الانفعال الإسرائيلي مبالغ به

زعيم تاشد يزور متحف "ياد فاشيم" لذكرى ضحايا الهولوكوست (Yonatan SIndel/Flash90)
زعيم تاشد يزور متحف "ياد فاشيم" لذكرى ضحايا الهولوكوست (Yonatan SIndel/Flash90)

إسرائيل دولة قوية وقادرة على المساهمة كثيرا من أجل الدول الجارة، في مجال التكنولوجيا، والطب، والزراعة، وطبعا في مجال الأسلحة والاستخبارات المتقدمة. أقل ما تحتاجه إسرائيل من هذه الدول ذات أنظمة الحكم الدكتاتورية هو الشرعية

إحدى السمات الأساسية في الحمض النووي الإسرائيلي هو التوق، الذي يكون مؤثرا أحيانا ومثيرا للشفقة في أحيان أخرى، من أجل الحصول على الاعتراف، الشرعية، والقبول، في العالم العربي والإسلامي. من أجل التقاط صورة مع زعيم عربي أو مسلم، فإن الزعماء الإسرائيليين من اليسار واليمين، مستعدون للدفع بالعملة الصعبة. رغم أن قيمة هذه الصور ليست كبيرة.

إسرائيل أشبه بجزيرة صغيرة تقع في حيز يسود فيه العداء والعنف، لهذا من الأفضل لها أن تبني جسورا عندما تسنح لها الفرصة، تعقد تحالفات، وأن تبذل قصارى جهودها لتطبيع العلاقات مع الدول التي يمكن القيام بهذه الخطوة معها. شوهد في السنوات الماضية تقدما ملحوظا في هذا المجال، لأسباب كثيرة: انهيار بعض دول المنطقة، ورغبتها في الانضمام إلى “الدول الجارة القوية” التي تعمل ضد إيران، إدارة الفلسطينيين لشؤونهم بشكل فاشل، معارضة موحدة لسياسة أوباما في المنطقة من قبل، واستخدام إسرائيل حاليا كبطاقة تساعد على الدخول إلى البيت الأبيض في عهد ترامب.‎

كل هذه الأمور جيدة، ولكن علينا الانتباه إلى زملائنا الجدد. تعتبر زيارة رئيس تشاد إلى إسرائيل زيارة “تاريخية” لأن هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها رئيس تشاد إسرائيل. عدا ذلك، ليس هناك سبب للانفعال. لن تُقام علاقات دبلوماسية الآن بين البلدين، والعلاقات الاقتصادية بينهما قائمة منذ زمن. ستواصل إسرائيل بيع الأسلحة للرئيس ديبي، وهو رئيس أفريقي آخر، لديه ماض مثير للشك في مجال حقوق الإنسان، ولكنه أجرى الآن زيارة إلى القدس، إلى متحف “ياد فاشيم” والتقط صورا إلى جانب نتنياهو. من المفترض أن ديبي توصل إلى الاستنتاج أن الصور في إسرائيل ستكون مفيدة له، إذ إنه يحتاج إلى مساعدة دولية ودعم من واشنطن، هذه الخطوة هامة أيضا من أجل نتنياهو، الذي يرغب في إظهار إنجازات سياسية قبيل الانتخابات. تجدر الإشارة إلى أن رد الفلسطينيين على هذه الزيارة كان “فاترا”، فالتطبيع بين دول عربية كبرى وإسرائيل يثير اهتماما أكثر لدى الفلسطينيين، وهم يقفون مكتوفي الأيدي نسبيا إزاء هذه الحقيقة.‎

النجاح الإسرائيلي الدبلوماسي المفلت يحصل في الحقيقة مع الدول العربية مثل البحرين، والإمارات العربية، والسعودية طبعا. في هذه العلاقات أيضا، تتصرف إسرائيل وكأن مصلحتها تكمن في إشهار علاقاتها، في حين أنه ليس من المؤكد أن هذا هو الوضع. لقد جنى نتنياهو الذي زوّد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، المتورط بمقتل خاشقجي، بـ “القبة الحديدية” فائدة كبيرة جدا في واشنطن، ولكن لحق بإسرائيل ضرر كبير من هذه الخطوة، لا سيما في وسائل الإعلام الليبرالية. أية فائدة تجني إسرائيل عندما يتصدر اسمها العناوين بقضايا ترتبط بمقتل صحفي معارض لنظام الحكم؟ ما الفائدة التي تجنيها عندما يستخدم ترامب العلاقات السرية بين السعودية وإسرائيل من أجل إبداء تسامحه إزاء جرائم الأمير، الذي يأتي لاعتبارات أخرى مختلفة تماما؟ الفائدة ليست معروفة.

