نقل اليهود الإثيوبيين إلى إسرائيل على متن طائرة سلاح الجو الإسرائيلي (AFP)
نقل اليهود الإثيوبيين إلى إسرائيل على متن طائرة سلاح الجو الإسرائيلي (AFP)

عملية الموساد في السودان من خلف الكواليس

يكشف فيلم جديد عن العملية السرية التي شغّل في إطارها عملاء الموساد الإسرائيلي قرية استجمام في السودان، لتهريب اليهود من إثيوبيا إلى إسرائيل

في بداية الثمانينات، جرت “حملة الأخوة” كجزء من مشروع سري لهجرة يهود إثيوبيا إلى إسرائيل، وكانت هذه الحملة الأكثر تعقيدا وتواصلا من بين العمليات التي نفذها الموساد. طيلة أكثر من ثلاث سنوات، عمل عملاء الموساد وفق هوية مزيّفة، وأقاموا موقع استجمام لخدمة شواطئ البحر الأحمر، وهربوا عبره يهودا من إثيوبيا إلى إسرائيل.

كُتب في منشورات حول القرية الاستجمامية التي سُميت “مركز الغوص الصحراوي والعطلة في السودان”، أنه يمكن للزوار أن يتمتعوا بمنظر صحراوي، شواطئ رملية وغوص ممتع. ولكن موقع الاستجمام والغوص كان موقعا لعملاء الموساد لنقل اليهود من إثيوبيا من مخيّمات اللاجئين، التي سكنوا فيها، إلى إسرائيل عبر الطائرات والسفن.

يهود اثيوبيون في القدس، 1985 (AFP)

بعد عشرات السنوات من الكشف عن تفاصيل الحملة السرية، كتب وأخرج المخرج الإسرائيلي، غدعون راف الفيلم “موقع غوص في قلب البحر الأحمر”، بإلهام من الأحدات التي جرت في قرية الاستجمام السودانية في هذه السنوات. من المتوقع أن يُعرض الفيلم، الذي يشارك فيه ممثلون هوليووديون معروفون، في هذا العام.

تظهر أحداث الحملة الهامة بأكملها في كتاب عميل موساد سابقا، غاد شمرون، وهو “أحضروا لي يهود إثيوبيا”، الذي صدر في عام 1998. قال شمرون، الذي كان أحد عملاء الموساد الذين أقاموا موقع استجمام زائف وأداروه، لموقع “هآرتس” إن “التجربة كانت فريدة من نوعها”. وفق أقواله، كانت الحملة معقّدة وخطيرة جدا: “حدثت أمور كثيرة. تعرضنا لإطلاق نيران من القوى الأمنية السودانية وأنا شخصيا خضعت للتحقيق والسجن. نشكر الله لأننا لم نتعرض لإصابات ولم يقتل أحد عناصر الموساد، ولكن عملية نقل القادمين الجدد كانت خطيرة”، قال شمرون.

مؤلف الكتاب، غاد شمرون (لقطة شاشة)

وفق أقواله، حدثت إحدى أخطر اللحظات في آذار 1982، عندما أطلقت وحدة من الجيش السوداني النيران على عملاء الموساد ومجموعة من يهود إثيوبيا الذين صعدوا على سفينة مطاطية في ساعات الليلة المتأخرة، لأن السودانيين اعتقدوا أنهم مهربون. بعد المواجهة بين القوات من كلا الجانبين، نجح أحد العملاء الإسرائيليين في إقناع ضابط سوداني أن الحديث يجري عن غوص ليلي لسياح، وهكذا نجوا ونجحوا في نقل يهود إثيوبيا إلى سفينة لسلاح البحر الإسرائيلي التي كانت تنتظرهم.

بعد هذه الحادثة، التي تبين فيها أن نقل اليهود عبر البحر خطير، أجريت عمليات إنقاذ جوية بمستوى صغير، نقُل فيها القادمون الجدد إلى مطار مرتجل في الصحراء ومن هناك نقلوا جوا إلى إسرائيل.

