البالونات الحارقة من غزة تصل إلى الإنستجرام

من صفحة otef.gaza (لقطة شاشة)
من صفحة otef.gaza (لقطة شاشة)

حصدت صفحة إنستجرام جديدة فتحتها شابات من التفافي غزة عشرات آلاف المتابعين خلال ثلاثة أيام: "لم يفهم المتابعون أننا نعيش حالة حرب"

انضم أكثر من 30 ألف متابع من العالم، خلال ثلاثة أيام، إلى صفحة الإنستجرام الجديدة التي فتحتها شابات من بلدات التفافي غزة، لوصف روتين الحياة الخطير في بلداتهن في الفترة الأخيرة. بدأت طالبات المدرسة الثانوية اللواتي أعمارهن 16 عاما برفع صور في صفحة “otef gaza” التي تصف الواقع الأمني المرهق الذي يعيشه المواطنون في التفافي غزة.

خلال وقت قصير، أصبحت الصفحة منتشرة في الإنستجرام وحصدت عشرات آلاف المتابعين. وفق أقوال الفتيات، جاءت فكرة فتح الصفحة أثناء سفرهن معا في حافلة. “فكرنا أنه يجب طرح هذا الموضوع أمام الجمهور في إسرائيل وطبعا أمام صناع القرار. شعرنا أنه باستخدام الإنستجرام يمكننا طرح الموضوع”، قالت إحدى الفتيات، لي كوهين، لصحيفة “يديعوت أحرونوت”.

View this post on Instagram

המקום הזה היה כל הילדות שלנו פיקניקים, רצים, משחקים, בורחים מהשגרה והכי מהכל המקום הכי יפה וצבעוני באזור. מכל הארץ הגיעו אליו!! עצוב שאחרי כל כך הרבה שנים ביום אחד הכל נהרס! במקום דרום אדום זה דרום שחור 🖤⁦❤️⁩ תשתפו ותגבירו את המודעות #חירוםשגרה This place is all our childhood. Picnics, games, escape from the usual routine and the best, the most beautiful and colorful place in the area. From all over the country they came to see it !! It's so sad that after so many years everything was destroyed in one day ! Instead of Red South, it's Black South. Please share and increase your awareness.

A post shared by OTEF GAZA – עוטף עזה (@otef.gaza) on

تنقل الصور التي ترفعها الفتيات في صفحة الإنستجرام الواقع في البلدات التي يعشن فيها: دخان إطارات السيارات أثناء التظاهرات عند السياج الحدودي مع غزة، حرائق تحدثها البالونات الحارقة أو الطائرات الورقية، وغيرها. ترفق الفتيات نصا قصيرا بالصور: “لم تعد الظاهرة لعبة أطفال”، كُتِب أسفل طائرة ورقية مشتعلة.

View this post on Instagram

בוקר טוב לכולם,קודם כל רצינו להגיד לכם תודה רבה על 20k עוקבים ,בתוך 3 ימים בלבד!20k אנשים,שתומכים בנו ועוזרים לנו המון במאבק שלנו ובדרך לשינוי,זה לא מובן מאליו בכלל,תודה!!! אז כמובן שיש הרבה תמיכה ואהבה אבל יש שאלות רבות של "למה אתם מוציאים אותנו מסכנים", למה אתם מקצינים" וכל התגובות האלה באים מתושבי העוטף אז רצינו להסביר את עצמנו. כל מה שמצולם אמיתי, כל מה שאנחנו מעלים אנחנו חווים ורואים בעיניים שלנו. המלחמה הזו שאנחנו עוברים, השריפות, בלוני נפץ, עפיפוני תבערה, גז מדמיע וכו'.. נראה לכם מוקצן? לא אמיתי? צודקים, זה המציאות שלנו וגם אנחנו לא מאמינים! השגרה שאנחנו חיים בה לא מגיעה לכל תושבי העוטף מכיוון שעוטף עזה הוא מקום נורא גדול ולא כולם חווים את אותה המציאות. אנחנו שמונה בני נוער שמנהלים את העמוד כדי להראות מה אנחנו עוברים, לא כדי לוותר, כדי להילחם בטרור! לפני כמעט שבוע הגיעו אל ארבעה מנהלי העמוד משרד הבריאות הביתה לבדוק את זיהום האוויר. גילו שזיהום האוויר הרבה מעל המצופה והוא לא נמצא רק בחוץ אלא גם בבתים ,אנחנו לא נתפלא אם הריאות שלנו יראו כמו של אדם שמעשן 4-5 קופסאות סיגריות ביום. בתור נער שכל לילה שומע פיצוצים שמרעידים את הבית, הפגנות, מריח שרפות, אני לא רוצה להישאר בשגרה הזו יותר! שבעה חודשים בתוך הדבר הזה וזה מרגיש כאילו זה לא נגמר. המטרה שלנו זה לא לעזוב, המטרה שלנו זה להילחם ואם לשמור על הבית שלנו מוציא אותנו מסכנים, אז כן אנחנו מסכנים. הכי חשוב לנו שישאר לנו בית לגור בו! עם ישראל חי🇮🇱 #חירוםשגרה

