صحفي إسرائيلي يخضع للتحقيق في أبو ظبي

غلعاد شلمور (لقطة شاشة)
غلعاد شلمور (لقطة شاشة)

صحفي إسرائيلي وصل إلى مباراة "جراند سلام" خضع لمدة ساعات طويلة للتحقيق في قبو مظلم: "ضربوا على الجدران ولم يسمحوا لي بالقيام عن الكرسي"

لم يتوقع مراسل أخبار إسرائيلي سافر إلى أبو ظبي لنقل أخبار مباريات الجودو “جراند سلام” أن يخضع للتحقيق الشرطي في قبو مظلم. خضع المراسل غلعاد شلمور، ابن 35 عاما، للتحقيق بسبب وجود شك أنه يعمل جاسوسا، لهذا سألوه المحققون كثيرا عن ماضيه في الجيش الإسرائيلي.

دخل شلمور إلى أبو ظبي بسهولة وبحوزته جواز سفر أجنبي. في يوم التصوير الأول، وصل برفقة مصور محلي إلى الفندق الذي كان ينزل فيه المنتخب الإسرائيلي. في وقت ما، “وصل أربعة شبان من شرطة سرية وهم يرتدون العباءات. أخذوني إلى غرفة جانبية وطلبوا مني الانتظار. وسمحوا لممثل وزارة الخارجية بالتحدث معي. توقعت أن يُطلقوا سراحي، ولكن باءت توقعاتي بالفشل. بعد انتظار دام ثلاث ساعات، نقلوني عبر سيارة جيب، ثم نزلت في محطة الشرطة، وأخذوني إلى القبو وأجروا معي تحقيقا دام 13 ساعة”، قال شلمور.

وفق أقوال شلمور، تضمن التحقيق مواقف مثيرة للتوتر ومزعجة، ولكن لم يمارس العنف ضده. “ضربوا على الجدران، وسُمع صراخ رهيب خارج الغرفة. أجرى المحققون تغييرات في درجات حرارة المكيّف، إذ رفعوها جدا تارة وخفضوها كثيرا تارة أخرى وهكذا دواليك. لم يستخدم المحققون العنف، ولكنهم لم يسمحوا لي بالقيام عن الكرسي، وفي كل مرة حاولت فيها القيام عن الكرسي دخل محقق آخر، وأجلسني ثانية”، قال شلمور.

خشية من أن يتعرض للضرر، قرر شلمور في اللحظة الأخيرة ألا يتحدث عن ماضيه العسكري كمقاتل في وحدة “دوفدوفان” المميزة، وقال للباحثين إنه خدم لبضعة أشهر كمظلي، ولكن بعد إصابته عمل طاهيا وسائقا حتى انتهاء خدمته العسكرية. بعد ساعات من التحقيق، التقط الباحثون الرسائل النصية التي ظهرت في هاتف شلمور الخلوي، وقرروا في النهاية إطلاق سراحة، لهذا عاد إلى إسرائيل سريعا.

اقرأوا المزيد: 257 كلمة
عرض أقل

زيارة تاريخية لوزيرة إسرائيلية في المسجد الكبير في أبو ظبي

الوزيرة ميري ريغيف خلال زيارة في المسجد الكبير في أبو ظبي (لقطة شاشة)
الوزيرة ميري ريغيف خلال زيارة في المسجد الكبير في أبو ظبي (لقطة شاشة)

لحظات تاريخية لإسرائيل في العاصمة الإسرائيلية: عزف النشيد الوطني في بطولة الجودو في أبو ظبي وزيارة تاريخية لوزيرة إسرائيلية في مسجد

29 أكتوبر 2018 | 09:54

الانفعال الإسرائيلي في عاصمة الإمارات، أبو ظبي، بلغ مستويات لم تشهدها إسرائيل في تاريخها، فبعد حصول لاعب الجودو، ساغي موكي، على ميدالية ذهبية في بطولة “غراند سلام أبوظبي للجودو”، وعزف النشيد الوطني لإسرائيل، “هتيكفا”، في العاصمة الإماراتية، زارت الوزيرة الإسرائيلية، ميري ريغيف، مسجد الشيخ زايد في العاصمة.

وركّز الإعلام الإسرائيلي الذي غطى الإنجاز الرياضي في العاصمة الإماراتية على الوزيرة ريغيف التي وصلت إلى أبو ظبي لزيارة استغرقت 5 أيام، وهي تذرف الدموع أثناء عزف النشيد الوطني الإسرائيلي ورفع علم إسرائيل في البطولة الرياضية. وبعدها حين أجرت زيارة خاصة بدعوة السلطات الإماراتية لمسجد الشيخ زايد في العاصمة، أحد أكبر المساجد في العالم.

وقالت الوزيرة التي وصلت إلى المكان برفقة الشيخ محمد وحرصت على ارتداء لباس محتشم: “كان مهما جدا بالنسبة للإماراتيين أن أزور المسجد واحترمت قدسية المكان. لقد وقّعت كتاب الزائرين في اللغة العبرية. كان مهما بالنسبة لي أن أظهر الأخوة التي يمكن أن تسود بين اليهود والمسلمين، وأن أمد يدي للسلام”.

