اقرأوا المزيد: 1 كلمة
عرض أقل

الاختبار الأكبر لأردوغان.. إسرائيل تترقب عن كثب

رجب طيب أردوغان (AFP)
رجب طيب أردوغان (AFP)

ما ظهر كلعبة سياسية لتقديم موعد الانتخابات بينما كان أردوغان في ذروة قوته، قد خرج عن السيطرة، وأصبحت تُجرى اليوم في تركيا الانتخابات الأهم منذ سنوات

24 يونيو 2018 | 16:42

سيشارك اليوم أكثر من 55 مليون صاحب حق اقتراع في تركيا، وهي الدولة الأقوى والأكثر تأثيرا في المنطقة، في الانتخابات وحتى أن جزءا منهم سينتخب اليوم، وأصبح يترقب العالم وإسرائيل هذه الانتخابات عن كثب.

“يبدو أنه منذ أن أعلن أردوغان عن تبكير موعد الانتخابات، كل ما كان يمكن أن يتعرض لفوضى من جهته قد حدث، لا سيما في الجبهة الاقتصادية، وفق ما كتبه دورون باسكين في صحيفة “كلكليست”. “منذ أن وصل أردوغان وحزبه إلى سدة الحكم في مستهل العقد الماضي، عرض نفسه بصفته يصنع أعجوبة اقتصادية في تركيا وعزز هذا المجال – جاعلا تركيا واحدة من بين 20 دولة ذات اقتصاد قوي في العالم. ولكن في وقتنا هذا أصبح يتعرض اقتصاد تركيا إلى صعوبات كثيرة. يتبين من استطلاع أجري مؤخرًا وشاركت فيه عينة تمثيلية قبيل الانتخابات أن %51 من الأتراك باتوا قلقين من الوضع الاقتصادي”.

يركز الكثير من المحللين الإسرائيليين، كما هي الحال مع نظرائهم في العالم على السؤال مَن سيختار الشبان. تشير تقديرات المحللل تسفي برئيل اليوم صباحا في صحيفة “هآرتس” إلى أن “أردوغان لم يخسر جيل كامل، ومن بين نحو مليون ونصف مليون صاحب حق اقتراع جدد (أقلية صغيرة بين نحو 59 مليون صاحب حق اقتراع)، سيصوت  نحو %60 لصالح أردوغان في الانتخابات للرئاسة – ولكن أكثر من النصف سيصوتون لأحزاب أخرى في البرلمان”. وأضاف برئيل: “طرأت تغييرات على التركيبة الديموغرافية في تركيا في العقد الأخير، فهناك المزيد من الشبان والشابات الذين يتعلمون في الجامعات ولكن في الوقت ذاته هناك الكثير من الشبان الذين لا يجدون أماكن عمل مناسبة. تصل نسبة البطالة الرسمية إلى أكثر من %10 ولكن نسبتها بين الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 حتى 24 تصل إلى نحو %38. صحيح أن الشابات في وسعهن اختيار إذا كن يرغبن في وضع النقاب في الجامعات ولكن ما زال التمييز بحقهن كبيرا. “يعتقد أردوغان أن النساء عليهن ولادة الأطفال”، قالت لصحيفة “هآرتس” سارة غوندوز، طالبة تدرس في جامعة بيلكنت أنقرة. “يناشد أردوغان النساء المتزوجات بأن ينجبن ثلاثة أطفال على الأقل”. وفق أقوالها، صحيح أن الحكومة تمنح النساء المزيد من أيام عطلة الولادة وصادقت على قوانين تحظر التحرش الجنسي والاغتصاب”، ولكن نحن أبناء الجيل الجديد. نحن نود الالتحاق بالتعليم العالي والعمل في أماكن عمل تدفع راتبا جيدا”.

اقرأوا المزيد: 346 كلمة
عرض أقل
الكلمات التي يتعين على كل متضررة جنسية أن تقرأها (	Chen Leopold  /Flash 90)
الكلمات التي يتعين على كل متضررة جنسية أن تقرأها ( Chen Leopold /Flash 90)

الكلمات التي يتعين على كل متضررة جنسية أن تقرأها

في ظل الواقع الذي تشعر فيه الضحايا بالذنب، تحظى شابة تضررت جنسيا بدعم من قاض

24 يونيو 2018 | 16:24

أصبحت أقوال القاضي الإسرائيلي، يتسحاق عميت، الأكثر اقتباسا في الفيس بوك، لا سيما في هذه الفترة التي تتعرض فيها المنظومة القضائية إلى انتقاد ثاقب. في نهاية التماس جنائي قُدّم بشأن قضية تعرضت فيها طفلة ابنة 12 عاما إلى تحرش جنسي من قريبها، الذي ارتكب أعمالا جنسية خطيرة ضدها، قرر القاضي بخطوة استثنائية، التوجه مباشرة إلى الطفلة، وذكر أقوال مشجعة قد تكون موجهة إلى كل متضررة جنسيا:

“لا داعي لأن تتحملي أية مسؤولية أو تشعري بالخجل أبدا. “أنتِ “مذنبة” تماما كما يمكن أن يكون مذنبا أي شخص تعرض لسرقة بشكل عام أو لسرقة محفظته من جيبه. لا داعي لأن تتحملي مسؤولية تلك الحادثة أو تشعري بالخجل أو الإحراج أو أنكِ تسببتِ بمشاكل في العائلة. يجب أن يتحمل مُقدّم الالتماس المسؤولية، ذلك الجاني الذي ألحق بكِ ضررا واستغل بشكل ماكر وفق أقواله فارق الجيل بينكما وثقتكِ أنت وعائلتكِ به. لحسن حظكِ، أنتِ تحظين بدعم عائلتكِ، والديك، إخوتك وأخواتك، الذين يتمنون الأفضل لكِ.  نأمل أن يشكل قرار المحكمة هذا نهاية للقصة التي تعرضتِ لها، وبما أنكِ أعربتِ عن إرادتكِ، نتمنى أن تكوني قادرة على النظر إلى المستقبل ومتابعة حياتكِ، ونحن نؤمن بذلك”.

جاءت أقوال القاضي في ظل الانتقادات الموجهة ضد التحقيقات الاجتياحية التي تمر بها المشتكيات اللواتي يتعرضن لتحرشات جنسيّة، حتى في المراحل الأولى عندما يتوجهن إلى الشرطة وخلال المحكمة أيضا. يشير الكثير من المتضررات إلى المحكمة بصفتها مرحلة “اغتصاب ثانية” ويشعرن بصدمة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، هناك متضررات يصبحن متهمات عند نشر قصتهن حتى إذا كان الحديث يجري عن مجتمع أو عائلة معينة بهدم حياة العائلة لأنهن المسؤولات عما حدث لهن، وغير ذلك. أوضح القاضي عميت أن المذنبون هم المتحرشون وليس الضحايا.

اقرأوا المزيد: 257 كلمة
عرض أقل
كوشنر وزوجته أيفانكا ترامب (AFP)
كوشنر وزوجته أيفانكا ترامب (AFP)

5 نقاط يمكن تعلمها من مقابلة كوشنر لصحيفة “القدس”

عشية عرض "صفقة القرن" اختار صهر ترامب أن يشارك في مقابلة هي الأولى لصحيفة فلسطينية، إليكم خمس نقاط يمكن تعلمها من المقابلة والمحادثات التي أجراها طاقم السلام الأمريكي في المنطقة في الأيام الماضية:

24 يونيو 2018 | 14:11
01
يشكل أبو مازن مشكلة رئيسية لدى الأمريكييين

كما هو معروف، يقاطع الرئيس الفلسطيني الإدارة الأمريكية وبرنامجها السلام. وفق ادعاءاته، تدعم الإدارة الأمريكية إسرائيل وتسعى إلى فرض برنامج على الفلسطينيين لا يلبي متطلباتهم. دون شريك فلسطيني، سيكون من الصعب جدا على الإدارة الأمريكية التقدم في البرنامج. لذلك، قررت الإدارة الأمريكية التوجه مباشرة إلى الجمهور الفلسطيني، وإقناعه بأفضليات المفاوضات مع إسرائيل، لا سيّما الاقتصادية والطلب منه التأثير في قيادته.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (AFP)
02
يركز البرنامج على الجانب الاقتصادي تحديدا
لقاء إسرائيلي فلسطيني في مدينة روابي لدفع مبادرات الهايتك في المدينة الحديثة (فيسبوك)

ترامب معروف بصفته رجل أعمال وكذلك المقربون منه. وفق اعتقادهم، الفلسطينيون معنيون بشكل أساسيّ بتحسين وضعهم الشخصي والاقتصادي. لذلك، يركز الفلسطينيون على المبالغ الهائلة التي ستصل إلى المنطقة في حال التوصل إلى اتفاقية سلام، استثمار الجهود في القطاع الخاص والعام، أماكن العمل، وغيرها.

