اقرأوا المزيد: 1 كلمة
عرض أقل

تقرير.. نصف الإسرائيليين تقريبا يعانون من البدانة

صورة توضيحية (Moshe Shai/Flash90)
صورة توضيحية (Moshe Shai/Flash90)

البدانة والوفاة من السرطان.. يكشف تقرير يتناول الوضع الصحي وأسباب الوفاة في إسرائيل عن معلومات هامة حول صحة الإسرائيليين

12 ديسمبر 2018 | 16:36

نشر المعهد الوطني لبحث السياسات الصحية، اليوم الأربعاء، تقريرا سنويا عن وضع الإسرائيليين الصحي، يستند إلى بيانات شاملة من العام 2017. يتضح من البيانات أن أكثر من نصف المواطنين البالغين الإسرائيليين يعاني من البدانة: نحو %62 من الرجال وأكثر من %53 من النساء في عمر 20 حتى 64 يعانون من البدانة. بالإضافة إلى ذلك، من الواضح أنه ليست هناك فجوة بين الرجال فيما يتعلق بالبدانة مقارنة بالوضع الاجتماعي الاقتصادي، مقارنة بالنساء، اللواتي يكون وزنهن منخفضا أكثر عندما يكون وضعهن الاجتماعي الاقتصادي أفضل.

وفق التقرير، ‏19.2% من الإسرائيليين الذين أعمارهم 16-74 يدخنون. %26.6‏ من الرجال مدخنين و ‏12.1%‏ مدخنات. رغم أنه طرأ انخفاض معتدل ومستمر مقارنة بالسنوات القادمة على نسب المدخنين، ولكن عددهم ما زال أعلى من المعدل وفق منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، ويصل إلى %18.4. وفق معطى آخر، مقارنة بدول العالم، إسرائيل رائدة في استخدام المضادات الحيوية، شائع الاستخدام في دول العالم أيضا، رغم أن استخدامها آخذ بالنقصان مع مرور الوقت بسبب أنواع الجراثيم المقاومة.‎

صورة توضيحية (Kobi Gideon / Flash90)

نشرت دائرة الإحصاء المركزية اليوم الأربعاء تقريرا يقدم لمحة عن أسباب الوفاة الشائعة في إسرائيل. وفق التقرير الذي يتطرق إلى عام 2016، نحو ربع حالات الوفاة في إسرائيل يعود إلى الإصابة بالسرطان، إذ مات قبل عامين (2016) ما معدله 11.077 إسرائيليا بسبب السرطان. الأمراض القلبية هي سبب الوفاة الثاني من حيث شيوعه، ونسبته هي %15 من بين الحالات (6.399 إسرائيلي). حدث %4 فقط من حالات الوفاة نتيجة حادث طرق، انتحار، وقتل.

يشير التقرير إلى أنه منذ ثمانينات القرن الماضي، طرأ انخفاض كبير على نسب الوفاة نتيجة الأمراض القلبية، على غرار حالات الوفاة في العالم الغربي. شهدت السنوات الماضية تغييرات غير مستقرة في نسب الوفاة من السرطان، ولكن نشهد الآن انخفاضا معتدلا.

بالإضافة إلى ذلك، يتضح أن أسباب الوفاة تختلف بين اليهود والعرب. يؤدي السرطان إلى الوفاة لدى %25.4 من اليهود مقارنة بـ %21.4 من العرب. تشكل الوفاة نتيجة حوادث الطرق، القتل والانتحار سبب الوفاة الثالث من حيث الانتشار لدى العرب – ‏6.9%‏ من حالات الوفاة لدى هذه الفئة السكانية، مقارنة بـ ‏3.6%‏ من اليهود. ينبع الاختلاف في أسباب الوفاة بين اليهود والعرب، من بين أسباب أخرى، إلى الفوارق في توزيعة الأعمار بين الفئتين السكانيتين، إذ إن المجتمع العربي يتضمن شبانا أكثر.

اقرأوا المزيد: 345 كلمة
عرض أقل

“رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها”

رئيسة بلدية حيفا المنتخبة حديثا عينات كاليش روتيم ("رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها (Yonatan Sindel/Flash90)
رئيسة بلدية حيفا المنتخبة حديثا عينات كاليش روتيم ("رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها (Yonatan Sindel/Flash90)

أفادت تقارير أن رئيسة بلدية حيفا المنتخبة جديدا تراجعت عن قرارها تعيين عضو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، رجا زعاترة، نائبا لها بعد العاصفة السياسية التي أثارها التعيين.. زعاترة كان أعرب عن دعمه لحماس وحزب الله

12 ديسمبر 2018 | 11:23

قال مقربون من رئيسة بلدية حيفا المعينة جديدة، عينات كاليش – روتيم، أمس الثلاثاء، إن احتمال تعيين رجا زعاترة، عضو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، نائبا لرئيسة البلدية، بات ضعيفا بعد أن توجهت كاليش – روتيم إلى زعاترة وطالبته بأن يتخلى عن تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها في الماضي.