A post shared by OTEF GAZA – עוטף עזה (@otef.gaza) on

قالت لي إن الفتيات تفاجئن من الشعبية الكبيرة التي حصدتها صفحة الإنستجرام خلال وقت قصير. “وصلنا عدد كبير من التوجهات والصور خلال سريعا. لم نصدق أن الصفحة ستحصد هذا العدد الكبير من المتابعين”، أوضحت. وأضافت: “تبين أن المتابعين ليسوا مطلعين على الواقع في غزة أبدا. نلاحظ هذا عبر التعليقات. فهم يكتبون لنا: ‘رهيب، لم نعرف أن هذا هو الوضع. كيف تعيشون؟’. هدفنا هو أن تصل مبادرتنا إلى صناع القرار، إلى رئيس الحكومة، ووزير الدفاع. لكي يوقفوا هذه الأعمال. نأمل أن نصل إلى كل العالم ونخبر قصة التفافي غزة.”

اقرأوا المزيد: 677 كلمة
عرض أقل

صورة لاعب كرة القدم في القدس تشعل الإنستجرام

خاميس رودريغيزفي القدس (Instagram)
خاميس رودريغيزفي القدس (Instagram)

أثارت صورة رفعها خاميس رودريغيز، نجم بايرن ميونيخ، التقطها في زيارته في القدس جدلا في النت، وأزال اللاعب في أعقابها وسم الموقع "القدس، إسرائيل"

زار نجم كرة القدم الكولومبي ولاعب بايرن ميونيخ، خاميس رودريغيز (James Rodríguez)، في نهاية الأسبوع، إسرائيل وزار القدس وأماكن مقدسة أخرى. لم يتخيل رودريغيز المنبهر من المدينة التاريخيّة، أن صورته على خلفية القدس ستثير ضجة في الإنستجرام.

لقد رفع صورته مع وسم الموقع “القدس، إسرائيل”، وعليها الكتابة: “هذا المكان رائع، وجميل بشكل خاص”، وأرفق علم إسرائيل بالصورة أيضا. ولكن المنشور الذي نشره رودريغيز أثار ردود فعل معادية لإسرائيل، فأزال الصورة ورفعها مجددا مع الوسم “القدس” فقط دون رفع علم إسرائيل. ولكن بعد أن أجرى تغييرات أيضا، استمرت ردود الفعل وأدت إلى خلافات بين متابعيه العرب والموالين للفلسطينيين وبين الإسرائيليين.

في ظل هذه الأحداث، قال هذا الأسبوع رئيس كولومبيا، إيفان دوكي، إنه لن يغير قرار الرئيس السابق بشأن الاعتراف بفلسطين كدولة ذات سيادة. وأعرب أنه من دواعي سروره إجراء نقاش حول الموضوع في المجلس للعلاقات الخارجية، ولكنه أوضح أنه “يحترم القرارات التي اتخذها الرئيس السابق”. في مقابلة معه لمحطة الراديو كاراكول قال: “أعتقد أنه من الأفضل لو كنا نواصل إدارة نقاش حول الموضوع، ولكن هذا غير قابل للتغيير”.

اقرأوا المزيد: 180 كلمة
عرض أقل

“أحب الباستا والسمك”.. نتنياهو يجيب عن الأسئلة في الإنستجرام

.رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (FLASH 90)
.رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (FLASH 90)

رئيس الحكومة الإسرائيلية ما زال يقاطع وسائل الإعلام مختارا التواصل المباشر مع الجمهور والرد عن أسئلة سهلة

21 أغسطس 2018 | 11:06

منذ الانتخابات في إسرائيل، لم يشارك رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مقابلة لقناة تلفزيونية أو صحيفة رئيسية. وهو يحتفظ غالبا بالمقابلات التي يشارك فيها لصالح قنوات أجنبية مثل فوكس نيوز و CNN، أو لوسائل إعلام تدعمه بشكل واضح مثل القناة 20 اليمينيّة.

هذه الحقيقة مثيرة للقلق لأن الأسئلة الهامة جدا (مثلا، المفاوضات مع حماس، التحقيقات المختلفة في الشرطة التي يخضع لها، وغيرها)، التي على رئيس حكومة دولة ديموقراطية أن يجيب عنها لا تحظى بإجابات.

يفضل نتنياهو والمستشارون الشبان المقربون منه، التواصل مع الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيّما الفيس بوك، إضافة إلى تويتر وإنستجرام.

