سياسة
إسرائيلية

الإسرائيليون يتظاهرون ضد غلاء الأسعار على غرار الفرنسيين

  • إسرائيليون يتظاهرون ضد الغلاء في تل أبيب ويرتدون سترات صفراء (Miriam Alster/Flash90)
    إسرائيليون يتظاهرون ضد الغلاء في تل أبيب ويرتدون سترات صفراء (Miriam Alster/Flash90)
  • اعقتال متظاهرة إسرائيلية ترتدي سترة صفراء (Noam Revkin Fenton/Flash90)
    اعقتال متظاهرة إسرائيلية ترتدي سترة صفراء (Noam Revkin Fenton/Flash90)

منظمو مظاهرة "السترات الصفراء" الإسرائيلية ضد الوضع الاقتصادي: يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تناقش أزمة الأسعار في جلستها القريبة يوم الأحد، وأن تضع حدا لموجة الغلاء قبل أن تشتعل النيران في أرجاء البلاد

14 ديسمبر 2018 | 15:18

تظاهر مئات الإسرائيليين، اليوم الجمعة، في مدينة تل أبيب، ضد موجة غلاء الأسعار المتوقعة في إسرائيل. وارتدى المشاركون في المظاهرة سترات صفراء على غرار المتظاهرين في فرنسا الذين اشتهروا في العالم بفضل هذا اللباس. وشهدت المظاهرة اشتباكات بين المتظاهرين ورجال الشرطة بعد أن اقدم بعضهم على سد مفترق طرق رئيس في تل أبيب واعتقال نحو 10 نشطاء.

ورفع المتظاهرون شعارات ضد غلاء المعيشة وضد العلاقة غير الأخلاقية بين “رجال الأموال ونظام الحكم وعالم الإجرام المنظم”. وقال أحد منظمي المظاهرة إن موجة المظاهرات القادمة ستستقطب المزيد من المواطنين، “الأسبوع القادم سيشارك في المظاهرة عشرات آلاف المواطنين”.

وأوضح منظمو المظاهرة التي تصدرت عناوين المواقع الإسرائيلية أنهم قرّروا الخروج إلى الشوارع “ضد الغلاء، ومن أجل إضعاف الاحتكار في السوق، وتخفيض كلفة العيش التي تثقل كاهل مواطني إسرائيل”.

وتابعوا أن الأهداف الراهنة للمظاهرات هي وقف ارتفاع أسعار الكهرباء والماء وما سينبثق منها على منتجات الطعام. “يجب على الحكومة الإسرائيلية أن تناقش أزمة الأسعار في جلستها القريبة يوم الأحد، ووضع حد لموجة الغلاء قبل أن تشتعل نيران المظاهرات في أرجاء البلاد” قال منظمو المظاهرة.

وشدد المتظاهرون أن الاحتجاج الذي انطلق اليوم الجمعة شعبي وغير سياسي، ويخص كل مواطن في إسرائيل من الشمال وإلى الجنوب. ورفض هؤلاء محاولة بعض السياسيين “استغلال” المظاهرة، مثل زعيم حزب “يوجد مستقبل”، يائير لبيد الذي نشر صورة له يرتدي سترة صفراء تضامنا مع المتظاهرين، لكنه بذلك جر انتقادات عديدة.

وأعلن الاتحاد القطري لطلبة الجامعة عن انضمامه للاحتجاج ضد غلاء المعيشة ودعا الطلبة إلى المشاركة في مظاهرة كبرى في تل أبيب في 22 ديسمبر. “نعود إلى الشوارع لأننا لا نقدر على التحمل بعد. الأسعار ترتفع، وحين ندير خدنا الثانية نصفع بغلاء آخر.

يذكر أن سلطة الكهرباء أعلنت هذا الأسبوع عن ارتفاع في أسعار الكهرباء بنحو 8%، وكذلك سلطة المياه أعلنت أنها تنوي رفع الأسعار بنحو 4%. وقالت شرك غذاء ضخمة في إسرائيل أنها تنوي رفع أسعار منتجاتها الرئيسية. ومن المتوقع أن يترفع سعر الخبز في أعقاب رفع أسعار المياه والكهرباء.