מסיימת ביקור מרגש ועוצמתי באבו דאבי שהביא הרבה כבוד וגאווה למדינת ישראל.הוזמנתי אתמול על ידי נציג רשמי של איחוד האמירויות, השייח מוחמד, לביקור רשמי במסגד השייח זייד בן סולטן – אבי האומה.המסגד הוא המקום החשוב ביותר במדינה, אליו מוזמנים מנהיגי עולם המבקרים באבו דאבי.ההזמנה הרשמית שקיבלתי היוותה למעשה את רגע השיא בהכנסת האורחים המכובדת של המקומיים כלפיי והעצימו בכך את חשיבות הביקור באבו דאבי.כיבדתי את המארחים, התלבשתי בבגדים המסורתיים, חלצתי את הנעליים, ערכתי במקום סיור והתרשמתי מהיופי הרב שבמסגד.אני שמחה שנפל בחלקי להיות האישיות הבכירה הראשונה מישראל שחתמה על ספר האורחים במסגד. בחרתי לעשות זאת דווקא בשפה העברית מתוך מסר של אחווה ותקווה לשלום בין העמים.אני מאחלת שמאבו דאבי ייצאו חיים טובים ושלום לכולם.

Posted by ‎Miri Regev מירי רגב‎ on Sunday, 28 October 2018

ووصف إعلاميون إسرائيليون زيارة الوزيرة ريغيف من حزب الليكود (توجه سياسي يميني) للإمارات بأنها انجاز سياسي كبير إلى جانب الإنجاز الرياضي الذي حصده لاعبو الجودو الإسرائيليون في الإمارات. فبعد أن أفلحت ريغيف في إقناع الإماراتيين برفع العلم الإسرائيلي وعزف النشيد الوطني الإسرائيلي في العاصمة، استطاعت التقرب من صناع القرار في الإمارات وتعزيز العلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

اقرأوا المزيد: 204 كلمة
عرض أقل

وزيرة الثقافة الإسرائيلية تدفع التطبيع قدما في أبو ظبي

ريغيف مع رئيس جمعية الجيدو المحلية في أبو ظبي (لقطة شاشة)
ريغيف مع رئيس جمعية الجيدو المحلية في أبو ظبي (لقطة شاشة)

السياسية الأكثر تلونا في إسرائيل تحتل النت بعد أن شاركت في بطولات "جراند سلام" في أبو ظبي؛ تعرفوا إلى الوزيرة ميري ريغيف

ربما تكون وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، الشخصية الأكثر تلونا، الأبرز، والأكثر إثارة للجدل في السياسة الإسرائيلية. ففي نهاية الأسبوع الماضي، تصدر اسمها العناوين بعد أن رافقت بعثة رياضية إسرائيلية إلى بطولة الجودو “جراند سلام”، التي أجريت في أبو ظبي. شجعت ريغيف التي انضمت إلى البعثة كضيفة رسمية من قبل اتحاد الجودو العالمي، المتنافسين الإسرائيليين، الذين تنافسوا للمرة الأولى في أبو ظبي وهم يستخدمون شعارات وطنية.

مَن شاهد الصور في النت في نهاية الأسبوع الماضي، كان سيعتقد أن الوزيرة ريغيف هي سفيرة التطبيع بين إسرائيل والعالم العربي. لقد أجرى كبار المسؤولين في اتحاد الجودو في الإمارات العربية استقبالا حارا لريغيف، وشعر الكثير من الإسرائيليين بفخر، فيما أعرب آخرون عن ردود فعلهم التهكمية. انشترت صورة ريغيف وهي تصافح يد رئيس اتحاد الجودو الإماراتي في مواقع التواصل الاجتماعي سريعا، وقد انتقد بعض المتصحفين محاولات ريغيف لجذب الانتباه، بالمقابل أثنى بعض المتصفحين على نشاطاتها من أجل تقريب القلوب والتطبيع.

ريغيف في أبو ظبي (Twitter)

تبلغ ريغيف 53 عاما، وأصل والدها من المغرب، أما والدتها فهي من إسبانيا. بدأت ريغيف طريقها السياسية في وحدة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في الثمانينات، ثم تقدمت وشغلت منصب المتحدثة باسم الجيش. أثار منصب ريغيف بصفتها المتحدثة باسم الجيش في حرب لبنان الثانية انتقادات في إسرائيل، إذ اعتقد الكثيرون أنها تعمل على “دفع” مكانة الجيش ورئيس هيئة الأركان قدما، وأثارت مقابلاتها معارضة وفق رأيهم.