دعا نتنياهو متابعيه في الإنستجرام، أمس الإثنين، إلى طرح الأسئلة واعدا بأنه سيجيب عنها عبر “Story”. لا حاجة للتوضيح أن الأسئلة المطروحة لم تكن صعبة جدا. إليكم بعض الأمثلة:

سؤال: كم ساعة تنام في الليلة بالمعدل؟

إجابة: أنام 7 ساعات غالبا، ولا أنام أبدا أحيانا

 

سؤال: ما هي وجبتك المفضلة؟

إجابة: الباستا والسمك

 

سؤال: هل يمكن شراء بيت في شومرون أم ربما يحدث إخلاء في المستقبل؟

إجابة: أحاول ألا أقدم نصائح تتعلق بالشراء، ولكن أعد أنه لن يتم إخلاء بلدات في إسرائيل.

 

للإجمال، ما زالت الأسئلة الكبيرة مفتوحة وتنتظر إجابات نتنياهو.

https://www.instagram.com/stories/b.netanyahu/

اقرأوا المزيد: 177 كلمة
عرض أقل
(Instagram / myzone)
(Instagram / myzone)

المواقع السياحية الخمسة الشعبية في القدس

يكشف تصنيف خاص يستند إلى وضع "تاج" و"مشاركة" موقع الصورة في الإنستجرام، عن المواقع السياحية الأكثر شعبية في القدس

في نهاية الأسبوع، نشر موقع السياحة TPG، الذي ينشر تصنيفات مختلفة في مجال السياحة استنادا إلى استطلاعات رأي يشارك فيها آلاف المتصفحين، تصنيف المواقع الأكثر شعبية لدى السياح الذين يزورون القدس، استنادا إلى “تاج” أو “مواقع” أشار إليها متصفحون عند مشاركة صورهم في الانستجرام. جمعنا من أجلكم قراء موقعنا “المصدر” المواقع الخمسة التي احتلت المراتب الأولى.

1. الحائط الغربي
الحائط الغربي هو أحد الجدران التي تحيط بجبل الهيكل منذ آلاف السنوات. يحظى هذا الحائط بأهمية دينية، وطنية وتاريخية كبيرة في اليهودية، لهذا يزوره ملايين السياح سنويا.

#jerusalem on the #shabbat ☀???????? #westernwall #klagemauer

A post shared by Carlos (@carlos_sava) on

2. كنيسة القيامة
تقع كنيسة القيامة في الحي المسيحي في البلدة القديمة في القدس. وفق التقاليد المسيحية، تقع الكنيسة في الموقع الذي صُلب فيه المسيح، دُفِن وقام من بين الأموات. منذ القرن الرابع للميلاد تُستخدم هذه الكنيسة، التي تعتبر إحدى أهم الكنائس وأقدسها في العالم، مركزا للحجّ من جميع أنحاء العالم.

3. جبل الهيكل / الحرم القدسي الشريف
جبل الهيكل هو موقع مقدس يقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلدة القديمة في القدس. يقع في جبل الهيكل المبنى الأقدس في اليهودية، المعبد اليهودي، ويقع فيه أيضا المبنى الثالث من حيث الأهمية لدى الإسلام السني وهو المسجد الأقصى. وفق المعتقدات الدينية المختلفة، فإن جبل الهيكل أو الحرم القدسي الشريف هو المكان الذي خُلِق منه العالم، وغالبا يُعتقد وفق القرآن أن النبي محمد صعد إلى السماء مع سيدنا جبريل في رحلة ليلية.

#templemount

A post shared by Pavel Vavilin (@pasharome) on

4. سوق محانية يهودا
يقع سوق محانية يهودا في مركز القدس وهو سوق الأطعمة المركزي في المدينة. مع مرور الوقت، أصبح السوق المعروف ببضاعته المختلفة موقعا شعبيا جدا لدى السياح الذين يزورون القدس. يمكن العثور بين الأكشاك والحوانيت المختلفة في سوق محانية يهودا على أكشاك خضروات وفواكه، توابل، ملاحم، مخابز ومطاعم. إضافةً إلى أنه يشكل مركز زيارة للكثير من السياسيين الإسرائيليين، فقد أصبح في السنوات الماضية مركز الحياة الليلية المقدسي.

5. باب العامود
بُني باب العمود في عام 1538، وهو يعتبر أجمل الأبواب وأضخمها من بين أبواب القدس منذ العهد العثماني القديم. تدعى هذه البوابة بالعبرية “باب نابلس” (Shechem Gate) لأنها تقع على الطريق المؤدية إلى نابلس باتجاه الشمال، وبالإنجليزية تدعى “باب دمشق” (Damascus Gate). وتدعى بالعربية “باب العامود” نسبة إلى عامود في الساحة الداخلية للبوابة.

