أفيخاي أدرعي

عرب يتضامنون مع إسرائيل في حربها ضد حماس

  • رسالة تضامن من العراق
    رسالة تضامن من العراق
  • رسالة تضامن من السعودية
    رسالة تضامن من السعودية
  • رسالة تضامن من مصر
    رسالة تضامن من مصر
  • رسالة تضامن من المغرب
    رسالة تضامن من المغرب

عرض الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي باللغة العربية صورا لرسائل تضامن مع إسرائيل إلى جانب جوازات سفر من دول عربية في حربها ضد حماس

14 نوفمبر 2018 | 12:14

عرب يتضامنون مع إسرائيل في حربها ضد حماس: نشر الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، أفيحاي أدرعي، الأربعاء، على صفحته على فيسبوك، صورا لرسائل تضامن مع إسرائيل باللغة العربية إلى جانب جوازات سفر من دول عربية في حربها ضد حماس.

وكتب شخص أرفق جواز سفر سعودي في رسالة تضامن: “أرض الميعاد حق لكم والتاريخ يثبت ذلك.. الله ينصركم”، وكتب آخر من العراق: “متضامن مع إسرائيل ضد الإرهاب”، وثالث من المغرب: “تبا لحماس.. لا لتوريط الأبرياء”.

وردّ أدرعي على حسابه الذي يبلغ عدد متابعيه 1.3 مليون، ويعد من الشخصيات الإسرائيلية المعروفة على مواقع التواصل في العالم العربي، بالشكر. وأضاف أن الجيش الإسرائيلي دك أوكار حماس في جولة القتال الأخيرة.

اقرأوا المزيد: 106 كلمة
عرض أقل

أفيحاي أدرعي يهاجم جبران باسيل

معركة التصريحات بين إسرائيل ولبنان تحتدم: بعد الجولة التي أجراها وزير الخارجية اللبناني لوسائل الإعلام، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يوضح: حزب الله يخبئ صواريخ تحت ملعب كرة قدم.

02 أكتوبر 2018 | 10:06

رد رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على الهجوم الذي شنه وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، الذي صرح فيه باسيل أنه استدعى سفراء أجانب في لبنان للمشاركة في جولة في موقع في بيروت، كانت قد تمت الإشارة إليه كموقع يستخدمه حزب الله لبناء شبكة إرهابية. “حزب الله يكذب أمام المجتمع الدولي، من خلال إجراء جولة دعائية من قبل وزير الخارجية اللبناني، الذي أطلع سفراء أجانب على ملعب كرة قدم، ولكنه لم يأخذهم إلى مصنع تحت الأرض لإنتاج صواريخ دقيقة”، ادعى نتنياهو في تويتر. “يجدر بالسفراء أن يتساءلوا لماذا انتظروا ثلاث أيام حتى إجراء الجولة”.

“يهتم حزب الله، كعادته، بتنظيف المواقع التي تُكتشف”، قال نتنياهو. “من المؤسف أن الحكومة اللبنانية تضحي بأمان مواطنيها لصالح حزب الله، الذي استخدم لبنان رهينة للهجوم ضد إسرائيل”.

ولكن، لا يدير نتنياهو الحرب أمام الرأي العام اللبناني، بل المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، أفيحاي أدرعي، الذي هاجم عبر تغريدات مباشرة وزير الخارجية اللبناني.

هناك خلاف في الرأي لدى المحللين الإسرائيليين حول الدوافع للكشف عن المعلومات الاستخباراتية الإسرائيلية حول الموضوع. ذُكِر علنا، أن الهدف هو التأثير في الرأي العام اللبناني، وفي جهات في المجتمع الدولي للضغط على الحكومة اللبنانية لإخلاء هذه المواقع، ولكن هناك تقديرات تشير إلى أن إسرائيل ستهاجم هذه الأهداف في بداية المواجهات العسكرية بينها وبين حزب الله، وهي تعمل على تحضير الرأي العام.‎ ‎

كما هو معروف، أجرى باسيل أمس مؤتمرا صحفيا خاصا، ادعى في أنه سيقول الحقيقة”، وراء ادعاءات رئيس الحكومة الإسرائيلية. وفق ادعائه: “ينشر نتنياهو أكاذيب، ويحاول العثور على مبرر لشن هجوم على بيروت”. كما ودحض باسيل ادعاءات نتنياهو التي تشير إلى أن المنظمة الإرهابية اللبنانية تعمل على تحسين صواريخ أرض – أرض لتصبح صواريخ دقيقة في قواعدها. “صحيح أن حزب الله يملك صواريخ دقيقة، ولكن لا شك أنه لا يحتفظ بها في المواقع التي تمت الإشارة إليها، بالقرب من المطار”.