اقرأوا المزيد: 341 كلمة
عرض أقل
  • يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا يجتمعون بأفراد أسرهم في إسرائيل (Miriam Alster/Flash90)
    يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا يجتمعون بأفراد أسرهم في إسرائيل (Miriam Alster/Flash90)
  • يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا بعد هبوطهم في مطار تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)
    يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا بعد هبوطهم في مطار تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)
  • يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا بعد هبوطهم في مطار تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)
    يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا بعد هبوطهم في مطار تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

بدء موجة هجرة أخرى من إثيوبيا إلى إسرائيل

هبط في إسرائيل العشرات من أبناء الفلاشا الإثيوبيين كجزء من مجموعة تتضمن 1,300 مهاجر جديد من إثيوبيا والذين من المتوقع أن يحصلوا على المواطنة في إسرائيل قريبا

هبط الليلة (الإثنين) في إسرائيل 63 مهاجرا جديدا من إثيوبيا، من أبناء الفلاشا، كجزء من مجموعة تتضمن 1,300 شخص، ذوي الخلفية اليهودية، حيث اتُفق على أن تستوعبهم إسرائيل وتمنحهم المواطَنة.من أجل عملية الهجرة، أقامت الوكالة اليهودية مكاتب في أديس أبابا، عاصمة إثيوبيا.

واستقبلت وزيرة الهجرة والاستيعاب المهاجرين وقالت إنّه “من المعتاد القول إنّه لدى الوصول إلى دولة جديدة يتم الترحيب بعبارة “مرحبا بالقادمين”. ولكن بالنسبة لكم، سيكون الترحيب الملائم هو “مرحبا بالعائدين”.

يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا بعد هبوطهم في مطار تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)
يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا بعد هبوطهم في مطار تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

سيتم استيعاب أبناء الفلاشا الذين قدموا إلى إسرائيل في مراكز استيعاب مخصصة، وسيمرون بإجراءات اعتناق اليهودية، حيث إنهم من نسل لأسر يهودية تحولت إلى المسيحية. مع انتهاء عملية اعتناق اليهودية سيحصل المهاجرون على مكانة مواطنين إسرائيليين، وحتى ذلك الحين سيتم الاعتراف بهم كمقيمين. انتظر بعض المهاجرين قرار هجرتهم إلى إسرائيل على مدى نحو عقد.

بدءًا من عام 1977 وطوال سنوات الثمانينيات والتسعينيات هاجر عدد كبير من اليهود من إثيوبيا إلى إسرائيل. كانت موجتا الهجرة الأكبر من إثيوبيا “عملية موسا” عام 1984 و “عملية سولومون” عام 1991. يبلغ تعداد اليهود الإسرائيليين من أصول إثيوبية اليوم (بعضهم من مواليد إسرائيل) نحو 140,000 – تقريبًا 2% من سكان إسرائيل.

يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا يجتمعون بأفراد أسرهم في إسرائيل (Miriam Alster/Flash90)
يهود إثيوبيون من أبناء الفلاشا يجتمعون بأفراد أسرهم في إسرائيل (Miriam Alster/Flash90)
اقرأوا المزيد: 175 كلمة
عرض أقل
أبناء الطائفة الإثيوبية في إسرائيل يواصلون نضالهم من أجل المساواة (Tomer Neuberg/FLASH90)
أبناء الطائفة الإثيوبية في إسرائيل يواصلون نضالهم من أجل المساواة (Tomer Neuberg/FLASH90)

أبناء الطائفة الإثيوبية في إسرائيل يواصلون نضالهم من أجل المساواة

شارك نحو ألف إثيوبي أمس في مظاهرة كبيرة في تل أبيب، مؤكدين أن نضالهم مستمر. ويرجو منظمو النضال الإثيوبي أن ينضم آخرون من المجتمع الإسرائيلي لمساندتهم

19 مايو 2015 | 09:49

وصل نحو ألف إثيوبي، مساء أمس الأثنين، إلى جادة روتشيلد في تل أبيب، التي حضنت قبل 4 أعوام ما سميّ في إسرائيل “احتجاج الخيام”، ورفعوا شعارات تطالب بالمساواة والعدالة الاجتماعية، والقضاء على العنصرية والتمييز ضد أبناء جلدتهم، موضحين أن نضالهم ضد المؤسسة الإسرائيلية لن يتوقف. وطالبوا هؤلاء بخطوات فعلية لتحسين أوضاعهم معبّرين عن عدم رضائهم من تصريحات المسؤولين الإسرائيليين حيال احتجاجهم.