اقرأوا المزيد: 486 كلمة
عرض أقل
ياعيل شالبياه (‏ Instagram/Yael Shelbia‏)
ياعيل شالبياه (‏ Instagram/Yael Shelbia‏)

الإسرائيلية المتدينة ذات الوجه الأجمل في العالم

تحلم شابة إسرائيلية متديّنة تدعى ياعيل شالبياه، بأن تصبح معلمة، وفي هذه الأثناء تعمل في مجال عرض الأزياء في العالم، وحتى أنها حصلت على لقب الفتاة ذات الوجه الأجمل في العالم

منذ الأيام الأخيرة، تحظى ياعيل شالبياه (‏Yael Shelbia‏) وهي عارضة أزياء متديّنة، عمرها ‏16‏ عاما ونصف، باحترام مميز بعد أن صنفها اتحاد النقاد المستقل ‏‎ ‎‏‏TC Candler‏‏‎ ‎‏‏‎ ‎‏في المرتبة الـ ‏17‏ في قائمة الـ ‏100‏ وجه الأجمل في العالم، والتي تُنشر منذ ثلاثة عقود، سنويا.

وبالإضافة إلى حقيقة أن شالبياه ليست مشهورة في إسرائيل، من المثير للدهشة أنها تجاوزت في القائمة العارضة الإسرائيلية الأكثر شهرة اليوم في العالم، غال غدوت، التي احتلت المرتبة 22.

don’t invite me

A post shared by yael Shelbia (@yaelshelbia) on

لم تعرف شالبياه أنها كانت مصنّفة في التصنيف العالميّ. وفي مقابلات مع وسائل الإعلام الإسرائيلية، قالت إن الوكالة التي تصنف أجمل وجه في العالم، شاهدت صورها في الإنستجرام، فكانت متحمسة وصنفتها في قائمة أجمل الوجوه في العالم. “هذا فخر لي أن يندرج اسمي في القائمة ذاتها التي يظهر فيها اسم غال غدوت. إنه مثير للضحك لأني تفوقت عليها. أحترمها كثيرا”، قالت شلبياه متحمسة.

It’s My birthdayy????????????

A post shared by yael Shelbia (@yaelshelbia) on

وتعتبر شلبياه اليوم نجمة ساطعة في مجال عرض الأزياء في إسرائيل والعالم. في العامين الماضيين، شاركت في عروض أزياء تسويقية لشركات الموضة في إسرائيل والعالم، وسطع نجمها في أغلفة مجلات الأزياء في روسيا وفرنسا. وفق أقوالها، بعد انتخابها في القائمة المرموقة، تلقت ردود فعل حماسية وعروض للمشاركة في حملات تسويقية للشركات الكبيرة والمشهورة.

ORIA AZRAN Campaign…Summer 2017❤

A post shared by yael Shelbia (@yaelshelbia) on

وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من تقدم شلبياه في مجال عرض الأزياء، فهي ما زالت تدرس في مدرسة للفتيات المتدينات وترتدي ملابس متواضعة. يتابع مديرو المدرسة التي تدرس فيها ووالدتها كل صورة أو حملة تسويقية في مجال الأزياء ولا يسمحوا لها بالتقاط صور للإعلانات وهي تضع حمالة الصدر أو ترتدي الملابس الداخلية، ملابس السباحة أو أي ملابس ليست محتشمة إلى حد كاف. وقالت شالبياه إنه عندما بدأت العمل في مجال عرض الأزياء، فكر مدير المدرسة في إبعادها عن المدرسة، مدعيا أن صورها كانت غير محتشمة إلى حد كاف وقد تضر بالقيم الدينية، ولكن مع مرور الوقت أدرك أنها لا تنوي السماح بالتقاط صور استفزازية أو مسيئة لها.

اقرأوا المزيد: 344 كلمة
عرض أقل
روتم رِبي، ملكة جمال إسرائيل لعام 2017 (Instagram)
روتم رِبي، ملكة جمال إسرائيل لعام 2017 (Instagram)

لماذا تعارض ملكة جمال إسرائيل عيد الميلاد؟

قررت ملكة جمال إسرائيل أن تعارض مَن يتمنى عيد ميلاد مجيدا في شبكات التواصل الاجتماعي موضحة: "لست نادمة أبدا لكوني يهودية وعيد الميلاد ليس عيدي"

قررت روتم رِبي، ملكة جمال إسرائيل لعام 2017، والتي لديها حساب انستجرام يتابعه أكثر من 30.000 متابع، أن تنشر منشورا تعارض فيه اليهود الإسرائيليين الذين يتمنون عيدا مجيدا (‘‏Merry Christmas‏’) لأصدقائهم المسيحيين عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

“لا أتذكر أن هناك شخصا قد تمنى لنا عيدا سعيدا في عيد رأس السنة العبرية واهتم بأن يتفاخر بذلك”، كتبت ربي في منشور غاضب عبر الإنستجرام، مناشدة: “كونوا فخورين بأنفسكم وبأعيادكم وليس بأعياد الآخرين”.