وتوقعت تقارير إعلامية أن يعلن زعاترة في مؤتمر صحفي مرتقب اليوم تنازله عن المنصب، وسط تكهنات بأن تشغل المنصب مكانه عضوة أخرى من الجبهة.

رجا زعاترة (لقطة شاشة)

وكان تعيين زعاترة نائبا لرئيسة البلدية بموجب اتفاق ائتلاف مع حزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في البلدية، قد أثار ضجة سياسية في إسرائيل منذ اللحظة الأولى على خلفية تصريحات أطلقها زعاترة في الماضي، أعرب فيها عن دعمه لحركة حماس وحزب الله، وقارن بين حركة داعش والحركة الصهيونية.

وبلغت الأزمة حد تدخل وزير الداخلية، آرييه درعي، في التعيين وعقده العزم على إلغاء التعيين، واتصال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لرئيس البلدية ومناشدتها إلغاء التعيين على خلفية دعم زعاترة لأعداء إسرائيل.

اقرأوا المزيد: 147 كلمة
عرض أقل

تقرير.. يعارض معظم الشيعة في لبنان الحرب مع إسرائيل

أعلام لبنان وحزب الله وفلسطين بالقرب من الحدود مع إسرائيل (AFP)
أعلام لبنان وحزب الله وفلسطين بالقرب من الحدود مع إسرائيل (AFP)

يتبين من تقرير جديد يستند إلى استطلاع أجري في لبنان أن هناك خلافات كبيرة في الرأي بشأن سياسة حزب الله، وفق رأي الشيعة أيضا

12 ديسمبر 2018 | 13:31

كشف تقرير نشره معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى خلافات هامة في الرأي في لبنان، بكل ما يتعلق بسياسة حزب الله. يستند التقرير الذي كتبه الباحث دافيد بولوك، إلى الرأي العام اللبناني في الشهر الماضي، إذ يتضح أن جزءا من اللبنانيين الشيعة يعربون عن تحفظاتهم عن سياسة حزب الله أيضا. كذلك، يشير التقرير إلى أن السنة يعارضون سياسة حزب الله بشكل تام، بينما هناك خلاف في الرأي بين اللبنانيين المسيحيين بشأن سياسة حزب الله.

“ما يجذب الانتباه هو أنه وفق البيانات، يرغب ثلث الشيعة فقط أن يخوض حزب الله مواجهة حقيقية مع إسرائيل، وقال أقل من ربع الشيعة إن حل المشكلة الفلسطينية يجب أن يكون الأهم”، كتب معهد واشنطن. كما يتضح من التقرير أن ثلث المستطلعة آراؤهم يعتقدون أن “على حزب الله أن يحمي لبنان من إسرائيل، بدلا من أن يعمل وفق الإملاءات الخارجية”.

إضافة إلى ذلك، يؤيد %77 من اللبنانيين الشيعة حزب الله، ولكن يجري الحديث عن انخفاض مقارنة باستطلاع أجري في العام الماضي، إذ أعرب %83 عن دعمهم لحزب الله. بالمقابل، يعارض %53 من اللبنانيين حزب الله – معلومة مفاجئة وفق ادعاءات المعهد. أشار المعهد إلى أن هذه البيانات تستند إلى استطلاع أجرته شركة تجارية إقليمية شاركت فيه عينة تمثيلية من 1000 لبناني، في شهر تشرين الثاني 2018.

اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل

وزير الطاقة الإسرائيلي يجتمع بنظيره الأردني سرا

وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، يوفال شتاينتس (Yonatan Sindel/Flash90)
وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، يوفال شتاينتس (Yonatan Sindel/Flash90)

وفق تقارير إسرائيلية، جرى لقاء سري بين وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي ونظيره الأردني بهدف إيجاد حل لأزمة مشروع "قناة البحرين"

12 ديسمبر 2018 | 11:01

قالت القناة العاشرة الإسرائيلية أمس الثلاثاء، إن وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي، يوفال شتاينتس التقى في الشهر الماضي سرا بوزير المياه الأردني، رائد أبو سعود، من أجل محاولة إيجاد حل للأزمة بين الدول المحيطة بمشروع قناة البحرين. وفق التقارير، التي أفادتها جهات سياسية مسؤولة، جرى اللقاء بموافقة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو.