اقرأوا المزيد: 302 كلمة
عرض أقل

“إذا لم يسد الهدوء في الضفة فلن يكون هدوء في غزة”

تعزيزات عسكرية في الضفة (Hadas Parush/Flash90)
تعزيزات عسكرية في الضفة (Hadas Parush/Flash90)

الرد الإسرائيلي على العمليات الأخيرة في الضفة: حملة اعتقالات واسعة لنشطاء حماس في الضفة، وشرعنة مباني سكنية لمستوطنين في الضفة.. نتنياهو نقل رسالة لحماس عبر مصر: "إذا لم يسد الهدوء في الضفة فلن يكون هناك هدوء في غزة"

14 ديسمبر 2018 | 10:56

قال مسؤول إسرائيلي كبير، اليوم الجمعة، إن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، نقل أمس رسائل لحركة حماس في قطاع غزة، عبر مصر وقنوات تواصل أخرى، في أعقاب التصعيد الأمني في الضفة الغربية، مفادها أن إسرائيل لن تقبل بوضع يوجد فيه وقف إطلاق نار في غزة وبالمقابل اشتعال للأوضاع في الضفة. “إذا لم يسد الهدوء في الضفة فلن يكون هناك هدوء في غزة” وصف المسؤول الإسرائيلي المعادلة التي طرحها نتنياهو.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن نتنياهو نقل كذلك رسائل إلى رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، عبر منسق نشاطات الحكومة في الأراضي الفلسطينية، طالب فيها أجهزة الأمن الفلسطينية بالعمل ضد العمليات من الضفة والتصدي لأي تصعيد مرتقب. “أوضحنا لمسؤولي السلطة أن الوضع القائم ليس مقبولا ولن نسمح باستمراره” أوضح المسؤول الإسرائيلي.

وكان نتنياهو قد أجرى مشاورات أمنية لتقييم الوضع في أعقاب عملية إطلاق نار شرقي رام الله، راح ضحيتها جنديان وأصيب فيها جندية ومواطن بجروح خطيرة، فقرر رئيس الحكومة في ختامها الإسراع في هدم بيوت منفذي العملية، وتعزيز البناء في المستوطنات.

وأوعز نتنياهو الذي يشغل منصب وزير الدفاع ويتعرض في الراهن إلى انتقادات من قبل المستوطنين على إهمال الأمن في الضفة عبر مهادنة حركة حماس، إلى الجهات المسؤولة بتسوية البناء غير الشرعي في الضفة، وتوسيع مسطح مستوطنات قائمة، أبرزها مستوطنة “عوفرا”، حيث وقعت عملية إطلاق نار أودت بحياة جنين ولد قبل الأوان جرّاء رصاصة أصابت أمه.

وعن البناء في المستوطنات كرد على العمليات، قال ديوان نتنياهو إن رئيس الحكومة قرر تسوية المكانة القانونية لآلاف البيوت لمستوطنين في الضفة الغربية، بنوا دون ترخيص. وجاء في البيان أن نتنياهو توجه للمستشار القضائي للحكومة لاتخاذ خطوات قانونية من أجل بناء 82 وحدة سكنية في “عوفرا”. وجاء كذلك أن رئيس الحكومة ينوي بناء منطقتين صناعيتين بالقرب من مستوطنة “أفني حيفتس” و “بيتار عليت”.

وعلى المستوى الأمني، وافق نتنياهو بعد التشاور مع ممثلي أجهزة الأمن على سلسة إجراءات عاجلة وهي: هدم بيوت منفذي العمليات خلال 48 ساعة، ومواصلة الجهود من أجل القبض على مرتكبي العمليات وإحباط البنى التحتية لهم في الضفة، وزيادة اعتقال نشطاء حماس في الضفة، وتعزيز قوات الجيش في الضفة، وتعزيز الحراسة على شوارع الضفة ووضع حواجز وفرض طوق أمني على البيرة وإلغاء تصاريح العمل لأبناء عائلات منفذي العمليات والمتعاونين معهم.