اقرأوا المزيد: 285 كلمة
عرض أقل

ما الذي حدث حقا في جباليا هذه الليلة؟

أيمن نافذ ربيع النجار 24 عاما، ومهند ماجد جمال حمودة 24 عاما
أيمن نافذ ربيع النجار 24 عاما، ومهند ماجد جمال حمودة 24 عاما

اغتيال إسرائيلي، "حادثة عمل" أم اغتيال داخلي؟

29 يوليو 2018 | 11:13

اتهمت حماس في إعلانها عن وفاة اثنين في جباليا هذه الليلة، وهما أيمن نافذ ربيع النجار 24 عاما، ومهند ماجد جمال حمودة 24 عاما، إسرائيل باغتيالهما، ولكن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، رفض الرد على الاتهامات ملمحا في التغريدات في تويتر أن حماس لا تقول الحقيقة:

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل غالبا لا تنكر نشاطاتها في غزة (خلافا مثلا لعمليات حساسة في سوريا، أو إيران) لهذا من المرجح الاعتقاد أنه وقعت “حادثة عمل” للنشطاء أو حادثة داخلية أخرى (كان أحدهما على الأقل ناشطا في الجبهة الشعبية)، وهناك محاولات لاتهام إسرائيل.

في غضون ذلك، ما زال هناك أمل في التوصل إلى حل للتخلص من التوتر المستمر على الحدود بين إسرائيل وغزة. تقول جهات إسرائيلية إن هناك مسودة تسوية، بوساطة مصر والأمم المتحدة، ولكنها قيد الانتظار حتى الحصول على موافقة أبو مازن، الذي وعد أن يقدم إجابته اليوم إلى مصر.

اقرأوا المزيد: 178 كلمة
عرض أقل
الصورة المنشورة في المنار (لقطة شاشة)
الصورة المنشورة في المنار (لقطة شاشة)

الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي يسخر من “الجد نصر الله وحفيده”

نشرت قناة "المنار" صورة استثنائية للأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، مع حفيده، لتتحول مادة للسخرية في يد المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيحاي أدرعي

رغبة في عرض الجانب الإنساني للأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، نشرت أمس (الإثنين) قناة “المنار” صورة له وهو يحتضن أحد أحفاده. منذ حرب لبنان الثانية في عام 2006، يختبئ نصر الله معظم الوقت في موقع محصن تحت الأرض، خشية على حياته. يظهر في الصورة التي نُشرت بالأبيض والأسود الأمين العام للحزب الشيعي، الذي يُشاهد غالبا في الخطابات التي يلقيها من مخبئه، وتُبث على شاشات كبيرة في احتفالات حزب الله.

اختار الجيش الإسرائيلي التهكم من حزب الله تعليقا على الصورة الاستثنائية. غرد الناطق باسم الجيش باللغة العربية، أفيحاي أدرعي، تغريدة تعليقا على صورة نصر الله كاتبا: “عندما يسأل الحفيد جده إذا قتل أقرب أصدقائه، ماذا سيجيب الجد الإرهابي؟”. هذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها الجيش الإسرائيلي حزب الله، ويدعي أنه مسؤول عن اغتيال ضابط القوات في سوريا، أثناء انفجار غامض وقع في ميناء في دمشق عام 2016.

في السنة الماضية، كشف نصر الله في مُقابلة خاصة معه للتلفزيون الإيراني تفاصيل عن حياته وحياة عائلته. كما وتحدث عن حبه للرياضة، عن ترتيبات الأمن المشددة حوله، ونمط حياته الذي اعتاد عليه في الخمسة وعشرين سنة الأخيرة. “نحن راضون طالما أن الله راض عنا، ولا خيار أمامنا. تحملنا مسؤولية وعلينا القيام بها”، قال حينذاك.

