أسلحة كيماوية

ترامب: الأسد شرير وحيوان (JIM WATSON / AFP)
ترامب: الأسد شرير وحيوان (JIM WATSON / AFP)

السوريون يشيدون بترامب: كشف حقيقة الأسد

معارضو الأسد من السوريين والعرب يشيدون بالموقف الجديد والجريء للرئيس الأمريكي من نظام بشار الأسد، ويشيرون إلى أن ترامب كشف حقيقة بشار الأسد بعد أن قال إنه "شرير وحيوان"

12 أبريل 2017 | 12:15

سجلت نسب التأييد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العالم العربي، اليوم، ارتفاعا جديدا، بعد أن واصل ترامب في هجومه على نظام بشار الأسد وحلفائه، في أعقاب الهجوم الكيماوي الذي شنه الأسد على إدلب. وقد قال ترامب في آخر تصريح له عن الأسد وروسيا، إن روسيا تدعم إنسانا شريرا و”حيوان”.

Trump: Assad is an animalترامب: الأسد…. حيوان

Posted by ‎Friends of Donald J. Trump in Lebanon – أصدقاء دونالد ج. ترامب في لبنان‎ on Tuesday, 11 April 2017

“بصراحة، بوتين يدعم شخصا شريرا. اعتقد أن هذا الأمر سيء لروسيا، وسيء للبشر، وسيء لعالمنا. حين تُسقط غازا، أو قذائف، أو براميل غاز مليئة بالمتفجرات، على مجموعة كبيرة من البشر.. وبعدها ترى مشاهد أطفال مبتورة الأطراف وبدون وجوه.. إنه حيوان” قال ترامب في حديث مع شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية.

وأطلق متابعون عرب على تويتر وفيسبوك هاشتاغ #بشار_الأسد_حيوان، معربين عن تقديرهم لمساعي الرئيس الأمريكي في نزع الشرعية عن الرئيس السوري الذي استعاد قوته في الأشهر الأخيرة بفضل الدعم الروسي. وكتب البعض أن ترامب كشف حقيقة الأسد، وهي أن الأسد من المخابرات، لارتباط الصفة “حيوان” مع هذه الكلمة.

ويواصل الرئيس ترامب في ضغطه على روسيا بتغيير موقفها من الأسد، مع العلم أن بقاء الأسد في الحكم بعد ست سنوات من الثورة ضده، تمكن حتى اليوم بسبب دعم روسيا له. وكان وزير خارجية ترامب قد قال أمس إن على بوتين الاختيار بين الوقوف إلى جانب الأسد وحزب الله والوقوف إلى جانب أمريكا.

ورغم أن ترامب قال في نفس المقابلة إنه لا ينوي الدخول إلى سوريا، فقد أدهش بموقفه الحازم من بوتين والأسد كثيرين في العالم، افترضوا أن الرئيس الأمريكي ينوي صرف النظر عن ما يقوم به الأسد في سوريا لصالح إقامة علاقات طبية مع الرئيس الروسي.

ويشير محللون إسرائيليون إلى أن ما يميز ترامب في الوقت القصير الذي قضاه في البيت الأبيض أنه لا يملك سياسة واضحة ومتماسكة إزاء قضايا كثيرة، وفي الحالة السورية، إن قراره الأخير يدل على أنه رئيس مرن ومتقلب.

أما بالنسبة لعلاقة ترامب والعرب، فلا شك أنها اتخذت منحى آخر بعد أن أثار أزمة مع العالم الإسلامي عقب قراره منع دخول مواطنين مسلمين مع 6 دول إلى الولايات المتحدة. وسادت الفكرة في العالم العربي أن ترامب عنصري.

اقرأوا المزيد: 311 كلمة
عرض أقل
جندي سوري يرتدي قناعا واقيا من الغازات الكيميائية من صنع روسيا خلال تدريب عسكري (ويكيبيديا)
جندي سوري يرتدي قناعا واقيا من الغازات الكيميائية من صنع روسيا خلال تدريب عسكري (ويكيبيديا)

هل استخدم تنظيم داعش أسلحة كيميائية؟

مُنظمة الحد من انتشار السلاح الكيميائي تدّعي أن تنظيم داعش تمكن من تركيب غاز خردل ومُنتج جانبي للكلور، واستخدامه في سوريا والعراق

عثر خبراء منظمة الحد من انتشار الأسلحة الكيميائية على دلائل تُشير إلى استخدام سلاح كيميائي ضد مواطنين في سوريا والعراق. وقد تبين أنه تم استعمال مادتين وهما غاز الخردل ومُنتج جانبي للكلور.

على الرغم من عدم وجود أي إثبات على أن تنظيم داعش هو الذي استخدم وأنتج هذه المواد الخطيرة، وفقًا لأقوال رئيس المُنظمة، إلا أن هناك قلق كبير من أن يكون هذا هو الواقع حقا.

ادعى رئيس وكالة المخابرات الأمريكية، الـ  CIA، في شهر شباط الأخير، أنه واثق من أن تنظيم داعش قادر على إنتاج سلاح كيميائي بكميات قليلة. تُشير الادعاءات الواردة حاليًا إلى استخدام خطير لهذا السلاح في مناطق الصراع حول مدينة دير الزور.

جاءت شهادات أُخرى على استعمال السلاح الكيميائي أيضًا في بداية شهر آذار في مدينة تازة، القريبة من كركوك في العراق. قُتل ثلاثة أطفال وأصيب 1500 شخص نتيجة تعرضهم لغاز غير معروف خلال هجوم شنه تنظيم داعش الإرهابي على ما يبدو.

اقرأوا المزيد: 143 كلمة
عرض أقل
الحرب الأهلية السورية (AFP)
الحرب الأهلية السورية (AFP)

لاجئ سوري يساعد الثوار في زيارة إسرائيل: “رأينا أن الإسرائيليين ليسوا وحوشا”

مسؤول في شبكة المساعدات الإنسانية لدى الثوار، يتحدث للطلاب عن الحرب الأهلية السورية وعن العمل المشترَك مع إسرائيل. بحسب كلامه، فقد استخدم الأسد سلاحًا كيميائيًّا 26 مرة: "كان ذلك وحشيّا بشكل خاصّ"

يزور مواطن سوري إسرائيل في هذه الأيام، وهو مسؤول في شبكة المساعدات الإنسانية لدى الثوار.

وقد استُضيف هذا الشخص أمس، والذي هويّته سرّية، وظهر أمام الطلاب والمحاضرين في معهد ترومان في الجامعة العبرية وتحدث عن تاريخ الحرب الأهلية، والتي سيكون قد مرّ عليها في الأسبوع القادم أربع سنوات، من وجهة نظره.

