الوزير بينيت وتقليده للبرنامج التلفزيوني (لقطة شاشة; Facebook)
الوزير بينيت وتقليده للبرنامج التلفزيوني (لقطة شاشة; Facebook)

برنامج ساخر يهزأ من الرموز الدينية اليهودية ويثير عاصفة

سياسيون إسرائيليون ومتدينون يستنكرون إقدام برنامج ساخر شعبي على الاستهزاء من طقس ديني يهودي المسمى بالعبرية "تفيلين"، وردا على ذلك ينشرون صورا لهم يؤدون الطقس

أثار مقطع في برنامج هزلي إسرائيلي، يوم أمس (الأربعاء)، ردود فعل غاضبة من السياسيين والمتصفحين الكثيرين في شبكات التواصل الاجتماعي. في المقطع الهزلي، الذي بُث في البرنامج الفكاهي الأكثر شعبية في إسرائيل، ظهر وزير التربية، نفتالي بينيت، وهو يضع التفيلين على شكل ربطة الشعر التي تضعها على رأسها المطربة الإسرائيلية التي فازت هذا الأسبوع في مهرجان اليوروفيجن، نيطاع برزيلاي.

جاءت ردود فعل غاضبة سريعا ضد المقطع الهزلي، بسبب السخرية من الطقوس اليهودية الهامة. غرد وزير الداخلية من حزب شاس الحاريدي، أرييه درعي، في حسابه على تويتر “بُث هذا المساء مقطع مسيء في برنامج ‘إرتس نهديرت’ مستخدما التفيلين بشكل ساخر. لو عُرض المقطع في إحدى دول العالم، كان الجميع سيصرخ أنه يمثل معادة للسامية. كيف يمكن أن تمر حادثة كهذه في دولة اليهود تحديدا بصمت? يا للعار!”

علق الوزير بينيت أيضا على المقطع الهزلي ونشر في صفحته على الفيس بوك صورة من زيارته الأخيرة إلى واشنطن وهو يضع التفيلين وكتب: “يمكن أن تضحكوا مني كما يحلو لكم، ولكن يحظر عليكم أن تضحكوا من التفيلين والمقدسات اليهودية الإسرائيلية. أفخر بكوني أتبع التقاليد الدينية اليهودية واستخدم التفيلين. أنا يهودي فخور”.

وزير الداخلية ارييه درعي (Yonatan Sindel / Flash90)

أمس نشر نائب وزير الصحة من حزب “يهدوت هتوراه” الحاريدي، يعقوف ليتسمان، شجبا لاذعا أيضا. “صُدمت عند رؤية استخدام التفيلين في البرنامج. تمس هذه الخطوة بالتقاليد الإسرائيلية لهذا أستنكرها بشدة. هناك خطوط حمراء للفكاهة أيضا”، كتب ليتسمان. قال الحاخام الرئيسي الإسرائيلي، دافيد لاو: “لا يُعقل أن تبث مقاطع كهذه في وسائل الإعلام الإسرائيلية. أطلب من البرنامج تقديم الاعتذار. هذا العمل مرفوض”.

جاء على لسان المسؤولين عن البرنامج: “تناول البرنامج فوز المطربة نيطاع في اليوروفيجن وانشغال الجمهور الواسع بالموضوع. عُرضت التسريحة المتماهية مع تسريحة شعر نيطاع على رأس الشخصيات بأشكال مختلفة. ولم يكن هناك هدف للمس أو الاحتقار”.

اقرأوا المزيد: 270 كلمة
عرض أقل
رئيس بلدية دبلين، مايكل ماك دونتشا (Sinn Fein via Flickr)
رئيس بلدية دبلين، مايكل ماك دونتشا (Sinn Fein via Flickr)

رئيس بلدية دبلن يفلت من السلطات الإسرائيلية بسبب خطأ إملائي

وزير الداخلية الإسرائيلي تباهى على فيسبوك بقرار منع دخول رئيس بلدية دبلن إلى إسرائيل لدعمه مقاطعة إسرائيل، ليغرّد رئيس البلدية على تويتر بعد ساعات أنه في رام الله.. كيف أفلح في عبور الحدود؟

شهدت وزارة الداخلية الإسرائيلية حدثا محرجا أمس (الثلاثاء) بعد أن هبط رئيس بلدية دبلين، السيد مايكل ماك دونتشا، في مطار بن غوريون الإسرائيلي رغم تعليمات لحظر دخوله إلى إسرائيل. وصل ماك دونتشا، الذي ترأس القرار لطرد السفير الإسرائيلي من مدينته، لزيارة رام الله وليحل ضيفا في السلطة الفلسطينية، وقد نجح في الدخول إلى إسرائيل بسبب خطأ إملائي.