اقرأوا المزيد: 339 كلمة
عرض أقل

“عصفوران بحجر”

قوات إسرائيلية تداهم مناطق بالقرب من رام الله (AFP)
قوات إسرائيلية تداهم مناطق بالقرب من رام الله (AFP)

عمليات إطلاق النار الأخيرة لم تقع في منطقة رام الله من باب الصدفة.. حركة حماس تركز على هذه المنطقة لسببين: نقل النيران من غزة إلى الضفة من جهة وإحراج السلطة الفلسطينيّة من جهة ثانية

تتركز سلسلة العمليات ضد الإسرائيليين التي تقف وراءها حماس في الضفة الغربية، خلال الأسابيع والأيام الماضية في منطقة رام الله، وليس ذلك صدفة. فمن جهة حماس، الهدف هو زعزعة “عاصمة” السلطة الفلسطينيّة وإجبار أجهزتها الأمنية على الانحياز إلى جانب ما. وقد وصلت الأمور إلى درجة عمل قوات خاصة إسرائيلية على بُعد نحو 200 متر من المقاطعة.

صباح اليوم، بعد أن عبّر الإسرائيليون عن رضاهم على القبض على منفّذَي العمليتَين، في المنطقة الصناعية “بركان” وفي مفترق عفرة (عملية كانت نتيجتها وفاة رضيع وُلد خديجا، وهو ما غاب لسببٍ ما عن الإعلام الفلسطيني)، سارعت حماس إلى تنفيذ عملية أخرى. تحاول الحركة خلق انطباع أنّ الضفة مشتعلة وأنّ مركز الثقل في محاربة إسرائيل انتقل من غزّة إليها.

السؤال هو: إلى أيّ حد يدعم المواطنون في الضفة الغربية بشكل عامّ أعمال حماس، التي تؤدي إلى سلسلة من الخطوات القاسية من الجانب الإسرائيلي، في منطقة كانت هادئة نسبيًّا لسنوات؟ فعلى سبيل المثال، فُرض على رام الله حصار وحواجز، وهو أمر نادر جدًّا. حتى إنّ الخطوات مرشّحة للتصاعد. بكلمات أخرى، هل سكّان الضفة الغربية معنيّون بتبادل الأدوار مع سكّان القطاع، الذين في حالة وقف إطلاق نار مع إسرائيل حاليًّا، وفي بداية عملية إعادة تأهيل اقتصادية، بمساعدة الأموال القَطرية؟.

في الجانب الإسرائيلي، الضغوط تزداد كثيرًا على الحكومة، لا سيّما مع تسلّم نتنياهو مهامّ وزير الدفاع أيضًا. فالمستوطِنون، الذين يشكّلون حِصن الدعم الأساسي لائتلاف نتنياهو اليميني، يشعرون بتدهور في أمنهم الشخصي. وكون إسرائيل تواجه حاليًّا أنفاق حزب الله شمالًا لا يعنيهم، فهم يريدون أن يلمسوا تغييرًا ملحوظًا. والمرجح أن نتنياهو الذي يخطو نحو انتخابات مبكرة، لا يرغب في خوضها في ظل عدم رضى معظم الشعب عن الوضع الأمني.

اقرأوا المزيد: 257 كلمة
عرض أقل

“رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها”

رئيسة بلدية حيفا المنتخبة حديثا عينات كاليش روتيم ("رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها (Yonatan Sindel/Flash90)
رئيسة بلدية حيفا المنتخبة حديثا عينات كاليش روتيم ("رئيسة بلدية حيفا تراجعت عن تعيين زعاترة نائبا لها (Yonatan Sindel/Flash90)

أفادت تقارير أن رئيسة بلدية حيفا المنتخبة جديدا تراجعت عن قرارها تعيين عضو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، رجا زعاترة، نائبا لها بعد العاصفة السياسية التي أثارها التعيين.. زعاترة كان أعرب عن دعمه لحماس وحزب الله

12 ديسمبر 2018 | 11:23

قال مقربون من رئيسة بلدية حيفا المعينة جديدة، عينات كاليش – روتيم، أمس الثلاثاء، إن احتمال تعيين رجا زعاترة، عضو الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، نائبا لرئيسة البلدية، بات ضعيفا بعد أن توجهت كاليش – روتيم إلى زعاترة وطالبته بأن يتخلى عن تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها في الماضي.

وتوقعت تقارير إعلامية أن يعلن زعاترة في مؤتمر صحفي مرتقب اليوم تنازله عن المنصب، وسط تكهنات بأن تشغل المنصب مكانه عضوة أخرى من الجبهة.

