النشرة اليومية

النشرة السابقة
النشرة التالية

نتنياهو في بولندا للمشاركة في مؤتمر وارسو للشرق الأوسط

رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Noam Revkin Fenton/Flash90)
رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (Noam Revkin Fenton/Flash90)

يأمل ديوان نتنياهو أن يلتقي رئيس الحكومة ممثلين عن دول الخليج على هامش أعمال المؤتمر في وارسو.. نتنياهو أكد قبل سفره أن إسرائيل تقصف في سوريا ضد إيران دون توقف

13 فبراير 2019 | 10:27

يشارك رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، في العاصمة البولندية، في مؤتمر دولي برعاية الولايات المتحدة يخص الأمن والسلام في الشرق الأوسط. وحسب تقارير إعلامية، يتوقع مشاركة نحو 60 دولة في المؤتمر، بينهم وزراء خارجية من دول عربية. وأعرب ديوان رئيس الحكومة عن أمله بأنه يعقد نتنياهو لقاءات “تاريخية” مع ممثلين من دول الخليج، على هامش المؤتمر.

وكان نتنياهو قبل مغادرته إسرائيل قد أكد أن سلاح الجو قد شن هجمات صاروخية ضد أهداف في سوريا، يوم الاثنين ليلا، وأضاف أن إسرائيل لا تكف عن مساعيها ضرب إيران في سوريا. ووجه نتنياهو في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة إلى قادة إيران قائلا إنه لا يغض النظر عن التهديدات التي يوجهها الإيرانيون إلى إسرائيل متوعدا أن أي هجوم إيران على إسرائيل ستكون نتيجته القضاء على النظام الثوري في إسرائيل.

ومن المتوقع أن يلقي نتنياهو خطابا في بدء أعمال المؤتمر والتي ستدور حول التهديد الإيراني. وفي شأن متصل بالمؤتمر، قال المبعوث الأمريكي الخاص لملف الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، إن بلاده دعت الفلسطينيين للمشاركة في المؤتمر في وارسو، إلا أن الجانب الفلسطيني رفض الدعوة. وشدد غرينبلات على أن إدارة ترامب كانت سترحب بالفلسطينيين في حال شاركوا في المؤتمر.

يذكر أن المؤتمر حمل اسم “مؤتمر ضد إيران” في البداية، لكن بضغط من دول أوربية تم تغيير التسمية ل “مؤتمر السلام والأمن في الشرق الأوسط”. وهدف المؤتمر هو تعزيز محور السنة الذي تقوده الولايات المحتدة في الشرق الأوسط ضد توسع إيران ونفوذها في المنطقة.

إضافة إلى إيران، سيتناول المؤتمر خطة السلام التي تنوي إدارة ترامب طرحها وسط تقارير أمريكية عن انتهاء بلورتها. ومن المتوقع أن يعرض غرينبلات ومستشار الرئيس وصهره، جارد كوشنر، نقاط مركزية في البرنامج دون الكشف عن تفاصيلها. وقالت مواقع إسرائيلية إن نتنياهو سيلتقي في المؤتمر المسؤولين الأمريكيين أبرزهم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، لمناقشة خطة الانسحاب الأمريكي من سوريا.

اقرأوا المزيد: 284 كلمة
عرض أقل

تقرير.. رئيس الموساد زار الرياض في العام 2014

رئيس الموساد السابق تمير باردو (Meir Vaaknin/Flash90)
رئيس الموساد السابق تمير باردو (Meir Vaaknin/Flash90)

وفق تقارير إسرائيلية، أدى الخوف السعودي من دفء العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران في نهاية 2013، إلى تعزيز العلاقات بين السعودية وإسرائيل، وإلى زيارة رئيس الموساد السعودية سرا

13 فبراير 2019 | 11:27

وفق التقارير في النشرة الإخبارية للقناة 13 الإسرائيلية، في نهاية عام 2013، بعد توقيع اتفاق مرحلي بين إيران وبين الدول العظمى حول البرنامج النووي، طرأ تقدم على العلاقات بين إسرائيل والسعودية. قال دبلوماسيون مطلعون للقناة إنه بعد بضعة أسابيع من ذلك، في بداية العام 2014، هبطت طائرة خاصة في مطار في الرياض. وقد هبط منها رئيس الموساد سابقا، تمير باردو.