أعلن وزير الداخلية، أرييه درعي، ووزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، أمس أنهما أصدرا تعليماتهما لحظر دخول ماك دونتشا إلى إسرائيل، بسبب دعمه لمقاطعة إسرائيل. جاء على لسان وزارة الأمن الداخلي أن سبب حظر دخوله إلى البلاد هو تعاونه مع منظمات تناشد مقاطعة منتَجات شركات إسرائيلية ودولية تعمل في إسرائيل.

بعد أن غرد درعي في حسابه على تويتر أن “رئيس بلدية دبلين أراد زيارة إسرائيل بهدف التحريض ضدنا، لهذا لن يسمح له بالدخول!”، اتضح أن ماك دونتشا نجح في الدخول إلى البلاد بعد أن غرد: “يمكن أن أؤكد لكم أني وصلت إلى رام الله وبدأت أستعد للاجتماع غدا”. أوضحت وزارة الخارجية أن السبب لارتكاب الخطأ ورد في كتابة اسم ماك دونتشا في أمر حظر دخوله.

وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي (Flash90)

يترأس ماك دونتشا حزب “شين فين” في مجلس البلدية، وقبل يوم من دخوله إلى إسرائيل اتخذ أعضاء هذا المجلس قرارا يناشد الحكومة الإيرلندية لطرد السفير الإسرائيلي من إيرلندا، احتجاجا على قتل المتظاهرين الفلسطينيين في منطقة الحدود على قطاع غزة. رغم هذا، يشكل القرار تصريحا فقط وليست له أهمية فعلية.

ردا على الطلب لطرد السفير الإسرائيلي، جاء على لسان وزارة الخارجية الإسرائيلية: “اتخذت بلدية دبلين قرارا مخجلا وسخيفا، يتميز بطابع قيم الكراهية التي تنتهجها حماس وأمثالها. لا يعقل أن تقوم بلدية المدينة العاصمة لدولة عضوة في الاتحاد الأوروبي بتبني قرار يدعم المقاطعة، الكراهية والعنصرية”.

اقرأوا المزيد: 260 كلمة
عرض أقل
عمال فلسطينيون (Hadas Parush/Flash90)
عمال فلسطينيون (Hadas Parush/Flash90)

وزير الداخلية الإسرائيلي: نفضل تشغيل الفلسطينيين بدلا من الأفارقة

الحكومة الإسرائيلية تسعى إلى زيادة تصاريح العمل للعمال الفلسطينيين مقابل طرد اللاجئين الأفارقة من إريتريا والسودان.. ووزير الداخلية يقول: يجب أن نشفق على الفقراء منا ومن جيراننا قبل أن نشفق على الأفارقة طالبي اللجوء

01 فبراير 2018 | 14:30

“لو كان علي الاختيار بين تشغيل الفلسطينيين الذين يعيشون في هذه البلاد، فمن المؤكد أني أفضّل تشغيلهم وتوفير لقمة العيش الكريم لهم بدلا من العمال الآخرين. عندما يتمتعون بتوفير كاف للكهرباء ويكسبون رزقهم، يكون العيش أفضل في هذه الدولة”، قال وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، اليوم (الخميس) في مقابلة معه لإذاعة الجيش الإسرائيلي. وأوضح أنه يفضّل تشغيل العمال الفلسطينيين الذين “لا يعيشون في جنوب تل أبيب، ولا يسعون إلى العيش هنا بل يقدمون للعمل في البلاد صباحا ويغادرونها مساء”، هذا بخلاف العمال الأفارقة.

كما وتطرق وزير الأمن الداخلي، غلعاد أردان، اليوم صباحا أيضا إلى طرد اللاجئين المتوقع قائلا في مراسم تنصيب جديد لضابط لواء شرطة تل أبيب: “ستعمل الحكومة الإسرائيلية كل ما في وسعها من أجل مواطني جنوب تل أبيب، وستتعامل مع المتسللين غير القانونيين، كما تتعامل معهم أية دولة متقدمة أخرى من أجل مواطنيها”. وأوضح أردان أن مهام ضابط الشرطة الأساسية ترتكز على طرد لاجئي إريتريا والسودان من إسرائيل، إذ يعيش معظمهم في تل أبيب.

جاءت هذه الأقوال على خلفية مبادرة الحكومة الإسرائيلية لطرد آلاف اللاجئين من إريتريا والسودان الذين يعيشون في إسرائيل في السنوات الماضية، بادعاء أنهم مهاجري عمل وليسوا لاجئين. الهدف الذي وضعته الحكومة الإسرائيلية أمام سلطة السكّان والهجرة هو طرد 600 لاجئ إريتري وسوداني شهريا، أي ما معدله 7.200 لاجئ سنويا. جاء في قرار الحكومة الذي صدر في أعقاب جلسة خاصة قبل أسبوعين ونصف تقريبا، أنه إذا غادر البلاد 600 “متسلل” شهريا، فسيحصل فلسطيني واحد على تصريح عمل مقابل كل متسللين يغادران البلاد.

