• حجاج مسلمون يؤدون فريضة الحج (AFP)
    حجاج مسلمون يؤدون فريضة الحج (AFP)
  • البابا فرنسيس الأول (AFP)
    البابا فرنسيس الأول (AFP)
  • مصلون بوذيون في تايلاند (AFP)
    مصلون بوذيون في تايلاند (AFP)
  • مصلون يهود يرفعون كتاب التوراة أمام حائط المبكى (حائط البراق) في القدس (Flash90|Yonatan Sindel)
    مصلون يهود يرفعون كتاب التوراة أمام حائط المبكى (حائط البراق) في القدس (Flash90|Yonatan Sindel)

توقعات مستقبل الديانات حتى عام 2050

البروفيل الديني العالمي يتغير سريعا، لا سيّما بسبب الفجوات في نسب الولادة وعدد الشباب في العالم. أية ديانة قد يزداد حجمها، وأية ديانة قد تتقلص بشكل ملحوظ؟

وفق بحث مركز بيو للأبحاث ‏(PEW)‏‏‎، الذي تنبأ التغييرات التي ستطرأ على الديانات في العقود الأربعة القادمة، فيبدو أن المسيحية ستظل الديانة الأكبر في العالم، ولكن من المتوقع أن يزداد حجم الديانة الإسلامية بوتيرة أسرع من الديانات الأخرى، في حال استمر الوضع الحالي.

ويُستدل من البحث أيضا أنه حتى عام 2050:

سيكون عدد المسلمين مساويا تقريبا لعدد المسيحيين في أنحاء العالم.

سيشكل الملحدون والأشخاص الذين لا ديانة لهم – مع أن عددهم أصبح أكبر في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا – جزءا صغيرا من سكان العالم.

سيكون عدد البوذيين في العالم مساويا تقريبا لعددهم في عام 2010، في حين سيكون عدد السكان الهنود واليهود أكبر من عددهم في يومنا هذا.

البابا فرنسيس الأول (AFP)
البابا فرنسيس الأول (AFP)

سيشكل المسلمون في أوروبا %10 من إجمالي السكان.

ستحافظ الهند على غالبية من الهنود حتى وإن كان السكان المسلمين فيها أكثر من سكان أية دولة أخرى في العالم، حتى أكثر من إندونيسيا.

سينخفض عدد المسيحيين في الولايات المتحدة الأمريكية، الذين كانوا يشكلون أكثر من ثلاثة أرباع إجمالي سكان أمريكا في عام 2010، إلى ثلثين في عام 2050. لن تظل اليهودية الديانة غير المسيحية الأكبر في أمريكا. فسيصبح المسلمون في الولايات المتحدة أكثر من السكان الذين يعرفون أنهم يهوداً.

سيعيش أربعة من بين عشرة مسيحيين في العالم في إفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى.

هذه هي التغييرات الدينية العالمية الأساسية المتوقعة وفق المعايير الديموغرافية الجديدة التي توصل إليها مركز بيو للأبحاث
(PEW).

مصلون يهود يرفعون كتاب التوراة أمام حائط المبكى (حائط البراق) في القدس (Flash90|Yonatan Sindel)
مصلون يهود يرفعون كتاب التوراة أمام حائط المبكى (حائط البراق) في القدس (Flash90|Yonatan Sindel)

تستند التوقعات إلى حجم السكان الحاليّ في العالم، وفق التوزيعة الجغرافية للديانات الكبيرة في العالم، فروق الجيل، نسب الولادة والوفاة، الهجرة العالمية، ونمط اعتناق الديانات الأخرى.

حتى عام 2010، كان عدد المسيحيين في العالم 2,168,330,000 مسيحي وهم يشكلون 31.4% من إجمالي السكان في العالم. في عام 2050، من المتوقع أن يصل تعداد السكان المسيحيين في العالم إلى 2,918,70,000 وأن يشكلوا 31.4% من إجمالي سكان العالم (زيادة حجمها نحو 750 ألف مسيحي).

مصلون بوذيون في تايلاند (AFP)
مصلون بوذيون في تايلاند (AFP)

حتى عام ‏2010‏، كان تعداد المسلمين في العالم 1,599,700,000 مسلم وهم يشكلون ‏23.2%‏ من ديانات العالم. في عام 2050، من المتوقع أن يصل تعداد السكان المسلمين في العالم إلى 2,761,480,000 مسلم، نحو 29.7% من إجمالي السكان في العالم (زيادة حجمها نحو 1,162,000,000 مسلم).

يحتل المرتبة الثالثة، المواطنون الذين لا ديانة لهم وكانت نسبتهم حتى عام 2010 نحو 16.4% من إجمالي سكان العالم، وكان تعدادهم 1,131,150,000. وفق التوقعات، في عام 2050 قد يصل تعدادهم إلى 1,230,340,000 وستكون نسبتهم 13.2% من إجمالي سكان العالم فقط.

اقرأوا المزيد: 359 كلمة
عرض أقل
ما الذي لا تعرفونه عن الصليب المعكوف؟ (AFP)
ما الذي لا تعرفونه عن الصليب المعكوف؟ (AFP)

رمز قديم وغامض.. ما الذي لا تعرفونه عن الصليب المعكوف؟

كان المعنى الحقيقي للرمز النازي المتماهي مع الكراهية واللاسامية إيجابيًّا جدا، واستخدم اليهود الرمز أيضا. ولكن كيف أصبح معنى الصليب المكعوف سلبيًّا؟

إحدى الظواهر التي رافقت المعركة الانتخابية الأخيرة في الولايات المتحدة هي استخدام جماعات يمينية متطرفة للصليب المعكوف في المجال العام ثانية، وهي ظاهرة بدأت قبل ذلك بكثير في أوساط النازيين الجُدد في أوروبا، ولكن بأقل سرعة.

كُتب الكثير عن هذه الظاهرة المُقلقة، ولكن بذل القليلون جهدا لمعرفة مصدر الصليب المعكوف المعروف بسمعته السيئة. إذا ما هو مصدر هذا الرمز؟ متى أصبح بذيئا، وهل قد يتغيّر؟

الاسم الأصلي للصليب المعكوف “سافاستيكا”. معنى الكلمة في اللغة السنسكريتية هو: “حسن الحظ” أو “شيء جيد” ، فمعنى كلمة “سوا” هو “جيد” وتعني “استي” هو “الرفاه”. وهناك معنى إيجابي جدا للكلمة والرمز، وغالبا يُستخدمان في سياق “بشرى سارة”.

ظهر الرمز ذو الأضلاع الأربعة في الفن والتصميم في الفترة ما قبل التاريخ وطيلة آلاف السنوات، بصفته رمزا لأمور مختلفة: الحظ، الشمس، تناسخ الأرواح، وتمثيل الإله الهندي براهما، خالق العالم. فهو يعتبر ذا أهمية مركزية في الديانة الهندوسية والبوذية، ورمزا مُقدسا.

رمز مقدس ذو أهمية مركزية في الديانة الهندوسية والبوذية (thinkstock)
رمز مقدس ذو أهمية مركزية في الديانة الهندوسية والبوذية (thinkstock)

مع مرور الوقت بات الرمز في حضارات شرقية متماهيا مع البوذيين، حيث يظهر الصليب المعكوف على خارطة في اليابان ترمز إلى مكان معبد بوذي، ويظهر في الصين على علب الأطعمة رمزا لأن الحديث يدور عن طعام نباتي، “حلال” لتناول البوذيين المتشددين.

