الزواج المدني

برنامج الواقع الإسرائيلي الزواج من النظرة الأولى (لقطة شاشة)
برنامج الواقع الإسرائيلي الزواج من النظرة الأولى (لقطة شاشة)

برنامج الواقع “الزواج من النظرة الأولى” يثير ضجة في إسرائيل

برنامج الواقع الجديد في التلفزيون الإسرائيلي يثير عاصفة كبيرة. يهدف البرنامج إلى عقد زواج بين الأزواج منذ الحلقة الأولى ومعرفة إذا كانت ستنجح هذه العلاقة لمدة 42 يوما أو أن الزوجين سيقرران الطلاق

في السنوات الأخيرة، تطور مجال برامج الواقع في إسرائيل، بدءا من البرنامج الشهير “الأخ الأكبر” وصولا إلى برامج الواقع التي تهتم بالتعارف بين الأزواج وبرامج واقع أخرى تتعلق بالطرب والطهي.

ولكن هذه المرة، أثار برنامج الواقع الجديد، “الزواج من النظرة الأولى” دهشة كبيرة، بعد أن بدأ بثه أمس (الثلاثاء). ماذا يحدث في البرنامج؟ طاقم مؤلف من أربعة خبراء يجري تعارفا بين أزواج إسرائيليّين ويهود فقط. الخبراء هم عاملة أجتماعية، خبيرة جنسية، مرشد روحاني، وأخصائي نفسي. يلتقي الأزواج الذين تمت ملائمتهم “علميا” للمرة الأولى في يوم زواجهم. من المفترض أن يرافق البرنامج الأزواج بدءا من مرحلة الملاءمة، اللقاء الأول يوم الزواج، ليلة الزفاف، شهر العسل، ومرور بفترة العيش معا لمدة 42 يوما، وفي النهاية يقرر الأزواج إذا كانوا سيواصلون هذا الزواج أم أنهم سينفصلون.

كان برنامج الواقع الدنماركي هو الأول الذي اقترح هذه التجربة الاجتماعية ومن ثم أصبحت الفكرة منتشرة في الولايات المتحدة وفي إسرائيل أيضا في هذه الأثناء.

מאות רווקים ורווקות עברו סינון וסדרת מבדקים מקיפה בדרך לחתונה ממבט ראשוןהערב בפרק הבכורה (21:00) נוכל לראות את ההתאמות של המומחים ואת התוצאות שלהן….

Posted by ‎חתונה ממבט ראשון‎ on Monday, 30 October 2017

وكما ذُكر آنفا، في البرنامج الأول وفي مرات أخرى في المقابلات والمقالات قبل بث البرنامج، فإن السبب الرئيسي لبث برنامج الواقع هذا هو لأن الكثير من الأزواج الإسرائيليين ليسوا متحمسين للزواج ولأنه طرأ ارتفاع ملحوظ على عدد حالات الطلاق.

وقد كُتبت اليوم صباحا (الأربعاء) انتقادات لاذعة في الأقسام الثقافية المختلفة في أنحاء النت موضحة أن “خبراء خارجيين” هم الذين يقررون إذا كان الأزواج ملائمين وإذا كانوا سيحافظون على علاقتهم الزوجية رغم أن القائمين على البرنامج يتدخلون جدا في تطورات هذه العلاقات.

وتجدر الإشارة إلى أنه في البرنامج الأمريكي هناك أربعة أزواج فقط من بين 15 زوجا تزوجوا خلال المواسم الثلاثة وما زالوا متزوجين.

بالمناسبة، الزوج الإسرائيلي الأول الذي أقدم على الزواج هما أحفاه (مدققة حسابات) وطال (محام). بالطبع فقد اختار البرنامج زوجا جميلا، شابا، وناجحا عمر كل منهما أكثر من ثلاثين عاما، والتقيا للمرة الأولى قُبَيل نهاية المسلسل الأول أثناء مراسم زواجهما.

وهناك مشكلة أخرى: تضع طريقة الزواج في إسرائيل تحديا، أي أن وزارة الأديان هي التي تقرر مَن هم الأزواج الذين يُعتَبرون متزوجين أم لا وفق الشريعة اليهودية. ولكن وجد البرنامج حلا أيضا لتخطي هذه العقبة، من خلال عقد مراسم زواج مدني، وعلى ما يبدو لا يكون هذا الزواج ساري المفعول قانونيا.

اقرأوا المزيد: 334 كلمة
عرض أقل
الفنانة نسرين قادري وزوجها أفيعزر بن موحا (لقطة شاشة)
الفنانة نسرين قادري وزوجها أفيعزر بن موحا (لقطة شاشة)

إلغاء الزفاف المختلط الأكثر شهرة في إسرائيل

قبل الزفاف بوقت قصير، قررت المطربة نسرين قادري وعشيقها اليهودي الانفصال وإلغاء زفافهما. ماذا جرى؟

قبل العرس بوقت قصير، قررت المطربة المشهورة في إسرائيل، نسرين قادري وخطيبها اليهودي، أفيعزر بن موحا إلغاء خطوبتهما.

انفصل العاشقان اللذان تربطهما علاقة منذ 12 عاما عدة مرات في الماضي، ولكنهما خطبا في شهر حزيران الماضي في ‏‎ ‎فارنا في بلغاريا. وقد بدأت قادري بعملية اعتناق اليهودية بفضل حبها لشريك حياتها بن موحا، ولكنها لم تنههِا بعد. وصادق مقربون من الزوجين على انفصالهما وأخبروا وسائل الإعلام الإسرائيلية أن سبب الانفصال هو خلافات في الرأي من الصعب عليهما تخطيها.

وفي مقابلة مطوّلة لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، شارك فيها الزوجان في شهر حزيران الماضي، أوضحا أنهما يخططان للحياة المشتركة. وأضافا أنهما يحلمان بأن “يعيشا معا حتى الشيخوخة، وأن يعيشا حياة سعيدة في مجتمَع خال من العنصرية والكراهية”.