وفق التقاير التي نقلها الصحفي باراك ربيد، اعتقد السعوديون الذين كانوا خائفين من دفء العلاقات بين واشنطن وطهران، أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي يمكن الاعتماد عليها في العمل ضد إيران، لهذا وافقوا للمرة الأولى على استضافة مسؤول إسرائيلي في الدولة. شكلت هذه الزيارة مرحلة جديدة في العلاقات. لقد جرت اللقاءات حتى تلك الزيارة بين مسؤولين إسرائيليين وسعوديين في دولة أخرى عدا السعودية. ‏‎ ‎

لقد التقى رئيس الموساد، تمير باردو، في الرياض الأمير بندر بن سلطان، مستشار الأمن القومي وأمين سر ملك السعودية في ذلك الحين، عبدالله بن عبد العزيز آل سعود.

اقرأوا المزيد: 151 كلمة
عرض أقل

الشاباك يكشف.. حماس جندت منفذي عمليات ببث حي

نقل رسائل سرية ببث تلفزيوني في قناة "الأقصى" (لقطة شاشة)
نقل رسائل سرية ببث تلفزيوني في قناة "الأقصى" (لقطة شاشة)

وفق ما كشفه الشاباك، جندت وحدة سرية تابعة لحماس في غزة إرهابيين لتنفيذ عمليات في إسرائيل، عبر نقل رسائل خفية ببث تلفزيوني

13 فبراير 2019 | 17:01

سُمِح اليوم الأربعاء بالنشر أن الشاباك كشف مؤخرا عن محاولات سرية قامت بها حماس في قطاع غزة لتجنيد بعض مواطني الضفة الغربية والقدس الشرقية، حاملي الهويات الإسرائيلية، لتنفيذ عمليات إرهابية ضد إسرائيل. وفق أقوال الشاباك، توجهت عناصر في حماس إلى أربعة شبان مواطني الضفة الغربية عبر نقل رسائل سرية ببث تلفزيوني في قناة “الأقصى” الفضائية.

بهدف أن يتأكد ناشط كان مجندا للعمل لصالح حماس أنه يتحدث مع ناشط حمساوي في غزة، تم إبلاغه مسبقا أن عليه مشاهدة القناة في موعد محدد، وأنه يتوقع أن يضع في ذلك الموعد المقدم التلفزيوني كأسا من الشاي في بداية البث وأن يقول جملة من أغنية. من خلال مشاهدة البث، تأكد الناشط من الأقوال التي نقلها إليه المسؤول عن تجنيده.

وفق أقوال الشاباك، في السنوات الأخيرة، اعتُقِل عشرات الشبان، ومن بينهم نساء، من الضفة الغربية والقدس الشرقية، كانوا على اتصال مع أفراد وحدة تابعة لحماس، وعملوا وفق إرشاداتهم على تنفيذ عمليات إرهابية في الضفة الغربية. قالت جهة مسؤولة في الشاباك إن “نشاطات الجناح العسكري التابع لحماس، تنضم إلى سلسلة من محاولات تنفيذ حماس للعمليات عبر تجنيد نشطاء في الضفة الغربية والقدس الشرقية، كان قد تم إحباطها في السنوات الماضية، وأدت إلى اعتقال عشرات الفلسطينيين حتى الآن”.

أحد المعتقلين هو قتيبة النواعجة، ابن 21 عاما، من سكان يطا، وقد اعتقله الشاباك في كانون الأول الماضي. اتضح أثناء التحقيق معه أنه قبل سنة تقريبا، بدأ يتحدث عبر الفيس بوك مع ناشط حمساوي من قطاع غزة يدعى محمد عربيد. في تشرين الثاني الماضي، عرّف عربيد قتيبة على ناشط حمساوي عرض نفسه بصفته ناشطا في الجناح العسكري لحماس، كان قد اقترح على قتيبة أن ينفذ عمليات إرهابية باسم حماس.

