Crying Baby
Crying Baby

شاهدوا: طفلة تبكي لأن والدها سرق لها أنفها

هل استعادت الطفلة أنفها؟ وكيف كانت ردة فعلها عندما حدث ذلك؟ شاهدوا الفيديو الرائع

يعرف كل من سبق له أن لعب مع طفل صغير واحدة من أمتع الألعاب والتي نمسك خلالها أنوف الأطفال، وبحركة غير معقدة، بواسطة الإبهام نجعل الأطفال يعتقدون أننا سرقنا لهم أنفهم.

نتحدث عن لعبة غالبًا ما تكون مبهجة للطرفين، إلا أن الطفلة اللطيفة التي تظهر في الفيديو التالي تعاملت مع اللعبة بجدية كبيرة ولم تستطع أن توقف دموعها بعد أن استنتجت أن أنفها اختفى للأبد.

كل شيء في الفيديو رائع، تظهر الطفلة وهي تبكي أمام كاميرا وتقول لأمها إن والدها أخذ أنفها وتريده أن يعيده إليها. لاحقًا، بنصيحة من أمها، توجهت إلى والدها مباشرة؛ بطلب يمزق القلب؛ بأن يعيد إليها أنفها.

اقرأوا المزيد: 99 كلمة
عرض أقل
جسم الإنسان (Thinkstock)
جسم الإنسان (Thinkstock)

عشر حقائق مُذهلة عن جسم الإنسان

الجنين في الرحم يمكن أن ينقذ أمّه، يمكن البقاء على قيد الحياة شهرَين دون طعام، والقلب يواصل النبض حتّى خارج الجِسم

05 أبريل 2014 | 10:24

يتّضح أنّ جسم الإنسان أكثر تعقيدًا ممَّا كنّا نظنّ. إليكم قائمة (جزئية) لحقائق بيولوجية مفاجِئة إلى حدّ بعيد، تجسّد بعض الأمور التي تحدث داخلنا، والتي يبدو أننا لا ندري بها، كما تزوِّد بضعة تفاصيل فيزيولوجيّة نرفض تصديقها:

يمكن للأنف البشريّ أن يحدّد هوية 50 ألف رائحة مختلفة ويتذكّرها. طبعًا، لا يزال هذا بعيدًا جدًّا عن قدرات الكلاب على الشمّ.

في جسمنا 96 ألف كيلومتر من الأوعية الدمويّة، ما يكفي لإحاطة خطّ الاستواء في الكرة الأرضية نحو مرّتَين ونصف.

إذا نظرتم إلى النجوم ليلًا، يمكنكم مشاهدة مجرّة المرأة المسلسلة (أندروميدا)، ما يعني أنّ العين البشرية تستطيع رؤية مجرّة تبعُد مليونَين ونصف مليون سنة ضوئيّة عن كوكبنا.

الدماغ البشري (Thinkstock)
الدماغ البشري (Thinkstock)

جسم الإنسان مُكوَّن من 7,000,000,000,000,000,000,000,000,000‏ ذرّة. بكلمات أخرى، 7 أوكتليونات ذرّة.

تتحرّك خلايا الأعصاب بسرعة 241 كيلومترًا في الساعة.

إذا اقتُلع القلب من جسم إنسان، يمكنه أن يستمرّ في النبض فترةً قصيرة. فللقلب منظومة كهربائية خاصّة، يمكنها استهلاك الأكسجين حتّى من الهواء الطلق.

حين نكون مُستيقِظين، يولّد الدماغ كهرباء تكفي لإنارة مصباح.

قلب الإنسان (Thinkstock)
قلب الإنسان (Thinkstock)

يقدِّر خبراء أنّ العين البشريّة يمكنها أن تميِّز بين 10 ملايين لون مختلِف.

تتطلّب خطوة واحدة عمل 200 عَضَلة.

إذا عانت الأمّ خلال الحمل من إصابةٍ في عُضوٍ ما، يُرسِل الجنين في رحمها خلايا جذعيّة لإصلاح الضرر.

اقرأوا المزيد: 184 كلمة
عرض أقل