في عام 2008، انضمت ريغيف إلى حزب الليكود، ومنذ عام 2009، أصحبت تشغل منصب عضوة كنيست نيابة عن هذا الحزب. خلال وقت قصير، أصبحت ريغيف السياسية الأكثر شعبية في الليكود بعد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وهناك من ينسب هذا إلى دعمها “الأعمى” لنتنياهو وزوجته. يذكر معارضو ريغيف في أحيان كثيرة أن إدارتها غير لائقة، وينقصها الأساس الأيدولوجي الحقيقي.

ريغيف مع الزوجين نتنياهو (Yonatan Sindel/Flash90)

في أيار 2015، عُيّنت ريغيف وزيرة الثقافة والرياضة، ومنذ ذلك الحين أصبحت تتصدر العناوين الرئيسية الإسرائيلية في أحيان قريبة. تسبب منصبها بخلافات بينها وبين فنانين، إذ ادعى جزء منهم أن ريغيف لا تموّل أعمال فنية لا ترغب فيها. في لقاء مع فنانين، ادعت ريغيف أن الليكود حصل على 30 مقعدا، لهذا بصفتها عضوة الليكود هي التي تقرر من يتمتع بميزانية وزراة الثقافة والرياضة. من بين خلافات أخرى، دار خلاف بين ريغيف والممثل العربي، نورمان عيسى، الذي رفض المشاركة في عرض في غور الأردن، لهذا انشترت حملة احتجاجية وقع عليها مئات الأشخاص.

في أيلول 2015، نشرت ريغيف المعايير الخاصة بوزارة التربية والثقافة لتمويل مؤسسات ثقافية. من بين المعايير لعدم التمويل: مَن ينكر وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، من يحرض على العنصرية، العنف والإرهاب، مَن يذكر يوم استقلال إسرائيل كيوم حزن، مَن يرتكب أعمال تلحق ضررا برموز الدولة، مَن يقاطع إسرائيل أو يناشد مقاطعتها.

ريغيف مع ناخبي الليكود في القدس (Hadas Parush/Flash90)

في الأسبوع الماضي، أثارت ريغيف غضبا لدى فنانين إسرائيليين مرة أخرى، بعد أن صادقت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع على مشروع قانون “الولاء في الثقافة”. يُفترض أن يلغي مشروع القانون الذي بادرت إليه ريغيف تمويل هيئات ثقافية “تسعى” إلى زعزعة قيم الدولة ورموزها. مثلا، لن تحصل المؤسسات الثقافية التي تمس برموز الدولة أو التي تحتقرها على ميزانيات.

ردا على المصادقة على مشروع قانون “الولاء في الثقافة”، هاجم الممثل نورمان عيسى ريغيف والحكومة قائلا: “هذا العار سيظل خالدا إلى الأبد. لن تنجح ريغيف في إسكات صوت أي شخص كان. يجب على المواطنين المعارضة حتى إلغاء هذا المشروع القذر. تعيدنا ميري إلى الماضي، إلى القوانين المجحفة التي سادت في عصر البريطانين”. كذلك، جرت في تل أبيب، أمس السبت، تظاهرة ضد مشروع القانون الخاص بريغيف، وشارك فيها فنانون إسرائيليون كثيرون، ناشدوا الدولة بإلغاء القانون والامتناع عن تقييد حرية الإبداع والتفكير.

اقرأوا المزيد: 549 كلمة
عرض أقل

وزيرة إسرائيلية تزور الإمارات في إطار بطولة رياضية

ميري ريغيف (Hadas Parush/Flash90)
ميري ريغيف (Hadas Parush/Flash90)

تجري وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، زيارة إلى أبو ظبي في إطار بطولة “غراند سلام أبوظبي للجودو” لعام 2018، المقامة في العاصمة الإماراتية.. إسرائيل حصدت العام الفائت ميدالية ذهبية هناك، فهل تكرر الإنجاز؟

26 أكتوبر 2018 | 10:22

بعد أن سمحت الإمارات العربية للرياضيين الإسرائيليين المشاركين في بطولة “غراند سلام أبوظبي للجودو” لعام 2018، المقامة في العاصمة الإماراتية، رفع العلم الإسرائيلي في البطولة، حطّت صباح اليوم الجمعة، طائرة إسرائيلية تقل وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلي، ميري ريغيف، على رأس وفد إسرائيلي، تلبية لدعوة رئيس الاتحاد الدولي للجودو، ماريوس فيزر.

ورغم أن الإمارات وإسرائيل لا تقيمان علاقات دبلوماسية رسمية، زيارة ريغيف إلى الخليج ليس الأولى. فقد سبقها وزراء إسرائيليون زاروا الإمارات مثل عوزي لانداو ويوفال شتاينتس. وقد جاءت هذه الزيارة بعد إعلان الاتحاد الدولي للجودو التوصل إلى اتفاق مع الإمارات بأن يسمح للرياضيين الإسرائيليين المنافسة مع شعار دولة إسرائيل على ملابسهم، وأن يعزف النشيد الوطني الإسرائيلي في حال فازت إسرائيل بالميدالية الذهبية.