بدءا من الأسبوع القادم، من المتوقع أن تبلغ سلطة السكان والهجرة هؤلاء اللاجئين الذين يصلون مكاتبها لتجديد الفيزا، كما هو متبع مرة كل شهرين، أن عليهم مغادرة إسرائيل، وإلا سيتعرضون للسجن المفتوح. في هذه الأثناء، يصل عدد اللاجئين المعرضين للطرد إلى 15.000- 20.000 وهذا لا يتضمن النساء والأطفال. ولكن لافت كبار المسؤولين في وزارة الداخلية إلى أنه قد تطرد النساء والأطفال من البلاد في وقت لاحق أيضا.

اقرأوا المزيد: 301 كلمة
عرض أقل
المصالح التجارية في تل أبيب ستبقى مقتوحة خلال أيام السبت (Flash90/Mendy Hectman)
المصالح التجارية في تل أبيب ستبقى مقتوحة خلال أيام السبت (Flash90/Mendy Hectman)

القضاء الإسرائيلي يحسم: المصالح التجارية في تل أبيب ستعمل أيام السبت

بعد صراع دام عدة سنوات في أروقة محكمة العدل العليا في إسرائيل، أقرت المحكمة أن المصالح التجارية ستواصل عملها أيام السبت خلافا لرغبة المتدينين في إسرائيل

قرأت رئيسة المحكمة العُليا، مريام ناؤور، اليوم (الخميس) قرار المحكمة العُليا في نقاش إضافي حول قضية فتح المصالح التجارية والحوانيت أيام السبت في تل أبيب، التي يدور نزاع حولها منذ عدة سنوات.

وقالت القاضية في أقوالها إن قرار وزير الداخلية المتديّن، أرييه درعي، لإلغاء طلب بلدية تل أبيب السماح بفتح المصالح التجارية، لا سيّما المتاجر بسبب “القيم اليهودية التي تحافظ على قدسية السبت”، لا يؤثر في اتخاذ القرار، لأن الحديث يجري عن قرار مميز ومستقل من البلدية التي يتعين عليها أن تعكس طابع المدينة. وأضافت ناؤور أيضا أن “الحياة المشتركة تستند على التسامح والاحترام المتبادل، أي منح كل شخص التعامل مع يوم السبت وفق عقيدته”.

أريه درعي (Flash90/Isaac Harari)
أريه درعي (Flash90/Isaac Harari)

وكما ذُكر آنفًا، يعد يوم السبت في إسرائيل يوم الراحة ويكون معظم المصالح التجارية والحوانيت مغلقا في أيام السبت فيما عدا في تل أبيب والمدن العربية.

وبعد قراءة قرار المحكمة، هاجم وزير الداخلية، أرييه درعي، القرار ونعته بـ “انقلاب”. وغرد درعي في صفحته على تويتر وكتب: “لا تحدث المحكمة ثورة بل انقلابا. ويجري الحديث عن انقلاب حقيقي”.

المصالح التجارية في تل أبيب ستبقى مقتوحة خلال أيام السبت (Flash90)
المصالح التجارية في تل أبيب ستبقى مقتوحة خلال أيام السبت (Flash90)

بالمقابل، يحاول الائتلاف الحكومي برئاسة نتنياهو، دفع قوانين قدما للتغلب على قرار المحكمة الحالي قبل إصداره، أو اتخاذ خطوات مسبقة لمنع فتح مصالح تجارية في مدن أخرى. نشرت وزارة الداخلية أمس مسودة قانون بمبادرة الوزير أرييه درعي، تطالب بأن يُصادق على كل قانون بلدية جديد حول فتح الحوانيت أو مراكز الترفيه أيام السبت.

اقرأوا المزيد: 211 كلمة
عرض أقل
الصحفية الإيرانية ندى أمين (Twitter/Neda Amin)
الصحفية الإيرانية ندى أمين (Twitter/Neda Amin)

إسرائيل تُؤمن ملجأ لصحفية إيرانية

وزير الداخلية الإسرائيلي قرر السماح للصحفية الإيرانية، ندى أمين، بالدخول إلى إسرائيل بسبب التهديدات التي تعرضت لها من السلطات الإيرانية والتركية

أعلن أرييه درعي، وزير الداخلية الإسرائيلي، اليوم أنه أمر بالمصادقة على دخول الصحفية الإيرانية، ندى أمين، إلى إسرائيل بعد أن حثته نقابة الصحافيين في القدس على التفكير إيجابا في توفير ملجأ سياسي للصحفية ندى بسبب مطاردتها.

وكتبت أمين بعض مقالات الرأي في الموقع الإخباري الإسرائيلي “‏Times of Israel‏” باللغة الفارسيّة. لهذا أصبحت متهمة بالتجسس لصالح إسرائيل، واعتُقِلت لاحقا، وأجرت معها السلطات التركية تحقيقا معلنة أنها ستسلمها في الأيام القريبة إلى إيران، ومن المتوقع أن تُنفذ عقوبة الموت ضدها.

