اقرأوا المزيد: 1 كلمة
عرض أقل

بين غزة وسديروت.. حيز دون سياج؟

مواطن إسرائيلي من البلدات الحدودية لقطاع غزة ينظر إلى منظومة القبة الحديدة المنصوبة في المنطقة (Yonatan Sindel/Flash90)
مواطن إسرائيلي من البلدات الحدودية لقطاع غزة ينظر إلى منظومة القبة الحديدة المنصوبة في المنطقة (Yonatan Sindel/Flash90)

"دولتان، وطن واحد": هذا الأسبوع، تطرق اجتماع خاص أجري في مدينة سديروت إلى السؤال هل يمكن خلق حيز مشترك بين سديروت وغزة

في ظل الأزمة المستمرة بين إسرائيل وحماس في غزة، أجري هذا الأسبوع اجتماعا فريدا من نوعه في سديروت. في مركز هذه المدينة الجنوبية التي تطلق عليها حماس صواريخ، اجتمع إسرائيليون قلقون من التفافي غزة وبلدات أخرى لبحث إمكانية التوصل إلى العيش بهدوء في كلا الجانبين.

أثناء المؤتمر، حاول عدد من النشطاء السياسيين، من بينهم أدباء، من التفافي غزة وبلدات أخرى، الإجابة عن السؤالين هل الفصل بين الشعبين يشكل حلا للمشكلة أم هو المشكلة بحد ذاتها، وهل يمكن تخيّل وخلق حيز مشترك بين سديروت وغزة. كانت اللحظة الأهم في الاجتماع عندما صعد الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الغزوي الذي اشتهر لأسباب مأسوية عندما مات ثلاثة من بناته إثر تعرضهن للصواريخ أثناء عملية “الرصاص المسكوب” في عام 2008. وصل الدكتور من غزة بشكل خاصّ للمشاركة في المؤتمر.

من المؤتمر”بين غزة وسديروت” (Facebook)

نظمت حركة “بلاد للجميع”، التي أسسها الصحفي الإسرائيلي، ميرون ربوبورت، والناشط السياسي عوني المنشي، عام 2012، لدفع مبادَرة “دولتان، وطن واحد” التي تدفعها الحركة قدما. وفق رؤيا الحركة فإن أرض إسرائيل/ فلسطين هي وطن مشترك لشعبين – اليهودي والعربي، وكل من تربطه علاقة تاريخية بها، دينية، وثقافية عميقة. يتمتع كل من يعيش في هذا الوطن المشترك، بحقوق متساوية للعيش بحرية، مساواة، واحترام، ويجب أن تستند كل تسوية على ضمان الحقوق”.

Posted by ‎A Land for All ארץ לכולם بلاد للجميع‎ on Friday, 22 June 2018

يؤمن أعضاء الحركة أن الحلول المطروحة على الطاولة اليوم من الصعب تحقيقها، وتؤدي بكلا الجانبين إلى طريق مسدود، لهذا يقترحون رؤيا تستند إلى مبادئ جديدة، من الاحترام المتبادَل، المساواة في الحقوق، والتعاون. وفق الرؤيا، بدلا من تقسيم البلاد بين الأردن والبحر، على الشعبين أن يعيشا فيها. أي أنه يجب أن تقام في هذه المنطقة دولتان – “إسرائيل وفلسطين، تكونان مستقلتين وسياديتين، على حدود 1967، تسيطران بشكل تام على أراضيهما، دون احتلال، ودون أن يسيطر أي منهما على الآخر.” كما يؤمن أعضاء الحركة أن الحدود بين هاتين الدولتين يجب أن تكون مفتوحتين وتسمحا بالانتقال الحر لمواطني كلا الجانبين، شريطة أن يتم احترام حقوق كل المواطنين.

قال عضو الحركة، أفي دبوش، الذي يسكن في سديروت، في بداية المؤتمر: “هناك علاقة متينة مع غزة، علاقة تاريخية، ولكن يمكن النظر إليها من أجل المستقبل”. وأوضح الأفكار التي تدعمها حركة “بلاد للجميع”، مؤكدا أن ما يميز رؤيتها هو التعاون بين كلا الدولتين، اللتين ستقومان، وفق أقواله، في الحيز المشترك، من خلال الفصل بحد أدنى، قدر المستطاع. “علينا النظر إلى الواقع، لأننا مسؤولون عن أطفالنا، ونعيش في هذه البلاد. وهذا ما تهتم به الحركة”، قال دبوش.

أفي دبوش (Facebook)

وتحدث عضو الكنيست، موسي راز، من حزب “ميرتس” عن أهمية هذه النشاطات، التي تجرى في سديروت والتفافي غزة في السنوات الأخيرة. وفق أقواله: “اتهام الجانب الآخر هو الأسهل، ولكن ننسى في الواقع الثمن الذي ندفعه. لا يعرف مواطنون غزة مواطني سديروت والعكس صحيح. يفكر كل جانب أن الجانب الآخر يود قتله، والعكس صحيح أيضا”.