وجاء في التقارير الإسرائيلية عن الزيارة الملفتة أن الوزيرة ستقضي 5 أيام في الإمارات، ستلتقي خلالها مع رئيس الاتحاد الدولي للجودو، ماريوس فيزر، وستشجع خلالها البعثة الإسرائيلية. ولم تذكر التقارير أي لقاءات مع مسؤولين إماراتيين.

وتضم البعثة الإسرائيلية المشاركة في البطولة في أبو ظبي 11 لاعبا، وقد حطت أمس الخميس واستهلت التدريبات للمشاركة بالبطولة التي غدا السبت وستستغرق 3 أيام.

لاعب الجودو الإسرائيلي تال فليكر (فيسبوك)

يذكر أن لاعب الجودو الإسرائيلي تال فليكر، كان قد حقق إنجازا كبيرا لإسرائيل، في نفس البطولة العام الماضي، بعدما وصل إلى المرتبة الأولى في فئة وزن تحت 66، حائزا على الميدالية الذهبية. إلا أن فرحة الإسرائيليين لم تتم لأن النشيد الوطني الإسرائيلي لم يعزف في حفل توزيع الميداليات، كما أن العلم الإسرائيلي لم يرفع حينها.

اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل
(Mendy Hechtman / Flash90; Al-Masdar / Guy Arama)
(Mendy Hechtman / Flash90; Al-Masdar / Guy Arama)

إسرائيليان يشاركان في مباراة في أبو ظبي

هبط إسرائيليون في أبو ظبي للمشاركة في مباراة قيادة سيارات في الطرقات الوعرة، وقد "حظوا باستقبال حار"

هبط الإسرائيليان داني بيرل وإيتاي مولدفسكي في أبو ظبي للمشاركة في مباراة “رالي تحدي صحراء أبو ظبي” (‏Abu Dhabi Desert Challenge‏) السنوية. دخل الإسرائيليان وبحوزتهما جوازَي سفر إسرائيليّين، إضافة إلى ثلاثة أفراد طاقم يرافقونهما.

شارك إسرائيليّون بمباريات رياضية في دول الخليج حتى يومنا هذا، ولكن غالبا سمح المنظمون بمشاركتهم رغما عنهم، وبعد أن هُددوا بإبعادهم من منظمات عالمية في حال لم يسمحوا للإسرائيليين بالمشاركة. ولكن هذه المرة، تلقى أعضاء الفريق الإسرائيلي دعوة صريحة من منظمي السباق.

قال بيرل ومولدفسكي المتأثران إنهما حظيا باستقبال حار. “كان الاستقبال فريدا من نوعه. نحن ننتظر بفارغ الصبر الوصول إلى مسار السباق. شعورنا رائع، ولا يمكن وصفه بالكلمات، ونشكر اتحاد رياضة التحدي التابع للإمارات العربية و “ممسي إسرائيل” التي اللذين ساعدانا على الحصول على التصريحات الملائمة”، قال بيرل أمس.

رغم هذا، ستكون مشاركة الطاقم الإسرائيلي متواضعة، إذ إن المتنافسَين لن يستطيعا رفع علم إسرائيل أو رفعه على سيارتهما، وفي المنشورات الرسمية سيظهران كممثلي الإمارات العربية المتحدة.

سباق “‏Abu Dhabi Desert Challenge‏” هو أحد السباقات الوعرة الأكبر في الشرق الأوسط، ويجرى منذ عام ‏1991‏ في أبو ظبي سنويا. ستشارك فيه 112 سيارة من 29 دولة، وستجتاز نحو 450 كيلومتر يوميا.

اقرأوا المزيد: 180 كلمة
عرض أقل
نتنياهو يتحدث عن الإنجاز الاستخباراتي الإسرائيلي في مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية في القدس (Hadas Parush/Flash90)
نتنياهو يتحدث عن الإنجاز الاستخباراتي الإسرائيلي في مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية في القدس (Hadas Parush/Flash90)

نتنياهو: استخباراتنا أحبطت مخططا لإسقاط طائرة في أستراليا

وفق ما كشفه الجيش الإسرائيلي، نجحت معلومات نقلتها الاستخبارات الإسرائيلية في منع عملية تفجير طائرة كانت قد خططت لها داعش في العام الماضي في أستراليا

كشف الجيش الإسرائيلي أمس (الأربعاء) أنه في السنة الماضية أحبطت وحدة تكنولوجيا تابعة لسلاح المخابرات، تدعى وحدة “8200”، عملية تفجير طائرة تابعة لشركة “الاتحاد” خلال رحلة جوية من مدينة سيدني الأسترالية إلى أبو ظبي.

حدثت المحاولة لتنفيذ العملية في شهر تموز 2017، وفق لائحة الاتهام، حاول شابان أستراليان تفجير الطائرة وتسميم المسافرين بالغاز. وفق التقارير، أرسل ضابط في داعش في سوريا إلى هؤلاء الشابين عبوات ناسفة، عبر إرسالية جوية عن طريق تركيا، لبناء عبوة ناسفة بدائية الصنع. ركّب الشابان العبوة وفق تعليمات ذلك الضابط، ووضعاها في حقيبة أخ أحدهما دون علمه. وصفت الشرطة الأسترالية التي عثرت على العبوة الناسفة قبل أن تصل إلى طائرة “االاتحاد” بصفتها خطيرة، ولكن لم تكن عملية تصنيعها ناجحة.