هل ستتزوجان زواجا مدنيا؟

سُئل الزوجان إذا كان يخططان للزواج المدني لأنه وفق القانون الإسرائيلي يحظر زواج مختلط بين المسلمين واليهود وفق المراسم الدينية اليهودية. وادعى شريك حياة قادري أنه ما زال لا يعرف كيف سيتزوجان ولكنه قال إنه توجه إليه الكثير وشجعوه على عدم الزواج من قادري لأنها عربية مسلمة. “كيف يجرأون على التدخل في حياتي؟ فالرب وحده قادر على تقرير مصيرنا”، قال بن موحا غاضبا بسبب تدخل الناس في حياته. “إذا كان الحب جريمة، فأنا أكبر مجرم”، أضاف.

الفنانة نسرين قادري (Facebook/Nasreen Qadri)
الفنانة نسرين قادري (Facebook/Nasreen Qadri)

أي مستقبل ينتظركما بعد مرور عشر سنوات؟

سُئل الزوجان حول مستقبلهما وأجابا أنهما سيكونان معا وسيكون لديهما أطفال “ربما ثلاثة أطفال أو أكثر”، على حد تعبيرهما.

ما هي التربية التي سيتلقاها الأطفال؟

“سنربي أطفالنا على أن يكونوا أطفالا صالحين”، قال بن موحا. “نحن لسنا الزوج المختلط الأول ولا الأخير”. هناك الكثير من الأزواج في أمريكا الذي يضيء جزء منهم شموع عيد الحانوكاه (عيد التدشين) بينما يضيء الجزء الآخر أضواء عيد الميلاد. هكذا تسير الأمور عندما يسود الحب”.

كما ذكر أعلاه، حتى الوقت الراهن، لن يتم الزواج بسبب ما ورد أعلاه، وبسبب مشاكل يتعرض لها الزوجين من الصعب عليهما تخطيها.

اقرأوا المزيد: 284 كلمة
عرض أقل
عائلة أحادية الجنس (Flash90/Gideon Markowicz)
عائلة أحادية الجنس (Flash90/Gideon Markowicz)

إسرائيل تحظر تبني الأطفال من قبل المثليين وتثير عاصفة

مفكرون، سياسيون، ومشاهير غاضبون من قرار دولة إسرائيل بعدم السماح بتبني الأطفال من قبل الأزواج أحاديي الجنس

يعارض موقف دولة إسرائيل الرسمية تبني الأطفال من قبل الأزواج أحاديي الجنس، ويثير عاصفة في المنظومة السياسية ولدى شخصيات عامة مشهورة في المجتمع الإسرائيلي.

ويعارض المطرب هارئيل سقعت القرار بشدة وحتى أنه يناشد أبناء المجتمع المثلي بعدم دفع الضرائب وعدم الخدمة في الجيش احتجاجا على القرار.

وتطرق سقعت في منشور نشره أمس إلى الموضوع كاتبا: “كوني إسرائيليا يحب الدولة ويفخر بيهوديته ويتحدث عنها في كل فرصة، وبصفتي خدمت بفخر في الجيش، وبما أن شريك حياتي هو رائد في الجيش الإسرائيلي، أناشد كل الشبان المثليين بألا يخدموا في الجيش الإسرائيلي!”.

وأبدى المطرب معارضته حول تعامل السياسيين مع الموضوع، وعلى رأسهم وزيرة العدل، أييلت شاكيد التي أصدر مكتبها موقف الدولة.

المطرب الإسرائيلي المثلي هارئيل سقعت (Flash90/Yonatan Sindel)
المطرب الإسرائيلي المثلي هارئيل سقعت (Flash90/Yonatan Sindel)

وكما ذُكر آنفًا، فقد اندلعت العاصفة في أعقاب رد الدولة الرسمي على التماس قُدم ضد الدولة في محكمة العدل العليا بشأن عملية تبني الأطفال من قبل الأزواج أحاديي الجنس. وفق تصريحات الدولة فإنه من المهم عندما يدور الحديث عن تبني طفل “تجنب تعرضه لانزعاج إضافي قدر المستطاع”.

وجاء أيضا في توضيحات موقف الدولة أن “الطفل الذي يعيش مع والدين بالتبني، لديه شعور من عدم المساواة، لذا يُستحسن تجنب زيادة العبء عليه قدر الإمكان، بالإضافة إلى ذلك عليه العيش في إطار عائلة جديدة بينما ما زالت تعتبر ظاهرة التبني ظاهرة جديدة ومختلفة في المجتمَع الإسرائيلي”.

وجاء هذا الالتماس والعاصفة الاجتماعية التي أثارها، بعد أن صادقت جمهورية مالطا على زواج المثليين. لا يستوعب النشطاء المثليين في إسرائيل كيف ما زالت إسرائيل تصر على عدم السماح بزواج أحاديي الجنس أو حتى تبني الأطفال بينما تتباهى بصفتها دولة تحافظ على حقوق المثليين والسحاقيات.

اقرأوا المزيد: 241 كلمة
عرض أقل
ناشط مثلي من لبنان يرفع علم الفخر (AFP)
ناشط مثلي من لبنان يرفع علم الفخر (AFP)

إخوتي المثليين في لبنان: لا تستسلموا!

إخوتي المثليين وأخواتي المثليات اللبنانيين أعتقد أن صراعكم يشكل حجر أساس لمجتمع المثليين في الشرق الأوسط كله. أشد على أياديكم وأدعوكم لمتابعة نضالكم

من الصعب أن نكون أقلية في الشرق الأوسط. فالصراعات أبدية تقريبًا. ومن الصعب أيضًا أن نكون أقلية مطاردة، مُهددة، عليها دائما رفع رأسها لالتقاط أنفاسها بسرعة والاختفاء سريعا.