رجا زعاترة (لقطة شاشة)

وكان تعيين زعاترة نائبا لرئيسة البلدية بموجب اتفاق ائتلاف مع حزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في البلدية، قد أثار ضجة سياسية في إسرائيل منذ اللحظة الأولى على خلفية تصريحات أطلقها زعاترة في الماضي، أعرب فيها عن دعمه لحركة حماس وحزب الله، وقارن بين حركة داعش والحركة الصهيونية.

وبلغت الأزمة حد تدخل وزير الداخلية، آرييه درعي، في التعيين وعقده العزم على إلغاء التعيين، واتصال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لرئيس البلدية ومناشدتها إلغاء التعيين على خلفية دعم زعاترة لأعداء إسرائيل.

اقرأوا المزيد: 147 كلمة
عرض أقل

“بأي صفة سافرت سارة نتنياهو إلى غواتيمالا؟”

سارة نتنياهو تصل إلى غواتيمالا
سارة نتنياهو تصل إلى غواتيمالا

أثارت مشاركة عقيلة نتنياهو، للمرة الأولى، في بعثة رسمية نيابة عن وزارة الخارجية، نقاشا محتدما حول المكانة القانونية لعقيلة رئيس الحكومة الإسرائيلي

11 ديسمبر 2018 | 14:26

خرجت سارة نتنياهو، عقيلة رئيس الحكومة، أمس الإثنين، للمرة الأولى، في بعثة رسمية نيابة عن وزارة الخارجية الإسرائيلية. وهبطت أمس مع أعضاء البعثة الدبلوماسية في غواتيمالا، ولكن المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، حدد أن عقيلة رئيس الحكومة، ليست لديها مكانة خاصة من قبل الدولة في البعثة الرسمية. لذلك، سارع مكتب رئيس الحكومة للتوضيح أن سارة انضمت إلى البعثة وأن حكومة غواتيمالا هي التي تموّل الزيارة.

“أشعر بشعور خاص هذا المساء قبيل السفر مع البعثة الهامة إلى غواتيمالا، تلبية لدعوة صديقتي، عقيلة رئيس حكومة غواتيمالا، باتريشيا موراليس، وبالتعاون مع البعثة الإسرائيلية، وآمل أن نمثل إسرائيل باحترام”، قالت سارة قبل سفرها. جاء على لسان مكتب رئيس الحكومة أن سارة سافرت إلى غواتيمالا تلبية لدعوة باتريشيا موراليس، عقيلة رئيس غواتيمالا، جيمي موراليس. وجاء أيضا، أنه في إطار الزيارة تمت دعوة عقيلة رئيس الحكومة والبعثة الإسرائيلية للمشاركة في احتفالات رسمية حول مياه الشرب ومساعدة متضرري الكوارث الطبيعية، وذلك في ظل المساعدة الإسرائيلية لغواتيمالا بعد كارثة الانفجار البركاني في الدولة قبل نحو نصف سنة. سيُعلن في الاحتفالات عن مساعدات حكومية إسرائيلية أخرى تتضمن مساعدات طبية للأطفال.

سارة نتنياهو (AFP)

قال سكرتير الحكومة، تساحي برافرمان، المشارك في البثعة، اليوم صباحا (الثلاثاء) أيضا، إن الهدف من الزيارة هو تعزيز العلاقات بين البلدين. تطرق برافرمان إلى المكانة القانونية لسارة نتنياهو قائلا: “من المتبع في العالم أن تشارك عقيلة رئيس الحكومة في زيارات كهذه”. وفق أقواله: “آن الأوان، لتحديد مكانة رسمية لعقيلة رئيس الحكومة بعد 70 عاما”.

وأضاف أنه يعتقد أن عقيلة رئيس الحكومة قائمة بحد ذاتها. “حتى إذا حدد المستشار القضائي للحكومة أنه ليست هناك مكانة رسمية لسارة، فلديها مكانة جماهيرية وأهمية كبيرة في زيارتها إلى غواتيمالا بناء على دعوة عقيلة حكومة غواتيمالا. من المؤسف أنكم لستم قادرين على رؤية الاستقبال الذي حظينا به، إذ تبذل جهود كثيرة هنا في غواتيمالا استقبالا لسارة نتيناهو”، قال برافرمان.

