يحيى خليل ستاقوف خلال زيارته للقدس ׁ(تصوير: WWHF)
يحيى خليل ستاقوف خلال زيارته للقدس ׁ(تصوير: WWHF)

“العمل بناء على الرحمة ونسيان الماضي”

بعد لقائه مع نتنياهو، قال رئيس المنظمة الإسلامية الأكبر في العالم: "هناك احتمال لإقامة علاقات دبلوماسيّة بين إسرائيل وإندونسيا"

في الأسبوع الماضي، زار إسرائيل الأمين العام للمنظمة الإسلامية الإندونيسية ” نهضة العلماء”، يحيى خليل ستاقوف، رئيس الحركة الإسلامية الأكبر في العالم، التي تتضمن نحو 90 مليون عضو من إندونيسيا وأنحاء العالم. هذه هي المرة الثانية التي يزور فيها ستاقوف إسرائيل، وقد التقى من بين زعماء آخرين رئيس الحكومة نتنياهو ورئيس الدولة رؤوفين ريفلين. شجبت حماس زيارته في ذلك الوقت بشكل رسمي.

في نهاية الأسبوع الماضي، التقينا ستاقوف وأجرينا معه مقابلة خاصة عندما شارك في احتفال “كولولام” – وهو لقاء مميز للتقريب بين الأديان جرى في برج داود في القدس القديمة.

“جئت إلى إسرائيل لتحقيق هدف”، قال ستاقوف، “أود العمل من أجل السلام في هذه البلاد”. وأوضح أنه يرغب في استخدام الديانة كعنصر قد يساهم في الجهود الرامية لصنع السلام في المنطقة. “تُستخدم وسائل سياسية وعسكرية غالبا عند بذل الجهود لتحقيق السلام، ولكن هناك أمل بأن تكون الطريق إلى السلام واضحة أكثر في حال استخدمنا الدين أيضا. لهذا جئت إلى هذه البلاد مناشدا الجميع دينيا – العمل وفق مبدأ ‘الرحمة’ في كل الحالات. الرأفة والتعاطف – تشكلان مبدآن أساسيان ومشتركان لكل الديانات”. أعرب ستاقوف عن أمله بأن العمل وفق مبدأ “الرحمة” يساهم في توحيد كل الديانات والتعاون فيما بينها من أجل هدف مشترك، ألا وهو صنع السلام.

يحيى خليل ستاقوف خلال لقاء للتقريب بين الأديان ׁفي القدس

تطرقا إلى لقائه مع رئيس الحكومة نتنياهو ورئيس الدولة ريفلين، قال ستاقوف إن موضوع الحديث الرئيسي كان عن الطريق لصنع السلام. حسب تعبيره، “لقد اقتنعنا بأقوال رئيس الحكومة ورئيس الدولة بأنهما يريدان جدا التوصّل إلى اتّفاق سلام”. اقترح ستاقوف نسيان الماضي وفتح صفحة جديدة، موضحا أنه “يسرنا التعاون مع الفلسطينيين أيضا من أجل التحدث عن السلام”. ردا على سؤالنا بشأن إجراء لقاءات محتملة مع الفلسطينيين، أوضح أنه لم تُحدد بعد لقاءات معه هو وأعضاء الوفد الإندونسي مع جهات في السلطة الفلسطينية، ولكنه أعرب أنه متأكد من أنها ستُحدد لاحقا.

تطرق ستاقوف إلى الجانب الإقليمي للنزاع الإسرائيلي – الفلسطيني مدعيا: “لا يقتصر النزاع على إسرائيل والفلسطينيين فحسب، بل على كل المنطقة، لذلك، يجب العمل مع دول في المنطقة بهدف محاولة دفع السلام قدما”.

تمثل حركة ستاقوف توجها إسلاميا معتدلا، وذلك خلافا للتوجه المتطرّف الذي تمثله منظمات مثل حزب الله وحماس. عندما سألناه عن رأيه حول موقف هذه المنظمات المتطرفة، أوضح: “عند استخدام الفهم الشكلي للإسلام، قد يُستخدم الدين لتبرير النزاع. لذلك، يجب العمل استنادا إلى ‘الرحمة’ ما قد يجعلنا نسامح وننسى الماضي، نتعاون، ونعمل مع كل من يرغب في هذا”.