اقرأوا المزيد: 190 كلمة
عرض أقل
نتنياهو يهنئ المسلمين بشهر رمضان كريم
نتنياهو يهنئ المسلمين بشهر رمضان كريم

قادة إسرائيل يهنئون المسلمين بشهر رمضان الكريم

هنّأت نخبة من السياسيين الإسرائيليين المسلمين في إسرائيل والعالم بمناسبة شهر رمضان الكريم: "شهر رمضان هو لشهر السلام والأخوة والتسامح"

مع بداية شهر رمضان، نشر سياسيون ومسؤولون إسرائيليون كثيرون تهانيهم للمسلمين المحتفلين بالعيد في إسرائيل والعالم. وعلى رأس المهنئين كان رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتيناهو، الذي قال في فيديو خاص نشر اليوم الجمعة بالمناسبة: “”يعيش في إسرائيل نحو مليون ونصف المليون مسلم وأنا أفتخر بالوظيفة التي يؤدونها في المجتمع الإسرائيلي” آملا أن يكون شهر رمضان الحالي شهر خير وازدهار على عموم المسلمين. وشدّد نتنياهو في الفيديو “يجب علينا أن لا نستسلم في نضالنا من أجل السلام”.

كما ونشر زعيم حزب “العمل”، آفي غاباي، في صفحته على فيسبوك فيديو تهنئة “رمضان كريم”، متطرقا لقيم هذا الشهر الكريم. “كما يعرف الجميع، يتضمن شهر رمضان قيما رائعة لكل فرد وديانة”، قال غباي مضيفا: “التأمل، التسامُح، المصالحة، المغفرة، التواضع، الانضباط، والأعمال الخيرية”.

زعيم حزب العمل، آفي غاباي، يهنئ المسلمين في إسرائيل بشهر رمضان (لقطة شاشة)

وهنأ كذلك رئيس حزب “هناك مستقبل”، عضو الكنيست، يائير لبيد، المحتفلين المسلمين باللغة العربية في تغريدة نشرها في حسابه على تويتر جاء فيها: “بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، اتقدم باسمى آيات التهاني والتبريكات لعموم ابناء الطائفه الاسلاميه، راجيا لكم سعيا مبرورا وصوما مقبولا وافطارا هنيئا. اخوكم عضو الكنيست يئير لبيد، رئيس حزب يش عتيد”.

وتحدث عضو الكنيست، عمير بيرتس، من حزب “العمل” عن مبادئ السلام والأخوة التي يرمز إليها شهر رمضان: “أتمنى للمسلمين في إسرائيل رمضانا كريما، وصوما سهلا ومقبولا. نتمنى أن يحل السلام في هذا العيد. نتذكر دائما أن العيد يرمز إلى السلام، الأخوة، التسامُح، والمحبة”.

وكتب منسق عمليات الحكومة في الأراضي الفلسطينية، كميل أبو ركن، في صفحته على الفيس بوك: “في ايام الجمعة من شهر_رمضان المبارك سيكون الحرم_الإبراهيمي مفتوحا أمام المسلمين فقط. وبمناسبة حلول الشهر_الفضيل تم تزيين الحرم بحيث صار يبدو من الداخل كما يلي: رمضان_كريم. نشر الناطق باسم الجيش باللغة العربية، أفيحاي أدرعي، تهنئة في صفحته على الفيس بوك، مرفقة بأغنية بمناسبة العيد.

يذكر أن هيئة البث الإسرائيلية الرسمية تشنر يوميا مواعيد بدء الصوم في كل يوم في شهر رمضان.

اقرأوا المزيد: 286 كلمة
عرض أقل
لقطة شاشة من الحلقة بين المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي وضابط سوري (الاتجاه المعاكس)
لقطة شاشة من الحلقة بين المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي وضابط سوري (الاتجاه المعاكس)

“أفيخاي أدرعي وجّه ضربة قاضية للضابط السوري”

بعد المواجهة الجوية بين سوريا وإسرائيل، شهد برنامج "الاتجاه المعاكس" للإعلامي فيصل القاسم مواجهة إسرائيلية سورية في الأستوديو، حيث كانت اليد العليا للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي

21 فبراير 2018 | 11:08

شهدت حلقة أمس، الثلاثاء، من برنامج “الاتجاه المعاكس”، من تقديم الإعلامي فيصل القاسم، مواجهة ساخنة بين المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، وضابط سوري اسمه صلاح قيراطة، تناولت حادثة إسقاط سوريا مقاتلة إسرائيلية من طراز إف 16 وهل هو إنجاز عظيم كما تصوره سوريا أم “فرحة مشلول استطاع أن يحرك أصابعه” حسب وصف القاسم؟

وفي حين أكدّ أدرعي أن إسقاط الطائرة لم يمس بهيبة سلاح الجو الإسرائيلي، والدليل هو النشاط الجوي الأسبوعي لسلاح الجو في سوريا، وعدم تردد إسرائيل في قصف العمق السوري لتدمير الدفاعات الجوية السورية بعد إرسال الطائرة المسيرة إلى إسرائيل، حاول المتحدث السوري إقناع المشاهدين بأن إسقاط المقاتلة الإسرائيلية “أكثر من مجرد حدث عادي فقد غيّرت قواعد اللعبة وقواعد الاشتباك”.