أعرف هذه المشاعر جيدا. يحاول المجتمَع المثلي العربي الإسرائيلي الصمود أيضا، ويصعب عليه كسر المحظورات الاجتماعية وقبول الآخر. بات صراعنا بعيدا عن الانتهاء وهناك القليل جدا من “الجنود” في خدمة المجتمع المثلي المستعدين للمُخاطرة وكسر السقف الزجاجي. إلا أن المجتمَع تغير وأصبح كبيرا ومتطورا، وبات يلقي بظلاله على الأمور المظلمة السابقة. وإثباتا على ذلك، ففي العام الماضي فازت تالين أبو حنا، متحوّلة جنسيا وعربية من مدينة الناصرة، في مسابقة ملكة الجمال للمتحوّلات جنسيا للمرة الأولى في إسرائيل.

تالين أبو حنا (Flash90\Hadas Paroush)
تالين أبو حنا (Flash90\Hadas Paroush)

أنا فخور بكم يا إخوتي المثليين وأخواتي الساحقيات، المتحولين جنسيا، وأصحاب ازدواجية الميول الجنسية، وأتابع عن كثب التطوّرات في مجتمعكم، والتقي سنويا أصدقاء لبنانيين، مثليين، سحاقيات وأصحاب ازدواجية الميول الجنسية، في مهرجانات دولية أوروبية، حيث يتحدثون معي عن صراعهم الاجتماعي العادل.

يجدر بكم أن تعرفوا أن أسبوع المثليين الأول في لبنان (الذي بدأ يوم الأحد الماضي، 14.05.17) يشكل حجر أساس. ستتعرضون إلى معارضة أثناء نزاعكم، سيلحق ضرر في اللقاءات والاجتماعات التي تعقدونها، ولكن يشكل هذا جزء من الصراع الاجتماعي من أجل الحرية.

مسيرة المثليين في تل أبيبي عام 2015 (Flash90/Hadas Parush)
مسيرة المثليين في تل أبيبي عام 2015 (Flash90/Hadas Parush)

ستستضيف مدينة تل أبيب هذا العام أيضا آلاف السياح المثليين من كل العالم في شواطئها ونواديها، وستعمل جاهدة من أجل توفير أجواء فرحة. ولكن ألا بكم أن تخطئوا، فما زال المثليين في إسرائيل أيضا يخوضون صراعا، حتى وإن كان يبدو ظاهريا أنه قد طرأ تحسن على وضع المثليين والسحاقيات في إسرائيل. ففي شهر آب 2015، قتل يهودي متديّن شابة في القدس لأنها تجرأت على المشاركة في مسيرة المثليين في المدينة. في إسرائيل ما زال هناك نقص في قانون يتيح زواج أحادي الجنس، لذا يضطر الكثير من الأزواج إلى عقد مراسم الزواج خارج البلاد. كذلك فإن العائلات المثلية ليست مرغوبة بشكل خاصّ في المجتمَع الإسرائيلي.

الشرطة الإسرايلية تقوم بالقبض على شليسل بعد ارتكابه جريمة القتل (Flash90)
الشرطة الإسرايلية تقوم بالقبض على شليسل بعد ارتكابه جريمة القتل (Flash90)

من الصعب أن نصدّق ولكن كان المثليين يعتبرون حتى قبل نحو 30 عاما في إسرائيل مجرمين. حظر القانون الإسرائيلي ممارسة العلاقات الجنسية المثلية بين الذكور. ولكن نجح نزاع عضو كنيست، شولميت ألوني، (عاشت بين عامي 1927-2014) في إلغاء القانون. بالمناسبة، يعود مصدر حظر ممارسة العلاقات الجنسيّة بين الذكور إلى القرن التاسع عشر، في عصر الملكة فيكتوريا، التي أقرت أن الرجال الذين يمارسون علاقات جنسيّة “غير الطريقة المعمول بها” عقابهم السجن ل-10 سنوات، تماما كما يظهر في البند 534 من قانون المخالفات الجنائية اللبناني الذي يحظر هذه العلاقات لأنها “ليست طبيعية”. ورثت إسرائيل والأردن هذا القانون الجنوني من عصر الانتداب البريطانيّ حتى ألغي تماما في إسرائيل عام 1988.

أكثر من ذلك، يمكن حسد جيراننا الأردنيّين (قانونيا على الأقل) وحسد الملك عبد الله الأول، الذي أمر في عام 1951 بإلغاء القانون الذي يحظر ممارسة العلاقات بين الذكور – أربعة أشهر فقط من قتله في المسجد الأقصى في القدس.

مسيرة المثليين في تل أبيب عام 2015 (Flash90/Hadas Parush)
مسيرة المثليين في تل أبيب عام 2015 (Flash90/Hadas Parush)

أقيمت مسيرة المثليين الأولى في تل أبيب عام 1974 في مظاهرة احتجاجية شارك فيها عشرات الأشخاص أمام بلدية تل أبيب. طالب المتظاهرون محاربة رهاب المثليين تمامًا كما تطالبون أنتم الآن، ولكن لم يجرأوا على طلب المساواة مع أبناء المجتمع المحلي. بعد مرور عام فقط على إلغاء قانون يحظر “ممارسة علاقة جنسية بين الذكور” في عام 1989، أقام المثليون في تل أبيب أسبوع المثليين الأول في إسرائيل. وجاء ذلك الأسبوع كما هو الحال في لبنان أثناء أسبوع الفخر الأول، احتجاجا ولكن لم تُرفع أعلام الفخر ولم تُستخدم أية علامات فخر أخرى. ولكن في عام 1993، للمرة الأولى رُفع علم الفخر في مسيرة تل أبيب.