فعندما لاحظ هو وأصدقاؤه أن نظام الأسد قد نهج الاعتقال، التعذيب وإعدام الجرحى الذين يصلون إلى المستشفيات بدأوا بإقامة شبكة سرية من المنازل الخفية قاموا بمعالجة الثوار فيها

أ. كان موظفا كبيرا في الخدمات الطبية في سوريا عندما اندلعت الحرب الأهلية. وفقا لشهادته، فعندما لاحظ هو وأصدقاؤه أن نظام الأسد قد نهج الاعتقال، التعذيب وإعدام الجرحى الذين يصلون إلى المستشفيات بدأوا بإقامة شبكة سرية من المنازل الخفية قاموا بمعالجة الثوار فيها. قبل نحو عامين تم اكتشاف الشبكة واعتُقل أعضاؤها. أ. ومن حسن حظّه فقد كان خارج البلاد في تلك الأيام ونجا. “وهكذا تحوّلت من ناشط إلى لاجئ”، كما قال. ومنذ ذلك الحين فهو يساعد الثوار في الحصول على الإمدادات الإنسانية من خارج سوريا.

‎ ‎ليس أقلّ من 26 مرّة قبل أن يتدخّل المجتمع الدولي. “كان ذلك وحشيّا بشكل خاصّ، لأنّهم رشّوا الأسلحة الكيميائية في أيام لا تسودها رياح، وبعد أن قطعوا تدفق المياه إلى الأحياء المهاجَمَة، حقّقوا بذلك 100% من القتلى”.

في إطار عمله جرى اتصال بينه وبين منظمة إسرائيلية تقدّم المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين. “سألت لماذا، لماذا يريدون مساعدتنا؟ يعتقد الناس في سوريا أنّ كل الإسرائيليين يريدون قتلنا، وأن إسرائيل تريد طردنا من منازلنا وسلب أرضنا. ولكننا رأينا حينها أن مَن طردنا كانت حكومتنا ومن قتلنا كانت حكومتنا، وحينها رأينا أن الإسرائيليين هم بشر وليسوا وحوشا وهناك مجتمع متنوع كما في كل دولة في العالم”. بحسب كلامه، ففي أوساط الثوار السوريين فإنّهم يعترفون بفضل جنود الجيش الإسرائيلي الذين يساعدون الجرحى القادمين إلى السياج الحدودي في الجولان.

بحسب أ. فعلى الإسرائيليين والعالم التفريق بين تنظيمات الجهاد العالمي المختلفة التي تعمل في سوريا

بحسب أ. فعلى الإسرائيليين والعالم التفريق بين تنظيمات الجهاد العالمي المختلفة التي تعمل في سوريا. ففي حين أن الدولة الإسلامية (داعش) هي تنظيم من خارج سوريا وعناصره ليسوا من سكان سوريا، فإنّ جبهة النصرة هي تنظيم سوري. والتطرّف بحسب رأيه هو ذنب المجتمع الدولي، الذي رفض مساعدة الثوار من التيارات الأكثر اعتدالا. “إذا كنت معتدلا فلن تتلقّى أي سلاح، لأنّ الأمريكيين يعتقدون أنّ ذلك سيصل إلى الأيدي الخطأ.‎ ‎وحينها ستصل إلى القاعدة”، كما يقول أ. “ظننا بأن حقيقة أنّهم يذبحوننا ستساعد في إيقاظ العالم، ولكنّنا تعلّمنا بأقسى طريقة أنّ ذلك لن يحدث”. وأضاف بأنّ اليوم “الطريق التي يستطيع فيها الأمريكيون المساعدة هي الإعلان عن مناطق حظر جوّي أو تزويد الناس بوسائل للدفاع عن أنفسهم”.

بحسب أ. ليس هناك اليوم احتمال في تشكيل اتفاق مع نظام الأسد. “لا يمكن قبول هذا الرئيس، المسؤول عن 200 ألف قتيل. لا أعتقد أنّ كلّ من هو مرتبط بالنظام يجب محاكمته، ولكن الرئيس لا يمكن أن يبقى”.

وفيما يتعلق بمستقبل سوريا السياسي قال أ. إنّه وبحسب رأيه فإنّ سوريا لن تتقسّم ولن تجد تنظيمات الجهاد العالمي مكانا في سوريا الجديدة. “سيكون هناك متطرّفون دائما، ولكن كتنظيمات ليس لهم مكان في مستقبل سوريا. السوريون في العادة ليسوا متعصّبين. سيأخذ ذلك وقتا ولكن عندما تتغيّر الأمور في سوريا، لن يكون لهم مكان”.

نشر هذا المقال للمرة الأولى في ‏‏صحيفة‎ ‎‏‏‏‎”‎‏‏هآرتس‏‏‏‎‏‏‏‏‏‏‎”‎‏‏‏

اقرأوا المزيد: 502 كلمة
عرض أقل
"السرية 13" (شايطيت 13) وحدة نخبة من سلاح البحرية الإسرائيلي  (Israel Defense Forces Flickr)
"السرية 13" (شايطيت 13) وحدة نخبة من سلاح البحرية الإسرائيلي (Israel Defense Forces Flickr)

لمحة عن وحدة النخبة البحرية في الجيش الإسرائيلي: “السرية 13”

صواريخ "ياخونت" السورية، غواصات مصر وتسريب الأسلحة الإيرانية لنصر الله، ليست إلا جزءًا من التهديدات التي تواجه جنود البحرية، وعلى رأسها وحدة الضفادع "السرية 13".

منح رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي “بيني غانتس” وسام التقدير والتميز،هذا الأسبوع،  لجنود وحدة الكوماندوز البحري الخاصة “شايطيت 13” تقديرا لدورها في تنفيذ عمليات سرية. وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية  أن مراسم منح الأوسمة تمت في قاعدة الوحدة بـ- “عتليت” قرب عكا.

ومن بين العمليات التي كشف النقاب عنها قيام الوحدة بمحاولة تسلل على شاطئ السودانية بقطاع غزة بداية الحرب الأخيرة قبل أن تصطدم بمقاتلين من كتائب القسام وسرايا القدس ويصاب 4 من جنودها بجراح. كما نسب للوحدة قيامها بعمليات خاصة أخرى في القطاع لم يكشف النقاب عن طبيعتها في حين أعرب قائد سلاح البحرية الإسرائيلي ” رام روتبرغ” عن عظيم تقديره للعشرات من عمليات الوحدة السرية العابرة للحدود والتي تم تنفيذها في المعارك التي تتوسط الحروب كما قال. وأضاف بأن تلك النشاطات تم تنفيذها بشكل سريع وخاطف في عدة جبهات أظهرت قدرة تخطيط وتنفيذ عالية للوحدة التي عادة ما تحاط تفاصيل عمليات بغطاء من السرية البالغة.