نأمل أن يتذكر بن سلمان هذه العلاقات أكثر من السيسي، الذي عمل نتنياهو كثيرا من أجله في واشنطن، ولكن بعد مرور بضع سنوات من العلاقات والمحادثات مع إسرائيل بشأن حماس، احتضن السيسي حماس ثانية، كما فعل مبارك سابقا.

إسرائيل دولة قوية وقادرة على المساهمة كثيرا من أجل العالم والدول الجارة، في مجال التكنولوجيا، الطب، الزراعة، وطبعا في مجال الأسلحة والاستخبارات المتقدمة. أقل ما تحتاجه إسرائيل من هذه الدول ذات أنظمة الحكم الدكتاتورية هو الشرعية. في الواقع، من الصعب أن نعرف ما هي الفائدة من التقاط صور مع زعيم دولة عربية أو إسلامية مثير للجدل، فيما عدا الفائدة السياسية طبعا، قبيل الانتخابات الإسرائيلية، إذ إن الإسرائيليين كما ذكر آنفا لم يتغلبوا على الرغبة الطفولية لاحتضان العالم العربي والإسلامي.

اقرأوا المزيد: 523 كلمة
عرض أقل

بعد تشاد.. السوادن والبحرين “ينتظران” نتنياهو

وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد (AFP)
وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد (AFP)

نتنياهو تحدث عن زيارات قريبة إلى دول عربية خلال مؤتمر صحفي مع رئيس تشاد.. والصحف الإسرائيلية تشير إلى مساع مكثفة لتحسين العلاقات البحرين والسودان

26 نوفمبر 2018 | 09:59

قال رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس تشاد، إدريس ديبي، إن العالم العربي يشهد تغيرات في تعامله مع إسرائيل، مؤكدا أنه ينوي زيارة دول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل على غرار زيارته المفاجئة لسلطنة عمان، حيث استقبله السلطان قابوس.

وقال مسؤول إسرائيلي تحدث مع هيئة البث الإسرائيلي إن إسرائيل تبذل جهودا في الراهن من أجل بناء علاقات مع دولة البحرين. وأشارت تقارير إسرائيلي أن الدولة الإفريقية الثانية التي تنوي إسرائيل بناء علاقات دبلوماسية معها هي السودان.

وركزت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية في تقريرها على حاكم السودان، عمر البشير، المتهم دوليا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في درفور وغربي السودان. وحسب هآرتس، كانت إسرائيل قد توسطت للسودان في البيت الأبيض من أجل تخفيق العقوبات الاقتصادية عنها، على خلفية قطع السودان علاقتها مع إيران، ووقف تهريب الأسلحة عبرها إلى قطاع غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل ستستفيد من تسوية العلاقات مع السدوان وتشاد بتقصير الرحلات الجوية إلى جنوب أمريكا.

اقرأوا المزيد: 153 كلمة
عرض أقل

“البحرين ستكون الأولى لتقيم علاقات مع إسرائيل”

وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة (AFP)
وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة (AFP)

موقع i24 الإسرائيلي نقلا عن مسؤول بحريني كبير قبيل زيارة وفد إسرائيلي رسمي إلى المملكة: لا ننظر إلى إسرائيل على أنها دولة عدوة والتقارب بين البلدين لا يناقص مبادئ المملكة

20 يونيو 2018 | 12:53

أكد مسؤول بحريني لموقع i24 الإسرائيلي، باللغة الإنجليزية، استضافة بلاده لوفد إسرائيلي رسمي في المملكة نهاية الشهر الجاري رغم أن البلدين لا تقيمان علاقات دبلوماسية.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، حسب تقرير نشر اليوم الأربعاء في الموقع، إن “البحرين لا تنظر إلى إسرائيل على أنها دولة عدوة”، وإن “التقارب بين البلدين لا يناقض المبادئ التي تسير بموجبها البحرين”.