يحيى خليل ستاقوف مع الرئيس ريفلين (تصوير: مسكن الرئيس)

كما وأشار ستاقوف إلى أن زيارته إلى إسرائيل أثارت نقدا عارما وجدلا بين شخصيات مختلفة في إندونيسيا وأماكن أخرى في العالم. وأوضح، “هناك خلاف بين الأشخاص حول النزاع. فهناك جزء يرغب في صنع السلام فيما يركز جزء آخر على حسابات الماضي، التي لا تنتهي. إذا نظرنا إلى الماضي فقط، لن نتوصل إلى حل. ما هو الماضي؟ هل نتحدث عن 50 سنة؟ قرن؟ ألفية؟ أؤمن أنه يجب البدء انطلاقا من النقطة التي نعيشها الآن”.

أعرب ستاقوف عن تفاؤله بشأن إقامة العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وإندونسيا. “أعتقد أن هناك احتمالا لعلاقات كهذه بين البلدين. ولكن تكمن المشكلة في النزاع. إذا توصلنا إلى خطوة معتمدة من أجل السلام، فهذا يشجع كلا البلدين على تطبيع العلاقات”، وفق أقواله.

وفي النهاية، أكد على أهمية الدين في حل النزاع، وفق ما يراه مناسبا. “يفترض أن يكون الدين مرشدا للبشرية من أجل حياة أفضل. على المسلمين أن يتذكروا أن الله قد أرسل النبي محمد بهدف ‘الرحمة’ فقط – بركة لكل الخلق. أن تكون مسلما معناه التعامل بـ ‘رحمة’ مع الآخرين”.

اقرأوا المزيد 540 كلمة
عرض أقل
وزير الاعلام أيوب قرا (Yonatan Sindel / Flash90)
وزير الاعلام أيوب قرا (Yonatan Sindel / Flash90)

وزير الإعلام الإسرائيلي يفاجئ: سندعو السعودية للمشاركة في اليوروفيجن

النوايا طيبة.. أعلن الوزير أيوب قرا أنه يرغب في دعوة السعودية إلى المشاركة في مسابقة الغناء الأوروبية، اليوروفيجن، التي ستعقد العام القادم في إسرائيل، ضاربا عر ض الحائط بقوانين المسابقة

وزير الإعلام الإسرائيلي، أيوب قرا، المعروف بمحبته لإثارة ضجة إعلامية، يدلي بتصريحات غربية مرة ثانية.. فقد تطرق الوزير اليوم، الإثنَين، إلى منافسة اليوروفيجن القادمة، المتوقع إجراؤها في إسرائيل، وقال إن إسرائيل معنية في دعوة السعودية ودول الخليج إلى المشاركة في المنافسة.
وفي مقابلة معه لقناة الكنيست الإسرائيلية، قال قرا: “أريد أن أخبركم بشرى سارة. نود أن ندعو دول الائتلاف السعودي إلى المشاركة في اليوروفيجن”. وأوضح قرا أنه في “ظل العلاقات الجيدة بين هذه الدول وبين الرئيس ترامب والحكومة الإسرائيلية، هناك بشرى تتعلق بالسعودية”. وأضاف، أنه قد تشارك دول أخرى مثل دبي، أبو ظبي، وتونس في اليوروفيجن القادم.
ورد قرا على ادعاءات مجري المقابلة أن الحديث يجري عن منافسة أوروبية قائلا: “إذا كانت تركيا، لبنان مشاركتين في اليوروفيجن، فهل هذا يعني أن هذه المنافسة معدّة للدول الأوروبية فقط؟”.
ولكن يبدو أن قرا قد تسرع في الإعلان عن مبادرته الطبية، لأن الجهة الوحيدة المؤهلة لاختيار الدول المشاركة في اليوروفيجن في كل سنة، هي اتحاد البث الأوروبي، وليس في وسع الدولة المستضيفة دعوة دول أخرى وفق ما تراه مناسبا.

اقرأوا المزيد 163 كلمة
عرض أقل
فريق المتسابقين الذين يمثلون الإمارات العربية في القدس
فريق المتسابقين الذين يمثلون الإمارات العربية في القدس

إسرائيل والإمارات.. تطبيع علني

احتضان تلقائي ومصافحة دبلوماسيّة.. العلاقات بين إسرائيل والإمارات أصبحت علنية

رغم أن حكومة الإمارات العربية المتحدة لا تعترف بإسرائيل بشكل رسمي، ولا تقيم علاقات دبلوماسيّة معها، إلا أن التطبيع بين البلدين بات واضحا. يسلط لقاء عشوائي أثناء تناول وجبة عشاء بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وبين سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، الضوء على العلاقات الهادئة بين إسرائيل وبين جزء من الدول العربية الجارة، التي أصبحت علنية في ظل الخوف المشترك من إيران.