لمزيد الدهشة، فإن ذلك الرمز الذي كان متماهيا جدا مع اللاسامية، كان مُستخدما في أوساط اليهود في فترات تاريخية مُبكّرة. كُشفت تزيينات على شكل صليب معكوف على أجزاء من مبان يهودية في عدة أماكن في إسرائيل، من بين أماكن أخرى، في القدس، بين عامي  100حتى 500 قبل الميلاد، ويظهر الشكل على عدد من أرضيات الفسيفساء في الكُنس من تلك الفترة أيضا.

الصليب المعكوف على أرضية كنيس يهودي قديم قي إسرائيل
الصليب المعكوف على أرضية كنيس يهودي قديم قي إسرائيل

إذا كيف وصل الرمز إلى أوروبا وكيف أصبح الصليب المعكوف رمزا نازيا ومعاديا للسامية؟

بدأ اكتشاف الصليب المعكوف في الغرب مع اكتشاف أسر اللغات الهندو الأوروبية في القرن التاسع عشر وتطور النظرية التي تفترض أن مصدر الحضارة الأوروبية يعود إلى الجنس الآري الذي وصل إلى أوروبا من منطقة إيران في أيامنا هذه. في أعقاب اكتشاف أغراض عليها الصليب المعكوف في المباني المُدمّرة في المدينة اليونانيّة طروادة، وبعد استشارة باحثي اللغة السنسكريتية، توصل عالم الآثار الألماني المعروف هاينريش شليمان، أن الحديث يدور عن رمز آري قديم. فقد اقتبس هذه الفكرة كتّاب مشهورون في ذلك الوقت، وبات الصليب المعكوف رمزا شعبيا في الحضارة الغربية.

رأى عدد من المفكرين الرمز أثناء زيارتهم إلى الهند، ثم بدأوا باستخدامه فانتشر في بريطانيا. حتى إنه استُخدم في مرحلة معينة كرمز الكشّاف في الدولة. في بداية القرن العشرين، انتشر الرمز في أماكن كثيرة في أوروبا ‏ – ظهر في العملات الروسية، في شعار شركات صناعية في السويد، واستخدمته حركات سياسيّة ووحدات عسكرية في فنلندا ولاتفيا.

ولكن في الثلاثينيات شوه النازيون المعنى الإيجابي للرمز عندما استخدموه رمزا لهم. عمل النازيون على التعامل مع الآريون القدامى معاملة مساوية لمعاملة الألمان العصريون، مدعين أن على ألمانيا أن تحكم العالم. كان يهدف الصليب المعكوف إلى التشديد على هذه العلاقة الغامضة بين شعب الأسياد القدامى، على ما يبدو، وبين نسله وورثته في ألمانيا في القرن العشرين.‎ ‎

الصليب المعكوف كرمرز الحزب النازي (thinkstock)
الصليب المعكوف كرمرز الحزب النازي (thinkstock)

استُخدم الصليب المعكوف كرمرز الحزب النازي، لمنظمة “شباب هتلر”، التابعة للجيش والتنظيمات النازية الأخرى. في العصر النازي، كان الصليب المعكوف في مركز الصليب الحديدي وبالطبع على العلم النازي. وكان رمزا للحركات القومية الاشتراكية والفاشية في الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، هولندا، وسويسرا.

منذ بدء هذا الاستخدام، حظي الصليب المعكوف بالمعنى العنصري المعروف، مثيرا إحراجا عند رؤية الرمز في الفن والتصميم في الغرب الذي سبق العصر النازي، أو في حضارات ليست غربية، ويعرف القليلون أن معنى الرمز كان إيجابيا في الأصل.

منذ أيام النظام النازي، تخلت حضارات معينة عن الرمز، وغيّر بعض منها شكل الصليب المعكوف، بحيث تتجه أذرعه إلى اليسار، لتكون مختلفة عن الرمز النازي.

ناشطون نازيون جُدد في الولايات المتحدة ينتمون إلى NSM - الحركة الوطنية الاشتراكية الأمريكية
ناشطون نازيون جُدد في الولايات المتحدة ينتمون إلى NSM – الحركة الوطنية الاشتراكية الأمريكية

ولكن رغم أن استخدام الصليب المعكوف بات بذئيا ومخجلا، ففي السنوات الماضية بدأ يظهر في المجال العام دون خجل. يظهر وشم الرمز على جسد النازيون الجدد، وهم لا يخافون من الظهور أمام الجمهور. يرفع متظاهرون من اليمين المتطرف في أوروبا والولايات المتحدة أعلام عليها صليب معكوف نازي، وفي شبكات التواصل الاجتماعي بات الرمز شائعا ضد اليهود. يمكن أن نقدّر أن تلك الجهات المعادية للسامية التي تستخدم الرمز الذي أصبح مكروها لا تعرف كثيرا عن مصادره الجيدة والإيجابية.

اقرأوا المزيد: 629 كلمة
عرض أقل
الصوم كعبادة دينية ووسيلة روحانية (AFP)
الصوم كعبادة دينية ووسيلة روحانية (AFP)

الصوم كعبادة دينية ووسيلة روحانية

يصوم المسلمون واليهود والبهائيون والبوذيون بمواعيد مختلفة، وبطرق فيها تشابه وتباين، لكن ثمة مشترك لجميعهم، وهو الاتفاق على أهمية الصوم من الناحية الروحية. كيف تربط الأديان بين الأمرين؟

11 أكتوبر 2016 | 16:04

يقوم العالم الإسلامي في كل عام بأداء فريضة صيام شهر رمضان، الشهر الذي فيه يدع المسلم طعامه وشرابه ومتعة جسده، إذ هدفه الرئيسي هو طهارة الجسد وتغذية الروح. إن نفس المفهوم، بحسبه يؤدي الامتناع عن شهوات الجسد إلى تسامي النفس، قائم في أديان أخرى إضافة إلى الإسلام. وترى الأديان الأخرى في الصيام عبادة ووسيلة روحية تفيدان المؤمنين.

في المفهوم الضيق للكلمة، يمكن تعريف الصيام كنوع من الامتناع الإرادي عن كل مأكل ومشرب. وهنا يجدر الذكر أن جسمنا معدّ للصيام، إذ حين نصوم لا يدخل الجسم أي طعام يزوّدنا بالطاقة، وتحدث في الجسم تغييرات كيميائية معيّنة تمكّننا من استغلال مخازن الدهن التي يحتويها، كي يستطيع الحفاظ على الأنسجة الحيوية.

مسلم يتضرع الى الله (Flash90/Sliman Khader)
مسلم يتضرع الى الله (Flash90/Sliman Khader)

تظهر الأبحاث أن الصوم في فواصل زمنية منتظمة يطيل العمر وأثبت في حالات عديدة أنه يمكنه أن يساهم في حماية أعضاء الجسم، كالدماغ مثلا. لكن عدا عن التأثير الصحي للصوم على الجسم، فثمة أهمية روحية لعملية الامتناع عن المأكل والمشرب، ولهذه الغاية الروحية تسعى الأديان المختلفة في فرضها الصوم.

اليهودية

هناك ستة أيام صوم في السنة، في اليهودية. الصوم الأهم هو صوم يوم الغفران، الذي يبدأ في العاشر من شهر “تشري”، الذي يعتبر في اليهودية يوم الحساب واليوم المقدس في السنة. يتم الصوم في يوم الغفران بموجب تعليمات التوراة، ولا يهدف إلى الحزن، إنما إلى تعذيب الجسد من أجل التسامي وطهارة النفس.

ولقد حُددت أربعة أيام صيام إضافية بعد خراب الهيكل الأول والثاني، وهي تمثل الحزن على الخراب، والأهم هو 9 آب- يوم الصوم الأساسي لذكرى خراب الهيكل، ويمثل يوم خراب القدس والهيكلان.