وأوضح القائمون على المظاهرة أن الهدف من احتجاجهم الراهن هو توصيل الرسالة أن احتجاجات الأقلية الإثيوبية في إسرائيل لن تتوقف، وأنهم يأملون أن يستقطب احتجاجهم آخرين من المجتمع الإسرائيلي. وأشار مشاركون في المظاهرة إلى أن الشرطة الإسرائيلية ما زالت تمارس العنف المفرط ضدهم وأنهم لن يسكتوا على هذه المعاملة.

أبناء الطائفة الإثيوبية في إسرائيل يواصلون نضالهم من أجل المساواة (Tomer Neuberg/FLASH90)
أبناء الطائفة الإثيوبية في إسرائيل يواصلون نضالهم من أجل المساواة (Tomer Neuberg/FLASH90)

وعبّر منظمو الاحتجاجات عن خيبة آمالهم من حكومة نتنياهو التي تقدم الوعود دون أي تحرك فعلي في الميدان حسبما قالوا. وكان الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، قد صرّح قبل يومين أن المجتمع الإسرائيلي لم يفلح في استيعاب أبناء الطائفة اليهودية الإثيوبية ومعالجة قضاياهم على مر السنين.

يذكر أن احتجاجات أبناء الطائفة الإثيوبية في إسرائيل انطلقت مطلع الشهر الجاري، جرّاء حالات عنف متكررة ضد الإثيوبيين.

اقرأوا المزيد: 170 كلمة
عرض أقل
أبناء الجالية الإثيوبية في مظاهرة عنيفة في القدس (Yonatan SIndel/Flash90)
أبناء الجالية الإثيوبية في مظاهرة عنيفة في القدس (Yonatan SIndel/Flash90)

الجالية الإثيوبية في إسرائيل ضدّ الشرطة الإسرائيلية

أدت حالات عنف متكررة ضدّ أبناء الجالية الإثيوبية، أمس، إلى احتجاج كبير وعنيف لأبناء الجالية في القدس، ويبدو أنه ليس الأخير

01 مايو 2015 | 12:59

أدت حالتان من عنف الشرطة تجاه المهاجرين الإثيوبيين، أمس، إلى مظاهرة كبيرة للجالية الإثيوبية في القدس. ذهب مئات النشطاء الاجتماعيين وشخصيات من الجالية إلى القدس، عاصمة إسرائيل، وتظاهروا في عدة مراكز في المدينة احتجاجا على العنف الشرطي ضدّهم وعلى ما يطلقون عليه “العنصرية والعنف تجاه المهاجرين الإثيوبيين في إسرائيل”.

تسبّبت المظاهرة في تعطيل حركة المرور واستمرت لساعات طويلة، وسُجّلت أيضًا مواجهات عديدة بين المتظاهرين والشرطة والتي انتهت بإصابة بعض رجال الشرطة والمتظاهرين.

وقد أوضح النشطاء الإثيوبيون في المظاهرة بأنّ المشكلة الرئيسية هي ليست الشرطة وإنما الإهمال والعنف عبر السنين الطويلة تجاه أبناء الجالية الإثيوبية. وقد أوضحوا بأنّها لن تكون المظاهرة الأخيرة وبأنّ نضالهم طويل.

أبناء الجالية الإثيوبية في مظاهرة عنيفة في القدس (Yonatan SIndel/Flash90)
أبناء الجالية الإثيوبية في مظاهرة عنيفة في القدس (Yonatan SIndel/Flash90)

“كفى للعنف والعنصرية، أبناؤنا يخدمون في الجيش ولا يحصلون على عمل”، كما صاحت إحدى المتظاهرات أمس، “جئت عن طريق السودان إلى القدس مشيًا على الأقدام من أجل إقامة دولة، وليس لتقوم الشرطة والدولة بتعذيب أبنائنا. هناك 30 سنة من العنصرية”.

وكانت تعود خلفية المظاهرة أمس إلى مقطع فيديو نُشر في بداية الأسبوع، ظهر فيه شرطي يعتقل جنديّا من أصول إثيوبية ويضربه دون أي سبب ظاهر. انتشر مقطع الفيديو وظهر في نشرات الأخبار الرئيسية في إسرائيل، ويبدو أنّه كان القشّة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة للجالية الإثيوبية.