وفق تقارير نُشرت أمس (السبت)، التقى في شهر آذار الماضي نتنياهو والعتيبة صدفة، عندما تناولا وجبة عشاء في ذات المطعم في واشنطن. انتبه العتيبة، الذي يعتبر أحد السفراء الأكثر تأثيرا في واشنطن، أن نتنياهو دخل المطعم فدعاه هو وعقيلته ليجلسا معه. في هذه المرحلة، وفق التقارير، استجاب نتنياهو لهذا الاقتراح وأجاب عن بعض الأسئلة حول مواضيع سياسية كان قد طرحها السفير، وصافحه قبل أن يفترقا.

ثمة دليل آخر على دفء العلاقات بين البلدين، وهو مشاركة متسابقي الدرجات الهوائية من البحرين والإمارات المتحدة في سباق “جيرو دي إيطاليا” الأكبر، الذي جرى في إسرائيل في الأسبوع الماضي.

وقعت أمس حادثة مؤثرة أيضا أثناء بطولة كرة السلة للنساء في جبل طارق عندما اجتمع منتخبا إسرائيل والإمارات المتحدة لكرة السلة وتعانق أعضاؤهما عندما انتهت المباراة التي تنافس فيها المنتخبان ضد بعضهما. تشير مصافحة رئيس الحكومة نتنياهو للسفير، وكذلك المشاركة في مسابقة الدراجات الهوائية والمعانقة بين عضوات منتخبي كرة السلة، إلى التعاون الودي بين إسرائيل والإمارات المتحدة، الذي جرى سرا ولكنه أصبح علنا في الفترة الأخيرة.

اقرأوا المزيد 251 كلمة
عرض أقل
القنصل الإسرائيلي مع ضيوف الحفل (Twitter)
القنصل الإسرائيلي مع ضيوف الحفل (Twitter)

بعد الاحتفال في مصر.. احتفال ضخم باستقلال إسرائيل ال70 في تركيا

شارك مئات الضيوف من بينهم ممثلون عن الحكومة التركية، في حفل استقلال إسرائيل الـ 70 الذي أقيم في إسطنبول

جرى أمس (الأربعاء) في إسطنبول استقبال احتفالي بمناسبة عيد استقلال إسرائيل الـ 70. أقيم الحفل برئاسة القنصل العام في إسطنبول، يوسي ليفي سفري، وشارك فيه نحو 600 مدعو، وتضمن سفراء، دبلوماسيّين، ورجال أعمال. وشارك ممثل من وزارة الخارجية التركية في إسطنبول، صاليح موراط تامر (Salih Murat Tamer) نيابة عن الحكومة التركية، ونائب حكومة إسطنبول، بادير كراكايا (Bahadır Karakaya).

تمتع المشاركون في الاحتفال بتناول وجبة احتفالية ومشاهدة عرض غنائي للمطربة الإسرائيلية المشهورة، سبير سبان، التي غنت النشيدين الوطنيين الإسرائيلي والتركي، بينما كان علما البلدين مرفوعين جنبا إلى جنب.

في ظل العلاقات غير المستقرة بين إسرائيل وتركيا، والأزمات التي حدثت بينهما في السنوات الماضية، فإن إجراء احتفال بمناسبة عيد استقلال إسرائيل في إسطنبول ليس أمرا مفهوما ضمنا. فقبل نحو عام ونصف فقط، استُئنفت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ووقع كلاهما على اتفاق تسوية، وذلك بعد ست سنوات من قطع العلاقات بينهما بعد حادثة أسطول “مرمرة”.

واحتفلت القاهرة هذا الأسبوع أيضا بعيد استقلال إسرائيل الـ 70، برئاسة السفير الإسرائيلي في مصر، وشارك في الحفل مئات المدعوين من بينهم ممثلون عن الحكومة المصرية. تمتع الحضور بتناول وجبات مميّزة إسرائيلية، أعدها الشيف المشهور، شاؤول بن إدرات. قال السفير الإسرائيلي، دافيد جبرين، في الحفل: “تشكل الشراكة القوية بين إسرائيل ومصر مثالا يحتذى به لتخطي النزاعات الإقليمية والدولية في يومنا هذا أيضا”.