صلاة يهودية أمام حائط المبكى/البراق (Flash90/Sebi Berens)
صلاة يهودية أمام حائط المبكى/البراق (Flash90/Sebi Berens)

في يوم الغفران والتاسع من آب العبري يستمر الصوم يومًا كاملا من مساء اليوم السابق حتى مساء اليوم التالي. هناك محرمان آخران في هذين اليومين: الاستحمام، الدهن، الجماع، وانتعال أحذية جلدية.

النصرانية

في الديانة المسيحية ليس هناك فرض للصيام صيامًا كاملا عن الأكل والشرب. مع ذلك، فالصوم عمل مقبول من أعمال التنسّك، الندم، والحزن. تختلف الطوائف المسيحية فيما بينها في مدى القيود التي تفرضها على الأكل، وبوتيرة الأوقات التي تتم فيها التقييدات.

في الكاثوليكية، من المعتاد الامتناع عن أكل اللحم ومنتجاته في كل يوم جمعة أسبوعيًّا، كمؤشر على الحزن لأن المسيح قد صُلب يومَ الجمعة (حسب العهد الجديد).

يمتنع الكاثوليكُ والأرثوذكسُ عن أكل اللحم والحلوى خلال الصيام لمدة أربعين يومًا قبل عيد الفصح المجيد. والفترة ليست متواصلة، لأنها لا تشمل أيام الأحد. ويبدأ عد الأربعين يومًا دائمًا يوم الأربعاء، المسمى “أربعاء الرماد”. قبل بدء الأربعين يومًا من الامتناع عن اللحوم، من العادة عند الكاثوليك الاحتفال بالكرنفال “ماردي جرا”.

في يوم الجمعة العظيمة، يوم الجمعة الأخير قبل عيد الفصح، من المتبع لدى الكاثوليك أكل الخبز والماء فقط كعلامة للحزن الشديد. وتُعتبر هذه الجمعة ذكرى صلب المسيح.

في قسم من الجاليات الأرثوذكسية من المتبع الامتناع عن أي مأكل ومشرب لمدة اثنتي عشرة ساعة، من منتصف الليل حتى وقت الظهيرة، في كل يوم من أيام الحزن الأربعين قبل عيد الفصح المجيد.

مسلمون يصلون خلال عيد الفطر، الذي ينهي صيام شهر رمضان في الهند (AFP)
مسلمون يصلون خلال عيد الفطر، الذي ينهي صيام شهر رمضان في الهند (AFP)

الإسلام

الصوم في الإسلام هو وسيلة للتكفير عن الذنوب، وهو من ضمن أركان الإسلام الخمسة (الفروض الخمسة في الإسلام). الصوم في الإسلام كامل، أي يجب الامتناع عن المأكل والمشرب والجماع، لكنّ ذلك في النهار فقط، ولكنه لا يتم في ساعات المساء.

يجدر الذكر أن من الأفكار المتجذرة في صوم رمضان هو تضامن المسلم الصائم مع الفقراء والمساكين. فخلال هذا الشهر تُقام وجبات إفطار جماعية ويقدم الكثير من الناس الوجبات لأولئك الذين لا يجدون طعامًا، أو يدعونهم إليهم.

الأديان الأخرى

يبدأ الصوم لدى البهائيين في الشهر الأخير من التقويم البهائي الذي يقع بين 2-10 مارس، ويصومون صومًا كاملا لمدة 19 يومًا منذ الشروق وحتى الغروب. الامتناع عن الطعام والشراب يعتبر امتحانًا للانضباط الذاتي، لكن الصوم في أساسه وسيلة روحية. حسب رأيهم، الصوم بحد ذاته هو عمل جسدي يرمز ويشكل تذكيرًا بالحقيقة الروحية. يدعي البهائيون أننا حين نعتاد على الانفصال عن العالم المادي ورغباتنا كمخلوقات مادية، يتصل الإنسان بكينونته كمخلوق روحاني.

امرأة هندية تقيم طقس "ريشي بنشامي" الذي يشمل الصيام (AFP)
امرأة هندية تقيم طقس “ريشي بنشامي” الذي يشمل الصيام (AFP)

الفرض عند البوذيين يختلف عن المتبع لدى المسلمين في صيام رمضان. ففي الكتاب البوذي “فينيانا” يبيّن بوذا للرهبان والراهبات أن لا يأكلوا بعد الغروب. هذا، كي ينجحوا في التدبر والصحة. وبذلك، فالتطرق هنا ليس إلى الصوم بل أكثر إلى نظام يساعد على التدبر والصحة.

اقرأوا المزيد: 624 كلمة
عرض أقل

لو كان في العالم 100 شخص فقط، كيف كان يبدو؟

أجرت مجلة ثقافة وترفيه أمريكية تجربة وقلّصت عدد سكان العالم إلى 100 شخص. كم من النساء سيكون في العالم، كم منهن من اليهوديات وكم من المسلمات؟

أجرت مجلة الترفيه والثقافة الأمريكية GOOD تجربة اجتماعية إحصائية مثيرة للاهتمام وسعت إلى فحص ماذا سيحدث للعالم لو عاش فيه اليوم 100 شخص فقط. استنادا إلى بيانات محتلنة حول سكان العالم، قلّص محرّرو المجلة البيانات وقسّموها من جديد وفقا لتقديرات 100 شخص فقط وهذه هي النتائج الأكثر إثارة للاهتمام.

50 رجلا مقابل 50 امرأة.

Men - Women
Men – Women

14 أمريكيا، 11 أوروبيا، 15 إفريقيا، 60 آسيويا.

American Asians Africans Europeans
American Asians Africans Europeans

الأعمار: 25 شخصا في سنّ 0-14، 14 شخصا في سنّ 15-24، 47 شخصا في سنّ 25-54، 7 أشخاص في سنّ 55-64، 7 أشخاص فوق سنّ 65.

Ages
Ages

الأديان: 31 مسيحيا، 23 مسلما، 15 هندوسيا، 7 بوذيين، 16 غير معرّفين/ غير معروفين.

Religion
Religion

اللغات: 12 ناطقا بالماندارين، 6 ناطقون بالإسبانية، 5 ناطقون بالإنجليزية، 4 ناطقون بالهندية، 3 ناطقون بالعربية والبقية موزعون على 6500 لغة أخرى.

Language
Language

86 شخصا يجيدون القراءة والكتابة وبقية الـ 14 لا يجيدونها.

Read & Write
Read & Write

الثراء العالمي: 15 شخصا يكسبون أقلّ من دولارين لليوم، 56 شخصا يكسبون بين 2 دولار إلى 10 دولارات لليوم، 13 يكسبون بين 10-20 دولارا لليوم، 9 يكسبون بين 20-50 دولارا في اليوم، 6 يكسبون بين 50-90 دولارا لليوم وشخص واحد فقط يكسب أكثر من 90 دولارا لليوم.

شخص واحد فقط يسيطر على 50% من مجموع المال العالمي.

Richness
Richness

الصحة: 21 بوزن زائد، 63 أصحّاء، 15 شخصا يعانون من سوء التغذية، وشخص واحد يتضوّر جوعًا.

Health
Health

 

الوصول إلى المياه: 87 شخصا قادرون على الوصول إلى المياه النظيفة والصالحة للشرب، 13 شخصا لا يصلونها.

Clean Water Access
Clean Water Access

لدى 77 شخصا يوجد مأوى وللبقية الـ 23 لا يوجد.

Shelter
Shelter

سيكون اتصال بالإنترنت لدى 44 شخصا و 56 شخصا المتبقين لا يوجد اتصال بالإنترنت.

