكمة الحاخامية الكبيرة مدعية أن الصور التي وصلت إلى المحكمة لا تُثبت أن كلا العاشقين أقاما علاقات جنسية كاملة، بل تبادلا القبلات. وافق طاقم قضاة خاص على الالتماس وسمح للمرأة المتزوجة، التي قبّلت عشيقها، بالزواج منه.

وتساءل القضاة، هل إذا كانت العلاقات الغرامية مبنية على تبادل القبلات وليس على العلاقات الجنسية الكاملة المستمرة، في وسعها أن تمنع من المرأة الزواج ثانية من عشيقها الجديد؟ توصل القضاة إلى الاستنتاج أن غالبية الفقهاء يتساهلون في هذا الموضوع، لهذا تبنى القضاة التوجه الذي يسمح للمرأة الخائنة وعشيقها، بأن يتزوجا شريطة أن كليهما لم يمارسا علاقات جنسية قبل أن يطلق الزوج الأول امرأته.

اقرأوا المزيد: 242 كلمة
عرض أقل
برنامج الواقع الإسرائيلي الزواج من النظرة الأولى (لقطة شاشة)
برنامج الواقع الإسرائيلي الزواج من النظرة الأولى (لقطة شاشة)

برنامج الواقع “الزواج من النظرة الأولى” يثير ضجة في إسرائيل

برنامج الواقع الجديد في التلفزيون الإسرائيلي يثير عاصفة كبيرة. يهدف البرنامج إلى عقد زواج بين الأزواج منذ الحلقة الأولى ومعرفة إذا كانت ستنجح هذه العلاقة لمدة 42 يوما أو أن الزوجين سيقرران الطلاق

في السنوات الأخيرة، تطور مجال برامج الواقع في إسرائيل، بدءا من البرنامج الشهير “الأخ الأكبر” وصولا إلى برامج الواقع التي تهتم بالتعارف بين الأزواج وبرامج واقع أخرى تتعلق بالطرب والطهي.

ولكن هذه المرة، أثار برنامج الواقع الجديد، “الزواج من النظرة الأولى” دهشة كبيرة، بعد أن بدأ بثه أمس (الثلاثاء). ماذا يحدث في البرنامج؟ طاقم مؤلف من أربعة خبراء يجري تعارفا بين أزواج إسرائيليّين ويهود فقط. الخبراء هم عاملة أجتماعية، خبيرة جنسية، مرشد روحاني، وأخصائي نفسي. يلتقي الأزواج الذين تمت ملائمتهم “علميا” للمرة الأولى في يوم زواجهم. من المفترض أن يرافق البرنامج الأزواج بدءا من مرحلة الملاءمة، اللقاء الأول يوم الزواج، ليلة الزفاف، شهر العسل، ومرور بفترة العيش معا لمدة 42 يوما، وفي النهاية يقرر الأزواج إذا كانوا سيواصلون هذا الزواج أم أنهم سينفصلون.

كان برنامج الواقع الدنماركي هو الأول الذي اقترح هذه التجربة الاجتماعية ومن ثم أصبحت الفكرة منتشرة في الولايات المتحدة وفي إسرائيل أيضا في هذه الأثناء.

מאות רווקים ורווקות עברו סינון וסדרת מבדקים מקיפה בדרך לחתונה ממבט ראשוןהערב בפרק הבכורה (21:00) נוכל לראות את ההתאמות של המומחים ואת התוצאות שלהן….

Posted by ‎חתונה ממבט ראשון‎ on Monday, 30 October 2017

وكما ذُكر آنفا، في البرنامج الأول وفي مرات أخرى في المقابلات والمقالات قبل بث البرنامج، فإن السبب الرئيسي لبث برنامج الواقع هذا هو لأن الكثير من الأزواج الإسرائيليين ليسوا متحمسين للزواج ولأنه طرأ ارتفاع ملحوظ على عدد حالات الطلاق.