ويصل الوفد الإسرائيلي الذي سيضم سياسييْن كبيريْن، حسب التقرير في i24، للمشاركة في اجتماعات لجنة التراث العالمي التي تنظمها اليونسكو، منظمة التربية والثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة، في المنامة في الفترة من 24 يونيو/حزيران الجاري وحتى الرابع من يوليو/تموز المقبل.

أما إسرائيل الرسمية فقد قللت من شأن التقرير، فقد قال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، في تعقيب على الحديث عن اختراق في العلاقات بين البحرين وإسرائيل: “لا أعلم بوجود اختراق في العلاقات.. احتمال حصول ذلك في القريب ضعيف للغاية”

وفي حين قال مسؤولون من المملكة لوسائل إعلام عربية إن الاجتماع دولي والمملكة ملزمة باستضافة كل الدول التي لها تمثيل في الأمم المتحدة، أكدّ المسؤول الذي تحدث مع الموقع الإسرائيلي أن المملكة تعتقد أن الخطوة إيحابية.

وأشار التقرير إلى أن الزيارة العلنية ستكون الأولى لوفد إسرائيلي رسمي إلى دولة خليجية، وتحدث عن التصريحات الأخيرة التي أطلقها مسؤولون بحرينيين الداعمة لسياسة إسرائيل في المنطقة ضد إيران في سوريا.

اقرأوا المزيد: 202 كلمة
عرض أقل
فريق المتسابقين الذين يمثلون الإمارات العربية في القدس
فريق المتسابقين الذين يمثلون الإمارات العربية في القدس

مشاركة عربية في الحدث الرياضي الدولي الأكبر في تاريخ إسرائيل

انطلق اليوم الجمعة سباق الدرجات الهوائية الثاني بأهميته في العالم، والأول في تاريخ إسرائيل، من القدس لمدة 3 أيام.. والمتابعون الإسرائيليون يسلطون الضوء على المتسابقين من الإمارات والبحرين

04 مايو 2018 | 10:58

انطلاقا من اليوم ولمدة 3 أيام، تستضيف إسرائيل حدثا رياضيا دوليا، الأكبر في تاريخها، سباق الدرجات الهوائية الثاني في أهميته في العالم، سباق ال “جيرو دي إيطاليا”، وفي حين تتجه أنظار العالم إلى إسرائيل لتتابع الحدث الرياضي الكبير الذي انطلق اليوم من مدينة القدس، يتابع الإسرائيليون الوفدين الذين يمثلان دولتين عربيتين، البحرين والإمارات العربية.

ونشر متابعون للحدث صورا لعلمي الإمارات والبحرين الذين رفعا في القدس، أمس الخميس، خلال حفل عرض المتسابقين الاحتفالي. والتقط آخرون صورا للمتسابقين الذين يمثلون الدولتين وهم يركبون دراجاتهم في القدس. وكتب المتابعون الإسرائيليون “التطبيع أصبح ملموسا أكثر من أي وقت مضى”. يجدر الذكر أن ممثلي الدولتين هم أوروبيون وليسوا عربا.

حفل انطلاق سباق الدراجات الهوائية “جيرو دي إيطاليا” في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

وأقيم أمس في مدينة القدس حفل ضخم، أحيته عارضة الأزياء الشهيرة بار ريفائيلي أمام مئات الإسرائيليين الذين جاؤوا للتشجيع الفرق المشاركة في السباق الذي انطلق اليوم في القدس، وغدا السبت سينطلق من حيفا، والأحد من بئر السبع، ليقطع المشاركون، نحو200، أكثر من 400 كيلومترا خلال السباق.

ومن المتوقع أن يحرس الحدث الرياضي الضخم نحو 6000 شرطي وحارس، على طول المسار الذي يمتد من شمال إسرائيل، مدينة حيفا، إلى جنوبها، مدينة إيلات. وإلى جانب الفرحة الإسرائيلية من استضافة الحدث، وزعت الشرطة الإسرائيلية مناشير للمواطنين تبلغهم بغلق طرق وشوارع عديدة خلال الأيام القريبة، الأمر الذي سيعرقل حياتهم.