اقرأوا المزيد 251 كلمة
عرض أقل
مراسم الذكرى والاستقبال الاحتفالي (Al-Masdar / Guy Arama; Twitter)
مراسم الذكرى والاستقبال الاحتفالي (Al-Masdar / Guy Arama; Twitter)

الشرط لإجراء احتفالات الاستقلال.. تخليد ذكرى شهداء مصر

في غضون فارق من بضع ساعات، جرت مراسم ذكرى لجنود الجيش المصري في إسرائيل، وكما جرى الاحتفال بعيد استقلال إسرائيل في القاهرة.. حسب مراقبين إسرائيليين إقامة الحفل الأول فتح المجال للحفل الثاني

أجرى الجيش الإسرائيلي أمس (الثلاثاء)، في مدنية أشدود مراسم لذكرى جنود الجيش المصري الذين ماتوا في حرب عام 1948. جرت المراسم في النصب التذكاري “عاد هالوم”، الذي أقيم في عام 1989 في إطار اتفاقية السلام بين إسرائيل ومصر لذكرى الجنود المصريين. شارك في المراسم سفير مصر في إسرائيل، حازم خيرت وحاشيته، ممثلون عن الجيش الإسرائيلي، ممثلون عن وزارة الخارجية الإسرائيلية، قوات المراقبة الدولية وممثلين عن بلدية أشدود.

بعد مرور بضع ساعات، أقيم في القاهرة استقبال احتفالي بمناسبة استقلال إسرائيل الـ 70. في إطار المراسم، التي جرت في فندق “ريتز كارلتون” الفاخرة في القاهرة، استضاف سفير إسرائيل في مصر، دافيد جبرين، مئات الضيوف، ومن بينهم صحفيين وشخصيات ثقافية. كان الاحتفال الرسمي الحدث الإسرائيلي الرسمي الأول الذي جرى في مصر منذ عدة سنوات، في ظل الوضع الأمني غير المستقر وحادثة العنف التي تعرضت لها السفارة الإسرائيلية في مصر قبل ثماني سنوات.

لم تحظَ المراسم التي أجراها الجيش الإسرائيلي لذكرى الشهداء بتغطية إعلامية إسرائيلية تقريبا ولن يتحدث الناطق باسم الجيش عنها. يقدر المحلل للشؤون العربية، جاكي خوجي، أن إسرائيل اضطرت إلى إجراء المراسم كشرط لموافقة مصر على إقامة مراسم الاحتفال باستقلال إسرائيل في القاهرة. في تغريدة له في صفحته على الفيس بوك، كتب خوجي: “أجرى الجيش الإسرائيلي مراسم ذكرى جنود الجيش المصري الذين سقطوا في حرب 1948، وبالمقابل سمح مكتب الرئيس المصري بإقامة احتفال بمناسبة استقلال إسرائيل الـ 70 في فندق في القاهرة. مهما ذُكِر، فإن إقامة الاحتفالات في القاهرة لم تكن ممكنة لولا إقامة المراسم لذكرى الجنود المصريين بالقرب من أشدود”.

اقرأوا المزيد 237 كلمة
عرض أقل
(iStock; Al-Masdar / Guy Arama)
(iStock; Al-Masdar / Guy Arama)

احتفالات عيد استقلال إسرائيل في مصر

بعد مرور ثماني سنوات من الهجوم على السفارة الإسرائيلية في القاهرة، سيجري السفير الإسرائيلي استقبالا رسميا للمدعوين بمناسبة عيد استقلال إسرائيل الـ 70

للمرة الأولى منذ عدة سنوات، لم تُجر فيها احتفالات إسرائيلية رسمية في مصر، سيُجرى هذا الأسبوع في السفارة الإسرائيلية في مصر استقبال الضيوف في وقت متأخر من ذكرى يوم استقلال إسرائيل الـ 70. سيُجري سفير إسرائيل في مصر، دافيد جبرين، الاحتفال الرسمي في فندق “ريتز كارلتون” الفاخر الواقع في وسط القاهرة.