بهدف أن يتأكد قتيبة من أنه يتحدث مع عنصر في الجناح العسكري لحماس، قيل له أن يختار آية من القرآن وأن يشاهد في يوم غد البث التلفزيوني لقناة الأقصى الفضائية، إذ سيبث فيها برنامج تلفزيوني يتحدث خلاله المقدم التلفزيوني عن الآية التي اختارها قتيبة وهذا ما حصل حقا. طلب نشطاء حماس من قتيبة أن ينفذ عمليات انتحارية عبر حزام ناسف في حافلة في اللد، وكان يُفترض أن يتلقاه بعد بضعة أيام من اعتقاله.

اقرأوا المزيد: 331 كلمة
عرض أقل

حملة دعائية ضد أسر مثليي الجنس تثير عاصفة

مسيرة المثليين في القدس (Gili Yaari/Flash90)
مسيرة المثليين في القدس (Gili Yaari/Flash90)

نشر ناشطون ينتمون إلى حزب ديني لافتات تحمل صورة للسياسي إيلي يشاي، وزير الداخلية في الماضي، ضد الأسر المكونة من مثليي الجنس.. يشاي قال إن الحملة ليست رسمية لكنه رفض استنكارها

13 فبراير 2019 | 15:24

نشر نشطاء ينتمون إلى الحزب الديني “ياحد” بزعامة السياسي إيلي يشاي، رئيس حزب “شاس” ووزير الداخلية في السابق، حملة دعائية في مواقع التواصل الاجتماعي ضد عائلات مثليي الجنس في إسرائيل. والملفت أن صورة يشاي تظهر على الدعاية التي تقول: “لكي لا يكون هناك طفل لأب وأب”.

وقال يشاي في تعقيب على الإعلان إنه ليس رسميا ولا يمثل حملة انتخابية للحزب الذي يرشح نفسه لدخول البرلمان في الانتخابات القريبة. لكن يشاي رفض استنكار الدعاية التي تمس بمثليي الجنس. وأكدّ أن فكرة الإعلان جاءت من نشطاء في حزبه لكن الحزب لم يتبن الإعلان رسميا.

وأضاف أن الحزب يؤمن أنه يجب أن يكون لكل طفل يهودي أب وأم، موضحا أنه يعارض فكرة الأسر المؤلفة من أبوين أو أمين لمثليي الجنس. وأضاف أنه لن يعارض أبدا الشريعة اليهودية والقيم والعادات اليهودية التي تؤمن أن المجتمع يجب أن يقوم على عائلات طبيعية أي عائلات مكونة من أب وأم وأطفال. وتابع أنه يريد في حملته الانتخابية إبراز النشاطات التي ينوي تقديمها للمجتمع والعائلات الإسرائيلية.

وأثار الإعلان حفيظة المنظمات المناصرة للمثليين في إسرائيل، فهاجمت رئيسة الجمعية من أجل المثليين، حين أريئيلي، يشاي وقالت إنه “حين شغل منصب وزير الداخلية تعاون توجهات عديدة خاصة بمثليين وتعهد بعدم التحريض ضد المتجمع المثلي.. لكن مع مرور الزمن فقد يشاي فقد منصبه ومكانته الاجتماعية فطرد من حزب “شاس” وتورط بديون وأصبح شخصية هامشية في السياسية الإسرائيلية. واليوم يحاول أن يعود إلى العناوين بالتحريض ضد المجتمع المثلي”. وأضافت أن الحركة لن تجر وراء استفزاز رخيص من أجل جمع الأصوات قبيل الانتخابات.

وهاجمت النائبة عن حزب العمل، ميراف ميخائيلي، يشاي على حسابها على تويتر، فكتبت: “كم من الكراهية والخوف يجب أن تجتمع في داخل الإنسان لكي يطلق حملة كهذه.. كل من يعمل ضد مساواة المثليين يعد خطرا على الطابع الديموقراطي واليهودي للدولة، يجب منع الحزب من خوض الانتخابات”.

اقرأوا المزيد: 281 كلمة
عرض أقل