أشارككم بهذه المعلومات لرفع معنوياتكم وتعزيز النشطاء المثليين اللبنانيين الذين يقومون بهذا العمل الشجاع طلبا للحرية وقبول الآخر. أيها المثليون اللبنانيون في الشرق الأوسط، سيُحدد صراعكم الحازم صراع المثليين الآخرين في الدول العربيّة.

اقرأوا المزيد: 565 كلمة
عرض أقل
حفلات علي شواطئ تل أبيب (Flash90/Hadas Parush)
حفلات علي شواطئ تل أبيب (Flash90/Hadas Parush)

نتنياهو يهنئ المثليين وهم يردون بانتقاده

غضب عارم في وسائل التواصل الاجتماعي على المباركات التي خصّ بها نتنياهو المثليين بمناسبة أسبوع الفخر "نرفض أن نكون غسّالة وردية للحكومة التي تترأسها"

نشر رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، البارحة (الأربعاء) تهنئة بمناسبة “أسبوع الفخر” (أسبوع المثليين) الذي سيبلغ ذروته في يوم الجمعة مع انطلاق مسيرة الفخر في تل أبيب بمشاركة عشرات الآلاف من البلاد والعالم.

كتب نتنياهو على صفحته في الفيس بوك: “أود أن أبعث تحياتي وتهاني، مع قدوم أسبوع الفخر، لمجتمع الـ “جي. بي. تي” (السحاق، المثلية، ازدواجية الميول الجنسية)، وأضاف: “إن النضال من أجل تحقيق الاعتراف بكل إنسان كإنسان صاحب حقوق متساوية أمام القانون هو نضال طويل ولدينا ما نصبو إليه بعد بهذا الصدد، أنا فخور بأن إسرائيل هي واحدة من الدول الأكثر انفتاحًا، في العالم، بموضوع مجتمع المثليّين، وأن الحوار الاجتماعي يُصبح أفضل وأكثر احترامًا، العام تلو الآخر”.

رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Photo by Nati Shohat/Flash90)
رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Photo by Nati Shohat/Flash90)

لم تتأخر الردود، على النت، على أقوال نتنياهو وأبدى الكثيرون غضبهم على أنه يحاول دائمًا التحدث عن جهود حكومته لتعزيز حقوق المثليّين والمثليّات، ولكن، فعليًّا لا يفعل أي شيء للدفع نحو إقرار قوانين مساواة الحقوق. “أنا سعيد فعلا لرؤية تهنئة رسمية من رئيس الحكومة الإسرائيلية. السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف ستدفع يا *نتنياهو* نحو تعزيز حقوق مجتمع المثليّين في مجالات القضاء والتربية بدل أن تستمر بترك هذه المهمة للجهاز القضائي، ولجمعيات المثليين، وهي مؤسسات ذات تأثير إيجابي جدًا ولكنه محدود؟”، كتب أحد المعلقين.

ومُعلق آخر كتب ردًا غاضبا: “تعال إلى جامعة بار إيلان لكي تثير حماستهم… سنراك حينها”. حظي هذا الرد الغاضب على صفحة الفيس بوك الخاصة بنتنياهو بعدد كبير من الإعجابات وهذا بعد إطلاق شعارات عنصرية قيلت أمس بحق مجتمع المثليّين الذين لم يتم السماح لهم برفع أعلامهم في جامعة بار إيلان، المؤسسة التي تُعتبر مؤسسة دينية محافظة.

رؤوفين (روبي) ريفلين (Yonatan Sindel/Flash90)
رؤوفين (روبي) ريفلين (Yonatan Sindel/Flash90)

هذا وقد استضاف رئيس الدولة؛ رؤوفين ريفلين، في وقت سابق شبيبة من جمعية الشبان المثليّين، التي تقوم بتفعيل أكثر من 60 مجموعة اجتماعية لصالح الشباب المثليّين، منهم 7000 طالب وطالبة.

رحب الرئيس، من جهته، بالجمعية وممثليها، في أول زيارة لهم إلى مقر الرئيس وقال: “قبل 22 عامًا حظيتُ، لأول مرة، باستضافة المجتمع المثليّ في الكنيست، واليوم أحظى بلقائكم في مقر الرئاسة”.

اقرأوا المزيد: 304 كلمة
عرض أقل
المثليّون والمثليّات يناضلون من أجل حقوقهم (Flash90/Hadas Paroush)
المثليّون والمثليّات يناضلون من أجل حقوقهم (Flash90/Hadas Paroush)

المثليّون والمثليّات في صلب الانتخابات الإسرائيلية

رغم الدعم الواسع في أوساط الجمهور الإسرائيلي، فإنّ نحو ثلث أعضاء الكنيست في إسرائيل فقط قد وافقوا على التعبير عن الدعم العلني للمساواة الكاملة في الحقوق للمجتمع المثلي

بعد أقلّ من شهر، من المفترض أن تُجرى الانتخابات للكنيست الـ 20 لإسرائيل، ومن بين المواضيع المتنوعة الملحّة على جدول الأعمال، يُطرح كلّ أسبوع موضوع المساواة في الحقوق لدى المجتمع المثلي في إسرائيل، والذي يناضل منذ سنوات عديدة من أجل حقوقه.

ليست المفاوضات مع الفلسطينيين ولا القرارات الاقتصادية أو تكاليف الحياة هي المواضيع التي تُشعل الشبكة كلّ أسبوع حول الانتخابات في إسرائيل، وإنما موضوع مواقف السياسيين الكبار من توفير الحقوق الكاملة والمتساوية للمجتمع المثليّ في مجالات حماية ملكيّتهم، وحقّهم في تكوين أسرة وحقّهم في الزواج.