وجاء أيضا، أنه خلال اللقاء اقترح شتاينتس على أبو سعود ثلاثة برامج لحل الأزمة، منها إلغاء مشروع “قناة البحرين” وإقامة محطة تحلية كبيرة جدًا في مدينة العقبة، بحيث تزود الأردنيين بـ 60 مليون متر مكعب من المياه المحلاة سنويًا وهذا الاقتراح هو الأكثر احتمالا الآن. إلى جانب هذا، تلتزم إسرائيل بنقل كل الملح الذي يبقى بعد تحلية المياه إلى البحر الميت سعيا منها لوقف اضمحلال مياهه. وفق التقارير، أبدى الأردنيون تحمسهم لهذا الاقتراح موضحين أنه يتعين الآن على المسؤولين الإسرائيليين أن يقدموا إلى الأردن إجابة نهائية.

من المتوقع إنشاء مشروع “قناة البحرين” بهدف إقامة قناة تربط بين البحر الأحمر والبحر الميت، المعروف بمشروع “‏Red-dead‏”، في الأراضي الأردنية، وأن يتضمن المشروع إقامة منشآت تحلية للمياه، إنتاج الطاقة وتشجيع السياحة، ويفترض أن يعيد يؤثر إيجابا في البحر الميت الذي يعاني من الجفاف، ويحسن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين. قبل بضع سنوات، تم التوقيع على اتفاقية بين إسرائيل والأردن حول هذا المشروع، ولكن خلال أزمة السفارة الإسرائيلية في الأردن في عام 2017، قررت إسرائيل تجميده. بعد حل الأزمة، توقع الأردنيون أن يتقدم المشروع، ولكن هذه التوقعات لم تحدث رغم طلبات الأردنيين الكثيرة.

وفق أقوال مسؤولين كبار، التقى المستشار المالي لنتنياهو، آفي سمحون، في شهر حزيران الماضي مع وزير المياه الأردني في عمان. خلال اللقاء، اقترح سمحون، الذي يعارض مشروع قناة البحرين بسبب تكلفته الباهظة، مشروعا بديلا ولكن الأردنيين رفضوه كليا. توجه مسؤولون في القصر الملكي الأردني إلى مسؤولين في البيت الأبيض ونقلوا إليهم رسالة تشير إلى أن إسرائيل تتهرب من المشروع. طلب الأردنيون من الأمريكيين التدخل، وذلك لأن الإدارة الأمريكية شريكة في اتفاقية إقامة المشروع، حتى أنه يتوقع أن تمول إقامته بمبلغ 100 مليون دولار.

اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل

“سنهدم البيوت الجديدة لمنفذي عملية تل أبيب”

قوات تابعة للجيش الإسرائيلي تنشط في الضفة الغربية (إعلام الجيش الإسرائيلي)
قوات تابعة للجيش الإسرائيلي تنشط في الضفة الغربية (إعلام الجيش الإسرائيلي)

بيان للجيش الإسرائيلي: أجرت قواتنا قياسات هندسية لبيتي منفذي عملية تل أبيب، خالد ومحمد مخامرة، الذين قتلا 4 إسرائيليين، بعد أن تم بناؤهما من جديد من دون ترخيص بهدف هدمها قريبا

12 ديسمبر 2018 | 09:52

قال الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إن قواته أجرت قياسات هندسية لبيوت شيدت حديثا في قرية يطا، في الضفة الغربية، تابعة لعائلات منفذي عملية إطلاق النار في المركز التجاري “شارونا” في مدينة تل أبيب، في شهر يونيو/ حزيران عام 2016، ، خالد ومحمد مخامرة.

وأضاف الجيش في بيان أنه يدرس هدم البيتين لأنهما بنيا من جديد دون ترخيص بعد أن هدمت قوات الجيش البيتين في أعقاب العملية التي أودت بحياة 4 إسرائيليين وإصابة آخرين.