Internet
Internet

سيكون هاتف محمول لدى 75 شخصا وبقية الـ 25 لن يكون لديهم.

Mobile
Mobile

حصل 7 أشخاص فقط على تعليم جامعي وجميع المتبقين، 93 شخصا، لم يحصلوا على مثل هذا التعليم.

College
College

If The World Were 100 People | GOOD Data

When you shrink the world's population down to 100 people, this is what you get:

Posted by GOOD on Monday, 14 March 2016

اقرأوا المزيد: 262 كلمة
عرض أقل
مؤشر السخاء: السعودية/مصر
مؤشر السخاء: السعودية/مصر

استطلاع: ما هي الدولة الأكثر سخاء في الشرق الأوسط؟

استطلاع عالمي جديد يكشف عن عادات التبرع والتطوع في 145 دولة: من على الأرجح سيساعدكم أكثر وقت الضائقة، المصريون أم السعوديون؟

ساهم مليار إنسان، وهم 31.5% من سكان العالم، بأموالهم خلال العام 2014، وهو ارتفاع ملحوظ مقارنة بالعام 2013، حيث تبرّع 28.3% فقط من أموالهم للأعمال الخيرية.

بحسب نتائج الاستطلاع العالمي الذي أجرته منظمة ‎ CAF‏ اللندنية، فإنّ ميانمار هي الدولة الأكثر سخاء في العالم، حيث إنّ 90% من البالغين فيها تبرّعوا بأموالهم للأعمال الخيرية في السنة الماضية ونحو نصفهم تبرّعوا في أوقات فراغهم.

وقد تم تحديد تصنيف الدول بعد أن شمل استطلاع رأي 150 شخصا حول العالم من قبل مستطلعي المعهد المعروف Gallop بخصوص تبرعهم المالي، تخصيص أوقاتهم للتطوّع لأهداف خيرية بالإضافة إلى معدّل المساعدة للأجانب. وتأتي بعد ميانمار الولايات المتحدة في المركز الثاني، نيوزيلندا في المركز الثالث، كندا في المركز الرابع وأستراليا في المركز الخامس، باعتبارها الدول الأكثر سخاء. كانت بوروندي الإفريقية الدولة الأقلّ سخاء، ثم تأتي بعدها الصين، اليمن وليتوانيا.

ما هي الدولة الأكثر سخاء في الشرق الأوسط؟ (Thinkstock)
ما هي الدولة الأكثر سخاء في الشرق الأوسط؟ (Thinkstock)

وبحسب الباحثين، فإنّه يمكن نسب التصنيف المرتفع لميانمار وجارتها تايلاند، التي قال 87% من المجيبين فيها إنّهم تبرعوا بالمال مؤخرا، إلى طابعها البوذي وتقاليد المساهمة في المجتمع الشائعة فيها. أيضا في كل ما يتعلق بتخصيص الوقت للتطوّع، صُنّفت ميانمار في المركز الأول، حيث تأتي بعدها سريلانكا، ليبيريا، نيوزيلندا، كندا والولايات المتحدة.

أين تقع الدول العربيّة وإسرائيل في الاستطلاع؟

في الواقع فإنّ الدولة العربية الأكثر سخاء وفقًا لتصنيف منظمة الـ CAF هي البحرين. بعد البحرين مباشرة تأتي في المركز الثاني الإمارات العربية المتحدة.

تجمع المنظمة البيانات منذ خمس سنوات على التوالي وبحسب هذا المؤشر: “الدولة الأكثر سخاء على مدى السنوات الخمس الأخيرة”: لا تزال ميانمار تتألق في أعلى القائمة، بعد ذلك الولايات المتحدة، إيرلندا، نيوزيلندا وتختم كندا الخمسة الأولى. وبحسب المؤشر المذكور أعلاه فإنّ الدولة العربية الأكثر سخاء على مدى السنوات الخمس الأخيرة هي، قطر في المركز العاشر وإيران في المركز الرابع عشر.

فيما يلي القائمة الكاملة للدول العربية وتصنيفها في مؤشر السخاء (من بين 145 دولة) إلى جانب نسبة السكان الذين نشطوا في الأعمال الخيرية:

البحرين – ‏13‏ (‏51%‏)
الإمارات العربية المتحدة – ‏14‏ (‏50%‏)

مؤشر السخاء: الإمارات/البحرين
مؤشر السخاء: الإمارات/البحرين

الكويت – ‏24‏ (‏46%‏)
العراق – ‏38‏ (‏42%‏)
المملكة العربية السعودية – ‏47‏ (‏40%‏)
السودان – ‏67‏ (‏35%‏)

مؤشر السخاء: لبنان/الأردن
مؤشر السخاء: لبنان/الأردن

لبنان – ‏96‏ (‏27%‏)
مصر – ‏112‏ (‏23%‏)
الأردن – ‏118‏ (‏23%‏)
المغرب – ‏126‏ (‏21%‏)

مؤشر السخاء: إسرائيل/السلطة الفلسطينية
مؤشر السخاء: إسرائيل/السلطة الفلسطينية

تونس – ‏139‏ (‏17%‏)
السلطة الفلسطينية – ‏141‏ (‏17%‏)
اليمن – ‏143‏ (‏15%‏)

وتأتي إسرائيل في المركز ال-75 من بين 145 دولة تم فحصها، حيث إنّ 32% فقط نشطوا في الأعمال الخيرية على اختلافها. وقال 47% من الإسرائيليين إنهم تبرعوا بالمال خلال العام 2014، وهو ما جعل إسرائيل تأتي في المركز الـ 34 في هذا التصنيف، و 21% منهم تبرّعوا من وقتهم، مما وضع إسرائيل في المركز الـ 68 من بين الدول في هذا المجال. ومن بين جميع المؤشرات التي تم فحصها، تقع إسرائيل في مساعدة الأجانب في مركز منخفض بشكل خاصّ: 139 من بين 145، حيث إنّ 27% فقط قالوا إنهم ساعدوا أجنبيا في السنة الماضية.

اقرأوا المزيد: 427 كلمة
عرض أقل
صلاة يهودية في حائط المبكى (البراق) (Yonatan Sindel/Flash90)
صلاة يهودية في حائط المبكى (البراق) (Yonatan Sindel/Flash90)

الصوم كعبادة دينية ووسيلة روحانية

يصوم المسلمون واليهود والبهائيون والبوذيون بمواعيد مختلفة، وبطرق فيها تشابه وتباين، لكن ثمة مشترك لجميعهم، وهو الاتفاق على أهمية الصوم من الناحية الروحية. كيف تربط الأديان بين الأمرين؟

22 سبتمبر 2015 | 16:42

يقوم العالم الإسلامي في كل عام بأداء فريضة صيام شهر رمضان، الشهر الذي فيه يدع المسلم طعامه وشرابه ومتعة جسده، إذ هدفه الرئيسي هو طهارة الجسد وتغذية الروح. إن نفس المفهوم، بحسبه يؤدي الامتناع عن شهوات الجسد إلى تسامي النفس، قائم في أديان أخرى إضافة إلى الإسلام. وترى الأديان الأخرى في الصيام عبادة ووسيلة روحية تفيدان المؤمنين.

في المفهوم الضيق للكلمة، يمكن تعريف الصيام كنوع من الامتناع الإرادي عن كل مأكل ومشرب. وهنا يجدر الذكر أن جسمنا معدّ للصيام، إذ حين نصوم لا يدخل الجسم أي طعام يزوّدنا بالطاقة، وتحدث في الجسم تغييرات كيميائية معيّنة تمكّننا من استغلال مخازن الدهن التي يحتويها، كي يستطيع الحفاظ على الأنسجة الحيوية.

