أسبوع الفخر

مسيرة المثليين في تل أبيب (Gili Yaari/Flash90)
مسيرة المثليين في تل أبيب (Gili Yaari/Flash90)

كيف وصلت أنشودة “ربي رحيم” إلى مسيرة المثليين في تل أبيب؟

تعاون ملفت بين مطربة عربية إسرائيلية و"دي جي" يهودي يولد نسخة حديثة لأنشودة "ربي رحيم".. استمعوا إلى النسخة التي انتجت بمناسبة احتفالات المثليين في تل أبيب ولقيت إعجاب الإسرائيليين على "يوتيوب"

07 يونيو 2018 | 15:50

عملت المطربة العربية، نسرين قادري، والمخرِج الموسيقيّ الرائد في المجتمع المثلي الإسرائيلي، عوفر نيسيم، معا وأعدا أغنية مشتركة بمناسبة أسبوع الفخر لعام 2018.

تغني نسرين الأغنية الجديدة التي مدتها نحو تسع دقائق وذات أسلوب جديد لأنشودة “ربي رحيم” وتذكر فيها من  بين كلماتها: “ما تدري ما في السماء يا حزين، ما تدري ما عند ربٍ معين. فجأة يعينك، يشفي انينك، ينجي سفينك”.

اشتهرت قادري في إسرائيل بعد أن فازت بلقب “أفضل صوت” في برنامج واقع في عام 2012. منذ ذلك الحين أصدرت ألبومين موسيقيين. وهي تغني بالعربية والعبرية.

كان يفترض أن تتزوج نسري، الشابة المسلمة، قبل بضعة شهور من شريكها اليهودي، ولكنها ألغت زفافها في غضون وقت قصير، قبل بضعة أيام من الموعد المحدد.

أما عوفر نيسيم فهو دي جي ناجح في إسرائيل، ومتضامن جدا مع المثليين. وهو  يعمل دي جي في كل سنة في حفلات يشارك فيها الآلاف خلال أسبوع الفخر في تل أبيب. في الماضي، عمل بالتعاون مع مدونا والمطربة الإسرائيلية المتحوّلة جنسيا، دانا إنترناشيونال.

استمعوا إلى أنشودة “ربي رحيم” بأداء الفنان اليمني عبد القادر قوزع:

اقرأوا المزيد: 163 كلمة
عرض أقل
علم المثليون على مبنى بلدية مدينة تل أبيب
علم المثليون على مبنى بلدية مدينة تل أبيب

أسبوع فخر المثليّين في إسرائيل

تلبس مدينة تل أبيب- يافا هذا الأسبوع ألوان قوس القزح، التي ترمز بالمثليين، احتفاء بما يسمى في إسرائيل ب "أسبوع الفخر" الخاص بالمثليّين. وستكون ذروة الاحتفالات مسيرة المثليّين وتُعرف كإحدى المناسبات المميّزة والرائعة والأكبر في آسيا

تلبس مدينة تل أبيب- يافا هذا الأسبوع ألوان قوس القزح، التي ترمز بالمثليين، احتفاء بما يسمى في إسرائيل ب “أسبوع الفخر” الخاص بالمثليّين. وتقوم البلدية بتسليط إضاءة خاصة على جدران مبناها لتعكس ألوان قوس القزح، وكي يبرز المبنى عن بعيد، علامة على أن المدينة منهمكة هذا الأسبوع باحتفالات المثليين.

وتفتحُ الخانات، المطاعم، والأماكن الترفيهية في جميع أرجاء المدينة أبوابها أمام المثليّين الذين قدموا من دول العالم للاحتفال بميولهم الجنسية، والمشاركة خلال هذا الأسبوع بالعروض والاحتفالات التي تقدمها المدينة.

وستكون ذروة الاحتفالات مسيرة المثليّين، التي تُقام بشكل تقليدي منذ عام 1998، وتُعرف كإحدى المناسبات المميّزة والرائعة والأكبر في آسيا.

ووفق التقليد تُقام المسيرة على هيئة كرنفال، حيث تمر بين عشرات آلاف الأشخاص شاحنات مُزيّنة وعليها راقصون متنكرون ودي جي، والكل يرقص على أنغامه. وفي نهايتها يُقام احتفال كبير للتبرعات، يكون غالبا بالقرب من شاطئ البحر، ويشارك فيه الكثير من المحتفلين الذين لا يكفون عن الرقص والاحتفال لساعات طويلة.

وهذه السنة، يُقام المهرجان تحت عنوان “تل أبيب تُحب اللاجندرية”، وفي مركزه الدفاع عن حقوق المتحولين جنسيا.

اقرأوا المزيد: 160 كلمة
عرض أقل
مسيرة الفخر عام 2015 في مدينة تل أبيب (Flash90/Dima Vazinovich)
مسيرة الفخر عام 2015 في مدينة تل أبيب (Flash90/Dima Vazinovich)

من سيكون ضيف شرف احتفالات المثليين في تل أبيب؟

أرسلت بلدية تل أبيب دعوة خاصة لنجم تلفزيون الواقع، والمتحول جنسيا منذ وقت قصير، كاتلين جانر، ليشرفها من خلال مشاركته في أسبوع "الفخر" القريب في تل أبيب

05 يونيو 2015 | 12:08

دعت بلدية مدينة تل أبيب، أمس الخميس، المتحول جنسيا منذ وقت قصير، كاتلين جانر، ليحل ضيف شرف خلال احتفالات ما يسمى “أسبوع الفخر” الخاص بالمثليين في تل أبيب، والذي ينطلق يوم الأحد ال7 من الشهر الجاري. وتأتي هذه الدعوة بناء على قرار البلدية وضع قضية التحول الجنسي في مركز احتفالات المثليين هذه السنة.

كاتلين جينر على غلاف “Vanity Fair‎“
كاتلين جينر على غلاف “Vanity Fair‎“

يذكر أن جانر أذهل العالم، مؤخرا، بعد أن ظهر على غلاف المجلة المرموقة “Vanity Fair‎“ بهويته الجنسية الجديدة، وباسم جديد، كاتلين جانر. وكان العالم، تحديدا الغربي، قد تعرف إلى بروس جانر، قبل سنوات عن طريق برنامج الواقع الخاص بعائلة كاردشيان، بدور والدهن بالتبني، وقبلها بعد أن حاز على ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية.

وحتى الساعة لم يرد جانر على الدعوة.

وجاء في الدعوة التي أرسلتها البلدية إلى جانر الآتي: “من خلال كشف حياتك الشخصية على العامة، والصعوبات التي واجهتها في طريقك، أصبحت مصدر إلهام كبير، وشخصية مرحبا بها في تل أبيب”.

جانب من احتفالات مهرجان المثليين في تل أبيب عام 2011 (Roni Schutzer/ Flash 90)
جانب من احتفالات مهرجان المثليين في تل أبيب عام 2011 (Roni Schutzer/ Flash 90)
اقرأوا المزيد: 141 كلمة
عرض أقل