اقرأوا المزيد: 196 كلمة
عرض أقل
الوزير أيوب قرا مع الأمير البحريني (تويتر)
الوزير أيوب قرا مع الأمير البحريني (تويتر)

الوزير أيوب قرا: “أستضيف أميرا بحرينيا في إسرائيل”

وزير الاتّصالات الإسرائيلي، أيوب قرا، غرد في حسابه على تويتر أنه يلتقي أميرا بحرينيا في تل أبيب: "يسعدني أن أستضيفه في الكنيست الإسرائيلي أيضا"

اليوم صباحا، تفاجأ متابعو الوزير قرا في تويتر، عندما قرأوا تغريدة قال فيها قرا أنه يلتقي أميرا بحرينيا. وكتب قرا إلى جانب الصورة التي نشرها: “للمرة الأولى التقيت علنا في تل أبيب مع أمير بحريني لتعزيز العلاقات بين البلدين. يسعدني أن أستضيفه يوم الإثنين في الكنيست أيضا”. لم يذكر قرا ما هو منصب الأمير البحريني وسبب زيارته، لهذا أثارت تغريدته عددا من التساؤلات حول الضيف الذي يلتقي معه.

هذه ليست المرة الأولى التي يلتقي فيها قرا مع جهات من البحرين. ففي شهر كانون الأول الماضي، حدثت حالة محرجة في مقر الوزير، عندما اضطر إلى إزالة تغريدة من حسابه على تويتر هنأ فيها وصول وفد رسمي من البحرين إلى إسرائيل، بعد أن أعرب المتصفحون العرب في دول الخليج عن غضبهم إزاء الإعلان عن الزيارة وشجبوه كثيرا. ادعى مواطنون بحريون كثيرون أن الحديث لا يجري عن وفد رسمي وأن الوفد البحريني لا يمثلهم.

شهد العام الماضي حالات أخرى من دفء محتمل للعلاقات بين إسرائيل والبحرين. ففي شهر شباط الماضي استضاف ملك البحرين، حمد بن عيس آل خليفة، حاخامين أمريكيين، وفي شهر أيلول الماضي خرج ابنه لزيارة مركز يهودي في الولايات المتحدة الأمريكية، لدفع وثيقة التسامُح الديني التي وقع عليها ملك البحرين قدما. وفق التقارير، قال الحاخامان الأمريكيان خلال هذا اللقاء إن الملك يدعم إلغاء المقاطعة العربية ضد إسرائيل.

اقرأوا المزيد: 204 كلمة
عرض أقل
ملك البحرين، الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة (AFP)
ملك البحرين، الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة (AFP)

وفد بحريني يزور إسرائيل ويثير عاصفة

وفد بحريني مؤلف من 30 رجل دين يصل إلى إسرائيل لزيارة الجامعات الإسرائيلية ومناقشة قضايا مشتركة.. ووزير الاتصالات الإسرائيلي، أيوب قرا، يشطب تغريدة على تويتر تضمنت صورة له مع أحد أعضاء الوفد

في ظل التوتر الذي أثاره إعلان ترامب عن القدس عاصمة لإسرائيل، وصل مؤخرا وفد بحريني مؤلف من 30 رجل دين إلى إسرائيل لزيارة الجامعات الإسرائيلية ومناقشة القضايا المشتركة. تضمن الوفد مسلمين، مسيحيين، يهودا، هندوسيين، وبوذيين هدفهم هو زيادة التعاون مع زملائهم في المنطقة.

وفي شباط الماضي، استضاف ملك البحرين، الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، حاخامَين أميركيَين، وفي شهر أيلول الماضي زار ابنه مركزا يهوديا في لوس أنجلوس تعزيزا لمرسوم التسامح الديني الذي وقّعه الملك. قال الحاخامات الأمريكيون في هذه المناسبة إن الملك يدعم إلغاء المقاطعة العربية على إسرائيل.