مسلمون يصلون خلال عيد الفطر الذي ينهي صيام شهر رمضان (AFP)
مسلمون يصلون خلال عيد الفطر الذي ينهي صيام شهر رمضان (AFP)

تظهر الأبحاث أن الصوم في فواصل زمنية منتظمة يطيل العمر وأثبت في حالات عديدة أنه يمكنه أن يساهم في حماية أعضاء الجسم، كالدماغ مثلا. لكن عدا عن التأثير الصحي للصوم على الجسم، فثمة أهمية روحية لعملية الامتناع عن المأكل والمشرب، ولهذه الغاية الروحية تسعى الأديان المختلفة في فرضها الصوم.

اليهودية

هناك ستة أيام صوم في السنة، في اليهودية. الصوم الأهم هو صوم يوم الغفران، الذي يبدأ في العاشر من شهر “تشري”، الذي يعتبر في اليهودية يوم الحساب واليوم المقدس في السنة. يتم الصوم في يوم الغفران بموجب تعليمات التوراة، ولا يهدف إلى الحزن، إنما إلى تعذيب الجسد من أجل التسامي وطهارة النفس.

ولقد حُددت أربعة أيام صيام إضافية بعد خراب الهيكل الأول والثاني، وهي تمثل الحزن على الخراب، والأهم هو 9 آب- يوم الصوم الأساسي لذكرى خراب الهيكل، ويمثل يوم خراب القدس والهيكلان.

في يوم الغفران والتاسع من آب العبري يستمر الصوم يومًا كاملا من مساء اليوم السابق حتى مساء اليوم التالي. هناك محرمان آخران في هذين اليومين: الاستحمام، الدهن، الجماع، وانتعال أحذية جلدية.

امرأة هندية تقيم طقس "ريشي بنشامي" الذي يشمل الصيام (AFP)
امرأة هندية تقيم طقس “ريشي بنشامي” الذي يشمل الصيام (AFP)

النصرانية

في الديانة المسيحية ليس هناك فرض للصيام صيامًا كاملا عن الأكل والشرب. مع ذلك، فالصوم عمل مقبول من أعمال التنسّك، الندم، والحزن. تختلف الطوائف المسيحية فيما بينها في مدى القيود التي تفرضها على الأكل، وبوتيرة الأوقات التي تتم فيها التقييدات.

في الكاثوليكية، من المعتاد الامتناع عن أكل اللحم ومنتجاته في كل يوم جمعة أسبوعيًّا، كمؤشر على الحزن لأن المسيح قد صُلب يومَ الجمعة (حسب العهد الجديد).

يمتنع الكاثوليكُ والأرثوذكسُ عن أكل اللحم والحلوى خلال الصيام لمدة أربعين يومًا قبل عيد الفصح المجيد. والفترة ليست متواصلة، لأنها لا تشمل أيام الأحد. ويبدأ عد الأربعين يومًا دائمًا يوم الأربعاء، المسمى “أربعاء الرماد”. قبل بدء الأربعين يومًا من الامتناع عن اللحوم، من العادة عند الكاثوليك الاحتفال بالكرنفال “ماردي جرا”.

في يوم الجمعة العظيمة، يوم الجمعة الأخير قبل عيد الفصح، من المتبع لدى الكاثوليك أكل الخبز والماء فقط كعلامة للحزن الشديد. وتُعتبر هذه الجمعة ذكرى صلب المسيح.

في قسم من الجاليات الأرثوذكسية من المتبع الامتناع عن أي مأكل ومشرب لمدة اثنتي عشرة ساعة، من منتصف الليل حتى وقت الظهيرة، في كل يوم من أيام الحزن الأربعين قبل عيد الفصح المجيد.

 الحدائق البهائية (ويكيبيديا)
الحدائق البهائية (ويكيبيديا)

الإسلام

الصوم في الإسلام هو وسيلة للتكفير عن الذنوب، وهو من ضمن أركان الإسلام الخمسة (الفروض الخمسة في الإسلام). الصوم في الإسلام كامل، أي يجب الامتناع عن المأكل والمشرب والجماع، لكنّ ذلك في النهار فقط، ولكنه لا يتم في ساعات المساء.

يجدر الذكر أن من الأفكار المتجذرة في صوم رمضان هو تضامن المسلم الصائم مع الفقراء والمساكين. فخلال هذا الشهر تُقام وجبات إفطار جماعية ويقدم الكثير من الناس الوجبات لأولئك الذين لا يجدون طعامًا، أو يدعونهم إليهم.

الأديان الأخرى

يبدأ الصوم لدى البهائيين في الشهر الأخير من التقويم البهائي الذي يقع بين 2-10 مارس، ويصومون صومًا كاملا لمدة 19 يومًا منذ الشروق وحتى الغروب. الامتناع عن الطعام والشراب يعتبر امتحانًا للانضباط الذاتي، لكن الصوم في أساسه وسيلة روحية. حسب رأيهم، الصوم بحد ذاته هو عمل جسدي يرمز ويشكل تذكيرًا بالحقيقة الروحية. يدعي البهائيون أننا حين نعتاد على الانفصال عن العالم المادي ورغباتنا كمخلوقات مادية، يتصل الإنسان بكينونته كمخلوق روحاني.

الفرض عند البوذيين يختلف عن المتبع لدى المسلمين في صيام رمضان. ففي الكتاب البوذي “فينيانا” يبيّن بوذا للرهبان والراهبات أن لا يأكلوا بعد الغروب. هذا، كي ينجحوا في التدبر والصحة. وبذلك، فالتطرق هنا ليس إلى الصوم بل أكثر إلى نظام يساعد على التدبر والصحة.

اقرأوا المزيد: 624 كلمة
عرض أقل
رجل مسلم يصلي في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان الكريم 2014 (Sliman Khader/FLASH90)
رجل مسلم يصلي في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان الكريم 2014 (Sliman Khader/FLASH90)

الصوم كعبادة دينية ووسيلة روحانية

الصوم في الإسلام كامل، أي يجب الامتناع عن المأكل والمشرب والجماع، والصوم الأهم عند اليهود هو صوم يوم الغفران، ويستمر صيام البهائيين 19 يومًا، ويصوم الكثير من البوذيين صومًا دائمًا بعد الغروب، بعكس المسلمين- والمشترك لجميعهم هو الاتفاق على أهمية الصوم الروحية

03 أكتوبر 2014 | 11:48

يقوم العالم الإسلامي في كل عام باداء فريضة صيام شهررمضان، الشهر الذي فيه يدع المسلم طعامه وشرابه ومتعة جسده، إذ هدفه الرئيسي هو طهارة الجسد وتغذية الروح. إن نفس المفهوم، بحسبه يؤدي الامتناع عن شهوات الجسد إلى تسامي النفس، قائم في أديان أخرى إضافة إلى الإسلام. وترى الأديان الأخرى في الصيام عبادة ووسيلة روحية تفيدان المؤمنين.

في المفهوم الضيق للكلمة، يمكن تعريف الصيام كنوع من الامتناع الإرادي عن كل مأكل ومشرب. وهنا يجدر الذكر أن جسمنا معدّ للصيام، إذ حين نصوم لا يدخل الجسم أي طعام يزوّدنا بالطاقة، وتحدث في الجسم تغييرات كيميائية معيّنة تمكّننا من استغلال مخازن الدهن التي يحتويها، كي يستطيع الحفاظ على الأنسجة الحيوية.