03
يشكل الأردن ومصر جزءا هاما من الاتفاق ويفترض أن يتمتعا بالأفضليات

لاحظت الإدارة الأمريكية أن إسرائيل لا تثق بالفلسطينيين والعكس صحيح. إضافة إلى ذلك، الفلسطينيون منقسمون إلى كيانين سياسيين مختلفين – حماس في غزة، وفتح في الضفة الغربية. لذا، من المهم جدا أن الدولتين الجارتين من الأراضي الفلسطينية، وهما مصر والأردن، تكونان مشاركتين في العملية حفاظا على الأمن وأملا في جعل كلا الجانبين معتدلين. ويتوقع أن تحظيا هاتان الدولتان باستثمار كبير في مشاريع في المنطقة مقابل الدعم السياسي.

عبد الله والسيسي.. هل يذهب العون المالي الأمريكي بعد التصويت في الأمم المتحدة بشأن القدس (AFP)
04
غزة تتصدر سلم الأولويات

أصبح الوضع الإنساني خطيرا في غزة، ويشير الأمريكيون إلى تدهور الأوضاع بين إسرائيل وحماس مرة أخرى، بصفته أزمة يجب معالجتها سريعا. تكمن المشكلة في هذا الموضوع في عدم تعاون الرئيس عباس.

غزية توزع بالونات خلال فعاليات مسيرة العودة الكبرى في غزة Abed Rahim Khatib/Flash90)
05
اليمين الإسرائيلي لا يعارض البرنامج ( في هذه الأثناء )

إذا عُرِض البرنامج، يُفترض أن يتضمن إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس، أو حتى عرض اقتراح شبيه بحيث يكون من الصعب على اليمين الإسرائيلي قبوله، رغم تأييد ترامب. مع ذلك، الفلسطينيون هم الجهة المعارضة غير المستعدة أبدا للالتقاء مع الأمريكيين، حتى أن حزب “البيت اليهودي” يفضل الحفاظ على أن يكون الفلسطينيون الجهة المعارضة حاليا.

بينيت ونتنياهو (FLASH90/Miriam Alster)
اقرأوا المزيد: 293 كلمة
عرض أقل

قلق: عناصر حزب الله تدخل إلى إسرائيل كـ “جرحى” وتنفذ عمليات

المساعدات الإنسانية الإسرائيلية للسوريين (IDF)
المساعدات الإنسانية الإسرائيلية للسوريين (IDF)

تغيرت أوامر رئيس الأركان لاستقبال الجرحى السوريين في إسرائيل في أعقاب معلومات تشير إلى أن حزب الله يحاول استغلال المساعدات الطبية التي تقدمها إسرائيل لإدخال عناصره إليها

24 يونيو 2018 | 10:02

انخفض عدد الجرحى والمرضى السوريين الذين يصلون لتلقي العلاج في مستشفى عسكريّ أقامته إسرائيل في هضبة الجولان مؤخرا بشكل ملحوظ، هذا وفق التقارير اليوم صباحا في صحيفة “يديعوت أحرونوت”. جاء التشديد على التعليمات لدخول السوريين إلى إسرائيل، بسبب الخوف من دخول عناصر حزب الله أو مليشيات شيعية تعمل في سوريا إلى إسرائيل، من خلال التنكر لمرضى. لا ترفض إسرائيل استقبال الجرحى كليا وتنقلهم إلى مستشفيات دولية أقامتها جمعية أمريكية جنوب القنيطرة.‎

تحدث تقرير في الصحيفة اليوم صباحا عن أن القيادة العسكرية عرضت قبل ثلاثة أشهر إمكانية أن تحاول جهات في حزب الله أو منظمات شيعية التمركز في القرى القريبة من إسرائيل على الحدود السورية والعمل منها ضد إسرائيل. تلقت القوى العسكرية تعليمات لتجنب الاحتكاك مع سكان القرى، وكذلك تقييد دخول القادمين إلى إسرائيل لتلقي مساعدات طبية أيضا. كما وتلقت الكوادر الطبية وسائقي سيارات الإسعاف تعليمات لتوخي الحذر والانتباه إلى هوية القادمين إلى إسرائيل.‎

تجدر الإشارة إلى أنه منذ سنوات تعمل في الجيش الإسرائيلي وحدة تدعى “حسن الجوار”، تقدم المساعدة الإنسانية لمتضرري الحرب في سوريا. لقد شكل تقديم المساعدة الطبية لآلاف المرضى والجرحى السوريين مصدر فخر إسرائيليا. ولكن الآن مع احتدام الوضع على الحدود السورية والتقديرات أن النظام السوري ومؤيديه يسعون إلى احتلال منطقة درعا مجددا، أصبحت تفضل إسرائيل عدم المخاطرة.