السرية 13

لا يوجد في إسرائيل قصص شعبية حول البحر غير القصص المتعلقة بفُلك نوح وابتلاع السمكة للنبي يونس. رغم ذلك، يفهمون في هيئة الأركان بأن هناك حاجة لتفكير مختلف عن التفكير المعتاد حتى الآن بخصوص كل ما يتعلق بالمياه الإقليمية لدولة إسرائيل. لقد تغيّر المسرح البحري في الشرق الأوسط بشكل كبير منذ الحرب اللبنانية الثانية؛ لقد تعلم سلاح البحرية الدروس، وقام بتحديث مفاهيم المناورة ورفع من مستوى كفاءته، ولكن العدو أيضًا لم يبق في مكانه دون تقدم.

تتميز السرية 13 في قدرتها على الوصول إلى الأهداف من خلال البحر، الغوص، والمعدات فوق مائية وتحت مائية (Israel Defense Forces Flickr)
تتميز السرية 13 في قدرتها على الوصول إلى الأهداف من خلال البحر، الغوص، والمعدات فوق مائية وتحت مائية (Israel Defense Forces Flickr)

حصلت سوريا على العشرات من صواريخ أرض-بحر من أنواع مختلفة من روسيا، وبنطاقات مختلفة، مع رؤوس حربية بقوى مختلفة، والتي تغطي كل مساحة دولة إسرائيل، وفي مقدمتها صاروخ “ياخونت”. تصاعدت التهديدات حين زادت الخشية بأن يبدأ حزب الله بالحصول على الصواريخ من سوريا، وبناء على افتراض سلاح البحرية: “كل ما لدى إيران انتقل إلى نصر الله”. بالمقابل، تيقظ الشرق الأوسط إزاء الاهتمام الذي يوليه جيش الدفاع الإسرائيلي لسلاح البحرية، وحاول أن ينصب أمامه المتحدين: مصر تتفاوض للحصول على غواصات، في حين أن السعوديين يوقعون صفقة أسلحة والتهديد من البحر يزداد يوميًا.

هذا الوضع الاستراتيجي أعلاه يفهمه جيدا قباطنة سلاح البحرية وخصوصًا المقدم “ج”، قائد وحدة الكوماندوز البحري “السرية 13”.

عن أنشطة وحدة الضفادع

لأولئك الذين لم تتَح لهم الفرصة للتعرف عليهم، فإن “السرية 13” في الواقع هي وحدة نخبة من سلاح البحرية الإسرائيلي، ومن وحدات النخبة في جيش الدفاع الإسرائيلي المتخصصة في مجال المعارك الصغيرة في البحر والشواطئ. لقد كان مجرد الحديث عن وجود هذه الوحدة واسمها الكامل ممنوعا من النشر لسنوات طويلة. خلال عقود من نشاطها، قامت الوحدة بالمئات من الحملات (معظمها في أراضي الدول العربية)، والقليل منها تم السماح بالنشر عنه.

تأسست السرية 13 من أجل أن تكون قوة مهاجمة في مياه دول الأعداء وشواطئها، وذلك من خلال استخدام طرق مختلفة من العمليات العسكرية: الغوص، الإغارة، التخريب، الهبوط بالمظلات، الكمائن والاقتحامات. كانت قبل قيام الدولة، قد نشطت وحدة مماثلة في إطار عمليات “البلماح” (قوات الصدمة، والقوة العسكرية المنتظمة لمنظمة “الهاجاناه”، والتي عملت قبل قيام دولة إسرائيل بين السنوات 1948-1941) وكانت تسمى “الخلية الإرهابية البحرية”. في البداية، نفذت الخلية الإرهابية عمليات بحرية وبرية ضد السفن البريطانية وخلال حرب 1948 حين أضحت الجيوش العربية هدفًا لها، أغرقت الوحدة سفينة الأسلحة العربية “لينو” والتي رست في شواطئ إيطاليا، وقامت بالسيطرة على سفينة أسلحة أخرى اسمها “أرجيرو” وأغرقت سفينة “الأمير فاروق”، وهي السفينة الرائدة في الأسطول المصري.

في تلك السنوات، تم تحديد أساليب العمليات والقتال للوحدة، بإشراف رجل كوماندوز بحري إيطالي اسمه بيورنزو كبريوتي. وبحلول عام 1949 كان هناك عدد من الخلايا الإرهابية التي تعمل معها، والتي توحدت عام 1949 في وحدة واحدة “الكوماندوز البحري”، والتي سمّيت ابتداء من شهر أيار 1952 باسم “السرية 13”. يعود أصل الرقم 13 في اسم الوحدة، بحسب الأسطورة، جاء وفقا لعادات المقاتلين لتناولهم الخمر حتى الثمالة في اليوم الثالث عشر من كل شهر. وكان يوحاي بن نون أول مؤسس وقائد للسرية.

تقع القاعدة الرئيسية للسرية 13 على شاطئ عتليت جنوبي حيفا (Israel Defense Forces Flickr)
تقع القاعدة الرئيسية للسرية 13 على شاطئ عتليت جنوبي حيفا (Israel Defense Forces Flickr)

تتميز السرية 13 في قدرتها على الوصول إلى الأهداف من خلال البحر، الغوص، والمعدات فوق مائية وتحت مائية. وتتألف الوحدة من نخبة المقاتلين (والذي يسمون “الضفادع البشرية”) في جيش الدفاع الإسرائيلي. ويدوم مسار تدريبها زمنًا طويلا، ويعتبر من أكثر المسارات صعوبة واحترافية في جيش الدفاع الإسرائيلي. وتقع القاعدة الرئيسية للسرية 13 على شاطئ عتليت جنوبي حيفا. وقام أحد مقاتلي السرية في سنوات الستين بتصميم شعارها، خفاش يرتدي مرساة سلاح البحرية، سيف الجيش ولغم بحري.

يقاتلون من أجل أن يكونوا جزءًا من العمليات السرية في دول الأعداء

شاركت السرية 13 في المئات من عمليات الكوماندوز، والتي بقيت معظمها سرية حتى يومنا هذا. وقد أجبر قادتها في سنواتها الأولى على الصراع من أجل دمجها في حملات ذات أهمية. على الرغم من ذلك، لم تعتبر حرب حزيران (1967) فترة براقة للوحدة. فشلت بعض عمليات السرية، خلال الحرب، وكان هدفها تفجير سفن العدو التي رست في موانئ مصر وسوريا. وخلال إحدى هذه العمليات، التي جرت في ميناء الإسكندرية، تم أسر ستة من مقاتلي الوحدة.

