قال وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، خلال جولة ميدانية للقوات العسكرية بالقرب من الحدود مع غزة، إنه ينصح الإيرانيين بألا يختبروا الجيش الإسرائيلي أو دولة إسرائيل، مشددا على أن إسرائيل جاهزة لأي سيناريو.

وأضاف "نحن مستعدون لسيناريو حرب متعدد الحلبات. لا أذكر جهوزية واستعداد لدى الجيش والشعب الإسرائيلي مثل اليوم. وجاءت أقوال ليبرمان في أعقاب رسائل تهديد من إيران بأنها سترد على الهجوم في سوريا، المنسوب لإسرائيل والذي راح ضحيته عسكريون أيرانيون.

وأضاف ليبرمان: " إننا نسمع هذه التهديدات منذ سنوات طويلة. لا نأبه بها"، وأشار إلى أن إسرائيل لا تبحث عن حرب وإنما تريد الهدوء والأمان لكن من يخطط حربا ضد إسرائيل فهو مستهدف.

وجاءت أقوال ليبرمان ردا على تهديدات نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، الذي قال اليوم خلال خطبة يوم الجمعة متوجها لإسرائيل: "الصواريخ جاهزة وأيدينا على الزناد.. قواعدكم الجوية في مرمى قواتنا" وأضاف "لن يكون لكم مفر إلا الهروب إلى البحر.

وسبق هذه التهديدات من القائد الإيراني، تصعيد في لجهة رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي قال في مؤتمر صحفي احتفالي بمناسبة مرور 70 عاما على إقامة إسرائيل: "جنود الجيش وأذرع الأمن جاهزون لأي تطور. سنواجه كل من يحاول إلحاق الأذى بنا. لا نخشى ثمن المواجهة وسنجبي ثمنا من الساعين لقتلنا. الجيش جاهز للمهمة والشعب وراءه".
يذكر أن التوتر بين إسرائيل وإيران تفاقم إلى درجة خطيرة جرّاء قصف قاعدة عسكرية لإيران بالقرب من حمص، قبل أسبوعين، وقد نسبت العملية إلى إسرائيل. واعترفت إيران بمقتل 7 عسكريين في الضربة.