أرنو ميمران

رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Emil Salman/POOL)
رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Emil Salman/POOL)

“الرياضة القومية في الإعلام أصبحت ملاحقة نتنياهو”

قال رجل الأعمال الفرنسي اليهودي، أرنو ميمران، المتهم في فرنسا بجرائم تحايل خطيرة، إن المبلغ الذي تداوله الإعلام عن نقل مليون يورو لنتنياهو ليس صحيحا، والمبلغ هو مليون فرنك فرنسي أي نحو 170 ألف يورو

07 يونيو 2016 | 10:18

هاجمت صحيفة “إسرائيل اليوم“، المقربة من رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، الإعلام المحسوب على اليسار السياسي في إسرائيل، والنخب التي تقف وراءه، في التغطية التي قدمتها لعلاقة نتنياهو برجل الأعلام الفرنسي اليهودي، أرنو ميمران، المتهم في فرنسا بجرائم تحايل خطيرة، كاتبة بقلم الكاتب البارز لديها، حاييم شيين، أن “الرياضة القومية في الإعلام (الإسرائيلي) أصبحت ملاحقة نتنياهو”.

وكتب شيين أن إعلام اليسار الإسرائيلي، وهو الإعلام المهيمن في إسرائيل، يئس من عدم قدرته على تبديل حكم نتنياهو عبر صناديق الاقتراع، وهو يبذل جهدا كبيرا لإسقاط نتنياهو عبر الإعلام. وأضاف أن جميع المحاولات السابقة للنيل من نتنياهو عبر إثارة قضايا وتزينها بعناوين رنانة، باءت بالفشل ولم تثبت.

وأشار شيين إلى أن القضية الأخيرة في سلسة هذه المحاولات البائسة هي القضية المتعلقة برجل الأعمال اليهودي الفرنسي، أرنو ميمران، المتهم بجرائم خطيرة في فرنسا، والتي تعود إلى عام 2001.

ونصح الكاتب أن ينتظر هؤلاء إلى نهاية التأكد من ادعاءات ميمران، خاصة أنه غيّر في كلامه أمس، خلال مقابلة مع القناة العاشرة الإسرائيلية، حينما أوضح أن أقواله لم تفهم على نحو صحيح، وأنه لم يقل إنه نقل مليون يورو لنتنياهو، بل القصد مليون فرنك أي نحو 170 ألف يورو.

وكان ديوان نتنياهو قد أوضح من قبل أنه تلقى مبلغ 40 ألف دولار من ميمران لحساب عام وليس خاص، ولا هنالك مخالفة في هذا.

يذكر أن المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، أمر في وقت سابق النيابة العامة بفحص ادعاءات الملياردير الفرنسي والتأكد من أن نتنياهو لم يخالف القانون في التبرعات التي تلقاها من الرجل.

اقرأوا المزيد: 234 كلمة
عرض أقل
رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Emil Salman/POOL)
رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Emil Salman/POOL)

علاقة نتنياهو بالمتحايل الفرنسي قد تورطه

ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلي: نتنياهو لم يحصل على مليون يورو لصالح حملة انتخابية من رجل الأعمال الفرنسي اليهودي أرنو ميمران، إنما على 40 ألف دولار حينما كان مواطنا عاديا

06 يونيو 2016 | 15:46

نفى ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ادعاء رجل الأعمال اليهودي الفرنسي، أرنو ميمران، المتهم في فرنسا بقضية تحايل كبرى، بأنه تبرع لصالح حملة الانتخابات الخاصة بنتنياهو المرشح نحو مليون يورو، موضحا في بيان خاص “نتنياهو لم يحصل على تبرع في إطار حملة انتخابية. في أغسطس/ آب 2001 حصل نتنياهو حينما كان مواطنا، على 40 ألف دولار في إطار نشاطات اجتماعية”.

وأشار البيان أن التبرع الذي حصل عليه نتنياهو لم يخالف القانون، وجاء في إطار نشاطات دعائية قام بها نتنياهو خارج البلاد لصالح دولة إسرائيل.

ويأتي رد ديوان نتنياهو في أعقاب قرار المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، إصدار تعليمات للنيابة العامة بفتح تحقيق في ادعاءات الملياردير الفرنسي بأنه نقل نحو مليون يورو لصالح حملة الانتخابات لنتنياهو. وإضافة للنيابة العامة ستقوم الشرطة الإسرائيلية بإجراء تحقيقات في القضية، بهدف التأكد من وجود دلائل تحتاج إلى تحقيق جنائي.

المتهم الفرنسي أرنو ميمران، في الوسط ، قبل دخوله الجلسة المتعلقة بقضيته في فرنسا (AFP)
المتهم الفرنسي أرنو ميمران، في الوسط ، قبل دخوله الجلسة المتعلقة بقضيته في فرنسا (AFP)

ولم يذكر الملياردير اليهودي الذي أدلى بالتصريحات خلال محكمته تفاصيل إضافية عن حملة الانتخابات المذكورة. وتتهم السلطات الفرنسية ميمران بالتحايل على السلطات وإخفاء أموال طائلة عن الضريبة. وثمة من يشير إلى أن ربط اسم نتنياهو باسم ميمران في هذه المرحلة يعد سيئا للغاية من ناحية نتنياهو، خاصة أن الأخير يحاكم على قضية غش كبيرة.

وكانت الصحافة الإسرائيلية، وعلى رأسها صحيفة “هآرتس”، قد كشفت تفاصيل العلاقة بين نتنياهو وميمران، وجاء أن عائلة ميمران، وهي عائلة غنية معروفة بتبرعاتها السخية للمجتمع اليهودي في فرنسا، أقامت علاقات حميمة مع عائلة نتنياهو.

اقرأوا المزيد: 219 كلمة
عرض أقل