عضو الكنيست، موسي راز(Miriam Alster/FLASH90)

وتحدث دكتور موتي جيجي، رئيس مدرسة الإعلام في كلية سابير، الذي ترعرع في سديروت، عن تجاربه كمواطن في منطقة سديروت في الماضي، متسائلا هل يمكن إقامة حيز مشترك. “يعيش هنا أطفال لا يعرفون واقع آخر، فقد ترعرعوا في واقع لا يحتمل من الخوف، وحالات الطوارئ المتواصلة”، قال جيجي. وأضاف “لا يرى الإسرائيليون والفلسطينيون بعضهم بعضا – ينظرون الواحد إلى الآخر عبر عدسات الكاميرات، الشاشات، البنادق، الكراهية، والخوف”، معربا عن أمله في خلق حيز آخر. “متى سنخلق حيزا خاليا من الحدود؟ كيف يمكن أن نخلق في ظل هذا الواقع حيزا مشتركا دون أن نكون ضحايا فيه؟”، تساءل.

وقال الدكتور عز الدين أبو العيش، الذي يعيش في كندا في السنوات الأخيرة، كيف وجد في كل الحزن الذي يعتريه أملا وقوة لمتابعة النضال من أجل مستقبل أفضل. “لن تعيد الاتهامات بناتي. وصلت من كندا إلى غزة سعيا لتحمل المسؤولية وإحداث التغيير”، قال أبو العيش، مستخدما تشبيهات من عالم الطب الخبير به قائلا: “أنظر إلى الوضع كأنه مرض يجب معالجته، ويحظر علينا اتهام الطرف الآخر. التحدي الأكبر هو ليس التهرب من المسؤولية، بل على كل منا أن يتساءل ما الذي يمكنه القيام به”.

الدكتور عز الدين أبو العيش (Facebook)

تحدث أبو العيش عن الوضع الخطير الذي يعانيه مواطني غزة، مؤكدا أنه آن الأوان للعمل لأهداف إنسانية وليس لاعتبارات سياسية. “الحرية للجميع، العدل، والمساواة – هذه هي الضمانات لمستقبل السلام”، أوضح. في حديث أبو العيش عن إقامة دولتين يكون لديهما حيز مشترك، قال: “هذا حلم ويمكن أن نترجمه إلى واقع ونعيشه. مَن كان يحلم بأن يتصافح عرفات ورابين؟ ليس هناك ما هو مستحيل. علينا أن نتحلى بالأمل والإيمان وأن نعمل بكل قوتنا لتحقيق الأمل”.

الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الفلسطيني (AFP)

وقال أيضًا: “يعيش الفلسطينيون في ظل الاحتلال، ويعيش الإسرائيليون في ظل الخوف الذي يعتريهم – سواء كان حقيقي أو اصطناعي – والقيادات تستخدم هذه الحقيقة”. أوضح أن هناك جهلا كبيرا في كلا الجانبين قائلا: “لا ينتمي معظم مواطني غزة إلى حماس، لأنه لديهم رغبات جيدة، أمل، طموحات، وأحلام. لديهم أطفال وهم يريدون العيش، الحرية، ومستقبل أفضل”.

اقرأوا المزيد: 730 كلمة
عرض أقل

التهدئة على محك “مسيرة العودة الكبرى”

إسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم للبضائع (Abed Rahim Khatib/Flash90)
إسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم للبضائع (Abed Rahim Khatib/Flash90)

رغم حديث الإعلام عن التوصل إلى اتفاق تهدئة بين إسرائيل وحماس، ونشر تفاصيل هذا الاتفاق، إلا أن المظاهرات المتوقعة عند السياج الأمني بين إسرائيل وقطاع غزة في إطار "مسيرة العودة الكبرى" قد تغير الوضع تماما

17 أغسطس 2018 | 13:37

اليوم يوم اختبار هام عند الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة لجهود تثبيت التهدئة: كتب المحلل السياسي في صحيفة “إسرائيل اليوم”، يؤاف ليمور، اليوم الجمعة، تحليلا خاصا بالتهدئة بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، مشيرا إلى أن جهود الوسطاء لتثبيت اتفاق بين الطرفين وليس فقط تفاهمات أن “الهدوء من طرف واحد سيقابل بهدوء في الطرف الثاني” قد تنهار في حال اشتعال الأوضاع عن الحدود خلال المظاهرات التي تنوي حماس إطلاقها.

