ألعاب هواتف ذكية

سوبر ماريو (AFP)
سوبر ماريو (AFP)

سوبر ماريو يتفوق علي بوكيمون جو

حظيت اللعبة الأولى لشركة نينتندو لجهاز الأيفون بملايين التنزيلات منذ اليوم الأول من إطلاقها

أطلقت شركة نينتندو يوم الخميس الماضي الـ ‏‎ ‎‏‏Super Mario Run‏‏‎، ‎ وهو التطبيق الرسمي الأول لجهاز الأيفون والآيباد. وفق تقارير مختلفة فقد نجحت هذه اللعبة في تحطيم رقم قياسي في عدد التنزيلات منذ اليوم الأول من إطلاقها، وتصدرت قائمة التنزيلات خلال ساعات قليلة.

التقديرات هي أن التطبيق قد حظي بأكثر من ‏10‏ ملايين تنزيلات في اليوم الأول من إطلاقه، في متجر -App Store ‎‏ و ‏3.5‏ ملايين تنزيلات في الولايات المتحدة فقط في الـ ‏14‏ ساعة الأولى من إطلاقه. بينما حظيت لعبة بوكيمون جو بما معدله 900 ألف تنزيل في اليوم الأول لإطلاقها.

نجح تطبيق Super Mario Run (سوبر ماريو) حتى الآن في كسب مبلغ 4 ملايين دولار في اليوم الأول من إطلاقه. التطبيق مجاني، ولكنه يقترح خطوات قليلة مجانية. ومن أجل متابعة اللعب يجب دفع 10 دولار – وهو مبلغ ليس قليلا في عالم ألعاب الأجهزة المحمولة.

رغم الإطلاق الناجح، فقد تعرض التطبيق إلى عدد غير قليل من انتقادات المتصفحين، الذين اشتكوا من المحتويات القليلة المتوفرة في النسخة المجانية والحاجة إلى الاتصال بالإنترنت لتشغيلها.

حظيت لعبة سوبر ماريو التي يظهر فيها السمكري الأبدي في الآيفون، بتعليقات مشجعة من مواقع التعليق على الألعاب، بعلامة 79 من 100.

اقرأوا المزيد: 184 كلمة
عرض أقل
"Pirate Kings"
"Pirate Kings"

تعرفوا إلى اللعبة الإسرائيلية الرائجة في الدول العربية

لعبة "Pirate Kings" أي ملوك القراصنة سجلت رقما قياسيا بعدما وصلت إلى 70 مليون مستخدم، كثيرون منهم من الدول العربية

25 أغسطس 2016 | 11:14

صناعة تطوير الألعاب الإسرائيلية تشهد ازدهارا كبيرا: أعلنت شركة ” Jelly Button Games” الإسرائيلية أن اللعبة التي طوّرتها، “Pirate Kings” (ملوك القراصنة)، تجاوزت حد ال70 مليون مستخدم، ما يُدرجها في قائمة ألعاب الهواتف الذكية التي صدرت من إسرائيل وحصلت على شهرة كبيرة.

واستطاعت الشركة الإسرائيلية، التي أنشئت عام 2011 ومقرها في تل أبيب، أن تبرز في سوق ألعاب الهواتف الذكية في إسرائيل، وذلك بفضل تسويق لعبتها المشهورة “Pirate Kings”، عام 2013، وهي الأولى والوحيدة حتى الساعة للشركة. وهدف اللعبة هو بناء جزيرة خاصة بالقراصنة ومن ثم مهاجمة جزر أخرى والاستيلاء على كنوزها. ويقدر اللاعب أن يشارك في اللعبة بواسطة القِمار أو أموال حقيقية، في حين يكون تحميل اللعبة مجانيا.

وحسب المعطيات التي نشرتها الشركة، قام 70 مليون شخص بتحميل اللعبة دون تفصيل عدد المستخدمين الناشطين، وأفادت كذلك أن 60% من اللاعبين يأتون من الولايات المتحدة، وبريطانيا، وتايلند، وفيتنام، وماليزيا. وأضافت أن هناك عددا لا بأس به من الدول العربية مثل: قطر والإمارات والكويت.

وماذا عن إسرائيل؟ قالت الشركة إن 2 مليون شخصا حملوا اللعبة خلال السنوات الأخيرة. ولم تنشر الشركة معلومات عن الدخل الذي تجنيه من اللعبة، إلا أنها أوضحت أن اللعبة ربحية. نضيف إلى أن الشركة تشغل 80 عاملا، وهي الآن تضع اللمسات الأخيرة على لعبة جديدة.

يذكر أن في إسرائيل نحو 200 شركة تختص بتطوير ألعاب وتطبيقات للأجهزة الذكية، والبارزة فيهن شركة “بليتيكا”، Playtika، التي طوّرت ألعابا اجتماعية تحاكي كازينو حقيقي، وتم شراؤها على يد شركة صينية ب 4.4 مليار دولار من شركة أمريكية.

اقرأوا المزيد: 232 كلمة
عرض أقل