شجار بين ممثلي حزب البيت اليهودي ومثليات (Flash90/Gili Yaari)
شجار بين ممثلي حزب البيت اليهودي ومثليات (Flash90/Gili Yaari)

أشعل نار اللهيب مقطع فيديو نُشر في شهر كانون الثاني من قبل حزب نفتالي بينيت، البيت اليهودي، والذي من المفترض أنّه يعارض بشدّة القوانين التي تساوي بين أعضاء المجتمع المثلي وبقية المواطنين في دولة إسرائيل في المجالات الخاصة لتكوين الأسرة، الاعتراف بالزواج أحادي الجنس والتسهيلات في مجال تأجير الأرحام. عبّر عدد من أعضاء الكنيست المنتمين للحزب – الديني اليهودي – في مقطع الفيديو، عن رأيهم في شأن الزواج أحادي الجنسّ: “ليس هناك شيء كهذا”، قال بعض كبار أعضاء الحزب. استاء مسؤول آخر من الحزب في مقطع الفيديو وقال: “الزواج يكون بين رجل وامرأة… تعالوا نحافظ على قدسية هذا المفهوم الذي يُسمّى زواجًا”.

مقطع الفيديو:

حظي مقطع الفيديو بشيوع ومشاركة واسعة في أوساط الشبكة بالإضافة إلى ردود مؤيّدة من جهة ومنتقدة وغاضبة من جهة أخرى. استشاط غضب رئيسة حزب ميرتس (من اليسار الإسرائيلي)، زهافا غلؤون، وهي من روّاد النضال من أجل مساواة الحقوق للمثليّيين والمثليّات، وقالت إنّه حزب ظلامي مكانه ليس في إسرائيل.

على خلفية الجدل الكبير القائم في السياسة الإسرائيلية، حول قضايا حقوق المثليّين والمثليّات في إسرائيل، حرّرت صحيفة هآرتس، في نهاية عام 2013، استطلاعا واسعًا كشف عن أنّه في أوساط الجمهور الإسرائيلي بالذات، وهو يُعتبر جمهورا تقليديّا ومحافظا، هناك تأييد واسع للمساواة في الحقوق لدى المجتمع المثليّ. وفقا للاستطلاع، فإنّ 70% من الإسرائيليين يؤيّدون سنّ قانون يعترف بالمساواة الكاملة في الحقوق للأزواج أحاديّي الجنس في جميع مجالات الحياة.

ممثلو الأحزاب الإسرائيلية خلال نقاش في الكنيست على حقوق المثليين (Flash90/Miriam Alster)
ممثلو الأحزاب الإسرائيلية خلال نقاش في الكنيست على حقوق المثليين (Flash90/Miriam Alster)

من بين 3,000 اقتراحات القوانين التي قُدّمت في الكنيست الـ 19، فإنّ 30 منها فقط اهتمّت بسنّ قانون من أجل المجتمع المثليّ واهتمّ واحد فقط بمنع التمييز بين التلاميذ على خلفية ميولهم الجنسية، وهو الذي تمّت الموافقة النهائية عليه في الكنيست. ويظهر من البيانات التي نُشرت مؤخرا أنّ حزب ميرتس هو الداعم الأكبر للمجتمع المثلي من بين جميع أحزاب الكنيست المنتهية ولايته.

يظهر النشطاء الاجتماعيّون الداعمون للمجتمع المثليّ، من حين لآخر، في المؤتمرات التي ينظّمها البيت اليهودي ويلوّحون أمام المتحدّثين ويثيرون عاصفة كبيرة، بل في بعض المؤتمرات، يتطوّر الأمر لمواجهات صعبة بل شجارات.

مقطع فيديو لشجار بين نشطاء البيت اليهودي وناشط مثلي:

بشكل مثير للدهشة، فإنّ رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي يفخر من فوق كلّ منصّة دولية بأنّ معاملة أبناء المجتمع المثليّ في إسرائيل هي من الأفضل في العالم، يصمت ولا يعمل أيّ شيء من أجل تعزيز توفير الحقوق لأبناء المجتمع المثلي. بل هناك في حزبه، “الليكود”، من يعمل من أجل الإيقاف المسبق لأي تشريع من هذا النوع. مؤخرا وبشكل مثير للدهشة تحدّث وزير الدفاع، موشيه بوغي يعلون (الليكود) في هذا الموضوع وقال إنّه يجب “السماح بالزواج لأعضاء المجتمع المثلي. إنّه حقّ إنساني لكل فرد، بغضّ النظر عن الدين أو العرق أو الجنس أو الميول الجنسية”.

ظاهريّا يمكن الابتهاج بأنّ الكثير من الأحزاب الإسرائيلية قد اعترفت بحقّ المثليين في المساواة، ولكن الفجوة بينها وبين حقيقة أنّ التعديلات التشريعية الحقيقية في الموضوع قد تمّت قبل سنوات طويلة؛ تظهر أنّ المساواة في الوقت الراهن هي مجرّد تصنّع.

اقرأوا المزيد: 529 كلمة
عرض أقل
زواج مثلي في إسرائيل (Flash90/Amir Levy)
زواج مثلي في إسرائيل (Flash90/Amir Levy)

تظاهرة قُبل وزواج مثليّ أمام البيت اليهودي

كردة فعل على الفيديو المعادي للمثليّة الجنسية الخاص بحزب البيت اليهودي، وصل أزواج مثليون لتظاهرة تبادل القُبَل والزواج المثليّ أمام مكاتب الحزب

انتقلت العاصفة الإعلامية، التي خلّفها فيديو أعضاء البيت اليهودي (حزب نفتالي بينيت)، البارحة إلى الشارع، عندما وصل أزواج مثليون إلى تظاهرة تبادل القُبل والزواج المثليّ أمام مكاتب حزب البيت اليهودي.

تضمنت التظاهرة حفل زواج مثليّ لأزواج تطوعوا للمشاركة، ولافتات وشعارات شاجبة للمقولات التي أطلقها مسؤولو البيت اليهودي، الأسبوع الماضي، ضد الزواج المثليّ وضد المثليّين.