وقد أدى تعبيرها عن رأيها إلى أن ينتقدها عدد كبير من المتصفحين الذين شنوا هجوما ضد أقوالها وحتى أنهم نجحوا في أن تنشر ملكة الجمال اعتذارها.

قبل بضع ساعات نشرت ربي منشورا آخر وأوضحت فيه: “أعيش في القدس إلى جانب كل أبناء الديانات ولدي أصدقاء من هذه الديانات وأحبهم كثيرا وأحترمهم. لقد تحدثت عن سلوكياتنا نحن اليهود ولم أتحدث عن أية ديانة أخرى لا سمح الله”.

وقالت موضحة: “لست نادمة أبدا لأنني يهودية وعيد الميلاد ليس عيدي، وليس هناك أي سبب للأحتفل به، ويسرني لو كنا معا كشعب واحد نعبّر عنا فخرنا أكثر ونظهر هذا، لا سيّما عبر شبكات التواصل الاجتماعي. آسفة إذا لم تُفهم أقوالي كما ينبغي”.

اقرأوا المزيد: 236 كلمة
عرض أقل
أجمل النساء في العراق وإسرائيل صديقات (Instagram)
أجمل النساء في العراق وإسرائيل صديقات (Instagram)

الشبكة مستعرة: أجمل النساء في العراق وإسرائيل صديقات

غضب في العراق على ملكتي الجمال العراقية والإسرائيلية، اللتين أرادتا أن تنقلا رسالة سلام وأخوة في صورة واحدة مشتركة

بينما ما زال السلام بين إسرائيل والعراق حلما بعيدا، أصبحت ملكة الجمال الإسرائيلية، ادر غندلسمان، وملكة الجمال العراقية، سارة عيدان، صديقتين أثناء التحضيرات لمنافسة “ملكة جمال الكون 2017”.

وفي مقابلة مع وسائل الإعلام الإسرائيلية، قالت ملكة الجمال الإسرائيلية غندلسمان إنها تشعر بأن ملكة جمال العراق “هي الأقرب إليها من بين جميع المتنافسات”. وأضافت: “قررنا رفع صورة مشتركة رغم أننا نعرف أنها ستحظى بتعليقات جيدة وسيئة على حد سواء. تلقت سارة الكثير من ردود الفعل السلبية من العالم العربي، لا سيّما من العراق. في المقابل، أنا تلقيت الكثير من التعليقات الإسرائيلية المشجعة”، وفق أقوال غندلسمان.

وأوضحت غندلسمان أن سارة (27) “فتاة جميلة، ساحرة، وذكية”. مشيرة إلى أنها في البداية لم تتحدث مع سارة قائلة: “كنت خائفة من رد فعلها ولم أرغب في إحراجها”. ولكن لمزيد الدهشة هي التي توجهت إليّ. عندما تحدثنا وجدنا أن لا فرق بيننا. لقد رفعنا الصورة حتى يرى المتابعون في العالم أنه يمكن التحدث والعيش معا، وحتى العثور على لغة مشتركة “، قالت غندلسمان.

ستشارك ملكتا الجمال في مسابقة “ملكة جمال الكون” في فئة “الفستان الوطني” التي ستُعقد في 26 تشرين الثاني، في لاس فيغاس، الولايات المتحدة الأمريكية. تظهر في الفستان الذي سترتديه المرشحة الإسرائيلية، رموز إسرائيلية مثل نجمة داود مذهّبة.

وتصف العراقية، سارة عيدان، نفسها بأنها مغنية وكاتبة أغانٍ وعازفة، وحصلت على فرصة للسفر إلى الولايات المتحدة، حيث نالت لقب ملكة جمال العراق في الولايات المتحدة الأميركية في العام الماضي. تجيد عيدان الغناء والعزف على البيانو وتحمل شهادة خاصة بالفنون يطلق عليها اسم “فنون الأداء”.

Love to be here❣️ my outfit by- @isabella_marci

A post shared by Miss Universe Israel???????? (@adar_gandelsman) on

قبل 23 عاما، تعرض والدا غندلسمان لتهديدات بخطف أخواتها مقابل الحصول على فدية، لهذا قررت العائلة مغادرة البرازيل والانتقال إلى العيش في إسرائيل. صحيح أن غندلسمان وُلِدت بعد خمس سنوات من هجرة العائلة إلى إسرائيل، إلا أنها تتحدث البرتغالية بطلاقة وتشدد على زيارة كل الأقارب في البرازيل سنويا.‎ ‎كما أنها تحافظ على علاقاتها مع أحبائها في البرازيل من خلال المصلحة التجارية لملابس اللياقة البدنية الخاصة بها، التي تستوردها من البرازيل. تخدم غندلسمان في هذه الأثناء في الجيش وعمرها 19 عاما.