وقد كُتبت اليوم صباحا (الأربعاء) انتقادات لاذعة في الأقسام الثقافية المختلفة في أنحاء النت موضحة أن “خبراء خارجيين” هم الذين يقررون إذا كان الأزواج ملائمين وإذا كانوا سيحافظون على علاقتهم الزوجية رغم أن القائمين على البرنامج يتدخلون جدا في تطورات هذه العلاقات.

وتجدر الإشارة إلى أنه في البرنامج الأمريكي هناك أربعة أزواج فقط من بين 15 زوجا تزوجوا خلال المواسم الثلاثة وما زالوا متزوجين.

بالمناسبة، الزوج الإسرائيلي الأول الذي أقدم على الزواج هما أحفاه (مدققة حسابات) وطال (محام). بالطبع فقد اختار البرنامج زوجا جميلا، شابا، وناجحا عمر كل منهما أكثر من ثلاثين عاما، والتقيا للمرة الأولى قُبَيل نهاية المسلسل الأول أثناء مراسم زواجهما.

وهناك مشكلة أخرى: تضع طريقة الزواج في إسرائيل تحديا، أي أن وزارة الأديان هي التي تقرر مَن هم الأزواج الذين يُعتَبرون متزوجين أم لا وفق الشريعة اليهودية. ولكن وجد البرنامج حلا أيضا لتخطي هذه العقبة، من خلال عقد مراسم زواج مدني، وعلى ما يبدو لا يكون هذا الزواج ساري المفعول قانونيا.

اقرأوا المزيد: 334 كلمة
عرض أقل
الزواج - صورة توضيحية (Serge Attal/Flash90)
الزواج - صورة توضيحية (Serge Attal/Flash90)

رجل يحاول الزواج من ابنة زوجته

وُلد لهذا الرجل طفلان أحدهما من زوجته والآخر من ابنة زوجته بفارق أيام قليلة، ولم تبقَ المحكمة لا مبالية عند معرفة القصة المفزعة

وصلت إلى أروقة المحكمة العُليا الإسرائيلية قصة غريبة ومثيرة للجدل. مارس أب لخمسة أطفال علاقات جنسية مع قاصر ابنة زوجته، وطلب الزواج منها.

وكان الرجل متزوج من والدتها وأنجبا خمسة أطفال. ولكن ابنة الزوجة كانت تعيش معهما رغم أنها ليست ابنته. بدأت العلاقات الحميمية بين الرجل وابنة زوجته قبل نحو خمس سنوات عندما كانت الفتاة في سن 16 عاما وكان الرجل في سن 40 عاما.

والأمر المثير للدهشة أن الوالدة وابنتها من زوجها السابق ولدتا بفارق عشرة أيام عندما كانت الابنة في سن 18 عاما. ولدت ابنة الزوجة طفلا وسجلت زوج أمها أبا لطفلها. لمزيد الأسف، ولدت الوالدة قبل عشرة أيام من ولادة ابنتها طفلة من الرجل ذاته.

وفي عام 2015، افتتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقا جنائيا ضد الرجل بتهمة ارتكاب مخالفات جنسية داخل العائلة، ولكن في شهر نيسان عام 2016، أغلقت ملف التحقيق لعدم وجود أدلة. أثناء التحقيق مع الرجل ادعى من بين ادعاءات أخرى أنه كان متأثرا من الأدوية التي يتناولها ولم يفرق بين زوجته وبين ابنتها.

وانفصل الرجل عن زوجته وتزوج زواجا مدنيا من ابنتها في براغ. بعد ذلك قدم طلبا إلى وزارة الداخلية الإسرائيلية للاعتراف بزواجهما. ولكن وزارة الداخلية رفضت طلبه، فقدم التماسا إلى المحكمة العُليا.