وكتبت نقابة الصحفيين في القدس في الرسالة الطارئة التي أرسلتها إلى أريية درعي، وزير الداخلية: “تطلب نقابة الصحفيين في القدس… أن تصدر تعليماتك للمسؤولين في الوزارة والسماح للصحفية أمين بأن تدخل إلى إسرائيل وتحظى فيها بملجأ، لأنها لاجئة تتعرض للخطر والمطاردة بسبب عملها الصحفي، تقاريرها الصادقة وآرائها”.

وكتب الوزير درعي ردا على الرسالة قبل وقت قصير وغرد في تويتر أوضح فيهما أنه يصادق على الطلب لدوافع إنسانية. “تتعرض أمين لخطر حقيقي، لأنها تكتب مقالات في موقع إخباري إسرائيلي فقط. أصادق على دخولها إلى إسرائيل بكل رضا لأسباب إنسانية”.

اقرأوا المزيد: 163 كلمة
عرض أقل
  • رئيس الحكومة في السابق أريئيل شارون (Flash90)
    رئيس الحكومة في السابق أريئيل شارون (Flash90)
  • إيهود أولمرت يدخل السجن (Flash90/Avi Dishi)
    إيهود أولمرت يدخل السجن (Flash90/Avi Dishi)
  • الرئيس السابق لدولة إسرائيل، موشيه كتساف (AFP)
    الرئيس السابق لدولة إسرائيل، موشيه كتساف (AFP)

زعماء إسرائيليون في غرفة التحقيق

رؤساء، رؤساء حكومة، وزراء، أعضاء كنيست وشخصيات عامة: قائمة جزئية لمسؤولي إسرائيل الذين خضعوا للتحقيق في شرطة إسرائيل

هناك من يعتبر القائمة التالية دليلا على الفساد في القيادة الإسرائيلية، وفي المقابل، هناك من يعتقد وفق الديمقراطية الإسرائيلية، أنّ رؤساء الدولة متساوون أمام القانون.

بات الاشتباه الأخير بالفساد موجها، في اليومين الأخيرين، إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي يُعتبر سياسيا الرجل الأقوى والأكثر نفوذا في إسرائيل. من المتوقع أن يجري كبار محققي شرطة إسرائيل تحقيقا في قضيتين – أساسية وثانوية اليوم (الإثنين) مع نتنياهو. حتى الآن، لا تُعرف تفاصيل حول القضيتين ولكن سيُطلب من نتنياهو توفير تفسيرات لبعض الموضوعات التي ظهرت في التحقيق. قبيل التحقيق، عُلِقَت ستائر داكنة على مدخل مسكن رئيس الحكومة في القدس لإخفاء وصول محققي الشرطة عن الإعلام.

يبدو في السنوات الماضية، أنه قد طرأ تدهور خطير على نظافة الكف لدى قادة إسرائيل. كل شهر، تظهر قضايا كثيرة حول الفساد في الحكم بدءًا من السلطات المحلية، المسؤولة عن إدارة شؤون المدن وصولا إلى الفساد لدى الجهات الحاكمة العليا: رئيس الحكومة، أعضاء الكنيست الذين يشغلون منصبا بل الرؤساء أيضا.

تصنف دولة إسرائيل اليوم في المرتبة الـ 32 في مؤشّر الفساد العالمي لعام 2015 – وفقا لمؤشر الفساد العالمي CPI التابع لـ (Transparency International) ‎ والذي يعرض حجم الفساد في القطاع العام مقارنة بالعالم. وقد حسّنت بذلك إسرائيل مرتبتها في التصنيف مقابل المرتبة الـ 37 والتي صُنّفت فيها عام 2014.

ولا يزال هناك شعور شعبي عام سائد وهو أنّه كلّما تقدّمت إسرائيل وبذلت جهودا للاندماج في العصر الحديث، ازداد الفساد. ولمعرفة حجم الكشف في السنوات الأخيرة، جمعنا بعض الحالات الأكثر ذكرا من الفساد وتحقيقات الشرطة، والتي غيّرت النظام في إسرائيل بدءًا من العزل من مناصب رفيعة، الإيداع في السجن، ووصولا إلى تغيير الحكومات.

الرؤساء

الرئيس الأسبق عيزر فايتسمان (Flash90)
الرئيس الأسبق عيزر فايتسمان (Flash90)

عيزر فايتسمان – عُزِل الرئيس الأسبق عيزر فايتسمان، من منصبه كرئيس إسرائيل في أعقاب قضية سُمّيت “قضية سروسي”، والتي وفقا للاشتباه تلقى فيها مئات آلاف الدولارات بشكل غير قانوني. كان فايتسمان عاقلا بما يكفي ليدرك أنّه في ورطة، فترك منصبه وأصبح شخصا عاديا حتى وفاته.

