أثار ملك المغرب، محمد السادس، الذي يزور باريس في هذه الأيام، دهشة عندما صادف مجموعة يهود متدينين في الحي اليهودي القديم في باريس وتحدث معهم، بعد أن اشترى نظارات من حانوت قريبة.

بعد ذلك، حظي الملك بتبريكات يهودية من الحاخام. تبادل كلاهما التبريكات، وطلب الملك من الحاخام أن يصلي من أجله. تحدث الحاخام في المنشور الذي نشره في الفيس بوك، عن اللقاء الاستثنائي. وفق أقواله، كان الملك متأثرا جدا عن سماع التبريكات اليهودية، وأثار دهشة عندما أعرب أنه سمع عن الحاخام المشهور مليوبافيتش.

وكتب الحاخام، أنه أوضح للملك شرائع نوح السبع اليهودية وعادة الإحسان والأعمال الخيرية اليهودية. في نهاية اللقاء، التقط كلاهما صورة مشتركة.

الملك محمد السادس، الذي يرأس المغرب منذ عام 1999، معروف بعلاقاته الخاصة بالجالية اليهودية في الدولة. فقبل نحو عامين، شارك في حفل تدشين كنيس قديم بعد ترميمه في مدينة الدار البيضاء. شارك الملك في الصلوات اليهودية في الكنيس وبُثت المناسبة الجميلة في وسائل الإعلام في المغرب.