وفق التقارير التي نشرها الجيش الإسرائيلي، نقلت وحدة “8200” معلومات استخباراتية حصرية أدت إلى إحباط العملية التي خطط لها داعش في أستراليا. جاء في رسالة الجيش: “سمح التعاون مع الاستخبارات الإسرائيلية بنقل معلومات إلى سلطات الأمن المحلية مؤديا إلى اعتقال المتهمين، بعد أن كانوا في مرحلة متقدمة من العمل وقبل تنفيذ العملية بوقت قليل. أدى إحباط العملية إلى إنقاذ عشرات الأبرياء مؤكدا على أهمية وحدة “8200” بصفتها لاعبا رئيسيا في الصراع الاستخباراتي ضد الدولة الإسلامية”.

صورة توضيحية (الناطق باسم الجيش الإسرائيلي)

تطرق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أمس إلى المعلومات قائلا: “منعت الجهات الاستخباراتية الإسرائيلية إسقاط الطائرة الاسترالية وقتل عدد كبير من الأبرياء. كانت هذه العملية واحدة من بين عشرات العمليات التي أحبطناها حول العالم. أتقدم بشكري العظيم إلى الاستخبارات الإسرائيلية التي تحافظ على الإسرائيليين والمواطنين الآخرين في العالم على حد سواء”.

اقرأوا المزيد: 235 كلمة
عرض أقل
شواهد قبور يهودية, إسلامية ومسيحية في متحف "اللوفر" (AFP/ Karim Sahib)
شواهد قبور يهودية, إسلامية ومسيحية في متحف "اللوفر" (AFP/ Karim Sahib)

للمرة الأولى تعرَض تحف يهودية في أبو ظبي

مفاجأة فنية: توراة قديمة ومكتوبة بحروف عبرية تُعرض في متحف الفن الجديد في أبو ظبي

سيُفاجأ زوار متحف “اللوفر” الذي افتُتح في بداية هذا الشهر في العاصمة الإماراتية، عند معرفة أن هناك إلى جانب التماثيل والتحف من البلدان الإسلامية، معروضة تحف يهودية كجزء من العروض الفنية في المتحف.

وعلى الرغم من أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقليدية، يعرض المتحف الجديد تحفا تتعلق بتاريخ العالم والأديان الرئيسية الثلاثة. ويهدف المتحف إلى نقل رسالة مفاده أن على أبناء مختلف الديانات أن يعيشوا معا، وقد كُتب على إحدى اللافتات: “من خلال نقل رسالتهم إلى الإنسانية من دون تمييز، غيّر البوذيون، المسيحيون، والمسلمون الخصائص الثقافية المحلية، والمجتمعات القديمة. تشاركت هذه المجموعات الدينية مع اليهودية فكرة التوحيد ولكن كان هناك خلاف فيما بينها حول طريقة عرض الصورة الإلهية”.

تشكل التوراة، الكتاب المقدس القديم في اليهودية، الذي كُتِب في اليمن في عام 1498، والمعروض في غرفة مظلمة بالقرب من صفحة من القرآن القديم أحد أكثر التُحف المثيرة للاهتمام في المتحف. في معرض آخر عند مدخل قاعة المتحف تظهر شاهدة قبر يهودي من فرنسا منذ عام 1250 وإلى جانبها شواهد قبور إسلامية ومسيحية من تونس ولبنان. يمكن للزوار أن يروا أيضا مجموعة من الحروف العبرية ذات معنى غير واضح.

متحف “اللوفر” في أبو ظبي (AFP/ Ludvic Marin)

المتحف الجديد، وهو فرع من متحف “اللوفر” الشهير في باريس، هو أكبر متحف تاريخ الفنون في العالم العربي. وقد صممه مهندس معماري فرنسي ووصلت تكاليف إقامته إلى نحو مليار باوند. يقع المتحف في الحي الثقافي في جزيرة السعديات الاصطناعية، ومن المخطط بناء عدد من المتاحف العريقة الأخرى بالقرب منه، مثل متحف “غوغنهايم” في نيويورك.