في السنوات الماضية، في ظل الوضع الأمني غير المستقر والتحذيرات الكثيرة من خطر تنفيذ عمليات وبعد الحادثة التي هاجم فيها الجمهور الغاضب السفارة الإسرائيلية في القاهرة، خفض المملثون الإسرائيليون نشاطهم في مصر عائدين إلى القدس. عُيّنَ السفير الإسرائيلي الجديد في مصر قبل نحو عامين فقط.

دعت السفارة الإسرائيلية مئات الضيوف ومنهم وزراء، أعضاء برلمان، رجال أعمال، صحافيون ومفكرون. من المتوقع أن يتناول المشاركون الكثيرون وجبات من إعداد الطاهي الإسرائيلي المشهور، شاؤول بن إدرات، الذي سيسافر هذا المساء (الأحد) إلى القاهرة مع مساعدين، لإعداد وجبة احتفالية. من المتوقع أن تتضمن الوجبة التي سيعدها الطاهي، من بين وجبات أخرى، لحم أضلاع الخروف، مسبحة، فلافل، شكشوكا وقطايف.

“أشعر بفرح واشتياق”، قال أمس شاؤول. “لم أزر مصر أبدا وأعرف أنه ليس من السهل إجراء احتفال إسرائيلي في القاهرة. سنبذل قصارى جهودنا ليكون الاحتفال مميزا، لذيذا، وراقيا”.

اقرأوا المزيد 183 كلمة
عرض أقل
الوزراء الأربعة في الاجتماع
الوزراء الأربعة في الاجتماع

لقاء وزيرين إسرائيلي وأردني بهدف التعاوُن الاقتصادي

تباحث وزير الاقتصاد الإسرائيلي ووزير التعاون الإقليمي الأردنيّ بشأن مشاريع مشتركة في أريحا: "يشكل دفع الصناعة مصلحة لكلا البلدين"

للمرة الأولى منذ أيلول 2016، التقى أمس (الأحد) وزيران إسرائيلي وأردني في العاصمة عمان. شارك في اللقاء، الذي جرى بمبادرة وزير الخارجية الياباني، تاروا كونو، كل من وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، إيلي كوهين، وزير التخطيط والتعاوُن الدولي الأردنيّ، عماد الفاخوري، ووزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي.

تباحث جميعهم في مشروع مجمع أريحا الصناعي الزراعي المشترك الذي يهدف إلى تعزيز البنى التحتية الاقتصادية من أجل السلام الإقليمي والذي أقيم في إطاره مجمع صناعي زراعي بتمويل الحكومة اليابانية في أريحا، وهو يصدر المنتجات الفلسطينية إلى مصانع في المنطقة. وفق توقعات كل الأطراف، يُعتقد أن المنطقة الصناعية ستصبح مركز تصدير فلسطينيا بسبب قربه من ممر ألنبي والأردن، وبصفته نقطة التصدير الفلسطينية الأساسية إلى العالم العربي.

جاء اللقاء تحضيرا لزيارة رئيس حكومة اليابان، شينزو آبي، وذلك بعد استئناف العلاقات الإسرائيلية – الأردنية، وعودة السفير الإسرائيلي إلى عمّان منذ بداية الشهر. يعمل في المجمع الصناعي الزراعي في أريحا تسعة مصانع، ومن المتوقع أن يتضمن المجمع 32 مصنعا وأن يشغل نحو 5000 عامل.

قال وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، إيلي كوهين، في نهاية اللقاء: “إن دفع المنطقة الصناعية قدما يشكل مصلحة لكل الأطراف لتعزيز العلاقات، وليس للازدهار الاقتصادي فحسب. تهدف سياستنا إلى تسهيل نواح يمكن أن نتساهل فيها وبذل جهود لتوفير ظروف أفضل للأفراد غير الإرهابيين، وذلك شريطة الحفاظ على أمن إسرائيل. إن دفع مشاريع كهذه قدما يعزز قوة السكان في المنطقة ويشكل مركزا لتحسين جودة الحياة”.