نفذت الوحدة خلال حرب الاستنزاف (1970-1969) عددا من العمليات التي عززت من مكانتها كوحدة نخبة في جيش الدفاع الإسرائيلي. من بين تلك العمليات يمكن الإشارة إلى العملية “بولموس 5″، وهي غارة على المحطة الساحلية المصرية في راس عربية، إلى الشمال من خليج السويس. في هذه العملية، والتي انتهت دون إصابات في صفوف قوات السرية، قُتل 32 جنديا ومقاتل كوماندوز مصريين. وخلال حرب تشرين (1973) وصلت السرية إلى أرقام قياسية عالية، فقد حقق المقاتلون سجلا طويلا من العمليات التي أُغرقت خلالها الدبابات، زوارق الطوربيد، سفن حاملة صواريخ وسفن حراسة مصرية.

في السنوات اللاحقة أجرت الوحدة عملية ضد التنظيمات الإرهابية كقوة عمليات ومساعدة في عمليات الاقتحام في دول الأعداء وكذلك في عمليات بحرية أخرى. ووفقا لمصادر أجنبية، فقد شارك مقاتلو الوحدة في عملية اغتيال أبي جهاد؛ أحد قادة منظمة التحرير الفلسطينية.

في الفترة التي كان فيها جيش الدفاع الإسرائيلي يعمل في الشريط الأمني على الحدود اللبنانية، كانت السرية نشطة بشكل خاص في عمليات في عمق الأراضي اللبنانية. في 5 أيلول عام 1997، اقتحمت السرية 13 قرية الناصرية جنوب لبنان، وفي وقت تحركها نحو هدفها، تم نصب كمين لها. وقد قُتل أحد عشر مقاتلا من السرية في حادثة تدعى “كارثة السرية”. في أعقاب هذه الواقعة تم تعطيل أنشطة الوحدة لفترة ما. وبعد سنة من الكارثة عقد تنظيم حزب الله وإسرائيل صفقة تبادل، تم خلالها إعادة جثة أحد المقاتلين الذين قتلوا في الكارثة مقابل عشرات المعتقلين والقتلى اللبنانيين، ومعهم جثة هادي نصر الله، نجل قائد حزب الله في ذلك الوقت حسن نصر الله.

خلال انتفاضة الأقصى (2000) تم دمج الوحدة السرية في محاربة المنظمات الإرهابية، وقامت خلال العمليات البحرية بتحقيق إنجازات، إذ تم الاستيلاء على سفن السلاح الفلسطينية “كارين إي” و”سنتوريني”.

المستقبل العاصف: “لا تستهن بالعدو”

قام قائد السرية 13، المقدم “ج”، والذي تم تعيينه فقط قبل عدة أسابيع ليتولى قيادة جنود الكوماندوز البحري، بعدة مقابلات مع الإعلام الإسرائيلي، قال فيها إن معظم العمليات التي تقوم بها الوحدة تتم تحت الرادار، وشدد بأنه يجب عدم الاستهانة بأعداء إسرائيل.

“تتغير السرية بسرعات مختلفة، بين حين وآخر، وذلك تبعًا لمسرح القتال”، هكذا قال قائد السرية. وقال بأن العدو يتغيّر أيضًا. “نحن نرى أعداء متنوعين جدًا، ليس دولة واحدة فقط، ولكنه عدو غير منظم، وهو موزع بين التنظيمات الإرهابية، وهذا يتطلب مننا أن نلائم أنفسنا وفقًا لذلك. نحن نبذل جهدنا دومًا لكي لا نستهين بالعدو، ونعمل على تقييمه كما ينبغي، ونرد ردًا مناسبًا”.

تغيّر بشكل عام النهج المتبع في سلاح البحرية، وفي وحدة السرية 13 بشكل خاص. ووفقا لرؤية قائد سلاح البحرية، اللواء رام روتبرج، فإنه لا يوجد فرق بين أن يكون صاروخ “ياخونت” بيد رئيس سوريا بشار الأسد أو بيد حزب الله. ومن ناحية قباطنة الجبهة الشمالية الإسرائيلية، فإن حزب الله في لبنان وبشار الأسد في سوريا هما جبهة واحدة، وفي اللحظة التي نترك فيها المياه الإسرائيلية نتعرض للتهديد.

لا يوجد فرق بين أن يكون صاروخ "ياخونت" بيد رئيس سوريا بشار الأسد أو بيد حزب الله (Israel Defense Forces Flickr)
لا يوجد فرق بين أن يكون صاروخ “ياخونت” بيد رئيس سوريا بشار الأسد أو بيد حزب الله (Israel Defense Forces Flickr)

وتم تسجيل التوتر الأكبر في مياه حيفا، حين وقفت بوارج الأسطول الأمريكي قبالة ساحل اللاذقية وطرطوس، ووجهت وفقًا لأوامر رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما، صواريخ التوماهوك صوب قواعد السلاح الكيميائي، من أجل تخويف نظام الأسد خلال أزمة الأسلحة الكيميائية الأخيرة. وقد أجرى سلاح البحرية سيناريوهات الاستعداد الأقصى التي سيحاول خلالها الأسد مهاجمة السفن الإسرائيلية بواسطة صواريخ متقدمة. ومنذ ذلك الحين، فإن سلاح البحرية متأهب دومًا.

وإن كان ذلك ليس كافيًا، بسبب دخول تكنولوجيات جديدة إلى الشرق الأوسط، والتي تلزم سلاح المخابرات في البحرية بتجميع المعلومات الحيوية للقوات، من أجل أن تعرف كيف تواجه التهديدات المختلفة في اللحظة الحقيقية. إن الاستخبارات عبارة عن قصة دراماتيكية، هي بداية كل قصة وعملية. وبهدف جمع المعلومات يستخدم سلاح البحرية كذلك رابطة الاستخبارات. كان هناك بعض الخلل في هذا المجال، فقد تم تسجيل إصابة صاروخ الـ C-802 لسفينة “حانيت” التابعة للبحرية الإسرائيلية في الحرب اللبنانية الثانية. إن التعاون مع مؤسسة الاستخبارات يمكّن السرية من توسيع حدود عملياتها أكثر مما يمكن تخيّله.

