للمرة الأولى، ستقدم شاكيرا، مطربة البوب الكولومبية من أصل لبناني، حفلا موسيقيا في شهر حزيران القادم. ستعرض المطربة الناجحة عرضا موسيقيا قبل يوم من مباريات نصف نهائي دوري الأبطال في روسيا.

لقد زارت شاكيرا إسرائيل في عام 2011، وزارت في تلك الزيارة مدرسة يهودية عربية ثنائية اللغة في القدس. تطرقا إلى أن نشطاء حركة مقاطعة إسرائيل "BDS" قد يسعون إلى عدم ظهورها في إسرائيل، أوضحت المطربة أنها ستقدم الحفل على أية حال.

أصبحت النجمة الناجحة ابنة 41 عاما، إحدى مطربات البوب الأكثر تقديرا في كل الأوقات، وقد باعت 170 مليون نسخة من ألبوماتها وفازت بنحو 250 جائزة مختلفة، منها ثلاث جوائز "الغرامي" العريقة. في عام 2014، احتلت شاكيرا المرتبة 58 في قائمة النساء الأكثر تأثيرا في العالم في مجلة "فوربس".