وهكذا، بعد عقود من الكراهية والقمع، بدأت تتصدر اليهودية مركز العالم العربي. ويبدو أن هذا تعبير عن اتجاه أوسع للنضال ضد التطرف والانفتاح على الآخرين، والذي أصبح واضحا مؤخرا في دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأوا المزيد: 261 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

عارضة أزياء إسرائيلية تكشف عن التحرشات الجسنية التي تعرضت لها، إسرائيل تهاجم سوريا ثانية، وتساؤلات تطرح لمعرفة السبب وراء رغبة نائبة الكنيست الإسرائيلية في تفكيك الأسرة التقليدية

20 أكتوبر 2017 | 09:20

نقدم لكم هذا الأسبوع أيضًا كل القصص الساخنة من إسرائيل والمنطقة، بـ 5 صور:

عارضة أزياء إسرائيلية: “تعرضت لاغتصاب لا مرة واحدة، ولا اثنتَين، ولا ثلاثًة”

معيان كيريت (MKeret/Instagram)
معيان كيريت (MKeret/Instagram)

في إطار حملة تسويقية عالمية لرفع الوعي حول المضايقات والتحرشات الجنسية التي بدأت بعد الكشف عن قضية مُنتج الأفلام الهوليوودي، هارفي واينستين، تصدر الموضوع العناوين في إسرائيل. رفع عشرات بل مئات الإسرائيليين منشورات في الفيس بوك مع الهاشتاج #Metoo، متحدثين عن قصصهم الشخصية ذات الطابع الجنسي التي تعرضوا لها قسرا.

إحدى الحالات الجريئة وذات التأثير الأكبر هي قصة عارضة أزياء إسرائيلية سابقا، تدعى معيان كيريت، كانت قد هزت العالم بعد أن كشفت فيها عن التحرشات الجنسية والاغتصابات التي تعرضت لها كثيرا، وحدثت حالتين منها في صغرها.

عضوة الكنيست الإسرائيلية التي تقترح تفكيك العائلة التقليدية

عضوة الكنيست ميراف ميخائيلي من حزب العمل (Flash90/Moshe Shai)
عضوة الكنيست ميراف ميخائيلي من حزب العمل (Flash90/Moshe Shai)

تُعرف عضوة الكنيست، ميراف ميخائيلي، من حزب العمل، بصفتها نسوية إسرائيلية تناضل من أجل المساواة في الحقوق والدفاع عن الأطفال. وهي تعارض بحزم مصطلح الزواج في عصرنا المتقدم وتصرح أحيانا بشكل لاذع وغير مسبوق ضد السيطرة الذكورية.

ولكن في هذه المرة، ما أثار غضبا في الحلقات اليمينة الإسرائيلية المحافظة هو المقابلة التي أجرتها للتلفزيون النمساوي وادعت فيها أن العائلة التقليدية تهدم حياة طفل من بين كل خمسة أطفال، موضحة أنه من الأفضل أن تحدد الدولة من هم الوالدون الملائمون ومدعية أنه من الأفضل أن يتربى الأطفال في عائلة تتضمن أشخاصا إضافة إلى الوالد والوالدة.

اليهودية التي قد تنقذ إسرائيل في اليونسكو

أودري أزولاي (AFP / STEPHANE DE SAKUTIN)
أودري أزولاي (AFP / STEPHANE DE SAKUTIN)

اختارت لجنة إدارة اليونسكو، وهي منظمة التربية والعلم والثقافة، هذا الأسبوع، السياسية اليهودية الفرنسية، أودري أزولاي، التي شغلت في الماضي منصب وزيرة الثقافة الفرنسية ومستشارة الرئيس فرانسوا هولاند، لتشغل منصب مدير عامّ المنظمة.

أزولاي هي ابنة مستشار الملك المغربي، أندري أزولاي. جاء اختيارها في ظل إعلان الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل عن انسحابهما من المنظمة. في حال تم اختيارها من قبل اللجنة العامة المؤلفة من الدول الأعضاء في اليونسكو وعددها 195 عضوا، التي ستجتمع في الشهر القادم، ستبدأ بشغل منصبها بتاريخ 10 تشرين الثاني، وستكون المرأة الثانية التي تشغل هذا المنصب.

وفي حديثها مع وسائل الإعلام الإسرائيلية قالت أزولاي: “بعد المصادقة على اختياري، أول ما سأقوم به هو العمل على إعادة مصداقية المنظمة وثقة الدول الأعضاء..”، قاصدة الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل لانسحابهما من اليونسكو، بعد أن تلقت المنظمة عددا من القرارات المعادية لإسرائيل.

لاعب الجودو، أوري ساسون، لن يشارك في مباراة الجودة في أبو ظبي وهو يرتدي زيا يحمل شعارات إسرائيل

لاعب الجودو الإسرائيلي، أوري ساسون، الحائز على ميدالية برونزية في أولمبياد ريو (AFP)
لاعب الجودو الإسرائيلي، أوري ساسون، الحائز على ميدالية برونزية في أولمبياد ريو (AFP)

بعد مرور نحو أسبوع ونصف، من المتوقع أن يُجرى دوري الجودو العريق العالمي في عاصمة الإمارات العربية، أبو ظبي، وكما هي الحال في كل مباراة عالمية تُجرى في دولة عربية هذه المرة أيضا من المتوقع ألا يشارك اللاعبون الإسرائيليون وهم يرفعون شعارات دولة إسرائيل.