جاءت التظاهرة، التي دعا إليها نُشطاء منتدى المثليّين في حزب اليسار؛ ميرتس، كردة فعل على فيديو تم نشره الأسبوع الماضي في موقع يميني، عبّر فيه أعضاء حزب البيت اليهودي؛ المُرشحين للكنيست، عن آرائهم بخصوص موضوع الزواج المثليّ. من بين العبارات التي قيلت في الفيديو وردت عبارات مثل: “لا وجود لشيء كهذا”، “لا أعرف ما الحاجة إلى ذلك”، أُعارض بشدة هذا المفهوم المُسمى، عائلة جديدة” وغير ذلك.

تظاهرة قُبل وزواج مثليّ أمام مكاتب حزب البيت اليهودي (Flash90/Amir Levy)
تظاهرة قُبل وزواج مثليّ أمام مكاتب حزب البيت اليهودي (Flash90/Amir Levy)

قال المتظاهرون البارحة: “حزب البيت اليهودي ذئب بثياب حمل وديع يحاول أن يتنكر في ثوب العلمانية والنورانية ولكنهم في زلة خارجة عن السيطرة كشفوا عريهم وعبّروا عن آرائهم الظلامية والخطيرة بخصوص شخصية إسرائيل كدولة ديموقراطية ودولة مساواة. جاءت تظاهرتنا هذه لتقول إننا لا نحتاج ترخيصًا من أحد، وبالتأكيد ليس ممن هم مثال لحركة طالبان، لنحصل على تسويغ لنمط حياتنا”.

أثار الفيديو المذكور عاصفة كبيرة وعبّر الكثير من رؤساء الأحزاب الكبيرة (ما عدا رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو) عن رأيهم حوله. أجبر الصدى الإعلامي، الذي تركه نشر هذا الفيديو، نفتالي بينيت بحد ذاته أن يأتي إلى إستوديوهات الأخبار ليشرح لناخبيه موقف الحزب، لكنه اختار ألا يعتذر وأوضح أن حزبه يُعارض مسألة الزواج المثليّ.

اقرأوا المزيد: 227 كلمة
عرض أقل
مواطنو إسرائيل هم أكثر علمانيّة وليبراليّة (Flash90)
مواطنو إسرائيل هم أكثر علمانيّة وليبراليّة (Flash90)

استطلاع: مواطنو إسرائيل هم أكثر علمانيّة وليبراليّة

يُؤيّد أكثر من 60% من الإسرائيليّين فصلَ الدين عن الدولة ويريد أكثر من 70% من الإسرائيليّين وجودَ مراكز فعالّة للتسوّق في يوم العطلة الرسمي، يومَ السبت

لو تواجدت هناك حقيقة واحدة جليّة بين الجمهور الإسرائيليّ، فستكون اهتمامَ السياسيّين العامَ الغابر في إسرائيل بإحداث موجة تشريعات ضخمة بقضايا الدين والدولة.

تُحاول إسرائيل، التي تُعتبر دولة ديمُقراطية، أن تُحافظ قدرَ الإمكان على الفصل بين قوانين الدين وقوانين الدولة، لكنها في السنة الأخيرة قد أبدت، في الواقع، نشاطا في الكنيست من أجل فرض تقييدات دينيّة أكبر على مجالات الحياة وقوانين الدولة. ابتداءً بتقييدات على تشغيل المواصلات العامة أيام السبت (الذي يُعتبر يوم العطلة في إسرائيل)، صرامة وتشديد على عملية ونهج تحويل الديانة من الإسلام أو المسيحيّة إلى اليهوديّة، وانتهاءً برقابة صارمة على شرعيّة الأكل داخل المطاعم ومنح الموافقين للشريعة اليهوديّة فقط بإشغال المطاعم (يشمل الطعام الحلال حسب الشريعة اليهوديّة الفصلَ بين الحليب واللحوم ورقابة على تنفيذ ذبح شرعيّ).

خيارات الصيف الرطبة (Edi Israel/Flash 90)
خيارات الصيف الرطبة (Edi Israel/Flash 90)

أُقيمَ استطلاع باسم “مؤشر الدين والدولة” على يد صحيفة يديعوت أحرونوت لنشر آخر الأخبار على شرف بدء السنة اليهوديّة الجديدة ووجد أنّ “الانقسام في الانتماءات الدينيّة يُشير إلى أنّ جميع قطاعات المجتمع الإسرائيليّ ليست راضية بشكل عام من أنشطة وأعمال الحكومة بما يخصّ القضايا الدينيّة، ومعظم الشعب يُؤيّد فصلَ الدين عن الدولة”.

يكشف الاستطلاع الذي أقيم بين 800 شخص – عينة تُشير إلى عدد السكان اليهود المتزايد في إسرائيل (الخطأ الأقصى في أخذ العينة يصل إلى 3.5%) – أنّ 61% يعتقدون بأنّ “قانون المساواة بالحمل” (قانون التجنيد الذي يُجبر السكان اليهود المتديّنين على الالتحاق بصفوف جيش الدفاع الإسرائيليّ) لن يُحقّق هدفه المرجوّ – من بينهم 98% من الحاريديين، 76% من المتديّنين، 56% من التقليديّين وَ 53% من العلمانيّين. 39% فقط يثقون بهذا القانون.

في استفهام “أنت راض عن أنشطة الحكومة في مجالات الدين والدولة؟”

نتنياهو خلال الجلاسات الحكومية (Prime Minister's Netanyahu's Flickr)
نتنياهو خلال الجلاسات الحكومية (Prime Minister’s Netanyahu’s Flickr)

أجاب 68% أنّهم يُعارضون المواقف التي أعرب عنها متحدثون من الحاريديين أثناء الحرب مع حماس، حيث أنّه وفقا لهذه المواقف فإنّ تلاميذ المدارس الدينيّة اليهودية لا يشتركون في الحرب لأنّ دراسة التوراة، إلى جانب صلواتهم، تُحافظ على أمن إسرائيل، وعلى الجنود، وتُؤدّي بالتالي إلى معجزات خلال الحرب.