يفهم سلاح البحرية وعلى وجه الخصوص السرية 13 أن عليهم توفير الحلول للتحديات اليومية بخصوص تأمين الواردات الإسرائيلية عبر البحر. في الواقع فإن 99% من الواردات الإسرائيلية تأتي عن طريق البحر. وتهديد ذلك واضح جدا. وقد قدم قائد سلاح البحرية اللواء رام روتبرج أمام القبطان الأمني عمل هيئة الأركان على خطة دفاعية للممرات الملاحية للسفن التجارية ومنصات الغاز. وقد طلب جيش الدفاع الإسرائيلي أن يتم نقل مسؤولية وسلطة حماية المجال البحري المعروف بـ “المياه الاقتصادية” للجيش. وقد بلغ التقدير المبدئي لقيمة عائدات منصات الغاز 300 مليار دولار. ويطلب سلاح البحرية أقل من 1% من أجل شراء المعدات اللازمة كي يقوم بالتحضير للتهديدات في المنطقة، من بينها الإعداد المناسب للكوماندوز البحري.

اقرأوا المزيد: 1444 كلمة
عرض أقل
سيارة للدولة الاسلامية تحمل حطام طائرة للنظام السوري تم اسقاطها (AFP)
سيارة للدولة الاسلامية تحمل حطام طائرة للنظام السوري تم اسقاطها (AFP)

الأسلحة المفضّلة لدى المنظمات الإرهابية العالمية

شاحنات مزوّدة برشاشات، صواريخ مضادّة للدبابات، عبوات ناسفة، قذائف هاون والاستخدام الكثيف لوسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي

كل يوم تقريبًا خلال العام الأخير شهدنا بروز أسماء جديدة لتنظيمات إرهابية تنشط بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط الواسعة والمتخمة بالحروب: “بوكو حرام” التنظيم الذي سيطر على قرى ومدن في نيجيريا، “داعش” الذي يقتل ويسلب مدنًا كاملة في العراق وحماس التي تقاتل إسرائيل. من خلال أمر واحد بارز جدًا يمكننا أن ندرك عندما نرى صور التدمير والقتل عن كثب: هو كمية الأسلحة الجديد التي يملكها مقاتلو تلك التنظيمات.

تحوّلت المنظمات الإرهابية في العقد الأخير، منذ بدأت الحرب العالمية ضد الإرهاب، إلى مصدر للإزعاج الكبير بالنسبة للكثير من الجيوش في العالم. تضع التنظيمات الإرهابية، أمام الدبابات المتطوّرة والطائرة الحربية والصواريخ، تشكيلة من الأسلحة التي تحوّلت إلى أسلحة محببة بالنسبة لمن يخطط لعملية تفجيرية أو عملية اختطاف أو لارتكاب مجزرة. بعض تلك الأسلحة مرتجلة وحتى أنها تبدو مُخجلة، والبعض الآخر منها سهل الاستخدام ويبدو جزء آخر رخيص وهناك جزء متقن الصنع نسبيًا. الشيء الأهم بالنسبة لتلك المنظمات الإرهابية هو أن تلك الأسلحة تتيح لهم أن يهاجموا بها ويهربوا.

الشاحنات والرشاشات

لا شك أن نجمة العام الأخير هي الشاحنة، غالبيتها لسبب ما، هي صناعة الشركة اليابانية “Toyota”، مزوّدة برشاش وأحيانًا أيضًا قذيفة كما سنشاهد في الفيديو التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=_3plLjYfPuw

يسمي الكثيرون مقاتلي داعش باسم “راكبي الشاحنات”، بعد أن تحوّلت وسيلة النقل تلك إلى السيارة المحببة لديهم في عملياتهم داخل العراق وسوريا. تظهر تلك الشاحنات تقريبًا في كافة الفيديوهات التي يروجها التنظيم ولكن في الحقيقة داعش لم يكن أول تنظيم يفعل ذلك. كان يمكننا أن نرى تلك الشاحنات قبل سنوات كثيرة. وحتى أن هناك معركة تحمل اسمها، “حرب التويوتا” والتي اندلعت بين ليبيا وتشاد.

نجح مقاتلو داعش بفضل تلك الشاحنات المزوّدة بالرشاشات بهزيمة الجيش العراقي واحتلال أجزاء واسعة من شمال شرق سوريا.

صواريخ مضادة للدبابات

نشطاء من حركة حماس يقومون بإطلاق صواريخ (AFP)
نشطاء من حركة حماس يقومون بإطلاق صواريخ (AFP)

كشف جنود الجيش الإسرائيلي الذين شاركوا بحرب لبنان الأولى مصطلح “أطفال الـ RPG”. كانت منظمة التحرير الفلسطينية ترسل، خلال الحرب، عشرات الأطفال المسلحين بمضادات دبابات من هذا النوع لاستخدامها ضد الدبابات الإسرائيلية.

تحب التنظيمات الإرهابية الأسلحة المضادة للدبابات بسبب توفرها وليس أقل منذ ذلك أهمية هو بساطة استعمال هذا النوع. “سلاح الأحمق المتوسط”، هكذا وصف جنرال أمريكي في أفغانستان هذا النوع من الأسلحة. كل ما يتوجب فعله هو فقط التصويب والإطلاق والانصراف دون ترك أي أثر.

العبوات الناسفة

انفجار سيارة مفخخة في الضاحية الجنوبية في الرابع من يناير/ كانون الثاني 2014 (AFP)
انفجار سيارة مفخخة في الضاحية الجنوبية في الرابع من يناير/ كانون الثاني 2014 (AFP)

إن كان سلاح مضادات الدبابات يُعتبر سلاحًا مفضلاً من قبل الإرهابيين فإن العبوات الناسفة تُعتبر “البطل الخارق”. هنا أيضًا لا حاجة أن يكون من يريد استخدام السلاح خبيرًا وأيضًا هنا وفرة كبيرة من المواد. نضيف إلى كل هذا الفيديوهات التي تنشرها التنظيمات الإرهابية والتي يقدمون فيها لكل طفل الإرشادات اللازمة لصنع عبوة ناسفة وكيفية تفجيرها بالشكل الذي يُلحق أكبر عدد من الضحايا.

أدرك الجيش الإسرائيلي خطر العبوات الناسفة داخل الأراضي اللبنانية حيث كان حزب الله قد حول ذلك إلى فن في الثمانينات والتسعينات. أدرك الأمريكيون ذلك في العراق وأفغانستان حيث مات آلاف الجنود نتيجة الكريات الملتهبة والشظايا وكذلك أدرك تلك المشكلة الكثير من المواطنين العاديين في العديد من شوارع مدنهم في كل العالم.

https://www.youtube.com/watch?v=Coc7oFjhlbw

يمكننا أن نشاهد في الفيديو القادم عملية تفجير عبوة ناسفة بمجموعة من الثوار من قبل حزب الله؛ في سوريا.