تظهر الأبحاث أن الصوم في فواصل زمنية منتظمة يطيل العمر وأثبت في حالات عديدة أنه يمكنه أن يساهم في حماية أعضاء الجسم، كالدماغ مثلا. لكن عدا عن التأثير الصحي للصوم على الجسم، فثمة أهمية روحية لعملية الامتناع عن المأكل والمشرب، ولهذه الغاية الروحية تسعى الأديان المختلفة في فرضها الصوم.

اليهودية

هناك ستة أيام صوم في السنة، في اليهودية. الصوم الأهم هو صوم يوم الغفران، الذي يبدأ في العاشر من شهر “تشري”، الذي يعتبر في اليهودية يوم الحساب واليوم المقدس في السنة. يتم الصوم في يوم الغفران بموجب تعليمات التوراة، ولا يهدف إلى الحزن، إنما إلى تعذيب الجسد من أجل التسامي وطهارة النفس.

ولقد حُددت أربعة أيام صيام إضافية بعد خراب الهيكل الأول والثاني، وهي تمثل الحزن على الخراب، والأهم هو 9 آب- يوم الصوم الأساسي لذكرى خراب الهيكل، ويمثل يوم خراب القدس والهيكلان.

يهودي متدين في طريقه إلى حائط المبكى لصلاة يوم الغفران (Sliman Khader/flash90)
يهودي متدين في طريقه إلى حائط المبكى لصلاة يوم الغفران (Sliman Khader/flash90)

في يوم الغفران والتاسع من آب العبري يستمر الصوم يومًا كاملا من مساء اليوم السابق حتى مساء اليوم التالي. هناك محرمان آخران في هذين اليومين: الاستحمام، الدهن، الجماع، وانتعال أحذية جلدية.

النصرانية

في الديانة المسيحية ليس هناك فرض للصيام صيامًا كاملا عن الأكل والشرب. مع ذلك، فالصوم عمل مقبول من أعمال التنسّك، الندم، والحزن. تختلف الطوائف المسيحية فيما بينها في مدى القيود التي تفرضها على الأكل، وبوتيرة الأوقات التي تتم فيها التقييدات.

في الكاثوليكية، من المعتاد الامتناع عن أكل اللحم ومنتجاته في كل يوم جمعة أسبوعيًّا، كمؤشر على الحزن لأن المسيح قد صُلب يومَ الجمعة (حسب العهد الجديد).

عبّاد نصرانيون خلال جمعة الآلام يسيرون في درب الآلام (Yonatan Sindel/Flash90)
عبّاد نصرانيون خلال جمعة الآلام يسيرون في درب الآلام (Yonatan Sindel/Flash90)

يمتنع الكاثوليكُ والأرثوذكسُ عن أكل اللحم والحلوى خلال الصيام لمدة أربعين يومًا قبل عيد الفصح المجيد. والفترة ليست متواصلة، لأنها لا تشمل أيام الأحد. ويبدأ عد الأربعين يومًا دائمًا يوم الأربعاء، المسمى “أربعاء الرماد”. قبل بدء الأربعين يومًا من الامتناع عن اللحوم، من العادة عند الكاثوليك الاحتفال بالكرنفال ومردي غرا.

في يوم الجمعة العظيمة، يوم الجمعة الأخير قبل عيد الفصح، من المتبع لدى الكاثوليك أكل الخبز والماء فقط كعلامة للحزن الشديد. وتُعتبر هذه الجمعة ذكرى صلب المسيح.

في قسم من الجاليات الأرثوذكسية من المتبع الامتناع عن أي مأكل ومشرب لمدة اثنتي عشرة ساعة، من منتصف الليل حتى وقت الظهيرة، في كل يوم من أيام الحزن الأربعين قبل عيد الفصح المجيد.

الإسلام

الصوم في الإسلام هو وسيلة للتكفير عن الذنوب، وهو من ضمن أركان الإسلام الخمسة (الفروض الخمسة في الإسلام). الصوم في الإسلام كامل، أي يجب الامتناع عن المأكل والمشرب والجماع، لكنّ ذلك في النهار فقط، ولكنه لا يتم في ساعات المساء.

يجدر الذكر أن من الأفكار المتجذرة في صوم رمضان هو تضامن المسلم الصائم مع الفقراء والمساكين. فخلال هذا الشهر تُقام وجبات إفطار جماعية ويقدم الكثير من الناس الوجبات لأولئك الذين لا يجدون طعامًا، أو يدعونهم إليهم.

حدائق البهائيين (Shay Levy, Flash90)
حدائق البهائيين (Shay Levy, Flash90)

الأديان الأخرى

يبدأ الصوم لدى البهائيين في الشهر الأخير من التقويم البهائي الذي يقع بين 2-10 مارس، ويصومون صومًا كاملا لمدة 19 يومًا منذ الشروق وحتى الغروب. الامتناع عن الطعام والشراب يعتبر امتحانًا للانضباط الذاتي، لكن الصوم في أساسه وسيلة روحية. حسب رأيهم، الصوم بحد ذاته هو عمل جسدي يرمز ويشكل تذكيرًا بالحقيقة الروحية. يدعي البهائيون أننا حين نعتاد على الانفصال عن العالم المادي ورغباتنا كمخلوقات مادية، يتصل الإنسان بكينونته كمخلوق روحاني.

راهب بوذي في نيبال (AFP)
راهب بوذي في نيبال (AFP)

الفرض عند البوذيين يختلف عن المتبع لدى المسلمين في صيام رمضان. ففي الكتاب البوذي “فينيانا” يبيّن بوذا للرهبان والراهبات أن لا يأكلوا بعد الغروب. هذا، كي ينجحوا في التدبر والصحة. وبذلك، فالتطرق هنا ليس إلى الصوم بل أكثر إلى نظام يساعد على التدبر والصحة.

اقرأوا المزيد: 622 كلمة
عرض أقل
رجل مسلم يصلي في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان الكريم 2014 (Sliman Khader/FLASH90)
رجل مسلم يصلي في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان الكريم 2014 (Sliman Khader/FLASH90)

الصوم كعبادة دينية ووسيلة روحانية

الصوم في الإسلام كامل، أي يجب الامتناع عن المأكل والمشرب والجماع، والصوم الأهم عند اليهود هو صوم يوم الغفران، ويستمر صيام البهائيين 19 يومًا، ويصوم الكثير من البوذيين صومًا دائمًا بعد الغروب، بعكس المسلمين- والمشترك لجميعهم هو الاتفاق على أهمية الصوم الروحية

05 يوليو 2014 | 11:18

في هذه الأيام يؤدي العالم الإسلامي صيام رمضان، الشهر الذي فيه يدع المسلم طعامه وشرابه ومتعة جسده، إذ هدفه الرئيس هو طهارة الجسد وتغذية الروح. إن نفس المفهوم، بحسبه يؤدي الامتناع عن شهوات الجسد إلى تسامي النفس، قائم في أديان أخرى إضافة إلى الإسلام. وترى الأديان الأخرى في الصيام عبادة ووسيلة روحية تفيدان المؤمنين.

في المفهوم الضيق للكلمة، يمكن تعريف الصيام كنوع من الامتناع الإرادي عن كل مأكل ومشرب. وهنا يجدر الذكر أن جسمنا معدّ للصيام، إذ حين نصوم لا يدخل الجسم أي طعام يزوّدنا بالطاقة، وتحدث في الجسم تغييرات كيميائية معيّنة تمكّننا من استغلال مخازن الدهن التي يحتويها، كي يستطيع الحفاظ على الأنسجة الحيوية.