66% من الجمهور الإسرائيلي: يجب الاعتراف بجميع أنماط الزواج

معدل عمر الزواج للنساء في أسرائيل هو 25  (Flash90/Serge Attal)
معدل عمر الزواج للنساء في أسرائيل هو 25 (Flash90/Serge Attal)

على الرغم من أنّ معظم الجمهور (66%) قد حصل على رغبته – استبعاد الأحزاب الدينية المتشدّدة من الحكومة – إلا أنهم غير راضين من إنجازات الائتلاف بما يخص هذه القضايا. 78% مُصابون بخيبة أمل من الحكومة ذاتها، و74% غير راضين عن يائير لبيد، رئيس حزب “هناك مستقبل”، بشكل شخصيّ.

هل تُؤيّد فصلَ الدين عن الدولة؟

يهود مصلين في حائط البراق، الحائط الأثر الأخير الباقي من الهيكل (تصوير: إلعاد بيران)
يهود مصلين في حائط البراق، الحائط الأثر الأخير الباقي من الهيكل (تصوير: إلعاد بيران)

أجاب 61% من ذوي الآراء المُعتبرة أنّهم مع فصل الدين عن الدولة، ويتفق 84% أنّه يجب أن يكون هناك حرية اختيار في دولة إسرائيل وأنْ يتواجد نمط سلوكيات خاص للعلمانيّين وللمتديّنين حسب وجهة نظرهم.

هل تؤيّد تشغيلَ (كامل أو جزئيّ) وسائل المواصلات العامة أيام السبت؟

وسائل المواصلات العامة لا تعمل أيام السبت (Flash90/Yossi Zeliger)
وسائل المواصلات العامة لا تعمل أيام السبت (Flash90/Yossi Zeliger)

بالنسبة للمواصلات العامة يوم السبت، فإنّ 45% يُؤيّدون تشغيلها بنطاق جزئي (منهم 49% من العلمانيّين)، 25% مع التشغيل العادي، كما في باقي أيام الأسبوع (45% منهم من العلمانيّين)، و يعتقد 18% أنّه يجب الحفاظ على نفس الوضع القائم (52% منهم متديّنون).

هل تُحافظ على يوم السبت؟

وليمة ليلة السبت عند المجتمع الحريدي (Flash90/Yaakov Naaumi)
وليمة ليلة السبت عند المجتمع الحريدي (Flash90/Yaakov Naaumi)

نظرة العالم الدينيّة على مواطني إسرائيل، كما أُعرِبَ عنها بما يخصّ يوم السبت، هي كالتالي: يرى 34% يوم السبت على أنّه يوم راحة وعطلة ذو “جو مميّز” (54% من العلمانيّين)، وبالنسبة لـ 24% فإنّه يوم عاديّ (41% منهم علمانيّون). بالمُقابل، يُحافظ 29% على قدسيّة يوم السبت حسب الشريعة اليهوديّة (100% من المتديّنين والحاريديين) وَ13% يُقيمون الشعائر الخاصة بيوم السبت (35% من العلمانيّين).

اقرأوا المزيد: 504 كلمة
عرض أقل
زواج مثلي (Thinkstock)
زواج مثلي (Thinkstock)

زفاف مثليي الجنس برعاية الوزيرة

30 عامًا بعد زواجها، قامت الوزيرة ليفني أمس بدور "حاخامة" في زفاف رجلين مثليّين إسرائيليّين، وتلقّت ردود فعل من العالم العربي أيضًا

لا يزال القانون الإسرائيلي لا يسمح للمثليّين والمثليّات بالزواج في إسرائيل، ولكن، توضح وزيرة العدل الإسرائيلية، تسيبي ليفني، موقفها من خلال أفعالها. فقد وصلت الوزيرة أمس إلى حفل زفاف زوجين مثليّين إسرائيليّين، وقامت بعقد “زفافهما” وهنّأت الزوجين السعيدين.

مرّرت الوزيرة ليفني في الحفل خاتمي الزفاف اللذين أعطاهما أحدهما للآخر، بل وطلبت من العريسين كسر كأس؛ باعتبارها عادة في الزفاف من العرف اليهودي الديني. قالت ليفني: “أنا هنا ليس بصفتي وزيرة العدل. مع الأسف، لا أملك السلطة القانونية الرسمية من قبل دولة إسرائيل، للموافقة على ميثاق زاوج  لأشخاص وُلدوا فيها، وخدموها ويرغبون بالعيش المشترك فيها ويكون معترفًا به”.

زفاف مثليي الجنس برعاية ليفني (Facebook)
زفاف مثليي الجنس برعاية ليفني (Facebook)

أضافت ليفني: “رغم رغبتي الكاملة، فليست لدي القدرة على أن أعدكم بأنّه بعد هذا الحفل اليوم ستحظيان بكامل الحقوق التي يستحقّها أي شريكين متزوّجين في بلادهما. ولكن جئت إلى هنا بدافع موقفي الأخلاقي، كي أقول إنّه قد حان الوقت ليتلقّى كلّ زوجين يرغبان بربط مصيرهما ببعضهما البعض الختم الرسمي ولتعترف  دولة إسرائيل بهما كزوجين، وربما نستطيع قريبًا أن نضمن ذلك”.

“ليست الدولة هي التي توزّع رُخَص الحبّ. هذا ليس موردًا محدودًا تحت الرقابة، وليست هناك قوة في العالم يمكنها أن تستخدم حقّ النقض على الحبّ أو أن تقف أمام رغبة زوجين يحبّان الالتزام بحياة مشتركة”، قالت ليفني.