البندقية الأشهر في العالم

لا يمكننا أبدًا التحدث عن الأسلحة المفضّلة بالنسبة للإرهابيين دون أن نذكر الكلاشينكوف. “خسارة أنني لم أبتكر ماكينة خياطة”، هذا ما قاله يومًا الجنرال مايكل كلاشينكوف، الذي ابتكر قبل 60 عامًا أشهر بندقية في العالم.

مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق (AFP)
مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق (AFP)

تحول الكلاشينكوف إلى مادة إعلانية للتنظيمات الإرهابية. ليس هناك تقريبًا فيديو واحد لا نرى فيه مقاتلي تلك التنظيمات يمسكون بندقية الكلاشينكوف. تم تصميم الكلاشينكوف ليكون سهل الاستعمال. “هذا هام جدًا، لأن الجندي لا يحتاج للقب جامعي، هو بحاجة لسلاح”، قال كلاشينكوف.

الصواريخ وقذائف الهاون

الدولة الوحيدة التي تواجه تهديد الصواريخ بشكل كبير ومحسوس هي إسرائيل. تم إطلاق أكثر من 8000 قذيفة باتجاه إسرائيل من قطاع غزة، 450 منها من بداية عام 2014 وإلى حين اندلاع الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحماس (تموز – آب 2014). أضافت عملية “الجرف الصامد” للقائمة 4،594 صاروخًا وقذيفة.

صواريخ حماس (MOHAMMED ABED / AFP)
صواريخ حماس (MOHAMMED ABED / AFP)

تحوّلت الصواريخ، بالنسبة للتنظيمات الإرهابية، إلى سلاح محبب وذلك بسبب حقيقة أنهم لا يحتاجون للكشف عن أنفسهم بخلاف أنواع الأسلحة الأُخرى. يمكن إطلاق الصواريخ من مسافة عشرات الكيلومترات. أدرك جنود جيش الولايات المتحدة خطر الصواريخ وقذائف الهاون في العراق وأفغانستان، وإن كان ذلك بشكل أقل تأثيرًا، كجزء من التكتيك الذي اتبعوه، واستخدم تنظيم القاعدة وطالبان هذا السلاح ضدهم في القواعد والمواقع العسكرية المختلفة.

يمكن تقسيم الصواريخ إلى قسمين، معيارية ومرتجلة التصنيع. يتم تصنيع الصواريخ المرتجلة بالطبع من قبلهم وهي، حتى اليوم، أقل تأثيرًا من تلك التي يتم تصنيعها في إيران مثلاً. من الجدير بالذكر أن التنظيمات الإرهابية التي تقاتل في سوريا تبنت أيضًا هذا السلاح أيضًا ضد جيش نظام الأسد وأيضًا في القتال الذي يدور بين تلك التنظيمات.

الخطر الأكثر تهديدًا

مواد كيميائية سامة (AFP)
مواد كيميائية سامة (AFP)

تدعي أجهزة الاستخبارات العالمية حتى الآن أنه ليست هناك أية أدلة تشير إلى أن التنظيمات الإرهابية لديها أسلحة من هذه الأنواع. والمقصود بهذا هو أسلحة كيميائية، بيولوجية وأسلحة نووية. إن خوف العالم من اقتناء التنظيمات الإرهابية لأسلحة غير تقليدية هو خوف موجود منذ عشرات السنين. هذا أيضًا ما يدفع أجهزة المخابرات العالمية لاستثمار كميات كبيرة من الموارد من أجل منع وصول هذا النوع من الأسلحة إلى الأيدي الخطأ.

هنالك خشية كبيرة في إسرائيل بسبب مخزون الأسلحة الكبير الموجود في سوريا التي عمل نظام بشار الأسد طوال سنوات على تكديسها. ربما هنالك جهود كبيرة للقضاء على تلك الأسلحة، ولكن يشير خبراء في المجال إلى أنه ما من تأكيد على أن هذا السلاح لم ينتقل إلى أيدي حزب الله أو إلى أعدائه في تنظيم جبهة النصرة. احتلت داعش مؤخرًا إحدى قواعد سلاح الجو السوري حيث سيطروا على عدد من طائرات الميج والمروحيات. يخشى خبراء إسرائيليون أن يقوم طيار انتحاري، تم تجنيده في الغرب، بالتوجه نحو إسرائيل حاملاً أسلحة كيميائية.

تمكنت حتى اليوم أجهزة استخبارات وجيوش من وقف التنظيمات الإرهابية بـ “مستوى محتمل”. من المعلوم أنه ليس هناك أي تنظيم إرهابي بحوزته سلاح كيماوي أو نووي. تسبب تنظيم داعش أيضًا، وهو نجم التنظيمات الإرهابية حاليًا، بتشكيل تحالف يقاتل ضده في هذه الأيام على كل الجبهات.

اقرأوا المزيد: 911 كلمة
عرض أقل
ثائر سوري يضع كمامة غاز (DANIEL LEAL-OLIVAS / AFP)
ثائر سوري يضع كمامة غاز (DANIEL LEAL-OLIVAS / AFP)

مقاتلو المعارضة السورية يتقدمون صوب موقع آخر مخزون كيماوي

"القتال مثير للقلق بالقطع لأنه منع سوريا -ويبدو أنه لايزال يمنع سوريا- من الوفاء بالتزاماتها في أسرع وقت ممكن"

قال دبلوماسيون ونشطاء إن هجوما نفذه مقاتلو المعارضة السورية بهدف تخفيف حصار الحكومة شرقي دمشق أسهم في تقريب القتال من آخر مخزون معلن من أسلحة الرئيس بشار الأسد الكيماوية.

وتعكف سوريا على إزالة 1300 طن من الأسلحة الكيماوية بموجب اتفاق أبرمته العام الماضي وجنبها ضربات عسكرية غربية بعد هجوم بغاز السارين على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في ريف دمشق في أغسطس آب الماضي.

لكن دمشق لم تلتزم بأكثر من مهلة لإخراج المواد السامة من البلاد وكان آخرها في 27 أبريل نيسان وقالت للبعثة الدولية المشرفة على العملية إنه لم يتبق سوى موقع كيماوي واحد يصعب الوصول إليه بسبب القتال.

ويشتبه خصوم الأسد الغربيون في أنه يطيل أمد العملية عن عمد لكن تقدم مقاتلي المعارضة إلى الشرق من دمشق يشير إلى أن هناك عقبات حقيقية في إخراج المواد الكيماوية من هناك.