ويصر منظمو الوفد البحريني على أن هذه الزيارة ليست زيارة سياسية وأنها ليست ذات صلة بسياسة الحكومة، ولكن من الصعب تجاهل توقيت الزيارة المثير للاهتمام.

ووقعت حادثة مُحرجة يوم أمس (الأحد) في مقر وزير الاتصالات الإسرائيلي، أيوب قرا، الذي اضطر إلى أن يزيل من حسابه على تويتر تغريدة له رحب فيها بالوفد الرسمي البحريني في إسرائيل. غرد قرا: “أرحب بالوفد البحريني الذي يزور إسرائيل بشكل علني للمرة الأولى… سنواصل العمل على تعزيز قمة السلام الإقليمية برعاية الرئيس ترامب وبأسرع وقت”.

وزير الاتصالات الإسرائيلي، أيوب قرا (Flash90\Yonatan Sindel)

ويبدو أن سبب إزالة التغريدة يعود إلى الانتقادات الغاضبة والإدانات التي أعربت عنها جهات عربية في دول الخليج في ظل زيارة الوفد. امتلأت الشبكات الاجتماعية بدعوات الاحتجاج والإدانة القاسية ضد الوفد، وزعم العديد من مواطني البحرين أن الوفد ليس وفدا رسميا وأن أعضاءه لا يمثلونهم.

أيوب قرا والسيد سمير صادق البحارنة (تويتر)
اقرأوا المزيد: 212 كلمة
عرض أقل
الشيخ الرسام راشد بن خليفة آل خليفة (ويكيبيديا)
الشيخ الرسام راشد بن خليفة آل خليفة (ويكيبيديا)

فنان بحريني من العائلة المالكة معجب بصورة فنية لمجندات إسرائيليات

الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة من العائلة المالكة في البحرين، الرئيس الفخري لجمعية البحرين للفنون التشكيلية ورسام معروف عالميا، يساهم في إنتاج كتالوج لأعمال فنية دولية وإسرائيلية تعرض في الجليل

08 ديسمبر 2017 | 15:12

تعاون غير عادي بين أحد أفراد العائلة المالكة في البحرين وعالم الفن الإسرائيلي: نال حدث فني دولي يعرض في الجليل، إعجاب أمير بحريني، ينتمي إلى العائلة الحاكمة، فقرر انتاج كتالوج خاص يضم أعمال المعرض وتسويقه في العالم. ومن الأعمال الفنية التي استقطبت إعجاب الأمير صورة فينة لمجندات إسرائيليات يتناولن البطيخ في لفتة للوحة “العشاء الأخير”.

والحديث عن كتالوج خاص بمعرض ال”بينالي البحر الأبيض المتوسط الثالث”، يشارك فيه نحو 60 فنانا من أنحاء العالم، وتعرض أعماله الفنية في بلدات عربية ويهودية في الجليل منها: سخنين وعرابة ومسيغاف ودير حنا. ويمثل الفنانون المشاركون نحو 25 دولة، منها دول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل مثل: أفغانستان، والكويت، وإيران. وتتوزع الأعمال الفنية في عدة أماكن مثل متاجر ومرافق عامة ومساجد في منطقة الجليل.

Posted by The Mediterranean Biennale in Sakhnin on Tuesday, 20 June 2017

وشّد الكتالوج انتباه الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة من العائلة المالكة في البحرين، وهو رسام وجامع لأعمال فنية، ويشعل منصب الرئيس الفخري لجمعية البحرين للفنون التشكيلية. فتواصل الشيخ بقيّم المعرض، بيلو فينرو خلال حدث فني في تايلند وروى له أنه يرى في ال “بينالي” منبرا للتواصل وإقامة العلاقات بين فنانين من إسرائيل والبحرين، على الرغم من أن الدولتين لا تقيمان علاقات دبلوماسية.