ففي حين تناول الإعلام العربي والإسرائيلي هذا الأسبوع ملف التهدئة بين إسرائيل وحماس بغزارة، كاشفا مرة عن جهود مصرية للتوصل إلى تهدئة –زيارة رئيس الاستخبارات المصرية إلى تل أبيب ورام الله-،ومرة عن جهود دولية وأمريكية وروسية وخليجية لجسر الفجوات بين الأطراف المعنية من أجل تثبيت اتفاق تهدئة طويل الأمد، تواصل حماس في برامجها المتعلقة بنشاطات “مسيرة العودة الكبرى”، فتردد على لسان متحدثيها أن المظاهرات عند السياج مستمرة حتى فك الحصار عن القطاع.

وأشار المحلل الإسرائيلي إلى أن هذه المظاهرات، وتصريحات حماس، قد تعيق تقدم التهدئة وتؤدي إلى تصعيد جديد بين إسرائيل وحماس. وكتب أن الشرط الإسرائيلي لاحترام التهدئة هو الهدوء، لذلك بادرت إسرائيل إلى فتح المعابر وأزالت القيود المفروضة على مساحة الصيد المسموحة.

ويصف المحلل المرحلة الراهنة بين إسرائيل وحماس بالدقيقة، فقد أقدم الجانبان على خطوات تبنى الثقة وتمهد الطريق إلى تهدئة طويلة، لكن المظاهرات التي تعهدت حماس بأن تكون هادئة قد تنزلق إلى أعمال عنف فتشمل محاولات لاختراق السياج، وإلقاء زجاجات حارقة وإطلاق بالونات حارقة. ويقول المحلل إن حماس معنية أكثر بالتهدئة منه بالنزاع وذلك لحلول عيد الأضحى الأسبوع القادم.

“في حال استمر الهدوء اليوم وفي الأيام الأخيرة، سيدخل الطرفان في مرحلة جدية، وعندها سيتم نقاش قضايا حيوية مثل الطاقة والمياه والصرف الصحي ومراتب موظفي الحكومة. وستكون تلك مرحلة قرارات مصيرية أبرزها: عودة السلطة إلى غزة أم لا، هل ستعترف إسرائيل والعالم بحماس أم لا، هل ستكون التسوية في غزة صغيرة النطاق أم واسعة تشمل ترميم غزة ونزع السلاح منها، وماذا ستعيد حماس جثث الجنود الإسرائيليين والمواطنين لديها؟” كتب المحلل الإسرائيلي.

ويخلص ليمور إلى القول إنه يجدر بالأطراف التي تتوسط بين إسرائيل وحماس أن تتحلى بالصبر وتنتظر قبل الإعلان بصورة احتفالية إلى التوصل إلى اتفاقات قبل أن ينفجر ذلك بوجههم.

اقرأوا المزيد: 335 كلمة
عرض أقل

نتنياهو: ملف التحقيق ضدي انهار كليا

متظاهرة خارج مقر رئيس الحكومة نتنياهو تطالب باستقالته على خلفية التحقيقات معه (Yonatan Sindel/Flash90)
متظاهرة خارج مقر رئيس الحكومة نتنياهو تطالب باستقالته على خلفية التحقيقات معه (Yonatan Sindel/Flash90)

بعد التحقيق معه للمرة ال11، رئيس الحكومة نتنياهو يقول بثقة إن المعطيات تثبت أنه لم يحظ بتغطية إعلامية إيجابية مقابل منح امتيازات في القضية المعروفة في إسرائيل "ملف 4000"

17 أغسطس 2018 | 18:08

قال رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، بعد التحقيق معه في مقره في القدس لمدة 4 ساعات، للمرة ال11، إن “ملف 4000 انهار كليا”.

وكان محققو الشرطة من قسم الجرائم الاقتصادية قد وصولوا إلى مقر نتنياهو للتحقيق معه ربما للمرة الأخيرة في القضية المعروفة في إسرائيل “ملف 4000″، وتتعلق في شبهات ضد نتنياهو بأنه منح امتيازات لمالك شركة الاتصالات الأكبر في إسرائيل “بيزك” في السابق، شاؤول أولوفيتش، مقابل تغطية إيجابية في موقع “والاه” له ولزوجته.

وجاء التحقيق مع نتنياهو بعد أن جمعت الشرطة إفادات مسجلة قدمها الشاهد المركزي في القضية، نير حيفتس، مستشار نتنياهو في السابق، تثبت عقد لقاءات بين نتنياهو وأولوفيتش وطرح فكرة التغطية الإيجابية مقابل امتيازات اقتصادية. وكانت الشرطة قد حققت مع وزير الأمن الداخلي في الراهن، جلعاد أردان، لجمع إفادات تتعلق بملف 4000.