الرئيس السابق لدولة إسرائيل، موشيه كتساف (AFP)
الرئيس السابق لدولة إسرائيل، موشيه كتساف (AFP)

موشيه كتساف – أكثر حالة مذكورة في التاريخ السياسي الإسرائيلي، والتي انتهت بالإدانة بتهمة الاغتصاب والإيداع في السجن لسبع سنوات، هي قضية الاغتصاب للرئيس الثامن موشيه كتساف. أدين كتساف بارتكاب جرائم جنسية بحق عشر نساء عملن تحت إمرته في مكتب بيت الرئيس، وكذلك في سنوات سابقة عندما تولى منصب وزير في حكومات الليكود. أدت هذه الحادثة إلى الإطاحة الفورية به وإيداعه في السجن. بعد خمس سنوات قضاها كتساف في السجن أُطلِق سراحه في الأسبوعين الماضيَين وذلك بعد تقصير فترة عقوبته من قبل المحكمة.

رؤساء الحكومة

رئيس الحكومة في السابق أريئيل شارون (Flash90)
رئيس الحكومة في السابق أريئيل شارون (Flash90)

أرئيل شارون – فُتِحت تحقيقات في الشرطة ضدّ رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق، أريئيل شارون، باشتباه التورّط في السيطرة على أراضي الدولة، تورط في قضية “الجزيرة اليونانية”، تحقيقات في أعقاب ارتكاب مخالفات، احتيال، تعيينات سياسية، مخالفات لقانون تمويل الأحزاب، وهي تهم تحملها عمري شارون، ابن شارون، فحكم عليه بالسجن لمدة 7 أشهر.

إيهود أولمرت يدخل السجن (Flash90/Avi Dishi)
إيهود أولمرت يدخل السجن (Flash90/Avi Dishi)

إيهود أولمرت – أقيمت ضدّه عدة تحقيقات أدت في نهاية المطاف إلى إسقاط حكومته وسجنه. بدأ كل شيء عندما حققت شرطة إسرائيل إذا ما كان قد اشترى شقّته الشخصية بسعر منخفض في شارع كرميا الفخم في القدس، مقابل منح على مكافآت. وتطرقت فحوص أخرى في ادعاء الدولة إلى السؤال إذا ما كان كوزير للصناعة والتجارة قد تلقى وأعطى مخصصات لأحد المحامين الكبار في إسرائيل، والذي يعتبر بالصدفة أحد مقرّبيه. سعى تحقيق آخر إلى معرفة إذا ما كان في الوقت الذي تولى فيه أولمرت منصب وزير الصناعة والتجارة قد تورّط في محاولة الانحياز في مناقصة بيع بنك مركزي، بنك ليئومي. بالإضافة إلى ذلك، فحص ادعاء الدولة إذا ما كان كوزير للصناعة والتجارة، قد أجرى تعيينات سياسية غير شرعية في سلطة القطاع الخاص.

في أيلول 2008 استقال أولمرت من منصبه كرئيس للحكومة الإسرائيلية، بعد فوز تسيبي ليفني في الانتخابات التمهيدية في حزبه، كاديما.‎ في آذار 2015 أدين أولمرت بقضايا احتيال، خيانة الأمانة والاحتيال في ظروف مشددة، ولاحقا حُكم عليه بثمانية أشهر من السجن وغرامة. رُفِض استئنافه في المحكمة العُليا وهو يقضي في هذه الأيام عقوبة السجن التي أضيفت لعقوبة أخرى فُرضت عليه.

في آذار 2014 أدانت المحكمة المركزية أولمرت في قضية هوليلاند (مشروع عقاري ضخم في القدس) بتهمة تلقّي رشاوى وخيانة الأمانة وحكمت عليه بستّ سنوات من السجن الفعلي، عامين من السجن المشروط، وغرامة بقيمة مليون شاقل. ومع ذلك،في 29 كانون الأول 2015 استجابت المحكمة العُليا لاستئنافه في هذه القضية وبرأته من الاشتباهات، ولكن أبقت على إدانته بتلقّي رشاوى في قضية أخرى، وحكمت عليه بعقوبة السجن لمدة 18 شهرا، والتي يقضيها كما هو معلوم في هذه الأيام.

سياسيون كبار

وزير المالية سابقاً أبراهام هيرشزون (Flash90/Yossi Zelinger)
وزير المالية سابقاً أبراهام هيرشزون (Flash90/Yossi Zelinger)

أبراهام هيرشزون – خضع وزير المالية سابقاً أبراهام هيرشزون (الليكود وكاديما) إلى تحقيق شرطي جنائي اعتُقل فيه بعض المسؤولون الكبار في إحدى الجمعيات الكبرى التي تعمل في إسرائيل. اعترف أولئك المعتقلون أنّهم سرقوا مبالغ كبيرة من أموال الجمعية لصالح ودائع مختلفة في أماكن مختلفة، من بينها ودائع في السوق السوداء.