وقد أقرت اللجنة المنظمة للمباراة في أبو ظبي أن يشارك الرياضيون الإسرائيليون في الدوري دون أن يرفعوا شعارات وطنية إسرائيلية. أرسلت وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، رسالة لاذعة إلى رئيس اتحاد الجودو العالمي طالبة إلغاء القرار.

الجيش الإسرائيلي يهاجم سوريا ثانية والإيرانيون يهددون

طائرات سلاح الجو في مناورة مشتركة مع سلاح الجو الأمريكي (IDF)
طائرات سلاح الجو في مناورة مشتركة مع سلاح الجو الأمريكي (IDF)

رد الجيش السوري بشدة على الهجوم الإسرائيلي ضد بطاريات الصواريخ السورية المضادة للطيران والذي نُفذ في بداية الأسبوع (الإثنين) موضحا أنه ستكون لهذا الهجوم تأثيرات.

كما ذُكر آنفًا، هاجم سلاح الجو يوم الإثنين الماضي بطارية صواريخ أرض جو تابعة للجيش السوري. تعطلت البطاريات عن العمل مؤقتا في أعقاب الهجوم الذي شنه سلاح الجو الإسرائيلي. جاء الهجوم بعد أن أطلق الجيش السوري صاروخا محاولة منه التعرض لطائرات سلاح الجو الإسرائيلي التي حلقت في سماء لبنان.

وسارع الإيرانيون للرد أيضا. التقى رئيس أركان الجيش الإيراني، الجنرال محمد بكيري، في دمشق مع رؤساء الجيش السوري مهاجما إسرائيل وقائلا: “لا يُعقل أن تهاجم إسرائيل سوريا متى ترغب في ذلك”، قال في حديثه عن الهجوم الإسرائيلي.

اقرأوا المزيد: 556 كلمة
عرض أقل
  • مطار حمد في الدوحة، قطر (iStock)
    مطار حمد في الدوحة، قطر (iStock)
  • المطار الدولي في دبي (iStock)
    المطار الدولي في دبي (iStock)
  • مطار شانغي في السنغافورة (iStock)
    مطار شانغي في السنغافورة (iStock)

استطلاع: أي مطار عربي هو الأفضل في العالم؟

تصدرت دول في الشرق الأوسط مراتب عالية لا سيّما في تصنيف السياحة العالميّ في مجال شركات الطيران، المدن، والمطارات. ما هو المجال الذي تتفوق فيه إسرائيل على أبو ظبي؟

عرضت مجلة السياحة الشهيرة “‏Travel + Leisure‏”، أمس (الثلاثاء) أسماء الفائزين باستطلاعها السنوي الخاص بالسياحة العالميّة. تتضمن المنافسة مجموعة من الفئات، إذ احتل مطار بن غوريون المرتبة الـ 8 في فئة المطارات، وهكذا نجح في الانضمام إلى المراتب العشرة الأولى الهامة.

مطار شانغي في السنغافورة (iStock)
مطار شانغي في السنغافورة (iStock)

واحتل مطار أبو ظبي المرتبة الـ 9، بعد المرتبة الإسرائيلية الخاصة بفئة المطارات. بالمقابل، نجح مطاران في دول الخليج بشكل خاص بالانتصار على المطار المنافس الإسرائيلي، وهما مطار في دبي حيث احتل المرتبة الثالثة، ومطار حمد في الدوحة، قطر، حيث احتل المرتبة الثانية.

المطار الدولي في دبي (iStock)
المطار الدولي في دبي (iStock)

وإذا تساءلتم ما هو المطار الذي انتصر على المطارات الفاخرة المنافسة في دول الخليج، فهناك مطار شانغي في سنغافورة إذ احتل المرتبة الأولى بصفته “أفضل مطار في العالم”. يقدم هذا المطار الذي يحتل المرتبة الأولى منذ خمس سنوات على التوالي للمسافرين حدائق طبيعية مزدهرة كثيرة داخل المبنى الهائل، شلالات، مواقع للنوم، سينما مجانية، حماما معدنيا، برك سباحة على السطح، والأهم إنه مصمم بشكل متقدم حيث يصبح التنقل داخل المبنى الهائل سهلا بشكل خاصّ، خلافا للمطارات الكثيرة الأخرى في العالم. من الصعب أن تتنافس المطارات الأخرى مع هذه الخدمات، إذ يقضي الكثير من المسافرين الذين يصلون إلى مطار سنغافورة بعض ساعات وحتى أيام كاملة كهدف سياحي بحد ذاته.

مطار بن غوريون الدولي (iStock)
مطار بن غوريون الدولي (iStock)

وتصدرت المرتبة الثانية في قائمة أفضل 10 شركات طيران عالمية شركة إماراتية، وتليها في المرتبة الثالثة شركة الخطوط الجوية القطرية “إيرلاينز”. تغلبت على كلتا الشركتين شركة طيران تعمل في سنغافورة إذ قال الكثير من المستطلعة آراؤهم إنها أفضل شركة في العالم.