وجاء من طرف نتنياهو إن المعطيات في ظهرت في الملف تثبت أن التغطية الإعلامية لنتنياهو في موقع “والاه” كانت سلبية دائما، في زمن أولوفيتش كما في زمن من كان مالك الموقع قبله، ولم تتغير يوما حين كان نتنياهو وزير الإعلام.

اقرأوا المزيد: 164 كلمة
عرض أقل

مصرع إسرائيلي عمره 70 عاما خلال ممارسة رياضة هبوط المنحدرات

موقع الحادثة
موقع الحادثة

الرجل العجوز انضم إلى مجموعة تمارس رياضة هبوط المنحدرات مع حفيده وسقط عن ارتفاع 20 مترا بعد تمزق الحبل الذي تعلق به

17 أغسطس 2018 | 10:50

ليس كل يوم نسمع عن موت عجوز خلال ممارسة رياضة عنيفة: لقي عجوز إسرائيلي عمره 70 عاما (وفق بعض التقارير عمره 78 عاما)، اليوم الجمعة، حتفه خلال ممارسة رياضة هبوط المنحدرات.
قالت الشرطة الإسرائيلية عن ملابسات الحادثة المروعة إن العجوز سقط عن ارتفاع 20 مترا إثر تمزق الحبل الذي تعلق به أثناء صعوده حفرة كان قد هبط بها مع مجموعة تمارس الرياضة الخطرة. وكان العجوز انضم إلى هذه المجموعة مع حفيده الذي شارك في الرياضة.
وقالت الشرطة إنها فتحت تحقيقا في ملابسات الحادثة المروعة. يذكر أن ممارسة هذا النوع من الرياضة لا يجوز لمن لا يملك الخبرة الكافية أو من دون وجود مدربين مختصين، وكذلك المعدات التي تستخدم لهذه الرياضة يجب أن تكون مطابقة لمواصفات عالمية.

اقرأوا المزيد: 114 كلمة
عرض أقل

ميا خلفية تتوب وتهاجم صناعة أفلام الإباحة الأمريكية

ميا خليفة (إنستجرام)
ميا خليفة (إنستجرام)

نجمة الأفلام الإباحية في السابق من أصول لبنانية تعرب عن ندمها على المشاركة في صناعة أفلام الإباحة وتنقل رسالة لاذعة لمنتج تواصل معها بهدف إغرائها بالمال للعودة إلى هذا العالم.. "ارسل هذا العرض لبناتك"

17 أغسطس 2018 | 17:27

نشرت نجمة الإغراء في السابق، الأمريكية من أصول لبنانية ميا خليفة، على إنستجرام، هذا الأسبوع، رسالة يظهر فيها عرض للنجمة من شخصية معروفة في صناعة أفلام الإباحة الأمريكية للمشاركة في انتاج إباحي مقابل مبلغ سخي من المال، وكان رد خلفية أنها ترفض العرض جملة وتفصيلا.

وكتبت خلفية في الرسالة: “حتى لو كنت أعيش في سلة قمامة موجودة خلف فرع لشركة “ستاربكس”، وأموت من الجوع، كنت سأرفض العرض. لا ترسل إلي هذه الرسالة أبدا”. وقالت النجمة لمتابعيها إن منتجي الأفلام الإباحية ما زالوا ينشرون مقاطع لها ويعوقون عليها جهود محو هذه الفترة من حياتها.

وقالت: “هؤلاء الأشخاص منقطعون عن الواقع. لقد أعربت في أكثر من مناسبة أنني لست بصدد العودة إلى صناعة الإباحة وحتى أنني أبديت الندم والخجل والاستياء من هذه الفترة الماضية. لكن بعض الأشخاص يعتقدون أنني، مقابل مبلغ سخي من المال، سأراجع فكرة العودة إلى هذه الصناعة. لقد كانت غلطة ارتكبتها حين كان عمري 21 عاما دمرت حياتها. لحسن الحظ استطعت التعافي واستمريت في حياتي- لا أنوي ارتكاب نفس الغلطة مرتين”.


وأضافت خليفة التي تعمل اليوم محللة رياضية وعندها نحو 10 مليون متابع على إنستجرام أنها تنصح منتجي صناعة البورنو أن يرسلوا العروض للعمل في هذه الصناعة لبناتهن مقابل مبلغ سخي من المال.

وفي حين أيّد متابعون خلفية وكتبوا أنهم يشدون على يديها، علّق أخرون بصورة تهكمية على تعليق النجمة، كاتبين إنها أصبحت نجمة أصلا بفضل صناعة أفلام الإباحة ولولا هذه الصناعة لما كان أحد يعرف من هي. “لولا الخطأ الذي وقعت فيه وأنت في ال21 من العمر لما كنت مشهورة”.

اقرأوا المزيد: 280 كلمة
عرض أقل