وقال دبلوماسي “إنها منطقة محل صراع شرس.” وتشرف على عملية إزالة المواد الكيماوية بعثة مشتركة من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

مواد كيميائية سامة (AFP)
مواد كيميائية سامة (AFP)

ويقول نشطاء إن مقاتلي المعارضة اشتبكوا مع قوات الأسد بين قاعدة الضمير الجوية التي قالوا إنها تعرضت لقصف صاروخي عنيف من جانب المعارضين وبين قاعدة صيقل التي تقع على بعد نحو 40 كيلومترا إلى الشرق ويعتقد أنها تحوي أسلحة كيماوية.

وفي حين يبدو هجوم المعارضة أكثر تركيزا على الضمير وعلى اختراق المعقل العسكري الذي أقامته قوات الأسد بمنطقة أقرب إلى العاصمة زاد القتال من عزلة صيقل واقترب منها.

وقال نشطاء إن المقاتلين ينتمون للجبهة الإسلامية -وهي واحدة من أكبر وأقوى تحالفات المعارضة الإسلامية- وإلى فيلق الرحمن وألوية أحمد العبدو. وأضافوا أن الهجوم موله على ما يبدو داعمون خليجيون.

وقال الدبلوماسي إن مقاتلي المعارضة سيطروا على القاعدة الكيماوية المهجورة في خان أبو الشامات التي تقع بين الضمير وصيقل وقطعوا الطريق الواصل بينهما.

ووصف اقتراب القتال من صيقل بأنه مقلق وقال إنه من غير الواضح إن كانت هناك طرق بديلة لإخراج المواد الكيماوية غير الطريق الذي سده مقاتلو المعارضة.

مفتشي الامم المتحدة في سوريا (AMMAR AL-ARBINI / AFP)
مفتشي الامم المتحدة في سوريا (AMMAR AL-ARBINI / AFP)

كانت سيجريد كاج رئيسة بعثة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المشتركة قد قالت يوم الأحد الماضي إن 92 في المئة من مخزون الأسلحة الكيماوية السورية إما دمر أو نقل إلى سفن في ميناء اللاذقية المطل على البحر المتوسط للتخلص منها في مكان آخر.

وقال الدبلوماسي إن الكيماويات المتبقية في صيقل سيتعين تعبئتها في حاويات لنقلها برا إلى اللاذقية.

وأضاف أن من غير المرجح أن يستخدمها مقاتلو المعارضة إن هم وضعوا أيديهم عليها لأنها ليست المنتج النهائي الممتزج. وقال “من المعتقد بقوة ألا تكون لدى مقاتلي المعارضة القدرة على فعل ذلك” أي مزج المواد الكيماوية. وتابع بقوله “الخطر الرئيسي قد يكون في نقلها إلى الخارج أو بيعها.”

وقال دبلوماسي غربي آخر إن مقاتلي المعارضة يدركون أنهم قد يواجهون عواقب إن هم بدلوا نقطة التركيز في هجومهم وحاولوا السيطرة على القاعدة الكيماوية. ولم يذكر تفاصيل.

وأكد كريستيان تشارتييه المتحدث باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن كل المواد الكيماوية المتبقية مازالت في موقع واحد لم يحدده.

وقال “القتال مثير للقلق بالقطع لأنه منع سوريا -ويبدو أنه لايزال يمنع سوريا- من الوفاء بالتزاماتها في أسرع وقت ممكن.”

وأضاف “هذا شيء ليس بمقدورنا التحكم فيه. كل ما يمكننا أن نفعله هو أن نتمنى أن تبذل سوريا كل ما يمكنها فعله لنقل المواد الكيماوية حتى يمكننا أن نبدأ عملية التدمير الفعلية.”

وعلى الرغم من أن سوريا اقتربت من إخراج كل ترسانتها المعلنة من المواد الكيماوية من البلاد فإنها لم تتفق بعد مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على خطة لتدمير 12 منشأة كيماوية متبقية.

اقرأوا المزيد: 520 كلمة
عرض أقل
الرئيس السوري بشار الأسد (AFP )
الرئيس السوري بشار الأسد (AFP )

الأسد يقول ان دفة الحرب تتحول لصالحه

حلفاء الأسد يصفونه بأنه واثق من نفسه ورابط الجأش ويتوقعون ترشحه وفوزه في الانتخابات الرئاسية المقررة في يوليو تموز في تحول للموقف مقارنة بالعام الماضي

نقلت وسائل الإعلام الرسمية السورية عن الرئيس بشار الأسد قوله اليوم الأحد إن الصراع الدائر في البلاد منذ أكثر من ثلاثة اعوام وصل إلى “مرحلة انعطاف” بفضل الانجازات العسكرية التي حققتها قواته ضد المسلحين.

وحلفاء الأسد يصفونه بأنه واثق من نفسه ورابط الجأش ويتوقعون ترشحه وفوزه في الانتخابات الرئاسية المقررة في يوليو تموز في تحول للموقف مقارنة بالعام الماضي عندما بدا على وشك الهزيمة مع تقدم مقاتلي المعارضة نحو دمشق وشن هجمات في قلب العاصمة والسيطرة على مناطق رئيسية.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن الأسد قوله في كلمة أمام أعضاء الهيئة التدريسية وطلاب الدراسات العليا في كلية العلوم السياسية بدمشق “هناك مرحلة انعطاف في الأزمة التي تعيشها سوريا إن كان من الناحية العسكرية والإنجازات المتواصلة التي يحققها الجيش والقوات المسلحة في الحرب ضد الإرهاب أو من الناحية الاجتماعية من حيث المصالحات الوطنية.”

وفي الأشهر القليلة الماضية استعادت القوات الحكومية بدعم من مقاتلي جماعة حزب الله اللبنانية عدة مناطق وبلدات حدودية من أيدي مقاتلي المعارضة مما أغلق طرق وصول الإمدادات للمعارضة من لبنان وتأمين الطريق السريع الرئيسي المتجه شمالا من دمشق إلى وسط سوريا وحمص إلى البحر المتوسط.

وأبرمت الحكومة أيضا اتفاقات هدنة محلية في احياء داخل دمشق وحولها مما أدى إلى إنهاء حصار دام لأكثر من عام في أغلب المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة وتسبب في حالات من الجوع الشديد والوفيات.

ويستعد الأسد للترشح لولاية ثالثة في الانتخابات المقررة في يوليو تموز والتي تصفها القوى العالمية الداعمة للمعارضة بانها “محاكاة ساخرة للديمقراطية”.