اقرأوا المزيد: 198 كلمة
عرض أقل
جودي نير موزيس شالوم (صورة من فيس بوك)
جودي نير موزيس شالوم (صورة من فيس بوك)

زوجة وزير سابقا: “لو أردت، كان في وسعي إقامة علاقات جنسية مع نتنياهو”

تنضم قضية أخرى ذات صلة بعقيلة رئيس الحكومة الإسرائيلية وتعود إلى خلاف بينها وبين إعلامية مشهورة في إسرائيل، لهذا أصبح يشهد تويتر ضجة...

24 يونيو 2018 | 11:53

لا يمر يوم دون قصة ساخنة تتعلق بعائلة نتنياهو، وقد طرأ اليوم تغيير غير متوقع على الأحداث: اليوم صباحا، غردت جودي نير موزيس شالوم، زوجة سيلفان شالوم سابقا، الذي كان وزيرا مسؤولا من حزب “الليكود” ومرشحا لمنصب رئيس الدولة، في توتير: “تعرفت إلى نتنياهو قبل أن يتورط معها (أي سارة نتنياهو)، التي كانت مضيفة طيران أصبحت حاملا من مسافر في رحلة جوية. لو أردت، كان في وسعي إقامة علاقات جنسية معه، لكنه لم يجذبني، رغم أنه كان جميلا ذات مرة. أشفق عليه حاليا”.

جاءت التغريدة بعد مقابلة شاركت فيها جودي لصحيفة “يديعوت أحرونوت” في نهاية الأسبوع، لدفع قدما برنامج تلفزيوني جديد تشارك فيه. لقد هاجمت خلال المقابلة عقيلة رئيس الحكومة في أكثر من مرة. اليوم صباحا، غرد المتحدث باسم رئيس الحكومة في تويتر رسائل نصية بين سارة وجودي من الماضي لإحراج جودي، التي تثني فيها على سارة وتتملق لها.

ردا على ذلك، غردت موزيس التي تدعى أن سارة تكرهها أيضا لأنها تخشى من أنها تريد التواصل مع نتنياهو، موضحة أن “التملق لسارة كان الطريق الوحيدة للتقدم. تناولت أقراصا مضادة للغثيان وكتبت تلك الرسالة النصية القصيرة”.

في غضون ذلك، ردا على لائحة الاتهام ضد سارة بسبب استدعاء وجبات من مطاعم فاخرة في القدس بمبلغ نحو مئة ألف دولار، سرب محامو سارة قصصا تهدف إلى الإشارة إلى مدى عدم خبرة الطاهيات في مسكن رئيس الحكومة الرسمي. وفق القصص، عُثر على قطعة زجاج في وجبة لازانيا كادت تبتلعها السيدة نتنياهو. اعترفت الطاهية أن القدر سقط وكُسر وأنها وضعت الطعام بما في ذلك قطع الزجاج في القدر ثانية وحتى أنها كتبت رسالة اعتذار. هل سيساعدها ذلك في الملف الجنائي؟ ربما تفضل السلطات التوصل إلى تسوية مع سارة تجنبا للتعرض لمحكمة محرجة لكلا الجانبين.

اقرأوا المزيد: 266 كلمة
عرض أقل

هل ستشغل امرأة منصب رئيسة بلدية القدس للمرة الأولى؟

عضو الكنيست راحيل عزريا (Hadas Parush/FLASH90)
عضو الكنيست راحيل عزريا (Hadas Parush/FLASH90)

السباق نحو رئاسة بلدية القدس يحتدم، وهناك ستة مرشحين الآن، جمعيهم رجال ومعظمهم من المتدينين وامرأة واحدة وهي راحيل عزريا

24 يونيو 2018 | 09:12

يتضح أنه لم تشغل امرأة منصب رئيسة بلدية القدس، ولكن ربما سيحدث ذلك الآن؟ أعلنت راحيل عزريا، عضوة كنيست من حزب “كلنا” (الذي يهتم بشؤون اجتماعية واقتصادية)، أنها ستترشح لرئاسة المدينة في الانتخابات القادمة.

عزريا ابنة 41، متزوجة وأم لأربعة أطفال، متدينة ومعروفة بآرائها الليبرالية المعتدلة، وُلِدت في القدس، وترعرعت في أجواء سياسية محلية، وحتى أنها شغلت منصب نائبة رئيس بلدية القدس.