وقرر قُضاة المحكمة العُليا أنه لا يمكن الاعتراف بالعلاقة بين الرجل وابنة زوجته كعلاقة زوجية شرعية. وكتبوا تعابير قاسية في قرارهم: “رغم أنه ليست هناك صلة قرابة بين مقدمَي الالتماس (الرجل وابنة زوجته) إلا أن إقامة علاقات جنسيّة في هذه الظروف، بعد أن سكن كلاهما في منزل واحد في حين كان الرجل متزوجا من والدة مقدمة الالتماس وكانت مقدمة الالتماس قاصرا، يعد هذا سفاح القربى. إن ظاهرة سفاح القربى هي ظاهرة اجتماعية يعتقد المجتمع على مر الأجيال، والمشرعون الإسرائيليون أنها خطيرة وتمس بالأخلاقيات الأساسية”.

“فهذه محاولة للحصول على مصادقة المحكمة للعلاقة المرتبطة بمخالفات جنائية خطيرة. في هذه الحال، يتماشى الحظر الأخلاقي والجنائي معا”، كتب القضاة.

اقرأوا المزيد: 288 كلمة
عرض أقل
الأعراس المزيّفة تكتسح تل أبيب (لقطة شاشة)
الأعراس المزيّفة تكتسح تل أبيب (لقطة شاشة)

الأعراس المزيّفة تكتسح تل أبيب

تخيلوا احتفالا بعرس مثالي يشارك فيه العريس والعروس، الأصدقاء والعائلة، ويقدم طعاما مميزا، ويرقص المشاركون على أنغام الموسيقى فيما عدا شيء واحد ينقصه وهو أن يكون عرسا حقيقيا

لم يعد يؤمن الشبان الغربيون بأداء قسم الزواج التقليدي ولكنهم يحبون احتفالات العرس جدا. ماذا يفعلون؟ ينظمون عرسا زائفا بهدف أن يتناولوا المشروبات الروحية ويحتفلوا. ويبقى المشاركون عزابا في نهاية الاحتفال، وكذلك العريس والعروس اللذان أقيم العرس احتفالا بهما.

بدأت صرعة الأعراس المزيفة في الأرجنتين، وهبطت نسبة الأزواج المتزوجين  فيها إلى %61 في العقدين الماضيين. بسبب نقص الأعراس الحقيقية، بدأ يشعر الشبان الأرجنتيون باشتياق إلى المشاركة في احتفالات الفرح لهذا بدأت احتفالات الأعراس المزيفة تزدهر.

تحدث المبادر إلى الفكرة وهو رجل أعمال في مجال إقامة الحفلات، من الأرجنتين وعمره 26 عاما عن الأعراس المزيفة. “قبل عامين، لاحظت أنا وعدد من الأصدقاء أننا لم نشارك في مراسم عرس منذ وقت، وأن لا أحد يتزوج تقريبا في الفترة الأخيرة”. لا ينوي هذا المبادر وأصدقاؤه الزواج ولكن بصفتهم يعقدون مراسم زواج فهم يفكرون أن الأعراس هي مناسبات ناجحة. فقد أقام المبادر وأصدقاؤه مشروع “فلس بودا (“أعراس مزيفة” باللغة الإسبانية) وأستأجروا ممثلين ليؤدوا دور العريس والعروس وباعوا بطاقات دخول بسعر 50 دولارا فقط. لدهشتهم، حقق العرس المزيف نجاحا منقطع النظير، وشارك فيه نحو 700 محتفل.

تحدث أحد المشاركين في العرس لماذا هو وأصدقاؤه مستعدون لدفع المال والمشاركة في عرس مزيف، ولكنهم لا يخططون للزواج. “أنا أعزب وكذلك أصدقائي، من كلا الجنسين. نحن لا نخطط للزواج، فالزواج اتفاق رسمي لا تربطه أية صلة بالحب”.

في إسرائيل أيضًا، هناك ارتفاع في سن العزوبية، وعدد الأزواج الذين يتزوجون آخذ بالنقصان، لهذا اختُرِعت نسخة إسرائيلية محلية لصرعة العرس المزيف. في مقال كتبته شابة من تل أبيب قبل بضعة أسابيع، تحدثت فيه كيف شاركت في عرس مزيف لعبت فيه دور العروس. أوضحت أن كل الشبان المشاركين في العرس لعبوا “دورا” مثلا، العروس، الشوشبين، أصدقاء العريس، شريكة حياة العريس السابقة التي تشارك وتلعب دور مدمرة الاحتفال، وغيرها.