وقد نشرت ليفني في صفحتها الفيس بوك صورة من يوم زفافها مع زوجها نفتالي شبيتسر، إلى جانب صورة من حفل الزفاف، يوم أمس، وهنّأت الزوجين. ردّ أحد المعلّقين، باسم البشابشة، بالعربية قائلا: “نتمنى السعادة لكل شعوب العالم ورسم البسمة على وجه كل إنسان يعيش على الأرض، كما ونتمنى من شعوب العالم أن يتمنوا لنا السعادة والحب”.

اقرأوا المزيد: 246 كلمة
عرض أقل
احتفالات إنجلترا مع دخول قانون المساواة في الزواج إلى حيّز التنفيذ.
احتفالات إنجلترا مع دخول قانون المساواة في الزواج إلى حيّز التنفيذ.

هل ستوافق إسرائيل في يوم من الأيام على الزواج المثليّ

الدولة الأخيرة في قائمة الدول التي تسمح بالزواج المثليّ هي بريطانيا والمغنّي ألتون جون يعلن أيضًا بأنّه سيتزوج: "من واجبنا أن نقوم بذلك باعتبارنا رفيقين مثليّين شهيرين"

بعد أن وقّعت الملكة إليزابيث على القانون، جاء أخيرًا اليوم الكبير: في 29 آذار في منتصف الليل، دخل إلى حيّز التنفيذ قانون المساواة في الزواج، والذي يسمح بالزواج بين زوجين من نفس الجنس في إنجلترا وويلز.

الزوجية المثليّة هي جزء من نسيج العائلات الجديد الذي يميّز الثقافة الغربية (AFP)
الزوجية المثليّة هي جزء من نسيج العائلات الجديد الذي يميّز الثقافة الغربية (AFP)

عُقدت الكثير من الاحتفالات في أنحاء المملكة، ومن بينها الاحتفال الرئيسي الذي نظّمه قادة حملة المساواة في الزواج: ستونول، بوظة بين & جريس وموقع GSN. تمتّع المحتفلون ببوظة بين آند جريس مخصّصة للمساواة في الزواج Apple- y Ever After‏، والتي صُنعت عام 2012 كجزء من دعم الشركة المستمرّ للمساواة في الزواج حول العالم، بالإضافة إلى شاشات عملاقة في النادي قامت بالعدّ التنازلي للدقائق والثواني حتى منتصف الليل.

وحينها، في منتصف الليل تمامًا، في الثانية التاريخية التي أصبح فيها الزواج المثليّ واقعًا بالنسبة لسكان إنجلترا، نُثرت حلويات الأعياد على جميع المحتفلين، وارتفعت كعكة عملاقة في الهواء.

شاهدوا احتفالات إنجلترا مع دخول قانون المساواة في الزواج إلى حيّز التنفيذ:

الدول الغربية توافق الواحدة تلو الأخرى على الزواج المثليّ، ولكن في إسرائيل يبدو أنّ هذا اليوم لا يزال بعيدًا. خلال المفاوضات الائتلافية لتشكيل الحكومة الحالية برئاسة نتنياهو، وعلى الرغم من أن حزب “هناك مستقبل”، الذي رفع راية التقدم بقانون مساواة الزواج للمثليّين والزواج المدني، يعمل لتعزيز القانون، غير أنه في نهاية المطاف، لم يُدرج الزواج المدني في المبادئ التوجيهية للحكومة.

المغنّي ألتون جون (Wikipedia)
المغنّي ألتون جون (Wikipedia)

في الوقت الحاضر، تحتكر المؤسسة الدينية الزواج والطلاق في إسرائيل. يمكن لمواطني إسرائيل التزوّج من خلال زواج مدني في الخارج وأن يسجّلوا بعد ذلك زواجهم في سجلّ السكان في وزارة الداخلية. مع ذلك، لو طلبوا الطلاق لاحقًا، فإنّ الإمكانية الوحيدة في الكثير من الحالات هي الحصول على موافقة المؤسسة الدينية في إسرائيل.

الخيار الوحيد المتاح للأزواج المثليّين في إسرائيل، حتى هذه الأيام، هو الزواج في الخارج والتسجيل بعد ذلك في سجلّ السكان، وفقًا لقرار محكمة العدل العليا. ازداد في السنوات الأخيرة عدد الأزواج الذين يختارون القيام بذلك. ولا يزال آخرون يكتفون بالتوقيع على اتفاقات ما قبل الزواج أو إقامة مراسم ليس لها صفة رسميّة في إسرائيل.

شاهدوا الحملة التي تدعو حكومة إسرائيل اعتماد قانون الزواج المدني، الزواج المدني لمثليّي الجنس من الذكور والإناث:

نشير إلى الدول الغربية التي وافقت حتّى الآن على الزواج المثليّ: هولندا (2001)، بلجيكا (2003)، كندا (2005) وجنوب أفريقيا (2006)، النرويج (2009)، السويد (2009)، البرتغال (2010)، أيسلندا (2010)، الأرجنتين (2010)، الدنمارك (2012)، أوروغواي (2013)، نيوزيلندا (2013)، والمملكة المتحدة (2014). في الولايات المتحدة، المكسيك والبرازيل يُسمح بالزواج المثليّ في جزء من المقاطعات والولايات.

يبدو أنّه في إسرائيل بالذات، التي تفخر جدّا بحماية حقوق الفرد، حرية التعبير وحرية الدين، فإنّ سنّ قانون المساواة في الزواج المثليّ لا يزال بعيدًا عن التطبيق فعليّا لأنّ هناك الكثير من المعارضين في شرائح سكّانية كثيرة حيث إنّ كثيرًا منها ممثّل من قبل أحزاب اليمين وقسم من أحزاب الوسط في الكنيست.

اقرأوا المزيد: 421 كلمة
عرض أقل