ألقى رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم (الأحد) في مؤتمر الأمن في ميونيخ خطابا عرض خلاله قطعة من حطام الطائرة الإيرانية التي أسقطتها إسرائيل قائلا: "إيران تنكر أنها أرسلت طائرة إلى مجالنا الجوي. هذه هي قطعة من الطائرة الإيرانية أو ما تبقى منها بعد أن أسقطناها. جلبتها إلى هنا لترونها بأم أعينكم. السيد ظريف، هل تعرف ما هذه القطعة؟ يجدر بك أن تعرف. فهي إيرانية المصدر. لا تختبروا إصرار إسرائيل".

بعد ذلك، أضاف نتنياهو: "يكذب وزير الخارجية الإيراني، محمد ظريف، بلباقة"، مضيفا: "ستعمل إسرائيل ضد إيران ومبعوثيها على حد سواء إذا دعت الحاجة".

عرض نتنياهو في خطابة قطعة من حطام الطائرة الإيرانية التي اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي وأسقطها الجيش الإسرائيلي. توجه رئيس الحكومة إلى ظريف مباشرة بينما كان جالسا بين الجمهور، وسأله: "هل تعرف ما هذه القطعة؟ يجدر بك أن تعرف، فهي إيرانية المصدر. لا تختبرونا".

قبل أسبوع نجحت إسرائيل في اعتراض طائرة مُسيّرة إيرانية اخترقت مجالها الجوي عن طريق الأردن. ردا على اختراق الطائرة المُسيّرة، هاجم سلاح الجو منصة إطلاق صواريخ إيرانية في سوريا، وخلال الهجوم لحق ضرر بإحدى الطائرات الإسرائيلية بعد تعرضها لصاروخ سوري مضاد للطائرات. غادر الطيّار ومساعده الطائرة بعد أن أسقطها عمدا في العمق الإسرائيلي. لهذا كانت إصابة الطيّار خطيرة. بعد ذلك، هاجم الجيش الإسرائيلي 12 هدفا في سوريا، منها أهداف إيرانية.

بعد إسقاط الطائرة المُسيّرة، أعلن نتنياهو أن إسرائيل ستحمي نفسها من أي هجوم ومحاولة لإلحاق الضرر بسياداتها. لافتا إلى أن: "إيران نفذت  تجربة كهذه اليوم"، مضيفا: "لقد اخترقت إيران سيادتنا، مُرسلة طائرة إلى الأراضي الإسرائيلية من سوريا. لهذا هاجمت إسرائيل أهداف إيرانيّة وسورية أخرى عملت ضدّها. هذا حقنا وواجبنا، وسنواصل العمل عليهما عند الحاجة. أتمنى أن تكون هذه النقطة واضحة للجميع".