اقرأوا المزيد: 282 كلمة
عرض أقل

“يجب إلغاء تعيين نائب رئيسة بلدية حيفا الداعم لحزب الله”

رجا زعاترة (لقطة شاشة)
رجا زعاترة (لقطة شاشة)

انتقاد لاذع حول تعيين رجا زعاترة، المعروف بتصريحاته المثيرة للجدل، لشغل منصب نائب رئيسة بلدية حيفا: "يشبّه الصهيونية بداعش"

يثير تعيين رجا زعاترة، من حزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في حيفا، لشغل منصب نائب رئيسة بلدية حيفا، المتوقع حدوثه قريبا، ضجة في إسرائيل. في نهاية الأسبوع، أعلن وزير الداخلية، أريه درعي، أنه سيفحص إذا كان يمكنه بموجب صلاحياته أن يمنع تعيين زعاترة لأنه وفق ادعاءاته يدعم منظمات إرهابية. “أعرب زعاترة، عضو مجلس بلدية حيفا، عن دعمه لحزب الله وحماس، ومقاطعة إسرائيل، معربا عن تأييده أيضا لنشاطات ضد إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية. لا يمكن تعيين شخص كهذا لشغل منصب نائب رئيسة البلدية مقابل الأجر، وفق ما تطلبه رئيسة بلدية حيفا”، كتب درعي في تويتر.

توجه إيلي ديبي، مؤسس منظمة “أخي إلى الأبد” (منظمة للإخوة والأخوات الثكالى في إسرائيل)، التي يصل تعدادها إلى أكثر من 6000 أخ وأخت ثكالى، إلى رئيسة بلدية حيفا، عينات كاليش – روتم، طالبا منها إلغاء التعيين. “أعارض خيارك لتعيين مَن يرفع علم سوريا، يدعم منظمة المقاطعة، ويشبه الصيهونية بداعش”، كتب في رسالته. جاء أمس السبت أن مدير عام وزارة الداخلية، سيجري فحصا شاملا فيما يتعلق بالادعاءات ضد زعاترة وسيقرر المستشارة القضائي للحكومة هل يمكن أن يمنع درعي دفع راتب زعاترة في حال عُين نائب رئيسة البلدية.

في غضون ذلك، قال رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد صباحا، في جلسة الحكومة، أنه تحدث مع رئيسة بلدية حيفا، عينات كاليش – روتم معربا أنه قال: “يجب إلغاء تعيين نائب رئيسة البلدية الذي يدعم حزب الله وحماس، آملا أن تستجيب لطلبي. أنا فرح لأن درعي بدأ بمعالجة الموضوع”.

رئيسة بلدية حيفا، عينات كاليش – روتم (Yonatan Sindel/Flash90)

علق زعاترة على أقوال نتنياهو بشدة. “أنا لست عضوا في حماس أو حزب الله، بل في الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في إسرائيل، التي تدعم السلام، المساواة، والأخوة بين الشعوب. يسعى نتنياهو وحكومته الفاسدة إلى صرف الرأي العام. لا يكمن الخطر الأساسي الذي يهدد الإسرائيليين في بلدية حيفا، بل في شارع بلفور 10 في القدس (يقع في هذا الشارع مقر رئيس الحكومة). عندما أصبح نائبا، من المتوقع أن يجلس حينها نتنياهو ودرعي في السجن”، قال زعاترة.

منذ عام 2012، يعمل زعاترة سكرتيرا في لواء حيفا في حزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في إسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، هو عضو في المكتب السياسي لحزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ويعتبر قطريا شخصية مركزية أيضا، لا سيما بسبب جدالاته الثاقبة مع الحركة الإسلامية، وحزب التجمع الوطني الديمقراطي، وتصريحاته المثيرة للجدل بشأن الحرب في سوريا. كما أنه معروف بصفته شخصية مؤثرة في قيادة المظاهرات في حيفا في مواضيع مختلفة، مثلا: تظاهرة ضد عملية “الجرف الصامد”، ونشاطات الجيش الإسرائيلي في غزة.