وأرسل الأمير الفنان عملا فنيا من أعماله إلى المعرض وأبدى رغبته باقتناء جزء من الأعمال الفنية فيه. ولم يكتفِ بذلك، إنما قرّر تقديم الدعم المالي من أجل إنتاج كتالوج فاخر يحتوي الأعمال الفنية التابعة لل “بينيال” ونشره لمدراء متاحف وأمناء وجامعي أعمال فنية وأصحاب معارض ومعاهد فن في العالم. وطبع شعار العائلة المالكة البحريني على الكتالوج. وبين الأعمال الفنية التي تظهر في الكتالوج، عمل للمصورة الإسرائيلية أنجليكا شير، تظهر فيه مجندات إسرائيليات يتناولن البطيخ في لفتة فنية للوحة العشاء الأخير للمسيح.

اقرأوا المزيد: 261 كلمة
عرض أقل
ملك البحرين، حمد بن عيس آل خليفة (AFP)
ملك البحرين، حمد بن عيس آل خليفة (AFP)

ماذا قال ملك البحرين لرؤساء الجالية اليهودية؟

شارك ملك البحرين، حمد بن عيس آل خليفة في احتفال في مركز يهودي لإحياء ذكرى الهولوكوست في لوس أنجلوس وقال إنه يشجب مقاطعة الدول العربية لإسرائيل وإنه سيسمح لمواطني البحرين بزيارة إسرائيل قريبا

شجب ملك البحرين، حمد بن عيس آل خليفة، المقاطعة العربية ضد إسرائيل قائلا إنه يُسمح لمواطني البحرين بزيارة إسرائيل. وقال ملك البحرين، التي لا تربطها علاقات دبلوماسيّة مع إسرائيل، هذه الأقوال للحاخام أبراهام كوبر، رئيس مركز “سيمون فيزنتال” في لوس أنجلوس في احتفال بين الأديان وقّعت فيه تصريحات تشجب الكراهية والعنف الديني.

ونُشرت أقوال الملك حمد للمرة الأولى في صحيفة “‏JPOST‏”‏‎ ‎‏. زار الحاخام كوبر مدينة المنامة، عاصمة البحرين، في وقت باكر من هذه السنة. وفق أقواله، كانت الزيارة “مثيرة للاهتمام. كانت هناك كنيسة وعليها صليب كبير ومعبد هندوسي وكذلك مسجد كبير. حتى أن هناك كنيسا صغيرا وحيدا في الخليج الفارسي، ما زال قائما في البلدة القديمة في المنامة”. التقى كوبر ببن حمد وتحدثا عن إقامة متحف للتسامح الديني في العاصمة.

الحاخام أبراهام كوبر، رئيس مركز "سيمون فيزنتال" في لوس أنجلوس (AFP)
الحاخام أبراهام كوبر، رئيس مركز “سيمون فيزنتال” في لوس أنجلوس (AFP)

وجاءت أقوال الملك بعد أكثر من أسبوع بعد أن قال بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة الإسرائيلية، إن العلاقة مع الدول العربيّة أفضل من أي وقت مضى في تاريخ إسرائيل. وأشار نتنياهو إلى أن هناك علاقات سرية بين إسرائيل والكثير من الدول الإسلامية.

وردت تقارير قبل شهرَين تحدثت عن أن إسرائيل توجهت إلى السعودية للسماح بإجراء رحلات جوية بين تل أبيب ومكة، ليتمكن المسلمون من زيارة مكة وإقامة مناسك الحج. قال وزير الاتّصالات، أيوب قرا لصحيفة بلومبرغ إن إسرائيل تأمل أنه بدلا من أن يسافر المسلمون نحو 1.000 كيلومتر عبر الحافلات، أن يسافروا جوا في غضون وقت أقل.‎ ‎

ويعيش في يومنا هذا في البحرين ما معدله نحو مليون ونصف مواطن. 75%‏ منهم مسلمون، و ‏14.5%‏ مسيحيون، والبقية هم هندوس. يعيش في الإمارة الصغيرة 35 حتى 40 يهوديا وقد غادر معظم اليهود الإمارة بين عامي 1947-1967.

وفي السنوات الماضية، يحاول ملك البحرين الحفاظ على التسامُح تجاه الأقلية الدينية في الدولة. في عام 2015 شُوهد مسؤولون من البحرين وهم يحتفلون مع الجالية اليهودية بعيد “الحانوكاه” (عيد التدشين).