وتطرق رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، للمظاهرة ودعا إلى تهدئة النفوس. “أدينُ بشدّة ضرب الجندي ابن الجالية الإثيوبية وسيتم محاكمة المسؤولين عن ذلك، إلى جانب ذلك لا يُسمح لأحد أن يطبّق القانون بنفسه. المهاجرون الإثيوبيون وأبناء أسرهم غالين علينا، ودولة إسرائيل تقوم بجهود كثيرة لتسهيل اندماجهم في المجتمع. سنستمر في ذلك أيضًا في الحكومة القادمة”.

اقرأوا المزيد: 239 كلمة
عرض أقل
صورة نشرتها الرئاسة المصرية في 25 اكتوبر 2014 لجنازة 30 جنديا قتلوا في سيناء (AFP)
صورة نشرتها الرئاسة المصرية في 25 اكتوبر 2014 لجنازة 30 جنديا قتلوا في سيناء (AFP)

حصيلة ضحايا هجمات سيناء ارتفعت الى 30 قتيلا والسيسي يقطع زيارته لاديس ابابا

واعلنت جماعة "انصار بيت المقدس" في تغريدة على تويتر مسؤوليتها عن هذه الهجمات التي ادت ايضا بحسب مسؤولين امنيين ومصادر طبية عن سقوط ما لا يقل عن 62 جريحا بينهم تسعة مدنيين

قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجمعة قطع زيارته للعاصمة الاثيوبية اديس ابابا حيث يشارك في قمة الاتحاد الافريقي، غداة “عمليات ارهابية” هي الاعنف منذ ثلاثة اشهر واوقعت 30 قتيلا معظمهم من العسكريين في شمال سيناء.

واعلنت جماعة “انصار بيت المقدس” التنظيم الجهادي الرئيسي في مصر الذي بايع مؤخرا تنظيم الدولة الاسلامية، في تغريدة على تويتر مسؤوليتها عن هذه الهجمات التي ادت ايضا بحسب مسؤولين امنيين ومصادر طبية عن سقوط ما لا يقل عن 62 جريحا بينهم تسعة مدنيين.

ووقع الهجوم الاكبر في قلب مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء واسفر عن سقوط 25 قتيلا.

واعلنت الجماعة عن “هجوم واسع متزامن لجنود الخلافة بولاية سيناء في مدن العريش والشيخ زويد ورفح”. كما ذكرت انها هاجمت ستة حواجز امنية في مدينتي الشيخ زويد ورفح الحدودية مع قطاع غزة.

في غضون ذلك، اصدر الجيش المصري بيان يؤكد “استمرار وتكثيف أعمال المداهمات والملاحقات لكافة عناصر الإرهاب والتطرف بسيناء وكافة ربوع البلاد بالتعاون مع عناصر الشرطة المدنية وبالدعم المطلق من جموع شعب مصر العظيم”.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (AFP)
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (AFP)

وصباح الجمعة، افادت مصادر امنية ان ثلاثة طائرات عسكرية نقلت جثث 30 من ضحايا هجمات الخميس الدامي. ولم توضح المصادر اماكن سقوط القتلى تحديدا.

وبحسب مصادر امنية فقد بدأ الهجوم بقصف بقذائف الهاون على مقر قيادة شرطة العريش وقاعدة الكتيبة 101 العسكرية في المنطقة الامنية في حي السلام في قلب العريش، ثم تلاه انفجار سيارة مفخخة.

وبعدها بدقائق سقطت قذائف في مجمع مساكن الضباط المجاور.

وقال مسؤول طبي كبير في شمال سيناء طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس ان “الغالبية العظمى من القتلى والمصابين من العسكريين”، موضحا ان “عدد من المصابين في حالة خطرة وجاري نقلهم بمروحيات عسكرية لمستشفيات في القاهرة”.

وكان الجيش اكد في بيان مساء الخميس ان “عناصر ارهابية قامت بالاعتداء على بعض المقار والمنشآت التابعة للقوات المسلحة والاجهزة الامنية بمدينة العريش باستخدام بعض العربات المفخخة وقذائف الهاون”.