اقرأوا المزيد: 381 كلمة
عرض أقل

“بيبي، آن الأوان للانفصال”

لافتة للحملة: "بيبي، حفاظا على أمن إسرائيل، آن الأوان للانفصال" (Facebook)
لافتة للحملة: "بيبي، حفاظا على أمن إسرائيل، آن الأوان للانفصال" (Facebook)

تناشد حملة جديدة أطلقها ضباط كبار سابقا في المنظومة الأمنية الإسرائيلية الحكومةَ العمل على دفع مبادرة قدما للانفصال المدني عن الفلسطينيين

06 ديسمبر 2018 | 14:11

في الأسبوع الماضي، شاهد إسرائيليون كثيرون لافتات كبيرة في الطرقات، كُتِب عليها: “بيبي، حفاظا على أمن إسرائيل، آن الأوان للانفصال”. اليوم الخميس صباحا، اتضح أن المسؤولين عن الحملة الواسعة هم أعضاء حركة “ضباط من أجل أمن إسرائيل”، التي تتضمن أعضاء كثيرين كانوا ضباطا سابقا في الجيش الإسرائيلي، الموساد، الشاباك، والشرطة. وفق أقوال الضباط، تهدف الحملة إلى مناشدة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، للانفصال عن الفلسطينيين.

“على الحكومة أن تضع سياسة مسؤولة لمنع ضم الأراضي وتقود مبادرة مدنية للانفصال، قبل أن نزعزع استقرار الأغلبية اليهودية ونعرّض مواطني إسرائيل للخطر”، قال أعضاء الحركة. وفق ادعاءاتهم، يتضح من بحث شامل أن ضم أراضي المنطقة “ج” إلى دولة إسرائيل يؤثر تأثيرا هداما من ناحية أمنية، سياسية، اقتصادية، واجتماعية.

يتبين من البحث، من بين أمور أخرى، أنه إذا تقرر ضم الأراضي، حتى إذا تم ضم الأراضي “ج” فقط، سيؤدي هذا حتما إلى تأثير الدومينو الذي يتضمن “وقف التعاون الأمني مع السلطة الفلسطينية، واحتمال كبير لحدوث تدهور، نشوب العنف في الأراضي، ما يؤدي إلى احتلال منطقيتي “أ” و- “ب” مجددا اللتين تتضمنان 2.6 مليون فلسطيني، وذلك ليس بمحض الإرادة إلى لأسباب أمنية”.

لافتة للحملة (Twitter)

هذه المبادرة موجهة إلى نتنياهو ووزراء وأعضاء كنيست كبار آخرين، مثل الوزراء نفتالي بينيت، أييلت شاكيد، وموشيه كحلون. تهدف الحملة وفق ادعاءات الحركة إلى وقف ضم الأراضي ما يؤدي إلى تحمّل مسؤولية مليونيّ فلسطيني ودفع مبادرة للانفصال المدني قدما، وحماية الرؤيا الصهيونية للدولة اليهودية الآمنة والديمقراطية. أوضح أعضاء الحركة: “نستخدم مصطلح الانفصال، الذي يعبّر تماما عن طبيعة العلاقات التي يرغب فيها معظم الإسرائيليين في التعامل مع الفلسطينيين: الانفصال، إنهاء العلاقات السيئة عديمة الثقة والمليئة بالعنف”.

اقرأوا المزيد: 250 كلمة
عرض أقل

بينيت ضد نتنياهو: “اعتَذِر من زوجتي”

نفتالي بينيت وزوجته غيلات (Yossi Zeliger/Flash90)
نفتالي بينيت وزوجته غيلات (Yossi Zeliger/Flash90)

نشوب خلافات جديدة بين الخصمين نتنياهو وبينيت، بعد أن نُشِر أن نتنياهو طلب من مالك شركة اتصالات نشر مقال مهين بحق عقيلة بينيت

06 ديسمبر 2018 | 10:09

هاجم رئيس “البيت اليهودي”، الوزير نفتالي بينيت، أمس الأربعاء، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بعد أن نشرت نشرة إخبارية إسرائيلية معلومات حول محادثات بين نتنياهو ومالك شركة الاتصالات “بيزك – والاه”، شاؤول ألوفيتش.

وفق أقوال مقربي ألوفيتش الذين اقتُبِست أقوالهم في التقارير، طلب نتنياهو من ألوفيتش نشر مقال يشير إلى أن غيلات، زوجة الوزير بينيت، كانت طاهية في مطاعم غير حلال، ما قد يلحق ضررا بصورة بينيت أمام ناخبيه المتدينين. أشار مقربو بينيت إلى أن شركة الاتصالات رفضت نشر مقال كهذا.