اقرأوا المزيد: 369 كلمة
عرض أقل
عارضة أزياء وزنها 98 كيلوغراما تصر على عرض ملابس لفيكتوريا سيكريت (Instagram/Tabria Majors)
عارضة أزياء وزنها 98 كيلوغراما تصر على عرض ملابس لفيكتوريا سيكريت (Instagram/Tabria Majors)

عارضة أزياء وزنها 98 كيلوغراما تصر على عرض ملابس لفيكتوريا سيكريت

عارضة الأزياء الأمريكية للمقاسات الكبيرة، لديها حلم بأن تعرض ملابس داخلية لفيكتوريا سيكريت ولكنها تعرف أن حلمها لن يتحقق لهذا وجدت حلا لتنفيذ هدفها

ليست هناك أية عارضة أزياء في العالم لن تكون سعيدة عند تلقي دعوة للمشاركة في عرض الأزياء المرموق في العالم، لفيكتوريا سيكريت.

تحلم عارضة الأزياء الأمريكية للمقاسات الكبيرة، تابريا ماجورس (‏Tabria Majors‏)‏‎، أيضا بأن تعرض الأزياء، ولكن خلافا لعارضات الأزياء الأخريات فهي تعرف أن تحقيق الحلم هذا ما زال بعيدا. لماذا؟ ماجورس هي عارضة أزياء للمقاسات الكبيرة ووزنها 98 كيلوغراما.

وعلى الرغم من أنها تعرف أنها لن تتلقى على الأرجح دعوة للمشاركة في عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، فقد وجدت طريقة أنيقة لإحراج شركة الملابس الداخلية الأكثر ربحية في العالم وأيضا لكسب بعض المتابيعن على الإنستجرام والفوز بتغطية إعلامية كبيرة.

قبل بضعة أسابيع، رفعت ماجورس العديد من الصور التي تظهر فيها في وضعية وملابس شبيهة بتلك التي تظهر في كتالوج فيكتوريا سيكريت، إلا أن وزن عارضة الأزياء فيه كان نصف وزنها.

ماجورس ليست عارضة الأزياء الأولى التي تثور ضد النحافة المفرطة المطلوبة من عارضات الأزياء للمشاركة في عرض الأزياء الخاص بسيكريت. كانت عارضة الأزياء الأمريكية للمقاسات الكبيرة، أشلي آن غراهام، أول من تخطت “السقف الزجاجي” عندما ظهرت صورتها على غلاف المجلة المرموقة “سبورتس إلوستراتد”.

عارضة الأزياء الأمريكية، أشلي غراهام (Instagram)

وقالت ماجورس لموقع “هافينغتون بوست” الشعبي، “لقد كنت أفكر في القيام بذلك منذ فترة طويلة. أريد أن أعرف لماذا لا تستجيب فيكتوريا سيكريت والعديد من الشركات الأخرى للنساء ذوات الحجم المتوسط”. تدخل صناعة المقاسات الكبيرة مليارات الدولارات سنويا. وأضافت: “هناك شبه بيني وبين أكثرية النساء أكثر من الشبه بين النساء والفتيات في الكتالوج الخاص بالشركة”.

وكما ذُكر في 20 تشرين الثاني، من المتوقع إجراء عرض أزياء لفيكتوريا سيكريت لهذا تعمل عارضات الأزياء على نحافة أجسادهن وتتبعن قائمة طعام محددة جدا سبق عرضها في العديد من وسائل الإعلام في العالم، وتعرضت دار الأزياء لانتقاد خطير بسببها.

الهدف الرئيسي لدى مدربي اللياقة البدنية الذين يعملون لدى فيكتوريا سيكريت مقابل الأجر هو تدريب عارضات الأزياء والتأكد أن يتضمن نظامهن الغذائي دهنيات بنسبة أقل من %18. كما هو معروف، الدهون في الجسم ضرورية للجلد، العظام، العضلات، الشعر، القوة وللحفاظ على الأعضاء الداخلية، ولكن عندما تنقص في الجسم، لا سيما لدى النساء، هناك خطر فقدان الطمث والتعرض لمشاكل طبية مختلفة مثل الارتباك، الضعف، الاختلال الهورموني، قد يؤدي هذا إلى الوفاة في حالات متطرفة. نسبة الدهنيات لدى النساء السليمات هي %21 حتى %24. أما لدى الرياضيات فتتراوح بين %14 حتى %21.