وارجع الجيش الهجوم الدامي الاخير “نتيجة للضربات الناجحة التي وجهتها القوات المسلحة والشرطة المدنية ضد العناصر والبؤر الإرهابية خلال الفترة الأخيرة بشمال سيناء”.

كما وقع هجوم اخر الخميس في شمال سيناء استهدف نقطة تفتيش للجيش في رفح على الحدود مع قطاع غزة واسفر عن مقتل عسكري واحد، بحسب مصادر امنية.

ولم يعلن الجيش عن اي عدد للقتلى في صفوفه في هذه الهجمات. كما امتنع المسؤول الطبي عن اعطاء اي محصلة نهائية محددة.

كذلك قتل شرطي في انفجار قنبلة في مدينة السويس.

اهالي الجنود الضحايا في مطار الماظة العسكري (AFP)
اهالي الجنود الضحايا في مطار الماظة العسكري (AFP)

من جانبها، اعلنت الرئاسة المصرية صباح الجمعة ان الرئيس عبد الفتاح السيسي سيقطع زيارته للعاصمة الاثيوبية اديس ابابا التي توجه اليها لحضور القمة الافريقية.

وقالت الرئاسة في بيان “في اعقاب العمليات الارهابية التي شهدتها شمال سيناء مساء أمس (الخميس) قرر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قطع مشاركته فى اجتماعات القمة الافريقية بعد حضور الجلسة الافتتاحية والتوجه إلى القاهرة لمتابعة الموقف”.

ونددت واشنطن “بشدة بالهجمات الارهابية التي وقعت في محافظة شمال سيناء المصرية”.

واعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي في بيان ان واشنطن “مستمرة في دعمها الثابت لجهود الحكومة المصرية من اجل مكافحة التهديد الإرهابي في مصر وذلك في اطار التزامنا المستمر ازاء الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا”.

وفي 25 تشرين الاول/اكتوبر، اعلنت مصر حالة الطوارئ وحظرا للتجول مدته ثلاثة اشهر مددته مؤخرا لثلاثة اشهر اخرى في المنطقة الممتدة من مدينة رفح على الحدود مع قطاع غزة حتى غرب العريش، وجرى تجديد هذه الاجراءات لثلاثة اشهر اخرى قبل اقل من اسبوع.

ورغم فرض حظر التجول استمرت الهجمات القاتلة للجماعات الجهادية المتطرفة ضد الامن في هذه المنطقة التي تعد معقلا للمسلحين الاسلاميين المتشددين الذين يستهدفون قوات الامن والجيش بشكل متواصل منذ اطاحة  الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وجاء قرار السلطات المصرية بعد هجوم انتحاري بواسطة سيارة مفخخة استهدف حاجزا للجيش في شمال سيناء واسفر عن مقتل 30 جنديا وهو الهجوم الاعنف ضد الجيش المصري في سنين.

"انصار بيت المقدس" في مصر تتحول لـ"ولاية سيناء"
“انصار بيت المقدس” في مصر تتحول لـ”ولاية سيناء”

وهذا الهجوم تبنته جماعة انصار بيت المقدس التي اعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف وانضمامها الى صفوفه وسمت نفسها “الدولة الاسلامية-ولاية سيناء”.

وتقول المجموعات الجهادية انها لجأت الى السلاح انتقاما من القمع الدامي للاسلاميين في مصر الذي اوقع اكثر من 1400 قتيل وادى الى توقيف 15 الفا.

وقتل اكثر من 500 من افراد الامن في هذه الهجمات بحسب الحكومة التي تتهم جماعة الاخوان المسلمين المصنفة “تنظيما ارهابيا” بالوقوف خلف هذه الهجمات لكن جماعة الاخوان المسلمين تقول انها تلتزم السلم.

كما بدأت مصر على اثر هذا الهجوم في اقامة منطقة عازلة بعمق كيلومتر على الحدود مع قطاع غزة في محاولة لمنع تهريب الاسلحة وتسلل المسلحين الاسلاميين المتطرفين التي تقول انهم يستخدمون الانفاق التي تربط قطاع غزة بشمال سيناء.