تظهر الأبحاث أن الصوم في فواصل زمنية منتظمة يطيل العمر وأثبت في حالات عديدة أنه يمكنه أن يساهم في حماية أعضاء الجسم، كالدماغ مثلا. لكن عدا عن التأثير الصحي للصوم على الجسم، فثمة أهمية روحية لعملية الامتناع عن المأكل والمشرب، ولهذه الغاية الروحية تسعى الأديان المختلفة في فرضها الصوم.

اليهودية

هناك ستة أيام صوم في السنة، في اليهودية. الصوم الأهم هو صوم يوم الغفران، الذي يبدأ في العاشر من شهر “تشري”، الذي يعتبر في اليهودية يوم الحساب واليوم المقدس في السنة. يتم الصوم في يوم الغفران بموجب تعليمات التوراة، ولا يهدف إلى الحزن، إنما إلى تعذيب الجسد من أجل التسامي وطهارة النفس.

ولقد حُددت أربعة أيام صيام إضافية بعد خراب الهيكل الأول والثاني، وهي تمثل الحزن على الخراب، والأهم هو 9 آب- يوم الصوم الأساسي لذكرى خراب الهيكل، ويمثل يوم خراب القدس والهيكلان.

يهودي متدين في طريقه إلى حائط المبكى لصلاة يوم الغفران (Sliman Khader/flash90)
يهودي متدين في طريقه إلى حائط المبكى لصلاة يوم الغفران (Sliman Khader/flash90)

في يوم الغفران والتاسع من آب العبري يستمر الصوم يومًا كاملا من مساء اليوم السابق حتى مساء اليوم التالي. هناك محرمان آخران في هذين اليومين: الاستحمام، الدهن، الجماع، وانتعال أحذية جلدية.

النصرانية

في الديانة المسيحية ليس هناك فرض للصيام صيامًا كاملا عن الأكل والشرب. مع ذلك، فالصوم عمل مقبول من أعمال التنسّك، الندم، والحزن. تختلف الطوائف المسيحية فيما بينها في مدى القيود التي تفرضها على الأكل، وبوتيرة الأوقات التي تتم فيها التقييدات.

في الكاثوليكية، من المعتاد الامتناع عن أكل اللحم ومنتجاته في كل يوم جمعة أسبوعيًّا، كمؤشر على الحزن لأن المسيح قد صُلب يومَ الجمعة (حسب العهد الجديد).

عبّاد نصرانيون خلال جمعة الآلام يسيرون في درب الآلام (Yonatan Sindel/Flash90)
عبّاد نصرانيون خلال جمعة الآلام يسيرون في درب الآلام (Yonatan Sindel/Flash90)

يمتنع الكاثوليكُ والأرثوذكسُ عن أكل اللحم والحلوى خلال الصيام لمدة أربعين يومًا قبل عيد الفصح المجيد. والفترة ليست متواصلة، لأنها لا تشمل أيام الأحد. ويبدأ عد الأربعين يومًا دائمًا يوم الأربعاء، المسمى “أربعاء الرماد”. قبل بدء الأربعين يومًا من الامتناع عن اللحوم، من العادة عند الكاثوليك الاحتفال بالكرنفال ومردي غرا.

في يوم الجمعة العظيمة، يوم الجمعة الأخير قبل عيد الفصح، من المتبع لدى الكاثوليك أكل الخبز والماء فقط كعلامة للحزن الشديد. وتُعتبر هذه الجمعة ذكرى صلب المسيح.

في قسم من الجاليات الأرثوذكسية من المتبع الامتناع عن أي مأكل ومشرب لمدة اثنتي عشرة ساعة، من منتصف الليل حتى وقت الظهيرة، في كل يوم من أيام الحزن الأربعين قبل عيد الفصح المجيد.

الإسلام

الصوم في الإسلام هو وسيلة للتكفير عن الذنوب، وهو من ضمن أركان الإسلام الخمسة (الفروض الخمسة في الإسلام). الصوم في الإسلام كامل، أي يجب الامتناع عن المأكل والمشرب والجماع، لكنّ ذلك في النهار فقط، ولكنه لا يتم في ساعات المساء.

يجدر الذكر أن من الأفكار المتجذرة في صوم رمضان هو تضامن المسلم الصائم مع الفقراء والمساكين. فخلال هذا الشهر تُقام وجبات إفطار جماعية ويقدم الكثير من الناس الوجبات لأولئك الذين لا يجدون طعامًا، أو يدعونهم إليهم.

حدائق البهائيين (Shay Levy, Flash90)
حدائق البهائيين (Shay Levy, Flash90)

الأديان الأخرى

يبدأ الصوم لدى البهائيين في الشهر الأخير من التقويم البهائي الذي يقع بين 2-10 مارس، ويصومون صومًا كاملا لمدة 19 يومًا منذ الشروق وحتى الغروب. الامتناع عن الطعام والشراب يعتبر امتحانًا للانضباط الذاتي، لكن الصوم في أساسه وسيلة روحية. حسب رأيهم، الصوم بحد ذاته هو عمل جسدي يرمز ويشكل تذكيرًا بالحقيقة الروحية. يدعي البهائيون أننا حين نعتاد على الانفصال عن العالم المادي ورغباتنا كمخلوقات مادية، يتصل الإنسان بكينونته كمخلوق روحاني.

راهب بوذي في نيبال (AFP)
راهب بوذي في نيبال (AFP)

الفرض عند البوذيين يختلف عن المتبع لدى المسلمين في صيام رمضان. ففي الكتاب البوذي “فينيانا” يبيّن بوذا للرهبان والراهبات أن لا يأكلوا بعد الغروب. هذا، كي ينجحوا في التدبر والصحة. وبذلك، فالتطرق هنا ليس إلى الصوم بل أكثر إلى نظام يساعد على التدبر والصحة.

اقرأوا المزيد: 621 كلمة
عرض أقل
هل تنفصل الروح عن الجسد بعد الموت؟ (Thinkstock)
هل تنفصل الروح عن الجسد بعد الموت؟ (Thinkstock)

تناسخ الأرواح: نعيش مرة واحدة أم أكثر؟

معظم الأديان حول العالم، تتحدث عن انفصال الجسد والنفس، وبعضها تتوسّع في النقاش عن رحلة الروح بعد الموت أو ما يسمّى "تناسخ الأرواح". هناك شهادات لأطفال دروز ذكروا تفاصيل عن حياتهم السابقة، هذه الشهادات تتحدّى أولئك الذين يدحضون النظرية

24 مايو 2014 | 08:52

تناسخ الأرواح هو نظرية دينية ظاهرة في العديد من الأديان مثل الأديان الشرقية والدين الدرزي، وخفية في أديان كاليهودية، والتي ذكرت فيها في الكابالا والزوهار. يصف الاسم العام للظاهرة عملية تنتقل خلالها الروح بعد موت الإنسان. والمشترك بين جميع نظريّات تناسخ الأرواح أنها عملية تعود فيها روح الإنسان المتوفي إلى العالم وتتجسّد في شخص آخر.

إنّ المناهج المختلفة لتناسخ الأرواح تتفرّد بفهم العملية باعتبارها عملية لمرّة واحدة، عدّة مرات، إلى ما لا نهاية، وحول السؤال فيما إذا كانت روح الإنسان تتناسخ وتظهر تحديدًا في إنسان أم في كائنات حيّة أخرى، مثل النبات أو الحيوان.