فرد أدرعي قائلا إن المتحدث السوري من مدريد يبدو أنه لا يسمع صوت الطيران الإسرائيلي الذي يحلق في أجواء سوريا بصفة دائمة، ولو سأل أصدقاءه في سوريا لأكدوا له ذلك. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن إسرائيل تثبت تفوقها الجوي بالأفعال وليس بالأقوال، مضيفا أنه لولا تأكيد الجيش الإسرائيلي سقوط مقاتلة إف 16 لما كان أحد صدّق أحاديث النظام السوري الذي فقد مصداقيته في العالم العربي.

وأشار أدرعي إلى نتائج استطلاع أجراه مقدّم الحلقة، القاسم، على صفحته على تويتر، يؤكد أن العرب يصدقون إسرائيل أكثر من إيران وسوريا. وحذّر من أن إيران باتت تبسط نفوذها على سوريا والنظام في دمشق أصبح منفذا لتوجيهات ولاية الفقيه.

وعلّق المتابعون الإسرائيليون للحلقة التي أثارت اهتمام المهتمين بالشؤون العربية خاصة، على أن ظهور المتحدث الإسرائيلي، وهو الأول لضابط إسرائيلي في “الاتجاه المعاكس”، كان جيدا وأنه “وجّه ضربة قوية للضابط السوري” حسب وصف محللة للشؤون العربية.

أما المتابعون العرب فقد انقسموا بمعاتبتهم لمقدم الحلقة، فمنهم من لام القاسم على إحضاره ضيفا “صهيونيا” إلى برنامجه، ومن لامه على إحضاره متحدثا سوريا ضعيفا أمام أدرعي.

إليكم رابط الحلقة لكل من فوّت المواجهة الساخنة:

اقرأوا المزيد: 283 كلمة
عرض أقل
استعراض عسكري لحركة الجهاد الإسلامي في القطاع (Flash90/Abed Rahim Khatib)
استعراض عسكري لحركة الجهاد الإسلامي في القطاع (Flash90/Abed Rahim Khatib)

الجيش الاسرائيلي: الجهاد الإسلامي مسؤول عن إطلاق الصواريخ من غزة

تهديدات في إسرائيل توضح أنه في حال استمرت حالات كهذه، فإن كبار أعضاء تنظيم الجهاد الإسلامي يعرضون أنفسهم للخطر

03 يناير 2018 | 14:30

لقد شغل السؤال مَن أطلق الصاروخ الذي تسبب في إحراج كبير في إسرائيل يوم الجمعة الماضي (30 كانون الأول)، بال الاستخبارات الإسرائيلية في الأيام الأخيرة. وبعد الحادث، اتهم وزير الدفاع ليبرمان، إيران، مما أثار العديد من التساؤلات في وسائل الإعلام الإسرائيلية.

هذا الصباح (الأربعاء)، أوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن الجهاد الإسلامي، وهو تنظيم تموله إيران كليا، هو الذي أطلق الصاروخ. وتستند هذه التقديرات إلى عاملين: الأول- نوع السلاح الذي أطلِقَ، لأنه مماثل لسلاح إيراني آخر كان قد أطلقه الجهاد الإسلامي في وقت سابق، والثاني -حقيقة أن الحادثة وقعت أثناء احتفال بعيد ميلاد شاؤول أورون – وهو توقيت محسوب ومخطط له.

وتجدر الإشارة إلى أن الجهاد الإسلامي لم يعلن مسؤوليته حتى الآن، ربما كجزء من اتفاقه مع حماس ولكي لا يورط “الحركة”.

ردا على ذلك، هدد أدرعي التنظيم بشكل مباشر وقاطع: “إذا كان الجهاد الإسلامي بالفعل يقف وراء عملية الإطلاق فهذا يعني أن قيادة الحركة مستعدة للمخاطرة واستهداف قيادتها وبنيتها التحتية في قطاع غزة وخارجها. كما يشير ذلك إلى الصعوبة التي تواجهها حماس في السيطرة على هذا التنظيم‎”.