واعلنت مصر في نهاية كانون الاول/ديسمبر انها ستوسع هذه المنطقة العازلة من 500 الى الف متر.

وسيؤدي اخلاء هذه المنطقة الى ازالة أكثر من 1220 منزلا ونقل أكثر من 2044 عائلة، فيما أدى اخلاء المرحلة الأولى إلى هدم اكثر من 800 منزل ونقل اكثر من 1100 عائلة.

اقرأوا المزيد: 727 كلمة
عرض أقل
وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان, خلال زيارته في رواندا (وزارة الخارجية الإسرائيلية)
وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان, خلال زيارته في رواندا (وزارة الخارجية الإسرائيلية)

تعزيز العلاقات بين إسرائيل ودول إفريقيا

وزير الخارجية الإسرائيلي، ليبرمان، زار خمس دول إفريقية مختلفة في الأسابيع الماضية. فلماذا تعمل إسرائيل جاهدة لتعزيز علاقاتها مع دول إفريقيا؟

إن العلاقة بين إسرائيل والولايات المتحدة ليست آخذة بالازدياد، وهذا أمر معروف. لذلك، يسعى رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في الآونة الأخيرة، إلى تعزيز العلاقات مع قوى أخرى، وبالتالي تعزز إسرائيل علاقاتها مع روسيا، الهند والصين. وفي الوقت الذي يتوجّه فيه نتنياهو نحو الشرق، يبدو أن وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، ينظر نحو الجنوب ويبحث عن تعزيز علاقات إسرائيل مع دول إفريقيا.

“منذ أن بدأت بشغل منصب وزير الخارجية قبل نحو خمسة أعوام، وأنا أعمل على تطوير رؤية لتوسيع جناحَي السياسة الإسرائيلية وتطوير توجهات جديدة في السياسة الخارجية. وتعتبر إفريقيا أحد أهمّ التوجهات على الإطلاق”. قال ليبرمان كلّ ذلك أثناء افتتاح التجمع من أجل تعزيز العلاقات الإسرائيلية مع الدول الإفريقية.

فبعد افتتاح التجمع فورًا، خرج ليبرمان إلى جولة من عشرة أيام في خمس دول مختلفة في إفريقيا. زار فيها رواندا، ساحل العاج، غانا، إثيوبيا وكينيا، وقد التقى هناك برؤساء تلك الدول، كرّمهم وافتتح مبادرة اقتصادية في كلّ منها.

إنّ تعزيز العلاقة مع دول إفريقيا يحدث في فترة نسمع فيها أكثر وأكثر من قبل جهات مختلفة في الدول الأوروبية والأمريكية، عن مقاطعات مختلفة لإسرائيل. وينصّ توجّه ليبرمان ونتنياهو على أنّ إسرائيل ليست بحاجة إلى الاعتماد على تلك الدول فقط، وعليها أن تعزّز علاقاتها مع دول معنيّة بتعزيز العلاقات المتبادلة.

وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان, خلال زيارته في ساحل العاج (Twitter)
وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان, خلال زيارته في ساحل العاج (Twitter)

وبخصوص قضية تعامل إسرائيل مع الشعب الفلسطيني والتي تزعج العالم، فيبدو أنّه ليست أهمية لهذا بالنسبة لدول إفريقيا، ولن تخاطر إحداها بفقدان المصالح والتطلع الاقتصادي بسبب قضايا لا تربطها علاقة بها.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الفائدة السياسية لتعزيز العلاقات مع دول إفريقيا ليست مؤكّدة. ومن الناحية الاقتصادية، سيتمّ استشعار الفائدة فقط بعد وقت طويل، ولكن يمكن ملاحظتها في الأفق.

في أحد التقارير التي كُتبت في وزارة الاقتصاد مؤخرًا، يتضح أنّ نموّ إسرائيل بالنسبة للعالم الغربي يحدث بفضل منتجات التكنولوجيا المتفوّقة ومنتجات الإنترنت التي تصدّرها. ولكن يمكن لهذه الميزة  أن تزول، مما قد يؤدي إلى تدهور حالة إسرائيل الاقتصادية.