קבוצת יהודים מאירה בנר חנוכה, לראשונה בבחריין.השייך המקומי הצטרף לריקוד החסידי בניגון חבד"י מפורסם

Posted by ‎בית חב"ד‎ on Saturday, 24 December 2016

وغردت عضوة الكنيست كاسنيا سبتلوفا، الخبيرة بالعلاقات بين إسرائيل والدولة العربية بعد نشر التقرير “هذه أخبار جيدة. آمل ألا ترد أخبار لاحقا تنفي هذا الخبر. هل سيكون في وسع الإسرائيليين زيارة البحرين؟”.

اقرأوا المزيد: 311 كلمة
عرض أقل
القاهرة (Thinkstock)
القاهرة (Thinkstock)

مصر وأمريكا: دولتان لا يرغب السياح في العودة إليهما

موقع جديد يجمع شكاوى السياح المُتعلقة بالدول التي زاروها، ويكشف عن امتعاضهم من مصر، البحرين، الولايات المُتحدة وفرنسا

غالبًا يعبر الأصدقاء أو الأقرباء العائدون من رحلاتهم في دول خارج البلاد عن رأيهم فيها. يعبرون عن الدولة الجميلة، المُتقدمة، النظيفة التي زاروها، الغنى الثقافي، وطيبة الناس فيها.

ولكن يحدث أحيانًا أن هناك من يعود ويشعر بشعور يدل على عدم الرضى ويصب جام غضبه على فظاظة الناس في الدولة التي زارها، الأوساخ، الضجة، والروائح الكريهة، وكذلك على الأكل السيء أو الملل الكبير الذي رافقه في تلك البلد.

ولكن هناك من اهتم بتلك الشكاوى وخطى خطوة إلى الأمام وأتاح للمتصفحين حول العالم أن يعبّروا عن شكواهم في مكان واحد. يُتيح منتدى Quora ، تحت عنوان “أية دولة لن تزوروها مُجددًا؟” إطلالة نادرة على “الوجه القبيح” للأماكن السياحية التي يقصدها السياح حول العالم. فبدأ الكثير من السياح بكتابة تجاربهم السيئة التي مروا بها خلال رحلاتهم.

كانت مصر، رغم ثقافتها الغنية وجاذبيتها من أكثر المزارات التي ظهر اسمها في الموضوع على منتدى Quora.

زعم أحدهم أنَّك “بمجرد هبوطك من الطائرة تشم رائحة القمامة المختلطة بالسخام في كل شيء على الفور”. مضيفاً أنَّ “العملة المحلية التي اشتريتها في المطار كانت تبدو مثل محرمة مجعَّدة قذرة، يميل لونها إلى الرمادي والوردي”.

واشنطن (Thinkstock)
واشنطن (Thinkstock)

وأسفت أخرى لسلوك الباعة الجائلين قائلةً “يجذبونك بالقوة تقريباً من الشارع إلى داخل متاجرهم، و”يساعدونك” في ارتداء الأغراض، ممَّا يتضمَّن الكثير من الملامسة، لا يفهمون الرفض تماماً، ويلحّون بقوة”.

وكان لأميركا أيضاً نصيبها من شكاوى الزوار.

شكت زائرة قضت عطلتها هناك قائلةً: “كانت الأماكن التي زرتها (جميعها) ملوثة برائحة الحشيش، كان في كل مكانٍ حرفياً، في غرف الفندق، وعلى الشاطئ، وفي أماكن انتظار السيارات”.

وتابعت قائلةً: “الود مصطنع في كل مكان، يبتسمون طالما تدفع لهم، ولكنَّهم يتحدَّثون عنك من وراء ظهرك…”

البحرين (Thinkstock)
البحرين (Thinkstock)

وحصلت سويسرا أيضاً على نصيب من الانتقادات، ربما لكونها شاعرية للغاية.

علَّق أحدهم قائلاً: “إنَّها بلد جميل، ولكنَّني أشعر دائماً عندما أكون هناك أنَّي أعاني من عقدة النقص، إنَّها مفرطة المثالية”.

و أشار أحدهم إلى أنَّ رمضان قد أفسد رحلته إلى البحرين.