في الأسابيع الأخيرة، مع اشتعال الوضع في قطاع غزة، ما زالت إسرائيل تدعي (بما في ذلك رئيس الأركان الإسرائيلي الذي تحدث أمس) أن حماس ليست معنية بالتصعيد وأن المنظمات الصغيرة هي التي تدفعها إلى ذلك. إن الإعلان عن تورط الجهاد في إطلاق النار يثير تساؤلات حول هذه الفرضية، لأن حماس والجهاد يميلان إلى أن يكونا منسقين إلى حد ما. وعلى أية حال، فإن هذا التطور لا يبشر بالخير فيما يتعلق باحتمال استعادة الهدوء في الحدود بين إسرائيل والقطاع.

اقرأوا المزيد: 244 كلمة
عرض أقل
أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد
أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد

أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد

"إن تجرأتم فاجأناكم" كتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي فرد حزب الله "إن فكرتم أبدناكم".. فامتلأت مواقع التواصل بردود فعل ساخرة بعضها تفوق عليهما من ناحية الإبداع

12 سبتمبر 2017 | 15:01

التجهيزات العسكرية من جانب إسرائيل ومنظمة حزب الله لمواجهة محتملة بينهما في أوجها، وذلك في الميدان الواقعي والميدان الافتراضي: في حين يتدرب الجيش الإسرائيلي وعناصر حزب الله في الميدان – إسرائيل تجري مناورة عسكرية ضخمة في شمال البلاد في محورها مواجهة حزب الله، والمنظمة الشيعية تكتسب خبرة قتالية في سوريا وتحشد أسلحتها- تقوم الأذرع الإعلامية للجانبين، عبر أفيحاي أدرعي الإعلام الحربي المركزي، في الاقتتال عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد
أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد

وكان أردعي قد بدأ المعركة حين رفع لافتة على حسابه على تويتر، موجهة لحزب الله جاء فيها “إن تجرأتم فاجأناكم”، ردا على لافتة نشرها حزب الله كانت في الأصل موجهة إلى تنظيم داعش قالت “وإن عدتم عدنا”. فلم يتأخر رد الإعلام الحربي للحزب وكتب “إن فكرتم أبدناكم” وكذلك “قف.. حزب الله”.

أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد
أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد

فظهر أدرعي على تويتر مرة ثانية حاملا لافتة مصنوعة من الكرتون، وهو في ميدان المناورة العسكرية التي يجريها الجيش الإسرائيلي في شمال إسرائيل، مشدّدا على رسالته السابقة “إن تجرأتم فاجأناكم”. ولم ينتهِ تبادل الوعيد هنا فقام عناصر من حزب الله بنشر صور لهم يرفعون لافتات من الكرتون عليها تهديدات موجهة خصيصا لأدرعي.

أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد
أدرعي وحزب الله يتنافسان على أفصح وعيد

وتحوّل هذا الاقتتال بين المتحدث والإعلام الحربي إلى مادة دسمة للمزاح على مواقع التواصل، حيث غيّر المعلقون في اللافتات ونجحوا في الضحك على الجانبين. شاهدوا:

معلقون يهزؤون من المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي
معلقون يهزؤون من المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي
معلقون يهزؤون من المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي
معلقون يهزؤون من المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي
اقرأوا المزيد: 193 كلمة
عرض أقل
أدرعي يغيظ المسلمين إثر تعليق "سيفلي الحج" (لقطة شاشة)
أدرعي يغيظ المسلمين إثر تعليق "سيفلي الحج" (لقطة شاشة)

أدرعي يغيظ المسلمين إثر تعليق “سيلفي الحج”

أثار المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي غضب متابعيه على وسائل التواصل الاجتماعي في أعقاب انتقاده لصورة سيلفي التقطها حاج في مكة.. فكتب "ربما كان علي اختيار كلمات اخرى"

04 سبتمبر 2017 | 13:12

أثار تعليق نشره المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، أفيخاي أدرعي، أمس الأحد، على مواقع التواصل الاجتماعي، انتقد فيه ظاهرة التقاط السيلفي خلال مناسك الحج، ردود فعل غاضبة من متابعيه ومن غيرهم. وهاجم معلقون انشغال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بالحجاج المسلمين في مكة، مقابل تجاهله الحجاج اليهود في الحائط الغربي.

وجاء في تعليق أدرعي على صورة حاج يلتقط صورة سيلفي وهو يرمي بالجمرات: “صارو يطلعو عالحج عشان يعملو صورة سلفي! مش افضل تضل بالبيت؟”. واعتبر متابعون التعليق بأنه مهين، خاصة أنه ينادي إلى البقاء في البيت بدل الحج.