اقرأوا المزيد: 417 كلمة
عرض أقل
إباحية على النت، صورة توضيحية (Thinkstock)
إباحية على النت، صورة توضيحية (Thinkstock)

لماذا تطلب فيس بوك من متابعيها تزويدها بصورهم المحرجة؟

شركة فيس بوك تشن حملة ضد ظاهرة "الانتقام الجنسي" على صفحتها وتطلب من المتضررين إرسال صورهم ذات الطابع الجنسي لها لكي تتمكن تقديم المساعدة

إحدى ظواهر العصر الرقمي القذرة هي “الإباحية بهدف الانتقام”: ينشر مستخدمون صور شركاء حياتهم السابقين، دون إذنهم للإضرار بهم بعد الانفصال.

وتحاول فيس بوك الآن مساعدة المستخدمين على محاربة هذه الظاهرة، ولكن بهدف تحقيق هذا الهدف فهي تطلب طلبا استثنائيا: تطلب من المستخدمين أن يرسلوا إليها في البداية صورهم وهم عراة.

ويجري الحديث عن تجربة لفيس بوك في أستراليا بالتعاون مع سلطات إنفاذ القانون هناك.

هكذا يعمل المشروع:

موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك (AFP)

جمهور الهدف طبعا هو المتصفحون الذين أرسلوا في الماضي لشركاء حياتهم صورهم وهم عراة ويخشون الآن من أن شركاء حياتهم السابقين هؤلاء، قد ينشرون صورهم الحميمة من أجل “الإباحية بهدف الانتقام”.

في إطار هذه التجربة، في وسع الأشخاص القلقين الدخول إلى موقع السلطة الرسمي، وتعبئة استمارة، وإرسال صور تعري خاصة تشكل قلقا لديهم عبر تطبيق “فيس بوك ماسنجير” . تُنقل الصور إلى الفيس بوك، ويعرّفها عامل مسؤول باستخدام تكنولوجيا خاصة شبيهة ببصمة إصبع رقمية. فمن الآن فصاعدا، إذا حاول شخص معيّن أن يرفع على الفيس بوك أو الإنستجرام نسخة من هذه الصورة فستتعرف المنظومة إلى الصور تلقائيا وتحظر عرضها. بهذه الطريقة، لا يستطيع الأفراد الآخرون رفع هذه الصور الخاصة إلى الفيس بوك.

يهدف هذا المشروع الجديد إلى منح المتصفِّحين فرصة العمل مسبقا، والحفاظ بشكل أفضل على صور المتصفِّحين الشخصية والحساسة في أنحاء العالم. يتعين على فيس بوك العمل الأن لإقناع الجمهور بالتعاون معها لدفع هذه التجربة قدماً. الخوف الأساسي لدى المتصفِّحين حاليا هو أن تحتفظ فيس بوك بهذه الصور بمجمعاتها. هناك خوف آخر وهو أن موظفي الفيس بوك المسؤولين عن الصور الحميمية قد يشاهدونها كما يحلو لهم.

وثمة مشكلة أخرى وهي حتى وإن نجح المشروع يجري الحديث عن حل جزئي فقط: في وسع هؤلاء الشركاء المنتقمين أن ينشروا في النت صور عراة بطرق أخرى، وليس عبر فيس بوك فقط.

اقرأوا المزيد: 270 كلمة
عرض أقل
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (InstagramThe Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (InstagramThe Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)

بالصور: أجمل نساء العالم

في مشروع تصوير مميّز دام 4 سنوات، نجحت مصوّرة رومانية في التقاط صور رائعة لـ 500 امرأة من 60 دولة في العالم. والنتيجة؟ مشروع صور يحبس الأنفاس

عيون الناظر هي التي تحدد الجمال، لهذا ما يعتبر جمالا في دولة واحدة قد يعد عكس ذلك في دولة أخرى.

المصوّرة ميخائيلا نوروك (‏Mihaela Noroc‏)، مسؤولة عن مشروع جميل يدعى “‏The Atlas Of Beauty ‎‏”، ترفع فيه على الإنستجرام صورا لنساء جميلات من أنحاء العالم.

زارت المصوّرة 60 دولة خلال 4 سنوات في إطار مشروعها، ووثقت نساء مميزات لا يستوفين غالبا معايير الجمال المعمول به في الغرب.

في حديث لها مع وسائل الإعلام العالمية قالت “يهدف المشروع إلى إظهار الجمال على أنواعه والسماح لكل امرأة بالتألق وعدم عرض ما يعرض غالبا في الصحافة والإعلام. “لا يقتصر الجمال على العمر. تتميز كل امرأة، تجعيدة، ابتسامة، نظرة أو لفتة بالجمال. أعتقد أن كل فرد في كل دولة هو جميل”.