عزريا تعمل على مجالات التربية، مساعدة العائلات الشابة التي لديها  أطفال، وضد التمييز بحق النساء في المجتمَع المتدين. كما وتحظى باحترام كبير بصفتها عضوة كنيست، ولكن هناك شك إذا كانت ستساعدها هذه الصفات في مدينة مثل القدس.

كما ذُكر آنفًا، راحيل عضوة في التيار المتدين المعتدِل، الليبرالي، والنسوي. يُفضل مواطنو القدس الذين معظمهم حاريديون، التصويت لمرشح ذي آراء قريبة من آرائهم، يضمن لهم ميزانيات ويدعم نمط حياتهم .

قُبَيل الانتخابات المحلية في إسرائيل، التي ستُجرى في 30 تشرين الأول، هناك حملة تسويقية تناشد النساء للترشح لمناصب مختلفة. كما أن هناك محاولات في القدس تهدف إلى تشجيع العرب، الذين يتمتعون بحق التصويت على المشاركة والمساهمة في الانتخابات سعيا لتحسين حالتهم. ولكن يقاطع معظم العرب الانتخابات لأسباب أيدولوجية وهكذا يتنازلون عن اختيار ممثليهم، والتأثير في حياتهم إلى حد بعيد.

 

 

اقرأوا المزيد: 185 كلمة
عرض أقل

النضال العلماني في تل أبيب يحتدم

جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)
جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)

تتصدر تل أبيب وحدها المعسكر العلماني الإسرائيلي الآخذ بالتقلص في ظل النزاع على الهويّة الدينية للدولة

هذا الأسبوع، أعلن رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدائي، أنه لن يسمح بالعزل بين النساء والرجال في المناسبات العامة في تل أبيب، لهذا ألغى حفلا دينيا جماهيريا للحركة الدينية “حباد” بسبب الفصل بين الرجال والنساء المشاركين فيه، الذي كان مخطط إجراؤه في ميدان رابين المركزي في تل أبيب.

خلافا لسلطات محلية أخرى ومكاتب حكومية مختلفة تستجيب لمطالب الفصل بين النساء والرجال في المناسبات ذات الطابع التقليدي للحفاظ على “الحشمة والتواضع” أو بهدف “الملاءمة الثقافية” مع المجتمع الديني المحافظ، يعتقد المواطنون في تل أبيب أن المطالب الدينية تشكل أعمالا قهرية دينية يجب محاربتها بكل الوسائل. يدعي المواطنون أن إقامة حفل كهذا في مكان عام تابع لكل مواطني المدينة، دون مشاركة النساء فيه ومن خلال الفصل الجندري بين المشاركين، “يمس بقيم المساواة ويعدّ تمييزا بحق النساء”.

أشار رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدائي، عندما أعلن عن إلغاء الحفل إلى العلاقة بين الحفاظ على حقوق الإنسان وبين المساواة الجندرية. “حقوق النساء هي جزء من حقوق الإنسان” – تُطرح هذه النقطة في نقاشات كثيرة حول أهمية النضال من أجل مكانة المرأة ودفعها قدما. ترى تل أبيب أن الدين يشكل وسيلة لقمع النساء، ولكن هذا ليس السبب الوحيد وراء النضال العلماني لمدينة الأضواء الإسرائيلية ضد الدين.

“دولة تل أبيب” مقارنة بدولة إسرائيل

ينظر الإسرائيليون الذين يعيشون خارج مدينة تل أبيب الكبيرة إلى المدينة بصفتها “دولة قائمة بحد ذاتها”، نظرا إلى الاختلاف الاجتماعي للمدينة عن دولة إسرائيل. يظهر الاختلاف في خاصتين اجتماعيتين أساسيتين لمدينة تل أبيب عن كل بلدة أخرى في إسرائيل – الطابع السياسي، والهوية الدينية. تل أبيب هي قوة اقتصادية لا منافس لها في إسرائيل. فهي إحدى أغلى المدن في العالم، ومستوى الحياة فيها هو الأعلى في إسرائيل. عمليا، تشكل المدينة مركزا اقتصاديا وثقافيا إسرائيليا، بينما تشكل القدس رمزا دينيا.