في 2009 أدين هيرشزون بجرائم سرقة من الجمعية ذاتها، الاحتيال في ظروف مشددة، وخيانة الأمانة وتبييض الأموال، فحُكم عليه بخمس سنوات وخمسة أشهر من السجن الفعلي، وسنة من السجن المشروط وغرامة مالية كبيرة. في كانون الثاني 2013 أنهى قضاء فترة سجنه.

وزير الداخلية أرييه درعي (Flash90/YOnatan Sindel)
وزير الداخلية أرييه درعي (Flash90/YOnatan Sindel)

أرييه درعي – يتولى اليوم منصب وزير الداخلية في حكومة نتنياهو ولكن منذ العام 1999 أدين درعي بتلقي رشاوى، الاحتيال وخيانة الأمانة. حُكم عليه بثلاث سنوات من السجن الفعلي (قضى منها عامين) بل ولحقت به وصمة عار.

في نهاية 2012، قبيل انتخابات الكنيست التاسعة عشرة، عاد إلى قيادة الحزب الحاريدي “شاس”، وقد رُشّح نيابة عن الحزب في المركز الثاني وانتُخب للكنيست. في أيار 2013 عُين درعي مجددا رئيسا لحركة شاس. في كانون الأول 2014 استقال من الكنيست ولكن بقي رئيسا لشاس، وفي آذار 2015 انتُخب للكنيست العشرين.‎ في تشرين الأول 2016 أعلن عن استقالته من الكنيست ولكن ليس من الحكومة. درعي هو الوزير الوحيد الذي أدين بموجب القانون وقضى مدة في السجن، وبعد إطلاق سراحه عاد ليتولّى منصب وزير في الحكومة.

اقرأوا المزيد: 890 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

عملية وحشية ضدّ كاتدرائية قبطية في القاهرة، إسرائيليون يدعون إلى إيقاف المجزرة في حلب، وفنانة إسرائيلية تعرض مُلصقا فيه حبل مشنقة حول عنق نتنياهو

16 ديسمبر 2016 | 10:13

هذه هي الصور الخمس التي تصدرت العناوين في الأسبوع الماضي في إسرائيل والعالم

ضربة على الوتر المصري الحساس

25 قتيلا في انفجار داخل الكاتدرائية القبطية المرقسية في القاهرة (AFP)
25 قتيلا في انفجار داخل الكاتدرائية القبطية المرقسية في القاهرة (AFP)

قُتل ما لا يقل عن 25 شخصا يوم الأحد، في بداية الأسبوع، وجُرح نحو 50 في تفجير في كنيسة قبطية في القاهرة. يمثّل هذا التفجير حلقة من سلسلة هجمات قاسية ضدّ أهداف مصرية واضحة. يشكل الهجوم ضدّ الأقباط تغييرا خطيرا، إضرارا بالنسيج المدني الهشّ في مصر، وقد يُورّط مصر في دوامة داخلية أخرى. في مقابلة مع خبير إسرائيلي في داعش، آدم هوفمان، حاولنا أن نفهم إلى أي مدى تمثّل العملية ضدّ الأقباط خطرا على نظام السيسي وهل إسرائيل هي الهدف التالي لفرع داعش في سيناء.

حبل المشنقة حول عنق نتنياهو

نتنياهو وحبل المشنقة: إعلان يثير عاصفة في إسرائيل
نتنياهو وحبل المشنقة: إعلان يثير عاصفة في إسرائيل

حققت الشرطة الإسرائيلية هذا الأسبوع مع طالبة إسرائيلية في الفنّ، عرضت صورة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وإلى جانبه حبل مشنقة. وفتح المستشار القضائي للحكومة تحقيقا باشتباه التحريض في أعقاب الملصقات التي عُلّقت في الحرم الجامعي لقسم الفن في الأكاديميا.

سارعت وزيرة الثقافة، ميري ريغيف (الليكود)، إلى الردّ على المُلصق الفنّي مُدعية أنّ حرية الفن ليست حرية التحريض، فالمُلصق يعبّر عن “موهبة فنية على التحريض والقتل”، كما قالت الوزيرة، التي طالبت المؤسسة المحترمة، التي تدرس فيها الطالبة، توفير إجابات بخصوص هذا الأمر.‎

وسوى هؤلاء، لم يصدر بعد تعليق لنتنياهو على الصورة، التي ما زالت تثير ضجة في إسرائيل.

نحن اليهود يجب علينا ألا نسكت إزاء المجزرة في حلب

سياسيون إسرائيليون يعلّقون على المجزرة في حلب بعد اقتحامها قوات نظام الأسد (AFP PHOTO / AMEER ALHALBI)
سياسيون إسرائيليون يعلّقون على المجزرة في حلب بعد اقتحامها قوات نظام الأسد (AFP PHOTO / AMEER ALHALBI)

مع توقّف المعارك في مدينة حلب والتي انتهت بانتصار جيش الأسد، تظهر إحدى أكبر الفظائع الكبرى التي حدثت في سوريا في السنوات الأخيرة. إذ يتنقل جنود الجيش السوري من بيت إلى آخر، يهاجمون النساء، يذبحون الرجال، ويلقون كل من يشتبه بأنه ثائر من أعالي المباني والمنازل.