في إسرائيل، التي تُجرى فيها مراسم العرس في المؤسسات الدينية، ليس في وسع الكثير من الإسرائيلين الزواج – فهناك الأزواج المختلطون، المثليون، أو الملحدون الذين لا يؤمنون بالزواج الديني. يشكل العرس المزيف لدى الشبان الإسرائيليين احتجاجا على مؤسسة الزواج التقليدية التي باتت تفقد مكانتها.

فوفق الاستطلاعات، هناك جزء كبير من العرسان سينفصل لاحقا. لهذا يفضل الشبان الإسرائيليّون التنازل عن المراسم الرائعة والمثيرة للضغط، وبدلا من ذلك يحتفلون بمراسم عرس مزيف، دون الاحتفال بعرسان حقيقيين. توضح “العروس” في أحد الأعراس الإسرائيلية المزيفة قائلة: “تقول والدتي أنه يجب الاحتفال في كل لحظة في حياتنا، وحتى إن لم تكن هناك أسباب حقيقية علينا أن نجدها ونفرح أيضا. هل هناك ما هو أفضل من الأعراس؟ نشعر بالفرح في الأعراس دائمًا”.

اقرأوا المزيد: 387 كلمة
عرض أقل
"الزواج جيدة للصحة" (iStock)
"الزواج جيدة للصحة" (iStock)

محكمة إسرائيلية تجيز لقاصر حامل الزواج

في خطوة استثنائية صادقت محكمة إسرائيلية على طلب قاصر حامل من عشيقها، عمرها 16 عاما، الزواج قبل سن الزواج القانوني الإسرائيلي (18 عاما)، بعد دعم والديهما لقرارهما

لا يسمح القانون الإسرائيلي بالزواج في سن دون 18 عاما، ولكن صنعت المحكمة الإسرائيلية تاريخا عندما صادقت على طلب فتاة حامل عمرها 16 عاما من عشيقها ابن 23 عاما بالزواج.

وقدمت الفتاة التماسا إلى المحكمة مع عشيقها ووالديها، اللذين يدعمان زواجهما. ذكرت الشابة في الالتماس أنه تربطها علاقة منذ نحو عامين مع عشيقها وأنها تسكن معه في منزل عائلته. بالإضافة إلى ذلك، الفتاة القاصر في الشهر الثالث من حملها من شريكها.

وطلب العشيقان السماح لهما بالزواج الآن، وادعيا أنهما خططا للزواج مستقبلا على أية حال، وأن نيتهما الزواج لا تأتي بسبب الحمل. عقوبة مخالفة سن الزواج القانوني الإسرائيلي هي السجن لسنة حتى سنتين، أو عقوبة مالية.

وبالإضافة إلى ذلك، ادعت عائلتا العاشقين أنهما تدعمان علاقتهما ورغبتهما في الزواج. قالت والدة الشابة أمام القاضية إنها: “مستعدة لمساعدة ابنتها، ودعمها كثيرا. أنا معنية بأن يتزوجا حتى وإن لم تصبح ابنتي حاملا”.

ورغم معارضة المستشار القضائي للحكومة وإصراره على العمل بموجب القانون وعدم السماح للقاصر بالزواج، قرّرت القاضية في القضية، بعد أن التقت القاضية بالشابة، أنها قادرة على الزواج، وكتبت في قرارها: “أرى أن الفتاة القاصرة واعية، وأن الشاب مقدّم الالتماس مسؤول، وأن العاشقين يحبان بعضهما، ويحظيان بدعم عائلتيهما الموسعة”.