في حين يبدو أنه في السنوات الماضية تتجه الحياة العامة في إسرائيل نحو اليمين – كما تجسد ذلك في القوة السياسية المتصاعدة للأحزاب اليمينة منذ الانتخابات للكنيست ورئاسة الحكومة، نلاحظ في استطلاعات الرأي حول قضايا سياسية، أن مواطني تل أبيب يتجهون إلى اليسار أكثر فأكثر. فجامعة تل أبيب، مؤخرا، رفضت عزف النشيد الوطني الإسرائيلي في جزء من احتفالاتها، خوفا من الإضرار بمشاعر الطلاب الجامعيين العرب الذين يتعلمون فيها، وفي يوم ذكرى ضحايا الإرهاب تُجرى في تل أبيب مراسم ذكرى مشتركة بحضور عائلات فلسطينية، وإذا تطرقنا إلى توزيع التصويت في تل أبيب في الانتخابات الأخيرة، فإن حزب اليسار المركز “المعسكر الصهيوني”، والحزب اليساري “ميرتس” كان يفترض أن يشكلا الحكومة الآن، وليس حزب نتنياهو وسائر الأحزاب اليمينيّة.

شاطئ البحر في تل أبيب (Miriam Alster/FLASH90)

في إسرائيل بشكل عام، %43 من المواطنين اليهود، يعرفون أنفسهم كعلمانيين، ولكن معظم مواطني تل أبيب هم علمانيون. يتجسد هذا الفارق في الحياة اليومية في المدينة، ولكن يظهر بشكل خاصّ في نهاية الأسبوع. تل أبيب معروفة بتشكيلتها الواسعة نسبيا بأماكن الترفيه والمطاعم المفتوحة في أيام السبت أيضا خلافا لسائر الأماكن في الدولة، التي تغلق فيها مراكز المشتريات والترفيه في نهاية الأسبوع لأسباب دينية. تقدّم أكثرية المطاعم في تل أبيب أطعمة ليست حلال وفق الديانة اليهودية.

لماذا يغضب مواطنو تل أبيب من الرموز الدينية في الأماكن العامة؟

تتصدر الهوية الدينية وربما يجدر القول – الهوية المعادية للدين، مركز الخلاف المستمر بين مواطني تل أبيب وسائر المواطنين الإسرائيليين في الدولة. يعتقد مواطنو تل أبيب أن مدينة تل أبيب تشكل مركز العلمانية الفخورة والليبرالية اللتين تتعرضان لتهديدات متزايدة من المجتمع الإسرائيلي، لهذا يبذلون قصارى جهودهم للحفاظ عليهما.

مشاركات في “مسيرة العاهرات” في تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

“يشكل النضال حربا ثقافية”، كتب صحفي من تل أبيب، مثير للجدل، يدعى روجيل ألفر، في عيد الحانوكاه (عيد التدشين) اليهودي الماضي. أكثر ما يثير غضبا لدى ألفر هو 66 شمعدانا تم وضعها في المدينة، لأنها تشكل رمز عيد الحانوكاه، وقد وضعتها المنظمة اليهودية الدينية المذكورة أعلاه “حباد” في مدينة تل أبيب في مواقع مختلفة.

كتب ألفر أن المنظمة الدينية “سيطرت على المجال العام في تل أبيب، وأضفت عليها طابعا دينيا بشكل لا يمكن تجاهله. هذه السيطرة عدوانية. طابع مدينة تل أبيب هو علماني بشكل واضح. إضفاء الطابع الديني على المدينة مرفوض، ويعرض نمط حياة مواطني تل أبيب وطابع المدينة العلماني إلى الضرر. على مواطني تل أبيب العلمانيين أن يعملوا معا لمنع أعضاء حركة “حباد” من التصرف كما يحلو لهم، وكأن المدينة ملكهم. على الليبراليين أن يفهموا أن “حباد” أعلنت الحرب ضد قيمهم”.

من جهة، يبدو أن مخاوف العلمانيين في تل أبيب مبالغ بها – هل الفصل بين النساء والرجال في احتفال عام يشكل كارثة ثقافية؟ هل ستسعى منظمات دينية حقا إلى “السيطرة” على تل أبيب وجعلها مدينة دينية؟ يبدو أن الإجابة سلبية، ولكن هناك سبب جيد لدى العلمانيين للقلق – نسبة العلمانيين في المجتمَع الإسرائيلي آخذة بالانخفاض، وتأثيرهم أيضا.

اقرأوا المزيد: 703 كلمة
عرض أقل
لفتة نتنياهو الرومانسية لزوجته سارة (Facebook)
لفتة نتنياهو الرومانسية لزوجته سارة (Facebook)

نتنياهو: لأول مرة في التاريخ يحاكمون زوجة زعيم على طعام

رئيس الحكومة الإسرائيلي نتنياهو يدافع عن زوجته في صفحته على فيسبوك عقب تقديم لائحة اتهام ضدها ويثير سخطا بسبب خط الدفاع الذي اختاره

23 يونيو 2018 | 12:25

نشر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الجمعة، فيديو على صفحته على فيسبوك، دافع فيه عن زوجته، سارة، عقب تقديم لائحة اتهام ضدها بالفساد والتحايل. ووصف نتنياهو الخطوة التي أقدم عليها المستشار القضائي للحكومة والادعاء العام، بأنها “تافهة” و “باطلة”.