إنّ معرفة أنّ هناك واقع من تناسخ الأرواح، يغيّر وجهة نظر الإنسان عن الحياة، وفي حالات كثيرة يساعد هذا الإيمان بإعطاء إجابة عن عدد من الأسئلة الفلسفية مثل: لماذا تحدث أمور سيئة لأناس طيّبين؟ لماذا هناك أشخاص أصحاب مواهب طبيعية كثيرة بينما يجد آخرون صعوبة أو يكونون مقيّدين

الأديان الثلاثة وتناسخ الأرواح

في التوراة، كتاب اليهود المقدّس، ليس هناك تطرّق لفكرة تناسخ الأرواح وإنما لازدواجية الجسد والروح. كُتب في بعض آيات التوراة عن عودة الروح إلى الله ولكن لم توصف عمليات تناسخ الأرواح. ووفقًا لبعض مفسّري التوراة فإنّ الازدواجية المذكورة في التوراة وانفصال الروح عن الجسد تدلّ على وجود الإيمان بتناسخ الأرواح بشكل خفيّ.

كنيسة القيامة في القدس وخلفها قبة الصخرة (Miriam Alster/FLASH90)
كنيسة القيامة في القدس وخلفها قبة الصخرة (Miriam Alster/FLASH90)

وقد طوّرت فكرة تناسخ الأرواح في اليهودية في التقاليد الصوفية في اليهودية: الكابالا. حسب رؤية الكابالا فقد جُعل تناسخ الأرواح من أجل إصلاح الروح، وقد خلق الله كلّ إنسان بهدف أن يصل إلى الكمال من خلال استخدام اختياره الحرّ. إنْ لم تصل النفس إلى كمالها خلال أيام حياة الإنسان، يمكّنه تناسخ الأرواح من فرص أخرى لإصلاح النفس بمساعدة الاختيار.

من الناحية اللاهوتية فإنّ هذه النظرية تعطي حلّا لمشكلات الثواب والعقاب، وعلى وجه الخصوص تفسير الكوارث التي تحدث للأطفال الذين لا يسري عليهم العقاب، والكوارث التي تحدث للصالحين لتعليق الكارثة بخطيئة تمّت في تناسخ سابق.

إضافة إلى التيار المركزي في اليهودية، ترفض التيّارات المركزية في المسيحية والإسلام فكرة تناسخ الأرواح، ولكنّ بعض المذاهب الصوفية، كالصوفيين والدروز في الإسلام وبعض الطوائف في المسيحية الغنوصية والباطنية تقبل ظاهرة تناسخ الأرواح وتولي لها أهمية كبيرة.

تناسخ الأرواح في الطائفة الدرزية

يولي الدين الدرزي أهمية كبيرة لفكرة تناسخ الأرواح، إذ يعتبر هذا المفهوم أحد أسس العقيدة الدرزية. ووفقًا لهذا الإيمان فإنّ روح الإنسان الدرزي تنبعث فورًا بعد موته في روح مولود درزي يتواجد في جسد امرأة حامل، وبعد ولادته يذكر أحيانًا بعضًا من حياته السابقة. إنّ إيمانهم القويّ بتناسخ الأرواح يمثّل راحة من الحزن بسبب فقدان الحياة، ويعزّز هذا الإيمان التسامح والتضامن بين أبناء الطائفة الذين يعتقدون أنّهم يولدون واحدًا عند الآخر.

وفقًا لرؤية الدروز فإنّ الجسد هو كالثوب الذي تبدّله الروح. وإنّ انعدام أهمية الجسد الحقيقية عند الدروز يظهر في غياب الحاجة إلى طقوس الدفن المعقّدة، في شاهدة القبر وزيارة قبر الميّت في مواعيد محدّدة أو حتى في جلب الجثة إلى مكان سكن أسرة الميّت. رغم وجود المقابر، فغالبًا ليست هناك شواهد قبور عند الدروز (باستثناء المقبرة العسكرية للجنود الدروز في إسرائيل).

رجال دين دروز في إسرائيل (FLASH90)
رجال دين دروز في إسرائيل (FLASH90)

ويشير الاعتقاد بتناسخ الأرواح أيضًا إلى عدم جواز البكاء على الميّت، نظرًا إلى أنّ روحه قد انبعثت في مولود جديد ممّا يجلب الفرح إلى أسرته.

العلم وتناسخ الأرواح

حتى اليوم، لم يجد البحث في علوم الطبيعة أدلّة على وجود الروح، وهكذا يتمّ رفض الادعاء بخصوص تناسخ الأرواح. رغم ذلك، يعتقد بعض الباحثين من مجالات علم النفس والطبّ النفسي أنّ هناك أدلّة لظاهرة تناسخ الأرواح. إنّ المنهج العلمي الذي اتّبعه هؤلاء الباحثون هو توثيق عفوي لقصص يحكيها أشخاص مختلفون، وخصوصًا الأطفال، حول تجارب يذكرونها من حياتهم السابقة، ثم بعد ذلك فحص موثوقية المعلومات المقدّمة في إطار نقد يحاول إنكار إمكانية تعرّض ذلك الشخص لهذه المعلومات خلال حياته.

على سبيل المثال، في الحالة الدرزية، تم إجراء العديد من المقابلات مع أطفال من الدروز في إسرائيل الذين قالوا إنّهم يذكرون تجارب مرّوا بها في سوريا ولبنان، على سبيل المثال كيف توفّوا أو إلى أيّ عائلات كانوا ينتمون. في حالات كثيرة قامت أسرة الطفل بالتواصل مع العائلة الدرزية في سوريا أو لبنان وتم التحقّق من الكثير من التفاصيل.

هناك ظاهرة أخرى تدلّ على تناسخ الأرواح تدعى “زينوجلوسيا”، وهي ظاهرة خارقة للطبيعة يستطيع من خلالها الإنسان الحديث بلغة لم يتعلّمها أبدًا. لم يقبل اللغويّون وعلماء النفس هذه الظاهرة رغم أنّ بعض علماء النفس قد وثّقوا حالات أصيلة شاهدوها بأمّ أعينهم.

تناسخ الأرواح في الأديان الشرقية

إنّ فكرة تناسخ الأرواح في الأديان الشرقية (لا سيّما الهند والصين) هي جزء أساسي من عقيدتهم. تعتبر “السامسارا”، وهي عجلة الولادة والموت، من عقائد البوذية والهندوسية. في الهندوسية؛ يعتبر الموت تبديلا لثوب أحد الأجساد، بثوب جسد آخر. ويعمل إلى جانبه “قانون الحفاظ على طاقة الروح”. إنّ سبب تناسخ الأرواح وفق هذا المعتقد هو الحاجة إلى العودة وإصلاح أوجه القصور في الحياة السابقة في مبنى شخصية الإنسان الذي حصل على الكارما. تعتبر الحياة رحلة روحية طويلة ومستمرّة في العالم، بحيث لا يمكن أن تكتمل في تجسّد واحد.

وفقًا لهذا المعتقد يمكن تفسير اللقاء مع شخص غريب يبدو مألوفًا منذ الأبد، أو الشعور بأنّنا قد كنّا بالفعل في حالة معيّنة، رغم أنّنا نعرف بأنّنا لم نمرّ بها (ديجا فو). وعقب هذا النهج، هناك علاجات تسمّى “إعادة التجسّدات”، والتي تحاول العلاج من خلال التطرّق إلى الصدمات النفسية القديمة التي “سُجّلتْ” في روح المريض، في أحد تجسّداته الماضية.

في الختام، فإنّ الثقافة الشعبية لا تقبل نظرية تناسخ الأرواح وتؤكّد بدلا من ذلك على أنّ الإنسان يعيش لمرّة واحدة وأنّ الحياة قصيرة، ولكنّها تجد صعوبة في توفير تفسيرات بخصوص معنى حياة الإنسان كما تفعل نظرية تناسخ الأرواح.

اقرأوا المزيد: 839 كلمة
عرض أقل