ولذلك، تشكّلت رؤية الحكومة الإسرائيلية، التي تعتقد أنّه ليس محبذًا الاعتماد على تلك المصادر الاقتصادية كلّ الوقت، وينبغي توزيع الاستثمارات المختلفة حول العالم. وهذا هو أحد الأمور الأساسية التي جعلت ليبرمان يزور إفريقيا.

وقد حصدت أعمال ليبرمان ثمارها. وافتتح في رواندا، التي كانت وجهته الأولى، الندوة الاقتصادية المشتركة بين إسرائيل ورواندا. بالإضافة إلى ذلك، وقّع على مذكرة تفاهم لتحسين العلاقات بين الدولتين.

وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان, خلال زيارته في كينيا (وزارة الخارجية الإسرائيلية)
وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان, خلال زيارته في كينيا (وزارة الخارجية الإسرائيلية)

وقد افتتح ليبرمان خطّا مباشرًا للرحلات الجوّية من إسرائيل إلى كينيا، والذي سيبدأ عمله ابتداءً من تشرين الأول وسيعمل خمس مرّات في الأسبوع. سيزيد هذا الخطّ من السياحة بين الدولتين وسيُستخدم أيضًا كنقطة مرور للمسافرين من إسرائيل إلى إفريقيا أو من إفريقيا إلى أوروبا. وعمل ليبرمان أيضًا على إقامة جهاز مشترك لمواجهة الإرهاب، الذي تعاني منه إسرائيل، وكذلك عانت كينيا  منه في الأسابيع الماضية.

أوضح ليبرمان لرؤساء الدول أنّ عليهم أن يتحملوا مسؤولية مصيرهم، لأنه لا يمكن الاعتماد على مساعدة المجتمع الدولي. وقدّم ليبرمان نماذج لحوادث حصلت، في سوريا، ليبيا والعراق، والتي تفرّج فيها المجتمع الدولي على أجهزة الدول وهي تتداعى، ولم يقم بإنقاذها. ومن المتوقّع أن تتعزّز العلاقات بين إسرائيل ودول إفريقيا في السنوات القادمة.

اقرأوا المزيد: 464 كلمة
عرض أقل
رجل يمني يخزن القات (Ferdinand Reus)
رجل يمني يخزن القات (Ferdinand Reus)

توطيد العلاقات بين الإسرائيليين والقات

إسرائيل تغرم بالقات اليمني - أسرار القات تُكشف- تعرفوا على النبات الذي يزيد القوة الجنسية، يسكّن الأوجاع ويهدئ النفس

يعيش اليوم حوالي 150,000 يهودي من أصل يمني في إسرائيل، وهم منخرطون في هذه الأيام في كل مجالات الحياة الإسرائيلية، ويتقدمون في مجالات التعليم، الموسيقى والفنون الإسرائيلية. لكن هذه المرة أردنا  أن نذكر لكم  مساهمة أخرى لليهود اليمينيين في إسرائيل- وستجدون من يقول إنها المساهمة الأهم- نبتة القات.

تؤخذ نبتة القات مضغًا، أو ما يدعى بالتخزين، مثل أوراق التبغ والكوكا في دول أخرى. حسب ما يذكر مستهلكو القات، فإنه يبعث إحساسًا بالسرور، النشوة، الانفعال، التيقظ الزائد، القدرة على التركيز، الثقة بالنفس، التودد والإبداع. ويدعي مغنون إسرائيليون كثيرون أن أكثر أغانيهم جودة قد خطرت في بالهم بعد جلسة مطوّلة مُضغت فيها أوراق القات مرة بعد الأخرى.

تنتج كل ورقة تدخل الفم تدريجيًّا نتوءا في جانب الفم الذي مُضغ فيه القات، ويكبر هذا النتوء وينتفخ حسب طول الجلسة. وتخرج عصارته المُرة تدريجيًّا خلال المضغ، الذي يمكن أن يستمر لساعات.

إن إحدى الإشاعات التي جعلت القات مشهورًا جدًا في إسرائيل هو تأثيره على القوة الجنسية لدى الرجال

إن عدد الماضغين للقات في اليمن هو الأكبر عالميًّا ولكن يستهلكه أشخاص آخرون. وفي استطلاع أجري في العالم العربي تبين أن 96% من هؤلاء الذين ذكروا أنهم يمضغون القات بشكل ثابت هم من سكان اليمن. يستورد اليمنيون قاتهم من إثيوبيا، رغم أن أصلها التاريخي من اليمن. ويصل مبلغ تصدير القات من قبل  إثيوبيا إلى اليمن إلى 5.7 مليون دولار كل سنة، ويعتبر القات الإثيوبي الأفضل عالميًا.