وقال نتنياهو في فيديو انتشر بغزارة على فيسبوك: “هذا الأسبوع تحطّم رقما قياسيا في التفاهة.. لأول مرة في التاريخ يحاكمون زوجة زعيم على وجبات طعام وطلبيات.. لم نأكل الوجبات التي طلبناها لوحدنا.. شاركنا فيها عمال المقر ورؤساء دول! لائحة الاتهام التي قدمت ضد زوجتي باطلة ولا تستند إلى قانون معين وإنما إلى إجراء لم تصادق عليه الجهات القانونية”.

يذكر أن الادعاء العام في إسرائيل قدّم، يوم الخميس، لائحة اتهام خطيرة ضد عقيلة رئيس الحكومة الإسرائيلي، سارة نتنياهو، في خطوة وصفت في إسرائيل بأنها “هزة أرضية في بيت نتنياهو”.

وجاء في لائحة الاتهام أن نتنياهو متهمة بالتحايل والفساد بعد أن طلبت وجبات طعام لمقر رئيس الحكومة بمبالغ خيالية على حساب الأموال العامة.

ويقول الادعاء العام إن سارة أنفقت أكثر من 350 ألف شيكل (نحو 100 ألف دولار) على وجبات طعام، وأفلحت في الوصول إلى هذا المبلغ رغم وجود طباخة في المقر.

وتكمن خطورة أفعال سارة بالتحايل المنهجي الذي لجأت إليه خلال سنتين ونصف السنة في مقر رئيس الحكومة، وأنها كانت على يقين بأنها تقدم على تصرفات ممنوعة.

اقرأوا المزيد: 200 كلمة
عرض أقل
سائحة في زنجبار (Nati Shohat/FLASH90)
سائحة في زنجبار (Nati Shohat/FLASH90)

صرعة العطلة الصيفية الجديدة للشبان الإسرائيليين

بدأت العطلة الصيفية ليس من المفروض أن تكون مدة لتضييع الوقت. جزء من الشبان والشابات في إسرائيل سيسافر إلى قارات أخرى بهدف تقديم المساعدة والتطوع

لقد انتهت قبل أيام السنة الدراسية في المدارس الإسرائيلية وبدأت عطلة الصيف الطويلة. ستفتح المدارس أبوابها ثانية في شهر أيلول فقط، وحتى ذلك الحين سينضم الأطفال إلى مخيمات صيفية، دورات، وسيعملون في أطر عمل وغير ذلك.

يعرف الأطفال جيدا كيف يستغلون العطلة المفاجئة بعد أشهر من التعليم يوميا. يقضي جزء من الأطفال أوقاتهم في مراكز المتشريات، البحر، وبرك السباحة، فيما يستغل أطفال آخرون العطلة للعمل وكسب المال. ولكن هناك فرصة جديدة لقضاء العطلة الصيفية وهي التنزه والتطوع في خارج البلاد.

متطوعون إسرائيليون في زنجبار (Nati Shohat/FLASH90)

لماذا يجب قضاء العطلة الصيفية في التطوُّع تحديدًا؟

يشكل التطوع للشبان في العالم طريقا جديدة ومثيرة للتنزه، التعرف إلى ثقافات وأشخاص في العالم، المساهمة، والمشاركة في خوض تجارب مثرية في دول مختلفة. من بين مجالات التطوع، هناك التطوع من أجل الحفاظ على الطبيعة، مساعدة الحيوانات، التقدم المجتمعي، ممارسة نشاطات مع أطفال وشبان، وإقامة مهرجانات.

قد تكون زيارة “جيل المجمعات التجارية والأسفلت” إلى إفريقيا تجربة هامة وتثقيفية. تشكل مشاهدة الحيوانات البرية بدلا من الحيوانات الطبيعية أهمية كبيرة، إذ تعرض دول القارة الإفريقية ثقافات مختلفة كليا ومعاناة إنسانية وليس حيوانات طبيعة وحشية فحسب.