اقرأوا المزيد 218 كلمة
عرض أقل
(Al-Masdar / Guy Arama)
(Al-Masdar / Guy Arama)

فورين بوليسي: كيف أصبحت إسرائيل محبوبة الجميع؟

يوضح مقال نُشر في "‏Foreign Policy‏" التغيير الجيد الذي طرأ على تعامل الدول العربيّة مع إسرائيل، ويشير إلى الأفضليات الكامنة في التعاون معها

“أكثر ما يثير الاهتمام فيما يرتبط بالعالم العربي في يومنا هذا هو أن إسرائيل لم تعد مثار خلاف”، هذا ما جاء في مستهل مقال “‏Foreign Policy‏” الذي نُشر أمس (الإثنين). يركز المقال على التغييرات الجذرية التي طرأت في السنوات الأخيرة على تعامل الدول العربيّة مع إسرائيل، التي شكلت العداوة ضدها، طيلة سنوات، عامل تكتل بين الدول العربيّة.

يوضح معدو المقال أن كبار المسؤولين الإسرائيليين يشيرون إلى التهديدات الأمنية المشتركة التي تتعرض لها إسرائيل والدول العربية، مثل إيران والإسلام المتطرف، بصفتها حجر الأساس للأجندة الأمنية الجديدة، المشتركة لإسرائيل وهذه الدول. ولكن وفق ادعائهم، هناك الكثير مما يمكن أن تستفيد منه الدول العربيّة من التعاوُن مع إسرائيل.

فهم يوضحون أن ثورة الطاقة التي شهدتها إسرائيل في السنوات الأخيرة، جعلتها مُصدّرة في مجال الطاقة، وسيسهم اتفاق الغاز الكبير، الذي وقعت عليه إسرائيل ومصر، كثيرا في الاقتصاد المصري، وسيخلق تعلقا اقتصاديا متبادلا بين البلدين. علاوة على ذلك، يشير كاتبو المقال إلى الفرص الجديدة الكامنة في التعاون الاقتصادي بين إسرائيل ودول الخليج، إضافة إلى الدعم الذي تقدمه إسرائيل إلى هذه الدول في مجال تكنولوجيا المراقبة والاستخبارات المتقدمة من أجل الصراع ضد تهديدات الإرهاب.

موقعو اتفاق الغاز بين إسرائيل ومصر

إضافة إلى التعاون المتزايد مع إسرائيل، يدعي معدو التقرير أنه طرأ انخفاض على تعامل الحكومات العربية مع القضية الفلسطينية. ففي حين أن هذه الدول ما زالت ملزمة رسميا بهذه القضية، بدأت تبدي علامات من اليأس فيما يتعلق بها. “فقدت الحكومات العربية صبرها تجاه القيادة الفلسطينية المتنازعة وغير الناجحة، وتجاه جهات مثل إيران تسعى إلى استخدام الفلسطينيين وسيلة للنضال سعيا للسيطرة الإقليمية”، جاء في المقال. وفق أقوالهم، أدى ذلك إلى تغيير جذري في تعامل بعض حكومات الدول السنية تجاه إسرائيل: انتقالا من النظر إلى إسرائيل بصفتها “عدوة” إلى اعتبار أن “وجودها” في المنطقة قد يعمل لصالحها.

رغم هذا يشير الكاتبون إلى أن الجمهور في هذه الدول ما زال يهتم بالفلسطينيين، وفي ظل الربيع العربيّ، لا يمكن أن تتجاهل الحكومات رأي مواطنيها. إضافة إلى ذلك، يشيرون إلى تحديات جديدة أخرى تقف أمام إسرائيل، وأهمها هو هل عليها بيع تكنولوجيا الأسلحة المتقدمة للدول العربية، التي قد تشن حربا ضدها في المستقبَل، وهي مزوّدة أفضل من الماضي.

اقرأوا المزيد 327 كلمة
عرض أقل
(Mendy Hechtman / Flash90; Al-Masdar / Guy Arama)
(Mendy Hechtman / Flash90; Al-Masdar / Guy Arama)

إسرائيليان يشاركان في مباراة في أبو ظبي

هبط إسرائيليون في أبو ظبي للمشاركة في مباراة قيادة سيارات في الطرقات الوعرة، وقد "حظوا باستقبال حار"

هبط الإسرائيليان داني بيرل وإيتاي مولدفسكي في أبو ظبي للمشاركة في مباراة “رالي تحدي صحراء أبو ظبي” (‏Abu Dhabi Desert Challenge‏) السنوية. دخل الإسرائيليان وبحوزتهما جوازَي سفر إسرائيليّين، إضافة إلى ثلاثة أفراد طاقم يرافقونهما.