جمعت المصورة الموهوبة أكثر من 500 صورة من كل العالم. ونحن جمعنا لكم بعض الصور الهامة من العالم العربي والإسلامي أيضا:

Today is the International Day of the Girl Child. A moment to think about the inequality of our world. There are many places on earth where giving birth to a girl is seen as bad luck. Or places where little girls suffer genital mutilation, they are forced to marry at an early age or don’t have access to education. And sometimes these are not exceptions, but norms. I met this young Yazidi girl from Syria in a refugee camp from the Kurdistan Region in Iraq. Hasa was feeling fortunate that she’s alive and has the chance to study. Unfortunately she lost six of her small cousins when Isis attacked her village in Syria. In many parts of the word life is so cruel and unfair. I just hope the girls and boys of today will make tomorrow the world a better place for everyone. It’s us who have to educate them in this spirit.

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

Tutku is from Istanbul, Turkey. She experienced many heart breaking moments in her life, but her positive spirit always gave her the strength to move forward. Her mother had several miscarriages before giving birth to her. When she was a child, her father paralysed and Tutku had to start working for a living at an early age. Her determination paid off and a few years ago she became a chef. But again life hit her hard. One day Tutku totally lost her hearing. She went to many doctors but her case seemed hopeless. “Once, I was staying on my balcony. And I closed my eyes and said to myself: If, when I will open my eyes, I will see at least a bird on the sky that means I will hear again. I was afraid to open my teary eyes and I stayed a long time like that. When I finally had the courage to look on the sky, I saw two birds.” After a while Tutku received an innovative implant that provides a sense of sound. Now she can work again, as a chef, but her hearing is still weak and that’s a huge challenge in a busy restaurant. But Tutku didn’t complain, when we met. In the contrary: She was grateful for every second of her new life. #TheAtlasOfBeauty #AroundTheWorld #Turkey

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

I photographed this mother and her daughters from Syria, last year, in Idomeni Refugee Camp from Greece. Millions of refugees escaped the Syrian civil war, but found themselves in a world where many people tells them to go back home. Back in their country the horrible war continues and there’s no hope of peace. Just a few days ago a terrible chemical attack killed many civilians, including children, in the most barbarous way. And most of the world watches this catastrophe with indifference. We, the ordinary people, feel small in this kind of situations, but is our duty as human beings to help, if we can. Please take a moment to support an important crowdfunding campaign. Link in Bio. This initiative empowers Syrian women refugees by teaching them transferable skills, providing them dignifying work, and enabling cultural integration into their new society.

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

Malika is from Milan, Italy. She was born from an Italian mother and a Moroccan father. She lives in a city which is famous for fashion. With her features and height she could easily be a successful model. “Many people from fashion industry tried to convince me to become a model. But I have other passions. I was never into fashion. I’m actually in love with hiking. When I was 8, I entered in a Scouting group and I started to explore the nature. I often go to the mountains. I hike there alone and I don’t see any human being for days. I always do that when I feel stressed and tired.” Malika is not scared at all to be alone in the wilderness because she learned everything about exploring the nature since her childhood. “I live in a rough neighbourhood of Milan and sometimes it’s a bit dangerous for a woman there. So I actually feel safer in the mountains than in the city.” #TheAtlasOfBeauty #AroundTheWorld #Milan #Hiking

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

Although Europe is one of the most modern places on earth, there are still communities here that keep their traditional celebrations. During these festivities, many people that normally dress modern, wear their traditional outfits, sometimes inherited from their ancestors. What is interesting is that besides older generations, many young people attend this festivals and keep in touch with their traditions. I visited such communities in Romania, Greece and a few days ago in Portugal. She is Carolina, from Viana do Castelo, a town from Northern Portugal. I took this photo a few days ago during the festivities of Our Lady of Agony, a celebration that dates from the 18th century. #TheAtlasOfBeauty #AroundTheWorld #Portugal

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

Linda is from Grozny, the capital of Chechnya, a republic in Southern Russia where ancient traditions mix with modernity and many women wear colourful scarves on their head. While visiting this unique place a few days ago, I discovered a new city, totally rebuilt, but where memories of war are still alive. In 2003 the United Nations called Grozny the most destroyed city on earth after years of terrible battles. In one of these battles, Linda lost her father, who was accidentally shot in his way to work. At that time, Linda’s mother was pregnant with her second child. Linda and her sister were raised by a single mother, in a time of war, but received a wonderful education. Today Linda studies medicine preparing to become a paediatrician. This strong Chechen woman had a tough childhood and now she wants to dedicate her life to help other children in need. #TheAtlasOfBeauty #Chechnya #AroundTheWorld

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

اقرأوا المزيد: 1934 كلمة
عرض أقل