تتابع إسرائيل بقلق ما يحدث في سوريا وتسمح لمنظمات الإغاثة بنقل الطرود إلى الجانب السوري من الحدود عن طريق معبر القنيطرة. ودعا وزير الداخلية أرييه درعي رئيس الحكومة نتنياهو إلى المساعدة قدر الإمكان قائلا “كيهود فقدنا 6 ملايين شخص، يُحظر علينا أن نسكت في ظل الفظائع التي تحدث في سوريا”.

إسرائيل تواجه الفيضانات

إسرائيل تواجه الفيضانات (Flash90)
إسرائيل تواجه الفيضانات (Flash90)

سقطت أمطار غزيرة في شمالي إسرائيل وغمرت فيضانات كثيرة عدة مدن إسرائيلية: ضربت هذا الأسبوع موجة شتاء قاسية مدن إسرائيل بعد فترة طويلة من الجفاف، أدت إلى حرائق ضخمة في القدس وحيفا في الشهر الماضي. هطلت الأمطار وسقط البرَد في شمال إسرائيل وأدى جميعها إلى فيضانات عديدة وإلى إغلاق شوارع.

أدت حالة الطقس العاصفة إلى وفاة سائق إسرائيلي، في الرابعة والسبعين من عمره، بعد أن قرر الدخول بسيارته في ممر تحت الأرض في حيفا، كان مليئا بمياه الأمطار. لم تنجح قوات الإنقاذ التي وصلت إلى المكان في إنقاذ حياته فتوفي نتيجة انخفاض حرارة جسمه.

ماذا بحث الإسرائيليون في جوجل هذا العام؟

جوجل تعرض: أكثرُ ما أثار اهتمامَ الإسرائيليين عام 2016 (Serge Attal/FLASH90)
جوجل تعرض: أكثرُ ما أثار اهتمامَ الإسرائيليين عام 2016 (Serge Attal/FLASH90)

نشرت جوجل هذا الأسبوع (الأربعاء) ملخّص العام حول أكثر ما بحث عنه الإسرائيليون وآخرون في العالم في محركها وعن المصطلحات الأكثر شعبية وبحثا في عام 2016.

وفقا لجوجل، فإنّ كلمة البحث الأكثر سخونة في السنة الماضية في إسرائيل كانت برنامج الواقع “الأخ الأكبر”. وكلمة البحث التالية كانت “بوكيمون جو”، وهي اللعبة الرائدة التي اجتاحت العالم في الصيف الماضي. بعد ذلك يأتي المسلسل التلفزيوني العسكري “تاجد”، مباريات اليورو 2016، والرئيس الأسبق شمعون بيريس، الذي توفي في أيلول هذا العام 2016.

اقرأوا المزيد: 479 كلمة
عرض أقل
أرييه درعي، وزير الداخلية الإسرائيلي (Lior Mizrahi/Flash90)
أرييه درعي، وزير الداخلية الإسرائيلي (Lior Mizrahi/Flash90)

هل يتورط أرييه درعي مجددا في قضية فساد؟

أرييه درعي، وزير الداخلية في الراهن، ومن مؤسسي حزب "شاس" (حزب المتدينين الشرقيين)، سجن في الماضي لمدة 3 سنوات بعد إدانته بتهم فساد وخرق الثقة. واليوم يتم التحقيق معه في قضية فساد جديدة

30 مارس 2016 | 09:20

أمر المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، أمس الثلاثاء، بفتح تحقيق غير جنائي ضد الوزير المتدين، أرييه درعي، في قضية فساد لم يسمح بنشر تفاصيلها بعد. وتطرق درعي، الذي أدين في السابق بقضايا فساد وخرق الثقة، وسجن جراء ذلك، على تويتر، إلى القضية الجديدة بنفسه، كاتبا على تويتر ” توجهت إلى المستشار القضائي للحكومة وطالبته بالسماح بنشر ما يتعلق بي”.

وأضاف درعي “أبلغت المستشار أنني مستعد للجواب على أي سؤال”. وأثار اسم درعي في وسط قضية الفساد تساؤلات كبيرة عن توبته بعدما عاد إلى السياسة قبل عدة سنوات، بعد أن أمضى 3 سنوات في السجن جراء إدانته بتلقي الرشوة والاحتيال وخرق الثقة.

يذكر أن درعي من مقيمي حزب “شاس”، حزب المتدينين الشرقيين، عام 1984. وقد تحول خلال وقت قصير إلى الشخصية الأقوى في الحزب، لا سيما بفضل علاقته القوية بالزعيم الروحي للحزب، الحاخام الراحل، عوفاديا يوسف. وأصبح درعي في عام 1988، وزير الداخلية الأصغر في إسرائيل.