فكتب: “ظننتُ خطأً أنَّ هذا لن ينطبق على الأجانب، كنتُ مخطئاً، لم أستطِع تناول أي طعام أو شراب خارج المطار، ممَّا حرمني من إحدى المتع الرئيسية لزيارة بلدٍ جديد”.

واشتكى عدة سياح من سائقي سيارات الأجرة الوقحين في أماكن كثيرة، منها بنما وجامايكا وباريس، وكتب أحدهم عن ماليزيا “طُرِدنا من سيارة أجرة لأنَّنا أغلقنا الصندوق الخلفي بسرعة شديدة”.

يمكن أن تجدوا بقية الشكاوى حول سائر الدول في منتدى Quora أو في المقال المرفق في موقع- Daily Mail

اقرأوا المزيد: 362 كلمة
عرض أقل
ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة يستقبل الحاخام موشيه ليفين في قصره (فيسبوك)
ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة يستقبل الحاخام موشيه ليفين في قصره (فيسبوك)

لأول مرة منذ 1948: الاحتفال بعيد “الحانوكاه” اليهودي في البحرين

أقام ملك البحرين، الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، حفلا خاصا في قصره، حيث دعا ممثلين عن الطائفة اليهودية والطوائف الثانية، بهدف نشر رسالة السلام بين الشعوب ونبذ الإرهاب

10 ديسمبر 2015 | 09:28

شهدت عاصمة مملكة البحرين، المنامة، يوم أمس، حدثا تاريخا من ناحية الجالية اليهودية المقيمة هناك، حيث التأم أبناء الجالية في الكنيس اليهودي في العاصمة، وأقاموا طقس إضاءة شموع عيد الحانوكاه (عيد الأنوار) الخاص بالديانة اليهودية. وحضر الحفل مسلمون ومندوبو البرلمان والبيت المملكة. وبعد إتمام الطقس، أجرى قصر الملك حفلا كبيرا تخلل عشاء خاصا بحضور الملك الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، ووزراء وممثلين عن الجالية اليهودية في البحرين وخارجها، تحت شعار السلام بين الشعوب.

وقالت العضوة البارزة في الجالية اليهودي، المحامية هدى عزرا إبراهيم، وسفيرة البحرين لدى الولايات المتحدة في السابق، إن أبناء الجالية يشعرون بفرح كبير، إذ “منذ 1948 لم نضئ شمعة حانوكاه في الكنيس في البحرين”.

وقال ملك البحرين، الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، في الحفل الذي أقيم في القصر “دعوات الحرب ضد الإرهاب يجب أن تأتي من ممثلي الديانات جميعا. هنا في البحرين، يعيش أبناء الطوائف المختلفة في اطمئنان ودون خوف. سنحافظ على سلامة الجالية اليهودية وسنضمن أن تقيم عاداتها الخاصة دون خوف”.

وكان الممثل اليهودي البارز في الحفل الذي أقامه الملك، الحاخام موشيه لفين، مدير “منتدى حاخامات أوروبا”، والذي وصل إلى البحرين بدعوة خاصة من الملك، وتم استقباله بحفاوة في قصر الملك. وجلس الضيف إلى جانب الملك طوال الحفل الذي جمع ممثلين عن مختلف الطوائف الدينية في البحرين، ودعا إلى السلام بين الشعوب ونبذ الإرهاب.

ووجّه الحاخام ليفين كلمات تقدير للملك قائلا “البحرين تحت قيادتك هي بصيصمن الضوء في بحر من الظلام الذي ينشره المتطرفون”.

ومنذ توليه العرش، يعامل الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، اليهود معاملة حسنة، ويبذل جهودا لتعزيز الجالية اليهودية في البحرين. وكان الملك قد أعرب عن رغبه في أن يعود اليهود إلى دولته. وفي إشارة إلى احترامه لليهود في بلده، قام في السابق بتعيين المحامية هدى عزرا إبراهيم سفيرة لدى الولايات المتحدة.

يذكر أن عدد اليهودي الذين يعيشون اليوم في البحرين يبلغ ال50 شخصا، وتوجد في العاصمة شوارع ومتاجر يملكها يهود.

اقرأوا المزيد: 293 كلمة
عرض أقل