تلقى النواب الإسرائيليون -120 نائبا- في الأيام الأخيرة رسائل إلكترونية من رئيس الكنيست، يولي إيدلتشين، في قضية وصول النواب الإسرائيليين إلى الحرم القدسي الشريف في القدس لإجراء زيارات، مفادها أن هذه الزيارات ستقيد بتوجيهات من رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

وكان نتنياهو قد توصل إلى قرار تقييد الزيارات في أعقاب تقييم للوضع الأمني أجراه في ال25 من شهر مارس/ آذار مع جهات أمنية، وذلك على خلفية زيادة احتمالات "الانفجار" في الساحة الفلسطينية، لتزامن أحداث ومناسبات من شأنها أن تزيد التوتر في المشاكل الأساسية لدى الفلسطينيين.

وأوعز نتنياهو إلى مستشاره للأمن القومي، مئير بن شبات، بنقل التوجيهات إلى الجهات المعنية وهي تقييد الزيارات حتى تاريخ 15.06.2018، أي بعد انتهاء شهر رمضان الذي سيحل في منتصف شهر مايو/أيار حتى منتصف شهر يونيو/ حزيران.

وناشد رئيس الكنيست النواب بالتحلي بالصبر وضبط رغم القرار غير المريح من أجل الحفاظ على أمن المواطنين الإسرائيليين.