وفي غضون ذلك، تواصل قوات مشتركة للجيش والشاباك وحرس الحدود نشاطاتها في الضفة الغربية بحثا عن منفذي عملية إطلاق النار بالقرب من مستوطنة عوفرا، حيث أطلق فلسطينيون النار من مركبة مسرعة صوب إسرائيليين كانوا يقفون في محطة لحافلات. وأصابت الطلقات حامل، اضطر الأطباء إلى توليدها في عملية قيصرية، وفي حين تحسن وضع الأم، ما زال المولود الذي ولد قبل الأوان في خطر.

وجاء في بيان الجيش أن القوات تركز جهودها في منطقة رام الله وتستخدم قدرات استخباراتية إلى جانب قوات أرضية تمشط البلدات بحثا عن منفذي عملية إطلاق النار التي وقعت قبل أيام.

وكان الجيش قد نصب حواجز في المنطقة لتكثيف عمليات التفتيش. وأكد البيان أن الجيش لن يكف عن هذه النشاطات إلا بعد العثور على منفذي العملية. إضافة إلى ذلك، اعتقلت القوات العسكرية 7 مطلوبين يشتبه ضلوعهم في نشاطات معادية.

اقرأوا المزيد: 200 كلمة
عرض أقل

الجيش الإسرائيلي يكشف نفقا ثالثا على الحدود مع لبنان

قوات عسكرية إسرائيلية تنشط عند الحدود مع لبنان في إطار حملة "درع الشمال"
قوات عسكرية إسرائيلية تنشط عند الحدود مع لبنان في إطار حملة "درع الشمال"

قال الجيش الإسرائيلي إنه كشف نفقا ثالثا على الحدود مع لبنان في إطار حملة "درع الشمال" وتوعد عناصر حزب الله من محاولة الدخول إليه

11 ديسمبر 2018 | 16:25

أعلن الجيش الإسرائيلي، ظهر اليوم الثلاثاء، أن قواته المشاركة في الحملة العسكرية على الحدود مع لبنان، المسماة “درع الشمال”، للعثور على أنفاق حفرها حزب الله، كشفت نفقا ثالثا عبر من لبنان إلى إسرائيل. وأضاف الجيش أن القوات أحبطت النفق الذي أصبح تحت سيطرة الجيش.

وجاء في بيان الجيش: “عثر مقاتلو الجيش على نفق آخر عبر من لبنان إلى إسرائيل. القوات تسيطر على مسار النفق ولم يعد يشكل خطرا. وأضاف البيان “مسار النفق، مثل مسارات الأنفاق السابقة، بات ملغوما وكل من يدخل إليه من الجانب اللبناني يخاطر بحياته. الجيش يدرس في الراهن مواصفات النفق”.

وفي غضون ذلك، أجرى رئيس الحكومة الإسرائيلي ووزير الدفاع، بنيامين نتنياهو، زيارة ميدانية على الحدود مع لبنان، للاطلاع على تقدم النشاطات العسكرية. وأعرب نتنياهو عن رضاه إزاء نتائج الحملة، لا سيما بعد كشف نفق ثالث عند الحدود. وقال إن الأمر الملفت هو جهوزية الجيش للرد على أي خطأ قد يرتكبه حزب الله. وتوعد نتنياهو عناصر حزب الله قائلا: “إذا أقدموا على المساس بنا سنوجه ضربات لم يشهدها حزب الله من قبل”.

وحمّل الجيش الحكومة اللبنانية مسؤولية حفر النفق من الأراضي اللبنانية. وقال إن النفق يعد انتهاكا خطيرا لقرار الأمم المحتدة رقم 1701 ولسيادة إسرائيل. وأكد الجيش أنه يواصل في كشف الأنفاق وإحباطها وفق برنامج عمل منظم.

قوات عسكرية إسرائيلية تنشط عند الحدود مع لبنان في إطار حملة “درع الشمال”

يذكر أن قوات الهندسة التابعة للجيش الإسرائيلي يستخدم أجهزة تكنولوجية وآلية من أجل العثور على الأنفاق. من هذه المنظومات واحدة تدعى “النملة” والتي تضم أجهزة استشعار تنشر على الأرض لكشف النفق وروبوتات من أنواع مختلفة تساعد قوات الجيش على دراسة مبنى النفق وكذلك على زرع مواد متفجرة من أنواع مختلفة.

أما منظمة حزب الله المتهمة من قبل إسرائيل بحفر هذه الأنفاق، فترد على حملة الجيش برصد تحركات القوات الإسرائيلية ونشر فيديوهات لماكنات وأجهزة القوات الإسرائيلية المشاركة في كشف الأنفاق.

اقرأوا المزيد: 273 كلمة
عرض أقل