اقرأوا المزيد: 183 كلمة
عرض أقل
الزواج على الشاظئ في تل أبيب (Serge Attal / FLASH90)
الزواج على الشاظئ في تل أبيب (Serge Attal / FLASH90)

ندعوكم للمشاركة في فرحنا.. أحضروا طعامكم معكم

تقلص صرعة أفراح الشبان الإسرائيليين الجديدة تكاليف الأعراس وتجعلهم يستثمرون الأموال في أمورهم الهامة

هل تريدون الزواج؟ نتقدم لكم بتهانينا! مراسم العرس مكلفة جدا. قد يجعلكم المقال التالي تتراجعون. فهناك من احتفل بمراسم العرس وكانت تكلفتها أقل. فقد احتفلوا بالعرس ضمن صرعة جديدة، تدعى “العرس الاجتماعي”.

إذا، ما هو العرس الاجتماعيّ؟ هو عرس يشارك فيه الأصدقاء أي الضيوف بشكل فعال في تحضيرات العرس. فبدلا من أن تُصرف آلاف أو عشرات آلاف الدولارات على ترتيبات العرس وبدلا من أن يصل الزوار للمشاركة، تناول الأكل والشرب، الرقص ويتضح لاحقا أن المبلغ المالي الذي هو هدية منهم لا يغطي تكاليف الوجبة، فبهذه الطريقة بوسع الضيوف المعنيين إحضار الأكل بدلا من تقديم الهدية أو المباركة المالية.

وفق ادعاء الشبان الذين تزوجوا حسب طريقة العرس الاجتماعيّ، فهذه الطريقة تخفف على الضيوف بدلا من أن تشكل عبئا. فهي تقلل العبء الاقتصادي الذي يشعر به العرسان والضيوف وتؤكد مشاركة الضيوف الفعالة. فإن تحضير وجبة من محشي ورق العنب لما معدله 20 شخصا يكون مكلف أقل من طلب 20 وجبة من الوجبات الجاهزة. إن التنازل عن الوجبات الجاهزة يكون مجديا للجميع وفق ادعاء مؤيدي طريقة العرس الاجتماعي.

يصل معدل تكلفة عرس متوسط يشمل نحو 300 مدعو إلى نحو 30 حتى 45 ألف دولار. هناك القليل من الإسرائيليين الذين في وسعهم الزواج بتكلفة أقل. في الحقيقة، فإن %94 من الأزواج الإسرائيليين يستثمرون أكثر من 22 ألف دولار في العرس وينجح %1 فقط من العرسان في إقامة مراسم عرس بتكلفة أقل من 15 ألف دولار.

وفي ظل هذه المعطيات، يقرر المزيد من الأزواج الإسرائيليين إجراء مراسم عرس بتكلفة أقل، ولكن شريطة أن تكون ناجحة. إذا عجبتكم هذه الفكرة، فإن المدعوين البالغين في العمر لن يكفوا، على ما يبدو، عن التذمر، وسيكون من الصعب على الكثير من الوالدين قبول نمط العرس البسيط. “العرس هو فرحة العمر”، سيقال لكم. ولكن هذا ليس صحيح دائما. من الصعب على العرسان الحصول على المال لشراء شقة بسبب تكاليف العرس الباهظة.

إن شراء شقة في إسرائيل ليس مهمة سهلة. هناك حاجة إلى 150 راتبا شهريا بالمعدل (يربح معظم الأشخاص أقل)، أي نحو 13 سنة من العمل بوظيفة كاملة، على أقل تقدير، لشراء شقة في إسرائيل.

وفي ظل كل هذه الظروف يمكن تجاهل تذمر الأقارب والتنازل بمحض الإرادة عن قاعة الأفراح وعقد مراسم العرس الباهظة، عن الوجبات الجاهزة، والمطرب المحبوب الذي ترغبون في أن يطرب سهرتكم. يمكن أن تحتفلوا في مكان مفتوح في الطبيعة أو شاطئ بحر بجو ممتع ورائع وبسعر رخيص بشكل خاصّ، بدلا من طلب الوجبات الجاهزة – في وسع المشاركين أن يحضروا معهم الأكل، ويمكن تبديل المطرب المشهور بمطرب أقل شهرة، أو بأغان تحضرونها مسبقا.

اقرأوا المزيد: 391 كلمة
عرض أقل