في أعقاب النشر، غرد بينيت في تويتر: “يا للأسف يا نتنياهو. لقد بذلت جهدا واتصلت بمالك ‘والاه’ للإضرار بزوجتي. هذا عمل حقير وجبان، يا للعار. لقد تزوجتُ من غيلات، امرأة رائعة، إسرائيلية من عائلة علمانية عريقة، وأقامنا عائلة متدينية صهيونية رائعة معا. تشكل عائلتي مصدر فخر لدي. لا أطلب منك الاعتذار، لا لا. اعتَذر من زوجتي”.

ردا على ذلك، جاء على لسان الليكود: “لا يعرف النفاق لدى بينيت الحدود، وعليه الاعتذار. يعرف صحافيون كثيرون أنه منذ اللحظة التي ترك فيها بينيت مكتب نتنياهو، لا يكف عن العمل ضد سارة نتنياهو وإهانتها في كل فرصة، فالجمل لا يرى حردبته”.

اقرأوا المزيد: 179 كلمة
عرض أقل

قريبا في إسرائيل.. سوار مراقبة للرجل العنيف

احتجاج النساء ضد العنف (Hadas Parush/Flash90)
احتجاج النساء ضد العنف (Hadas Parush/Flash90)

نتنياهو: يجب أن نوجه لكمة قاسية لوجه الرجل العنيف والزوج الذي يقدم على ضرب زوجته.. أوعز بتقديم مشروع قانون بصفة عاجلة وضع سوار مراقبة على جسد الرجل العنيف

05 ديسمبر 2018 | 15:20

أوعز رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إلى وزراء حكومته بدء عملية تشريع مشروع قانون، بصفة عاجلة، يمنح سلطات القانون، حق وضع سوار على جسد رجال تورطوا في العنف الأسري أو يشتبه بأنهم يشكلون خطر على عائلتهم لحماية النساء من جرائم قتل.

وجاء قرار نتنياهو في أعقاب احتجاجات عارمة في إسرائيل ضد العنف المستشري ضد المرأة منذ مطلع العام، واتهام جمعيات نسائية الحكومة بالتقصير. وقال نتنياهو الذي ترأس جلسة خاصة على مستوى الوزراء ناقشت قضية “العنف الأسري”، إن الحكومة رصدت ميزانيات لعلاج آفة العنف الأسري أكثر مما توقع وأضاف أنه يجب استخدام هذه الميزانيات فورا.

“يجب أن نقدم العون للنساء المعنفات من جهة، وأن نوّجه لكمة لوجه الرجال العنيفين” قال نتنياهو. وأعلن أنه يتبنى اقتراح وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، ووزيرة العدل، أيليت شاكيد، الذين اقترحا استخدام التكنولوجيا من أجل مراقبة الرجال العنيفين وحماية النساء من بطشهم.

وحسب الاقتراح، ستتمكن سلطات القانون بواسطة وضع سوار على جسد الرجل المتهم من مراقبة تحركات الرجل المعتدي والتأكد من أنه لا يخترق شروط إقامته الجبرية ولا يقدم على تنفيذ جريمة بحق زوجته أو خطيبته. وكذلك سيكون بإمكان النساء مراقبة خطوات الرجل والتأكد من مكانه، الأمر الذي سيزيل منهن الهم من أنهن مطاردات وبالتالي من التصرف بحرية أكبر.

وقالت حركات نسائية إن اقتراح رئيس الحكومة خطوة في الاتجاه الصحيح، لكنها تريد أن ترى هذه الخطوات على أرض الواقع وأن لا تبقى اقتراحات على الورق. وقال بعضهن أن الاحتجاجات مستمرة.

اقرأوا المزيد: 222 كلمة
عرض أقل

نتنياهو ضد الشرطة: “لعبة مبيوعة مسبقا”

بنيامين نتنياهو (Miriam Alster/Flash90)
بنيامين نتنياهو (Miriam Alster/Flash90)

يهاجم نتنياهو بشدة الشرطة الإسرائيلية بعد الإعلان عن توصياتها بمحاكمته، وتطالبه المعارضة بالاستقالة

بعد نشر توصيات الحكومة بمحاكمة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بتهمة الفساد، الخداع وخرق الثقة، هاجم نتنياهو أمس الأحد الشرطة الإسرائيلية بشدة. في الاحتفال لإيقاد الشعلة الأولى من عيد الأنوار (الحانوكاه) مع أعضاء حزب “الليكود” قال نتنياهو: “يثبت نشر توصيات الشرطة في اليوم الأخير من ولاية المفتش العام للشرطة ما قلته منذ اليوم الأول: هذه اللعبة مبيوعة مسبقا. حملة المطاردة ضدنا ما زالت مستمرة”.