ورغم التصنيف المرتفع الخاص بشركات الطيران، فقد تغلبت القدس على المدن المنافسة في الدول الجارة في تصنيف أفضل مدن للسياحة في الشرق الأوسط وإفريقيا. احتلت المرتبة الأولى مدينة كيب تاون في جنوب إفريقيا، واحتلت المرتبة الثالثة، بيروت في لبنان. ثم احتل المغرب المرتبة الرابعة، بفضل مدينة مراكش واحتلت مدينة فاس المرتبة الخامسة.

الحرم القدسي الشريف (Flash90/Sebi Berens)
الحرم القدسي الشريف (Flash90/Sebi Berens)
اقرأوا المزيد: 280 كلمة
عرض أقل
برج خليفة، دبي (AFP)
برج خليفة، دبي (AFP)

أية مدينة عربية هي الأفضل من حيث جودة الحياة؟

نشر اتحاد عالمي القائمة السنوية لتصنيف مدن العالم من حيث جودة الحياة. لا تتصدر لندن، باريس، ونيويورك قائمة النخبة، أية مراتب تحتل المدن العربية؟

تحتل فيينا عاصمة النمسا المرتبة الأولى في تصنيف جودة الحياة في مدن العالم – وتحقق هذه المرتبة للمرة الثامنة على التوالي، في حين أن بغداد، عاصمة العراق تحتل المرتبة الأخيرة ثانية. هذا وفق القائمة السنوية التي نشرتها شركة الاستشارة “‏Mercer‏”.

تظهر في المؤشّر 231 مدينة، تقاس جودة الحياة فيها وفق معايير الاستقرار السياسي، التأمين الصحي، التربية، الجريمة، قضاء أوقات الترفيه، والمواصلات.

تل أبيب هي المدينة الإسرائيلية الوحيدة في القائمة، واحتلت المرتبة الـ 105 في تصنيف جودة الحياة. رغم ذلك، في قائمة موازية لقياس جودة البنى التحتيّة في المدن، وصلت إلى المرتبة الـ 56 في حين حققت سنغافورة المرتبة الأولى.

في حين احتلت بشكل أساسيّ مدن من مركز أوروبا وشمالي أوروبا مثل أستراليا، نيوزيلاندا، وكندا المراتب الأولى احتلت مراكز تجارية وسياحية عالمية تحديدًا مراتب منخفضة. مثلا، لم تنجح لندن، باريس، طوكيو، ونيويورك في الوصول إلى المراتب الـ 30 الأولى.

تظهر بعد فيينا في القائمة زيوريخ (سويسرا)، أوكلاند (نيوزيلاندا)، ميونيخ (ألمانيا)، فانكوفر (كندا)، وتليها مدن أخرى في ألمانيا وسويسرا والمنطقة. سان فرانسيسكو هي المدنية الأولى من الولايات المتحدة الأمريكية، واحتلت المرتبة الـ 29.

أية مراتب تحتل المدن العربية؟

تل أبيب مدينة الحرية (Flash90/Mattew Hechter)
تل أبيب مدينة الحرية (Flash90/Mattew Hechter)

دبي هي المدينة الأفضل في الشرق الأوسط، تحتل المرتبة الـ 74.

تليها أبو ظبي في المرتبة 79. كما ذُكر آنفًا، تل أبيب هي المدينة الإسرائيلية الوحيدة التي نجحت في الدخول إلى القائمة العريقة واحتلت المرتبة الـ 105 وتليها مسقط عاصمة سلطنة عمان في المرتبة الـ 106.

احتلت دوحة عاصمة قطر المرتبة 108، احتلت تونس عاصمة الجمهوريّة التونسيّة المرتبة الأولى نيابة عن دول شمال أفريقيا واحتلت المرتبة الـ 114 في القائمة.

في نهاية القائمة، إلى جانب بغداد التي تدور رحى حرب فيها “يسطع نجم” مدن أخرى من مناطق حرب إضافية في إفريقيا والشرق الأوسط، وكذلك مدينة هايتي الفقيرة. تحتل دمشق عاصمة سوريا المرتبة السابعة من نهاية القائمة.

في تصنيف البنى التحتيّة تم قياس تزويد الكهرباء، مياه الشرب، الخطوط الهاتفية، والخدمات البريدية، وكذلك المواصلات العامة، الطرقات وتشكيلة من الرحلات الجوية العالميّة المتوفرة في المطارات المحلية. تحتل ضمن هذا التصنيف المراتب الأولى بعد سنغافورة، ميونيخ وفرانكفورت (ألمانيا)، كوبنهاغن (الدنمارك)، هونغ كونغ، لندن، وسيدني. الدول التي تظهر في نهاية هذه القائمة شبيهة بدول قائمة جودة الحياة في حين أن بغداد تتقدم مرتبة واحدة نحو الأعلى و “تحتل” المرتبة الأخيرة بورت أو برانس، عاصمة هايتي.

اقرأوا المزيد: 346 كلمة
عرض أقل