شكر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الثلاثاء، متابعيه على فيسبوك وكل من تمنى له الشفاء العاجل، بعد نقله على نحو عاجل إلى مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس لتلقي العلاج، إثر تعرضه لارتفاع حاد في درجة حرارة جسمه وسعال قوي.

وكتب نتنياهو الذي غادر المستشفى بعد العلاج على فيسبوك "أشكركم على قلقكم. أنا في طريقي إلى البيت، متأكد أن قسطا من الراحة وحساءُ ساخنا سيعيدونني إلى صحتي الجيدة. تصبحون على خير".

وقال الطبيب الشخصي لنتنياهو إن رئيس الحكومة لم يمثل إلى الشفاء في المرة السابقة التي تعرض فيها إلى المرض مدة كافية، لذلك عانى من تفاقم في صحته، فقرر الطبيب أن يرسل نتنياهو إلى المستشفى للخضوع إلى فحوصات طبية.

وبعث سياسيون إسرائيليون من اليمين واليسار السياسي، تمنيات بالشفاء العاجل لرئيس الحكومة وأن ينضم إلى عائلته بسرعة للاحتفال بعيد الفصح.

وفي غضون ذلك، أكد ديوان نتنياهو وزراء المجلس الوزاري المصغر، الكابينت، انعقاد الجلسة المخططة لليوم الأربعاء رغم مرض نتيناهو، ففي حال لم يحضر نتنياهو بسبب مرضه سيحل محله وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان.

وفي رسالة ملفتة، اتهم المسؤول في حركة حماس، موسى أبو مرزوق، الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بأنه اتصل بنتنياهو للاطمئنان عليه، وأنه يخاف على نتنياهو أكثر من سكان غزة. لكن أيا من الطرفين، الإسرائيلي والفلسطيني، لم يؤكدا حدوث اتصال من هذا النوع.