هاجم نتنياهو المفتش العام للشرطة المنتهة ولايته، روني الشيخ، قائلا: “ثقة الجمهور بالشرطة لم تكن كبيرة كل الوقت. الإسرائيليون ليسوا أغبياء، أنا أقول ما يقوله الآخرون. نحن نشهد توقيتا غريبا من التوصيات المحددة مسبقا، العملية الوقحة، القصص المزيفة، ومسؤولون أثروا في قرارات القضاة”. وأضاف: “آن الوقت لقول الحقيقة التي يعرفها مواطنو إسرائيل: بُذرت عشرات ملايين الشواقل على التحقيقات المزيفة، ولكن لم تُفحص تغطية إيجابية لعشرات أعضاء الكنيست مقابل سن قانون في الكنيست. لا بيبي، لا يتم فحص هذه القضايا”.

تجاهلت النشرات الإخبارية المركزية خطاب نتنياهو اللاذع أمس، مستكفية ببث مقاطع قصيرة من أقواله فقط. بالمقابل، لم تظل المعارضة الإسرائيلية لا مبالية وناشدت نتنياهو بالاستقالة فورا. قالت رئيسة المعارضة، تسيبي ليفني: “يجري الحديث عن تهجم رهيب. عندما يكذب رئيس الحكومة قائلا إن الشرطة الإسرائيلية تحضر ملفات ضده، تشكل هذه الأقوال لائحة دفاع عن الرئيس القادم لمنظمة إجرامية. إسرائيل هي دولة لا تعرف الفساد ولكن نتنياهو ينشره في إسرائيل”.

نتنياهو وزوجته بإضاءة شمعة مع نشطاء الليكود (Miriam Alster/Flash90)

قال رئيس حزب “المعسكر الصهيوني”، آفي غباي: “يشكل خطاب نتنياهو هذا المساء مثالا مؤسفا يوضح مدى عدم معرفته للواقع، إذ إن إسرائيل تريد تغييرا وأصبحت متعبة من رئيس الحكومة المشغول كل الوقت في التحقيقات الجنائية والهجمات التي تشنه ضده السلطات القانونية التي عينها. آن الأوان لقيادة أخرى قادرة على إحداث تغيير”. وأضافت رئيسة حزب “ميرتس”، تامار زاندبرغ: “يرأس الحكومة مجرم يتصرف ويستخدم أسلوب العالم السفلي. سيتغلب النور على الظلام بعد أن يستقيل نتنياهو، وتحتاج دولة إسرائيل إلى عملية ترميم كبيرة”.

تطرق وزير العلوم والتكنولوجية، أوفير أكونيس، اليوم صباحا الإثنين، إلى توصيات الشرطة قائلا إنه يدعم رئيس الحكومة. وفق أقواله: “تعمل الشرطة جاهدة، تنشط فيها مجموعة ترغب في تغيير الحكم في إسرائيل، فابتكرت قصصا ضد رئيس الحكومة. على هذه المجموعة أن تخجل”. وهاجم رئيس الائتلاف، عضو الكنيست، دافيد أمساليم، المفتش العام للشرطة المنتهية ولايته اليوم صباحا قائلا: “لم أشاهد أعمال الشر الكبيرة إلى هذا الحد، الوحشية، نكران الجميل مثل ما يفعل الشيخ. الشرطة تلاحق نتنياهو”.‎ ‎

قائد الشرطة الإسرائيلية، روني الشيخ (Hadas Parush/Flash90)

الجرائم التي توصي الشرطة بمحاكمة نتنياهو وعقيلته خطيرة جدا، إذ إن التهمة المركزية هي أن رئيس الحكومة حصل على رشوة متسببا بتضارب المصالح. وفق القانون الإسرائيلي، لا يتعين على نتنياهو الاستقالة، ووفق رد فعله يبدو أنه ينوي أن يظل في منصبه ويحارب من أجل براءته. ولكن يتساءل إسرائيليون كثيرون وينتقدون نتنياهو وإصراره على أن يظل في منصبه في حين توصي الشرطة بمحاكمته بتهم الفساد في ثلاثة ملفات مختلفة.

اقرأوا المزيد: 435 كلمة
عرض أقل