وكان محللون سياسيون قد تحدثوا عن نهاية مسيرة درعي السياسية في أعقاب إدانته وسجنه، إلا أنه استطاع أن يعود بقوة إلى الحلبة السياسية. وتحدث بعضهم اليوم، في أعقاب نشر القضية، عن أن درعي هو سياسي فاسد ولن يتغيّر.

اقرأوا المزيد: 181 كلمة
عرض أقل
شبان فلسطينيون ضالعون في إلقاء الحجارة على سيارات إسرائيلية (Flash90)
شبان فلسطينيون ضالعون في إلقاء الحجارة على سيارات إسرائيلية (Flash90)

لأول مرة منذ انطلاق العمليات: إسرائيل تسحب الإقامة من 4 مقدسيين

قال وزير الداخلية أرييه درعي إن الخطوة التي صادق عليها استثنائية، إلا أن أفعال الأربعة تبرر القرار، وأضاف أن حق الإقامة يتضمن التزامات وليس فقط حقوقا

21 يناير 2016 | 14:25

صادق وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، اليوم الخميس، على سحب الإقامة من أربعة فلسطينيين شباب، من مدينة القدس، في خطوة تعدّ الأولى منذ انطلاق الانتفاضة الفلسطينية أو موجة الإرهاب كما تطلق عليها الحكومة الإسرائيلية. وقال درعي عن القرار إنه خطوة استثنائية، إلا أن أفعال الأربعة تبرر القرار.

والأربعة هم: وليد الأطرش (18 عاما)، ومحمد أبو كف (18)، عبد دويات (19 عاما)، وهم من سكان صور باهر، وبلال أبو غانم (21) من جبل المكبر. وتتهم إسرائيل الثلاثة من صور باهر بإلقاء الحجارة نحو سيارات إسرائيلية في ليلة رأس السنة العبرية، ما أسفر عن مقتل إسرائيلي فقد السيطرة على سيارته. أما أبو غانم، وهو مناصر لحركة حماس، فقد نفّذ عملية مع فلسطيني آخر، بهاء عليان، قُتل خلال العملية على يد الشرطة الإسرائيلية، في حافلة إسرائيلي، خلّفت مقتل ثلاثة إسرائيليين.

وقال درعي الذي صادق على الإجراء الذي بدأه سلفه في الوظيفة، سيلفان شالوم، ” لا يعقل أن يتمتع شخص قتل إسرائيليين، ومس بأمن الدولة، من حقوقها. من اليوم، فليعلم كل منفذ عملية أن لعمليته عواقبَ تتجاوز السجن”.

وأضاف “إنها خطوة استثنائية من ناحيتنا، لكن أعمال الأربعة تبرّر القرار. لقد استغل هؤلاء حرية التنقل في إسرائيل بموجب الحق التي منحته لهم الدولة. الإقامة تطوي في داخلها التزاما وولاءً أولييْن للدولة. إنها ليست وثيقة حقوق بلا التزامات”.

يذكر أن إسرائيل أقدمت على سحب حق الإقامة من سكان القدس من قدس من قبل. وتعني هذه الخطوة عمليا، إلغاء الحقوق الاجتماعية التي تمنح لصاحبها وأبرزها: التأمين الوطني والتأمين الصحي.

اقرأوا المزيد: 228 كلمة
عرض أقل
الشيخ رائد صلاح (Yonatan Sindel/Flash9)
الشيخ رائد صلاح (Yonatan Sindel/Flash9)

الداخلية الإسرائيلية تمنع قادة الحركة الإسلامية من مغادرة البلاد

تطرق وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، على "فيسبوك"، إلى قرار منع قيادة الحركة الإسلامية الشق الشمالي من مغادرة البلاد كاتبا " أتريدون تشويه سمعتنا؟ ابقوا في البلاد"

15 يناير 2016 | 09:55

الداخلية الإسرائيلية تمنع قادة الحركة الإسلامية، الشق الشمالي، من مغادرة إسرائيل: كتب وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، وزعيم حزب شاس (حزب المتدينين الشرقيين)، على صفحته الخاصة في “فيسبوك”، مساء الخميس، أنه وقّع مرسوما يقضي بمنع زعيم الحركة رائد صلاح، ونائبه كمال خطيب، ونشطاء آخرين من مغادرة البلاد.

وكتب درعي “أتريدون تشويه سمعتنا؟ ابقوا في البلاد” مضيفا “أمن دولة إسرائيل أكثر أهمية بقليل من حقوقكم”.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية كانت قد قررت، يوم 17 من تشرين الثاني العام الماضي، حظر الحركة الإسلامية وإعلانها تنظيما غير قانوني. وجاء في قرار المجلس الوزاري السياسي – الأمني المصغَّر كذلك أن من سيكون مشاركا في نشاطات الشقّ الشمالي للحركة الإسلامية سيُعتبر مجرما‎.‎

اقرأوا المزيد: 105 كلمة
عرض أقل