شارك إسرائيليّون بمباريات رياضية في دول الخليج حتى يومنا هذا، ولكن غالبا سمح المنظمون بمشاركتهم رغما عنهم، وبعد أن هُددوا بإبعادهم من منظمات عالمية في حال لم يسمحوا للإسرائيليين بالمشاركة. ولكن هذه المرة، تلقى أعضاء الفريق الإسرائيلي دعوة صريحة من منظمي السباق.

قال بيرل ومولدفسكي المتأثران إنهما حظيا باستقبال حار. “كان الاستقبال فريدا من نوعه. نحن ننتظر بفارغ الصبر الوصول إلى مسار السباق. شعورنا رائع، ولا يمكن وصفه بالكلمات، ونشكر اتحاد رياضة التحدي التابع للإمارات العربية و “ممسي إسرائيل” التي اللذين ساعدانا على الحصول على التصريحات الملائمة”، قال بيرل أمس.

رغم هذا، ستكون مشاركة الطاقم الإسرائيلي متواضعة، إذ إن المتنافسَين لن يستطيعا رفع علم إسرائيل أو رفعه على سيارتهما، وفي المنشورات الرسمية سيظهران كممثلي الإمارات العربية المتحدة.

سباق “‏Abu Dhabi Desert Challenge‏” هو أحد السباقات الوعرة الأكبر في الشرق الأوسط، ويجرى منذ عام ‏1991‏ في أبو ظبي سنويا. ستشارك فيه 112 سيارة من 29 دولة، وستجتاز نحو 450 كيلومتر يوميا.

اقرأوا المزيد 180 كلمة
عرض أقل
مطار بن غوريون (Moshe Shai / Flash90)
مطار بن غوريون (Moshe Shai / Flash90)

انطلاق الرحلة الجوية الأولى من إسرائيل إلى الهند عبر السعودية

وصف الإعلام الإسرائيلي الرحلة AI139 لشركة "إير إنديا" بأنها تاريخية.. من المتوقع أن تهبط الرحلة في إسرائيل بعد أن مرّت في المجال الجوي السعودي عند الساعة 21:30 توقيت القدس

للمرة الأولى، ستهبط رحلة جوية قادمة من الهند في إسرائيل بعد أن عبرت المجال الجوي السعودي. من المتوقع أن تهبط رحلة رقم AI139 في إسرائيل عند الساعة التاسعة والنصف مساءً بتوقيت القدس.

منذ بداية الشهر، أعلن المتحدث باسم “Air India”، عن بدء رحلات جوية من الهند إلى إسرائيل ذهابا وإيابا، فأثار فرحة في قلوب الإسرائيليين. من المتوقع أن تستغرق هذه الرحلات الجوية التي تمر عبر سماء سعودية وقتا أقل وأن يكون سعرها أرخص. أشارت صحيفة “تايمز أوف إنيديا”، بعد الإعلان عن خط الرحلة الجوية الجديد إلى أن “الحديث يجري عن رحلة تجارية هي الأولى التي ستمر في سماء السعودية وهي في طريقها من إسرائيل وإليها، لهذا ستكون هذه الرحلة الجوية الأسرع بين الهند وإسرائيل”.

عارضت شركة “إل عال” للطيران الإسرائيلية الخطوة مدعية أنها غير عادلة، معربة أنها تلحق ضررا بالمنافسة الحرة في مجال الرحلات الجوية الإسرائيلية، لأن الشركات الإسرائيلية لا يجوز لها أن تمر عبر السعودية. في بداية الشهر، أرسلت هذه الشركة رسالة رسمية إلى منظمة شركات الطيران العالمية، مناشدة الحصول على مصادقة تسمح لرحلاتها الجوية باجتياز سماء السعودية، لمنافسة شركة “Air India”. كتبت شركة “إل عال” في الرسالة أنها بعثت رسالة إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أيضا.

قال وزير السياحة الإسرائيلي، يريف ليفين، أمس (الأربعاء): “أشعر بالسعادة بعد أن نجحت الجهود التي بذلناها مع شركة “Air India” في السنتَين الماضيتَين حول الموضوع، وقد افتُتح خط رحلات جوية بين نيودلهي وإسرائيل. سيساهم خط الرحلات الجوية الجديد في زيادة السيّاحة المتنامية جدا من الهند إلى إسرائيل”.

اقرأوا المزيد 232 كلمة
عرض أقل