وفي الاسبوع الماضي نقل رئيس وزراء روسي سابق عن الأسد قوله إنه يتوقع انتهاء الكثير من المعارك في الصراع السوري بحلول نهاية العام.‭‭ ‬‬وفي نفس اليوم نقل عن الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله قوله إن الأسد لم يعد يواجه خطر الإطاحة به من السلطة.

وقال ناشطون بالمعارضة اليوم الأحد إن ما لا يقل عن 20 شخصا قتلوا عندما هاجمت طائرات حربية بلدة دوما القريبة من دمشق. وقبل ذلك بيوم تبادلت المعارضة المسلحة والحكومة الاتهامات بشن هجوم بغاز سام على قرية كفر زيتا في محافظة حماة بوسط البلاد. وقال الجانبان إن الهجوم تسبب في وقوع عشرات الاصابات.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامنثا باور في حديث لمحطة (ايه.بي.سي) إن الهجوم “لا أساس له حتى الآن.. لكنني أظن أننا أوضحنا في السابق أننا سنبذل كل ما في وسعنا للتأكد من حقيقة ما يحدث ثم بحث الخطوات المحتملة للرد.”

اقرأوا المزيد: 364 كلمة
عرض أقل
جندي سوري يرتدي قناعا واقيا من الغازات الكيميائية من صنع روسيا خلال تدريب عسكري (ويكيبيديا)
جندي سوري يرتدي قناعا واقيا من الغازات الكيميائية من صنع روسيا خلال تدريب عسكري (ويكيبيديا)

أطراف متحاربة في سوريا تتبادل الاتهامات حول هجوم بالغاز

أكثر من 100 شخص أصيبوا في الهجوم في يوم الجمعة

تبادلت الحكومة السورية والمعارضة المسلحة الاتهامات حول هجوم بالغاز السام قالوا إنه تسبب في إصابة العشرات في قرية تحت سيطرة مقاتلي المعارضة بمحافظة حماة.

ولم يرد تأكيد مستقل لهذا الهجوم الذي قال الجانبان إن أكثر من 100 شخص أصيبوا فيه يوم الجمعة (11 ابريل نيسان).

واتهمت وسائل الإعلام الحكومية جماعة جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة بتنفيذ الهجوم وقالت إنها تعتزم أيضا تنفيذ المزيد من الهجمات في مناطق أخرى من سوريا.

وقال نشطاء من المعارضة إن القوات الموالية للرئيس بشار الأسد نفذت الهجوم.

وأظهرت لقطات فيديو صورت يوم الجمعة وحُملت على مواقع للتواصل الاجتماعي أشخاصا يجرون هربا من سحابة بيضاء من الدخان وجريحين يُحملان من مبنى لحقت به أضرار إلى سيارة إسعاف وسيارة أخرى.

وأظهرت أشرطة فيديو أخرى صورها هواة رجالا وأطفالا مصابين يعانون فيما يبدو من صعوبات في التنفس في مستشفى ميداني.

ويظهر فيديو آخر صُور فيما يبدو اليوم الأحد ( 13 ابريل نيسان) ما يعتقد أنها قذيفة فارغة فيما يقول متحدث في اللقطات إنه برميل لم ينفجر يحتوي على غاز الكلور وأُلقي على البلدة مساء السبت (12 ابريل نيسان).

ولا يتسنى لرويترز التحقق من محتوى اللقطات التي تم الحصول عليها من موقع للتواصل الاجتماعي على الانترنت من مصدر مستقل.

 

اقرأوا المزيد: 183 كلمة
عرض أقل
وزير الخارجية الأمريكي كيري ونظيره وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (PABLO MARTINEZ MONSIVAIS / POOL / AFP)
وزير الخارجية الأمريكي كيري ونظيره وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (PABLO MARTINEZ MONSIVAIS / POOL / AFP)

كيري يأمل ألا تؤثر القرم على التعاون مع روسيا بشأن الأسلحة السورية

وزير الخارجية الأمريكي: أتمنى أن تستمر نفس الدوافع التي حثت روسيا على أن تكون شريكا في الجهود لتدمير الأسلحة

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الإثنين إنه يأمل ألا يؤثر الوضع في القرم على التعاون مع روسيا بشأن الجهود الدولية لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية.

وقال كيري للصحفيين في لاهاي حيث سيحضر قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى “أتمنى ألا يحدث ذلك. كل ما أقوله إني أتمنى أن تستمر نفس الدوافع التي حثت روسيا على أن تكون شريكا في هذه الجهود.”

ووافقت الحكومة السورية على تدمير ترسانتها من الأسلحة الكيماوية بعد هجوم كيماوي أسفر عن مقتل المئات حول دمشق العام الماضي.

اقرأوا المزيد: 80 كلمة
عرض أقل
فريق مفتشي الامم المتحدة عن الاسلحة الكيماوية في سوريا (AFP)
فريق مفتشي الامم المتحدة عن الاسلحة الكيماوية في سوريا (AFP)

روسيا: الأسلحة الكمياوية السورية التي يجب تدميرها قد تزال بحلول 13 أبريل

قال مسؤول في وزارة الخارجية الروسية اليوم الجمعة إن كل الأسلحة الكيماوية السورية التي يجب تدميرها خارج البلاد قد يتم إزالتها بحلول 13 من أبريل نيسان. وأضاف قوله إنه لا داعي إلى تعديل هذا الإطار الزمني

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ميخائيل أوليانوف رئيس إدارة الأمن ونزع السلاح في وزارة الخارجية قوله “إذا لم توجد صعوبات فإنه خلال شهر أو بحلول 13 من ابريل سيكون قد اكتمل فعليا إزالة الأسلحة.”

واضاف أوليانوف قوله إن سوريا ستقدم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية خطة جديدة لتدمير منشآتها لإنتاج الأسلحة الكيماوية في نهاية مارس آذار.

وكانت سوريا أبلغت المنظمة عن 12 منشأة للإنتاج ولديها مهلة حتى 15 من مارس لتدميرها بموجب اتفاق تم التوصل إليه مع الولايات المتحدة وروسيا. وكانت دمشق قد تخلفت بالفعل عن الوفاء بعدة مواعيد نهائية في الاتفاق.

وقد وافقت دمشق العام الماضي على تدمير كل منشآتها للأسلحة الكيماوية وتسليم 1300 طن من المواد السامة إلى بعثة مشتركة من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والأمم المتحدة. ولدي سوريا مهلة حتى 30 من يونيو حزيران لإزلة برنامجها للأسلحة الكيماوية بشكل كامل.

اقرأوا المزيد: 130 كلمة
عرض أقل