صارو يطلعو عالحج عشان يعملو صورة سلفي! مش افضل تضل بالبيت؟ #مكة_المكرمة#المدينة_المنورة#حجاج

Posted by ‎افيخاي أدرعي- Avichay Adraee‎ on Sunday, 3 September 2017

ورد معلقون على أدرعي كاتبين بأن الحج لا يخصه، وأنه من الأولى أن يلتزم بوظيفته المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، وأن يُشبع فضوله في شؤون الدين بما يحدث عند المكان المقدس لليهود، حائط المبكى (الحائط الغربي)، وليس عند الأماكن المقدسة للمسلمين.

واللافت أن تعليق أدرعي استقطب آلاف التعليقات، وهو من هذه الناحية نجح في نيل الشهرة والرواج، إلا أنه لاحظ الكم الهائل من الانتقادات لتعليقه، فعكف على توضيحه كاتبا: “طبعًا لا توجد مشكلة بالتقاط صور السلفي في اي مكان ولكن السؤال هو أليس السلفي بات الهدف من وراء الحج؟ تقبل الله منهما صالح الاعمال والصلاة”.

وفي رد آخر على المعلقين كتب: “اخي في اسرائيل نحترم الجميع ومثل ما كتبت نحترم كمان هذه المرة الشخص الذي يصور نفسه… حكيت عن ظاهرة التقاط السلفي في كل مكان ربما كان علي اختيار كلمات اخرى”.

وهذا الجواب الأخير يدل على اعتراف أدرعي بأن تعليقه لم يكن في محله. والسؤال الذي نطرحه: هل يستفيد الجيش الإسرائيلي من هذه التعليقات؟ أم أن الهدف منها منذ البداية هو حصول أدرعي على المزيد من اللايكات لا أكثر.

اقرأوا المزيد: 251 كلمة
عرض أقل
"حماس إرهابية" السعوديون يغردون ولكن يندمون (Abed Rahim Khatib/ Flash90)
"حماس إرهابية" السعوديون يغردون ولكن يندمون (Abed Rahim Khatib/ Flash90)

“حماس إرهابية”.. السعوديون يغردون ولكن يندمون

أثار تقرير سعوديّ انتقادي ضد بعثة حماس عاصفة من ردود فعل بعد أن تطرق الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي ومتصفحي حساب حماس الرسمي إليه

لم تتوقع الصحيفة السعودية “الرياض” أن عليها أن تزيل النشر الذي أثار عاصفة بعد ساعات قليلة من نشره والذي نعتت فيه حماس كـ “حركة إرهابية”.

تغريدة جريدة الرياض (لفطة شاشة)
تغريدة جريدة الرياض (لفطة شاشة)

وفي تغريدة “لصحيفة الرياض” في توتير قبل يومين، يوم الأربعاء مساء، كُتِب: “وفد من قيادة حركة حماس الإرهابية يحضر مراسم تنصيب رئيس إيران روحاني”. لم يشاهد التغريدة متصفحو حماس فحسب، بل شاهدها أيضا أفيحاي أدرعي. يبدو أن أدرعي لم يغضب من التقارب بين حماس وإيران وحده بل غضب السعوديون أيضا، لهذا قرر أن يشارك في توتير التغريدة التي نشرتها صحيفة “الرياض”، وكتب: “وشهد شاهد من أهل صفه.. الرياض تنطق بالحق وتسمي الأمور باسمائها.. اللهم أبلغ أني شهدت”.

وبعد أن شارك أدرعي المتحدث البارز والذي لديه نحو 160 ألف متابع في تويتر وأكثر من مليون في الفيس بوك، تغريدة صحيفة “الرياض”، ثارت انتقادات فلسطينية عارمة على التعابير التي اخترتها الصحيفة السعودية عند تطرقها إلى حماس. ونشرت حماس أيضا إدانة رسمية على النشر السعودي. في أعقاب هذا، اجتاح الصحيفة السعودية عددا من ردود فعل المتصفحين الداعمين لحماس. لم تتحمل الصحيفة الضغط، وبعد مرور يوما من نشر المقال أزالته من الموقع، وأزالت التغريدة التي أثارت ضجة أيضًا. ولكن ما زالت صور من لقطات الشاشة قائمة.

اقرأوا المزيد: 186 كلمة
عرض أقل