هناك أطر تطوع للشبان في كل مكان في العالم تقريبا – في إفريقيا، أسيا، أمريكا الجنوبية، أستراليا، ونيوزيلندا، وحتى في أوروبا. كما يفهم جزء من الأهل الكنز الكامن في الرحلات التطوعية وينضمون إليها مع كل العائلة. تشكل عائلة “سيلع” مثالا على ذلك. “عشنا في قرية بالقرب من جبل كيليمانجارو لعدة أيام”، قالت ليمور سيلاع لموقع إسرائيلي كتب عن الموضوع. “حظينا بمعاملة جيدة من الجميع”.

متطوعون إسرائيليون في زنجبار (Nati Shohat/FLASH90)

لقد أثرت التجارب كثيرا في الأولاد وفق أقوال سيلاع. “لاحظت أن أولادي أظهروا قدرات خاصة. فهم يجلسون بآداب أثناء تناول الطعام مثلا عند تناول حساء الموز باللحم، ويقضون ساعات في اللعب مع أطفال القبيلة. كانت تصرفاتهم طبيعية إلى حد بعيد. أهم ما كان يمكن ملاحظته في هذه اللقاءات أن الأطفال هم أطفال أينما كانوا”. لقد أثرت هذه الرحلة في توجهنا جميعا، كبارا وصغارا، تجاه الأشخاص الآخرين”، لخصت ليمور قائلة.

اقرأوا المزيد: 298 كلمة
عرض أقل

نتنياهو يلتقي “طاقم السلام” الأمريكي في القدس

نتنياهو يلتقي الطاقم الأمريكي لعملية السلام في القدس (تويتر)
نتنياهو يلتقي الطاقم الأمريكي لعملية السلام في القدس (تويتر)

بحث رئيس الحكومة الإسرائيلي مع مبعوثي إدارة ترامب للمنطقة والسفير الأمريكي لدى إسرائيل سبل تحسين الوضع الإنساني في غزة

22 يونيو 2018 | 17:29

بعد اللقاء بين كوشنير والملك عبد الله ونتنياهو والملك عبد الله، التقى، اليوم الجمعة، رئيس الحكومة الإسرائيلي، المستشار الخاص للرئيس الأمريكي وصهره، وكذلك المندوب الخاص بملف السلام الدولي، جيسون غرنبلات. وحضر اللقاء السفير الأمريكي لدى إسرائيل، دافيد فريدمان، والسفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة، رون ديرمر.

وقال البيت الأبيض إن الطرفين بحثا طرق تحسين الوضع الإنساني في غزة والحافظ على أمن إسرائيل، وكذلك التزام إدراة ترامب وإسرائيل بدفع عملية السلام قدما بين الإسرائيليين والفلسطينيين. ووصف السفير الأمريكي لدى إسرائيل، دافيد فرديمان، اللقاء مع نتنياهو بأنه كان “رائعا”.

أما ديوان نتنياهو فقال إن نتنياهو أعرب عن امتنانه للرئيس ترامب على دعمه لإسرائيل وأن الطواقم ناقشوا العملية السلمية، والتطورات في المنطقة والوضع الأمني والإنساني في غزة.

يذكر أن صهر كوشنر وغرنبلات وصلا إلى المنطقة في جولة لبحث التوقيت المناسب لعرض خطة السلام المسماة “صفقة القرن” للرئيس ترامب، وكذلك الوضع الإنساني المتدهور في غزة في خضم التصعيد الأمني الأخير مع إسرائيل واستمرار السلطة الفلسطينية فرضها العقوبات الاقتصادية على حركة حماس والقطاع. وفي نفس الشأن، نقلت القناة العاشرة الإسرائيلية للأخبار، عن مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، قوله إن إدارة ترامب لم تبلور خطة واضحة لكيفية حل الأزمة في غزة. وأضاف “إننا نبحث مع الإسرائيليين ودول المنطقة الحل المناسب”.

وكان العاهل الأردني، عبد الله، قد شدد خلال لقائه كوشنر هذا الأسبوع، على أهمية التوصل إلى سلام على أساس حل الدولتين. أما إدارة ترامب فلم توضح بعد ماذا سيكون الأساس لعملية السلام المرتقبة بين إسرائيل والفلسطينيين.

يذكر أن الجانب الفلسطيني يقاطع الطاقم الأمريكي ويأبى عقد لقاءات من التفاوض على استمرار عملية السلام، الأمر الذي يصعب من جهة على الإدارة الأمريكية في التقدم، ومن جهة ثانية يحثها على التوصل إلى تفاهمات مع الدولة الرئيسية في المنطقة بشأن حل السلام، على رأسها السعودية ومصر.

اقرأوا المزيد: 270 كلمة
عرض أقل