زراعة القات في اليمن (Antti Salonen)
زراعة القات في اليمن (Antti Salonen)

قال رئيس اليمن المخلوع، علي عبد الله صالح، سابقا في مقابلة صحفية أنه يواجه الأوضاع الاقتصادية الصعبة ومصاعبه الشخصية بمضغ القات

قال رئيس اليمن المخلوع، علي عبد الله صالح، سابقا في مقابلة صحفية أنه يواجه الأوضاع الاقتصادية الصعبة ومصاعبه الشخصية بمضغ القات. مع ذلك، فقد وعد بالإقلاع عن هذه العادة، لأن مضغ هذه الأوراق، حسب كلامه، يشجع على التكاسل والأوهام ويؤدي لإضاعة الوقت والمال.

إن إحدى الإشاعات التي جعلت القات مشهورًا جدًا في إسرائيل هو تأثيره على القوة الجنسية لدى الرجال. يقول معالجو مشاكل الجنس في إسرائيل الذين يعالجون مشاكل العنّة الجنسية  إن الكثير من الزبائن يستخدمون القات للتغلب على الظاهرة. على أية حال، ما هذه إلا إشاعات لا أساس لها. والعكس هو الصحيح، فوُجد أن منِيَّ  الرجال الذين يمضغون القات أقل كمية من أولئك الذين لا يمضغونه.

كذلك، هناك شائعات أخرى عن أن النساء يستطعن الاستفادة من مضغ القات، وأنهن يلِنَّ بعد المضغ، وتزداد شهوتهن الجنسية. ولكن، في إسرائيل، تُقبل النساء على القات لسبب آخر، وذلك لأنه يسد شهيتهن ويسهل عليهن الحفاظ على حميتهن.

لحسن الحظ الإسرائيلي، ما زال القات في إسرائيل قانونيًّا. لكن في مدن أوروبية كثيرة مثل السويد، وفرنسا وحتى هولندا فإنه يعد مخدرًا ممنوعًا

لحسن الحظ الإسرائيلي، ما زال القات في إسرائيل قانونيًّا. لكن في مدن أوروبية كثيرة مثل السويد، وفرنسا وحتى هولندا فإنه يعد مخدرًا ممنوعًا. فقد ظهرت في إسرائيل، في السنوات الأخيرة، عدة مخدِّرات ترتكز في تركيبها الكيميائي على القات، والتي تكون مسحوقا للاستنشاق، عبر فتحة الأنف. حين ظهر القات في إسرائيل للمرة الأولى  كان قانونيًّا، رغم ذلك، أظهر الفحص المخبري أن استخدامه يشكل خطرًا كبيرًا، ويحتمل أن تسبب وجبة مفرطة منه  مرض جنون العظمة، الجزع، نوبات غضب وحتى فصام الشخصية ومرض الرعاش (باركنسون).

تشكل عصارة القات إحدى صور الشغف الإسرائيلية الجديدة، وخاصة  في الأعراس الإسرائيلية. فبالإضافة إلى الشرب المفرط للمشروبات المسكّرة، يرفع القات من حدة الاحتفال ويحوّله إلى  فرحة خاصة.

عصارة القات (Yoav Dudkevitch / FLASH90)
عصارة القات (Yoav Dudkevitch / FLASH90)

لكن، في نهاية الأمر،  تظهر الأبحاث الطبية أن الهوس بالقات ليس صحيًّا بالمرة. حتى وإن كان قانونيًّا، فإن مضغ القات يرفع ضغط الدم، يزيد من خطر الجلطة القلبية، ويمكن أن يشكل خطرًا فوريًا على الأشخاص الذين يشربون من عصارته ولديهم أمراض أوعية دموية بسبب المضاعفات الجانبية. سواء أكان هذا أم ذاك، لا يبدو أن الإسرائيليين سيتنازلون بسهولة عن القات.

اقرأوا المزيد: 564 كلمة
عرض أقل